الرئيسية > السؤال
السؤال
أذكر الدليل من القرآن على رؤية أهل الجنة إلى ربهم جل وعلا ؟
الإسلام 21‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة نزيف المشاعر.
الإجابات
1 من 4
الله لا يرى الا  على  مخلصين في يوم المحشر
21‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة قاسم غافل.
2 من 4
السلام عليكم ورحمة الله
***********************
إن مسألة الرؤية من أشرف المسائل وأجلها , هي الغاية التي من أجلها شمّر المشمّرون وتنافس المتنافسون , وهي أعظم نعيم يلقاه المؤمن في الجنة , نسأل الله من فضله .
وهي ثابتة من القرآن الكريم والسنة المطهرة الشريفة والإجماع .


فأما القرآن , فالإستدلال من ستة أوجه :

الوجه الأول :
*****************
التصريــح بالنـظر , قال تعالى وهو أصدق القائلين وأحسن حديثاً من غيره ( وجوه يومئذٍ ناضرة *** إلى ربها ناظرة ) .
وجه الإستدلال : أن الله قد أسند الفعل إلى الوجوه , والوجه محل النظر وهو محل العينين .

الوجه الثاني
****************
نــفــي الإدراك , قال تعالى في محكم التنزيـل ( لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار ) .
وجه الإستدلال : أن الله - جل وعلا - نفي الإدراك ولم ينفِ الرؤية , لأن نفي الإدراك مدح ونفي الرؤية ذم - وهو محال على الله - لكن الله بعلمه الذي وسع كل شيء نفى الإدراك وأثبت الرؤية , وجه الدلالة من ذلك : أن نفي الإدراك في الرؤية دليل على أصل ثبوت الرؤية ( لا تدركه الأبصار ) يعني أن الأبصار تراه لكن لا تدركه وإلا لما كان للأبصار معنى .

الوجه الثالث :
***************
حجب الأعداء والمجرمين , قال تعالى ( كلا إنهم عن ربهم يومئذٍ لمحجوبون ) .
وجه الإستدلال : أن الله جل وعلا قد ذم الفجار وجعل في أعظم عقاب لهم أنهم عنه محجوبون , فإن كان الله محجوباً عن الأتقياء والمجرمين فما فضل الأتقياء وما وجه الذم للأشقياء ؟ .. ولهذا قال الشافعي الإمام الذكي الألمعي ( ما حجب الفجار إلا وقد علم أن الأبرار يرونه عز وجل ) ..

الوجه الرابع :
**************
زيادة النعيم , في قوله تعالى ( للذين أحسنوا الحسنى وزيادة ) .و قوله ( لهم ما يشاؤون فيها ولدينا مزيد ) .
وجه الإستدلال : ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم فسّرها بالرؤية , وكذلك الصحابة كعلي رضي الله عنه وأنس رضي الله عنه .

الوجه الخامس :
*****************
سؤال موسى ربه النظر إليه , في قوله تعالى ( رب أرني أنظر إليك ) .
وجه الإستدلال : أن موسى وهو أعلم أهل الأرض في زمانه بربه , سأل ربه النظر إليه , فلو كان النظر محالاً لما سأل موسى .

الوجه السادس :
*****************
لقاء الله عز وجل , في قوله تعالى ( فمن كان يرجو لقاء ربه ..) , وقوله ( قال الذين يظنون أنهم ملاقوا الله كم من فئة .. )
وجه الإستدلال : أن اللقاء لا تعرفه العرب إلا بالمقابلة والنظر , فهو دليل واضح على إثبات الرؤية .
21‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة luv.
3 من 4
النظر إلى وجه الله ثابت للمؤمنين كلهم من غير تفريق بين عاصيهم ومطيعهم ومن يعذب منهم ومن لا يعذب ، وذلك لعموم الأدلة من الكتاب والسنة , فمن الكتاب قوله تعالى : (وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ بَاسِرَةٌ تَظُنُّ أَنْ يُفْعَلَ بِهَا فَاقِرَةٌ) القيامة/22-25 .
فالناضرة وجوه المؤمنين , والباسرة وجوه الكافرين , وقد قال الله تعالى عن الكافرين : ( كَلَّا إِنَّهُمْ عَنْ رَبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَمَحْجُوبُونَ) المطففين/15 .
ومن السنة قوله صلى الله عليه وسلم : ( إِنَّكُمْ سَتَرَوْنَ رَبَّكُمْ كَمَا تَرَوْنَ هَذَا الْقَمَرَ لَا تُضَامُّونَ فِي رُؤْيَتِهِ ْ ) رواه البخاري (521) ومسلم (1002) .
وهذا خطاب لجميع المؤمنين .
ونص العلماء على رؤية المؤمنين لربهم من غير تفريق بين مطيعهم وعاصيهم ، ومعذبهم وناجيهم , ومن ذلك قول ابن بطة في "الإبانة" (2/1) : "باب الإيمان بأن المؤمنين يرون ربهم يوم القيامة بأبصار رؤوسهم فيكلمهم ويكلمونه لا حائل بينه وبينهم ولا ترجمان .
اعلموا رحمكم الله أن أهل الجنة يرون ربهم يوم القيامة ..." انتهى .
وقال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى في "لقاء الباب المفتوح" : "الناس يوم القيامة على ثلاثة أقسام: كفار خُلَّص، ومؤمنون خُلَّص ، ومنافقون .
أما الكفار الخلص فإنهم لا يرون الله أبداً ، لقول الله تعالى : ( كَلَّا إِنَّهُمْ عَنْ رَبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَمَحْجُوبُونَ) المطففين/15 .
وأما المؤمنون الخلص فيرون الله عز وجل يوم القيامة وفي الجنة؛ لقول الله تعالى: (وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ * إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ) القيامة/22-23 .
وأما المنافقون فإنهم يرون الله في عرصات القيامة ولا يرونه بعد ذلك، وهذا أشد حسرةً عليهم.. أن يستمتعوا بالنظر إلى الله عز وجل، ثم بعد ذلك يحجبون عنه.
فهذه أقسام الناس يوم القيامة بالنسبة للنظر إلى الرب عز وجل، أسأل الله أن يجعلنا وإياكم ممن يرون ربهم في عرصات القيامة وبعد دخول الجنة" انتهى .
والخلاصة : أن هذه النصوص من كتاب الله وسنة رسوله , وما نقل عن السلف والخلف من أهل السنة تفيد أن المؤمنين كلهم سيرون ربهم .
والله أعلم
21‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة نبيل العشيبي.
4 من 4
الله يرزقنا جميعا النظر الى وجه الكريم جل جلاله وعظم سلطانه))
للاسف في الدنيا نواجه كثير من بعض هذه الاشكال التي تفتنا في ديننا وهي يعننها معانا...((الله يثبتنا اللهم امين
23‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة DR_BS.
قد يهمك أيضًا
في سورة الاخلاص , لماذا كلمة "أحد" غير معرفة اما كلمة "الصمد" معرفة ؟
أذكر أنواع التوحيد
هل تعبد الله جل وعلا عن حب أم عن خوف؟
أين الله ؟
لو شاء الله جل وعلا بتحقيق امنيتين فقط لك فماذا سوف تطلب من عند الله ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة