الرئيسية > السؤال
السؤال
تعريف الحركة الصهيونية؟
التاريخ 25‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة رانيا ايمن.
الإجابات
1 من 1
تعريفها :- الصهيونية كحركة سياسية تهدف على جمع اليهود ولم شملهم وتهجيرهم إلى فلسطين لتأسيس دولة يهودية.
والصهيونية كحركة دينية فكرية تهدف إلى تمكين العنصر اليهودي من تملك لأرض فلسطين وقهر لجيرانها العداء وتركيز لسلطة العالم الروحية والحضارية والفكرية في صهيون.
وهي بمعناها العام ( حركة سياسية تستمد أصولها من الفكر الصهيوني النابع من عقائد التوراة وشرائع التلمود)

الفرق بين الصهيونية والماسونية
الصهيونية قرينة الماسونية إلا أن الصهيونية يهودية في شكلها وأسلوبها ومضمونها وأشخاصها وتخدم أهداف اليهود بطريق مباشر فهي الجهاز التنفيذي الرسمي لليهودية العالمية.
الماسونية فهي يهودية مبطنة تظهر شعارات إنسانية عامة وقد ينطوى تحت لوائها غير اليهودي وهي حركة علمانية إلحادية سرية تخدم اليهود بطريق غير مباشر فهي القوة الخفية التي تهيئ الظروف والأوضاع لليهود ولذلك تستخدمها الصهيونية لتحقيق أهدافها .

تاريخ الصهيونية
وهي فكرة قديمة بدأ تاريخها بتاريخ اليهود .
ولكن بدأ ظهور الصهيونية الحديثة في القرن السابع عشر الميلادي وظهرت الصهيونية علنا إلى العالم كحركة سياسية تدعو إلى تجميع اليهود في وطن واحد خاص بهم وظهر هيرزل (هير تسل) كزعيم لهذه الحركة وبقيادته عقد المؤتمر الأول بسويسرا سنة 1897م.

أسس الفكر الصهيوني
1- اليهود شعب الله المختار فأرواح بني إسرائيل جزء من الله والأرواح الأخرى أرواح شيطانية شبيهة بأرواح الحيوانات
2- الدينا ملك للإسرائيلي ومن حقه أن يتسلط وتكون له السيادة على العالم لكونه شعب الله المختار لدى الله على بني البشر.
3- فلسطين هي الهدف الأساسي لليهود وهي نقطة الإرتكاز التي تبدأ منها سيطرتهم على العالم ففيها يجب أن تقوم دولتهم لأنها أرض المعياد.
4- أن اليهود في شتى أنحاء العالم يمثلون شعب واحد ينتمي إلى أصل واحد وأن هذا الأصل مرجعه إلى فلسطين ومن ثم يجب اعتبار اليهود أعضاء في الجنسية الإسرائيلية .

أهداف الصهيونية
1- إثارة الروح القتالية عند اليهود والعصبية الدينية والقومية لهم للتصدي للأديان والأمم والشعوب.
2- سيطرة اليهود على العالم والمنطق لذلك هو إقامة حكومتهم على أرض الميعاد والتي تمتد من نهر النيل إلى نهر الفرات.
3- إشعال نار الخصومة الحاقدة بين القوى لتتصارع وإشعال نار الحرب بين الدول لتضعف كل الدول وتقوم دولتهم.

مؤتمر بال بسويسرا
افتتح هذا المؤتمر هر تزل سنة 1897م ويمكن أن نلخص قرارات المؤتمر فيما يلي :-
1- وضع هذا المؤتمر برنامج الحركة الصهيونية التي تتمثل في استعادة (مملكة إسرائيل) لحدودها التاريخية وإعادة تكوين الشعب اليهودي وطنه القديم.
2- وضع أسس المنظمة الصهيونية العالمية .
3- أوصى المؤتمر بالتدبير التالية لتحقيق الهداف الصهيونية:-
(أ)- تنمية حركة الاستعمار اليهودي في فلسطين بطريقة عملية منظمة.
(ب)- إيقاظ الوعي القومي بين يهود العالم .
(ج)- القيام بالسعي لدى الحكومات المختلفة لتأييد كفاح اليهود لتحقيق أهداف الحركة الصهيونية .
(د)- تنظيم العناصر اليهودية وتوثيق الروابط بينها بإنشاء المؤسسات المحلية والدولية وفقا للقوانين المرعية في الدول المختلفة .
وفي هذا المؤتمر وضع شعار العلم اليهودي والنشيد القومي وتأسست الهيئات الصهيونية العالمية.
ويقول هيرزل :- لو طلب إلي تلخيص أعمال المؤتمر فأني أقول بل انادي على مسمع الجميع إنني قد أسست الدولة اليهودية.

بروتوكولات حكماء صهيون
وهي مقررات سرية يترجح أنها لمؤتمر بال سالف الذكر كشفت في القرن التاسع عشر وقد حاول اليهود إنكارها إلا الأدلة ترفرت لإثبات صحتها وصدورها عن حكماء صهيون.
ويمكن أن نلخص محاضر البروتوكولات بالنقاط التالية:-
1- زعزعة مقومات المجتمع العالمي الحاضر ونظمه لتمكين الصهيونية من الاستئثار بحك العالم .
2- القضاء على القوميات والأديان والأمم المسيحية بصفة خاصة.
3- العمل على زيادة فساد أنظمة الحكم الحاضرة في أوروبا والتي تؤمن الصهيونية بفسادها وانهيارها .
4- السيطرة على وسائل النشر والدعية والصحف واستخدام الذهب لإثارة الاضطرابات وإغراء الناس بالشهوات وإشاعة الخلاعة والدليل القاطع على صحة المقررات ماحوته من خطط يهودية جهنمية هو تنفيذ كثير مما ورد من خطط ودسائس ومؤامرات ومن يقرؤها – وقد صدرت في القرن التاسع عشر يدرك اليوم إلى مدى تحقق الكثير مما ورد فيها.

نماذج من أساليب الصهيونية لتحقيق أهدافها
1- إثارة الفتن والمكائد والمؤامرات على مدار التاريخ.
2- محاولة إغراق الشعوب الشعوب في الرزيلة ونشر الفاحشة وقد تولى اليهود ممارسة تجارة ذلك والترويج له إدارة البارات في أوروبا وأمريكا وإسرائيل نفسها .
3- السيطرة على الأدب والفن ونشر الأدب المنحل الإباحي وتشجيع الاتجاهات المنحرفة في الأدب والفكر و الفن.
4- السيطرة على صناعة السينما والفن في العالم الغربي .
5- النصب والرشوة والسرقة والاحتيال .

الحركات الهدامة التي استخدمتها الصهيونية لتحقيق أهدافها
1- الماسونية وهي منظمة يهودية سرية تعمل في الخفاء على تحقيق مصالح اليهود الكبرى .
والماسونية كلمة خداعة توهم السامعين بأنها مهنة سرية حيث إن معناها ( البناؤون الأحرار ) وشعارها الحرية والإخاء والمساواة).
2- بنايبرث أي أبناء العهد وقد أسست هذه الجمعية سنة 1834م في أمريكا .
3- نوادي الليونز العالمية ومعنى الليونز وهي نوادي ماسونية مركزها أمريكا ولها عملاء سريون في جميع أنحا العالم .
4- نوادي الروتاري وقد تأسست سنة 1905م في شيكاغو بأمريكا ثم امتدت إلى جميع العالم .

موقف علماء المسلمين من هذه المنظمات المشبوهة
1- أصدر المجمع الفقهي الإسلامي بمكة المكرمة برئاسة سماحة الشيخ عبد الله بن حميد رحمه الله في دورته المنعقدة بتاريخ 10/8/1398هـ الموافق 15/7/1985م قرار شرعيا واعتبر فيه الماسونية والأندية التابعة لها كالليونز والروتاري من أخطر المنظمات الهدامة على الإسلام وأن من ينتسب إليها على علم بحقيقتها وأهدافها فهو كافر بالإسلام .
2- أصدر المجلس الإسلام العالمي بمدينة كراتشي باكستان بيانا في 29/12/1970م يحذر المسلمين في أنحاء العالم من الاشتراك في هذه المنظمات لأنها بنات الماسونية العالمية التي تعمل لحساب إسرائيل والقضاء على الإسلام.
3- أصدرت لجنة الفتوى بالأزهر الشريف بيانا في 15/511985م بتحريم الانتساب إلى هذه الندية الروتاري أو الاشتراك في عضويتها لأنها من اخطر المنظمات الهدامة التي تعمل لحساب الماسونية ويسيطر عليها اليهود والصهاينة.
27‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة القادمون.
قد يهمك أيضًا
ماذا تعرف عن الحركة الصهيونية ؟
ما رايك في الحركة الصهيونية
ما وجه الشبه بين الحركة الصهيونية والمسلمين؟
علل تسمية الحركة الصهيونية بالصهيونية.
لماذا يظلم العرب الحركة الصهيونية وهي حركة من اجل التحرر وانشاء وطن ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة