الرئيسية > السؤال
السؤال
هل وفاة سيد طنطاوي ودفنه في البقيع علامة علي جهلنا ؟ ام علامة علي صلته بالله عز وجل ؟؟
حوار الأديان | العبادات 11‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة madboy414.
الإجابات
1 من 18
الله اعلم
11‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة الحزين القلب (مهجة قلبي).
2 من 18
بغض النظر عن مكان وفاته ، و نوع خاتمته

من الخطر و الخطر الشديد أن تهتز مواقفنا التي بنيناها على أسس شرعية صحيحة نتيجة لموقف عاطفي يصنفه البعض ضمن الكرامات أو المعجزات و هو قد لا يكون كذلك

نحن في نهاية الأمر ندعو له بالرحمة و لا نغير من مواقفنا التي نؤمن بها شيئاً أبداً
11‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة saudi dentist.
3 من 18
كان قدر الله ان يتوفى فضيلة الشيخ الطنطاوي في السعودية واكراما له دفن بالبقيع ، فلا علاقة للسؤال بجهلنا او بصلته بالله عز وجل
11‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة اوس العربي (Aoss Arabi).
4 من 18
هى لاشك  قد تكون علامه على صلته بالله ولا ينالها إلا المقربون ونسال الله له الرحمه وان يجعله
من المقربين لسيدنا محمد فى جنة الخلد.

ونحن لا يجوز لنا الا الترحم عليه وذكر محاسنه , اذكروا محاسن موتاكم فهو شيخ جليل
ان البشريه لم تجتمع على رسول , سيدنا محمد لم يتبعه كل البشر والله نفسه خالق الكل
يوجد من يلحدون وينكرونه.. فضيلة الشيخ عالم فاضل اما منتقضيه لا ينقصوا من مقامه
ولا من مقامهم فالاختلاف فى الرأى لا يفسد للود قضيه.

سالوا رسول الله اذا اختفل اثنان من الصحابه على رأى فهل يكون احدهما على صواب والاخر
خطأ.. قال رسول الله. إن اصحابى مثل النجوم من اهتدى بأحدهم لن يضل ..
فالاخلاف فى الرأى لا يفسد للود قضيه لكن  لكل مقام كلام واذا كان هناك من يريد ان ينقد
كما حدث اليوم على الموقع فليؤجل نقده بعد تقديم واجب العذاء لاسرته وللامه العربيه
والاسلاميه فهو عالم جليل ورمز من رموز الدين ولا يجب بأى حال من الاحوال نقضه فى هذا
اليوم ولا حتى نشر غسلينا المتسخ امام اعداء الاسلام الذين يهاجمون الاسلام .. لندخر
جهدنا للرد على الذين يسيئون للاسلام ونؤجل الحرب الدائره بيننا بدون داعى الى حين ننتصر
على أعداء الاسلام . ان خلافتنا تصب فى مصلحتهم ونقدنا لرموزنا ياخذونه علينا حجه ..

فليتقى هؤلا الجهله الله فى ديننا وفى علامائنا .
الفقيد اثرى المكتبه الاسلاميه بعلمه الغزير.
11‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة kofy.
5 من 18
ولا تدرى نفس فى اى   ارض تموت
11‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 18
لا أعلم ماذا استفاد سيد طنطاوي من توليه فتاوي السلطة
ألم يعلم أن زلة عالم تعادل زلة أمة

عموما ، لا نستطيع الا أن نقول عليه من الله ما يستحق
11‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة عبق الماضي (أبو مصطفى عدوان).
7 من 18
حتى ابو جهل مدفون في مكة
11‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 18
كان قدر الله ان يتوفى فضيلة الشيخ الطنطاوي في السعودية واكراما له دفن بالبقيع ، فلا علاقة للسؤال بجهلنا او بصلته بالله عز وجل
هل ممكن أن تضع إجابتي كأفضل إجابة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
11‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة karimology.
9 من 18
الله عز وجل قال
( وماتدري نفس ماذا تكسب غدا وماتدري نفس باأي أرض تموت )

أذكروا محاسن موتاكم


الله يرحمه ويغفر له
11‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة هيام القمر.
10 من 18
السلام عليكم
الإنسان يرى ظاهر الامور وعلمه قليل مهما علم
وليس له الحق في أن يحكم على عباد الله لا بسوء ولا بتزكية لأن هو فقط العالم بسرائر الأمور
والأحاديث الشريفة تثبت ذلك
عسى الله يغفر له ويرحمه ويعفو عنه وعن سائر المؤمنين الأحياء والاموات ويجمعنا جميع في جنة الفردوس مع حبيبنا محمد بن عبدالله عليه أفضل الصلاة والتسليم .ويحسن خاتمنا في الأمور كلها
اللهم استرنا فوق الأرض وتحت الأرض وعند العرض
11‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة ع ع ع ع.
11 من 18
الله يرحمة ويغفر له جميع ما بدر منه
11‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة NewLegend.
12 من 18
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وما هى العلاقة بين مكان الوفاة ومكان الدفن وصلاح الانسان ؟
اين دفن الامام مالك والامام الشافعى والامام احمد بن حنبل والامام ابوحنيفة وغيرهم من ائمة القرون الاولى بل اين دفن باقى اصحاب النبى رضوان اللة عليهم بل هل كل العشرة المبشرين بالجنة دفنوا فى البقيع ؟ لايوجد الا حديث واحد فقط لرسول الله وهو من استطاع منكم ان يمت فى المدينة فليمت فانى اشهد اى يشفع له  اذن فليمت اى انسان فى اى مكان ويدفن فى اى مكان المهم العمل الذى يموت عليه وليس المكان المهم العمل الذى قبض عليه  ارجو فهم الاجابة وتوضيح ما بها من ذلل لى ولكافة الناس  وشكرا
12‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة samsoum666.
13 من 18
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخ السائل هذه الأمور لا يجوز لأحد ما أن يتكلم فيها لأن الأمر يرجع إلى الغيب والغيب لا يعرفه إلا خالقنا سبحانه وتعالى
وعقيدة أهل السنة والجماعة في هذا الباب يرجون الجنة للمحسن ويخافون على المسيء والشيخ محمد سيد طنطاوي إن شاءالله من محسني المسلمين نسأل الله له المغفرة والثبات فلن يستطيع أحد أن يخبرك هل الشيخ ،هذه علامة صلته بالله  أم لا، وهل هو يعذب الآن أم لا، لأن هذا من علم الغيب، ومن عقيدة أهل السنة والجماعة أنهم لا يشهدون لمعين بجنة ولا بنار إلا من شهد له النبي صلى الله عليه وسلم، ولكن يرجون للمحسنين ويخافون على المسيئين،

ونسال الله تعالى أن يختم أعمالنا بالصالحات

وشكرا
12‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
14 من 18
في الحديث التالي تجد الجواب

1 -  كنا في جنازة في بقيع الغرقد  ، فأتانا النبي صلى الله عليه وسلم ، فقعد وقعدنا حوله ، ومعه مخصرة ، فنكس ، فجعل ينكت بمخصرته ، ثم قال : ما منكم من أحد ، ما من نفس منفوسة ، إلا كتب مكانها من الجنة والنار ، وإلا قد كتب شقية أو سعيدة . فقال رجل : يا رسول الله ، أفلا نتكل على كتابنا وندع العمل ، فمن كان منا من أهل السعادة فسيصير إلى عمل أهل السعادة ، وأما من كان منا من أهل الشقاوة فسيصير إلى عمل أهل الشقاوة ؟ قال : أما أهل السعادة فييسرون لعمل السعادة ، وأما أهل الشقاوة فييسرون لعمل الشقاوة . ثم قرأ : { فأما من أعطى واتقى } . الآية .
الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1362
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
المصدر
http://www.dorar.net/enc/hadith/%D8%A3%D9%87%D9%84+%D8%A8%D9%82%D9%8A%D8%B9+%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%B1%D9%82%D8%AF/+d1%2C2+w

فالمكان اخي العزيز لا ينفع صاحبه بل عمله
والله اعلم
وما  ادراك ان الله قدر هذا من الفتن ( وهي الإختبار )
12‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة الضليع.
15 من 18
-  الفتوى ل " د . حامد بن عبد الله العلي "    |          


الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد : أما حديث اذكروا محاسن موتاكم ، فضعيف ولايحتج بـه ، ولكن في البخاري عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏رضي الله عنها ‏، ‏قالت : قال النبيُّ ‏‏صلى الله عليه وسلم : ( ‏لا تسبوا الأموات فإنهم قد أفضوا إلى ما قدموا ) ، قال الإمام ابن حجر رحمه الله : (أي وصلوا إلى ما عملوا من خير، أو شر , واستُدل به على منع سب الأموات مطلقا , وقد تقدم أنَّ عمومه مخصوص , وأصح ما قيل في ذلك أن أموات الكفار ، والفساق ، يجوز ذكر مساويهم ، للتحذير منهم ، والتنفير عنهم . وقد أجمع العلماء على جواز جرح المجروحين ، من الرواة أحياء وأمواتا) أ.هـ. ، ولهذا بوب البخاري رحمه الله بعد هذا الباب ، ( باب ذكر شرار الموتى ) . ومن ذلك ما ورد عن عمر ‏ ‏رضي الله عنـه : ( فمرت جنازة ، فأُثني خيرا ، فقال ‏ ‏عمر‏ ‏وجبت ، ثم مر بأخرى ، فأُثني خيرا ، فقال وجبت ، ثم مر بالثالثة ، فأُثني شـراً ، فقال : وجبت ، فقلت : وما وجبت يا أمير المؤمنين : قال : قلت كما قال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ، ‏ ‏أيما مسلمٌ شهد له أربعة بخير أدخله الله الجنة ، قلنا وثلاثة ، قال وثلاثة ، قلت واثنان قال واثنان ، ثم لم نسأله عن الواحـد ) رواه البخاري وغيره. ، وبهذا يعلم أنه يستثنى ذكر أهل الضلالة ، والبدع ، لاسيما الذين تركوا في المسلمين شـرهم وضلالاتهـم ، من رؤوس الشر ، واعوان الطغيان ، فهؤلاء يذكرون بسوء اعمالهم بعد موتهم ، لتحقيق مصلحة التحذير والتنفير من أفعالهم المخزية ، ولهذا لم يزل علماء المسلمين في مؤلفاتهم في هذا الباب ، يذكرون رؤوس أهل البدع بالـسوء ، وكتب العلماء طافحة بذلك . ، وهذا الهالك يُذكر كما يذكر أهل الضلالة ، بما فعلوه من شر ومخازي ، ليحذر منهم ، ويكون ذلك عبرة لغيرهم ، فليس في ديننا منح الإمتيازات بغير حق ، لاسيما في مقامات الدين ، لما في ذلك من إضلال المسلمين. ، وقـد ترك الطنطاوي هذه القائمة من المخازي لا على سبيل الحصـر: ، شارك بالمؤتمر المشبوه لحوار الأديان ، والذي لم يُدع إليه من الكـفَّار إلاَّ أصدقاء الكيان الصهيوني فقط من اليهود والنصارى ، وغيـرهم من المشركين ، والكفرة ! وحضره الصهاينة يقـودهـم بيريـز السفاح ، وصافح الطنطاوي هذا السفاح بيديه ، ثم كذب وادعى أنه لم يكن يعرفه ؟!! وادعي كاذبا أنه لم يكن يعلم عن حصار غزة !! ، أفتى بوضع الجدار الفولاذي لحصار أهل غزة ، وتجويعهـم ، وهذه هـي آخر مخازيه قبل أن يريح المسلمين من شـره ! ، أفتـى بإباحة ربا البنـوك مخالفا النصوص والإجماع ، أفتى بالتحاق الفتيات إلى الكليات العسكرية ، والجيش!! ، أفتى بجواز تحويل الرجل إلى أنثى بشروط ! ، أفتى بجواز تكوين منتخب نسائي لكرة الطائرة يمثل مصر ولكن بالحجاب !! ، كان يفتـي بأن تطبيق الشريعة الإسلامية يحتاج إلى وقت طويل يتحقق فيه إقتناع الجميع به ! ، أصدر فتوى يؤيـد فيها توصيات مؤتمر المرأة الخبيث في بكين قبل سنـوات ، ساند قرار إغلاق كثير من المساجد التي تنطلق منه الدعوة الإسلامية ، كان دائما مسندا لإحالة أعضاء الجماعات الإسلامية ، و الدعاة ، إلى المحاكم العسكرية!!? ، كان صحـبة القس صموئيل حبيب إلى امريكا ومنحوه الدكتوراة الفخرية هناك وذلك عام 1995م ، وكان قد منـع طبع فتاوى الشيخ جاد الحق ، لأن بعضها يتعارض مع فتاويه . ، سعى في منع رواتـب نحو ألفي داعية أزهري من جبهة علماء الأزهر وذلك منعهم من ارتقاء المنابر ، وقصر ذلك على موظفي وزارة الأوقاف. ، كان أحيانـأ يتـردد على أندية ( اللوينز) بمصر الجديدة وغيرها! ،، شن هجوما على العمليات الإستشهادية في فلسطين ، وردت عليه جبهة علماء الأزهر تحت عنوان (تبرئة وبيان) ! ، أيـّد وزير التعليم بمنع دخول المحجبات المدارس إلاّ بعد موافقة ولي الأمر. ، لمـا أفتى الشيخ نبوي محمد العش رئيس لجنة الفتوى بالأزهر بتحريم التعامل مع مجلس الحكم العراقي ، لأنه مجلس غير شرعي ، وأسسه الاحتلال ، وأن من يتعامل معه يخالف شرع الله ، زار ديفيد ولش السفير الأمريكي بالقاهرة شيخ الأزهر معترضاً على الفتوى ، ثم في 29 أغسطس 2003 أصدر طنطاوي قراراً بإيقاف الشيخ العش عن العمل ، ونقله إلى منطقة نائية في أطراف الدلتا بمصر !. ، أصدر قراراً بإقالة الشيخ أبي الحسن رئيس لجنة الفتوى السابق بالأزهر بسبب تصريح له بأنه لا يجوز مد يد العون للعدوان الأمريكي على العراق ، ودعا إلى الجهاد ضد هذا العدوان ! ، أحال عالمين كفيفي البصـر ، هما الدكتور إبراهيم خليفة رئيس قسم التفسير بكلية أصول الدين ، والدكتور حسن محرم أستاذ العقيدة بنفس الكلية ، أحالهما إلى التحقيق ، بتهمة توزيع منشورات تسئ إلى مقام الإمام الأكبر شيخ الأزهر!! ، استصدر قراراً من محافظ القاهرة يحمل رقم رقم 318 لسنة 1998م بحل جبهة علماء الأزهر المعروفة بمواقفها المشرفة البطولية تجاه قضايا الإسلام ، وتعيين إدراة موالية له! ، كان يلتقـي حاخام إسرائيل الأكبر (مائير) ، و سفير الصهاينة في مصر. ، أحال الدكتور إبراهيم الخولي ، والدكتور محمود حماية ، و الدكتور يحيى إسماعيل ، إلى التحقيـق لمعارضتهم لفتاواه الضالة المضلة ! ، أفتى أن المرأة تصلح أن تكون رئيسة للجمهورية ، وأنها تتمتع بالولاية العامة التي تؤهلها لشغل المنصب ! ، أصدر فتوى لوزير الداخلية الفرنسي (نيكولاس سركوزي) ورئيسه شيراك: من حقهم سن قانون بحظر الحجاب!! ، وأصدر فتوى بمنع المنقبات من دخول الجامعـات . ، وفي الجملة كان حربا على الإسلام ، وصادا عن سبيل الله ، ومحرفا للدين ، ومسخرا للفتوى لطغيان السلطة ، وعبثها بالأمة . ، فالحمد لله الذي أراحنا وأراح الأمة الإسلامية من شره . ، ولا والله ، لا يذكر إلاَّ بشـر أعمالـه ، ولا كرامة له ، ولا نعمـة عين ، والله أعلم المصدر نور الإسلام " موقع الشيخ د . محمد بن عبد الله الهبدان "
16‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
16 من 18
السلام عليكم
فقط أحب أن أنوه الى الاخوة الذين يستخدمون حديث
إن اصحابى مثل النجوم من اهتدى بأحدهم

فهذا لا يصح

يعني لا يجوز أن تقول عنه حديثا أو تنسبه الى الرسول صلى الله عليه و سلم بهذا اللفظ
7‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة ابو عمر السوري.
17 من 18
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولا أود أن أشكر لك غيرتك علي دينك وذبك عن المسلمين ودفاعك عنهم ... شكر الله لك وجزاك الله خيرا وتقبل الله منك.

بداية أحب أن أنوه مرة أخري أن هذه المشاركة والمشاركات السابقة ، سواء هنا أو في أماكن أخري لم يكن الهدف منها الحكم علي سيد طنطاوي أو تحديد مصيره بين يدي الله عز وجل ... ولا شماته في موته ، فسيد طنطاوي إن كان من المقبولين فلن يضيره شماته كل من في الأرض وإن كان غير ذلك فلن ينفعه دعاء كل من في الأرض لو اجتمعوا له. ومرة أخري أوضح أنني لم أخض فيه بعد موته .. كل ما طلبته هو الإمساك عن الدعاء له أو الدعاء عليه ، ودعني أحاول أن أوضح مقصدي بصورة مختصرة ...


مرة أخري أنوه وأوضح وأزيد أن الغرض من هذه المشاركة ليس طعنا في سيد طنطاوي وليس شماته في موته ولكن توضيح لبعض الأمور التي قد تلتبس علينا.

اسمح لي أن أناقش معك بعد العبارات المذكورة في الرد سريعا ، ثم أتعمق قليلا في الموضع ذاته بعدها :
ذكرتم :  والله إن خاتمته لمباركة أن يدفن بعد جمع إسلامي فكان آخر كلامه عن الدين والإسلام، ويموت في أطهر البقاع، ويصلى عليه في خير الأماكن، ويدفن في خير بقعة .. وهذا والله لا يكون صدفة ..
يا أخي كما سلف ذكره إن كان مقام سيد طنطاوي مرفوعا عند الله عز وجل فهو ليس بحاجة لهذا التكريم ، أوليس المكرمون هم من يتهمهم علي جمعة و كثير من الأزهر بتهمة الوهابية ويحذرون من مدهم الوهابي لأرض مصر ؟ آلآن يعتبره الأزهر تكريما ؟ طبعا لا أنا ولا أنت حسب إعتقادي نتفق مع علي جمعة في هذا الوصف ، الوهابيين ....
أما عن موته فهو مات في الرياض !! وكم من غير المسلمين يموتون في الرياض يوميا .....
أما عن فضل الصلاة في المسجد النبوي فيرجع لكثرة الجماعة وأفضلية إستجابة الدعاء في حال الحرم المكي ولم يتضح أن هناك فضلا خاصا غير ما ذكر ..
رجاء مراجعة الفتوي في الرابط
http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=103868
أما عن الدفن في البقيع ، فلا يوجد حديث صحيح في فضل الدفن في البقيع
برجاء مراجعة الروابط
http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=76083

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpost.php?p=1244868&postcount=65
ومن ناحية أخري يا أخي لا يخفي علي أحد أن الطغمة الحاكمة في أرض الحجاز هي المتحكمة في المقدسات الإسلامية هناك ، فلو قررت الطغمة الحاكمة علي سبيل المثال أن يدفن جميع أمراء وملوك آل سعود في البقيع هل سيعارضهم أحد ؟ ومن ناحية أخري هل سيضمن لهم ذلك الجنه ؟ وكذلك لا ننسي أن عبد الله بن أبي بن سلول الأب الملقب بكبير المنافقين مدفون في المدينة وهناك الكثير من المنافقين دفنوا في المدينة ، مرة أخري ذكر هذه المعلومات ليس الهدف منها الربط بين سيد طنطاوي والمنافقين .. إنما لإيضاح الأمور ليس إلا ....
وكما أنه لا يستطيع أي بشر أن يحكم علي سيد طنطاوي بدخول النار ، في الوقت ذاته لا يستطيع أي بشر أن يقر لسيد طنطاوي بدخول الجنة ... فكلاهما تعالي علي الله عز وجل وحاشي لله .
وصدق الله العظيم في قوله تعالي  وأن ليس للإنسان إلا ما سعي  
أما قول لحوم العلماء مسمومة فهو قول لابن عساكر قاله في حادثة معينه برجاء مرجعتها ان اتيح لكم الوقت وليس هناك المجال لذكرها الآن ...
ومن ناحية أخري تعليقا علي هذه المقولة فمن المعلوم أنه لن يبلغ أحد من البشر قدرا من العلم مثلما بلغ بلعام بن باعوراء فما أجاره علمه من قدر الله عز وجل ، وضرب به المثل في القرآن الكريم فكان مثله كمثل الكلب بعد الدرجة التي وصل إليها من القرب إلي الله عز وجل ، نسأل الله العفو والعافية ، ومرة أخري هذا المثل ذكر ليس لتشبيه أحد ببلعام ولكن للتوضيح ..
أما حديث اذكروا محاسن موتاكم فضعيف ولا يحتج به ، و ما ثبت في البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال النبيُّ صلى الله عليه وسلم : ( لا تسبوا الأموات فإنهم قد أفضوا إلى ما قدموا ) ولم يذكر في أي رد لي أي سب للأموات ...
برجاء مراجعة فتوي الشيخ حامد العلي
http://www.h-alali.cc/f_open.php?id=c51337c0-2c31-11df-8a15-0f67d4f54c9e

هنا يا أخي قد انتهيت سريعا من التعقيب علي ردكم جزاكم الله خير الجزاء ، سأبدأ الآن توضيح مقصدي وموقفي من شيخ الأزهر الراحل
****************
كما قال الإمام مالك كل يأخذ منه إلا صاحب هذا المقام مشيرا إلي قبر الرسول صلي الله عليه وسلم ، فحينما يتم نقاش فتوي لشيخ ما ، يكون ذلك من باب الاجتهاد لرضي الله عز وجل ، شريطة أن يكون هذا النقاش مبني علي الأسس الكافية من كافة النواحي سواء الناحية الفقهية والعلمية وغيرهما ...

فكما كان لسيد طنطاوي محاسن :
مثل تكفيره لسآب الصحابة قبل وفاته
وكذلك فتواه عام تسعه وثمانين عندما كان مفتي للجمهورية بتحريم فوائد البنوك والقروض واعتبارها ربا

برجاء مراجعة http://ar.wikipedia.org/wiki/محمد_سيد_طنطاوي

إلا أن التحذير مما قد يكون اختلط عليه من الأمور واجب ، وهذه التحذيرات قام بها الكثير من العلماء باختلاف توجهاتهم
وجنسياتهم وليس المآل الآن يؤول لسرد الاعتراضات والاختلافات والتحذيرات تفصيلا ...

هذا التحذير حتي لا ينخضع البعض ، فيقول قائل قد مات سيد طنطاوي ودفن في البقيع فهذا من علامات رضي الله فيكون كل ما قاله سيد طنطاوي من مسلمات الدين !!
وعلي مر العصور والأزمنه ما انفك علماء المسلمين من التحذير من أخطاء الأموات وليس في هذا شيئا من التعرض لحرمتهم ..
وهنا ننقل تحذير العلماء من بعض الهفوات : مرة أخري نقل هذا التحذير ليس الهدف منه الطعن في شخص الراحل ، ولكن التحذير من الوقوع فيما قد يغضب الله عز وجل  :
1- تراجعه عن فتواه لتحريم قروض البنوك والفوائد
2- في عام ألفين وثلاثة إقالة الشيخ علي أبو الحسن رئيس لجنة الفتوى بالأزهر من منصبه بعد فتواه بوجوب قتال الأمريكيين في العراق ومن مات من المسلمين في هذا القتال شهداء بإذن الله
3- في عام ألفين وثلاثة زار ديفيد ولش السفير الأمريكي بالقاهرة شيخ الأزهر معترضاً على الفتوى التي أصدرها الشيخ نبوي محمد العش رئيس لجنة الفتوى عن الإفتاء ؛ والتي أفتى فيها بعدم شرعية مجلس الحكم الانتقالي العراقي لأنه مجلس غير شرعي ، وأسسه الاحتلال ، وأن من يتعامل معه يخالف شرع الله ، وقال شيخ الأزهر أن الفتوى التي صدرت (ممهورة بشعار خاتم الجمهورية المصري وشعار الأزهر) لا تعبر عن الأزهر الذي لا يتدخل في السياسة وسياسات الدول
ثم أصدر طنطاوي قراراً بإيقاف الشيخ العش عن العمل ، ونقله إلى منطقة نائية في أطراف الدلتا بمصر !.
4- شن هجوما على العمليات الإستشهادية في فلسطين ، وردت عليه جبهة علماء الأزهر تحت عنوان (تبرئة وبيان) !
5- أصدر فتوى لوزير الداخلية الفرنسي (نيكولاس سركوزي) ورئيسه شيراك: من حقهم سن قانون بحظر الحجاب!!
6- اعتراضه علي النقاب بطريقة غير منهجية وقوله لبنت  لما انت كده اومال لو كنتي جميلة شوية كنتي علمتي ايه وغيره من الأقوال
وذكر أخ في كندا أنه تم طرد فتاة مصرية من أحد المدارس بسبب النقاب واستشهدوا بالسلطة الدينية في بلادها .
7- موقفه من ختان الإناث
8- موقفه من التطبييع مع إسرائيل ومصافحته لشمعون بيريز وتبريره للموقف أنه سلم عليه لأنه كان لا يعرفه
9- رأيه في الجدار العازل
10- فتواه بجلد الصحفيين بعد نشرهم خبر لمرض حسني مبارك بدعوي تطبيق الشريعة ؟؟ منذا متي كانت هناك شريعة تطبق ؟
11- الكثير غير ذلك .......
12- .......
13- ....
14- أما الطامة الكبري في تحييد دور الأزهر وإلتزامة الصمت وقتا كان يريد الكثير من المستضعفين من المسلمين هنا وهناك منه الكلام ...


****************
نهاية نسأل الله العافية والثبات وأن يتقبلنا في عبادة الصالحين و أن يعلمنا ما ينفعنا وأن ينفعنا بما علمنا وأن يزيدنا علما اللهم آمين
10‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة محمد الذهبي.
18 من 18
زعيم المنافقن عبد الله بن أبى بن سلول أيضاً مدفون فى البقيع

طنطاوى كلب من كلاب النظام البائد
عليه لعنة الله
24‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
من تتوقع يستحق أن يخلف سيد طنطاوي رحمه الله في مشيخة الأزهر ؟؟؟؟
وفاة شيخ الازهر محمد سيد طنطاوى !!!
ماموقف الشخ البوطى من مايحدث الان فى سوريا ؟؟
ما رأيك فى الشيخ طنطاوى؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة