الرئيسية > السؤال
السؤال
مـن هـو خليفـة الله فـي الارض ؟
مع الدليل
الورد | الإسلام 16‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 16
قوله تعالى:" إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً "

أؤيد اجابة العضو المميز qatr والله أعلم ....

وأزيد عليها بأن آدم هو خليفة لمن مضى قبله وصار قبله في أرض الله ممن يعلمهم الله سبحانه وتعالى، وليس لدينا أدلة قاطعة في بيان من كان هناك قبل آدم، وصفاتهم، وأعمالهم، فليس هناك ما يبين هذا الأمر، لكن جعله خليفة يدل على أن هناك من كان قبله في الأرض، فهو يخلفهم في إظهار الحق، وبيان شريعة الله التي شرعها له، وبيان ما يرضي الله ويقرب لديه، وينهى عن الفساد فيها.

وهكذا من جاء بعده من ذريته قاموا بهذا الأمر العظيم، من الأنبياء، والصلحاء، والأخيار، دعوا إلى الحق ووضحوه، وأرشدوا إلى دين الله، وعمروا الأرض بطاعة الله وتوحيده والحكم بشريعته، وأنكروا على من خالف ذلك.
المصدر : http://www.binbaz.org.sa/mat/4734

كل عام وأنت بألف خير ....

مساء الورد ....
16‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة عاشقة المعرفة.
2 من 16
آدم عليه السلام ومن بعده .. الإنسان
قال الله تعالى: (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ) سورة البقرة
الآية الكريمة تدل على أن الله جل وعلا جعل هذا الإنسان وهو آدم عليه الصلاة والسلام خليفة في الأرض عمن كان فيها من أهل الفساد وعدم الاستقامة، وقول الملائكة يدل على أنه كان هناك قومٌ يفسدون في الأرض، فبنت ما قالت على ما جرى في الأرض، أو لأسباب أخرى اطلعت عليها فقالت ما قالت فأخبرهم الله سبحانه وتعالى بأنه يعلم ما لا تعلمه الملائكة، وأن هذا الخليفة يحكم الأرض بشرع الله ودين الله، وينشر الدعوة إلى توحيده، والإخلاص له، والإيمان به.

المصدر
http://www.binbaz.org.sa/mat/4734‏
16‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة qatr (Mahmoud Qatr).
3 من 16
هو امر محير واختلفت فيه اراء العلماء بيسن مع وضد في مسالة ان الانسان هو خليفة الله في الارض
وسانتظر الاجابة المقنعة منك في النهاية او من احد الاعضاء
تحياتي لك وكل عام وانت بخير واضحى مبارك
16‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة عمر السوري (Omar Alsory).
4 من 16
خليفة الله فى الأرض الانسان
الدليل
((وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ)) البقرة الآية 30
والله المستعان.
16‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة sabry ghoneim (صبرى غنيم).
5 من 16
السلام عليكم

                                                   
قال العلامة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله :

قوله تعالى: { إني جاعل في الأرض خليفة }؛ خليفة يخلف الله؛ أو يخلف من سبقه؛ أو يخلف بعضهم بعضاً يتناسلون . على أقوال:.

أما الأول: فيحتمل أن الله أراد من هذه الخليقة . آدم، وبنيه . أن يجعل منهم الخلفاء يخلفون الله تعالى في عباده بإبلاغ شريعته، والدعوة إليها، والحكم بين عباده؛ لا عن جهل بالله سبحانه وتعالى . وحاشاه من ذلك، ولا عن عجز؛ ولكنه يمنّ على من يشاء من عباده، كما قال تعالى: {يا داوود إنا جعلناك خليفة في الأرض فاحكم بين الناس} [ص: 26] : هو خليفة يخلف الله عزّ وجلّ في الحكم بين عباده..

والثاني: أنهم يخلفون من سبقهم؛ لأن الأرض كانت معمورة قبل آدم؛ وعلى هذا الاحتمال تكون { خليفة } هنا بمعنى الفاعل؛ وعلى الأول بمعنى المفعول..

والثالث: أنه يخلف بعضهم بعضاً؛ بمعنى: أنهم يتناسلون: هذا يموت، وهذا يحيى؛ وعلى هذا التفسير تكون { خليفة } صالحة لاسم الفاعل، واسم المفعول..

كل هذا محتمل؛ وكل هذا واقع؛ لكن قول الملائكة: { أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء } يرجح أنهم خليفة لمن سبقهم، وأنه كان على الأرض مخلوقات قبل ذلك تسفك الدماء، وتفسد فيها، فسألت الملائكة ربها عزّ وجلّ: { أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء } كما فعل من قبلهم . واستفهام الملائكة للاستطلاع، والاستعلام، وليس للاعتراض؛ قال تعالى: { إني أعلم ما لا تعلمون } يعني: وستتغير الحال؛ ولا تكون كالتي سبقت..

من تفسير سورة البقرة للشيخ
16‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة فتى جعيمه.
6 من 16
والله اعلم هو الانسان ( بنى ادم )
والدليل قوله تعالى ( انى جاعل فى الارض خليفه  )
16‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 16
الانسان المؤمن والله اعلم
16‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة salah2010s.
8 من 16
الانسان
والله اعلم
كل عام وانتم بخير
18‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة هاشم بني عيسى.
9 من 16
هو ابن آدم , ولكن ما خلافته ؟
لإنه يخلف كثير من الأمور خلفه ويرحل دون أن يتمها,,,
لإنه يني الأرض ويعمرها ويتركها لغيرها ليكمل مابدأ,,,,
لإنه يمثلا سلطة الله تعالى على الأرض,,,,
وإلا فما الخلافة ؟؟؟
20‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة ماجد الفرطوسي (Majid hameed).
10 من 16
الانســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان
20‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة محبه ف لله.
11 من 16
Adam
ادم
http://www.youtube.com/watch?v=TQAGYVl6ayc&feature=fvst
20‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة KSG.
12 من 16
بسم الله الرحمن الرحيم
* وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً وكلمة جاعل هنا جائت اسم لأن وتشير الى الاستمراريه في الفعل اي ان الجعل والتنصيب مستمر لا يتوقف من الله طالما هناك اختبار وامتحان , فياترى في هذه الايه من الذي ينصب الخليفه أ الله ام الناس ؟؟
من الذي ينصب الخليفه ؟؟ هل تجدون اي مساحه للناس في اختيار الخليفه ؟؟؟ الجواب لكم


أَمْ لَهُمْ نَصِيبٌ مِّنَ الْمُلْكِ فَإِذاً لاَّ يُؤْتُونَ النَّاسَ نَقِيراً وهنا في هذه الايه الكريمه يشير الله سبحانه الى انه الحكم بيده لا بيد العباد وليس للناس اي نصيب او دور في التنصيب اطلاقا , بل ان سياق الايه هو سؤال استنكاري .. هل للناس اي نصيب في الملك والتنصيب ؟؟
لا يا الهي بيدك التنصيب والملك , بيدك كل شئ , ان تنصب وتفرض على العباد طاعة من نصبت , ليس للناس اي دور في التنصيب
فهل يا عزيزي القارئ .. تجد ان التنصيب بيد من ؟؟؟


قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وهذه الايه الكريمه تشير الى حاكمية الله بأوضح بيان واجلى فهم , بحيث تصرح بان الملك جميعا والتنصيب جميعا والخلافه جميعا بيد الله وليس بيد الناس وهو الله سبحانه ينصب على العباد من يشاء , وعلى الناس طاعة من ينصبهم الله سبحانه , فهل تجدون اي مساحه للناس في الملك ؟؟؟؟ اذن كيف يتم تنصيب الخليفه ؟؟ الجواب لكم


وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ في هذه الايه المباركه الكريمه التصريح بان الله هو الذي يعين الخليفه عليهم وينصبه وليس لهم الحق بالاعتراض , ولا المشاركه في الاختيار , تعالى الله علوا كبيرا عما يشركون , بل هو الذي يخلقهم ويعرف ما ينفعهم وما يضرهم , ويعلم بسرهم وعلانيتهم , ويعرف ما توسوس له انفسهم , فهو من يختار لهم وينصب عليهم , وليس لهم اي حق في الاختيار , بل يقول الله سبحانه في هذه الايه ما كان لهم الخيره اي ليس لهم اي حق في المشاركه بالتعيين للخليفه ابدا .. ولو تابعت عزيزي القارئ سياق الايه ضمن السوره لوجدت انها تتحدث عن الشركاء الذين نصبتهم الناس من دون الله اي الذين اطاعوهم الناس ولم ينصبهم الله سبحانه فهذه الايه تتحدث عن حاكمية الله في الارض وتنفي ان يكون اي تنصيب للناس بخصوص الخليفه او مشاركه في اختياره .


وَلَقَدْ آتَيْنَا بَنِي إِسْرائيلَ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ نعم ايها الاخوه التنصيب بيده سبحانه لا بيد الناس ولم يجعله الله بيد الناس .. فهنا من الذي اتى بني اسرائيل الحكم ؟؟ الله ام الناس !! مالكم كيف تحكمون ؟؟؟


وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ ومن أتى يوسف ع وموسى ع الحكم ؟! أ ليس هو الله ؟؟ اذن اين تنصيب الناس او تدخل الناس في اختيار الحاكم الواجب الطاعه ؟؟ واين دورهم في تنصيب الخليفه ؟؟


يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فكلامنا في هذه الايه من ينصب اولي الامر ؟؟؟ اليس نفسه الذي نصب الرسول محمد ص واوجب طاعته ؟؟؟ فهؤلاء اولي الامر واجبي الطاعه (وأطيعوا) , فمن ينصبهم ياترى ؟؟
اليس كل ما تقدم من ايات تشير الى ان الخلفاء واجبي الطاعه والحكام واجبي الطاعه ينصبهم الله وليس الناس ؟؟؟ كلامنا في التنصيب
فأين المساحه التي جعلت للناس من الله لاختيار الخليفه بالله عليكم ؟؟؟ هل وجدتم مثل هذا في كتاب الله او في سنن الاولين ؟؟



وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلاةِ وَإِيتَاءَ الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ نعم الله هو الذي جعلهم ائمة يهدون بامره سبحانه , وليس الناس من جعلهم , فانظر عزيزي القارئ لهذه الايه الكريمه العظيمه , وفيها بيان لكل من طلب الحق , وكل من اراد الله سبحانه ورضاه , اليس هؤلاء الائمه ص قد نصبهم الله ؟؟ أ ليس هؤلاء الائمه ص اوجب الله طاعتهم بأية اولي الامر ؟؟؟
هل تجدون تنصيب الائمه ص من الله او الناس بطريق الشورى ؟؟؟


أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكاً عَظِيماً فالذي يؤتي الملك والتنصيب وطاعة الناس والحكم هو الله سبحانه وليس الناس , فهنا الله من اتاهم الكتاب والحكمه والملك العظيم وليس الناس اي ان الله هو من اوجب طاعة هؤلاء الخلفاء المنصبين من الله وليس الناس .


أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ تدبر ايها القارئ العزيز في هذه الايه - وكل ايات الله – ستجد ان الذي يؤتي الملك والحكم هو الله سبحانه تعالى .. فهل وجدت في هذه الايه الكريمه ان الذي اتى الحكم هو الناس او الشورى ؟؟؟ أليس هو الله ؟؟؟؟؟
اذن الحاكمية بيد الله لا بيد الناس


وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قَالَ لا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ وهذه الايه المباركه الكريمه واضحه ولا اعرف هل نشير الى تفس المعنى ام اصبح الفهم واضحا لديك ايها القارئ العزيز ؟ فالذي جعل ابراهيم ع امام هو الله سبحانه ولم يقل الله للعباد ان رايتم ابراهيم ع قد ادى ما امرناه اختاروه اماما او رايتموه اعجبكم في شئ فاختاروه خليفة وامام ... ابدا بل هو من نصبه على الناس وما على الناس الا الطاعه والالتزام .


إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ ليس هناك من ينصب ويجعل خليفه وحاكم ليطاع بإذن الله الا الله سبحانه , فانظروا كيف سمى الله سبحانه حاكميته والالتزام بها , انها الدين القيم , دين الله وسنته التي لا تتبدل ابدا ولا تتغير , لكن أكثر الناس لا يعلمون




وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ الله سبحانه نصب ادم ع خليفة له في ارضه وامر كل المخلوقات بالسجود لأدم ع اي سجود طاعه وإقرار له بأنه منصب من الله , وهذا هو الاقرار بحاكمية الله سبحانه , اي طاعة الخليفه المنصب من الله واتباعه والاقرار له . لكن , انظروا من لم يقبل بالتنصيب الالهي , ولم يرضى بتنصيب ادم ع خليفه , انظروا لمن لم يقبل بحاكمية الله , انه ابليس الملعون , فهل يظن اي احد منكم انه لو قام بمثل فعل ابليس , اي عدم الاقرار للخليفه المنصب من الله وبالتالي عدم الاعتراف بحاكمية الله سبحانه , يكون بأفظل حالا من ابليس ؟؟!!! لكم الحكم .


هذه بعض النصوص التي اخذناها من كتاب الله , والتي تشير بمعنى لا يقبل اللبس , الا من ادخل الطين الى اذانه وعيونه , ورفض وجحد بكتاب الله , وابى ان يقر ويذعن للحق الذي هو من الله , تشير هذه النصوص بمعنى واضح الى ان الحاكم الواجب الطاعه والخليفه الواجب الطاعه يعينه الله سبحانه وليس للعباد اي دور او تدخل او مشاركه او مساحه من الاختيار اطلاقا , بل ليس لهم الا الاذعان لمن نصبه الله سبحانه وتعالى , ليكونوا بحق عبيدا لله سبحانه .


وهنا نريد ان نرد على من يشكل عليه بعض المتفيهقين بمسالة ان الامامه ليس لها دليل بالقرأن .. بل ان اصل الاعتقد يوضحه الله في كتابه الكريم , وهذا هو الاصل , من الذي يعين الخليفه الله ام الناس , فيريد البعض ومن دوافع شيطانيه ايهام الناس واشغالهم بالمصاديق , اي من هم الذين عينهم الله سبحانه وتعالى خلفاء له في ارضه , ويوهم بأنه لاوجود لذكر اسمائهم , في حين ان اصل الاعتقاد قد بينه الله بل لم يشر ولم ينبه لأمر اكثر مما نبه الى هذه العقيده المهمه وهي حاكمية الله في الارض , أما مسألة المصاديق (زيدا كان او عمر) توضحه السنه النبويه المطهره , فهي لا تنفك عن كتاب الله الكريم ولا يمكن لأي انسان ان يحيدها اطلاقا { وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} ومن يجرؤ على هذا الفعل الشنيع (حسبنا كتاب الله) , فإن الله سبحانه يحذرنا بقوله ان الله شديد العقاب .
فهذا الخلط بين الاصل والمصداق يضيع الهدف ويشتت السامع والمتلقي والقارئ .. فالقرأن الكريم يثبت الاصل والسنه تحدد المصاديق في مسألة حاكمية الله .

والان
ألم يحدد كتاب الله القرأن الكريم هذا الاصل ؟؟
ألم يشدد عليه كثيرا ؟؟
ألم يحذرنا ان نتبع خطوات الشيطان ؟؟
ألم يبين مفهوم ومعنى ان الخليفه والحاكم الواجب الطاعه منصب من الله سبحانه ؟
هل فهمتم من النصوص القرأنيه , بان الله قد اعطى اي مساحه للناس بالاختيار ؟؟
الامر واضح والحكم لكم .

فهذا المهدي احمد الحسن صلوات الله عليه جاء يدعوكم الى ما دعاكم اليه كل الاوصياء والانبياء المرسلين عليهم السلام
جاء يدعوكم الى حاكمية الله , وان لا تخشوا في الله لومة لائم .

والله سبحانه وتعالى جعل لنا قانون لمعرفه حججه في كل زمان ومكان هو:
هل ان الله سبحانه وتعالى وضع قانون يعرف به داعي الحق في كل زمان وهو حجة الله على عباده وخليفة الله في ارضه وطاعته طاعة الله ومعصيته معصية الله ، والايمان به والتسليم له هو الايمان بالله والتسليم لله والكفر به والالتواء عليه ، هو الكفر بالله والالتواء على الله .

ام ان الله ترك الحبل على الغارب (حاشاه سبحانه وتعالى ) وهو الحكيم المطلق وقدر كل شيء فاحسن تقديره ، ( وَكُلُّ شَيْءٍ عِنْدَهُ بِمِقْدَارٍ)(الرعد: 8) وهو( عَالِمِ الْغَيْبِ لا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلا فِي الْأَرْضِ وَلا أَصْغَرُ مِنْ ذَلِكَ وَلا أَكْبَرُ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ)(سـبأ: 3).

فالنتيجة ان مقتضى الحكمة الالهية هو وضع قانون لمعرفة خليفة الله في ارضه في كل زمان ، ولابد ان يكون هذا القانون وضع منذ اليوم الاول الذي جعل فيه الله سبحانه خليفة له في ارضه فلا يمكن ان يكون هذا القانون طارئ في احدى رسالات السماء المتاخرة عن اليوم الاول لوجود مكلفين منذ اليوم الاول ، ولا اقل ان القدر المتيقن للجميع هو وجود ابليس كمكلف منذ اليوم الاول، والمكلف يحتاج هذا القانون لمعرفة صاحب الحق الالهي وإلا فانه سيعتذر عن اتباع صاحب الحق الالهي بانه لم يكن يستطيع التمييز ولا يوجد لديه قانون الهي لمعرفة هذا الخليفة المنصب من قبل الله سبحانه وتعالى . والقدر المتيقن للجميع حول تاريخ اليوم الأول الذي جعل فيه الله خليفة له في أرضه هو :

   بعد ان خلق الله ادم (ع) علمه الأسماء كلها .
   ثم أمر الله من كان يعبده في ذلك الوقت الملائكة وإبليس بالسجود لآدم .

ان الله نص على ادم وانه خليفته في أرضه بمحضر الملائكة (ع) وإبليس .

قال تعالى :(وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ) (البقرة:30)
(وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلاءِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ) (البقرة:31)
(فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ) (الحجر:29)
(وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً) (الكهف:50)1

هذه الامور الثلاثة هي قانون الله سبحانه وتعالى لمعرفة الحجة على الناس وخليفة الله في ارضه وهذه الامور الثلاث قانون سنه الله سبحانه وتعالى لمعرفة خليفته منذ اليوم الاول ، وستمضي هذه السنة الالهية الى انقضاء الدنيا وقيام الساعة .

(سُنَّةَ اللَّهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً) (الأحزاب:62)
(سُنَّةَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً) (الفتح:23) .
قانون تعيين الامام والقائد وخليفة الله يؤيده العقل السليم
كما انه وببساطة أي انسان يملك مصنع أو مزرعة اوسفينة أو أي شيء فيه عمال يعملون له فيه لابد ان يعين لهم شخصا منهم يرئسهم ولابد ان ينص عليه بالاسم والا ستعم الفوضى كما لابد ان يكون اعلمهم وافضلهم ولابد ان يأمرهم بطاعته ليحقق مايرجو والا فان قصر هذا الانسان في أي من هذه الامور الثلاثة فسيجانب الحكمة إلى السفه . فكيف يُجَّوز الناس على الله ترك أي من هذه الامور الثلاثة وهو الحكيم المطلق ؟!!

لو كان انسان يملك سفينة او مصنع او اي شيء يعمل فيه مجموعة من الناس
اليس من المفروض ان يعين رباناً للسفينة او مديراً للمصنع او قائداً لهؤلاء الناس ثم ان ترك هذا وغرقت السفينة او تلف المصنع او حدث ضرر ما الا يوصف عمله هذا بالسفه او عدم الحكمة
ثم ان عين رباناً للسفينة او مديراً للمصنع او قائداً لهؤلاء الناس ولكنه لم يكن اعلمهم في قيادة السفينة او ادارة المصنع او قيادة هؤلاء الناس وحصل نقص في انتاج المصنع اوحدث طارئ ما تسبب في ضرر معين كغرق السفينة بسبب جهل هذا القائد بقانون تشغيل المصنع او معالجة الطارئ الا يوصف عمله هذا بالسفه او مجانبة الحكمة اليس من المفروض ومقتضى الحكمة اختيار اعلم الموجودين او تزويد المختار بالعلم اللازم ليكون الاكفأ والاقدر على قيادة السفينة وايصالها الى بر الامان وادارة المصنع وتحقيق افضل انتاج .
ولو فرضنا ان هذا الانسان عين رباناً للسفينة او مديراً للمصنع او قائداً لهؤلاء الناس وكان اعلمهم واقدرهم على قيادة السفينة وادارة المصنع ولكنه لم يأمر الناس بطاعة هذا الربان او المدير او القائد وتصرف الناس كل بحسب هواه ورغبته لانهم غير مأمورين بطاعة القائد المعين وحصلت فوضى او اضرار بسبب عدم أمره للناس بطاعة الربان او القائد الا يوصف بانه جانب الحكمة الى السفه ثم ما فائدة تعيينه للقائد الاقدر ان لم يأمر الناس بطاعته
لا اظن ان عاقلاً حكيماً سيقول غير هذا ( يجب تعيين قائد ويجب ان يكون لديه او ان يزود بكل ما يحتاج من العلم ويجب ان يُأمر الذين يقودهم بطاعته )
وهذا موجود في القرآن فمع اول خليفة لله سبحانه في ارضه وضع هذا القانون وهو قانون معرفة خليفة الله وحجته على عباده بل هو قانون معرفة الله لان بمعرفة خليفة الله يعرف الله
فتعيين الامام والقائد وخليفة الله في قوله تعالى :
(وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ) (البقرة:30)
وكون هذا الخليفة هو الاعلم في قوله تعالى: (وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلاءِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ) (البقرة:31)
والامر بطاعة هذا الخليفة في قوله تعالى : (فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ) (الحجر:29)
بل ومن يرجع للتوراة والانجيل سيجد نصوصاً كثيرة تنطبق تماما مع النص القرآني في بيان ان قانون معرفة خليفة الله او قانون معرفة الله هو هذه الامور الثلاثة التي بينتها .
فمن هو وصي رسول الله ومن هو اعلم الناس بعد رسول الله ومن الذي أمرَ رسول الله بأمرِ الله الناس بطاعته ، يجب ان يكون هناك شخصاً فيه هذه الامور الثلاثة والا فمن يقول بعدمه يتهم الله سبحانه وتعالى بمجانبة الحكمة
اقول مَنْ ؟ وادع الجواب لمن أسألهم وعسى ان ينصف الناس انفسهم بالجواب الحق
وجدير بنا الالتفات الى ان هناك ومنذ البداية من رفض الانصياع لأمر الله سبحانه وتعالى ورفض ان يكون بينه وبين الله واسطه ورفض ان يكون قبلته الى الله آدم (ع) وهذا الرافض الخبيث هو ابليس لعنه الله (طاووس الملائكة) نعم أؤكد هذا كان من رفض السجود لادم (ع) طاووس الملائكة في حينها ارجو ان يستحضر هذا المعنى كل من يريد الاجابة على السؤال المتقدم قال تعالى (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً) (الكهف:50).

 اذا تعرضنا الى هذا القانون الالهي بشيء من التفصيل

نجد ان

النص الالهي على ادم (ع) تحول الى الوصية لعلة وجود الخليفة السابق فهو ينص على من بعده بامر الله سبحانه وتعالى وهذا من ضمن واجبه كخليفة لله في أرضه قال تعالى : (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا) (النساء:58)
أما تعليم الله سبحانه لآدم الأسماء فالمراد منه معرفته بحقيقة الأسماء الإلهية وتحليه بها وتجليها فيه ليكون خليفة الله في أرضه وهو عليه السلام أنبأ الملائكة بأسمائهم أي عرفهم بحقيقة الأسماء الإلهية التي خلقوا منها فالله سبحانه عرف ادم كل الأسماء الالهية وبحسب مقامه (ع) أما الملائكة فلم يكن كل منهم يعرف إلا الاسم أو الأسماء التي خُلق منها وبهذا ثبتت حجية ادم (ع) عليهم بالعلم والحكمة .

والامر الثالث : في هذا القانون الإلهي هو أمر الله سبحانه وتعالى للملائكة وإبليس السجود لآدم. وهذا الامر هو بمثابة ممارسة عملية للخليفة ليقوم بدوره كمستخلف ، وممارسة عملية لعمال الله سبحانه (الملائكة ) ليقوموا بدورهم كعمال ومتعلمين عند هذا الخليفة (ادم عليه السلام) .وهذا الامر ثبّت أن حاكمية الله وملك الله في أرضه يتحقق من خلال طاعة خليفة الله في أرضه . وهكذا فان جميع المرسلين ومنهم محمد (ص) كانوا يحملون هذه الراية ( البيعة لله او حاكمية الله او الملك لله) ويواجهون الذين يقرون حاكمية الناس ولا يقبلون بحاكمية الله وملكه سبحانه وتعالى . وهم دائما متهمون بسبب هذه المطالبة وهذه المواجهة ، فعيسى(ع) قيل عنه انه جاء ليطلب ملك بني إسرائيل ليس الا ، وقيل عن محمد (ص) : ( لا جنة ولا نار ولكنه الملك ) أي ان محمد جاء ليطلب الملك له ولاهل بيته ، وقيل عن علي (ع) انه حريص على الملك . والحقيقة انه من تابع أحوال عيسى أو محمد (ص) او علي (ع) يجد انهم معرضون عن الدنيا وزخرفها وما فيها من مال او جاه ، لكن هذا هو أمر الله لهم بان يطالبوا بملكه سبحانه وتعالى ، ثم هم يعلمون ان الناس لن يسلموهم الملك بل سيتعرضون لهم بالسخرية والاستهزاء والهتك ومحاولة القتل أو السجن فهذا شبيه عيسى(ع) يلبسونه تاج من الشوك وهم يسخرون منه قبل صلبه وعلي (ع) يكسر باب داره ويكسر ضلع زوجته الزهراء (ع) ويجر من داره والسيوف مشرعة بوجهه وموسى بن جعفر (ع) الذي حدد فدك بأنها الملك وخلافة الله في أرضه يسجن حتى الموت ومع هذا فان كثير من الجهلة جعلوا ما تشابه عليهم من مطالبة صاحب الحق بملك الله سبحانه وتعالى عاذرا لسقطتهم وهم يصرخون بوجه صاحب الحق الإلهي انه جاء ليطلب الملك ليس الا ، والحق انه لو كان خليفة الله في أرضه طالبا للدنيا أو الملك لما طالب به أصلا وهو يعلم ان هذه المطالبة ستكون حتما سببا لاتنهاك حرمته والاستهزاء والتعريض به على انه طالب دنيا .

ثم لسلك طريقا اخرا يعرفه كل الناس ولكنهم يتغافلون وهوطريق كل اولئك الذين وصلوا الى الملك الدنيوي بالخداع والتزوير أو القتل والترويع فعلي (ع) يطالب بالملك ويقول انا وصي محمد وانا خليفة الله في أرضه وفي المقابل ذاك الذي وصل الى الملك الدنيوي ابو بكر ابن ابي قحافة يقول اقيلوني فلست بخيركم . فهل ان عليا طالب دنيا أو ان ابن ابي قحافة زاهد بالملك الدنيوي وهو الذي انكر حق الوصي(ع) وتنكر لوصية رسول الله (ص) لاجل الملك الدنيوي؟!! مالكم كيف تحكمون ؟؟!! .
والوصية بالخصوص جاء بها كل الاوصياء (ع) واكدوا عليها بل وفي اصعب الظروف ، نجد الحسين (ع) في كربلاء يقول لهم ابحثوا في الارض لاتجدون من هو اقرب إلى محمد (ص) مني (انا سبط محمد الوحيد على هذه الارض ) هنا اكد (ع) على الوصية والنص الإلهي (ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِنْ بَعْضٍ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) (آل عمران:34) فالذين يفهمون هذه الاية يعرفون ان الحسين(ع) اراد ان الوصاية محصورة به (ع) لانه الوحيد من هذه الذرية المستخلفة .
http://www.almehdyoon.net/‏
24‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
13 من 16
بسم الله الرحمن الرحيم

آدم هو اول خليفة ا لله سبحانه وتعالى
وبعده خلفاء لله مختارون من الله كما اختار الله آدم ولم يسمح لاحد باختياره.((يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ))

وايضا المهدي الذي وعد به رسول الله ص هو خليفة الله : ((إبن ماجة - الفتن - خروج المهدي - رقم الحديث : ( 4074 )
‏‏- حدثنا ‏ ‏محمد بن يحيى ‏ ‏وأحمد بن يوسف ‏ ‏قالا حدثنا ‏ ‏عبد الرزاق ‏ ‏عن ‏ ‏سفيان الثوري ‏ ‏عن ‏ ‏خالد الحذاء ‏ ‏عن ‏ ‏أبي قلابة ‏ ‏عن ‏ ‏أبي أسماء الرحبي ‏ ‏عن ‏ ‏ثوبان ‏ ‏قال ‏ ‏قال رسول الله ‏ (ص) ‏ ‏يقتتل عند كنزكم ثلاثة كلهم إبن خليفة ثم لا يصير إلى واحد منهم ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم ‏ ‏ثم ذكر شيئا لا أحفظه فقال ‏ ‏فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبوا على الثلج فإنه خليفة الله ‏ ‏المهدي.))
*******************

وانقل كلمات من كلام الامام احمد الحسن اليماني (ع) :
والله نصب اول خليفة له  في ارضه آدم ع ولم يسمح للملائكة ان يختاروا منهم او من غيرهم خليفة لله في ارضه  فإذا كان الله لم يسمح ان يختار الملائكة الاطهار المعصومون خليفته في ارضه فكيف يسمح ان يختار خليفته سبحانه أناس غير معصومين يخطئون ويصيبون في ابسط الامور ((وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ )) (البقرة : 30).
خلافة الله في ارضه هي امر الله وليس لاحد ان يقول انها امر الناس الا ان اراد العناد والا ان يقول عنزة ولو طارت.
قال تعالى ((إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً )) والذي يقول ان هذه الاية تعني ان كل الناس خلفاء الله في ارضه بمعنى انهم يخلفون الله في عمارة الارض ويبنون ويزرعون فنقول لهم وهل الله فلاح ام عامل بناء ام ان الله خالق الخلق ومالكهم وملكهم الحقيقي فمن يخلفه في ارضه يقوم بمقامه باعتباره مالك الملك فخليفة الله يكون هو الملك والحاكم في الارض
وايضا في القرآن قوله تعالى ((يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ ))(صـ : 26)
فلو كانت خلافة الله في ارضه لكل الناس فداود من الناس ايضا فلاداعي لان يخاطبه الله مرة اخرى ويقول له  ((يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ)) ثم ان الاية بينت ان هذه الخلافة تشمل الملك والحكم بين الناس فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ. فهذه الاية بينة وواضحة ان خلفاء الله في ارضه هم الذين يحكمون

الحمد لله وحده
24‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة ناصر احمد الحسن.
14 من 16
كل عام و أنت بخير

                                     كما قال الله عزوجل إن الانسان هو خليفته على الارض

                      قال الله تعالى:  (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً ....)
25‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
15 من 16
منع الشفاه من قول الإنسان خليفة الله
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعـده ، وعلى آله وصحبه ، أما بعد : فإن الباعث على كتابة هذه الكلمة هو التحذير من مقولة شائعة يرددها البعض ، وهى مقولة الإنسان خليفة الله فى الأرض فهذه المقولة ورد ما يدل على منعها ،وبما أن الحكم على الشيء فرع عن تصوره أي لا نحكم على شيء إلا بعد معرفة ماهيته أي بعد أن نعرف ما هو؟ فسنبين إن شاء الله معنى خليفة أولاً ثم قول الفقهاء في إطلاق خليفة الله ثانياً ثم نذكر القول الراجح ،وسبب الترجيح هدانا الله إلى الحق ووفقنا إلى إصابته . أولاً : معنى خليفة : أخوتاه الخليفة هو من يخلف غيره ،وسمي السلطان خليفة ؛لأنه يخلف من قبله ،وقال ابن عباد : الخَلِيفةُ : مَن اسْتُخْلِف مكانَ مَنْ قَبْلَه . وقَوْله تعالى : ﴿ جَعَلَكُم خَلائفَ الأرض ﴾ أي مُسْتَخْلَفِيْنَ فيها [1]، وقال الفيومي : الْخَلِيفَةُ بِمَعْنَى السُّلْطَانِ الأَعْظَمِ فَيَجُوزُ أَنْ يَكُونَ فَاعِلاً ؛ لأنَّهُ خَلَفَ مَنْ قَبْلَهُ أَيْ جَاءَ بَعْدَهُ وَيَجُوزُ أَنْ يَكُونَ مَفْعُولاً ؛ لأنَّ اللَّهَ تَعَالَى جَعَلَهُ خَلِيفَةً أَوْ لِأَنَّهُ جَاءَ بِهِ بَعْدَ غَيْرِهِ كَمَا قَالَ تَعَالَى : ﴿ هُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلَائِفَ فِي الْأَرْضِ ﴾ . قَالَ بَعْضُهُمْ وَلا يُقَالُ خَلِيفَةُ اللَّهِ بِالإضَافَةِ إلا لآدَمَ وَدَاوُد لِوُرُودِ النَّصِّ بِذَلِكَ . وَقِيلَ يَجُوزُ وَهُوَ الْقِيَاسُ لأنَّ اللَّهَ تَعَالَى جَعَلَهُ خَلِيفَةً كَمَا جَعَلَهُ سُلْطَانًا ،وَقَدْ سُمِعَ سُلْطَانُ اللَّهِ وَجُنُودُ اللَّهِ وَحِزْبُ اللَّهِ وَخَيْلُ اللَّهِ وَالإِضَافَةُ تَكُونُ بِأَدْنَى مُلابَسَةٍ[2] ، وقال ابن منظور: والخَلِيفةُ الذي يُسْتخْلَفُ ممن قبله..... قال الزجاج جاز أن يقال للأَئمة خُلفاء الله في أَرْضِه بقوله عز وجل ﴿ يا داودُ إنَّا جَعَلْناك خَلِيفةً في الأرض﴾ وقال غيره الخَليفةُ السلطانُ الأَعظم[3] وقال الزبيدى : والْخَلِيفَةُ : السُّلْطَانُ الأَعْظَمُ يَخْلُفُ مَن قَبْلَه ويَسُدُّ مَسَدُّهُ[4]،و قال الأصفهانى : ( والخلافة النيابة عن الغير إما لغيبة المنوب عنه وإما لموته وإما لعجزه وإما لتشريف المستخلف ، وعلى هذا الوجه الأخير استخلف الله أولياءه فى الأرض ، قال تعالى : ﴿ وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلاَئِفَ الأَرْضِ ﴾[5] )[6] . ثانياً : قول الفقهاء في إطلاق خليفة الله على شخص : أخوتاه اختلف الفقهاء فى إطلاق كلمة خليفة الله على شخص على ثلاثة أقوال : الجواز مطلقاً والمنع مطلقاً والجواز مع التفصيل : الجواز مطلقاً : واحتج بقوله تعالى: ﴿ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً ﴾[7] ،وبقوله تعالى: ﴿ يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ﴾[8] وبحديث الكميل عن علي ) : أولئك هم الأقلون عدداً الأعظمون عند الله قدراً بهم يدفع الله عن حججه حتى يؤدوها إلى نظرائهم ويزرعوها في قلوب أشباههم ، هجم بهم العلم على حقيقة الأمر ، فباشروا روح اليقين ، واستسهلوا ما استوعر منه المترفون ، وأنسوا بما استوحش منه الجاهلون صحبوا الدنيا بأبدان أرواحها معلقة بالنظر الأعلى يا كميل أولئك خلفاء الله في أرضه الدعاة إلى دينه هاه شوقاً إلى رؤيتهم استغفر الله لي ولك )[9] ، وبحديث أبي سعيد الخدري الذي رواه مسلم قال : قال رسول الله r« إن الدنيا حلوة خضرة ، وإن الله مستخلفكم فيها » ، و بحديث « يقتل عند كنزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة ، ثم لا يصير إلى واحد منهم ، ثم تطلع الرايات السود من قبل المشرق فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم ، ثم ذكر شيئا لا أحفظه فقال : فإذا رأيتموه فبايعوه و لو حبوا على الثلج ، فإنه خليفة الله المهدي - و في رواية - إذا رأيتم الرايات السود خرجت من قبل خراسان فأتوها و لو حبوا .. » رواه ابن ماجة في سننه ، وبحديث : « من أمر بالمعروف ونهى عن المنكر ، هو خليفة الله في الأرض ، وخليفة كتابه ، وخليفة رسوله »[10]. و بحديث : « إذا رأيتم الرايات السود قد جاءت من قبل خراسان فأتوها فإن فيها خليفة الله المهدي » . رواه أحمد و البيهقي في دلائل النبوة . وقال المناوى : قال الحراني : ( والخليفة ذات قائم بما يقوم به المستخلف على حسب مرتبة ذلك الخليفة منه ) انتهى ،وكل من استخلفه الله في عمارة الأرض وسياسة الناس وتكميل نفوسهم وتنفيذ أمره فيهم فهو خليفة لكن لا لحاجة به تعالى إلى من ينوبه بل لقصور المستخلف عليه عن قبول فيضه وتنفيذ أمره (فإن قلت) ما حكمة إضافته إلى الله وهلا قال الخليفة ؟ قلت هو إشارة إلى أنه إنسان كامل قد تجلى عن الرذائل وتحلى بالفضائل ومحل الاجتهاد والفتوة بحيث لم يفته إلا مقام النبوة وفيه رد على الطيبي كمتبوعه في ذهابهم إلى امتناع أن يقال خليفة الله لغير آدم وداود عليهما السلام[11] . المنع مطلقاً :واحتج بقول أبى بكر لما قيل له يَا خَلِيفَةَ اللَّهِ فَقَالَ أَنَا خَلِيفَةُ رَسُولِ اللَّهِ r ، وَأَنَا رَاضٍ بِهِ رواه أحمد رقم 56 ، وقال ابن تيمية : ( الله لا يخلفه غيره ، فإن الخلافة إنما تكون عن غائب ، وهو سبحانه شهيد مدبر لخلقهلا يحتاج في تدبيرهم إلى غيره ، وهو سبحانه خلق الأسباب والمسببات جميعا ، وهوسبحانه يخلف عبده المؤمن إذا غاب عن أهله . ويروى أنه قيل لأبي بكر يا خليفة الله ،فقال : بل أنا خليفة رسول الله ، وحسبي ذلك )[12] ، وقال الماوردى : ( وَامْتَنَعَ جُمْهُورُ الْعُلَمَاءِ مِنْ جَوَازِ ذَلِكَ ( قلت أي قول خليفة الله على السلطان ) وَنَسَبُوا قَائِلَهُ إلَى الْفُجُورِ وَقَالُوا : يُسْتَخْلَفُ مَنْ يَغِيبُ أَوْ يَمُوتُ ،وَاَللَّهُ لا يَغِيبُ ،ولا يَمُوتُ ، وَقَدْ قِيلَ لِأَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَا خَلِيفَةَ اللَّهِ ، فَقَالَ : لَسْتُ بِخَلِيفَةِ اللَّهِ وَلَكِنِّي خَلِيفَةُ رَسُولِ اللَّهِ r )[13]، وقال النووي : ( ينبغى ألا يقال للقائم بأمر المسلمين خليفة الله بل يقال : الخليفة : وخليفة رسول الله r وأمير المؤمنين )[14]. وقال ابن علان : ( قولهولا يسمى أحد خليفة الله تعالى في شرح الروض : لأنه يستخلف من يغيب أو يموت ،والله منزه عن ذلك . وقضية هذه العلة امتناع ذلك حتى على آدم وداود ، والآيتان[15] ليسفيهما إطلاق خليفة الله على كل منهما ، إنما فيهما إطلاق خليفة ، مجرداً عن الإضافة، وذلك جائز على كل إمام للمسلمين ، ولم أر من نبه على هذا )[16] .
الجواز مع الكراهة : حيث إضافة الخليفة إلى الله تحتمل معنيان الخلافة عن الله ،وهذه ممتنعة ،واستخلاف الله للشخص عن غيره من الأشخاص فإن أريد بالإضافة إلىالله : أنه خليفة عنه ، فهذا لا يجوز ، وإن أريد بالإضافة : أن الله استخلفه عن غيره ممن كان قبله ، فهذا لا يمتنع فيه الإضافة ، وحقيقتها : خليفة الله الذي جعله الله خلفا عن غيره ، و بهذا يخرج الجواب عن قول على رضي الله عنه : أولئك خلفاء الله في أرضه ، و قال ابن القيم : وَمِمّا يُكْرَهُ مِنْهَا أَنْ يَقُولَ لِلسّلْطَانِ خَلِيفَةُ اللّهِ أَوْ نَائِبُ اللّهِ فِي أَرْضِهِ فَإِنّ الْخَلِيفَةَ وَالنّائِبَ إنّمَا يَكُونُ عَنْ غَائِبٍ وَاَللّهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى خَلِيفَةُ الْغَائِبِ فِي أَهْلِهِ وَوَكِيلُ عَبْدِهِ الْمُؤْمِنِ[17] . ثالثاً : ترجيح قول الجمهور بالمنع : أخوتاه اعلموا أن القول الراجح هو منع إطلاق كلمة خليفة الله على شخص لما يلي: 1- كلمة خليفة الله ،وإن قصد بها من استخلفه الله عن غيره أى جعله الله ففيها إيهام بأن الشخص خليفة عن الله في الأرض ،وهذا باطل . 2– القول بالمنع والجواز حسب إرادة المتكلم إن قصد خليفة عن الله فيمتنع ،وإن قصد جعله الله خليفة عن غيره فجائز لا يصح فهذا يعتمد على نية المتكلم لا على المعنى المتبادر للذهن بالنسبة للسامع ثم هذا القول يحتاج لدليل ، و قول على رضى الله عنه ليس فيه إطلاق خليفة الله على أى شخص بل إطلاق خليفة الله على أهل الحق المتمسكين به الدعاة إلى الله فنسبة الشيء إلى الله تفيد تعظيمه ،وتشريفه فالشيء المنسوب إلى الله ليس كأي شىء ؛ لأنه منسوب إلى العظيم عز وجل ثم هذا القول معارض بقول أبى بكر ، وإذا اختلف الصحابة علينا باتباع من وافق قوله الدليل ، وقول أبى بكر رضي الله عنه موافق للدليل فالله جعل الناس يستخلف بعضهم بعضاً لا يستخلفونه ، ولا يوجد حديث صحيح صريح عن النبي r فيه إطلاق خليفة الله على شخص ،ولو سلمنا جدلاً بصحة هذه الأحاديث فإطلاق خليفة الله لا تكون إلا على أهل الصلاح فالحديث الذي فيه : ( فإنه خليفة الله المهدي ) حديث ضعيف[18]قال الألباني : ( و هذه الزيادة خليفة الله ليس لها طريق ثابت ، و لا ما يصلح أن يكون شاهدا لها ، فهي منكرة كما يفيده كلام الذهبي السابق ، و من نكارتها أنه لا يجوز في الشرع أن يقال : فلان خليفة الله ، لما فيه من إيهام ما لا يليق بالله تعالى من النقص و العجز ، و قد بين ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى )[19] ومع التسليم بصحته فليس فيه إطلاق قول خليفة الله على أي أحد بل على المهدي الذي يحكم بالعدل بين الناس الذي يكون المسيح عليه السلام مؤتماً به فى يوم من الأيام فكيف يكون صلاحه ؟!!،وأيضاً لو صحت هذه الرواية لدلت على جواز إطلاق خليفة الله على السلطان لا على أي إنسان ؛ لأن الخليفة جعله الله خليفة في أرضه ؛ لإقامة أحكامه وتنفيذ وصاياهأى إطلاق خليفة الله على السلطان مجازاً،والرواية التي فيها : ( خليفة الله في الأرض ) قال عنها الألباني عند تعليقه على الحديث رقم 2739 فى السلسلة الصحيحة : مستنكرة ،والحديث الذى فيه : (فإن فيها خليفة الله المهدي ) قد رواه أحمد و البيهقي في " دلائل النبوة " ضعيف[20] ،والحديث الذى فيه : ( فإن الله مستخلفكم فيها ) ليس فيه أنهم خلفاء الله بل غاية ما فيه أن الله جعلهم خلائف يخلف بعضهم بعضاً ،وعلى هذا يبقى الأمر على التحريم . 3- لا يوجد نص صحيح صريح يؤيد ما قاله المجيزون بل أدلتهم إما صحيح غير صريح كالاستدلال بالآيتين قوله تعالى ﴿ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً ﴾ ، وقوله تعالى : ﴿ يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ﴾ فغاية ما فى الآية أن الله جعل آدم وداود عليهما السلام خليفتين ،وليس فيهما أنهما خليفان لله ،واستدلالهم بحديث : « إن الدنيا حلوة خضرة ، وإن الله مستخلفكم فيها » فليس في الحديث أن الصحابة خلفاء الله بل غاية ما فيه أنهم خلائف يخلف بعضهم بعضاً ،وإما يستدلون بنص ضعيف غاية ما فيه إطلاق خليفة الله على أهل الصلاح ،وليس على كل الناس ،وإما يستدلون بأثر عن صحابي غاية ما فيه إطلاق خليفة الله على أهل الصلاح ،وهو معارض بقول صحابى أخر،ولهذه الأسباب يكون الراجح هو ما ذهب إليه جمهور أهل العلم بمنع هذه الكلمة هذا والحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات. وكتب ربيع أحمد سيد طب عين شمس الفرقة السادسة الجمعة 29 /12/2006 م

[1] - المحيط في اللغة للصاحب بن عباد مادة خلف

[2] - المصباح المنير فى غريب الشرح الكبير للفيومي مادة خلف

[3] - لسان العرب مادة خلف

[4] - تاج العروس للزبيدي مادة خلف

[5] - الأنعام من الآية 165

[6] - غريب القرآن للأصفهاني 1/156

[7] - البقرة من الآية 30

[8] - ص من الآية 26

[9] - كنز العمال 10/264 صححه الشيخ بكر حياني مؤسسة الرسالة 1409 هـ

[10] - كنز العمال 3/75

[11] - فيض القدير 1/466 صححه أحمد عبد السلام دار الكتب العلمية بيروت - لبنان الطبعة الأولى 1415 هـ - 1994 م

[12]- منهاج السنة لابن تيمية 1/ 509

[13] - الأحكام السلطانية للماوردي فصل إذا استقرت الخلافة

[14] - الأذكار للنووى ص 452 حققه أحمد عبد الله باجور طبعة دار الريان للتراث الطبعة الأولى 1408 هـ

[15]- قلت يقصد قوله تعالى ﴿ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً ﴾ ، وقوله تعالى: ﴿ يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ ﴾

[16]- الأذكار لابن علان 4/82 طبعة دار الفكر

[17] - زاد المعاد لابن القيم 2/434

[18] - ذكره الألبانى فى السلسلة الضعيفة رقم 85 وضعفه أيضا فى سنن ابن ماجة حديث رقم 4084 ،وفى ضعفه فى صحيح وضعيف الجامع رقم 14570 وفى ضعيف الجامع رقم 6434

[19] - السلسلة الضعيفة 1/ 162 عند تعليقه على حديث رقم 85

[20] - قال الألباني ضعيف فى مشكاة المصابيح رقم 5461 ،وضعفه أيضاً فى صحيح وضعيف الجامع رقم 1519 ،وفى ضعيف الجامع رقم 506
26‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة Mimi Caty.
16 من 16
اتوقع توقع لا اكثر انه بني آدم
7‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة THE KILLER 09 (Ahmad Kridi).
قد يهمك أيضًا
اذا كان الله قد خلق ادم ليستقر في الارض"اني جاعل في الارض خليفة" ففي هذه الحالة هو مجبور على عصيان ربه للهبوط للارض؟
كم خليفة تعاقب على خلافة الدولة الاموية ؟
من هو أعدل خليفة ؟
لماذا غير اسم ..برج دبي الى "" برج خليفة""؟؟؟؟؟؟^_^
من اول خليفة بنى مئذنه فى الحرم المكى الشريف؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة