الرئيسية > السؤال
السؤال
ما قصة المثل :( جنتْ على نفسها براقش)؟
الأدب - المجتمع- العادات 25‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة أحلام كبيرة (Sabiha Shubber).
الإجابات
1 من 8
كلبة كانت عند احدى القبائل العربية وكان اسم هذه الكلبة براقش
عوت هذه الكلبة في عتمة الليل على بعض الخيالة  فانتبه الخيالة الى مصدر العواء وكانت حقيقتهم بانهم قطاع طرق لم يخبروا بوجود هؤلاء القوم ولكن العواء نبههم فذبحو القوم ونهبوهم وفي الصباح مر احدهم فوجد القوم صرعى وكلبتهم براقش ايضا وكان قد عرف بقصتهم   فقال وجنت على نفسها براقش   فذهبت مثلا للذ يجني على نفسه بكلامه ويجني على قومه
25‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة الساهر 1096.
2 من 8
قرأت مرة أنها قصة لكلبة تسمى براقش حيث كانت مع مجموعة ملاحقة من قبل قبيلة واختبؤو داخل كهف لكن بسبب نباحها علم المكان وتم قتلها مع من معها
فأصبح المثل يضرب بها
25‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة abo yousuf.
3 من 8
ما قصة المثل :( جنتْ على نفسها براقش)؟
6‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة سمبي.
4 من 8
الله اعلم
17‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 8
قصه حلوة وتصيربكثره عندنا
20‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 8
يقال أن:

( براقش): هو اسم كلبة كانت لبيت من العرب في احدى القرى الجبلية في المغرب العربي... وكانت تحرس المنازل لهم من اللصوص وقطاع الطرق، فاذا حضر أناس غرباء إلى القرية فإنها تنبح عليهم وتقوم بمهاجمتهم حتى يفروا من القرية، وكان صاحب (براقش) قد علمها أن تسمع وتطيع أمره، فإذا ما أشار إليها بأن تسمح لضيوفه بالمرور سمعت وأطاعت، وإن أمرها بمطاردة اللصوص انطلقت لفعل ما تؤمر.

وفي أحد الأيام حضر إلى القرية مجموعة من الأعداء , فبدأت (براقش) بالنباح لتنذر أهل القرية الذين سارعوا بالخروج من القرية والاختباء في إحدى المغارات القريبة، حيث أن تعداد العدو كان أكثر من تعداد أهل القرية، وفعلا خرج أهل القرية واختبأوا في المغارة، بحث الأعداء عنهم كثيرا ولكن دون جدوى ولم يتمكنوا من العثور عليهم فقرر الأعداء الخروج من القرية وفعلا بدأوا بالخروج من القرية، وفرح أهل القرية واطمأنوا بأن العدو لن يتمكن منهم.

عندما رأت (براقش) أن الأعداء بدأوا بالخروج بدأت بالنباح، حاول صاحبها أن يسكتها ولكن دون جدوى، عند ذلك عرف الأعداء المكان الذي كان أهل القرية فيه مختبئين، فقتلوهم جميعا بما فيهم ( براقش) ولذلك قالوا هذا المثل : (جنت على نفسها براقش).
6‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 8
إن بَرَاقش هذه كانت كلبةً لقوم في بلاد المغرب العربي.
وكانت بَرَاقش تقوم بحراسة المنازل والحقول، وتصيح وتنبح لتطرد الغرباء واللصوص.
أحبها أطفال الحي، وهي أحبتهم، تخرج معهم تلعب معهم وتحرسهم وتستكشف الطريق لهم.
فإذا ما أقبل الليل نام أهل القرية وهم آمنون، لأن بَرَاقش تحميهم وتسهر طول الليل تحرسهم.
وفي ليلة ظلماء... هاجم جماعة من الأعداء القرية الآمنة، فصاحت بَرَاقش ونبحت نباحاً متواصلاً أيقظ أهل القرية وجعلهم يفرون إلى مغارات في الجبل قريبة منهم... وجرت بَرَاقش معهم خوفاً على نفسها.
بحث الأعداء عنهم فلم يجدوهم، فأرادوا العودة من حيث أتوا، واطمأن أهل القرية وأيقنوا أنهم قد نجوا بفضل بَرَاقش. إلا أن براقش لما رأت الأعداء يولّون، راحت تنبح عليهم.... فأشار عليها أهل القرية أن تسكت إلا أنها لم تفهم الإشارة. وراحت تنبح نباحاً متواصلاً... حتى عرف الأعداء مكانهم فهاجموهم وأجهزوا عليهم.
وكانت براقش هدفاً لضربة قاتلة مزقتها شر ممزّق، وكانت سبباً في القضاء عليها، كما قضت على قومها.
وهكذا على نفسها جنت براقش !!...
http://youtu.be/s39KjcJ_kec‏
27‏/7‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 8
برافش كلبه
14‏/11‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
من القائل : على نفسها جنت براقش؟
لو كانت براقش هنا ماذا سوف تقول؟؟
كيف جنت على اهلها براقش
ما معنى لقافه وما معنى داخل عرض؟وبأي لهجه؟ أوضح أبن أفصح ؟وعلى نفسها جنت براقش
على قومها جنت .......
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة