الرئيسية > السؤال
السؤال
كيف كان الرسول يتعامل مع الأطفال ؟
السيرة النبوية 24‏/11‏/2011 تم النشر بواسطة Sarfaraz (بن نصير).
الإجابات
1 من 1
لقد كان  يلاعب الأطفال، ويمشي خلفهم أمام الناس، وكان يقبلهم ويضاحكهم.
روى الإمام أحمد وابن ماجه والبخاري في الأدب المفرد عن يعلى بن مرة رضي الله عنه قال: خرجت مع النبي  وقد دعينا إلى طعام فإذا الحسين بن علي يلعب في الطريق، فأسرع النبي  أمام القوم ثم بسط يديه ليأخذه، فطفق الغلام يفرّ ها هنا ويفرّ ها هنا، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يلحقه يضاحكه حتى أخذه، فجعل إحدى يديه في ذقنه والأخرى في رأسه ثم اعتنقه ثم أقبل علينا وقال: ((حسين مني وأنا من حسين)).

أيها الناس، لقد بلغ من عناية الرسول  بأطفاله أن ألقى لهم باله حتى أثناء تأديته للعبادة، يقول أبو قتادة: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي وهو حامل أمامة بنت بنته زينب، فإذا ركع وضعها وإذا قام حملها، وكان  إذا سمع بكاء الصبي وهو في صلاته تجوّز فيها مخالفة الشفقة من أمه. متفق عليهما.

روى البخاري ومسلم أن عمر بن أبي سلمة قال: كنت غلامًا في حجر رسول الله ، وكانت يدي تطيش في الصحفة، فقال لي رسول الله : ((يا غلام، سمِّ الله، وكل بيمينك، وكل مما يليك)).

روى الإمام أحمد في مسنده أن أبا هريرة رضي الله عنه قال: كنا نصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم العشاء، فإذا سجد رسول الله وثب الحسن والحسين على ظهره، فإذا رفع رأسه أخذهما من خلفه أخذًا رفيقًا ووضعهما على الأرض، فإذا عاد إلى السجود عادا إلى ظهره حتى قضى صلاته، ثم أقعد أحدهما على فخذيه، يقول أبو هريرة: فقمت إليه، فقلت: يا رسول الله، أردهما؟ فبرقت برقة في السماء، فقال لهما: ((الحقا بأمكما))، فمكث ضوؤها حتى دخلا.

هذه بعض المشاهد !
27‏/11‏/2011 تم النشر بواسطة I My Me.
قد يهمك أيضًا
مآهي طريقة عقآب الأطفال ؟
هل الحوار والمناقشة (فقط) تنفع في تربية الأطفال بدون ضرب؟
كيف تعالج الكذب عند الأطفال ؟
أيـــــ♥ هـــــؤلاء الأطـــــفـــال كـــنــــت ♥؟
كــيــف يتــعامل الزوج مع الزوجــة (الــثـرثــارة ) ؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة