الرئيسية > السؤال
السؤال
هل جمع الصلوات حرام فمثلا ان تصلي الظهر مع العصر ؟
الصلاة 14‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة rest.
الإجابات
1 من 4
إذا كان لا يوجد عذر
نعم حرام
14‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة مُسلم ابو يوسف.
2 من 4
الجمع فى الصلاة رخصة لمن على سفر فقط
14‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة abukkk10.
3 من 4
النبي صلى الله عليه وسلم فعلها من غير مطر ولا سفر
ولكن لا يجوز للمسلم أن يفعل ذلك إلا بعذر كسفر أو مرض أو نحوه
17‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة jo jo.
4 من 4
اليك ما أخرجه مسلم في باب الجمع بين الصلاتين في الحضر من صحيحه إذ قال :

1 ـ حدثنا يحيى بن يحيى قال : قرأت على مالك عن ابي الزبير عن سعيد ابن جبير عن ابن عباس قال : صلى رسول الله (ص) الظهر والعصر جميعاً والمغرب والعشاء جميعاً في غير خوف ولا سفر .

2 ـ وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة …. عن ابن عباس قال : صلّيت مع النبي (ص) ثمانياً جميعاً أظنه أخّر الظهر وعجّل العصر وأخّر المغرب وعجّل العشاء . قال : وأنا اظن ذلك .
وهذا الحديث أخرجه أيضاً أحمد في مسنده 1 / 221 .

3 ـ وحدثنا أبو الربيع الزهراني …. عن ابن عباس : أنّ رسول الله (ص) صلى بالمدينة سبعاً وثمانياً الظهر والعصر والمغرب والعشاء .

4 ـ وحدثني أبو الربيع الزهراني …. عن عبد الله بن شقيق قال : خطبنا ابن عباس يوماً بعد العصر حتى غربت الشمس وبدت النجوم وجعل الناس يقولون : الصلاة الصلاة قال : فجاءه رجل من بني تميم لا يفتر ولا ينثني : الصلاة الصلاة قال : فقال ابن عباس : أتعلّمني بالسنّة لا أمّ لك ؟ ثم قال : رأيت رسول الله (ص) جمع بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء .
قال عبد الله بن شقيق فحاك في صدري من ذلك شيء فأتيت أبا هريرة فسألته فصدّق مقالته .
وهذا الحديث ذكره أيضاً أحمد في مسنده 1 / 251 .

5 ـ وحدثنا ابن أبي عمر …. عن عبد الله بن شقيق العقيلي قال : قال رجل لابن عباس : الصلاة فسكت . ثم قال : الصلاة فسكت . ثم قال : الصلاة فسكت . فقال ابن عباس : لا أمّ لك أتعلّمنا بالصلاة ؟ كنّا نجمع بين الصلاتين على عهد رسول الله (ص) .

6 ـ وحدثنا أحمد بن يونس …. عن ابن عباس قال : صلى رسول الله (ص) الظهر والعصر جميعاً بالمدينة في غير خوف ولا سفر . وهذا الحديث مما أخرجه أيضاً مالك في باب الجمع بين الصلاتين من الموطأ وأحمد في مسنده .

7 ـ وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة …. عن ابن عباس قال : جمع رسول الله (ص) بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء بالمدينة في غير خوف ولا مطر . فقيل لابن عباس : ما أراد إلى ذلك ؟ قال : أراد ان لا يحرج أمّته .

8 ـ للنسائي من طريق عمرو بن هرم عن أبي الشعثاء ان ابن عباس صلى في البصرة الظهر والعصر ليس بينهما شيء فعل ذلك من شغل ، وفيه رفعه إلى النبي (ص) .
كما نقله الزرقاني في الجمع بين الصلاتين من شرح الموطأ 1 / 263 .

هذه الصحاح صريحة في أنّ العلّة في تشريع الجمع إنّما هي التوسعة بقول مطلق على الأمّة وعدم إحراجها بسبب التفريق رأفة بأهل الأشغال وهم أكثر الناس .

وإليك ما اختاره البخاري في صحيحه :
1 ـ حدثنا أبو النعمان … عن ابن عباس : ان النبي (ص) صلى بالمدينة سبعاً وثمانياً الظهر والعصر والمغرب والعشاء .
صحيح البخاري / كتاب مواقيت الصلاة / باب تأخير الظهر إلى العصر .

قال القسطلاني : وتأوله على الجمع الصوري بأن يكون أخّر الظهر إلى آخر وقتها وعجّل العصر في أول وقتها ضعيف لمخالفة الظاهر . ارشاد الساري 2 / 293 .

2 ـ حدثنا آدم قال …. عن ابن عباس قال : صلى النبي (ص) سبعاً جميعاً وثمانياً جميعاً.
صحيح البخاري / كتاب مواقيت الصلاة / باب وقت المغرب .

3 ـ عن ابن عمر وأبي أيوب وابن عباس : أن النبي (ص) صلى المغرب والعشاء ـ يعني جمعهما ـ في وقت إحداهما دون الاخرى . المصدر السابق / باب ذكر العشاء والعتمة .

وهذا النزر اليسير من الجم الكثير من صحاح الجمع كاف في الدلالة على ما نقول .

ويؤيده ما عن ابن مسعود اذ قال : جمع النبي (ص) بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء فقيل له في ذلك فقال : صنعت لئلا تحرج أمّتي .
أخرجه الطبراني كما في أواخر ص263 من الجزء الأول من شرح الموطأ للزرقاني .

والمأثور عن عبد الله بن عمر اذ قيل له : لم ترى النبي (ص) جمع بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء مقيماً غير مسافر ، أنه أجاب بقوله : فعل ذلك لئلا تحرج أمّته . كنز العمّال 4 / 242 ح 5078 .
مواقيت الصلاة في القران :

1 ـ قوله تعالى ( أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقران الفجر ان قران الفجر كان مشهوداً ) ـ الإسراء : 78 ـ يقول الفخر الرازي ـ وهو أحد اعلام المفسرين من أهل السنة ـ " .. فإن فسرنا الغسق بظهور أول الظلمة كان الغسق عبارة عن أول المغرب ، وعلى هذا التقدير يكون المذكور في الآية ثلاثة أوقات . وقت الزوال ، ووقت الغروب ، ووقت الفجر .

وهذا يقتضي ان يكون الزوال وقتاً للظهر والعصر ، فيكون هذا الوقت مشتركاً بين الصلاتين ، وأن يكون أول المغرب وقتاً للمغرب والعشاء فيكون هذا الوقت مشتركاً أيضا بين هاتين الصلاتين ، فهذا يقتضي جواز الجمع بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء مطلقاً . الا انه دلّ الدليل على ان الجمع في الحضر من غير عذر لا يجوز ، فوجب ان يكون الجمع في السفر وعذر المطر وغيره "
ـ التفسير الكبير ( الفخر الرازي ) : 21 / 27 ـ .

وعلى عادته في عدم استغلال النتائج وتنكره لصحتها ، مع كامل اعترافه الصريح بدلالة الآية على جواز الجمع ، يفضل الرازي التشبث ببعض السنة الملائم لأهوائه !كما أيد البغوي هذا الأمر بقوله : " .. حمل الدلوك على الزوال أولى القولين ، لكثرة القائلين به ، ولأنا اذا حملنا عليه كانت الآية جامعة لمواقيت الصلاة كلها ، فدلوك الشمس يتناول صلاة الظهر والعصر ، وغسق الليل يتناول المغرب والعشاء ، وقران الفجر هو صلاة الفجر .. "
ـ راجع معالم التنزيل بهامش تفسير الخازن : 4 / 171 ـ .

واخرج ابو بكر احمد بن عبد الله الكندي في موسوعته الفقهية عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) قوله في تفسير ( أقم الصلاة لدلوك الشمس .. ) : " ( دلوك الشمس ) : زوالها ، يعني صلاة الظهر والعصر . و ( غسق الليل ) : يعني ظلمة الليل ، أي صلاة المغرب والعشاء . و ( قران الفجر ) : يعني صلاة الغداة ، وهي صلاة الصبح . وقال : الجمع في الحضر كالإفراد في السفر " ـ المصنف : 5 / 325 ـ .

2 ـ قوله تعالى ( وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفاً من الليل ان الحسنات يذهبن السيئات ) ـ هود : 114 ـ .
يقول القرطبي في تفسير هذه الآية : " لم يختلف أحد من أهل التأويل في ان الصلاة في هذه الآية يراد بها الصلوات المفروضة … قوله تعالى ( طرفي النهار ) قال مجاهد : " الطرف الأول صلاة الصبح ، والطرف الثاني صلاة الظهر والعصر ، واختاره ابن عطية … والزلف المغرب والعشاء … " ـ الجامع لأحكام القران ( القرطبي ) : 9 / 109 ـ

وفي تفسير ابن كثير عن مجاهد في قوله تعالى ( وأقم الصلاة طرفي النهار … ) " قال : هي الصبح في اول النهار ، والظهر والعصر مرة أخرى …

مش عارف بقا اللي بيحرمو بيحرمو على اي اساس.. حفظ مش فهم؟
الرسول ص عمل كده بدون سبب صح؟
18‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة AhmedElmasry.
قد يهمك أيضًا
هل تريد ان تصلي الصلوات الخمس كلها ؟
ما هي أول صلاة صلاها رسول الله من الصلوات الخمس ؟؟ صلى الله عليه وسلم...30 نقطه
هل تصلي الصلوات الخمس في موعدها ........
هل تصلي جميع الصلوات ؟ ارجوآ الشفافيه في الاجابات
ما هي الصلوات المسنونة
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة