الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي قصة الثلاثة الذين سقطت عليهم الصخرة ؟؟
حوار الأديان | Google إجابات | المسيحية | الأديان والمعتقدات | الإسلام 12‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بنت عائشة.
الإجابات
1 من 9
قصة يقصها المتدينون اينما ذهبوا حتى لو لم توجد مناسبة لقصها
12‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة ramatek.
2 من 9
يقول عليه الصلاة والسلام: {بينما ثلاثة آواهم المبيت إلى غار في جبل... }.
دخل ثلاثة من بني إسرئيل في غار، وهو الكهف في الجبل، فانطبقت عليهم الصخرة، فلما أغلق الله عليهم باب الغار بهذه الصخرة، وقفوا في موقف ضيق حرج، وردوا أمرهم إلى الله، والعبد إذا ضاق فإنه لا يلتجئ إلا إلى الله الواحد الأحد، أرأيت إلى الإنسان إذا ضاقت به الحيل، فإلى مَن يلتجئ؟ قال تعالى: وإِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فَإِلَيْهِ تَجْأَرُونَ [النحل:53].

يونس بن متى في بطن الحوت يلتجئ في الظلمات الثلاث إلى الله الواحد الأحد ويقول: لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ [الأنبياء:87].
فتقطعت بهم الحيل، وانتهت بهم أسباب الدنيا، وتصرمت بهم حبال الناس، ولم يبق إلا حبل الله.

يا واهب الآمال! يا حافظ القلوب! يا مقوي حبال الطائعين بحبلك! يا مرسل الأسباب لأوليائك! انقطعت بنا الحبال.

يا واهب الآمـال أنت حفظتني ومنعتني


وعدا الظلوم علي كي يجتاحني فنصرتني


فانقـاد لي متخشعاً لمـا رآك منعتني


تباكوا في الغار، فسمعهم الواحد القهار.. {فقال أحدهم لإخوانه: لا ينجيكم إلا عملكم الصالح فادعوا الله بأحسن أعمالكم }.

وهذا درس لنا؛ فإنه لا ينجي العبد من الكربات والظلمات، ولا من الأمور المدلهمات إلا تقوى رب الأرض والسماوات.

زكريا يرفع يديه يدعـو الله أن يصلح زوجتـه، قال سُبحَانَهُ وَتَعَالَى: وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ [الأنبياء:90] لماذا؟ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْـخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَـباً وَرَهَباً وَكَـانُوا لَنَا خَاشِعِينَ [الأنبياء:90].

فلما قال لهم أخوهم: فادعوا الله بصالح أعمالكم. تقدم الأول، فقال: {اللهم إنك تعلم -ولا زال الله يعلم، فعلمه أبدي سرمدي سُبحَانَهُ وَتَعَالَى- أنه كان لي أبوان شيخان كبيران } انظر إلى التصوير العجيب في الحديث.. الأب والأم إذا كبرا وأتاهما الهرم أصبحا في منظر بئيس، ترحمهم القلوب من الأجانب فكيف بالقريب! قال: {... وبلغ بي من البر أني لا أغبق عليهما أهلاً ولا مالاً... } لا يسقي أطفاله اللبن، ولا يقدم لأهله الطعام حتى يشبع أبوه وأمه ويروَيان، قال: {ونأى بي طلب الشجر ذات يوم، فلم أرجع حتى ناما... } أتى هذا الرجل، وهو يرعى الغنم بعد صلاة العشاء، ثم حلب إبله وبقره، وتقدم باللبن في الإناء، فأتى وإذا بالشيخين نائمين، فقام على رأسيهما، وأطفاله يتضاغون عند أقدامه، لا يجدون مضغة، ولا يجدون من أبيهم ما يسد عوَزَهم أو جوعهم.. قال: {فانتظرت حتى برق الفجر، ولم أقدم أطفالي على والديَّ... } فلما طلع الفجر استيقظ الوالدان، فسلم لهما اللبن فشربا، قال: {اللهم إن كنتُ فعلتُ ذلك ابتغاء مرضاتك، ففرج عنا ما نحن فيه، فتزحزحت الصخرة شيئاً بسيطاً؛ لكن لا يستطيعون الخروج، وقال الثاني: اللهم إنك تعلم أنه كان لي ابنة عم أحبها كأشد ما يحب الرجال النساء، وإني راودتها عن نفسها، فأبت، حتى أَلَمَّ بها قحط وفقر وجدب، فقدمت لها مائة دينار، فلما تمكنت منها، قالت: اتق الله! ولا تفض الخاتم إلا بحقه فتركتها، اللهم إن كنتَ تعلم أني تركتُ ذلك ابتغاء مرضاتك ففرج عنا ما نحن فيه، فانفرجت الصخرة، ولكن لا يستطيعون الخروج، وقال الثالث: اللهم إنك تعلم أنه كان لي أجراء -أي: عُمَّال- فأعطيت كلاً أجرته إلا عاملاً واحداً، ذهب مغاضباً، ولم يأخذ من أجره شيئاً، فجمعت ما له من مال، وثمرته له، فلما أتى قلت: هذا المال جميعه لك، قال: لا تستهزئ بي. قلت: بل كل هذا لك، فأخذه ولم يبقِِ لي شيئاً، اللهم إن كنت فعلتُ ذلك ابتغاء مرضاتك، ففرج عنا ما نحن فيه، فانفرجت الصخرة، وخرجوا يمشون }.



منقول لنقص بعض المعلومات لدي وعلشان كنت اريد الدقه في المعلومات تم النقل
12‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة elcaiser (عفيفي ابن عائشه).
3 من 9
الى العضو ramatek اللى جاوب فى السؤال هنا
هما كلمتين
اسكت يا خروف على الاقل هؤلاء المتدينون لا يقولون ان ربهم خروف
12‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة احمد رشاد (Rashadovich Okil).
4 من 9
القصة انه كان في ثلاث اشخاص من بني اسرائيل داخل كهف فوقعت صخررة و سكرت باب الكهف, فقام واحد منهم و قال انو كل واحد يدعو الله عز وجل بصالح اعماله,فقال الاول انه كان لا يسقي ولاده اللبن و لا يقدم لاهله الطعام حتى يشبع والديه و يرتويان و مرة كان يرعى الغنم بعد صلاة العشاء ثم حلب ابله و وضع اللبن بالاناء و اتى   فلقى شيخان نائمين فقام على راسيهما و اطفاله جائعين لا يجدون ما يسد جوعهم و عند الصباح استيقظ والداه فسلم لهما اللبن فشرباه فتزحزحت الصخرة شيا بسيطا.
اما الثاني :فقال ان له ابنت عم كان يحبها و ارادها فابت ثم دب فيها الفقر و القحط فقدم لها مئة دينار
فلما تمكن منها قالت : اتق الله و لا تفض الخاتم الا بحقه فقال انه تركها ابتغاء مرضاتك ففرج عنا ما نحن فيه , فانفرجت الصخرة و لكنهم لم يستطيعو الخروج
فقال الثالث: انه كان له عمال فاعطاهم اجورهم الا عامل واحد , فذهب غاضبا , فجمعت ماله من مال و ثمرته له , و لما جاء قلت له هذا المال جميعه لك , فقال : لا تستهزئ بي , فقلت:بل كل هذا لك فاخذه و لم يبق شيئا ,اللهم اني فعلت ذلك ابتغاء مرضاتك ففرج عنا ما نحن فيه , فانفرجت الصخرة و خرجو جميعا.
12‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة كرمل.
5 من 9
بسم الله الرحمن الرحيم

عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( انطلق ثلاثة رهط ممن كان قبلكم ، حتى أووا المبيت إلى غار فدخلوه ، فانحدرت صخرة من الجبل فسدت عليهم الغار ، فقالوا : إنه لا ينجيكم من هذه الصخرة إلا أن تدعو الله بصالح أعمالكم ، فقال رجل منهم : اللهم كان لي أبوان شيخان كبيران ، وكنت لا أغبق قبلهما أهلا ولا مالا ، فناء بي في طلب شيء يوما ، فلم أرح عليهما حتى ناما ، فحلبت لهما غبوقهما فوجدتهما نائمين ، وكرهت أن أغبق قبلهما أهلا أو مالا ، فلبثت والقدح على يدي أنتظر استيقاظهما حتى برق الفجر ، فاستيقظا فشربا غبوقهما ، اللهم إن كنت فعلت ذلك ابتغاء وجهك ففرج عنا ما نحن فيه من هذه الصخرة ، فانفرجت شيئا لا يستطيعون الخروج ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : وقال الآخر : اللهم كانت لي بنت عم كانت أحب الناس إلي ، فأدرتها عن نفسها فامتنعت مني ، حتى ألمت بها سنة من السنين ، فجاءتني فأعطيتها عشرين ومائة دينار على أن تخلي بيني وبين نفسها ، ففعلت حتى إذا قدرت عليها قالت : لا أحل لك أن تفض الخاتم إلا بحقه ، فتحرجت من الوقوع عليها ، فانصرفت عنها وهي أحب الناس إلي وتركت الذهب الذي أعطيتها ، اللهم إن كنت فعلت ابتغاء وجهك فافرج عنا ما نحن فيه ، فانفرجت الصخرة غير أنهم لا يستطيعون الخروج منها ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : وقال الثالث : اللهم إني استأجرت أجراء فأعطيتهم أجرهم غير رجل واحد ترك الذي له وذهب ، فثمرت أجره حتى كثرت منه الأموال ، فجاءني بعد حين ، فقال : يا عبد الله أد إلي أجري ، فقلت له : كل ما ترى من أجرك ، من الإبل والبقر والغنم والرقيق ، فقال : يا عبد الله لا تستهزئ بي ، فقلت : إني لا أستهزئ بك ، فأخذه كله فاستاقه فلم يترك منه شيئا ، اللهم فإن كنت فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج عنا ما نحن فيه ، فانفرجت الصخرة فخرجوا يمشون ) .
البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 2272
خلاصة الدرجة: [صحيح]

شرح الحديث من سلسلة محاضرات الشبك الاسلامية : التوسل بالاعمال الصالحة
12‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة الرومانسىShetos.
6 من 9
قصة اهل الصخره

أصحاب الصخرة فكما جاء في الحديث عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ((انطلق ثلاثة رهط ممن كان قبلكم حتى أووا المبيت إلى غار فدخلوه فانحدرت صخرة من الجبل فسدت عليهم الغار، فقالوا: إنه لا ينجيكم من هذه الصخرة إلا أن تدعو الله بصالح أعمالكم، فقال رجل منهم: اللهم كان لي أبوان شيخان كبيران وكنت لا أغبق قبلهما أهلا ولا مالا، فنأى بي في طلب شيء يوما فلم أرح عليهما حتى ناما فحلبت لهما غبوقهما فوجدتهما نائمين وكرهت أن أغبق قبلهما أهلا أو مالا فلبثت والقدح على يدي أنتظر استيقاظهما حتى برق الفجر فاستيقظا فشربا غبوقهما، اللهم إن كنت فعلت ذلك ابتغاء وجهك ففرج عنا ما نحن فيه من هذه الصخرة، فانفرجت شيئا لا يستطيعون الخروج))، قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((وقال الآخر: اللهم كانت لي بنت عم كانت أحب الناس إلي فأردتها عن نفسها فامتنعت مني حتى ألمت بها سنة من السنين فجاءتني فأعطيتها عشرين ومائة دينار على أن تخلي بيني وبين نفسها ففعلت حتى إذا قدرت عليها قالت: لا أحل لك أن تفض الخاتم إلا بحقه فتحرجت من الوقوع عليها فانصرفت عنها وهي أحب الناس إلي، وتركت الذهب الذي أعطيتها اللهم إن كنت فعلت ذلك ابتغاء وجهك فأفرج عنا ما نحن فيه، فانفرجت الصخرة غير أنهم لا يستطيعون الخروج منها))، قال النبي صلى الله عليه وسلم قال الثالث: ((اللهم إني استأجرت أجراء فأعطيتهم أجرهم غير رجل واحد ترك الذي له وذهب فثمرت أجره حتى كثرت منه الأموال فجاءني بعد حين، فقال: يا عبد الله أَدِّ إلي أجري فقلت له كل ما ترى من أجرك من الإبل والبقر والغنم والرقيق، فقال: يا عبد الله لا تستهزىء بي، قلت: إني لا أستهزئ بك، فأخذه كله فاستاقه فلم يترك منه شيئا، اللهم فإن كنت فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج عنا ما نحن فيه، فانفرجت الصخرة فخرجوا يمشون))[1] في هذا الحديث موعظة وذكرى ودلالة على أن الله سبحانه على كل شيء قدير، وأنه سبحانه يبتلي عباده في السراء والضراء والشدة والرخاء ليمتحن صبرهم وشكرهم ويبين آياته لعباده وقدرته العظيمة، وهذا حديث صحيح، رواه مسلم والبخاري في الصحيحين عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم، وفيه عبرة وإرشاد إلى الضراعة إلى الله وإلى سؤاله عند الكرب والشدة، وأنه سبحانه قريب مجيب يسمع دعاء الداعي ويجيب دعوته إذا شاء سبحانه وتعالى، وفيه دلالة على أن الأعمال الصالحات من أسباب تيسير الأمور وإزالة الشدائد وتفريج الكروب، وفيه دليل على أنه ينبغي للمؤمن إذا وقع في الشدة أن يضرع إلى الله ويفزع إليه ويسأله ويتوسل بأعماله الصالحة كإيمانه بالله ورسوله وتوحيده وإخلاص العبادة له، وكبر الوالدين وأداء الأمانة والعفة عن الفواحش
12‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة khadr.
7 من 9
تم تقيم الجميع موجب
12‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة khadr.
8 من 9
اجابات كلها اكثر من رائعه مسبتوش حاجه الواحد ممكن يقولها
للجميع كل تقديري واحترامى وتقييمهم بالموجب
12‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 9
كما قال الجميع
13‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة العيناء.
قد يهمك أيضًا
▀ ▄كم يبعد المسجد الاقصى عن قبة الصخرة ؟▀ ▄
الى ماذا ترمز قبة الصخره فى القدس؟؟
هل تصدق خبر ذلك الجسم الذي نزل على قبة الصخرة ؟و هو موجود على اليوتيوب
معلوماتك عن مسجد الاقصى
من هو الذي بنى قبة الصخرة ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة