الرئيسية > السؤال
السؤال
مـا معنـى (( الأُتْرُجَّةِ )) فـي الحديث الشريف ؟
عَنْ أَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيِّ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (مَثَلُ الْمُؤْمِنِ الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ

كَمَثَلِ ؛الأُتْرُجَّةِ رِيحُهَا طَيِّبٌ وَطَعْمُهَا طَيِّبٌ, وَمَثَلُ الْمُؤْمِنِ الَّذِي لَا يَقْرَأُ الْقُرْآنَ؛ كَمَثَلِ التَّمْرَةِ لَا رِيحَ لَهَا

وَطَعْمُهَا حُلْوٌ, وَمَثَلُ الْمُنَافِقِ الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ مَثَلُ الرَّيْحَانَةِ؛ رِيحُهَا طَيِّبٌ وَطَعْمُهَا مُرٌّ, وَمَثَلُ الْمُنَافِقِ الَّذِي

لَا يَقْرَأُ الْقُرْآنَ كَمَثَلِ الْحَنْظَلَةِ لَيْسَ لَهَا رِيحٌ وَطَعْمُهَا مُرٌّ)

صحيح البخاري، برقم: (5427)، واللفظ له، وصحيح مسلم، برقم: (797)..
الورد | الحديث الشريف | الإسلام 26‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 4
لأترج شجرة من الموالح يصل ارتفاعه الى خمسة امتار ناعم الاغصان والورق ازهاره بيضاء وثمرته تشبه الليمونة الا انها اكبر بكثير ذات لون برتقالي ذهبي له رائحة مميزة ذكية ماؤها حامض.




محبك
أبوعمران المباركي
26‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة المباركي.
2 من 4
( الأترج ) جنس شجر من الفصيلة البرتقالية ،
يبلغ طول شجرته من 3-5 أمتار أوراقها لامعة وأزهارها كبيرة متفرقة أو متجمعة في عناقيد,
وهو ناعم الأغصان والورق ، ذهبي اللون " لون ثمره - أي حمضه من الداخل - ذهبي اللون ،
أما لون القشرة فهو إما أخضر أو أصفر" زكي الرائحة ، حامض الماء ،
كبير الحجم ويشبه ( الجريب فروت ) تقريباً في حجمه ,
وهو شجيرة شائكة ذات رائحة عطرية خاصة ،
مركب من قشر ولحم وحمض وبزر ، وقشره سميك جداً بحيث إنه قد يضمها اللُّب أحياناً إلى حد التلاشي.

    و الله اعلم
26‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة رياحين الجنة.
3 من 4
الأُتْرُجُّ،(لسان العرب)

واحدها أُتْرُجَّةٌ؛ و هي كل ما نَضْحُ العَبِيرِ بها، فبعق الجو بطيبها  

=======

و قيل هو كل ما له رائحة غاية في الطيب

قال علقمة:

كأنَّ تَطيابَها في الأنف مشمومُ    يَحْمِلنٍ أترُجَّةً نَضْخُ العبير بها
26‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة hasanalsheikh (حسـن الشيـخ).
4 من 4
مسآآآء آلخير آخي آبو محمد..

أسماء الأترجّ...
للأترج أسماء عديدة فيسمى
- في اللغة الفصحى أترج وأُتْرجة وأُتْرنجة ومُتْكْ (وهو اللفظ الذي ذكر في سورة يوسف)،
- ويعرف في الشام باسم كُبّاد (بالضم) أو كَبّاد (بالفتح) وترُنج،
- و في الإمـارات ولكن الغالبية تسميها (شِخاخ) أو(إِشْخاخ)،
- وفي مصر والعراق (أُترج) كما يسمى تفاح العجم وتفاح ماهي و(ليمون اليهود) لأنهم كانوا يحملونه في أعيادهم،
- وفي اليونانية (ناليتيوس) أي ترياق السموم.. اسمه العلمي الليمون الفردوسي،
- وفي الإنجليزية [ CITRON APAM’S Apple ].. أو CiTRUS MEDiCA..

وقال ابن القيم : وحقيق بشيء هذه منافعه أن يُشبَّه به خلاصة الوجود وهو المؤمن الذي يقرأ القرآن، وكان بعض السلف يحب النظر إليه لمـا في منظره من التفريح.. وقيل في قوله صلى الله عليه وسلم (طعمُها طيِّبٌ وريحُها طيبٌ) خصَّ صفة الإيمان بالطعم وصفة التلاوة بالرائحة؛ لأنّ الطّعم أثبت وأدوم من الرائحة
26‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة ஐAlbtooolஐ.
قد يهمك أيضًا
هل انت ؟ (2)
مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا
كم مرة جاء اسم القرآن في القرآن المجيد
قال تعالي: ((وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ )) فى سورة وردت هذه الآية الكريمة
ما جزاء حافظ القرأن ..؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة