الرئيسية > السؤال
السؤال
الا أحدثكم بأكبر الكبائر..
عن عبد الرحمان بن أبي بكرة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم'' ألا أحدثكم بأكبر الكبائر'' قالوا بلى يا رسول الله, قال
''الإ شراك بالله , و عقوق الوالدين قال و جلس, وكان متكئا قال ''وشهادة الزور أو قول الزور''
فما زال رسول الله صلى الله عليه و سلم يقولها , حتى قلنا ليته سكت

أريد التعريف براوي الحديث و مصدر الحديث صاحب المصدر ؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟
الفتاوى | الفقه | الحديث الشريف | الإسلام 16‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة nabila1.
الإجابات
1 من 4
افادك الله
16‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة kofy.
2 من 4
هو عبد الرحمن بن أبي بكرة الثقفي ويكنى بأبي بحر: تابعي ولد بعد النبي صلى الله عليه وسلم، وهو أول مولود ولد بالبصرة بعد أن مصرت، فطعم أبوه أهل البصرة جزورا فكفتهم -يعني لقلتهم- وكان ذلك سنة أربع عشرة، وإنما روي هذا الحديث عن عبد الرحمن بن سمرة، وكنية عبد الرحمن بن أبي بكرة أبو بحر، ويقال أبو حاتم، له رواية عن أبيه وعلي وعبد الله بن عمرو والأشج العصري وغيرهم، روى عنه ابن أخيه ثابت بن عبد الله بن أبي بكرة وابن سيرين وقتادة وإسحاق بن سويد العدوي وغيرهم. قال العجلي: بصري تابعي ثقة ومات سنة ست وتسعين. انتهى من كتاب الإصابة في تمييز الصحابة لأحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي, وقال المزي في تهذيب الكمال: روى عن الأسود بن سريع (بخ) والأشج العصري (بخ س) وعبد الله بن عمرو بن العاص وعلي بن أبي طالب وأبيه أبي بكرة. "وروى عنه خلق كثير.منهم" إسحاق بن سويد العدوي (خ م) وابن ابنه بحر بن مرار بن عبد الرحمن بن أبي بكرة، وابن أخيه ثابت بن عبيد الله بن أبي بكرة، وجعفر بن ميمون، بياع الأنماط (بخ د سي) وأبو بشر جعفر بن أبي وحشية (م س). وغيرهم. انتهى. وللاستزادة يمكنك مراجعة كتب التراجم والتاريخ
-------------------------------------------------------------
‏حدثنا ‏ ‏حميد بن مسعدة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏بشر بن المفضل ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الجريري ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الرحمن بن أبي بكرة ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال ‏
‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ألا أحدثكم بأكبر الكبائر قالوا بلى يا رسول الله قال الإشراك بالله ‏ ‏وعقوق ‏ ‏الوالدين قال وجلس وكان متكئا فقال وشهادة ‏ ‏الزور ‏ ‏أو قول ‏ ‏الزور ‏ ‏فما زال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقولها حتى قلنا ليته سكت ‏
‏قال ‏ ‏وفي ‏ ‏الباب ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سعيد ‏ ‏قال ‏ ‏أبو عيسى ‏ ‏هذا ‏ ‏حديث حسن صحيح ‏ ‏وأبو بكرة ‏ ‏اسمه ‏ ‏نفيع بن الحارث
______---------------------------
المصدر: سنن الترمذي
------------------------------------------------------------
وفي تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي

‏قوله : ( ألا أحدثكم بأكبر الكبائر ؟ ) ‏
‏الكبائر جمع الكبيرة وهي السيئة العظيمة التي خطيئتها في نفسها كبيرة وعقوبة فاعلها عظيمة بالنسبة إلى معصية ليست بكبيرة , وقيل الكبيرة ما أوعد عليه الشارع بخصوصه , وقيل ما عين له حد , وقيل النسبة إضافية فقد يكون الذنب كبيرة بالنسبة لما دونه صغيرة بالنسبة إلى ما فوقه , وقد يتفاوت باعتبار الأشخاص والأحوال . وقد بسط الحافظ الكلام في تفسير الكبيرة والصغيرة وما يتعلق بهما في الفتح في باب عقوق الوالدين من الكبائر من كتاب الأدب , والنووي في شرح مسلم في باب الكبائر وأكبرها من كتاب الإيمان . ‏

‏وقوله : ( أكبر الكبائر ) ‏
‏ليس على ظاهره من الحصر , بل من فيه مقدرة , فقد ثبت في أشياء أخر أنها من أكبر الكبائر منها حديث أنس في قتل النفس أخرجه الشيخان والترمذي والنسائي . وحديث ابن مسعود أي الذنب أعظم , فذكر فيه الزنا بحليلة الجار . وحديث عبد الله ابن أنيس الجهني مرفوعا قال : " من أكبر الكبائر " , فذكر منها " اليمين الغموس " أخرجه الترمذي بسند حسن , وله شاهد من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص عند أحمد . وحديث أبي هريرة رفعه : " إن من أكبر الكبائر استطالة المرء في عرض رجل مسلم " , أخرجه ابن أبي حاتم بسند حسن , وحديث بريدة رفعه : " من أكبر الكبائر " فذكر منها " منع فضل الماء ومنع الفحل " , أخرجه البزار بسند ضعيف . وحديث ابن عمر رفعه : " أكبر الكبائر سوء الظن بالله " , أخرجه ابن مردويه بسند ضعيف , ذكره الحافظ في الفتح ‏
‏( وعقوق الوالدين ) ‏
‏بضم العين المهملة مشتق من العق وهو القطع والمراد به صدور ما يتأذى به الوالد من ولده من قول أو فعل إلا في شرك أو معصية ما لم يتعنت الوالد , وضبطه ابن عطية بوجوب طاعتهما في المباحات فعلا وتركا , واستحبابها في المندوبات وفروض الكفاية كذلك , ومنه تقديمهما عند تعارض الأمرين , وهو كمن دعته أمه ليمرضها مثلا بحيث يفوت عليه فعل واجب إن استمر عندها ويفوت ما قصدته من تأنيسه لها وغير ذلك أن لو تركها وفعله وكان مما يمكن تداركه مع فوات الفضيلة كالصلاة أول الوقت أو في الجماعة ‏
‏( قال وجلس ) ‏
‏أي للاهتمام بهذا الأمر وهو يفيد تأكيد تحريمه وعظم قبحه ‏
‏( وكان متكئا ) ‏
‏جملة حالية , وسبب الاهتمام بذلك كون قول الزور أو شهادة الزور , أسهل وقوعا على الناس والتهاون بها أكثر , فإن الإشراك ينبو عنه قلب المسلم . والعقوق يصرف عنه الطبع , وأما الزور فالحوامل عليه كثيرة كالعداوة والحسد وغيرهما فاحتيج إلى الاهتمام بتعظيمه , وليس ذلك لعظمهما بالنسبة إلى ما ذكر معها من الإشراك قطعا , بل لكون مفسدة الزور متعدية إلى غير الشاهد بخلاف الشرك فإن مفسدته قاصرة غالبا . وهذا الحديث يأتي أيضا بسنده ومتنه في الشهادات . ‏
‏قوله ‏
‏( وفي الباب عن أبي سعيد ) ‏
‏أخرجه أبو داود .
16‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة عيني عليك بارده.
3 من 4
بسم الله الرحمن الرحيم
الاخ السائل
عبد الرحمن بن أبي بكرة نفيع بن الحارث ويقال اسم أبيه مسروح الثقفي أبو بحر وقيل أبو حاتم
لم نقف فيما اطلعنا عليه من كتب التاريخ والتراجم على عبد الرحمن بن بكرة.
هو عبد الرحمن بن أبي بكرة الثقفي  ويكنى بأبي بحر: تابعي ولد بعد النبي صلى الله عليه وسلم، وهو أول مولود ولد بالبصرة بعد أن مصرت، فطعم أبوه أهل البصرة جزورا فكفتهم -يعني لقلتهم- وكان ذلك سنة أربع عشرة، وإنما روي هذا الحديث عن عبد الرحمن بن سمرة، وكنية عبد الرحمن بن أبي بكرة أبو بحر، ويقال أبو حاتم، له رواية عن أبيه وعلي وعبد الله بن عمرو والأشج العصري وغيرهم، روى عنه ابن أخيه ثابت بن عبد الله بن أبي بكرة وابن سيرين وقتادة وإسحاق بن سويد العدوي وغيرهم. قال العجلي: بصري تابعي ثقة ومات سنة ست وتسعين. انتهى من كتاب الإصابة في تمييز الصحابة لأحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي, وقال المزي في تهذيب الكمال: روى عن الأسود بن سريع (بخ) والأشج العصري (بخ س) وعبد الله بن عمرو بن العاص وعلي بن أبي طالب وأبيه أبي بكرة. "وروى عنه خلق كثير.منهم" إسحاق بن سويد العدوي (خ م) وابن ابنه بحر بن مرار بن عبد الرحمن بن أبي بكرة، وابن أخيه ثابت بن عبيد الله بن أبي بكرة، وجعفر بن ميمون، بياع الأنماط (بخ د سي) وأبو بشر جعفر بن أبي وحشية (م س). وغيرهم. انتهى. وللاستزادة يمكنك مراجعة كتب التراجم والتاريخ.
ومن الاحاديث الت رواها الحديث الذى اشرت اليه مسألة: التحليل الموضوعي
3019 حدثنا حميد بن مسعدة بصري حدثنا بشر بن المفضل حدثنا الجريري عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أحدثكم بأكبر الكبائر قالوا بلى يا رسول الله قال الإشراك بالله وعقوق الوالدين قال وجلس وكان متكئا قال وشهادة الزور أو قال قول الزور قال فما زال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولها حتى قلنا ليته سكت قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب
مسألة: التحليل الموضوعي
3019 حَدَّثَنَا حُمَيْدُ بْنُ مَسْعَدَةَ بَصْرِيٌّ حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ الْمُفَضَّلِ حَدَّثَنَا الْجُرَيْرِيُّ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي بَكْرَةَ عَنْ أَبِيهِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَلَا أُحَدِّثُكُمْ بِأَكْبَرِ الْكَبَائِرِ قَالُوا بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ الْإِشْرَاكُ بِاللَّهِ وَعُقُوقُ الْوَالِدَيْنِ قَالَ وَجَلَسَ وَكَانَ مُتَّكِئًا قَالَ وَشَهَادَةُ الزُّورِ أَوْ قَالَ قَوْلُ الزُّورِ قَالَ فَمَا زَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُهَا حَتَّى قُلْنَا لَيْتَهُ سَكَتَ قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ غَرِيبٌ
التحليل الموضوعي
منقول من شروح الحديث /تحفة الأحوذي/محمد بن عبد الرحمن بن عبد الرحيم المباركفوري
3019
حدثنا حميد بن مسعدة بصري حدثنا بشر بن المفضل حدثنا الجريري عن عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أحدثكم بأكبر الكبائر قالوا بلى يا رسول الله قال الإشراك بالله وعقوق الوالدين قال وجلس وكان متكئا قال وشهادة الزور أو قال قول الزور قال فما زال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولها حتى قلنا ليته سكت قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح غريب
الحاشية رقم: 1
[ ص: 296 ] قوله : ( ألا أحدثكم بأكبر الكبائر إلخ ) تقدم هذا الحديث بإسناده ومتنه في باب عقوق الوالدين من أبواب البر والصلة وفي الشهادات .

والله أعلم.
16‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة علي ابو عبد (علي ابو عبد).
4 من 4
شكراً لكافة الإخوة
16‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة alostaz2010.
قد يهمك أيضًا
الكبائر
أبا هريرة رضى الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أحدثكم حديثا عن الدجال ما حدث به نبي قومه..
ماهي السبع الموبقات ؟
لماذا كان الشرك بالله سبحانه وتعالى من اعظم الكبائر والذنوب ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة