الرئيسية > السؤال
السؤال
لماذا هتلر يكره اليهود ؟ و ما حقيقة حرق ستة ملايين يهودي في الافران ؟
التاريخ | Google إجابات | الأديان والمعتقدات | العالم العربي | الإسلام 31‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة Yildirim hic.
الإجابات
1 من 5
لأنهم قتلوا ربه يسوع المسيح وصلبوه

ولهذا أراد أن ينتقم لربه يسوع المسيح بقتل اليهود وحرقهم
31‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة احمد نبيل 2010 (سعودي و أفتخر).
2 من 5
لانه كان عنصري يحتقرر كل الاعراق اللا العرق الاوربي الالماني
31‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة ahmedzs.
3 من 5
لانهم قتلو امه ..
31‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة محمد 889.
4 من 5
لأنه كان يعتقد ان اليهود كانوا سبب الحرب العالمية الاولى و كان يعتقد أنهم ناشرو ن لفكرية الالحاد و هي تشابه أديولوجية النظام الشيوعي الذي كان يحكم ذاك الوقت في الاتحاد السوفييتي العدو الأول للنازيين.كانت سياسة الحزب النازي ضد الاعراق و الديانات الأخرى عنصرية جدا.
اذ اعتبر هتلر أن اليهود تهديد خطير للمسيحية وللديانات الأخرى. عندما استلم الحزب النزي السلطة في ألمانيا عام 1933 بدأ هتلر بنشر أفكاره و أديولوجياته في أوساط الشعب الألماني و من بينها كراهية اليهود و تصويرهم على أنهم ناشرون لفكر الالحاد .
محرقة الهولوكوست :
بدأت المحرقة في المرحلة الأولى ( 1933 – 1939)، بمطاردة اليهود ومضايقتهم واعتقالهم وطردهم من ألمانيا وسن قوانين عنصرية ضدهم. في هذه الفترة هرب من ألمانيا نصف اليهود تقريباً ( 235000 شخصاً). بين السنين (1939 – 1941)، كانت المعاملة مع الأعراق الدنيا أشد. فبعد احتلال بولندا من قبل ألمانيا أقيمت هناك معسكرات الاعتقال للمعارضين، وصدرت تعليمات جديدة بالنسبة لليهود تشمل سياسة طردهم من أراضي ألمانيا إلى بولندا المحتلة، وحرمانهم من الحقوق ومن ممارسة حياة اقتصادية وتحويلهم إلى عمال فقط. وتم اعتقال الكثير منهم وأقيمت معسكرات الاعتقال. كان هدفها تجميعهم في سجون كبيرة وفصلهم عن باقي السكان وتطهير مناطق من الأقليات. لكن لم تبدأ بعد خطة الإبادة. مع بداية الغزو النازي للاتحاد السوفييتي اتخذ القرار بإبادة اليهود والغجر في كل مكان يتم احتلاله. هناك تم قتل ما يناهز عشرة آلاف إنسان. في المرحلة الأولى تم القتل بالرصاص بعد نقلهم من قراهم إلى مكان بعيد ودفنهم في الغابات. وفي وقت لاحق ابتكروا طريقة الإبادة بواسطة شاحنات الغاز، حيث أدخلوا الغاز القاتل إلى داخل الشاحنة المحملة بحوالي سبعين شخصاً خلال سفرها من القرية إلى الغابة وهناك يتم دفنهم. بحث النازيون عن طرق أسرع وأسهل وأقل كلفة. فأنشئوا المراكز الثايتة للإبادة ولحرق الجثث. ففي المرحلة الثالثة (1941 – 1943) أقيمت معسكرات إبادة، نقل المحكوم عليهم بالإبادة من القرى – خاصة في شرق أوروبا – إلى معسكرات الإبادة بواسطة القطارات. هناك تم قتلهم بالغاز وإحراق جثثهم. معسكر تريبلينكا أقيم بمكان ناء وظل مخفياً خلال الحرب العالمية، تمّ فيه إبادة أكثر من 800 ألف شخص. عام 1942 أقيم أكبر معسكر إبادة هو معسكر أوشفيتس. كان يتسع لحوالي 100 ألف أسير في نفس الوقت. كان به خمس مبان لحرق الجثث وغرف غاز. في كل يوم تمت به عدة جولات إبادة. في كل جولة عشرات الآلاف من الضحايا. بعد القتل بالغاز الذي يستمر عشرين دقيقة فقط تنقل الجثث إلى المحرقة.
31‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة hamza morocco.
5 من 5
لو اشوف هتلر كان ببوسو احلى بوسة
31‏/1‏/2012 تم النشر بواسطة العضوية التانية (رامي محمد).
قد يهمك أيضًا
هل حرق هتلر Adolf Hitler اليهود حقا ؟
ادولف هتلر .. مع أو ضد المسلمين ؟
انا لا اعرف هتلر؟ماذا فعل تكلم عنه باختصار شديدظ
لماذا هتلر يكره اليهود
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة