الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو مفرد نساء؟؟؟
الشعر 30‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة ABOUHAMOUDA.
الإجابات
1 من 7
ليس لها مفرد لانها اسم جنس
30‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة جزائرية وافتخرر.
2 من 7
أمرأة
30‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة بحبك يابلدى.
3 من 7
امراه
30‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة كرامر.
4 من 7
امرأة
30‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 7
امرأة
30‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 7
ورد في القرءان اسم المرأة تحت لفظ (النساء) ومن الملفت للنظر ان عربية العرب فهمت لفظ (النساء) بصفته (جمع) ولكنه لا يمتلك صفة (فرد) وهذا يخالف المستقرات العقلية في النطق العربي فلا بد ان يكون لأي لفظ من الفاظ اللسان العربي في الجمع وجوبا لفظ (فرد) وهو ثابت عقلاني بداهة وربما يتصور متابعنا الفاضل ان هذه الاثارة تكون هامشية لانها تخص النشاط اللغوي الا ان البحث القرءاني يستخدم النص القرءاني بصفته سبب تذكير يذكر الانسان في قماقم عقله امورا كانت (منسية) والقرءان يعلن وسيلته أنه (بلسان عربي مبين) فيكون اللسان العربي المبين في برامجية سبب التذكير فيقيم الذكرى في العقل وهي صفة معروفة في احياء الذاكرة بوسيلة السبب (تذكير) فترى ان الانسان يحمل في عقله اشياء كثيرة الا انه يحتاج دائما الى سبب ليتذكرها ونرى ذلك في حياتنا اليومية فعندما نرصد شخص ما يقتني سيارة خاصة فانه يعلم نوعية سيارته او ماركتها ولكنها معلومة في العقل لا تطفو على مسطح صحوته وعندما يسمع أي لفظ قريبا من ماركة سيارته فانه (يتذكر) ان سيارته من النوع الفلاني ... وهكذا تقوم الذكرى في عقل الانسان وعندما لا تقوم فهو يتصف بصفة (نسي) والنسيان هو عملية (اختزال) او (سقوط) وفي حقيقتها هي عملية (انتقال) المعلومة من العقل المتفكر في الصحو الى حيز عقلي اخر فيقوم السبب في التذكير من خلال (ذِكر) يذكر الناسي ...

النساء والذكور صفتان في خلق صنفين من الانسان (المرأة والرجل) وورد اسم النساء في القرءان قرابة 50 مرة ويقابلها الذكر في الخلق ونحن نبحث عن الفارق التكويني في بناء العقل لنصل الى حقيقة التكوين في يومنا المعاصر لان العقل (البرنامج) يسبق التكوين ويلازمه ولن يفارقه من دون ان نكون مع الضالين ونرجع الى ما يسمونه انسان (النيارتدال) لاننا كمسلمين نتميز اننا نحمل القرءان وهو دستورنا ولم يفرط فيه ربنا من شيء ولقد صرف فيه من كل مثل ..!!

قدمنا في فترة سابقة ادراجا عنيدا تحت عنوان (ما ننسخ من آية او ننسها) وهو يتحدث عن مقاصد الله في (ننسها) بصفتها اختزال (نقل) وليس نسيان كما هي مقاصدنا للنسيان فالله لا ينسى مثلنا وننصح بمراجعة الادراج اعلاه تحت الرابط التالي :

http://www.airssforum.com/f617/t46555.html

نساء لفظ عربي قرءاني مبين لا يحمل صفة الجمع ولا يحمل صفة الفرد بل يحمل صفة موصوفة بشكل مطلق كالهواء والماء فهي الفاظ لا تفيد جمع الاشياء او المخلوقات بل تفيد اعلان الصفة كما في سماء او نماء او رجاء او عزاء ويكون ما ذهب اليه القصد العربي ان لفظ (نساء) هو جمع كان يوجب استخراج لفظ الفرد من لفظ الجمع كما هي ثوابت لغة العرب الا ان عجز اللسان العربي استخراج لفظ الفرد في نساء يقيم البيان في اللسان العربي المبين ان لفظ (نساء) لا يعني الجمع بل يعني اطلاق الصفة تكوينيا مثل ماء وهواء ... ونرى البناء اللفظي العربي للفظ نساء

نس .. نسى ... نسيء ... نساء ... نسوة ... نسيان .. أنسانيه ... انسان .. أنس .. إنس .. ناسي .. إناسي .. ناس .. منسي .. نسوا .. ينسى .. تنسى ..

تلك الالفاظ واردة في القرءان في بناء لفظي بلسان عربي مبين وهي صفة (عربية العربة العربية) التي يكون اللفظ (عجلتها) فتتحرك العجلة ... تتحرك المقاصد ... ويقوم بيانها في العقل ...

نس ... هو اساس البناء اللفظي في لفظ (نساء) وهو يعني في العلم القرءاني (انتقال الصفة) أي ان الصفة منقولة وهي عندما تخص العقل تنتقل الصفة الى مركز عقلاني اخر غير الوعاء الذي ندركه عند الصحو ونسمي المكان الذي نقلت اليه المعلومة بـ (الذاكرة) واليها يتم انتقال المعلومة فتكون (نس) ويستخدمها بعض العرب الان عندما يخرج شخص من محفل خلسة يقال له (نسَّ) وعندما يدخل خلسة يقال له (أندسَّ) وعندما تعود تلك المعلومة الى وعاء الصحو تكون (ذكرى) وهذا النوع من التناقل يخص علوم العقل حيث تنتقل المعلومة من المستوى العقلي الخامس (السماء الخامسة) الى المستوى العقلي السادس (السماء السادسة) وقد جاء تفصيلهما في ادراجاتنا (العقل والسماوات السبع) وهي سبع ادراجات (1 ـ 7) ننصح بمراجعتها لطالبي الحقيقة في دوحة الثقافة الاسلامية ... عندما تكون المعلومة في المستوى الخامس وتقوم كافة مجسات العقل بتسجيلها تنتقل فور تسجيلها الى المستوى العقلي السادس وعندما يحتاجها الانسان (يتذكرها) فتكون (ذكرى) راجعة من مستقرها ويحتاج الى سبب لعودتها (تذكرها) والقرءان سبب (ص والقرءان ذي الذكر) ومن مراقبة البناء اللفظي العربي في (نس) يكون لفظ (إنسان) أي انه قام بتبادلية (نقل) المعلومة (من والى) فيكون (إنس + إنس) انس للذهاب وانس للاياب فيكون انسان حسب مسارب اللسان العربي المبين الذي يؤكد عليه النص القرءاني ..

(إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَاماً وَيُحَرِّمُونَهُ عَاماً)(التوبة: من الآية37)

لفظ (النسيء) هو الاقرب الى لفظ ( النساء) وهو (نقل حيز تكويني) والنسيء عند العرب له قصدان قصد (قديم) يخص نقل مسميات الاشهر فاذا كانوا في شهر محرم مثلا والقتال محرم في ذلك الشهر لانه من الاشهر الحرم فانهم (يختزلون) أي (ينقلون) الاشهر الحرم من يومهم (حيز زمن) ويقولون كذبا وكفرا نحن في شهر ربيع الاول غلا وعدوانا وهم يعلمون فيقاتلون ويغزون غيرهم لانهم اقاموا (النسيء) بكفرهم للاشهر الحرم فاستخدم اللفظ في (نقل حيز زمني) فسمي نسيء وهنلك قصد عربي للفظ نسيء لا يزال مستخدما (معاصر) وهو البيع على الذمة أي البيع دون دفع ثمن المبيع وتسجيله على ذمة المشتري وهو ليس بيع بالأجل لانه بلا اجل بل بيع الثقات على انفسهم فعندما يذهب السائق الحكومي الى محطة البانزين فانه يملأ خزان سيارته بالبانزين دون دفع الثمن ويملأ استمارة (النسيئة) فيكون عقد البيع قد (نقل حيز الثمن) الى منظومة الثقة بين الدوائر الحكومية (البيع بالنسيئة)

الناس ... لفظ من بناء لفظي عربي (نس) والناس هم مخلوقات بشرية تنقل حيز الفاعليات فيما بين افراد الناس فالنجار ينقل نجارته للحداد والحداد ينقل نتاج حرفته للخياط والخياط كذلك فيكون بمجموعهم يتبادلون نقل (نتاج الفاعلية العقلانية) في حرفياتهم وخدماتهم فيكون اللفظ في لسان عربي مبين (ناس) ... وهي خاصية بشرية لا يشاركها بها بقية المخلوقات ..!! وهكذا يكون اللسان العربي المبين يحمل بيانه في حركة المقاصد على عربة لها عجلات (الفاظ) فتكون الالفاظ دليل حركة المقاصد في العقل (لسان عربي مبين) لان اللسان هو محرك العربة والفكر مقود العربة والعقل وقودها (مشغلها) وننصح بمراجعة ادراجين (العربية عربة) و (معنى العربية) لغرض تمامية متابعة اثاراتنا التذكيرية .

من تلك البيانات تقوم لدى الباحث عن حقيقة التكوين ان لفظ (نساء) يعني (صفة نسيان تكويني) أي سقوط مورد عقلاني (منقول) بشكل تكويني ويقوم الذكر (الرجل) بعملية تجهيز ذلك المورد العقلاني (الذكر يذكر النسء) ...

في هذه النقطة من هذا الطرح الموجز سنرى تلك التفاضلية في الخلق التي اشار الله لها في خارطته القرءان (الرجال قوامون على النساء بما فضل بعضهم على بعض) وسوف نرى دقة النص الشريف وحكمته البالغة

فما هو منسي عند المرأة ليكون وصفهن (نساء) ..؟؟ علينا ان نعود الى ادراج سابق تحت عنوان (قطبا العقل) وهو تحت الرابط
30‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة عادى خالص.
7 من 7
نسيه
30‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة عهودة.
قد يهمك أيضًا
ما هو اليوم الذي يبدأ بحرف الباء ؟ . . . . . . . . . ؟؟! ^^"
ما هو الوزن الصرفي لكلمة "أَيِس"؟
ما هو تعريف الجناس بأنواعه ( الناقص - التام - المركب )؟
خمسة نساء ممنوع الزوااج منهم
ما معنى اسم بارك هايين
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة