الرئيسية > السؤال
السؤال
هل العمل فى شركات التأمين حلال ام حرام
الفتاوى | المحاسبة 21‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة Mohamed.
الإجابات
1 من 11
إبحث عن الفتوى عندا اهلها بعيدا عن جوجل إجابات نصيحة
21‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة مختار.
2 من 11
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
فقد اختلف الفقهاء المعاصرون في حكم التأمين مطلقا، فذهب البعض إلى إباحته بكل أنواعه إذا خلا عن الربا، وذهب البعض إلى تحريمه بكل أنواعه، وذهب البعض إلى تحريم التأمين التجاري وإباحة التامين التعاوني، والراجح عندي تحريم التأمين كله.
وحكم العمل في هذا المجال كحكم التأمين.
والله تعالى أعلم.
21‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة hala.2007.
3 من 11
العمل في شركة التأمين
التأمين علي الحياة حلال أم حرام ؟ وحكم العاملين في شركات التأمين علي الحياة ؟.

الحمد لله

أولا :

التأمين على الحياة من أنواع التأمين التجاري ، وهو محرم ؛ لما فيه من الجهالة والربا والميسر ، وأكل المال بالباطل . والعمل في شركات التأمين التجاري لا يجوز ؛ لأنه من التعاون على الإثم ، وقد نهى الله عن ذلك بقوله سبحانه : ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ) المائدة / 2 .

راجع السؤال رقم ( 8889 )

ثانياً :

الأجور والأموال التي اكتسبتها من العمل في تلك الشركة قبل علمك بالتحريم لا بأس من الانتفاع بها لقول الله تعالى : ( فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ ) البقرة / 275 .

وأما ما أخذته من الشركة من أموال بعد علمك بالتحريم فعليك أن تتخلص منه لأنه مال محرم ، وتنفقه في أوجه الخير والبر .

راجع السؤال رقم ( 33852 ) و ( 2492 )

انظر فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء 15/8

والله اعلم .

الإسلام سؤال وجواب
http://www.islam-qa.com/ar/ref/40336

حقيقة التأمين وحكمه
http://islamqa.com/ar/ref/8889‏
21‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة مصطفى درويش.
4 من 11
أخي محمد أنا سوف أبدي رأيي وقناعتي الآن وهذا ليس بفتوى تأخذ بها ولا بد ان تسأل أهل الذكر
أنا فكرت كثيرا ً بالعمل لدى شركات التأمين وبعد دراستي البسيطة لطرق عملها والآراء الشرعية فيها وجدت أن التأمين التجاري هو عبارة عن مبلغ تدفعه الآن مقابل خدمة أو مبلغ نقدي قد تحصل عليه وقد لا تحصل عليه وبالتالي معظم الفقهاء شبهوا هذا ببيع الغرر وهو شراء سلعة غير موصوفة أو محددة فأنت هنا تشتري شيء قد يتحقق وقد لا يتحقق وبالتالي فيه ضرر على المشتري وبالتالي فنشاط الشركة غير مشروع وبالتالي العمل فيها غير مشروع وبعد العديد من تجارب أيجاد طرق تأمين خاضعة للشريعة الإسلامية ظهر التأمين التكافلي وفيه يتكافل المؤمنون في دعم بعضهم في حال الضرر ويكون صندوق وحسابات المؤمنين منفصلة تماما ً عن صندوق وحسابات الشركة وتأخذ الشركة ربحها من المضاربة في أموال المتكافلين وأجرة تنظيم صندوق المتكافلين حتى أنه في حال رأت الشركة أن هناك فائض في صندوق المتكافلين يمكن للشركة إعادة هذا الفائض إلى المؤمنين أو الإبقاء عليه واستثماره في المجالات الشرعية
وكما للبنوك الإسلامية فإن لشركات التأمين التكافلي هيئة شرعية مسؤولة عن ضمان ان كافة المنتجات والعمليات التي تتم في هذه الشركة هي خاضعة للشريعة الإسلامية وبما أن نشاط الشركة مباح فالعمل فيها مباح
وفي المراجع وضعت لك موقع مركز أبحاث فقه المعاملات الإسامية والمشرف عليه د. سامر قنطقجي أحد أشهر الدارسين في الإقتصاد الإسلامي هنا في سوريا
أما عزيزي مصطفى درويش أنت أجبت عن التأمين التجاري على الحياة وهو محرم بسبب تحريم أصله وهو التأمين التجاري أما التأمين على الحياة في شركة تأمين تكافلي فأنا لم أسمع عن أي شركة تأمين تكافلي تخضع للشريعة الإسلامية لا تقدم منتج التأمين على الحياة فهو أحد أهم المنتجات التأمينية التجارية والتكافلية
22‏/12‏/2009 تم النشر بواسطة Aladdin.
5 من 11
نرجوا أن يبقى الحلال و الحرام من إختصاص أهله و لا نخوض في المسائل الفقهية والعقدية
28‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 11
إن مبادئ الشريعة توازن دائماً بين مصلحة الفرد ومصلحة المجتمع، ونظام التكافل (التأمين) يوفر قدراً مناسباً من الأمان والطمأنينة للأفراد والمؤسسات ضد أخطار معينة.

والإسلام يعنى بتحقيق الأمان والطمأنينة كما يحرص الإسلام على التعاون.

ونظام التأمين الإسلامي يقوم على أساس التكافل التبادلي ( التعاوني ) بين المشاركين حيث يتحمل جميع المشتركين بعضهم بعضا في تعويض الخسائر المترتبة على بعضهم بطريقة تعاونية وذلك بتقديم المشارك أقساط (اشتراكات) متبرعا بها كلياً أو جزئياً لتكوين محفظة تأمينية تدفع منها التعويضات، وما يتحقق من فائض بعد التعويضات والمصاريف يوزع على المشاركين.


الفرق بين التامين التجاري والتامين التكافلي الاسلامي

التأمين التجاري
1) التأمين التجاري لا يخلو من الربا حيث لا تتحرج شركات التأمين التجارية بالتأمين على أمور محرمة.
2) العلاقة بين الشركة والمؤمن له.
3) المؤمن له يستفيد فقط بالغطاء التأميني أما الأرباح تعود إلى الشركة لذلك فالعلاقة القائمة بين الشركة والمؤمن له على أساس تجاري.
4) لايتم مراعاة النواحي الشرعية لآن الهدف الأساسي هو الربح فقط وتكون عوائد الاستثمارات لأقساط التأمين لصالح الشركة فقط.
6) أرباح الشركة ناتجة عن استثمارات أموال المساهمين وأقساط التأمين.
7) لا يوجد هيئة رقابة شرعية.

5) تهدف الشركة إلى تحقيق أعلى ربحية ممكنة بغض النظر عن الوسيلة كانت شرعية أو غير شرعية.
التأمين الاسلامى

1) التأمين الإسلامي يقوم على التعاون وليس فيه رباً ولذلك فهو حلال.
2) العلاقة بين المؤمن وبين المؤمنين حيث تجتمع صفتى المؤمن والمؤمن له في نفس الشخص.

3) أصل قيمه القسط المدفوع يعود إلى صاحبه بعد استقطاع حصته من التعويضات والمصاريف في صورة أرباح لذلك فالمؤمن له يشارك في الأرباح بالإضافة إلى الاستفادة من الغطاء التأميني.ولمزيد من الاستفسار
4) الاستثمارات تكون حسب الأسس الشرعية وفي قنوات استثمار إسلامية وتكون عوائد استثمارات أصول الأقساط لأصحابها المؤمنين بعد استقطاع حصة الشركة كمضارب.
5) تهدف الشركة إلى زيادة التعاون بين أفراد المجتمع.
6) أرباح الشركة (المساهمين) ناتجة عن استثمارات أموال المساهمين بالإضافة إلى حصتها كمضارب لعوائد استثمارات المؤمن عليهم.
7) وجود هيئة رقابة شرعية تقوم بالتدقيق على عقود التأمين والتأكد من أن جميع الأعمال يتم إدارتها وفقاً للأصول الشرعية.

لمزيد من المعلومات
شركة المشرق العربي للتامين التكافلي
0103081937
0141083032
0114331618
30‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 11
العمل بشركات التأمين ليس حـــــــــــــــــــــــــرام حيث ان  شركات التأمين تغطى المؤمن علية فى حالة الاصابة بالضرر حتى لو تم سداد قسط واحد من قيمة التأمين
واللـــــــــــــــــــــه ورسولـــــــــــــــه اعلــــــــــــــــــــم
9‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 11
الأخ zikobasha
ليس عيبا أن يسأل المرء عن حكم الدين في حياته...اسأل عن معني "المال الحرام"...لم يكن علي أيام الرسول (ص) الكثير من الموبقات موجودة الأن...هل يعني هذا أن نقوم بها لأنها لم تكن موجودة علي أيام الرسول؟
13‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة dida.
9 من 11
عنوان الفتوى - ما حكم الشرع في العمل في شركة التأمينات؟
 
السؤال فضيلة المفتي سؤالي هو: ما حكم الشرع في العمل في شركة التأمينات؟أنا أعمل في شركة تامين أكثر من 4 سنوات، و سمعت أن العمل بها حرام. فأريد أن أعرف ٳذا كان حرام لماذا؟و شكرا.  
 
الفتوى
إذا كانت هذه الشركة تتعامل مع البنوك الإسلامية فلا بأس أما إن كانت تتعامل مع البنوك التقليدية فالراتب فيه شبهة


ما حكم عقد التامين في ميزان الشريعة الاسلامية ؟؟؟؟؟؟؟؟

التأمين الشامل في شركة تأمين إسلامية لا بأس به، لأن استثمار الأموال يكون عبر عقود شرعية مع الإشارة إلى أن التأمين التجاري للعلماء فيه قولان: قول بعدم الجواز وآخر بالجواز. أما التأمين الصحي والتعاوني فقد أجازه جمهور العلماء وأقره المجمع الفقهي في الدورة الثانية


نقلا عن دار الافتاء في حلب
18‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
10 من 11
حلال
14‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة مهندس مكانيكا.
11 من 11
ما دام الأمر يتعلق بالحلال والحرام فإنه يسال في هذا أها الحل والعقد
21‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (عبده سيمو).
قد يهمك أيضًا
هل يجوز الاستفاده من التأمين الصحي اذا وفره لي العمل
هل بيع الافلام الجنسية والمتاجرة فيها هل يعتبر حلال ام حرام؟
هل العمل في البنك
هل بيع الاسهم في بنك نزوى في هذا الوقت حلال ام حرام
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة