الرئيسية > السؤال
السؤال
هل توجد اية في القران تنص على ان كل الصحابة عدول ؟بما فيهم المنافقون واهل الردة الذين ارتدوا عن الاسلام؟
الأديان والمعتقدات 16‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة حميد الوائلي.
الإجابات
1 من 12
مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ ۖ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا ۖ سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ۚ ذَٰلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ ۚ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَىٰ عَلَىٰ سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ ۗ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا (سورة الفتح آية 29)

محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم قمر منير عانق السماء وسطع بنوره على الارض
فأورقت به زهرة (والذين معه) وتكاثرت اوراقها واغصانها وتفتحت ازهارها لتعطر الارض بعبيرها
وداعب البحار فأخرج لؤلؤه المكنون من مكامنه وحفر عليها خصال خير جيل
وسمت تلك اللآلئ لتعانق السماء وتحف بقمر محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم
ولتشكل مجموعة اقمار تنير الدرب للسائرين
16‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة عمر 1620.
2 من 12
" لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًاِ ) الفتح : 18

قال جابر بن عبدالله رضي الله عنهما : كنا ألفا وأربعمائة .

فهذة الآية ظاهرة الدلالة على تزكية الله لهم ، تزكية لا يخبر بها ، ولا يقدر عليها إلا الله . وهي تزكية بواطنهم وما في قلوبهم ، ومن هنا رضي نهم : ( ومن رضي عنه تعالى لا يمكن موته على الكفر ؛ لأن العبرة بالوفاة على الإسلام . فلا يقع الرضا منه تعالى إلا على من علم موته على الإسلام ) .

ومما يؤكد هذا ما يثبت في صحيح مسلم من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا يدخل النار إن شاء الله من أصحاب الشجرة أحد ؛ الذين بايعوا تحتها "
16‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة عمر 1620.
3 من 12
قوله تعالى :
( لِلْفُقَرَاء الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَِ * وَالَّذِينَ تَبَوَّؤُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَِ * وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌِ ) الحشر : 8-10

يبين الله عز وجل في هذة الآيات أحوال وصفات المستحقين للفيء ، وهم ثلاثة أقسام :
القسم الأول : ( لِلْفُقَرَاء الْمُهَاجِرِينَ )
والقسم الثاني : ( وَالَّذِينَ تَبَوَّؤُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ )
والقسم الثالث : ( وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ )

وما أحسن ما استنبط الإمام مالك رحمه الله من هذه الآيةالكريمة أن الذي يسب الصحابة ليس له من مال الفيء نصيب ؛ لعدم اتصافه بما مدح الله به هؤلاء - القسم الثالث - في قولهم : ( رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ )

قال سعد بن إبي وقاص رضي الله عنه : " الناس على ثلاث منازل ، فمضت منزلتان وبقيت واحدة ؛ فأحسن ما أنتم كائنون غلية أن تكونوا بهذه المنزلة التي بقيت . قال ثم قرأ : ( لِلْفُقَرَاء الْمُهَاجِرِينَ ) إلى قوله : ( وَرِضْوَانًا ) فهؤلاء المهاجرون .
وهذه منزلة قد مضت . ثم قرأ : ( وَالَّذِينَ تَبَوَّؤُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ ) إلى قوله : ( وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ ) قال : هؤلاء الأنصار .وهذه منزلة قد مضت . ثم قرأ : ( وَالَّذِينَ جَاؤُوا مِن بَعْدِهِمْ ) إلى قوله : ( رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌِ ) قد مضت هاتان وبقيت هذه المنزلة ؛ فأحسن ما ما أنتم كائنون عليه أن تكونوا بهذه المنزلة التي بقيت . يقول أن تستغفروا لهم " .
16‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة عمر 1620.
4 من 12
وممن حولك من الأعراب منافقون ومن أهل المدينة مردوا على النفاق
صدق الله العلي العظيم
16‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة الكوسج.
5 من 12
لقد ذهلت عندما قرأت تفسير الآية من كتب الشيعة !!!


(مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً) (الفتح 29  )
من قبل أكبر مفسرين الشيعة التي لا يماري فيها إلا ضال مضل
"وقوله " يعجب الزراع " يعني الذين زرعوا ذلك " ليغيظ بهم الكفار " قيل: معناه ليغيظ بالنبي وأصحابه الكفار المشركين. ووجه ضرب هذا المثل بالزرع الذي أخرج شطأه هو ان النبي (صلى الله عليه وآله) حين ناداهم إلى دينه كان ضعيفا فأجابه الواحد بعد الواحد حتى كثر جمعه وقوي أمره كالزرع يبدو بعد البذر ضعيفا فيقوى حالا بعد حال حتى يغلظ ساقه وفراخه، وكان هذا من أصح مثل وأوضح بيان" التبيان في تفسير القرآن / ج 9 للطوسي

"قال الواحدي: هذا مثل ضربه الله تعالى بمحمد وأصحابه. فالزرع: محمد صلى الله عليه وآله وسلم والشطأ: أصحابه، والمؤمنون حوله، وكانوا في ضعف وقلة، كما يكون أول الزرع دقيقا، ثم غلظ وقوي، وتلاحق، فكذلك المؤمنون قوى بعضهم بعضا حتى استغلظوا، واستووا على أمرهم. (ليغيظ بهم الكفار) أي إنما كثرهم الله وقواهم، ليكونوا غيظا للكافرين، بتوافرهم، وتظاهرهم، واتفاقهم على الطاعة"مجمع البيان في تفسير القرآن / ج 8 للطبرسي

إنه واضح جلي حسب نص الآية وحسب قول المفسرين الشيعيين الكبيرين أن الله جعل الصحابة ليغيظ بهم الكفار فمن يغاظ منهم يكفر..
وأن عددهم هو كثير جدا كما هو واضح وليس كما يسمونهم المنتجبين الذين عددهم لا يتجاوز اصابع اليد...
وبناء عليه لماذا الخوض في صدق وإيمان الصحابة بعد مديح عالم الغيب والشهادة لهم بشهادة علمائكم؟؟
17‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة حفيد.الصحابة (محمد ـوالذين معه ـ ليغيظ بهم الكفار).
6 من 12
(بما فيهم المنافقين واهل الردة) ..!!!
عجبي والله هل ابو لهب صحابي ..!!!! هل ابو جهل صحابي ..!!!! هل مسيلمة صحابي ..!!!

قال تعالى (مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً) (الفتح 29  )

هؤلاء هم الصحابة
17‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة raarooo.
7 من 12
1-وما محمد الا رسول قد خلت من قبله الرسل , افإن مات او قتل انقلبتم على اعقابكم  , ومن ينقلب على عقبيه فلن يضر الله شيئا وسيجزي الله الشاكرين

2- في غزوة الاحزاب يقول الله
وإذ زاغت الأبصار وبلغت القلوب الحناجر وتظنون بالله الظنونا

3- وممن حولك من الأعراب منافقون ومن أهل المدينة مردوا على النفاق

4- حرب الردة بعد وفاة الرسول

5- في غزوة احد كان عبد الله بن ابي يقود اكثر من 300 منافق هربو في احد

وتقولون عدول وبطيخ !!

عدول واحد يقتل الثاني ؟؟

الله يجعلكم من هالعدول ويخليكم واحد يقتل الثاني ولكم اجر لانكم اجتهدتم !!
19‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة الكوسج.
8 من 12
19‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة الأسير 313.
9 من 12
اخي الكريم انا انتظرك ان تعطيني تفسير واضح عن معنى العدالة
وبعدها استطيع ان اقول رايي يصراحة  فربما يكون كل القران شاهد لهم
وربما لاتجد اية واحدة  .. ذلك حسب تعريف العدالة

تحياتي وانتظرك
19‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة ابواحمدالعمري (طه حسين الناصري).
10 من 12
حميد الوائلي ... اسئلتك كلها خبث ... الغرض منها الطعن في العقيدة الاسلامية .

اللهم عليك بأحفاد اليهود .... ( الرافضة ) فإنهم لا يعجزونك .

اللهم احصهم عدداً واقتلهم بدداً ولا تغادر منهم أحداً
20‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة قاضي المحكمة.
11 من 12
يضل الرافضى لدين الله رافضي
يطعن فى رسول الله يقول الهالك الغروي (( وجب ان يدخل فرج رسول الله النار لنه نكح المشركتين))
يطعن فى عرض رسول الله فى زوجاته امهات المؤمنين
يطعن فى صحابه رسول الله الذين نشرو الاسلام وفتحو الديار ونقلو لنا دين الله
يطعن فى كتاب الله ويقولو عنه انه محرف والله يقول انا له لحافضون ويدعون بمصحف وكتاب غير هذا عند فاطمه
هل الشيعه الرافضه مسلمون طبعا لا
25‏/4‏/2011 تم النشر بواسطة مساعد السعوديه.
12 من 12
لا طبعا فان الصحابة بشر وليسوا ملائكة؟؟؟؟؟؟؟؟؟ فأخواننا في الدين يعتبرون رسول الله بشرا  يخطيء  الا انهم ينزهون (الصحابه كلهم)
20‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة جاسم العراقي.
قد يهمك أيضًا
كل الصحابة عدول 0000 إذن فمن هم المنافقون ؟؟؟ أليس من الصحابة ويعيشون معهم
حديث الحوض من هم الاصحاب
كم هو عدد الصحابة رضوان الله عليهم و هل كلهم عدول؟
مـسـألـة الـصـحــــــابـة – رضي الله عنهم بين السنة والشيعة
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة