الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي اسباب اختلاف العضيات في الخلايا النباتية و الحيوانية ?
هناك اختلافات بين الخلية الحيوانية و النباتية مثلا في الخلية الحيوانية الفجوة العصارية صغيرة اما بالنباتية كبيرة لكن لماذاااا
و هكذا احتاج عن اسباب الاختلاف عن كل من :
الفجوة العصارية...لجدار الخلوي ...الشكل المنتظم...مركز النواة
الرجاء الرد بشرح جيد
الطب | العلوم 15‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 14
الخلية في الأحياء هو الوحدة البنائية الوظيفية في جسم الكائن الحي. وتعتبر أصغر وحدة بنائية يتكون منها الكائن الحي ؛ وتقسم الخلايا عادة إلى خلايا نباتية وخلايا حيوانية ، وهناك تقسيمات أخرى ؛ وتسمى مجموعة الخلايا المتشابهة في التركيب والتي تؤدي معاً وظيفة معينة في الكائن الحي عديد الخلايا بالنسيج. وتحتوي الخلية على أجسام أصغر منها تسمى عضيات، مثل أجسام جولجي، وهناك أيضا النواة التي تحمل في داخلها الشيفرة الوراثية DNA. كما يحيط بالخلية غشاء يسمى بالغشاء الخلوي، ولدى الخلايا النباتية، جدار من السيليولوز يسمى الجدار الخلوي ، وهو غير مرن كالغشاء الخلوي. ويكمن الفرق بين الخلايا الحيوانية والخلايا النباتية في وظيفتها وشكلها.
تتكون الخلايا الحقيقية النواة من ثلاث اجزاء رئيسية هي:
• الغشاء البلازمي.
• النواة.
• السيتوبلازم او السائل الخلوي.
اما الاجزاء الاخرى في داخل الخلية والتي تكون عادة معلقة في السيتوبلازم فتشمل:
• الشبكة الاندوبلازمية .
• اجسام غولجي.
• الأجسام الحالّة (الليسوسومات)
• الميتوكندريا
• البلاستيدات الخضراء (في حالة الخلايا النباتية)
15‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة رشيدة chouitar (tarik oujdi).
2 من 14
أوجه الإختلاف بين الخلية الحيوانية والنباتية

         فيما سبق تم شرح  الخلية الحيوانية ومكوناتها بشكل مبسط موضحا التراكيب الحية في الخلية الحيوانية ، وبدراسة الخلية النباتية وجد أن التراكيب الحية الأساسية تتواجد في كلا النوعين من الخلايا مع وجود بعض الفروق المميزة بين الخلية الحيوانية والنباتية سواء في العضيات الحية والغير حية .

         فيما يلي دراسة مبسطة لأوجه الإختلاف بين لخلية النباتية والخلية الحيوانية سواء كانت عضيات حية أو غير حية :

1 ـ العضيــات الحــية :

أ ) البلاستيدات :

         تتميز الخلايا النباتية باحتوائها على البلاستيدات وهي أجسام بروتوبلازمية توجد منغمسة في السيتوبلازم وهي صغيرة الحجم في النباتات الراقية ومنتظمة الشكل ، وهي تلعب دورا رئيسيا في بناء مختلف المواد الغذائية بالخلية . تعتبر البلاستيدات من أهم المميزات الرئيسية لأفراد المملكة النباتية إلا أنها لا توجد في النباتات الدنيا مثل البكتريا والفطريات .وللبلاستيدات أشكال عديدة فقد تكون مستديرة أو بيضيه أو قرصية أو نجمية . وتتركب البلاستيدة من كتلة بروتوبلازمية تعرف بإسم الحشوة

تنتظم داخلها أغشية متراصة كالأقراص في مجموعات تسمى (الجرانا ) يوجد بداخلها صبغة الكلوروفيل . وتنقسم البلاستيدات إلى ثلاثة أقسام :

ـ البلاستيدات الخضراء : Chloroplasts
         تحتوي على صبغة الكلوروفيل الخضراء بالإضافة إلى صبغات أخرى صفراء اللون تعرف بالكاروتينات ، والكلوروفيل أساس لقيام النبات الأخضر بعملية البناء الضوئي حيث يحول الطاقة الضوئية إلى طاقة كيميائية تعمل على إتحاد الماء وثاني أكسيد الكربون فتتكون السكريات ويتصاعد الأكسجين ، أما دور الكاروتينات في البلاستيدة الخضراء فما زال غير واضح تماما ويعتقد أنها تمنع التأكسد الضوئي لصبغة الكلوروفيل . وتوجد البلاستيدات الخضراء في الأجزاء الخضراء من النباتات الراقية وهي قرصية الشكل وتتركز في النسيج العمادي لأوراق النبات وتقل في النسيج الإسفنجي .

         أما البلاستيدات الخضراء في النباتات غير الراقية فقد يكون شكلها فنجاني كبلاستيدة طحلب الكلاميدوموناس أو على شكل شريط حلزوني كما في طحلب اسبيروجيرا ، وتحتوي البلاستيدات الخضراء في معظم الطحالب على أجسام لامعة تعرف بمراكز النشا Pyrenoids حيث تترسب عليها حبيبات النشا الدقيقة الناتجة من البناء الضوئي ولذا تعتبر مراكز تكوين النشا في هذه النباتات .






ـ البلاستيدات الملونة  :Chromoplasts

         يختلف لونها بين الأحمر والأصفر والبرتقالي ويعزي إليها لون الأعضاء الزهرية خاصة البتلات ولون الثمار كالطماطم والبرتقال والتفاح وبعض الجذور كما في الجزر والصبغات الغالبة في البلاستيدات الملونة هي الكاروتينات ، وهذه البلاستيدات لها أشكال مختلفة منها الكروي والمستطيل والمفصص والمضلع .

ـ البلاستيدات عديمة اللون :Leucoplasts

         وتوجد في الخلايا والأنسجة التي لا تتعرض للضوء ، لذلك تكثر في الجذور والدرنات والبذور وأعضاء النبات الأخرى التي تخزن النشا . وعند تعريض البلاستيدات عديمة اللون للضوء فإنها تتحول إلى الأخضر والأصفر أو أي لون آخر .

         هذا ما يحدث أثناء نضج الثمار فنجد مثلا ثمار الطماطم يتحول لونها من الأبيض إلى الأخضر إلى الأصفر ثم أخيرا إلى الأحمر .

         تقوم البلاستيدات عديمة اللون بتكوين وتخزين المواد الغذائية فمنها ما يختص بتخزين المواد النشوية ومنها ما يختص بتخزين المواد الدهنية .

2 ـ العضيات ( التراكيب ) الغير حية :

أ ـ الجدار الخلوي :The Cell Wall
           تحاط الخلايا النباتية عادة بجدار متين يعرف بالجدار الخلوي الذي يغلف البروتوبلازم ولا يعتبر من الأجزاء الحية بالخلية .هناك بعض الخلايا النباتية مثل الخلايا التناسلية مثلا تظل عارية لايغلفها جدار

         الجدار الخلوي هو الذي يحدد شكل الخلية ويؤدي وظيفة الحماية للبروتوبلازم كما يعطيها صلابة ومتانة . ويتخلل الجدار الخلوي فتحات صغيرة تعرف بالنقر يخترقها خيوط من البروتوبلازم تسمى بلازموديزمات تصل بين بروتوبلازم الخلايا المجاورة .

         يوجد نوعان من الجدران بالخلايا النباتية أحدهما يعرف بالجدار الإبتدائي ويتكون أثناء إنقسام الخلية والآخر يعرف بالجدار الثانوي ويتكون بعد بلوغ الخلية ويختلف الجدار الثانوي عن الإبتدائي في أنه لا ينمو باتساع مساحة سطحه لأنه يتكون بعد إكتمال نمو الخلية أما الجدار الابتدائي فينمو باتساع سطحه مع إستمرار نمو الخلية الناشئة والوظيفة الرئيسية للجدار الثانوي دعامية أي منح الصلابة للخلية وبالتالي للأنسجة والأعضاء النباتية .

         يتكون الجدار الثانوي على الجانب الداخلي للجدار الابتدائي بترسيب لويفات دقيقة من مادة السيليلوز وتتجمع في مجموعات حزميه كبيرة تتخللها مواد أخرى مثل اللجنين .

ب ـ الفجوات والعصير الخلوي  : Vacuole and Cell sap  

         يوجد العصير الخلوي داخل الفجوة العصارية التي تحتل في الخلايا البالغة حيزا كبيرا من فراغ الخلية أما الخلايا الإنشائية فتنشأ الفجوات على هيئة قطرات مائية في سيتوبلازمها ، وبتقدم عمرها يبدأ إتساع الفجوات العصارية نتيجة لجذب المواد المذابة للمزيد من الماء وإتحادها في فجوة كبيرة تضغط على سيتوبلازم الخلية بحيث يتحول إلى طبقة تبطن جدرآن الخلية .

         والعصير الخلوي حامضي ويعزى إليه طعم الثمار والخضر وتتغير درجة تركيزه من لحظة إلى أخرى بالخلية .

ج ـ نواتج عملية التمثيل الغذائي :

ـ المواد الكربوهيدراتية :

         النشا الإنتقالي ويتكون في البلاستيدات الخضراء في أوراق النبات عند تعرضها للضوء حيث يتحول إلي مواد سكرية ثم أثناء الليل تنتقل إلى أعضاء الاختزال حيث تتكون حبيبات النشا الإختزاني والذي يخزن بشكل حبيبات نشا .

ـ المواد البروتينية :

         يتكون في حالة سائلة بالعصير الخلوي ، كما يدخل في تكوين البروتوبلازم ، كما يوجد في حالة صلبة على هيئة حبيبات الأليرون كما في بذور الخروع .

ـ الزيوت والدهون :

         توجد في معظم الخلايا الحية على هيئة قطرات مستديرة لامعة بالعصير الخلوي أو السيتوبلازم وهناك نباتات تختزن الزيوت في خلاياها مثل بذرة الكتان والقطن والسمسم أو في ثمارها مثل جوز الهند وكذلك توجد زيوت طيارة في خلايا الأزهار أو أوراق بعض النبات مثل الورد ، النعناع ، اللافندر.

ـ البللـــورات :

         تتكون البلورات في الخلايا النباتية داخل الفجوات العصارية كبعض نواتج التحول الغذائي و لتتخلص الخلية من بعض المواد الضارة بالسيتوبلازم وتعتبر بللورات أملاح الكالسيوم أكثر البلورات إنتشارا بالخلايا النباتية وهي على شكل نجمي في سيقان القطن وإبري في سيقان الدراسينا وعنقودية في بشرة أوراق التين المطاط .

ـ التانينـــات :

         مركبات عضوية تحتوي على الفينولات وتوجد بوفرة في الأوراق ونسيج الخشب والثمار غير الناضجة وقلف الأشجار وتقوم التانينات بحماية وحفظ أنسجة النبات من التحلل أو التعفن .

ـ القلويــدات :

         مركبات عضوية نيتروجينية معقدة التركيب توجد في حالة سائلة ومعظمها سام وله إستخدامات طبية مثل المورفين والنكوتين و الأتروبين .

         وهناك نواتج أخرى تقوم خلايا نباتات معينة حسب  نوعها  بتصنيعها  مثل الصبغات والفيتامينات و الأنزيمات .



أهم الفروق بين تركيب الخلية النباتية والحيوانية

الرقم
الخليــة النباتيــــــة
الخليـــة الحيوانيــة

1
الجدار سليلوزي منفذ يليه من الداخل غشاء بلازمي له نفاذية إختيارية
لا يوجد جدار سليلوزي ولكن يوجد غشاء بلازمي له نفاذية إختيارية

2
تحتوي على بلاستيدات
لا توجد بلاستيدات

3
في الغالب تحتوي على فجوة عصارية وفي الخلايا البالغة توجد فجوة مركزية كبيرة
لا توجد فجوات وإن وجدت فهي صغيرة الحجم وعادة توجد في الحيوانات وحيدة الخلية التي تعيش في الماء العذب

4
لا يوجد جسم مركزي
يوجد جسم مركزي
15‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة black ses.
3 من 14
الخلية هى الوحدة البنائية الكائن الحي و هى أصغر وحدة يتكون منها الكائن الحي و الخلية بها عضيات
تتكون الخلية من
الغشاء البلازمي.
النواة.
السيتوبلازم او السائل الخلوي.

اما الاجزاء الاخرى في داخل الخلية والتي تكون عادة معلقة في السيتوبلازم فتشمل:
الشبكة الاندوبلازمية .
اجسام غولجي.
الأجسام الحالّة (الليسوسومات)
الميتوكندريا
البلاستيدات الخضراء (في حالة الخلايا النباتية)
15‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة seed of culture (ahmed Elsayed).
4 من 14
حسب الوظيفة التي تقوم بها كل خلية
15‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة hichem هشام.
5 من 14
فيما يلي دراسة مبسطة لأوجه الإختلاف بين لخلية النباتية والخلية الحيوانية سواء كانت عضيات حية أو غير حية :

1 ـ العضيــات الحــية :

أ ) البلاستيدات :

         تتميز الخلايا النباتية باحتوائها على البلاستيدات وهي أجسام بروتوبلازمية توجد منغمسة في السيتوبلازم وهي صغيرة الحجم في النباتات الراقية ومنتظمة الشكل ، وهي تلعب دورا رئيسيا في بناء مختلف المواد الغذائية بالخلية . تعتبر البلاستيدات من أهم المميزات الرئيسية لأفراد المملكة النباتية إلا أنها لا توجد في النباتات الدنيا مثل البكتريا والفطريات .وللبلاستيدات أشكال عديدة فقد تكون مستديرة أو بيضيه أو قرصية أو نجمية . وتتركب البلاستيدة من كتلة بروتوبلازمية تعرف بإسم الحشوة

تنتظم داخلها أغشية متراصة كالأقراص في مجموعات تسمى (الجرانا ) يوجد بداخلها صبغة الكلوروفيل . وتنقسم البلاستيدات إلى ثلاثة أقسام :

ـ البلاستيدات الخضراء : Chloroplasts

         تحتوي على صبغة الكلوروفيل الخضراء بالإضافة إلى صبغات أخرى صفراء اللون تعرف بالكاروتينات ، والكلوروفيل أساس لقيام النبات الأخضر بعملية البناء الضوئي حيث يحول الطاقة الضوئية إلى طاقة كيميائية تعمل على إتحاد الماء وثاني أكسيد الكربون فتتكون السكريات ويتصاعد الأكسجين ، أما دور الكاروتينات في البلاستيدة الخضراء فما زال غير واضح تماما ويعتقد أنها تمنع التأكسد الضوئي لصبغة الكلوروفيل . وتوجد البلاستيدات الخضراء في الأجزاء الخضراء من النباتات الراقية وهي قرصية الشكل وتتركز في النسيج العمادي لأوراق النبات وتقل في النسيج الإسفنجي .

         أما البلاستيدات الخضراء في النباتات غير الراقية فقد يكون شكلها فنجاني كبلاستيدة طحلب الكلاميدوموناس أو على شكل شريط حلزوني كما في طحلب اسبيروجيرا ، وتحتوي البلاستيدات الخضراء في معظم الطحالب على أجسام لامعة تعرف بمراكز النشا Pyrenoids حيث تترسب عليها حبيبات النشا الدقيقة الناتجة من البناء الضوئي ولذا تعتبر مراكز تكوين النشا في هذه النباتات .





ـ البلاستيدات الملونة  :Chromoplasts
         يختلف لونها بين الأحمر والأصفر والبرتقالي ويعزي إليها لون الأعضاء الزهرية خاصة البتلات ولون الثمار كالطماطم والبرتقال والتفاح وبعض الجذور كما في الجزر والصبغات الغالبة في البلاستيدات الملونة هي الكاروتينات ، وهذه البلاستيدات لها أشكال مختلفة منها الكروي والمستطيل والمفصص والمضلع .

ـ البلاستيدات عديمة اللون :Leucoplasts

         وتوجد في الخلايا والأنسجة التي لا تتعرض للضوء ، لذلك تكثر في الجذور والدرنات والبذور وأعضاء النبات الأخرى التي تخزن النشا . وعند تعريض البلاستيدات عديمة اللون للضوء فإنها تتحول إلى الأخضر والأصفر أو أي لون آخر .

         هذا ما يحدث أثناء نضج الثمار فنجد مثلا ثمار الطماطم يتحول لونها من الأبيض إلى الأخضر إلى الأصفر ثم أخيرا إلى الأحمر .

         تقوم البلاستيدات عديمة اللون بتكوين وتخزين المواد الغذائية فمنها ما يختص بتخزين المواد النشوية ومنها ما يختص بتخزين المواد الدهنية .

2 ـ العضيات ( التراكيب ) الغير حية :

أ ـ الجدار الخلوي :The Cell Wall

           تحاط الخلايا النباتية عادة بجدار متين يعرف بالجدار الخلوي الذي يغلف البروتوبلازم ولا يعتبر من الأجزاء الحية بالخلية .هناك بعض الخلايا النباتية مثل الخلايا التناسلية مثلا تظل عارية لايغلفها جدار

         الجدار الخلوي هو الذي يحدد شكل الخلية ويؤدي وظيفة الحماية للبروتوبلازم كما يعطيها صلابة ومتانة . ويتخلل الجدار الخلوي فتحات صغيرة تعرف بالنقر يخترقها خيوط من البروتوبلازم تسمى بلازموديزمات تصل بين بروتوبلازم الخلايا المجاورة .

         يوجد نوعان من الجدران بالخلايا النباتية أحدهما يعرف بالجدار الإبتدائي ويتكون أثناء إنقسام الخلية والآخر يعرف بالجدار الثانوي ويتكون بعد بلوغ الخلية ويختلف الجدار الثانوي عن الإبتدائي في أنه لا ينمو باتساع مساحة سطحه لأنه يتكون بعد إكتمال نمو الخلية أما الجدار الابتدائي فينمو باتساع سطحه مع إستمرار نمو الخلية الناشئة والوظيفة الرئيسية للجدار الثانوي دعامية أي منح الصلابة للخلية وبالتالي للأنسجة والأعضاء النباتية .

         يتكون الجدار الثانوي على الجانب الداخلي للجدار الابتدائي بترسيب لويفات دقيقة من مادة السيليلوز وتتجمع في مجموعات حزميه كبيرة تتخللها مواد أخرى مثل اللجنين .

ب ـ الفجوات والعصير الخلوي  : Vacuole and Cell sap  

         يوجد العصير الخلوي داخل الفجوة العصارية التي تحتل في الخلايا البالغة حيزا كبيرا من فراغ الخلية أما الخلايا الإنشائية فتنشأ الفجوات على هيئة قطرات مائية في سيتوبلازمها ، وبتقدم عمرها يبدأ إتساع الفجوات العصارية نتيجة لجذب المواد المذابة للمزيد من الماء وإتحادها في فجوة كبيرة تضغط على سيتوبلازم الخلية بحيث يتحول إلى طبقة تبطن جدرآن الخلية .

         والعصير الخلوي حامضي ويعزى إليه طعم الثمار والخضر وتتغير درجة تركيزه من لحظة إلى أخرى بالخلية .

ج ـ نواتج عملية التمثيل الغذائي :

ـ المواد الكربوهيدراتية :

         النشا الإنتقالي ويتكون في البلاستيدات الخضراء في أوراق النبات عند تعرضها للضوء حيث يتحول إلي مواد سكرية ثم أثناء الليل تنتقل إلى أعضاء الاختزال حيث تتكون حبيبات النشا الإختزاني والذي يخزن بشكل حبيبات نشا .

ـ المواد البروتينية :

         يتكون في حالة سائلة بالعصير الخلوي ، كما يدخل في تكوين البروتوبلازم ، كما يوجد في حالة صلبة على هيئة حبيبات الأليرون كما في بذور الخروع .

ـ الزيوت والدهون :

         توجد في معظم الخلايا الحية على هيئة قطرات مستديرة لامعة بالعصير الخلوي أو السيتوبلازم وهناك نباتات تختزن الزيوت في خلاياها مثل بذرة الكتان والقطن والسمسم أو في ثمارها مثل جوز الهند وكذلك توجد زيوت طيارة في خلايا الأزهار أو أوراق بعض النبات مثل الورد ، النعناع ، اللافندر.

ـ البللـــورات :

         تتكون البلورات في الخلايا النباتية داخل الفجوات العصارية كبعض نواتج التحول الغذائي و لتتخلص الخلية من بعض المواد الضارة بالسيتوبلازم وتعتبر بللورات أملاح الكالسيوم أكثر البلورات إنتشارا بالخلايا النباتية وهي على شكل نجمي في سيقان القطن وإبري في سيقان الدراسينا وعنقودية في بشرة أوراق التين المطاط .

ـ التانينـــات :

         مركبات عضوية تحتوي على الفينولات وتوجد بوفرة في الأوراق ونسيج الخشب والثمار غير الناضجة وقلف الأشجار وتقوم التانينات بحماية وحفظ أنسجة النبات من التحلل أو التعفن .

ـ القلويــدات :

         مركبات عضوية نيتروجينية معقدة التركيب توجد في حالة سائلة ومعظمها سام وله إستخدامات طبية مثل المورفين والنكوتين و الأتروبين .

         وهناك نواتج أخرى تقوم خلايا نباتات معينة حسب  نوعها  بتصنيعها  مثل الصبغات والفيتامينات و الأنزيمات .
15‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة اينشتاين عصري (و زمأَني).
6 من 14
فيما يلي دراسة مبسطة لأوجه الإختلاف بين لخلية النباتية والخلية الحيوانية سواء كانت عضيات حية أو غير حية :

1 ـ العضيــات الحــية :

أ ) البلاستيدات :

        تتميز الخلايا النباتية باحتوائها على البلاستيدات وهي أجسام بروتوبلازمية توجد منغمسة في السيتوبلازم وهي صغيرة الحجم في النباتات الراقية ومنتظمة الشكل ، وهي تلعب دورا رئيسيا في بناء مختلف المواد الغذائية بالخلية . تعتبر البلاستيدات من أهم المميزات الرئيسية لأفراد المملكة النباتية إلا أنها لا توجد في النباتات الدنيا مثل البكتريا والفطريات .وللبلاستيدات أشكال عديدة فقد تكون مستديرة أو بيضيه أو قرصية أو نجمية . وتتركب البلاستيدة من كتلة بروتوبلازمية تعرف بإسم الحشوة

تنتظم داخلها أغشية متراصة كالأقراص في مجموعات تسمى (الجرانا ) يوجد بداخلها صبغة الكلوروفيل . وتنقسم البلاستيدات إلى ثلاثة أقسام :

ـ البلاستيدات الخضراء : Chloroplasts

        تحتوي على صبغة الكلوروفيل الخضراء بالإضافة إلى صبغات أخرى صفراء اللون تعرف بالكاروتينات ، والكلوروفيل أساس لقيام النبات الأخضر بعملية البناء الضوئي حيث يحول الطاقة الضوئية إلى طاقة كيميائية تعمل على إتحاد الماء وثاني أكسيد الكربون فتتكون السكريات ويتصاعد الأكسجين ، أما دور الكاروتينات في البلاستيدة الخضراء فما زال غير واضح تماما ويعتقد أنها تمنع التأكسد الضوئي لصبغة الكلوروفيل . وتوجد البلاستيدات الخضراء في الأجزاء الخضراء من النباتات الراقية وهي قرصية الشكل وتتركز في النسيج العمادي لأوراق النبات وتقل في النسيج الإسفنجي .

        أما البلاستيدات الخضراء في النباتات غير الراقية فقد يكون شكلها فنجاني كبلاستيدة طحلب الكلاميدوموناس أو على شكل شريط حلزوني كما في طحلب اسبيروجيرا ، وتحتوي البلاستيدات الخضراء في معظم الطحالب على أجسام لامعة تعرف بمراكز النشا Pyrenoids حيث تترسب عليها حبيبات النشا الدقيقة الناتجة من البناء الضوئي ولذا تعتبر مراكز تكوين النشا في هذه النباتات .





ـ البلاستيدات الملونة  :Chromoplasts
        يختلف لونها بين الأحمر والأصفر والبرتقالي ويعزي إليها لون الأعضاء الزهرية خاصة البتلات ولون الثمار كالطماطم والبرتقال والتفاح وبعض الجذور كما في الجزر والصبغات الغالبة في البلاستيدات الملونة هي الكاروتينات ، وهذه البلاستيدات لها أشكال مختلفة منها الكروي والمستطيل والمفصص والمضلع .

ـ البلاستيدات عديمة اللون :Leucoplasts

        وتوجد في الخلايا والأنسجة التي لا تتعرض للضوء ، لذلك تكثر في الجذور والدرنات والبذور وأعضاء النبات الأخرى التي تخزن النشا . وعند تعريض البلاستيدات عديمة اللون للضوء فإنها تتحول إلى الأخضر والأصفر أو أي لون آخر .

        هذا ما يحدث أثناء نضج الثمار فنجد مثلا ثمار الطماطم يتحول لونها من الأبيض إلى الأخضر إلى الأصفر ثم أخيرا إلى الأحمر .

        تقوم البلاستيدات عديمة اللون بتكوين وتخزين المواد الغذائية فمنها ما يختص بتخزين المواد النشوية ومنها ما يختص بتخزين المواد الدهنية .

2 ـ العضيات ( التراكيب ) الغير حية :

أ ـ الجدار الخلوي :The Cell Wall

          تحاط الخلايا النباتية عادة بجدار متين يعرف بالجدار الخلوي الذي يغلف البروتوبلازم ولا يعتبر من الأجزاء الحية بالخلية .هناك بعض الخلايا النباتية مثل الخلايا التناسلية مثلا تظل عارية لايغلفها جدار

        الجدار الخلوي هو الذي يحدد شكل الخلية ويؤدي وظيفة الحماية للبروتوبلازم كما يعطيها صلابة ومتانة . ويتخلل الجدار الخلوي فتحات صغيرة تعرف بالنقر يخترقها خيوط من البروتوبلازم تسمى بلازموديزمات تصل بين بروتوبلازم الخلايا المجاورة .

        يوجد نوعان من الجدران بالخلايا النباتية أحدهما يعرف بالجدار الإبتدائي ويتكون أثناء إنقسام الخلية والآخر يعرف بالجدار الثانوي ويتكون بعد بلوغ الخلية ويختلف الجدار الثانوي عن الإبتدائي في أنه لا ينمو باتساع مساحة سطحه لأنه يتكون بعد إكتمال نمو الخلية أما الجدار الابتدائي فينمو باتساع سطحه مع إستمرار نمو الخلية الناشئة والوظيفة الرئيسية للجدار الثانوي دعامية أي منح الصلابة للخلية وبالتالي للأنسجة والأعضاء النباتية .

        يتكون الجدار الثانوي على الجانب الداخلي للجدار الابتدائي بترسيب لويفات دقيقة من مادة السيليلوز وتتجمع في مجموعات حزميه كبيرة تتخللها مواد أخرى مثل اللجنين .

ب ـ الفجوات والعصير الخلوي  : Vacuole and Cell sap  

        يوجد العصير الخلوي داخل الفجوة العصارية التي تحتل في الخلايا البالغة حيزا كبيرا من فراغ الخلية أما الخلايا الإنشائية فتنشأ الفجوات على هيئة قطرات مائية في سيتوبلازمها ، وبتقدم عمرها يبدأ إتساع الفجوات العصارية نتيجة لجذب المواد المذابة للمزيد من الماء وإتحادها في فجوة كبيرة تضغط على سيتوبلازم الخلية بحيث يتحول إلى طبقة تبطن جدرآن الخلية .

        والعصير الخلوي حامضي ويعزى إليه طعم الثمار والخضر وتتغير درجة تركيزه من لحظة إلى أخرى بالخلية .

ج ـ نواتج عملية التمثيل الغذائي :

ـ المواد الكربوهيدراتية :

        النشا الإنتقالي ويتكون في البلاستيدات الخضراء في أوراق النبات عند تعرضها للضوء حيث يتحول إلي مواد سكرية ثم أثناء الليل تنتقل إلى أعضاء الاختزال حيث تتكون حبيبات النشا الإختزاني والذي يخزن بشكل حبيبات نشا .

ـ المواد البروتينية :

        يتكون في حالة سائلة بالعصير الخلوي ، كما يدخل في تكوين البروتوبلازم ، كما يوجد في حالة صلبة على هيئة حبيبات الأليرون كما في بذور الخروع .

ـ الزيوت والدهون :

        توجد في معظم الخلايا الحية على هيئة قطرات مستديرة لامعة بالعصير الخلوي أو السيتوبلازم وهناك نباتات تختزن الزيوت في خلاياها مثل بذرة الكتان والقطن والسمسم أو في ثمارها مثل جوز الهند وكذلك توجد زيوت طيارة في خلايا الأزهار أو أوراق بعض النبات مثل الورد ، النعناع ، اللافندر.

ـ البللـــورات :

        تتكون البلورات في الخلايا النباتية داخل الفجوات العصارية كبعض نواتج التحول الغذائي و لتتخلص الخلية من بعض المواد الضارة بالسيتوبلازم وتعتبر بللورات أملاح الكالسيوم أكثر البلورات إنتشارا بالخلايا النباتية وهي على شكل نجمي في سيقان القطن وإبري في سيقان الدراسينا وعنقودية في بشرة أوراق التين المطاط .

ـ التانينـــات :

        مركبات عضوية تحتوي على الفينولات وتوجد بوفرة في الأوراق ونسيج الخشب والثمار غير الناضجة وقلف الأشجار وتقوم التانينات بحماية وحفظ أنسجة النبات من التحلل أو التعفن .

ـ القلويــدات :

        مركبات عضوية نيتروجينية معقدة التركيب توجد في حالة سائلة ومعظمها سام وله إستخدامات طبية مثل المورفين والنكوتين و الأتروبين .

        وهناك نواتج أخرى تقوم خلايا نباتات معينة حسب  نوعها  بتصنيعها  مثل الصبغات والفيتامينات و الأنزيمات .
15‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة bouzagou (houssam bouzagou).
7 من 14
فيما يلي دراسة مبسطة لأوجه الإختلاف بين لخلية النباتية والخلية الحيوانية سواء كانت عضيات حية أو غير حية :

1 ـ العضيــات الحــية :

أ ) البلاستيدات :

        تتميز الخلايا النباتية باحتوائها على البلاستيدات وهي أجسام بروتوبلازمية توجد منغمسة في السيتوبلازم وهي صغيرة الحجم في النباتات الراقية ومنتظمة الشكل ، وهي تلعب دورا رئيسيا في بناء مختلف المواد الغذائية بالخلية . تعتبر البلاستيدات من أهم المميزات الرئيسية لأفراد المملكة النباتية إلا أنها لا توجد في النباتات الدنيا مثل البكتريا والفطريات .وللبلاستيدات أشكال عديدة فقد تكون مستديرة أو بيضيه أو قرصية أو نجمية . وتتركب البلاستيدة من كتلة بروتوبلازمية تعرف بإسم الحشوة

تنتظم داخلها أغشية متراصة كالأقراص في مجموعات تسمى (الجرانا ) يوجد بداخلها صبغة الكلوروفيل . وتنقسم البلاستيدات إلى ثلاثة أقسام :

ـ البلاستيدات الخضراء : Chloroplasts

        تحتوي على صبغة الكلوروفيل الخضراء بالإضافة إلى صبغات أخرى صفراء اللون تعرف بالكاروتينات ، والكلوروفيل أساس لقيام النبات الأخضر بعملية البناء الضوئي حيث يحول الطاقة الضوئية إلى طاقة كيميائية تعمل على إتحاد الماء وثاني أكسيد الكربون فتتكون السكريات ويتصاعد الأكسجين ، أما دور الكاروتينات في البلاستيدة الخضراء فما زال غير واضح تماما ويعتقد أنها تمنع التأكسد الضوئي لصبغة الكلوروفيل . وتوجد البلاستيدات الخضراء في الأجزاء الخضراء من النباتات الراقية وهي قرصية الشكل وتتركز في النسيج العمادي لأوراق النبات وتقل في النسيج الإسفنجي .

        أما البلاستيدات الخضراء في النباتات غير الراقية فقد يكون شكلها فنجاني كبلاستيدة طحلب الكلاميدوموناس أو على شكل شريط حلزوني كما في طحلب اسبيروجيرا ، وتحتوي البلاستيدات الخضراء في معظم الطحالب على أجسام لامعة تعرف بمراكز النشا Pyrenoids حيث تترسب عليها حبيبات النشا الدقيقة الناتجة من البناء الضوئي ولذا تعتبر مراكز تكوين النشا في هذه النباتات .





ـ البلاستيدات الملونة  :Chromoplasts
        يختلف لونها بين الأحمر والأصفر والبرتقالي ويعزي إليها لون الأعضاء الزهرية خاصة البتلات ولون الثمار كالطماطم والبرتقال والتفاح وبعض الجذور كما في الجزر والصبغات الغالبة في البلاستيدات الملونة هي الكاروتينات ، وهذه البلاستيدات لها أشكال مختلفة منها الكروي والمستطيل والمفصص والمضلع .

ـ البلاستيدات عديمة اللون :Leucoplasts

        وتوجد في الخلايا والأنسجة التي لا تتعرض للضوء ، لذلك تكثر في الجذور والدرنات والبذور وأعضاء النبات الأخرى التي تخزن النشا . وعند تعريض البلاستيدات عديمة اللون للضوء فإنها تتحول إلى الأخضر والأصفر أو أي لون آخر .

        هذا ما يحدث أثناء نضج الثمار فنجد مثلا ثمار الطماطم يتحول لونها من الأبيض إلى الأخضر إلى الأصفر ثم أخيرا إلى الأحمر .

        تقوم البلاستيدات عديمة اللون بتكوين وتخزين المواد الغذائية فمنها ما يختص بتخزين المواد النشوية ومنها ما يختص بتخزين المواد الدهنية .

2 ـ العضيات ( التراكيب ) الغير حية :

أ ـ الجدار الخلوي :The Cell Wall

          تحاط الخلايا النباتية عادة بجدار متين يعرف بالجدار الخلوي الذي يغلف البروتوبلازم ولا يعتبر من الأجزاء الحية بالخلية .هناك بعض الخلايا النباتية مثل الخلايا التناسلية مثلا تظل عارية لايغلفها جدار

        الجدار الخلوي هو الذي يحدد شكل الخلية ويؤدي وظيفة الحماية للبروتوبلازم كما يعطيها صلابة ومتانة . ويتخلل الجدار الخلوي فتحات صغيرة تعرف بالنقر يخترقها خيوط من البروتوبلازم تسمى بلازموديزمات تصل بين بروتوبلازم الخلايا المجاورة .

        يوجد نوعان من الجدران بالخلايا النباتية أحدهما يعرف بالجدار الإبتدائي ويتكون أثناء إنقسام الخلية والآخر يعرف بالجدار الثانوي ويتكون بعد بلوغ الخلية ويختلف الجدار الثانوي عن الإبتدائي في أنه لا ينمو باتساع مساحة سطحه لأنه يتكون بعد إكتمال نمو الخلية أما الجدار الابتدائي فينمو باتساع سطحه مع إستمرار نمو الخلية الناشئة والوظيفة الرئيسية للجدار الثانوي دعامية أي منح الصلابة للخلية وبالتالي للأنسجة والأعضاء النباتية .

        يتكون الجدار الثانوي على الجانب الداخلي للجدار الابتدائي بترسيب لويفات دقيقة من مادة السيليلوز وتتجمع في مجموعات حزميه كبيرة تتخللها مواد أخرى مثل اللجنين .

ب ـ الفجوات والعصير الخلوي  : Vacuole and Cell sap  

        يوجد العصير الخلوي داخل الفجوة العصارية التي تحتل في الخلايا البالغة حيزا كبيرا من فراغ الخلية أما الخلايا الإنشائية فتنشأ الفجوات على هيئة قطرات مائية في سيتوبلازمها ، وبتقدم عمرها يبدأ إتساع الفجوات العصارية نتيجة لجذب المواد المذابة للمزيد من الماء وإتحادها في فجوة كبيرة تضغط على سيتوبلازم الخلية بحيث يتحول إلى طبقة تبطن جدرآن الخلية .

        والعصير الخلوي حامضي ويعزى إليه طعم الثمار والخضر وتتغير درجة تركيزه من لحظة إلى أخرى بالخلية .

ج ـ نواتج عملية التمثيل الغذائي :

ـ المواد الكربوهيدراتية :

        النشا الإنتقالي ويتكون في البلاستيدات الخضراء في أوراق النبات عند تعرضها للضوء حيث يتحول إلي مواد سكرية ثم أثناء الليل تنتقل إلى أعضاء الاختزال حيث تتكون حبيبات النشا الإختزاني والذي يخزن بشكل حبيبات نشا .

ـ المواد البروتينية :

        يتكون في حالة سائلة بالعصير الخلوي ، كما يدخل في تكوين البروتوبلازم ، كما يوجد في حالة صلبة على هيئة حبيبات الأليرون كما في بذور الخروع .

ـ الزيوت والدهون :

        توجد في معظم الخلايا الحية على هيئة قطرات مستديرة لامعة بالعصير الخلوي أو السيتوبلازم وهناك نباتات تختزن الزيوت في خلاياها مثل بذرة الكتان والقطن والسمسم أو في ثمارها مثل جوز الهند وكذلك توجد زيوت طيارة في خلايا الأزهار أو أوراق بعض النبات مثل الورد ، النعناع ، اللافندر.

ـ البللـــورات :

        تتكون البلورات في الخلايا النباتية داخل الفجوات العصارية كبعض نواتج التحول الغذائي و لتتخلص الخلية من بعض المواد الضارة بالسيتوبلازم وتعتبر بللورات أملاح الكالسيوم أكثر البلورات إنتشارا بالخلايا النباتية وهي على شكل نجمي في سيقان القطن وإبري في سيقان الدراسينا وعنقودية في بشرة أوراق التين المطاط .

ـ التانينـــات :

        مركبات عضوية تحتوي على الفينولات وتوجد بوفرة في الأوراق ونسيج الخشب والثمار غير الناضجة وقلف الأشجار وتقوم التانينات بحماية وحفظ أنسجة النبات من التحلل أو التعفن .

ـ القلويــدات :

        مركبات عضوية نيتروجينية معقدة التركيب توجد في حالة سائلة ومعظمها سام وله إستخدامات طبية مثل المورفين والنكوتين و الأتروبين .

        وهناك نواتج أخرى تقوم خلايا نباتات معينة حسب  نوعها  بتصنيعها  مثل الصبغات والفيتامينات و الأنزيمات .
15‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة bouzagou (houssam bouzagou).
8 من 14
الفرق بين الخلية الحيوانية و الخلية النباتية
تتشابه الخلية النباتية مع الخلية الحيوانية في نواح كثيرة منها:
يوجد في الخليتين نواة و شبكة سيتوبلاسمية و جسيمات كوندرية و أجسام غولجي و أجسام ريبية و غشاء خلوي.
أما أوجه الاختلاف فهي:
1.

الخلايا النباتية تحتوي على غلافين عوضا عن غلاف واحد, خارجي سيللوزي (جدار) , وداخلي ملتصق بالخارجي و يبطنه سيتوبلاسمي ( غشاء) بينما تحتوي الخلية الحيوانية غشاء واحد رقيق سيتوبلاسمي .
2.

الغلاف السيللوزي هيكلي ,يعطي للخلية شكلها المميز , و يكون غالبا مضلعا , باستثناء الأبواغ و الأعراس , أما في الخلية الحيوانية فالغلاف غير مضلع حسب أنواع الخلايا وظائفها.
3.

تحتوي كل الخلايا النباتية عضيات خلوية سيتوبلاسمية , تدعى الجسيمات الصانعة , تقوم باصطناع كل المواد اللازمة لاستهلاك الكائن الحي النباتي , بينما لا تحتوي الخلايا الحيوانية جسيمات صانعة.
4.
فجواتها كبيرة و متطورة باستثناء الخلايا الميرستيمية ( الجنينية) القسومة التي لها فجوات صغيرة جدا أو معدومة , بينما الجهاز الفجوي صغير و غير متطور في الخلية الحيوانية.
5.
لا يوجد في معظم الخلايا النباتية جسيم مركزي, بينما يوجد في كل الخلايا الحيوانية جسيم مركزي.
15‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة Muslim_egy (Ramy Mohamed).
9 من 14
1 ـ العضيــات الحــية :

أ ) البلاستيدات :

       تتميز الخلايا النباتية باحتوائها على البلاستيدات وهي أجسام بروتوبلازمية توجد منغمسة في السيتوبلازم وهي صغيرة الحجم في النباتات الراقية ومنتظمة الشكل ، وهي تلعب دورا رئيسيا في بناء مختلف المواد الغذائية بالخلية . تعتبر البلاستيدات من أهم المميزات الرئيسية لأفراد المملكة النباتية إلا أنها لا توجد في النباتات الدنيا مثل البكتريا والفطريات .وللبلاستيدات أشكال عديدة فقد تكون مستديرة أو بيضيه أو قرصية أو نجمية . وتتركب البلاستيدة من كتلة بروتوبلازمية تعرف بإسم الحشوة

تنتظم داخلها أغشية متراصة كالأقراص في مجموعات تسمى (الجرانا ) يوجد بداخلها صبغة الكلوروفيل . وتنقسم البلاستيدات إلى ثلاثة أقسام :

ـ البلاستيدات الخضراء : Chloroplasts

       تحتوي على صبغة الكلوروفيل الخضراء بالإضافة إلى صبغات أخرى صفراء اللون تعرف بالكاروتينات ، والكلوروفيل أساس لقيام النبات الأخضر بعملية البناء الضوئي حيث يحول الطاقة الضوئية إلى طاقة كيميائية تعمل على إتحاد الماء وثاني أكسيد الكربون فتتكون السكريات ويتصاعد الأكسجين ، أما دور الكاروتينات في البلاستيدة الخضراء فما زال غير واضح تماما ويعتقد أنها تمنع التأكسد الضوئي لصبغة الكلوروفيل . وتوجد البلاستيدات الخضراء في الأجزاء الخضراء من النباتات الراقية وهي قرصية الشكل وتتركز في النسيج العمادي لأوراق النبات وتقل في النسيج الإسفنجي .
15‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة محمود متولى (محمود متولى).
10 من 14
الإختلاف بين لخلية النباتية والخلية الحيوانية سواء كانت عضيات حية أو غير حية :

1 ـ العضيــات الحــية :

أ ) البلاستيدات :

         تتميز الخلايا النباتية باحتوائها على البلاستيدات وهي أجسام بروتوبلازمية توجد منغمسة في السيتوبلازم وهي صغيرة الحجم في النباتات الراقية ومنتظمة الشكل ، وهي تلعب دورا رئيسيا في بناء مختلف المواد الغذائية بالخلية . تعتبر البلاستيدات من أهم المميزات الرئيسية لأفراد المملكة النباتية إلا أنها لا توجد في النباتات الدنيا مثل البكتريا والفطريات .وللبلاستيدات أشكال عديدة فقد تكون مستديرة أو بيضيه أو قرصية أو نجمية . وتتركب البلاستيدة من كتلة بروتوبلازمية تعرف بإسم الحشوة

تنتظم داخلها أغشية متراصة كالأقراص في مجموعات تسمى (الجرانا ) يوجد بداخلها صبغة الكلوروفيل . وتنقسم البلاستيدات إلى ثلاثة أقسام :

ـ البلاستيدات الخضراء : Chloroplasts

         تحتوي على صبغة الكلوروفيل الخضراء بالإضافة إلى صبغات أخرى صفراء اللون تعرف بالكاروتينات ، والكلوروفيل أساس لقيام النبات الأخضر بعملية البناء الضوئي حيث يحول الطاقة الضوئية إلى طاقة كيميائية تعمل على إتحاد الماء وثاني أكسيد الكربون فتتكون السكريات ويتصاعد الأكسجين ، أما دور الكاروتينات في البلاستيدة الخضراء فما زال غير واضح تماما ويعتقد أنها تمنع التأكسد الضوئي لصبغة الكلوروفيل . وتوجد البلاستيدات الخضراء في الأجزاء الخضراء من النباتات الراقية وهي قرصية الشكل وتتركز في النسيج العمادي لأوراق النبات وتقل في النسيج الإسفنجي .

         أما البلاستيدات الخضراء في النباتات غير الراقية فقد يكون شكلها فنجاني كبلاستيدة طحلب الكلاميدوموناس أو على شكل شريط حلزوني كما في طحلب اسبيروجيرا ، وتحتوي البلاستيدات الخضراء في معظم الطحالب على أجسام لامعة تعرف بمراكز النشا Pyrenoids حيث تترسب عليها حبيبات النشا الدقيقة الناتجة من البناء الضوئي ولذا تعتبر مراكز تكوين النشا في هذه النباتات .





ـ البلاستيدات الملونة  :Chromoplasts
         يختلف لونها بين الأحمر والأصفر والبرتقالي ويعزي إليها لون الأعضاء الزهرية خاصة البتلات ولون الثمار كالطماطم والبرتقال والتفاح وبعض الجذور كما في الجزر والصبغات الغالبة في البلاستيدات الملونة هي الكاروتينات ، وهذه البلاستيدات لها أشكال مختلفة منها الكروي والمستطيل والمفصص والمضلع .

ـ البلاستيدات عديمة اللون :Leucoplasts

         وتوجد في الخلايا والأنسجة التي لا تتعرض للضوء ، لذلك تكثر في الجذور والدرنات والبذور وأعضاء النبات الأخرى التي تخزن النشا . وعند تعريض البلاستيدات عديمة اللون للضوء فإنها تتحول إلى الأخضر والأصفر أو أي لون آخر .

         هذا ما يحدث أثناء نضج الثمار فنجد مثلا ثمار الطماطم يتحول لونها من الأبيض إلى الأخضر إلى الأصفر ثم أخيرا إلى الأحمر .

         تقوم البلاستيدات عديمة اللون بتكوين وتخزين المواد الغذائية فمنها ما يختص بتخزين المواد النشوية ومنها ما يختص بتخزين المواد الدهنية .

2 ـ العضيات ( التراكيب ) الغير حية :

أ ـ الجدار الخلوي :The Cell Wall

           تحاط الخلايا النباتية عادة بجدار متين يعرف بالجدار الخلوي الذي يغلف البروتوبلازم ولا يعتبر من الأجزاء الحية بالخلية .هناك بعض الخلايا النباتية مثل الخلايا التناسلية مثلا تظل عارية لايغلفها جدار

         الجدار الخلوي هو الذي يحدد شكل الخلية ويؤدي وظيفة الحماية للبروتوبلازم كما يعطيها صلابة ومتانة . ويتخلل الجدار الخلوي فتحات صغيرة تعرف بالنقر يخترقها خيوط من البروتوبلازم تسمى بلازموديزمات تصل بين بروتوبلازم الخلايا المجاورة .

         يوجد نوعان من الجدران بالخلايا النباتية أحدهما يعرف بالجدار الإبتدائي ويتكون أثناء إنقسام الخلية والآخر يعرف بالجدار الثانوي ويتكون بعد بلوغ الخلية ويختلف الجدار الثانوي عن الإبتدائي في أنه لا ينمو باتساع مساحة سطحه لأنه يتكون بعد إكتمال نمو الخلية أما الجدار الابتدائي فينمو باتساع سطحه مع إستمرار نمو الخلية الناشئة والوظيفة الرئيسية للجدار الثانوي دعامية أي منح الصلابة للخلية وبالتالي للأنسجة والأعضاء النباتية .

         يتكون الجدار الثانوي على الجانب الداخلي للجدار الابتدائي بترسيب لويفات دقيقة من مادة السيليلوز وتتجمع في مجموعات حزميه كبيرة تتخللها مواد أخرى مثل اللجنين .

ب ـ الفجوات والعصير الخلوي  : Vacuole and Cell sap  

         يوجد العصير الخلوي داخل الفجوة العصارية التي تحتل في الخلايا البالغة حيزا كبيرا من فراغ الخلية أما الخلايا الإنشائية فتنشأ الفجوات على هيئة قطرات مائية في سيتوبلازمها ، وبتقدم عمرها يبدأ إتساع الفجوات العصارية نتيجة لجذب المواد المذابة للمزيد من الماء وإتحادها في فجوة كبيرة تضغط على سيتوبلازم الخلية بحيث يتحول إلى طبقة تبطن جدرآن الخلية .

         والعصير الخلوي حامضي ويعزى إليه طعم الثمار والخضر وتتغير درجة تركيزه من لحظة إلى أخرى بالخلية .

ج ـ نواتج عملية التمثيل الغذائي :

ـ المواد الكربوهيدراتية :

         النشا الإنتقالي ويتكون في البلاستيدات الخضراء في أوراق النبات عند تعرضها للضوء حيث يتحول إلي مواد سكرية ثم أثناء الليل تنتقل إلى أعضاء الاختزال حيث تتكون حبيبات النشا الإختزاني والذي يخزن بشكل حبيبات نشا .

ـ المواد البروتينية :

         يتكون في حالة سائلة بالعصير الخلوي ، كما يدخل في تكوين البروتوبلازم ، كما يوجد في حالة صلبة على هيئة حبيبات الأليرون كما في بذور الخروع .

ـ الزيوت والدهون :

         توجد في معظم الخلايا الحية على هيئة قطرات مستديرة لامعة بالعصير الخلوي أو السيتوبلازم وهناك نباتات تختزن الزيوت في خلاياها مثل بذرة الكتان والقطن والسمسم أو في ثمارها مثل جوز الهند وكذلك توجد زيوت طيارة في خلايا الأزهار أو أوراق بعض النبات مثل الورد ، النعناع ، اللافندر.

ـ البللـــورات :

         تتكون البلورات في الخلايا النباتية داخل الفجوات العصارية كبعض نواتج التحول الغذائي و لتتخلص الخلية من بعض المواد الضارة بالسيتوبلازم وتعتبر بللورات أملاح الكالسيوم أكثر البلورات إنتشارا بالخلايا النباتية وهي على شكل نجمي في سيقان القطن وإبري في سيقان الدراسينا وعنقودية في بشرة أوراق التين المطاط .

ـ التانينـــات :

         مركبات عضوية تحتوي على الفينولات وتوجد بوفرة في الأوراق ونسيج الخشب والثمار غير الناضجة وقلف الأشجار وتقوم التانينات بحماية وحفظ أنسجة النبات من التحلل أو التعفن .

ـ القلويــدات :

         مركبات عضوية نيتروجينية معقدة التركيب توجد في حالة سائلة ومعظمها سام وله إستخدامات طبية مثل المورفين والنكوتين و الأتروبين .

         وهناك نواتج أخرى تقوم خلايا نباتات معينة حسب  نوعها  بتصنيعها  مثل الصبغات والفيتامينات و الأنزيمات .



أهم الفروق بين تركيب الخلية النباتية والحيوانية

الرقم

الخليــة النباتيــــــة

الخليـــة الحيوانيــة

1

الجدار سليلوزي منفذ يليه من الداخل غشاء بلازمي له نفاذية إختيارية

لا يوجد جدار سليلوزي ولكن يوجد غشاء بلازمي له نفاذية إختيارية

2

تحتوي على بلاستيدات

لا توجد بلاستيدات

3

في الغالب تحتوي على فجوة عصارية وفي الخلايا البالغة توجد فجوة مركزية كبيرة

لا توجد فجوات وإن وجدت فهي صغيرة الحجم وعادة توجد في الحيوانات وحيدة الخلية التي تعيش في الماء العذب

4

لا يوجد جسم مركزي

يوجد جسم مركزي
15‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة عا د ل (عا د ل المحا مى).
11 من 14
الإختلاف بين لخلية النباتية والخلية الحيوانية سواء كانت عضيات حية أو غير حية :

1 ـ العضيــات الحــية :

أ ) البلاستيدات :

         تتميز الخلايا النباتية باحتوائها على البلاستيدات وهي أجسام بروتوبلازمية توجد منغمسة في السيتوبلازم وهي صغيرة الحجم في النباتات الراقية ومنتظمة الشكل ، وهي تلعب دورا رئيسيا في بناء مختلف المواد الغذائية بالخلية . تعتبر البلاستيدات من أهم المميزات الرئيسية لأفراد المملكة النباتية إلا أنها لا توجد في النباتات الدنيا مثل البكتريا والفطريات .وللبلاستيدات أشكال عديدة فقد تكون مستديرة أو بيضيه أو قرصية أو نجمية . وتتركب البلاستيدة من كتلة بروتوبلازمية تعرف بإسم الحشوة

تنتظم داخلها أغشية متراصة كالأقراص في مجموعات تسمى (الجرانا ) يوجد بداخلها صبغة الكلوروفيل . وتنقسم البلاستيدات إلى ثلاثة أقسام :

ـ البلاستيدات الخضراء : Chloroplasts

         تحتوي على صبغة الكلوروفيل الخضراء بالإضافة إلى صبغات أخرى صفراء اللون تعرف بالكاروتينات ، والكلوروفيل أساس لقيام النبات الأخضر بعملية البناء الضوئي حيث يحول الطاقة الضوئية إلى طاقة كيميائية تعمل على إتحاد الماء وثاني أكسيد الكربون فتتكون السكريات ويتصاعد الأكسجين ، أما دور الكاروتينات في البلاستيدة الخضراء فما زال غير واضح تماما ويعتقد أنها تمنع التأكسد الضوئي لصبغة الكلوروفيل . وتوجد البلاستيدات الخضراء في الأجزاء الخضراء من النباتات الراقية وهي قرصية الشكل وتتركز في النسيج العمادي لأوراق النبات وتقل في النسيج الإسفنجي .

         أما البلاستيدات الخضراء في النباتات غير الراقية فقد يكون شكلها فنجاني كبلاستيدة طحلب الكلاميدوموناس أو على شكل شريط حلزوني كما في طحلب اسبيروجيرا ، وتحتوي البلاستيدات الخضراء في معظم الطحالب على أجسام لامعة تعرف بمراكز النشا Pyrenoids حيث تترسب عليها حبيبات النشا الدقيقة الناتجة من البناء الضوئي ولذا تعتبر مراكز تكوين النشا في هذه النباتات .





ـ البلاستيدات الملونة  :Chromoplasts
         يختلف لونها بين الأحمر والأصفر والبرتقالي ويعزي إليها لون الأعضاء الزهرية خاصة البتلات ولون الثمار كالطماطم والبرتقال والتفاح وبعض الجذور كما في الجزر والصبغات الغالبة في البلاستيدات الملونة هي الكاروتينات ، وهذه البلاستيدات لها أشكال مختلفة منها الكروي والمستطيل والمفصص والمضلع .

ـ البلاستيدات عديمة اللون :Leucoplasts

         وتوجد في الخلايا والأنسجة التي لا تتعرض للضوء ، لذلك تكثر في الجذور والدرنات والبذور وأعضاء النبات الأخرى التي تخزن النشا . وعند تعريض البلاستيدات عديمة اللون للضوء فإنها تتحول إلى الأخضر والأصفر أو أي لون آخر .

         هذا ما يحدث أثناء نضج الثمار فنجد مثلا ثمار الطماطم يتحول لونها من الأبيض إلى الأخضر إلى الأصفر ثم أخيرا إلى الأحمر .

         تقوم البلاستيدات عديمة اللون بتكوين وتخزين المواد الغذائية فمنها ما يختص بتخزين المواد النشوية ومنها ما يختص بتخزين المواد الدهنية .

2 ـ العضيات ( التراكيب ) الغير حية :

أ ـ الجدار الخلوي :The Cell Wall

           تحاط الخلايا النباتية عادة بجدار متين يعرف بالجدار الخلوي الذي يغلف البروتوبلازم ولا يعتبر من الأجزاء الحية بالخلية .هناك بعض الخلايا النباتية مثل الخلايا التناسلية مثلا تظل عارية لايغلفها جدار

         الجدار الخلوي هو الذي يحدد شكل الخلية ويؤدي وظيفة الحماية للبروتوبلازم كما يعطيها صلابة ومتانة . ويتخلل الجدار الخلوي فتحات صغيرة تعرف بالنقر يخترقها خيوط من البروتوبلازم تسمى بلازموديزمات تصل بين بروتوبلازم الخلايا المجاورة .

         يوجد نوعان من الجدران بالخلايا النباتية أحدهما يعرف بالجدار الإبتدائي ويتكون أثناء إنقسام الخلية والآخر يعرف بالجدار الثانوي ويتكون بعد بلوغ الخلية ويختلف الجدار الثانوي عن الإبتدائي في أنه لا ينمو باتساع مساحة سطحه لأنه يتكون بعد إكتمال نمو الخلية أما الجدار الابتدائي فينمو باتساع سطحه مع إستمرار نمو الخلية الناشئة والوظيفة الرئيسية للجدار الثانوي دعامية أي منح الصلابة للخلية وبالتالي للأنسجة والأعضاء النباتية .

         يتكون الجدار الثانوي على الجانب الداخلي للجدار الابتدائي بترسيب لويفات دقيقة من مادة السيليلوز وتتجمع في مجموعات حزميه كبيرة تتخللها مواد أخرى مثل اللجنين .

ب ـ الفجوات والعصير الخلوي  : Vacuole and Cell sap  

         يوجد العصير الخلوي داخل الفجوة العصارية التي تحتل في الخلايا البالغة حيزا كبيرا من فراغ الخلية أما الخلايا الإنشائية فتنشأ الفجوات على هيئة قطرات مائية في سيتوبلازمها ، وبتقدم عمرها يبدأ إتساع الفجوات العصارية نتيجة لجذب المواد المذابة للمزيد من الماء وإتحادها في فجوة كبيرة تضغط على سيتوبلازم الخلية بحيث يتحول إلى طبقة تبطن جدرآن الخلية .

         والعصير الخلوي حامضي ويعزى إليه طعم الثمار والخضر وتتغير درجة تركيزه من لحظة إلى أخرى بالخلية .

ج ـ نواتج عملية التمثيل الغذائي :

ـ المواد الكربوهيدراتية :

         النشا الإنتقالي ويتكون في البلاستيدات الخضراء في أوراق النبات عند تعرضها للضوء حيث يتحول إلي مواد سكرية ثم أثناء الليل تنتقل إلى أعضاء الاختزال حيث تتكون حبيبات النشا الإختزاني والذي يخزن بشكل حبيبات نشا .

ـ المواد البروتينية :

         يتكون في حالة سائلة بالعصير الخلوي ، كما يدخل في تكوين البروتوبلازم ، كما يوجد في حالة صلبة على هيئة حبيبات الأليرون كما في بذور الخروع .

ـ الزيوت والدهون :

         توجد في معظم الخلايا الحية على هيئة قطرات مستديرة لامعة بالعصير الخلوي أو السيتوبلازم وهناك نباتات تختزن الزيوت في خلاياها مثل بذرة الكتان والقطن والسمسم أو في ثمارها مثل جوز الهند وكذلك توجد زيوت طيارة في خلايا الأزهار أو أوراق بعض النبات مثل الورد ، النعناع ، اللافندر.

ـ البللـــورات :

         تتكون البلورات في الخلايا النباتية داخل الفجوات العصارية كبعض نواتج التحول الغذائي و لتتخلص الخلية من بعض المواد الضارة بالسيتوبلازم وتعتبر بللورات أملاح الكالسيوم أكثر البلورات إنتشارا بالخلايا النباتية وهي على شكل نجمي في سيقان القطن وإبري في سيقان الدراسينا وعنقودية في بشرة أوراق التين المطاط .

ـ التانينـــات :

         مركبات عضوية تحتوي على الفينولات وتوجد بوفرة في الأوراق ونسيج الخشب والثمار غير الناضجة وقلف الأشجار وتقوم التانينات بحماية وحفظ أنسجة النبات من التحلل أو التعفن .

ـ القلويــدات :

         مركبات عضوية نيتروجينية معقدة التركيب توجد في حالة سائلة ومعظمها سام وله إستخدامات طبية مثل المورفين والنكوتين و الأتروبين .

         وهناك نواتج أخرى تقوم خلايا نباتات معينة حسب  نوعها  بتصنيعها  مثل الصبغات والفيتامينات و الأنزيمات .



أهم الفروق بين تركيب الخلية النباتية والحيوانية

الرقم

الخليــة النباتيــــــة

الخليـــة الحيوانيــة

1

الجدار سليلوزي منفذ يليه من الداخل غشاء بلازمي له نفاذية إختيارية

لا يوجد جدار سليلوزي ولكن يوجد غشاء بلازمي له نفاذية إختيارية

2

تحتوي على بلاستيدات

لا توجد بلاستيدات

3

في الغالب تحتوي على فجوة عصارية وفي الخلايا البالغة توجد فجوة مركزية كبيرة

لا توجد فجوات وإن وجدت فهي صغيرة الحجم وعادة توجد في الحيوانات وحيدة الخلية التي تعيش في الماء العذب

4

لا يوجد جسم مركزي

يوجد جسم مركزي
15‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة عا د ل (عا د ل المحا مى).
12 من 14
• الخلية النباتية :

1- تحتوي على جدار سليلوزي (على الرغم من ان بعض الخلايا النباتية لا تمتلك جدار سليلوزي مثل الكميتات) الى جانب وجود الغشاء الخلوى.
2- تحتوي البلاستيدات الخضراء
3- تمتلك فجوة عصارية كبيرة.
4- النواة طرفية
5- الجسم المركزى لايوجد
6- لها القدرة على التجديد وتكوين نبات جديد اذا ما توفرت الظروف الملائمة من المغذيات والهرمونات النباتية وتسمى هذه الخاصية Totipotency

• بينما الخلية الحيوانية :

1- لا تحتوي على جدار سليلوزي وتحتوى على غشاء خلوي فقط
2- لاتحتوى على البلاستيدات الخضراء
3- تحتوى على فجوة عصارية صغيرة أو أكثر.
4- النواة مركزية
5- الجسم المركزى يتواجد
6- لم تثبت خاصة Totipotency فيها.

****************************************
• مزيد من التفاصيل اسفل :

1- جــدار الخلــية Cell Wall :

• تحتاج الكائنات الحية الي دعامات ميكانيكية لكي يكون لها شكلها المحدد  

• ففي عالم الحيوان أعطى الله الصلابة لتلك الكائنات عن طريق الجهاز العظمى

• اما فى النباتات ونتيجة عدم احتوائها على مثل ذلك الجهاز وإنها اقل رقيا من الحيوان فالتدعيم لا يكفى أن يكون من خلال  ضغط الامتلاء المائى داخل الخلايا والذى يساعد بالطبع على التدعيم الميكانيكى

• لذلك يعتمد النبات فى التدعيم بشكل أساسي فى بناء الجدار الخلوي الصلب السليولوزى ولا يقتصر دور الجدار فى التدعيم فقط بل يتعداه للقيام بوظائف أخرى فالجدار يشترك في امتصاص وانتقال الماء والمعادن وفي الإفراز وفي بعض النشاط الأنزيمي . كما يعتقد علماء أمراض النبات أن الجدر الخلوية ومكوناتها تلعب دورا هاما في مقاومة المرض بإعاقة اختراق الطفيليات .


2- الفجوة العصارية :

للفجوه العصاريه في النبات قائمه طويله من المهام الوظيفيه جعلتها منطقياً بأن تكون أكبر منها حجماً وأدوم منها بقاءً

1- نظراً لأهمية دورها في الخلية النباتية حيث تحتوي على محاليل مائية فيها أغذية وإفرازات ذائبة يحتاج إليها النبات في تغذيته أما الحيوان فلا يحتاج إليها دائماً .
2- تُعطي الخلايا النباتية دعامة عندما تكون ممتلئة بالعصارة .
3- تخزين الفضلات في الخلايا النباتية

• وظائف الفجوه العصاريه في الخليه النباتيه :

1/تحتوي بلإضافه إلى الماء على عدة مواد إما على حالة محاليل حقيقيه أو غرويه .. منها مايلي:

* أملاح غير عضويه ... صوديوم , بوتاسيوم.
* مواد كربوهيدراتيه .. جلوكوز , فركتوز.
* غازات .. أوكسجين , ثاني أكسيد الكربون.
* إنزيمات .. دايستيز , إنفرتيز.
* أحماض عضويه .. حمض الفيوماريك , حمض الملك.
* مواد نيتروجينيه .. ومن أهمها الأحماض الأمينيه.

2/تعمل على حفظ الخليه في حالة إنتفاخ والسبب من ذلك , هو تيسير حركة الماء - عكس عقارب الساعه - داخل الخليه.
3/ وعاء لتصريف نواتج عملية التحول الغذائي.
4/ تحتوي على مواد كيميائيه , تدخل في بناء جدار الخليه النباتيه.
5/ الألوان التي نراها في الأزهار ماهي إلا دلاله على وجود أصباغ ملونه في الفجوه العصاريه كصبغة Anthocynin وهي التي تكسب النبات لونه ( الأحمر , البنفسجي , الأزرق ).

أما فى الخلية الحيوانية
فهل للفجوه العصاريه الصغيرة هذه الوظائف المعقده , بالطبع لا ,, فهي لاتحتوي على صبغات وليست مسؤوله عن نواتج التصريف بالكم الذي تتحمله الفجوه في النبات وليست مكلفه بإنتفاخ الخليه ولايوجد بها مواد تدخل في بناء الجدار لأن الجدار غير موجود أصلآ في الخليه الحيوانيه .

3- البلاستيدات الخضراء :
تحتوى على الاصباغ وهى المسئولة عن عملية البناء الضوئى وطبيعى عدم تواجدها بالحيوان لعدم  وجود عمليات تمثيل ضوئى.

4- لماذا تكون النواة مركزية في الخلية  الحيوانية وجانبية في الخلية النباتية ؟

تكون جانبية في النبات نظرا لكبر الفجوة العصارية  
اما في الخلية الحيوانية فتكون النواة مركزية كما ان الفجوات تكون عديدة في الخلية الحيوانية وعادة توجد فجوة واحدة في الخلية النباتية.

5- الجسم المركزى وانقسام الخلية :

الانقسام المتساوي يختلف في الخلية النباتية عنه في الخلية الحيوانية

فالخلية النباتية لا تحتوي على جسم مركزي (حيث يلعب الجسم المركزي دوراً في انقسام الخلية الحيوانية، حيث ينقسم إلى قسمين، ويهاجر كل قسم إلى أحد قطبي الخلية. ويبدأ في هذا الدور تكثف خيوط سيتوبلازمية بين الجسمين المركزين وتبدو هذه الخيوط بالمغزل)،

كما أنه لا يحدث اختناق في الخلية النباتية إنما تشكل انتفاخات غشائية من جهاز جولجي على الخط الاستوائي للخلية وتمتد هذه الانتفاخات حتى تشكل حاجزاً يسمى بالصفيحة الوسطى والتي تقسم الخلية إلى خليتين.
15‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة الهدهد الغائب (أنفاس مطر).
13 من 14
عانقتني بطيفها وبكت .فقلت لها لماذا تبكين بلا دموع؟اومأت برأسها ومشت,فمشيت خلفها ومددت يدي كي أمسك يدها فأبت.
تعجبت منها وأردت ان ابتعد,فتعلقت بي وقالت لا تبتعد,عجبا لك ,الا تريدني
قلت لها لم اعد اعرف,قالت كيف؟قلت لها هل هناك بحر بلا شطاّن,هل يوجد بيت بلا جدران؟قالت نعم.فتعجبت منها  وذهبت الى جوار نخله استظل بظلها فأتت اليّ وقالت هيا بنا ننصرف !أخذتني الى مدينه عجيبه
كل شيء بها بالمقلوب!الناس تسير وتحمل الانيه مقلوبه أكواب الماء والشراب مقلوبه!تعجبت كيف لا يسقط الشراب من الاواني .لايوجد قوانين للجاذبيه في تلك المدينه أم ماذا ,من أنتي التي ياتيني طيفك؟
ولماذا أنا ؟وأين أنا . ولماذا تحبينني حبا مع وقف التفيذ؟
استيقظت من النوم
وغدا انتظر الجواب
لعل طيفها يأتيني
15‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة رجل من مصر (Hany abdelmoaty).
14 من 14
فيما يلي دراسة مبسطة لأوجه الإختلاف بين لخلية النباتية والخلية الحيوانية سواء كانت عضيات حية أو غير حية :

1 ـ العضيــات الحــية :

أ ) البلاستيدات :

      تتميز الخلايا النباتية باحتوائها على البلاستيدات وهي أجسام بروتوبلازمية توجد منغمسة في السيتوبلازم وهي صغيرة الحجم في النباتات الراقية ومنتظمة الشكل ، وهي تلعب دورا رئيسيا في بناء مختلف المواد الغذائية بالخلية . تعتبر البلاستيدات من أهم المميزات الرئيسية لأفراد المملكة النباتية إلا أنها لا توجد في النباتات الدنيا مثل البكتريا والفطريات .وللبلاستيدات أشكال عديدة فقد تكون مستديرة أو بيضيه أو قرصية أو نجمية . وتتركب البلاستيدة من كتلة بروتوبلازمية تعرف بإسم الحشوة

تنتظم داخلها أغشية متراصة كالأقراص في مجموعات تسمى (الجرانا ) يوجد بداخلها صبغة الكلوروفيل . وتنقسم البلاستيدات إلى ثلاثة أقسام :

ـ البلاستيدات الخضراء : Chloroplasts

      تحتوي على صبغة الكلوروفيل الخضراء بالإضافة إلى صبغات أخرى صفراء اللون تعرف بالكاروتينات ، والكلوروفيل أساس لقيام النبات الأخضر بعملية البناء الضوئي حيث يحول الطاقة الضوئية إلى طاقة كيميائية تعمل على إتحاد الماء وثاني أكسيد الكربون فتتكون السكريات ويتصاعد الأكسجين ، أما دور الكاروتينات في البلاستيدة الخضراء فما زال غير واضح تماما ويعتقد أنها تمنع التأكسد الضوئي لصبغة الكلوروفيل . وتوجد البلاستيدات الخضراء في الأجزاء الخضراء من النباتات الراقية وهي قرصية الشكل وتتركز في النسيج العمادي لأوراق النبات وتقل في النسيج الإسفنجي .

      أما البلاستيدات الخضراء في النباتات غير الراقية فقد يكون شكلها فنجاني كبلاستيدة طحلب الكلاميدوموناس أو على شكل شريط حلزوني كما في طحلب اسبيروجيرا ، وتحتوي البلاستيدات الخضراء في معظم الطحالب على أجسام لامعة تعرف بمراكز النشا Pyrenoids حيث تترسب عليها حبيبات النشا الدقيقة الناتجة من البناء الضوئي ولذا تعتبر مراكز تكوين النشا في هذه النباتات .





ـ البلاستيدات الملونة  :Chromoplasts
      يختلف لونها بين الأحمر والأصفر والبرتقالي ويعزي إليها لون الأعضاء الزهرية خاصة البتلات ولون الثمار كالطماطم والبرتقال والتفاح وبعض الجذور كما في الجزر والصبغات الغالبة في البلاستيدات الملونة هي الكاروتينات ، وهذه البلاستيدات لها أشكال مختلفة منها الكروي والمستطيل والمفصص والمضلع .

ـ البلاستيدات عديمة اللون :Leucoplasts

      وتوجد في الخلايا والأنسجة التي لا تتعرض للضوء ، لذلك تكثر في الجذور والدرنات والبذور وأعضاء النبات الأخرى التي تخزن النشا . وعند تعريض البلاستيدات عديمة اللون للضوء فإنها تتحول إلى الأخضر والأصفر أو أي لون آخر .

      هذا ما يحدث أثناء نضج الثمار فنجد مثلا ثمار الطماطم يتحول لونها من الأبيض إلى الأخضر إلى الأصفر ثم أخيرا إلى الأحمر .

      تقوم البلاستيدات عديمة اللون بتكوين وتخزين المواد الغذائية فمنها ما يختص بتخزين المواد النشوية ومنها ما يختص بتخزين المواد الدهنية .

2 ـ العضيات ( التراكيب ) الغير حية :

أ ـ الجدار الخلوي :The Cell Wall

        تحاط الخلايا النباتية عادة بجدار متين يعرف بالجدار الخلوي الذي يغلف البروتوبلازم ولا يعتبر من الأجزاء الحية بالخلية .هناك بعض الخلايا النباتية مثل الخلايا التناسلية مثلا تظل عارية لايغلفها جدار

      الجدار الخلوي هو الذي يحدد شكل الخلية ويؤدي وظيفة الحماية للبروتوبلازم كما يعطيها صلابة ومتانة . ويتخلل الجدار الخلوي فتحات صغيرة تعرف بالنقر يخترقها خيوط من البروتوبلازم تسمى بلازموديزمات تصل بين بروتوبلازم الخلايا المجاورة .

      يوجد نوعان من الجدران بالخلايا النباتية أحدهما يعرف بالجدار الإبتدائي ويتكون أثناء إنقسام الخلية والآخر يعرف بالجدار الثانوي ويتكون بعد بلوغ الخلية ويختلف الجدار الثانوي عن الإبتدائي في أنه لا ينمو باتساع مساحة سطحه لأنه يتكون بعد إكتمال نمو الخلية أما الجدار الابتدائي فينمو باتساع سطحه مع إستمرار نمو الخلية الناشئة والوظيفة الرئيسية للجدار الثانوي دعامية أي منح الصلابة للخلية وبالتالي للأنسجة والأعضاء النباتية .

      يتكون الجدار الثانوي على الجانب الداخلي للجدار الابتدائي بترسيب لويفات دقيقة من مادة السيليلوز وتتجمع في مجموعات حزميه كبيرة تتخللها مواد أخرى مثل اللجنين .

ب ـ الفجوات والعصير الخلوي  : Vacuole and Cell sap  

      يوجد العصير الخلوي داخل الفجوة العصارية التي تحتل في الخلايا البالغة حيزا كبيرا من فراغ الخلية أما الخلايا الإنشائية فتنشأ الفجوات على هيئة قطرات مائية في سيتوبلازمها ، وبتقدم عمرها يبدأ إتساع الفجوات العصارية نتيجة لجذب المواد المذابة للمزيد من الماء وإتحادها في فجوة كبيرة تضغط على سيتوبلازم الخلية بحيث يتحول إلى طبقة تبطن جدرآن الخلية .

      والعصير الخلوي حامضي ويعزى إليه طعم الثمار والخضر وتتغير درجة تركيزه من لحظة إلى أخرى بالخلية .

ج ـ نواتج عملية التمثيل الغذائي :

ـ المواد الكربوهيدراتية :

      النشا الإنتقالي ويتكون في البلاستيدات الخضراء في أوراق النبات عند تعرضها للضوء حيث يتحول إلي مواد سكرية ثم أثناء الليل تنتقل إلى أعضاء الاختزال حيث تتكون حبيبات النشا الإختزاني والذي يخزن بشكل حبيبات نشا .

ـ المواد البروتينية :

      يتكون في حالة سائلة بالعصير الخلوي ، كما يدخل في تكوين البروتوبلازم ، كما يوجد في حالة صلبة على هيئة حبيبات الأليرون كما في بذور الخروع .

ـ الزيوت والدهون :

      توجد في معظم الخلايا الحية على هيئة قطرات مستديرة لامعة بالعصير الخلوي أو السيتوبلازم وهناك نباتات تختزن الزيوت في خلاياها مثل بذرة الكتان والقطن والسمسم أو في ثمارها مثل جوز الهند وكذلك توجد زيوت طيارة في خلايا الأزهار أو أوراق بعض النبات مثل الورد ، النعناع ، اللافندر.

ـ البللـــورات :

      تتكون البلورات في الخلايا النباتية داخل الفجوات العصارية كبعض نواتج التحول الغذائي و لتتخلص الخلية من بعض المواد الضارة بالسيتوبلازم وتعتبر بللورات أملاح الكالسيوم أكثر البلورات إنتشارا بالخلايا النباتية وهي على شكل نجمي في سيقان القطن وإبري في سيقان الدراسينا وعنقودية في بشرة أوراق التين المطاط .

ـ التانينـــات :

      مركبات عضوية تحتوي على الفينولات وتوجد بوفرة في الأوراق ونسيج الخشب والثمار غير الناضجة وقلف الأشجار وتقوم التانينات بحماية وحفظ أنسجة النبات من التحلل أو التعفن .

ـ القلويــدات :

      مركبات عضوية نيتروجينية معقدة التركيب توجد في حالة سائلة ومعظمها سام وله إستخدامات طبية مثل المورفين والنكوتين و الأتروبين .

      وهناك نواتج أخرى تقوم خلايا نباتات معينة حسب  نوعها  بتصنيعها  مثل الصبغات والفيتامينات و الأنزيمات .
16‏/3‏/2013 تم النشر بواسطة مجَردُ ٱنٌسًٱنٌ.
قد يهمك أيضًا
ماذا يوجد داخل الخلايا الحيوانية
ما الفرق بين الخلايا الحيوانية وبين الخلايا البكتيرية
لماذا تعتبر البقايا الحيوانية والنباتية مفيدة للتربة
سوئل
هل السرطان من الامراض الوراثية ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة