الرئيسية > السؤال
السؤال
لماذا قال الرسول صلى الله عليه وسلم ......(( لكل غادر لواء يوم القيامة فيقال هذه غدرة فلان )) متفق عليه

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ينصب لكل غادر لواء يوم القيامة فيقال هذه غدرة فلان وجاء في حديث آخر : عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الغادر ينصب له لواء يوم القيامة فيقال هذه غدرة فلان بن فلان * ( صحيح ) _ وأخرجه البخاري ومسلم . وجاء في الصحيحين عن رسول لله صلى الله عليه وسلم أنه قال [ ينصب لكل غادر لواء عند استه يوم القيامة فيقال هذه غدرة فلان بن فلان بن فلان ] قال ابن كثير : والحكمة في هذا أنه لما كان الغدر خفيا لا يطلع عليه الناس فيوم القيامة يصير علما منشورا على صاحبه بما فعل وهكذا يظهر للناس ما كانوا يسرونه من المكر ويخزيهم الله على رؤوس الخلائق وقال ابن حجر في فتح الباري : والحكمة في نصب اللواء أن العقوبة تقع غالبا بضد الذنب فلما كان الغدر من الأمور الخفية ناسب أن تكون عقوبته بالشهرة ونصب اللواء أشهر الأشياء عند العرب وقال النووي في شرحه على مسلم : لكل غادر لواء أي علامة يشهر بها في الناس لأن موضوع اللواء الشهرة ؛ وفي هذه الأحاديث بيان غلظ تحريم الغدر وظاهره أن لكل غدرة لواء فيكون للواحد ألوية بعدد غدراته وقال الشوكاني في نيل الوطار : " عند أستة " قال ابن منير كأنه عومل بنقيض قصده لأن عادة اللواء أن يكون على الرأس فنصبه عند السفل زيادة في فضيحته لأن الأعين غالبا تمتد إلى الألوية فيكون ذلك سببا لامتدادها للذي بدأت له ذلك اليوم فيزداد بها فضيحة

وجاء في تفسير الآية التي وعد الله فيها الدفاع عن الذين آمنوا : (إن الله يدافع عن الذين آمنوا إن الله لا يحب كل خوان كفور ) قال القرطبي : فوعد فيها سبحانه بالمدافعة ونهى أفصح نهي عن الخيانة والغدر وقد مضى في ( الأنفال ) التشديد في الغدر وأنه : [ ينصب للغادر لواء عند استه بقدر غدرته يقال هذه غدرة فلان ]
التاريخ | الاسلام | الحديث | الثقافه والادب | المسلمون 19‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة مجدد الفكر (مجدد الفكر).
الإجابات
1 من 8
شكرآ مجدد موضوعك يستحق القراءة
19‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة ngoooll.
2 من 8
بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى : يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود
و قول الله تعالى : وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسؤولا
أمر الله أن يوفي بالعهد ، يعني إذا عاهدت أحدا وقلت : عليك عهد الله ألا أفعل كذا أو ألا أخبر بما أخبرتني به أو ما أشبه ذلك ، فإنه يجب عليك أن تفي بالعهد لأن العهد سوف تسأل عنه يوم القيامة ، ولهذا قال : وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسؤولا أي : مسئولا عنه يوم القيامة ،

و ينصب لكل غادر يوم القيامة لواء ، اللواء ما يكون في الحرب مثل العلم يرفع لكل غادر لواء تحت استه والعياذ بالله ، أي تحت مقعدته ، ويرتفع هذا اللواء بقدر غدرته إن كانت كبيره صار كبيرا ، وإن كانت صغيرة صار صغيرا ، ويقال : هذه غدرة فلان بن فلان . والعياذ بالله ، وفي هذا الحديث دليل على أن الغدر من كبائر الذنوب ، لأن فيه هذا الوعيد الشديد وفيه أيضا أن الناس يدعون يوم القيامة بآبائهم لا بأمهاتهم ، وأن ما ذكر من أن الإنسان يوم القيامة يدعى باسم أمه فيقال يا فلان بن فلانة ، فليست الحقيقة ، بل إن الإنسان يدعى باسم أبيه كما يدعى به في الدنيا .
وفي الحديث أيضا التنبيه على مسألة يفعلها كثير من الناس اليوم ، وهي أنهم يستأجرون الأجراء ولا يعطون لهم أجرا ، هذا الذي يفعل يستأجر الأجير ولا يعطيه أجره يكون الله عز وجل خصمه يوم القيامة ،
كما قال تعالى في الحديث القدسي : ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة : رجل أعطى بي ثم غدر يعني : عاهد بي ثم غدر
والثاني رجل باع حرا فأكل ثمنه حتى لو كان ابنه أو أخاه الأصغر ثم باعه وأكل ثمنه يكون الله عز وجل خصمه يوم القيامة ،
والثالث هذا الرجل الذي استأجر أجيرا فاستوفى منه وقام الأجير بالعمل كاملا ثم لم يعطه أجرته ومن ذلك ما يفعله بعض الناس اليوم في العمال الذي يأتون بهم من الخارج ، تجده يستأجره بأجرة معينة مثلا ستمائة ريال في الشهر ، ثم إذا جاء به إلى هنا ماطل به وآذاه ولم يؤت له حقه ، وربما يقول له تريد أن تبقى هنا بأربعمائة ريال وإلا سافرت ، هذا والعياذ بالله يكون الله خصمه يوم القيامة ، ويأخذ من حسناته ويعطيها هذا العامل ، لأن قوله إما أن تعمل بأربعمائة وإلا سفرتك ، هذا استأجره بستمائة ولم يعطه أجره ، فيدخل في هذا الوعيد الشديد ،
وهؤلاء الذي يأتون بالعمال ولا يعطونهم أجورهم أو يأتون بهم وليس عندهم شغل ، ولكن يتركونهم في الأسواق ، ويقول اذهب وما حصلته فلي نصفه ، أو مثلا يقول اذهب وعليك في الشهر ثلاثمائة ريال أو أربعمائة ريال ،
كل هذا حرام والعياذ بالله ، ولا يحل لهم ، وما أكلوه فإنه سحت ، وكل جسد نبت من السحت فالنار أولى به ، وهؤلاء الذين يأكلون أموال هؤلاء العمال المساكين ، هؤلاء لا تقبل لهم دعوة والعياذ بالله ، يدعون الله فلا يستجيب لهم ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر ، يمد يديه إلى السماء : يا رب يا رب . ومطعمه حرام وملبسه حرام ، وغذي من حرام ، فأنى يستجاب له وما يأكل هؤلاء من أجور هؤلاء العمال أو يظلمونهم به ، فإنهم يأكلونه سحتا نسأل الله العافية .

فعلى الإنسان أن يتقي الله ، فهؤلاء الظلمة والعياذ بالله ،يعاقبهم الله عقوبة عاجلة والعياذ بالله ما هي العقوبة العاجلة ؟ استمراء هذا العمل والاستمرار فيه والإصرار عليه ، فإن الإصرار على الذنب عقوبة والعياذ بالله إذا لم يمن الله على الإنسان بالتوبة من الذنب فاعلم أن استمراره في هذا الذنب عقوبة من الله له ، لأنه لا يزداد بهذا الذنب من الله إلا بعدا ولا تزداد سيئاته إلا كثرة ، ولا يزداد إيمانه إلا نقصا . فنسأل الله لنا ولهم الهداية والتوفيق .

و صلى الله على سيدنا محمد و على اله و صحبه و سلم
منقول بتصرف
19‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة علي ابو عبد (علي ابو عبد).
3 من 8
بارك الله فيك اخي
23‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة مصري اصيل.
4 من 8
جاء في الحديث الصحيح : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ينصب لكل غادر لواء يوم القيامة فيقال هذه غدرة فلان وجاء في حديث آخر : عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الغادر ينصب له لواء يوم القيامة فيقال هذه غدرة فلان بن فلان * ( صحيح ) _ وأخرجه البخاري ومسلم .

وجاء في الصحيحين عن رسول لله صلى الله عليه وسلم أنه قال [ ينصب لكل غادر لواء عند استه يوم القيامة فيقال هذه غدرة فلان بن فلان بن فلان ]

قال ابن كثير : والحكمة في هذا أنه لما كان الغدر خفيا لا يطلع عليه الناس فيوم القيامة يصير علما منشورا على صاحبه بما فعل وهكذا يظهر للناس ما كانوا يسرونه من المكر ويخزيهم الله على رؤوس الخلائق

وقال ابن حجر في فتح الباري : والحكمة في نصب اللواء أن العقوبة تقع غالبا بضد الذنب فلما كان الغدر من الأمور الخفية ناسب أن تكون عقوبته بالشهرة ونصب اللواء أشهر الأشياء عند العرب
وقال النووي في شرحه على مسلم : لكل غادر لواء أي علامة يشهر بها في الناس لأن موضوع اللواء الشهرة ؛ وفي هذه الأحاديث بيان غلظ تحريم الغدر وظاهره أن لكل غدرة لواء فيكون للواحد ألوية بعدد غدراته وقال الشوكاني في نيل الوطار : " عند أستة "

قال ابن منير كأنه عومل بنقيض قصده لأن عادة اللواء أن يكون على الرأس فنصبه عند السفل زيادة في فضيحته لأن الأعين غالبا تمتد إلى الألوية فيكون ذلك سببا لامتدادها للذي بدأت له ذلك اليوم فيزداد بها فضيحة

http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=193357‏
26‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 8
جزاك الله خيراً
26‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 8
جزاك الله خير ورفعك الله عز وجل
26‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة نجيب 2009.
7 من 8
بارك الله فيك
27‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة البسمة.
8 من 8
http://black-blackandblack.blogspot.com/2008/09/blog-post_10.html
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=10151594656052876&set=a.10150203206397876.310377.737702875&type=1&theater
20‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة انين الأنين (حسن اغا).
قد يهمك أيضًا
ما معنى لواء .؟
كم مضى على احتلال لواء الاسكندرونة السوري منذ آخر مره ذكره النظام السوري ؟
من الخطأ القول : يجوز اطلاق كلمة السيد على أي أحد فتقول : السيد فلان
هل يجوز أن نقول لفلان ممثلاً لشخص ما نقول هذا رسول فلان بن فلان ؟
من هو لواء الحمد....؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة