الرئيسية > السؤال
السؤال
ضرب العشرة الزيى
العشرة حرام
الحديث | الإسلام 28‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة مسى المعرس.
الإجابات
1 من 6
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
يقول فضيلة الشيخ الدكتور مصطفى الزرقا رحمه الله
".العادة السرية (أي: الاستمناء باليد) ينظر فيها من ناحيتين: الناحية الصحية وانعكاساتها على الجسم وأثرها فيه، والناحية الشرعية لمعرفة حكم الشريعة فيها.
أ ) فأما من الناحية الصحية فمرجعها إلى الطب والأطباء، فهم أهل الاختصاص ببيان مضار هذه العادة من الناحية الصحية نوعًا ودرجة في مختلف الأحوال، أي: في حالة الإفراط أو الاعتدال. ولكني أستطيع هنا أن أقول: إن الشائع بين الناس أنَّ هذه العادة مضرة صحيًا في جميع الأحوال حتى في حالة عدم الإفراط، إلى درجة تورث أوهامًا لدى من يقع فيها، ولكن الذي يقوله الأطباء المحققون أنَّ الضرر الصحي فيها إنما ينشأ من الإفراط، لا من أصل الممارسة المقتصدة المقتصرة على حالات الدوافع الشديدة.

ب) وأما من الناحية الشرعية والحكم فيها، فيجب أن نشير أولاً وقبل البحث إلى انه يروى في هذا الصدد حديث نبوي يقول: "ناكح الكف ملعون".
فهذا الحديث شائع بهذا اللفظ، وهو في المصادر الحديثية التي تنقله جزء من حديث مروي أطول منه. وقد حكم علماء الحديث عليه كله بالوضع أو الضعف، فبعضهم طعن فيه بأنه موضوع، وبعضهم بأنه ضعيف، وفي كلا الحالتين لا يجوز اعتباره ولا بناء حكم عليه [هذا الحديث أورده ابن كثير بلفظ أخر عند تفسير قوله تعالى: "فأولئك هم العادون" من سورة المؤمنون. ثم قال: هذا حديث غريب، وإسناده فيه من لا يعرف لجهالته]. فالنظر الشرعي يجب أن يبنى على أساس عدم وجود هذا النص الشائع، بل على أساس الأدلة الشرعية الأخرى.

وبناء على ذلك نقول: إنَّ النص الوحيد الثابت الذي له صله بالموضوع هو قوله تعالى في القرآن العظيم في وصف المؤمنين: "والذين هم لفروجهم حافظون* إلا على أزواجهم أو ما ملكت إيمانهم فإنهم غير ملومين* فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون" [المؤمنون: 5-7].
فمن الفقهاء من يرى أن هذه العادة تدخل فيما (وراء ذلك) فتكون حرامًا لأنها اجتياز للحدود المسموحة، وهو المعنى المقصود من قوله تعالى: "فأولئك هم العادون". وإلى هذا يميل الشافعية.

ومنهم من يرى أن المقصود بالعدوان على الحدود إنما هو الزنى وما بمعناه، فلا تكون العادة السرية داخلة في عموم هذا النص، بل يجب أن تحكم فيها أدلة أخرى. وكلام فقهاء الحنفية أقرب إلى هذا المنحى، فهم قد عالجوا حكم هذه العادة، وقالوا: إنها من المحظورات في الأصل، ولكنها تباح بشرائط ثلاث:
1- أن لا يكون الرجل متزوجًا.
2- وأن يخشى الوقوع في الزنى إن لم يفعلها.
3- وأن لا يكون قصده تحصيل اللذة، بل ينوي كسر شدة الشبق الواقع فيه.

والحاصل أن القواعد العامة في الشريعة تقضي بحظر هذه العادة؛ لأنها ليست هي الوسيلة الطبيعية لقضاء الحاجة الجنسية، بل هي انحراف، وهذا يكفي للحظر والكراهة، وإن لم يدخل الشيء في حدود الحرام القطعي كالزنى.

ولكن تحكم هنا قاعدة الاضطرار أيضًا من قواعد الشريعة، فإذا خشي الوقوع في محظور أعظم كالزنى، أو الاضطرابات النفسية المضرة، فإنها تباح في حدود دفع ذلك، على أساس أن الضرورات تقدر بقدرها.
ومعنى ذلك أنَّ الإفراط في جميع الأحوال غير جائز لسببين:
أولاً: لأنه لا ضرورة فيه، إذ الدوافع إليه عندئذ ابتغاء اللذة لا تخفيف ألم الدوافع.
ثانيًا: لأنه مضر صحيًا دون ريب، وما كان مضرًا طبيًا فهو محظور شرعًا، وهذا محل اتفاق بين الفقهاء.
ويجب الانتباه أخيرًا إلى أنَّ من الملحوظ في هذا الحكم شريطتان أخريان غير ما يصرح به الحنفية مفهومتان من القواعد العامة أيضًا، وهما:
1- عدم تيسر الزواج للرجل.
2- عدم تمكنه من الصيام الذي أرشد إليه النبي عليه الصلاة والسلام في الأحاديث الثابتة؛ ممن لا تساعده ظروفه المادية على الزواج، حيث قال عليه الصلاة والسلام: "فعلية بالصوم فإنه له وجاء" [عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء" أخرجه البخاري (5065) ومسلم (1400) في النكاح. والباءة: الجماع، والوجاء: نوع من الخصاء، أي أن الصوم يقطع شهوة الجماع]. أو إذا كان لجأ إلى الصوم، ولكنه لم يكف صومه لكسر شدة توقانه.
هذا ما أرى أنه الموقف الشرعي الصحيح في هذا الموضوع، والله سبحانه وتعالى أعلم.

ويقول الشيخ عطية صقر : تحدث العلماء عن هذه العملية المرذولة فى كتب التفسير والفقه ،وبين حكمها الزبيدى فى شرحه للإحياء وتكلم عنها ابن القيم فى "بدائع الفوائد" .‏ وخلاصة أقوال الفقهاء فيها وهو ما نختاره للفتوى، ما يأتى :‏ حرمها الشافعية والمالكية (‏شرح الإحياء)‏ وحرمها الأحناف إذا كانت لاستجلاب الشهوة (‏التشريع الجنائى جـ ‏2 ص ‏36 وما بعدها وقال الحنابلة :‏ إنه جائز عند الحاجة .‏

ومما يساعد على التخلص منها أمور:
1-على رأسها المبادرة بالزواج عند الإمكان ولو كان بصورة مبسطة لا إسراف فيها ولا تعقيد .
2-وكذلك الاعتدال فى الأكل والشرب حتى لا تثور الشهوة .
3- والرسول فى هذا المقام أوصى بالصيام فى الحديث الصحيح "يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج ، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء"
4-ومنها البعد عن كل ما يهيج الشهوة كالاستماع إلى الأغانى الماجنة والنظر إلى الصور الخليعة ، مما يوجد بكثرة فى الأفلام بالذات
5-ومنها توجيه الإحساس بالجمال إلى المجالات المباحة ، كالرسم للزهور والمناظر الطبيعية غير المثيرة
.6-ومنها تخير الأصدقاء المستقيمين
7- والانشغال بالعبادة عامة
8-وعدم الاستسلام للأفكار
9- والاندماج في المجتمع بالأعمال التي تشغله عن التفكير في الجنس
10-وعدم الرفاهية بالملابس الناعمة والروائح الخاصة التي تفنن فيها من يهمهم إرضاء الغرائز وإثارتها
11-وكذلك عدم النوم في فراش وثير يذكر باللقاء الجنسي
12- والبعد عن الاجتماعات المختلطة التي تظهر فيها المفاتن ولا تراعى الحدود .‏ وبهذا وأمثاله تعتدل الناحية الجنسية ولا تلجئ إلى هذه العادة التي تضر الجسم والعقل وتغرى بالسوء .‏
هذا وقد ورد في صفحة مشاكل وحلول بعنوان (الاستغناء عن الاستمناء )ما يلي:ـ
العادة السرية هي ممارسة جنسية شائعة بين الشباب يكثر اللغط حولها فقهياً وطبياً، ويبدو أن تأثيرها يتفاوت من شخص لأخر جسمانياً ونفسياً.
والدوافع إلى ممارسة العادة السرية متنوعة من حب الاستطلاع والاستكشاف، إلى محاولة "الاكتفاء الذاتي" لعدم وجود شريك، إلى تسكين الشهوة الثائرة ناراً مشبوبة في العقل والجسم.

ويشيع الإدمان على "العادة السرية" في أوساط البالغين من غير المتزوجين، وإذا مرت فترة العشرينات من العمر دون تورط في هذا الإدمان فإن ذلك التورط يصبح أصعب في السنوات التالية لأن الشهوة تختلف، والاهتمامات تزداد ، وإن كانت تستمر إدماناً لدى بعض المتزوجين.

وفي خبرة أطروحة للماجسيتر عن الجانب النفسي للعجز الجنسي عند الرجال، ومن خلال الحالات التي درست في إطار تلك الأطروحة أستطيع أن أقرر أن أية ممارسة جنسية غير الجماع الكامل المشبع مع المرأة الحلال "الزوجة" يؤدي إلى مشكلات نفسية وجنسية تتدرج من القلق والتوتر، وتصل إلى العجز الجنسي النفسي الكامل أحياناً.

المشكلة في ممارسة "العادة السرية" تظهر في آثارها على المدى المتوسط والبعيد، فهي تسكين مؤقت وخادع للشهوة، وهي في الوقت ذاته تدريب مستمر ومنظم على إشباع جنسي غير المنشود، والمشبع بالجماع الكامل.

إذن العادة السرية تخلق مشكلة من حيث تريد أن تقدم حلاً!!!
ولكن ماذا أفعل في هذه الطاقة التي تملأ جسدي، والخيالات التي تداعب ذهني؟! هنا والآن في هذه المرحلة التي أعيشها.
هذا هو سؤالك يا أخي بصيغة أخرى.. ربما تكون أكثر دلالة.
وهذه الطاقة هي طاقة النمو، وطاقة النضج، وطاقة الحياة.. والحياة ليست جنساً فقط‍‍‍‍!
صحيح أن الجنس يمثل موضوعاً مثيراً في مرحلة الشباب بخاصة، وهذا أمر طبيعي يتفق مع هذه المرحلة العمرية، لكنه ينبغي ألا يكون الاهتمام الأوحد.
إذا كنا نرى أن المصادرة على الاهتمام بالجنس في هذه السن أمر غير صحي، وغير إنساني، فإننا أيضاً نرى أن هذا الاهتمام ينبغي أن يأخذ أشكالاً واعية تشمل المعرفة العلمية بدلاً من الجهل المستشري. كما نرى أن الاقتصار على الجنس اهتماماً يشغل كل التفكير أمر غير سوي من ناحية أخرى.

الفراغ هو عدونا الأول فلا ثقافة هناك، ولا رياضة، ولا فنون، ولا علوم، ولا آدب ولا هدف للحياة ولا وجهة، والنتيجة أن الشباب من حيث هو حب للمعرفة، واقتحام الجديد، ومن حيث هو القدرة على المغامرة، والهمة على الفعل تتمحور كل طاقاته حول الجنس، وبشكل بدائي فج.

ذهب بعض الفقهاء إلى أن الاستمناء أفضل من الزنا، والعفة خير منهما.
ونعود للوصية الخالدة: "من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر.. وأحصن للفرج، ومن لم يستطيع فعليه بالصوم فإنه له وجاء"
والصوم لغة الامتناع، وهو هنا ليس الامتناع عن الطعام والشراب فحسب، بل عن كل مثير ومهيج، ومن ثم صرف الاهتمام إلى أمور أخرى.

الطاقة البدنية في حاجة إلى استثمار في أنشطة تبنى الجسم الصحيح وتصونه.
والطاقة الذهنية في حاجة إلى استثمار في أنشطة تشبع حاجات العقل.
والطاقة الروحية في حاجة إلى استثمار بالعبادة وغيرها.
في عصر الانترنت لا عذر لمقصر عن متابعة اهتماماته الجادة، فأنت تعقد الصفقات، وتقيم الصداقات، وتتطلع على الثقافات، وتجوب العالم، وأنت على مقعدك، فتعرف على العالم، والمعرفة أوسع من مجرد حصة في مدرسة، أو محاضرة في جامعة، عسى أن تمر هذه المرحلة التي تعيشها من العمر على أفضل وجه من استثمار لكل الطاقات لا تبديدها أو تجاهلها.
والله أعلم
28‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة تاج مفقود (Hamdan Alamri).
2 من 6
طبعا يا المعرس  حرام
اتجوز احسن
5‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 6
خخخخخخخخخخخخخخخخ في طيزك يا خول عرفت ازي هههههههههههههههههه  احااااااااااااااااااا يا متناك   خد هعهعهع !!  (    )
13‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة ch3wzh 2lngm (yousuf mohamed).
4 من 6
مؤسسة الاتحاد العربى / لعلاج الادمان/ الترامادول /الكبتاجون /الهيرووين

اتصل بنا على : 01221625222

كما يمكنك مراسلتنا على الميل التالى  
arab.union3@gmail.com
او زيارة الموقع الالكترونى
www.arab-recovery.com


معنا انت فى ايد امينة لو عايز تبدا حياة جديدة من غير مخدرات او ادمان اتصل بنا وما تتردد لحظة مؤسسة الاتحاد العربى لعلاج الادمان  خبرة اكثر من 15 سنة فى رعاية المرضى نحن معك حتى الشفاء التام من الادمان بجميع انواعة وذلك كلة فى سرية تامة

اتصل بنا على الارقام التالية : -01221625222

كما يمكنك مراسلتنا على الميل التالى  
arab.union3@gmail.com
او زيارة الموقع الالكترونى
www.arab-recovery.com‏
15‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 6
مؤسسة الامل الجديد لعلاج ادمان الهيروين الترامادول الكبتاجون يمكنك الان مراسلتنا علي Newhoperecoveryeg@gmail.com
في كل سرية نحل مشاكلك ونفتح لك امل جديد في حياة تليق بك وتستحقها اتصل بنا علي 01123444100 او 01123444200 فريق من المتخصصين في خدمتك بخبرة هائلة في تاهيل كثير مما كانوا يعانوا من الادمان والان يعيشوا حياة مبهرة نحن نعالج المدمنين من غير دواء ... و محور عملنا اعادة احياء الثقة والارادة داخل المريض من خلال تكليفة بمهام عمل ينجزها ... كالتدريب او التعليم او الحرف العملية .. وغيرها من المهام كي يتحمل المسئولية ويفهم طريقة الحياة
برامج التأهيل والعلاج نقدم افضل واحدث الانواع من العلاج الجمعي وندمج برامج عالميه فعاله مع بعضها البعض لنحصل علي افضل النتائج ( المقابلات الدافعيه. العلاج المعرفي السلوكي. برامج منع الانتكاسه
20‏/2‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 6
علاج ادمان المخدرات/مؤسسة السكينة لعلاج الادمان
يمكنك الاتصال بنا على الارقم التالية:-
01015002022
darelsakina.com/‏
كما يمكنك التواصل من خلال صفحتنا على الفيس بوك :- https://www.facebook.com/freedomhouses.eg?ref=ts&fref=ts

https://www.youtube.com/watch?v=q5oTyUmsfUM
طرق العلاج بدار السكينة
لعلاج النفسى الفردى:

الذى يستخدم كثيراً بنجاح فى علاج إدمان المواد المخدرة حيث يتم مواجهة المريض بحاجته للعلاج والمساعدة وبتأثير المخدرات المدمر فى حياته. كما يتم مناقشة كيفية الإقلاع عن المخدرات ومنع الإنتكاسه وتحديد مسؤوليته فى العلاج وتتم هذه العملية من خلال ( المشرفين – الاطباء النفسيين والمعالجين النفسيين).



دار السكينة لعلاج الادمان - العلاج الجماعى
العلاج الجماعى:

ويعرف عموما عن العلاج الجمعى بأنه يتميز عن العلاج الفردى أنه يركز على ديناميكية التعامل بين الأفراد ومحاولة تعديل سلوكياتهم عن طريق التفاعل بين بعضهم البعض ومنها (العلاج بالسيكودراما – العلاج بالفن – المجموعات التعليمية العلاجية – مجموعات هنا والآن…الخ ) وتتم هذه العملية من خلال ( المشرفين – الاطباء النفسيين والمعالجين النفسيين).



دار السكينة لعلاج الادمان - جماعات المساعدة الذاتية
جماعات المساعدة الذاتية:

تعتمد على مدمنين سابقين تم علاجهم وتوقفوا تماما عن تعاطى المخدرات، والذى يقومون بمساعدة الأعضاء الجدد وتزويدهم بخبراتهم فى المرحلة العلاجية. وتتم هذه العملية من خلال المشرفين.





دار السكينة لعلاج الادمان - العلاج الأسرى
العلاج الأسرى:

أصبح هذا النوع من العلاج فى الآونة الأخيرة ذو أهمية كبيرة حيث أن جزء كبير من المرضى يتلقى علاجه داخل الأسرة أو المجتمع ولذلك يحاول القائمين على العلاج الأسرى تحسين العلاقات بين المريض وأسرته والمتعاملين معه عن طريق زيادة المشاعر وحل الصراعات بينهم ، وتتم هذه العملية من خلال ( المشرفين – الاطباء النفسيين والمعالجين النفسيين).



دار السكينة لعلاج الادمان - العلاج الوظيفى
العلاج الوظيفى:

ويهدف هذا النوع من العلاج أن يكون الفرد فعالاً وله قيمة داخل المجتمع يعتبر من أهم مقومات العلاج السليم لمريض الإدمان ، حيث يشعره بذاته وقدراته وإمكانياته وتتم هذه العملية من خلال ( المشرفين – والمعالجين النفسيين).





ويتضح مما سبق أن البرنامج المعمول به هو برنامج متكامل يشتمل على برنامج ( 12 خطوة ) وكيفية خلق مجتمع علاجي قائم على مبادئ البرنامج وعلى الرغم من أن هذا البرنامج متوفر فى بعض الدول المتقدمة إلا أننا إستحدثنا عليه ما يتناسب مع المجتمع العربى تحديداً. يتعلم الملتحق من خلاله الصبر والأمانة والإعتزاز بالنفس وحق أسرته ومجتمعه عليه وكيفية التعامل مع المجتمع وان يعود فرد منتج ومؤهل للتعامل مع بيئته وظروفه دون تعاطى المخدرات ، وهو الأمر الذى يفتقده أى مبتلى بمرض الإدمان فالبرنامج في مجمله يكسر حاجز الخوف عند الملتحق ويعيده إلى شخصيته التى إفتقدها أو أن يجعله يتعرف على شخصيته التى كان ينبغى أن يكون عليها لو لم يبتلى بهذا الداء.

ايضا نقوم بتأهيل الشخص نفسيا وسلوكيا ويتعلم كيفية التعامل مع مشاعره وافكاره واحاسيسه عن طريق برنامج متخصص للمجتمعات العلاجية يضم انواع من الارشاد النفسي والسلوكي والجلسات الفردية من قبل المعالجين المتخصصين وايضا العلاج الجمعي والمجموعات العلاجية المختلفة.

ايضا نقوم باستخدام برنامج منع الانتكاسة لتنبيه الافراد قبل الوقوع في الانتكاسة

ايضا يضم المراكز برنامج متخصص لعلاج الاسر والأهالي من الامراض النفسية والاضرار التي تلحق بهم من جراء التعايش مع السلوكيات الإدمانية النشطة.
:-
مؤسسة الاتحاد العربى لعلاج الادمان

01203807600
https://www.facebook.com/arab.recovery

https://www.youtube.com/watch?v=q5oTyUmsfUM

arab-recovery.com‏
15‏/3‏/2014 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
من هم العشرة المبشرين بالجنة
رابط اغنيةالوصايا العشرة بصوت معين شريف يا عالم ارجوووووووووووووكم
ثالث الفائزين في قائمة العشرة
ما هى السبع الأعمال المستحب فعلها فى العشرة الاوائل من ذى الحجة
ما هو العدد الذي يقبل القسمه من 1-10 (من الواحد الى العشرة) و بدون باقي
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة