الرئيسية > السؤال
السؤال
هل تؤمن بوجود حياة بعد الموت؟!
الإسلام 6‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة DERIKA HEMKO.
الإجابات
1 من 23
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله

نعم اخي الكريم
6‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة al3afreet.
2 من 23
و من لا يؤمن بالبعث و الخلود في الجنة أو النار فقد كفر بما جاء في القرآن الكريم ...و إن كان مسيحي فقد كفر بما جاء بالكتاب المقدس و إن كان يهودي فقد كفر بما جاء في التوراة و إن كان ملحد ... فالإجابة على ذالك سيعرفها أول ما تخرج الروح من جسده ..
6‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة خادم القران.
3 من 23
ما توصيفك للحياة بعد الموت؟

---------------------
اومن بما  جاء به القران و ابلغنا  به رسول  الله
---------------------------------------------------


وبعدين  كل  الامم  السابقه  امنت  بوجود حياة بعد الموت
6‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 23
ألناس نيام أذا ماماتو
أنتبهو
6‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة silmansalm.
5 من 23
كل الديانات تؤمن بأنه يوجد حياه بعد الموت
وهذا شيء متفق عليه بكل الكتب السماويه
واكيد انا اؤمن
والذي لا يؤمن انصحه ان يراجع نفسه قبل ان تأتي هذه الحظه التي نبهنا الله سبحانه وتعالى انها اقترب لانه  قال تعالى:{ اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ } (1) سورة القمر
وايضا سيدنا محمد (ص) قال : بيني وبين الساعة هكذا (وهو يشير باصابعه والوسطى والسبابه ويلصقهما ببعضمها ) واظن ان كل شيء واضح اذا سيدنا محمد قبل 1400 سنه قال ان الساعه اقترب جدا فما بالك بايمنا هذه وايضا اغلب علامات القيامه المذكوره في الدين الاسلامي قد ظهرت الا الكبرى ولا احد يستطيع انكار ذالك
(اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله )
"والحمد لله على نعمة الاسلام "
6‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة moatasem555 (abn 7aifa).
6 من 23
طبعا...ولا شك
اليس ذلك بكتاب الله وورد عن النبي فهو لا محالة صحيح
6‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة ayalife style.
7 من 23
هذا كله خرافات و أساطير الأولين .
7‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 23
نعم كل الايمان
7‏/3‏/2010 تم النشر بواسطة شمقرين (alex potter).
9 من 23
نعم
17‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة masry for ever.
10 من 23
اشهد ان لا اله الا الله

طبعا اخي هناك حياة بعد الموت  لا يعلمها الا اله كل حسب عمله

اللهم امتنا ونحن مسلمون ..لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
19‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة rosetta.
11 من 23
لو  افترضنا  ان  هناك  حياة بعد الموت  ثم  ماذا  بعد  تلك  الحياة !  هل ستستمر  تلك الحياة  مدى الحياة !!!

هل ستكون  حياة ابدية !  ولماذا  و  مالفائدة !   و مالحكمة من ذلك !      لا  ادري  لماذا  كل  هذا  "  الغموض الرهيب "  الذي يكتنف الوجود

 ماالفائدة  نموت  الان   ثم  بعد  ذلك  نحي  مرة  اخري !  ثم  ماذا نفعل !  والى متى !  نريد  "  جواب صارم بكل هدؤ " ولكن لا احد

 يمتلك  "  اجابة هادئة !!! "    الكل  سيقدم  "  الاجابة التقليديه المنافيه للمنطق و العقل و الناموس الفيزيائي للكون "
18‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة northboy448.
12 من 23
بكل هدوء
سلام الله مني اليكم
اما بعد
اليست النفس البشرية طواقة للراحة الابدية
اننا كلما تناطحنا مع بلاء و تجاوزناه يشتعل هاجس جديد و هو مادا تعد لنا الاقدار من جديد هل ستتجدد الالام ام سنودع الجراح
الله عز وجل فاطر السماوات و الارض خلقنا لنعبده و نتنافس في التقرب اليه و اعد لنا سبيل الرخاء الابدي
و لحساسية هدا التكليف فانه كان لا بد من اعداد جزاء ملائم لهده المهمة
وو هي الحياة الابدية اما في جنات النعيم او في الجحيم
اخو تي تاملوا في هدا الكون
اليس له مصور و خالق و مبدع و مفصل
بلى
ان كان هدا الخالق بهده العظمة الا يعظم سلطانه و تستجاب اوامره و تصدق كلماته  و اقصد البعث و الحياة بعد الموت
اخوتي لا تمزقوا افئدتكم بالتشكيك في ايات الله فتنزلقوا الى...........
2‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة منكسر لله.
13 من 23
طبعا أؤمن بالحياة بعد الموت و هذا ما ذكر في القران الكريم و كل الاديان تؤمن به .
19‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة dizo.
14 من 23
نعم أخي أنا أؤمن بي وجود حياة بعد الموت والقران يتبت دالك
15‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
15 من 23
الظاهر والأكيد كل الذين يعتقدون في الحياة بعد الموت بالطريقة المذكورة في القرأن (الجنة أو الجهنم) هم تكونت لديهم هذه الفكرة نتيجة الخوف من العقاب ودخول النار وليس نتيجة إيمانهم عن طريق أدلة "معقولة طالما نتكلم عن حقائق" وفي هذه الحالة رأيهم هذا يعتبره أي ربّ (في حالة وجود ربّ خالق) تملقا و خوفا وليس إيمانا فهو سيرى حتما بأن كل من أمن به بدون ان يراه إنما هو ليس إلا لأنه ساذج خائف من هول الجحيم أو طامع في حوريات الجنة.
والغريب ان كل من يوءمن بالحياة بعد الموت يرجع بالاسباب إلى عدم تصديقه لعدم وجود خالق لهذا الكون الدقيق بكل ما فيها وبالتالي الخالق الحتمي عنده ليس غير الله أو ما يتحدث عنه القرأن فقط من غير أن يفكر (أو يجروء على التفكير) بأنه قد يكون الخالق غير الله و رسوله محمد.
بأختصار اريد ان اقول بانه حتى لو كانت هناك حياة ثانية بعد الموت أو خالق ربمّا سنتعرف عليه حينها ليس شرطا إطلاقا ان يكون هو نفسه المذكور في أساطير الأديان. أرجو الأنتباه والتأني  في التفكير إن اردت ان يكون تفكيرك حرا وإلا فأنت حر ان لا تكون حرا و تعبد اللاشيء
26‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
16 من 23
الملحد سيعرف بأن ذلك صحيح لكن بعد فوات الأوان أي بعد خروج الروح وسيندم ندما شديدا
16‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
17 من 23
نعم -- اكيد
اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله
اللهم انا نسألك الثبات على الدين
30‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (Nono Hamdy).
18 من 23
نعم حياة القبر وحياة الأخرة
7‏/6‏/2012 تم النشر بواسطة بهلاوي مشاغب.
19 من 23
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ، بكل هدوء أجيب عن من يسال عن الهدوء ، إبداع الخالق عز وجل اجده في وجه طفلتي الصغيرة التي خلقها الخالق وابدع سبحانه ، اجد ابداع خلقه   سبحانه وتعالى في وجوه الأطفال الجدد الذين صورهم عز وجل وأحسن صورهم
أجدها في الرحمة التي أودعها الله في قلبي وقلب والداي ، سبحانك يا الله
أجدها حينما اقع في محنة والجأ إلى ربي ، يا الله يا الله .
لماذا الحياة بعد الموت ، ستعرف هذا الجواب عندما تتعرض للظلم ولا تستطيع أخذ حقك أو عندما تخسر أعز الناس إليك بقتل أو غيره فعندها سيكون خالقنا هو حسبنا ونعم الوكيل ، هو من سيأخذ حقنا من الظالمين وسيحاسب الناس الذين خلقهم ليبتلوهم أيهم احسن عملا ، سبحانك يا رب ، إلى من يسأل الحياة قصيرة جدا وما تقولون عنه أساطير الأولين موجودة آثارهم في الحياة وقصصهم في كتاب الله ، أسال الله العلي العظيم أن يذيقكم حلاوة الإيمان فعندها ستشعر أن من يصلي ، يصلي خوفا من عذاب الله الخالق البارئ المصور وطمعا في رحمة أرحم الراحمين ، وانه يجد حلاوة ما بعدها حلاوة في عبادته لخالقه وبارئه ،
1‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
20 من 23
شخصيا انا اؤمن بحياة بعد الموت
15‏/8‏/2012 تم النشر بواسطة KingBlack.
21 من 23
اكييييييييد ويقولون لها في الحياة زرعنا و الحياة بعد الموت الحصاد  يارب تجعلنا ممن زرعنا كل شيئ جميل و متقبل عندك يا رب العالمين ويكون حصاده كل خير إنشاء الله.    امين
2‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
22 من 23
أشهد أنه لا اله الا الله ، وأشهد أن محمداً رسول الله...السادة الأعزاء: انظروا حولكم في السماء وفي الأرض ، في الشمس والقمر ، في البر والبحر ، ستجدون الله عز وجل في كل مكان..انظروا في انفسكم...ستجدون الله بداخلكم ، فكل انسان يولد على الفطرة :الاسلام" فابواه يهوّدانه أو ينصرانه...انظروا لقول الله عز وجل: ان في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب - الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السماوات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلاً سبحانك فقنا عذاب النـار...صدق الله العظيم "من سورة آل عمران" اذن فليجبني أحـد: من الصانع؟...من الخالق؟... من الذي أبدع ونظّم ودقّق...أكيد: ليقولن الله...سبحان الله وبحمده...والحمد لله على نعمة الاسلام والإيمان...ويارب لك الحمد انك انت ربي...كريم رحمن رحيم...رب غفور....فكم أشكو اليك يارب تقصيري في الشكر والحمد لك ، فكم اقترفت من ذنوب ، وكما قلت في حديثك القدسي: "عبدي: وعزتي وجلالي لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك". يــاه..ياالله..أي اله هـذا الذي يتجاوز عن ذنوب عبده بتوبة صادقة..كم انت عظيم يا ربي...وكما يقول الله عز وجل: "وما خلقت الانس والجن الا ليعبدون" أما سألتم أنفسكم سؤالاً وبسيطاً؟ وماذا بعد العبادة التي أمرتنا بها يارب؟ هنا تكمن الاجابة على سؤالكم: نظير العبادة: اما نعيم واما عذاب ببقدر العبادة التي قدّمتها...اذن فهناك حياة بعد حياتنا الدنيا التي فيها العبادة والتي أحيانا الله عز وجل من أجلها.
25‏/6‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
23 من 23
طبعاٌ أؤمن
يقول الكتاب المقدس أن هناك حياة بعد الموت بل أنه مكتوب أنها حياة أبدية رائعة ومجيدة "ما لم تر عين و لم تسمع أذن ولم يخطر علي بال انسان ما أعده الله للذين يحبونه" (كورنثوس الأولي 9:2)، يسوع المسيح أي الله في الجسد أتي الي الأرض ليمنحنا هبة الحياة الأبدية. "وهو مجروح لأجل معاصينا مسحوق لأجل آثامنا، تأديب سلامنا عليه وبحبره شفينا" (أشعياء 5:53).
20‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة اللغة الكلدانية.
قد يهمك أيضًا
إلى الملحدين ماهو الدليل على ان لا حياة بعد الموت
هل تؤمن بوجود النحس ؟
هل تؤمن بوجود الجن في الدين الاسلامي .وهل باقي الاديان تؤمن بوجوده
• مـاهـو الـدلـيـل عـلـى وجـود حـيـاة بـعـد الـمـوت ؟
ماذا يعني الموت بالنسبة إليك؟  
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة