الرئيسية > السؤال
السؤال
اريد فلاشات تبين الاختلاف بين الخلايا الحيوانية والنباتية
العلم 8‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة سلحوفة.
الإجابات
1 من 7
::الفرق بين الخلية النباتية والحيوانية
أوجه الإختلاف بين الخلية الحيوانية والنباتية
         فيما سبق تم شرح  الخلية الحيوانية ومكوناتها بشكل مبسط موضحا التراكيب الحية في الخلية الحيوانية ، وبدراسة الخلية النباتية وجد أن التراكيب الحية الأساسية تتواجد في كلا النوعين من الخلايا مع وجود بعض الفروق المميزة بين الخلية الحيوانية والنباتية سواء في العضيات الحية والغير حية .
         فيما يلي دراسة مبسطة لأوجه الإختلاف بين لخلية النباتية والخلية الحيوانية سواء كانت عضيات حية أو غير حية :
1 ـ العضيــات الحــية :
أ ) البلاستيدات :
         تتميز الخلايا النباتية باحتوائها على البلاستيدات وهي أجسام بروتوبلازمية توجد منغمسة في السيتوبلازم وهي صغيرة الحجم في النباتات الراقية ومنتظمة الشكل ، وهي تلعب دورا رئيسيا في بناء مختلف المواد الغذائية بالخلية . تعتبر البلاستيدات من أهم المميزات الرئيسية لأفراد المملكة النباتية إلا أنها لا توجد في النباتات الدنيا مثل البكتريا والفطريات .وللبلاستيدات أشكال عديدة فقد تكون مستديرة أو بيضيه أو قرصية أو نجمية . وتتركب البلاستيدة من كتلة بروتوبلازمية تعرف بإسم الحشوة
تنتظم داخلها أغشية متراصة كالأقراص في مجموعات تسمى (الجرانا ) يوجد بداخلها صبغة الكلوروفيل . وتنقسم البلاستيدات إلى ثلاثة أقسام :
ـ البلاستيدات الخضراء : Chloroplasts
         تحتوي على صبغة الكلوروفيل الخضراء بالإضافة إلى صبغات أخرى صفراء اللون تعرف بالكاروتينات ، والكلوروفيل أساس لقيام النبات الأخضر بعملية البناء الضوئي حيث يحول الطاقة الضوئية إلى طاقة كيميائية تعمل على إتحاد الماء وثاني أكسيد الكربون فتتكون السكريات ويتصاعد الأكسجين ، أما دور الكاروتينات في البلاستيدة الخضراء فما زال غير واضح تماما ويعتقد أنها تمنع التأكسد الضوئي لصبغة الكلوروفيل . وتوجد البلاستيدات الخضراء في الأجزاء الخضراء من النباتات الراقية وهي قرصية الشكل وتتركز في النسيج العمادي لأوراق النبات وتقل في النسيج الإسفنجي .
         أما البلاستيدات الخضراء في النباتات غير الراقية فقد يكون شكلها فنجاني كبلاستيدة طحلب الكلاميدوموناس أو على شكل شريط حلزوني كما في طحلب اسبيروجيرا ، وتحتوي البلاستيدات الخضراء في معظم الطحالب على أجسام لامعة تعرف بمراكز النشا Pyrenoids حيث تترسب عليها حبيبات النشا الدقيقة الناتجة من البناء الضوئي ولذا تعتبر مراكز تكوين النشا في هذه النباتات .


ـ البلاستيدات الملونة  :Chromoplasts
         يختلف لونها بين الأحمر والأصفر والبرتقالي ويعزي إليها لون الأعضاء الزهرية خاصة البتلات ولون الثمار كالطماطم والبرتقال والتفاح وبعض الجذور كما في الجزر والصبغات الغالبة في البلاستيدات الملونة هي الكاروتينات ، وهذه البلاستيدات لها أشكال مختلفة منها الكروي والمستطيل والمفصص والمضلع .
ـ البلاستيدات عديمة اللون :Leucoplasts
         وتوجد في الخلايا والأنسجة التي لا تتعرض للضوء ، لذلك تكثر في الجذور والدرنات والبذور وأعضاء النبات الأخرى التي تخزن النشا . وعند تعريض البلاستيدات عديمة اللون للضوء فإنها تتحول إلى الأخضر والأصفر أو أي لون آخر .
         هذا ما يحدث أثناء نضج الثمار فنجد مثلا ثمار الطماطم يتحول لونها من الأبيض إلى الأخضر إلى الأصفر ثم أخيرا إلى الأحمر .
         تقوم البلاستيدات عديمة اللون بتكوين وتخزين المواد الغذائية فمنها ما يختص بتخزين المواد النشوية ومنها ما يختص بتخزين المواد الدهنية .
2 ـ العضيات ( التراكيب ) الغير حية :
أ ـ الجدار الخلوي :The Cell Wall
           تحاط الخلايا النباتية عادة بجدار متين يعرف بالجدار الخلوي الذي يغلف البروتوبلازم ولا يعتبر من الأجزاء الحية بالخلية .هناك بعض الخلايا النباتية مثل الخلايا التناسلية مثلا تظل عارية لايغلفها جدار
         الجدار الخلوي هو الذي يحدد شكل الخلية ويؤدي وظيفة الحماية للبروتوبلازم كما يعطيها صلابة ومتانة . ويتخلل الجدار الخلوي فتحات صغيرة تعرف بالنقر يخترقها خيوط من البروتوبلازم تسمى بلازموديزمات تصل بين بروتوبلازم الخلايا المجاورة .
         يوجد نوعان من الجدران بالخلايا النباتية أحدهما يعرف بالجدار الإبتدائي ويتكون أثناء إنقسام الخلية والآخر يعرف بالجدار الثانوي ويتكون بعد بلوغ الخلية ويختلف الجدار الثانوي عن الإبتدائي في أنه لا ينمو باتساع مساحة سطحه لأنه يتكون بعد إكتمال نمو الخلية أما الجدار الابتدائي فينمو باتساع سطحه مع إستمرار نمو الخلية الناشئة والوظيفة الرئيسية للجدار الثانوي دعامية أي منح الصلابة للخلية وبالتالي للأنسجة والأعضاء النباتية .
         يتكون الجدار الثانوي على الجانب الداخلي للجدار الابتدائي بترسيب لويفات دقيقة من مادة السيليلوز وتتجمع في مجموعات حزميه كبيرة تتخللها مواد أخرى مثل اللجنين .
ب ـ الفجوات والعصير الخلوي  : Vacuole and Cell sap  
         يوجد العصير الخلوي داخل الفجوة العصارية التي تحتل في الخلايا البالغة حيزا كبيرا من فراغ الخلية أما الخلايا الإنشائية فتنشأ الفجوات على هيئة قطرات مائية في سيتوبلازمها ، وبتقدم عمرها يبدأ إتساع الفجوات العصارية نتيجة لجذب المواد المذابة للمزيد من الماء وإتحادها في فجوة كبيرة تضغط على سيتوبلازم الخلية بحيث يتحول إلى طبقة تبطن جدرآن الخلية .
         والعصير الخلوي حامضي ويعزى إليه طعم الثمار والخضر وتتغير درجة تركيزه من لحظة إلى أخرى بالخلية .
ج ـ نواتج عملية التمثيل الغذائي :
ـ المواد الكربوهيدراتية :
         النشا الإنتقالي ويتكون في البلاستيدات الخضراء في أوراق النبات عند تعرضها للضوء حيث يتحول إلي مواد سكرية ثم أثناء الليل تنتقل إلى أعضاء الاختزال حيث تتكون حبيبات النشا الإختزاني والذي يخزن بشكل حبيبات نشا .
ـ المواد البروتينية :
         يتكون في حالة سائلة بالعصير الخلوي ، كما يدخل في تكوين البروتوبلازم ، كما يوجد في حالة صلبة على هيئة حبيبات الأليرون كما في بذور الخروع .
ـ الزيوت والدهون :
         توجد في معظم الخلايا الحية على هيئة قطرات مستديرة لامعة بالعصير الخلوي أو السيتوبلازم وهناك نباتات تختزن الزيوت في خلاياها مثل بذرة الكتان والقطن والسمسم أو في ثمارها مثل جوز الهند وكذلك توجد زيوت طيارة في خلايا الأزهار أو أوراق بعض النبات مثل الورد ، النعناع ، اللافندر.
ـ البللـــورات :
         تتكون البلورات في الخلايا النباتية داخل الفجوات العصارية كبعض نواتج التحول الغذائي و لتتخلص الخلية من بعض المواد الضارة بالسيتوبلازم وتعتبر بللورات أملاح الكالسيوم أكثر البلورات إنتشارا بالخلايا النباتية وهي على شكل نجمي في سيقان القطن وإبري في سيقان الدراسينا وعنقودية في بشرة أوراق التين المطاط .
ـ التانينـــات :
         مركبات عضوية تحتوي على الفينولات وتوجد بوفرة في الأوراق ونسيج الخشب والثمار غير الناضجة وقلف الأشجار وتقوم التانينات بحماية وحفظ أنسجة النبات من التحلل أو التعفن .
ـ القلويــدات :
         مركبات عضوية نيتروجينية معقدة التركيب توجد في حالة سائلة ومعظمها سام وله إستخدامات طبية مثل المورفين والنكوتين و الأتروبين .
         وهناك نواتج أخرى تقوم خلايا نباتات معينة حسب  نوعها  بتصنيعها  مثل الصبغات والفيتامينات و الأنزيمات .

أهم الفروق بين تركيب الخلية النباتية والحيوانية
الرقم
الخليــة النباتيــــــة
الخليـــة الحيوانيــة
1
الجدار سليلوزي منفذ يليه من الداخل غشاء بلازمي له نفاذية إختيارية
لا يوجد جدار سليلوزي ولكن يوجد غشاء بلازمي له نفاذية إختيارية
2
تحتوي على بلاستيدات
لا توجد بلاستيدات
3
في الغالب تحتوي على فجوة عصارية وفي الخلايا البالغة توجد فجوة مركزية كبيرة
لا توجد فجوات وإن وجدت فهي صغيرة الحجم وعادة توجد في الحيوانات وحيدة الخلية التي تعيش في الماء العذب
4
لا يوجد جسم مركزي
يوجد جسم مركزي
8‏/1‏/2010 تم النشر بواسطة وائل بس.
2 من 7
.
2‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 7
هلا موجود في الفرق بين الخلايا النباتيه والحيوانيه
4‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة فيصل الغامدي.
4 من 7
مجال المقارنة الخلية النباتية الخلية الحيوانية
الجدار الخلوي يوجد لا يوجد
الفجوات العصارية يوجد كبيرة واحدة توجد صغيرة كثيرة
البلا ستيدات توجد لا توجد
الجسم المركزي لا يوجد يوجد
موقع النواة جانبي مركزي
4‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة فيصل الغامدي.
5 من 7
مجال المقارنة    الخلية النباتية                  ا لخلية الحيوانية
الجدار الخلوي         يوجد                                  لا يوجد
الفجوات العصارية       يوجد كبيرة واحدة            توجد ص غيرة كثيرة
البلا ستيدات          توجد                              لا توجد
الجسم المركزي        لا يوجد                              يوجد
موقع النواة         جانبي                                 مركزي
4‏/4‏/2010 تم النشر بواسطة فيصل الغامدي.
6 من 7
1.

الخلايا النباتية تحتوي على غلافين عوضا عن غلاف واحد, خارجي سيللوزي (جدار) , وداخلي ملتصق بالخارجي و يبطنه سيتوبلاسمي ( غشاء) بينما تحتوي الخلية الحيوانية غشاء واحد رقيق سيتوبلاسمي .
2.

الغلاف السيللوزي هيكلي ,يعطي للخلية شكلها المميز , و يكون غالبا مضلعا , باستثناء الأبواغ و الأعراس , أما في الخلية الحيوانية فالغلاف غير مضلع حسب أنواع الخلايا وظائفها.
3.

تحتوي كل الخلايا النباتية عضيات خلوية سيتوبلاسمية , تدعى الجسيمات الصانعة , تقوم باصطناع كل المواد اللازمة لاستهلاك الكائن الحي النباتي , بينما لا تحتوي الخلايا الحيوانية جسيمات صانعة.
4.

فجواتها كبيرة و متطورة باستثناء الخلايا الميرستيمية ( الجنينية) القسومة التي لها فجوات صغيرة جدا أو معدومة , بينما الجهاز الفجوي صغير و غير متطور في الخلية الحيوانية.
5.

لا يوجد في معظم الخلايا النباتية جسيم مركزي, بينما يوجد في كل الخلايا الحيوانية جسيم مركزي.
27‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة malloka ar.
7 من 7
- تضم الخلية الحيوانية هيولة أساسية شفافة (هيالوبلازم) تمثل الجزء السائل للهيولى تحتوي عضية كبير الحجم تتمثل في النواة

- تتميز الخلية النباتية عن الحيوانية بـ:
. غشاء هيولي مدعم من الخارج بجدار هيكلي بيكتوسيليلوزي
. وجود الصانعات الخضراء
. فجوة متطورة غالبا
تهدف هذه النشاطات للوصول إلى أن الخلية وحدة بناء الكائن الحي، سواء كان متعدد الخلايا أو وحيد الخلية، نباتي أو حيواني، حقيقي النواة أو بدائي النواة,
تبدي جميع الخلايا نفس نمط التنظيم إلاّ أنه توجد بعض الاختلافات.

تستعمل الملونات لكون أغلب العضيات الخلوية عديمة اللون و قرينة انكسارها
قليلة التباين و بالتالي يكون تمييزها عن بعضها بالمجهر الضوئي صعبا
1و2
تبدو الخلايا مختلفة الشكل والحجم إلا أنها تتكون أساسا من غشاء هيولي يحيط بالهيولى التي تضم عضيات متنوعة ونواة.
3
جدار بيكتوسليلوزي، فراغ،غشاء هيولي، هيولى، واصلة بلاسمية، فجوة
4
يلون ماء اليود النواة بالأصفر.
07
تبدي خلايا الكائنات الحية وحيدة الخلية الحيوانية والنباتية نفس النمط البنيوي.
8
البكتيريا كائن حي وحيد الخلية غير حقيقية النواة( بدائية النواة)
الخلاصة:
الخلية هي الوحدة البنيوية لجميع الكائنات الحية سواءا كانت حيوانية أو نباتية، أحادية الخلية
أو متعددة الخلايا، حقيقية النواة أو بدائية النواة.


النشاط 2: دراسة الخلية بالمجهر الإلكتروني

الكفاءة المستهدفة:
التعرف على البنية الدقيقة للخلية الحيوانية و النباتية و البكتيرية بالاعتماد على وثائق ثم استخلاص


ا
*ملاحظة صور مأخوذة عن الفحص بالمجهر الإلكتروني لخلايا حيوانية و نباتية و بكتيريا.
*ترجمة جملة المعلومات المستقصاة حول التعضي البنيوي للخلية بالمجهر الضوئي و الإلكتروني إلى مخطط حصيلة.

- تبدي جميع الخلايا نفس مخطط التنظيم : سيتوبلازم محدد بغشاء هيولي
- نميز على أساس وجود أو غياب شبكة غشائية داخلية في الهيولى الأساسية مصدر العضيات نمطين من الخلايا
* خلايا حقيقية النوى تحتوى بشبكة غشائية داخلية
* خلايا غير حقيقية النوى لا تحتوي على هذه الشبكة
- تتحدد العضيات المتضمنة في الهيولى إما بغشاء هيولي مزدوج (النواة – الميتوكوندري - الصانعات) أو بغشاء بسيط (الشبكة الهيواية – الأجسام القاعدية - الفجوات)
- تضفي العضيات المحددة بغشاء بسيط مزدوج هيولى الخلايا حقيقية النوى بنية مجزأة (منفصلة)


نكتفي بالتعضي ما فوق البنية الخلوية العام لخلية حيوانية ونباتية و بكتيرية.
الوصف المفصل للعضيات و الغشاء البلازمي غير مطلوب.
1 و2
1- غشاء هيولي، 2- هيولى، 3- غلاف نووي، 4- ثقب، 5- ميتوكندري، 6 - شبكة هيولية فعالة، 7- جسيم مركزي، 8- نوية، 9- عصارة نووية، 10- جدار بيكتوسيليلوزي، 11- هيولى، 12- نوية، 13- نواة، 15- صانعات خضراء، 16- ميتوكندري، 17- فجوة، 18- ريبوزومات
العضيات المميزة:
-للخلية الحيوانية: جسيم مركزي -فجوة غير نامية
-للخلية النباتية: جدار بيكتوسليلوزي -صانعات خضراء - فجوة نامية
العضيات المشتركة: غشاء هيولى، ميتوكندري ،شبكة هيولية فعالة، جهاز غولجي ، نواة، ريبوزومات.
3
لأنها تبدي نفس النمط البنيوي، تتكون من غشاء هيولي يحيط بالهيولى التي تضم ريبوزومات و صبغيا

تحتوي خلية حقيقية النواة على نواة حقيقية محاطة بغلاف، تضم بداخلها المادة الوراثية. تحتوي الهيولى المحاطة بغشاء هيولي على عدد كبير من العضيات التي تحدد بنيات مختلفة و مجزأة.
- تحتوي خلية غير حقيقيات النواة على مادة وراثية و هيولى و لكنها غير مجزأة و لا تحتوي على نواة.

النشاط 3: وحدة مكونات الدعامة الوراثية

الكفاءة المستهدفة:
التعرف على الطبيعة الكيميائية للصبغيات بالاعتماد على تحليل نتائج تجريبية ووثائق
- تتكون الصبغيات حاملة المعلومة الوراثية من بروتينات (الهيستونات) التي يلتف حولها جزيء الـAND عند حقيقية النواة
- يتكون الخيط الصبغي عند بدائيات النواة (غير حقيقية النواة) من الـAND فقط
- المورثة هي قطعة من الـADN
2
تمثل الصبغين أو الصبغيات حسب طور الانقسام الخلوي.
البنيات التي تم إظهارها هي الحمض الريبي النووي منقوص الأكسجين الذي يدخل في تركيب الصبغي (الـADN).
3
توضح الصورتان أن الملون المستعمل يتثبت على الأنوية فتظهر باللون الأسود الداكن.
الشكل أ: لون أنوية الخلايا المعالجة فاتح بسبب تخريب الـ.ADN
الشكل ب:الخلايا غير المعالجة لون أنوية أسود داكن.لعدم تخريب الـ.ADN
هذه النتيجة تؤكد النتيجة السابقة:يدخل الـADN في التركيب الكيميائي للصبغي.
4
يتركب الصبغي من .ADNو بروتينات
5
يتكون الصبغي الحلقي عند بدائيات النواة من ADN فقط أما عند حقيقيات النواة فإن الصبغي يتكون من ADN و بروتينات.
الخلاصة:
إنّ الطبيعة الكيميائية للمورثة هي الـ ADN(حمض ريبي نووي منقوص الأكسجين) و هذا عند جميع الكائنات الحية

1
- النسيج: هو مجموعة من الخلايا لها نفس الشكل و تقوم بنفس الوظيفة.
- النواة: عضية كبيرة الحجم محاطة بغلاف نووي تحتوي على المادة الوراثية.
- فجوة: تجويف يتواجد في الهيولي تكون محاطة بغشاء و مملوءة بسائل (ماء و مواد منحلة).
- الميتوكوندري: عضية هيولية و تعتبر مقر الأكسدة الخلوية.
- الصانعة الخضراء: عضية مختلفة الأشكال تتواجد في الخلية النباتية و هي مقر عملية التركيب الضوئي.
- البكتيريا: كائن حي وحيد الخلية غير حقيقي النواة.
- خلية حقيقية النواة: تحتوي على نواة حقيقية محاطة بغلاف نووي و عضيات هيولية (الميتوكوندرية، شبكة هيولية داخلية).
- خلية بدائية النواة:لا تحتوي على نواة حقيقية المادة الوراثية تتواجد في الهيولي و لا تحتوي على عضيات خلوية.


إنّها خلية حيوانية لأننا لا نشاهد عضيات مميزة للخلية النباتية (جدار بيكتوسليلوزي، فجوة نامية، صانعة خضراء).
-و هي عبارة عن خلية حقيقية النواة لوجود نواة حقيقية محاطة بغلاف نووي و عضيات هيولية محددة بغشاء.
- تتواجد الذخيرة الوراثية لهذه الخلية في النواة.
التمرين 2:
أ1- كرية دموية بيضاء أحادية النواة. 2- كرية دموية حمراء.
3- كرية دموية بيضاء مفصصة النواة. 4- نواة.
5- هيولي. 6- بلازما.
ج- العضية الناقصة هي: النواة.
د-دورها مقر وجود الذخيرة الوراثية و مركز جميع النشاطات الخلوية.
هـ- الخلية هي الوحدة البنيوية لجميع الكائنات الحية و تبدي نفس التعضي العام.
عند حقيقية النواة غشاء هيولي يحيط بالهيولى الاسامية التي تضم عضية ضخمة (النواة) و عضيات أخرى.
أما بدائية النواة تتميز الخلية بنواة غير محاطة بغشاء و غياب العضيات الخلوية.
التمرين 3:
أ- س-كرية دموية حمراء. ع- كرية دموية بيضاء أحادية النواة.
ب- البيانات:
1- غشاء هيولي. 5- الصبغين. 2- ميتوكوندري. 6- الشبكة الأخلوبلازمية.
3- غلاف نووي. 7- ريبوزوم. 4- نوبة. 8- جهاز غولجي.
ج- القطر الحقيقي للكريات الدموية.
الخلية س: قطرها: 7.5 ميكرون. الخليةع: قطرها: 15 ميكرون.
تصويب: السلم: 1سم يقابله 7.5 ميكرون.
التمرين 4: خلايا بنات أحادية الصيغة الصبغية تضم كل خلية كروماتيدة واحدة من كل نمط صبغي
- خلال تشكل الأمشاج تفترق الصبغيات المتماثلة عشوائيا بحيث تحوي كل خلية ناتجة عن الإنقسام المنصف صبغيا او صبغي آخر من الصبغيي الزوج
- يسمح هذا التوزع العشوائي للصبغيات بزيادة عدد التراكيب الصبغية (التوليفات) الممكنة و بالتالي بالتنوع الوراثي لأمشاج الفرد
- يرفق عادة تشكل الرباعيات الصبغية خلال الإنقسام الإختزالي بتبادل قطع كروماتيدية بين الصبغيات المتشابهة إنه العبور يسمح العبور في زيادة التنوع الوراثي عن طريق تداخل صبغيدي
1
تسمح هذه الملاحظات بتحديد الانتقال من الخلية الأصلية (الأم) إلى 4 خلايا (الأعراس أو الأمشاج)، التعرف على مختلف المراحل (التمهيدية الاستوائية، الانفصالية والنهائية) المميزة للانقسامين المتتاليين (الاختزالي والمتساوي)
2
تحتوي الخلية المنوية من درجة I على زوجين من الأليلات المحمولة على زوجين مختلفين من الصبغيات: تنتج 4 أنماط من الأمشاج بنفس الاحتمال (25 %×4) لحدوث التوزيع العشوائي للصبغيات خلال المرحلة الانفصاليةI.
استنتاج:خلال تشكل الأمشاج تفترق الصبغيات المتماثلة عشوائيا بحيث تحوي كل خلية ناتجة عن الانقسام المنصف صبغيا أو صبغيا آخر من صبغيي الزوج تدعى هذه العملية بالاختلاط بين الصبغي.
أهمية الظاهرة: يسمح هذا التوزيع العشوائي للصبغيات بزيادة عدد التراكيب الصبغية (التوليفات) الممكنة وبالتالي التنوع الوراثي لأمشاج الفرد
3
ملاحظة: نهتم فقط بالأكياس التي تحتوي على أبواغ ناضجة (التي تظهر بالون الأصفر والأسود) والتي تم تصويرها كاملة (لا نهتم بالأكياس التي تحتوي على أبواغ فاتحة لأنها غير ناضجة).
مختلف أنماط الأكياس:4/4، 2/4/2، 2/2/2/2، عدد الأبواغ في كل كيس هو 8.
الخلاصة:
يسمح الانقسام المنصف بتشكل أربع خلايا بنات أحادية الصيغة الصبغية، تضم كل منها كروماتيدة واحدة من كل نمط من الصبغيات.












النشاط2: الإلقاح.
الكفاءة المستهدفة:
- تحديد احتمالات إعادة تلاقي الصبغيات الأبوية أثناء الإلقاح.
- إظهار دور الإلقاح في التنوع الوراثي للأفراد و التفرد

المنهاج
الوثائق
دليل الأستاذ
النشاطات
المعارف
* تحديد إحتمالات إعادة تلاقي الصبغيات الأبوية أثناء الإلقاح
* إنجاز حوصلة تسمح بشرح دور الإنقسام المنصف و الإلقاح في التنوع الوراثي للأفراد
* تحليل منحنى تغير كمية الـADN خلال الإنقسام المنصف
* إكمال منحنى تغيرات كمية الـADN بدلالة الزمن بتمثيل الصبغيات خلال مراحل الإنقسام المنصف و الإلقاح
* طرح مشكلة التوافق بين إنتقال الصبغيات من كروماتيدين وتضاعف الـADN :
- تحليل و تفسير نتائج التصوير الإشعاعي الذاتي لجزيئة الـADNفي المرحلة البينية للخلايا البيضية المزروعة في وسط يضم نكليوتيدات موسومة
- ترجمة المعلومات المحصل عليها على شكل رسم تخطيطي يلخص المظهر نصف المحافظ لتضاعف جزيئة الـADN المؤدي لتضاعف الكروماتيدات
- الإلقاح هو إتحاد نطفة و بويضة لأعطاء بيضة مخصبة ثنائية الصيغة الصبغية
- يسمح الإلقاح بالتقاء في البيضة المخصبة مجموعتين من الصبغيات ذات أصل مختلف
- الفرد الناتج عن تطور هذه البيضة المخصبة كائن متفرد (وحيد) وأصيل
- يضمن الإتقسام المنصف إختلاط داخل صبغي (تداخل صبغيدي) وبين صبغي – يدعم الإلقاح هذا الإختلاط الصبغي عن طريق التلاقي العشوائي للصبغيات الأبوية المتشابهة مما يعطي فردا جديدا متفردا من جهة وأصيلا من الناحية الجينية و يسمح بالتنوع الجيني للأفراد
- تعتبر البيضة المخصبة الناتجة عن الإلقاح نقطة إنطلاق لتشكل فرد جديد تبعا لعديد من الإنقسامات الخلوية التي تحافظ على العدد الصبغي (2 ن) الذي يميز النوع
- ثبات عدد الصبغيات خلال الأجيال المتعاقبة من الخلايا المتحصل عليها يفسر بوجود التضاعف الكروماتيدي لكل صبغي في المرحلة البينية وعليه فإن كل صبغي يتكون من كروماتيدين كل منهما يضم جزيئا من الـADN
- ينتج جزيئا الـADN الموجودين على مستوى كروماتيدي الصبغي خلال المرحلة البينية من تضاعف نصف محافظ الـAND الأصلي الموجود في الصبغي المكون من كروماتيدة واحدة في بداية المرحلة البينية
1
التفسير: النمط الظاهري لجميع أفراد الجيل الأول (ج1): وبر فاتح متجانس و بالتالي فإن الأبوين من سلالتين نقيتين وأن أليل الوبر الفاتح سائد على أليل الوبر الداكن بالنسبة لصفة الوبر، وأليل الوبر "المتجانس" سائد على أليل الوبر "غير المتجانس" (مختلط بالأبيض) بالنسبة لصفة تجانس الوبر. نرمز للأليلات كما يلي:
الوبر الفاتح فا، الوبر الداكن د، الوبر المتجانس ما، الوبر غير المتجانس غ
الجيل الثاني: نتجت 4 أنماط ظاهرية في هذا الجيل بالنسب التالية: 9/16، 3/16، 3/16، 1/16 حيث ظهرت تراكيب جديدة غير أبوية بنسب (3/16×2) مما يدل على أن الصفات المدروسة مستقلة عن بعضها البعض بحيث انفصل أليل وبر غير متجانس عن أليل وبر فاتح ليلتقي مع أليل وبر داكن من جهة، ومن جهة أخرى انفصل أليل وبر متجانس عن أليل داكن ليلتقي مع أليل وبر فاتح.
الأنماط التكوينية للأبوين هو [فا فا غ غ]×[د د ما ما]، و لأفراد الجيل الأول (ج1) [فا د ما غ]
الأعراس الناتجة عن أفراد الجيل الأول (ج1).
أثناء تشكل أعراس هجناء ج1، تنفصل الأليلات بصورة عشوائية وكل عروس يحتوي على صبغي واحد من كل زوج من الصبغيات المتماثلة الأعراس: فا ما، فا غ، د غ، د ما خلال الإلقاح يتم اندماج الأعراس بصورة عشوائية (يستعمل جدول الضرب الوراثي لإستخراج الأنماط التكوينية لأفراد الجيل الثاني (ج2)
الاستنتاج: يدعم الإلقاح التنوع الوراثي للأفراد بزيادة عدد التراكيب الأليلية الممكنة.
النص العلمي:أثناء الانقسام المنصف يزداد عدد التراكيب الصبغية الممكنة لأمشاج الفرد حيث تفترق الصبغيات المتماثلة بصفة عشوائية من جهة وقد تتبادل قطع كروماتيدية بين الصبغيات المتماثلة من جهة أخرى مما يؤدي إلى إنتاج أمشاج مختلفة وراثيا.
ينتج عن التلاقي العشوائي للصبغيات الأبوية المتنوعة وراثيا أفراد جديدة وفريدة من الناحية الجينية.
2
التحليل والتفسير: يمثل المنحنى تطور كمية الـADN النووي خلال الانقسام المنصف. الجزء الأول: يمثل المرحلة البينية ، يتم خلالها تضاعف الـADN من ك إلى 2ك وذلك خلال الفترة الزمنية S الجزء الثاني: يمثل مراحل الانقسام المنصف الذي يشمل انقسامين متتاليين:
الانقسام الاختزالي: بقيت كمية الـ ADN 2ك خلال المرحلة التمهيدية I، الاستوائية I .
يحدث في المرحة الانفصالية I انفصال الصبغيات المتماثلة و بالتالي تتواجد الكمية ك من الـ ADN في قطب و الكمية ك الأخرى المماثلة لها في القطب المقابل للخلية. تبقى كمية الـADN، خلال المرحلة النهائية I، التمهيدية II، و الاستوائية II ، مساوية إلى ك، و في المرحلة الانفصالية II للانقسام المتساوي يتم انقسام كمية الـ ADN و يحتوي كل قطب على ك /2.
الاستنتاج: يحتوي كل عروس على ك/2 من كمية الـ ADN
النتيجة: خلال الانقسام المنصف تتشكل 4 خلايا تحتوي كل منها على ن صبغي وك/2 من الـADN حيث يتم خلال الانقسام الاختزالي اختزال عدد الصبغيات من 2 ن إلى ن محافظة بكمية الـ ADN ثابتة (ك) بينما يسمح الانقسام المتساوي باختزال كمية الـ ADN من ك إلى ك/2 محافظا على العدد الصبغي ن
3
التحليل: الصورة أ: توضح خلية بنواة مشعة مما يدل على تركيب الـ ADNخلال المرحلة البينية وذلك باستعمال النيكليوتيدات الموسومة الموجودة في الوسط. الصورة ب: تمثل الدور النهائي للانقسام الخيطي المتساوي حيث تشكلت خليتان بنتان متماثلتان تحتوي كل منهما على الـ ADN مشع بنفس الكمية و نصف كمية الاشعاع المتواجد في الخلية الأم. العلاقة: خلال الانقسام الخيطي، يتم توزيع الـ ADN الناتج خلال المرحلة البينية على الخليتين البنتين بالتساوي
4-5
يبدأ تضاعف الـ ADN في نقاط عديدة من جزيئة الـ ADNحيث يتم انفتاح سلسلتي جزيئة الـ ADN الأصلية في اتجاهين متعاكسين بالنسبة لنقطة بدأ الانفتاح وهذا ما يعطي للـ ADN شكلا على هيئة عيون تعرف بعيون التضاعف، ونلاحظ أن كل سلسلة قديمة تلعب دور قالب لتشكل السلسلة الجديدة المتممة للأصلية وذلك بتقابل القواعد المتكاملة بينها Tمع A وG مع C
الاستنتاج: يتم تضاعف الـ ADNبطريقة نصف محافظة حيث تتركب كل جزيئة ADNبنت ناتجة من سلسلة أصلية وسلسلة جديدة تركبها من الوسط. إذن جزيئتا الـ ADN متماثلتين تحمل كل منهما نفس المعلومة الوراثية آلية تضاعف الـ ADN: -يتم انفصال سلسلتي الـ ADN نتيجة تفكك الروابط الهيدروجينية وهذا يتم في عدة نقاط من الـ ADN. تأتي نيكليوتيدات سابحة في العصارة النووية لترتبط بنكليوتيدات السلسلتين المنفصلتين T مع A وG مع C و هكذا كل سلسلة قديمة تمثل قالبا يسمح بتشكل سلسلة جديدة. يسمح التضاعف نصف المحافظ بالحصول على جزيئتين بنتين متماثلتين و مماثلتين للجزيئة الأم
ايط الجديد.
5‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة منى فتحي (mouna Fathi).
قد يهمك أيضًا
مااوجه الشبه والاختلاف بين الخلية الحيوانية والنباتية ؟
كيف تنمو الخلايا الحيوانية والنباتية
اين تجد الأغشية دات النفادية الأنتقائية في كل من الخلية الحيوانية ، والنباتية
بماذا تعرف الحيوانات التي تأكل كل شيء او المقتاتة بالمواد الحيوانية والنباتية معا؟
مقارنة مراحل الانقسام عند الخلية الحيوانية والنباتية
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة