الرئيسية > السؤال
السؤال
من القائل : يا ليت الذي بيني وبينك عامر وما بيني وبين العالمين خراب...؟
أذكر من القائل وأكمل بقية الأبيات
كتابة الشعر | دين اسلامي | الأديان والمعتقدات | معلومات عامة | الثقافة والأدب 26‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة abu yousef (Abdelsalam Ashmawi).
الإجابات
1 من 7
أبي فراس
فليتك تحلو و الحياة مريرة......................و ليتك ترضى و الإنام غضاب و ليت الذي بيني و بينك عامر .................و بيني و بين العالمين خراب إذا صح منك الود فالكل هين ....................فكل الذي فوق التراب تراب
26‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة زمرده الجمال.
2 من 7
ليتك تحلو والحياة مريرة
وليتك ترضى والأنام غضاب
وليت الذى بينى وبينك عامر
وبينى وبين العالمين خراب
ان صح منك الود فالكل هين
وكل الذى فوق التراب تراب

قالها أبي فراس الحمداني
26‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة خادم القران.
3 من 7
هداكم الله
26‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة n_____m.
4 من 7
قائلها ابو فراس الحمداني في أسره
والابيات هي :

أمَا لِجَمِيلٍ عِنْدَكُنّ ثَوَابُ،** وَلا لِمُسِيء عِنْدَكُنّ مَتَابُ؟

لَقَد ضَلّ مَنْ تَحوِي هوَاهُ خَرِيدة ٌ،** و قدْ ذلَّ منْ تقضي عليهِ كعابُ

و لكنني - والحمدُ للهِ – حازمٌ** أعزُّ إذا ذلتْ لهنَّ رقابُ

وَلا تَمْلِكُ الحَسْنَاءُ قَلْبيَ كُلّهُ** و إنْ شملتها رقة ٌ وشبابُ

وَأجرِي فلا أُعطي الهوَى فضْلَ مقوَدي* وَأهْفُو وَلا يَخْفَى عَلَيّ صَوَابُ

إذا الخِلّ لَمْ يَهْجُرْكَ إلاّ مَلالَة ً* فليسَ لهُ إلا الفراقَ عتابُ

إذَا لَمْ أجِدْ مِنْ خُلّة ٍ ما أُرِيدُهُ** فعندي لأخرى عزمة ٌ وركابُ

وَلَيْسَ فرَاقٌ ما استَطَعتُ، فإن يكُن** فراقٌ على حالٍ فليسَ إيابُ

صبورٌ ولوْ لمْ تبقَ مني بقية ٌ*** قؤولٌ ولوْ أنَّ السيوفَ جوابُ

وَقُورٌ وأحْدَاثُ الزّمَانِ تَنُوشُني** وَفي كُلّ يَوْمٍ لَفْتَة ٌ وَخِطَابُ

وَألْحَظُ أحْوَالَ الزّمَانِ بِمُقْلَة ٍ** بها الصدقُ صدقٌ والكذابُ كذابُ

بِمَنْ يَثِقُ الإنْسَانُ فِيمَا يَنُوبُهُ** وَمِنْ أينَ للحُرّ الكَرِيمِ صِحَابُ؟

وَقَدْ صَارَ هَذَا النّاسُ إلاّ أقَلَّهُمْ*** ذئاباً على أجسادهنَّ ثيابُ

تغابيتُ عنْ قومي فظنوا غباوة** ً بِمَفْرِقِ أغْبَانَا حَصى ً وَتُرَابُ

وَلَوْ عَرَفُوني حَقّ مَعْرِفَتي بهِم*** إذاً عَلِمُوا أني شَهِدْتُ وَغَابُوا

وَمَا كُلّ فَعّالٍ يُجَازَى بِفِعْلِهِ،** و لا كلِّ قوالٍ لديَّ يجابُ

إلى الله أشْكُو أنّنَا بِمَنَازِلٍ*** تحكمُ في آسادهنَّ كلابُ

تَمُرّ اللّيَالي لَيْسَ للنّفْعِ مَوْضِعٌ** لديَّ ، ولا للمعتفينَ جنابُ

وَلا شُدّ لي سَرْجٌ عَلى ظَهْرِ سَابحٍ*** ولا ضُرِبَتْ لي بِالعَرَاءِ قِبَابُ

و لا برقتْ لي في اللقاءِ قواطعٌ*** وَلا لَمَعَتْ لي في الحُرُوبِ حِرَابُ

ستذكرُ أيامي " نميرٌ" و" عامرٌ** و" كعبٌ " على علاتها و" كلابُ "

أنا الجارُ لا زادي بطيءٌ عليهمُ** وَلا دُونَ مَالي لِلْحَوَادِثِ بَابُ

وَلا أطْلُبُ العَوْرَاءَ مِنْهُمْ أُصِيبُهَا*** وَلا عَوْرَتي للطّالِبِينَ تُصَابُ

وَأسْطُو وَحُبّي ثَابِتٌ في صُدورِهِمْ وَأحلُمُ عَنْ جُهّالِهِمْ وَأُهَابُ

بَني عَمّنا ما يَصْنعُ السّيفُ في الوَغى** إذا فلَّ منهُ مضربٌ وذبابُ ؟

وَرُبّ كَلامٍ مَرّ فَوْقَ مَسَامِعي*** شِدَادٌ عَلى غَيْرِ الهَوَانِ صِلابُ

بَني عَمّنَا نَحْنُ السّوَاعِدُ والظُّبَى*** ويوشكُ يوماً أنْ يكونَ ضرابُ

فَعَنْ أيّ عُذْرٍ إنْ دُعُوا وَدُعِيتُمُ*** أبَيْتُمْ، بَني أعمَامِنا، وأجَابُوا؟

وَمَا أدّعي، ما يَعْلَمُ الله غَيْرَهُ*** رحابُ " عليٍّ " للعفاة ِ رحابُ

و أفعالهُ للراغبين َ كريمة ٌ*** و أموالهُ للطالبينَ نهابُ

و لكنْ نبا منهُ بكفي صارمٌ*** و أظلمُ في عينيَّ منهُ شهابُ

وَأبطَأ عَنّي، وَالمَنَايَا سَرِيعة ٌ*** وَلِلْمَوْتِ ظُفْرٌ قَدْ أطَلّ وَنَابُ

فأَحْوَطَ لِلإسْلامِ أنْ لا يُضِيعَني*** و لي عنهُ فيهِ حوطة ٌ ومنابُ

ولكنني راضٍ على كل حالة ٍ*** ليعلمَ أيُّ الحالتينِ سرابُ

و ما زلتُ أرضى بالقليلِ محبة ً*** لديهِ وما دونَ الكثيرِ حجابُ

وَأطلُبُ إبْقَاءً عَلى الوُدّ أرْضَهُ*** و ذكرى منى ً في غيرها وطلابُ

كذاكَ الوِدادُ المحضُ لا يُرْتَجى لَهُ** ثوابٌ ولا يخشى عليهِ عقابُ

فكيفَ وفيما بيننا ملكُ قيصرٍ*** وَللبَحْرِ حَوْلي زَخْرَة ٌ وَعُبَابُ

أمنْ بعدِ بذلِ النفسِ فيما تريدهُ أُثَابُ بِمُرّ العَتْبِ حِينَ أُثَابُ؟

فَلَيْتَكَ تَحْلُو، وَالحَيَاة ُ مَرِيرَة ٌ*** وَلَيْتَكَ تَرْضَى وَالأَنَامُ غِضَابُ

وليت الذي بيني وبينك عامر*** و بيني وبين العالمين خراب

إذا صح منك الود فالكل هين*** فكل الذي فوق التراب تراب
26‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة الرجل الراقي.
5 من 7
فليت الذي بيني وبينك عامر ....... وبيني وبين العالمين خراب


لعل من أشهر قصائد روميات أبي فراس الحمداني بائيته الشهيرة

التي تضارع مثيلاتها

في جمال صياغتها

وفي رقي كلماتها

وسمو هدفها تجاه من نحب ..

دعوة ..

بل

*****أمنية يتمناها كل إنسان ،
****وكأنه بهذا البيت يعِّبر عن موقف تكاد تجمع البشرية على صدق مبناه ومعناه ..
****أمنية يخالطها أمل ممزوج بالرجاء

أمنية يخالطها الخوف من عدم التحقق

أمنية يخالطها هدف سامٍ

حينما نقرأ هذا البيت نحس بأن الحياة تكاد تتوقف على تحقق هذا الهدف

أهو هدف بعيد المنال لا يمكن الوصول إليه ؟

أم هو هدف قريب المنال يمكن الوصول إليه وتحقيقه ؟

لا أعتقد إلا إنه هدف غال وبعيد

هدف تحقيقه ليس بيد (القائل) بقدر ما هو في يد (المقصود) بهذا البيت

وبهذا التوجيه وبهذه الأمنية معقد الأمل ومناط الرجاء


هل لديه نفس الإحساس ونفس درجة الشعور ليدرك كم هو عنيف وقاس عدم تحقق هذا الأمل ؟

قال (أبو فراس) هذه الأبيات ليحقق له (سيف الدولة) ما يطمح إليه ؟

هل يحقق سيف الدولة هذا الرجاء الحار

هل يحقق سيف الدولة طلب طالما أرقه وجلب السهاد إلى عينيه بين جدران سجن

أسود المعالم

أسود الجدران

يفقد الداخل إليه الإحساس بالزمن

وتتلاشى أهمية الوقت

فاليوم مثل أمس

حياة متكرِّرة لا جديد فيها

والشمس .. أين هي الشمس ؟

هي الأخرى اختفت خلف هذه الأسوار العالية

طعم الحياة أصبح مر المذاق كطعم العلقم

يتردد صدى لبيت قاله ضمن رومياته :

وقال أصيحابي : الفرار أو الردى ؟ ... فقلت هما أمران أحلان مر

كان بإمكانه أن يتخذ من (الشهادة) سلما للعزة والمجد ؟

وإن فعل فقد ولد لها وتربي في أحضانها

من الصغر وهو يدرب نفسه على هذا الموقف الجاد ؟

هل هرب من عزة الشهادة والخلود ؟

لا

لكنه خوفا على أصحابه القلة وعلى حياتهم ..

و حتى لا يركب مركبا الذل بالفرار

آثر أن يصمد

لكن ماذا يفعل وقد تكاثر الأعداء ، وبلغ الجهد منه مأخذا كبيرا

لم يكن أمامه إلا أن يرضخ لحكم من أحكام القدر

لعل الله يجعل له ولأصحابه مخرجا من هذا المأزق

ليرسلها صيحة مدوية إلى قائده ليحرك الجحافل ويقود الجيوش

ليس هناك إلا هذه الطريقة لتخليصهم من أسر وعنت الأعداء

فليت الذي بيني وبينك عامر

أمنية لم تتحقق إلا بعد سنوات طوال من الأمل الممتد والألم المضني الطويل

سنوات قضاها شاعرنا كطائر في قفص

يحس أن هناك أسلاكا تضغط بقوة على صدره ، وعلى قلبه فلا يجد أمامه إلا الرجاء

و( سيف الدولة ) حينما تصله هذه الأبيات يبقى واجما

يهم ويتردد

ماذا يفعل ؟

كيف يمكنه أن يحقق رغبة ( أبي فراس ) ؟

كيف يمكنه ذلك وهو ليس مستعدا ؟

فالجيش مثخن بالجراح أثر معارك طاحنة

يلزمه الوقت

ليلملم نفسه

ليجمع أنفاسه

ليستعيد قواه

هؤلاء الجند المتعطشون للجهاد هم أيضا بحاجة إلى راحة وعناية ..

ما الذي يمنع والحال هذه أن يأخذ بمبدأ ( أخف الشرين )

إلى أن يحين الوقت المعلوم

إلى أن تحين ساعة سماع طبول الحرب وتكبيرات النصر ..

فليت الذي بيني وبينك عامر

فليت الذي بيني وبينك أيها الحبيب وصال لا ينقطع

فليت الذي بيني وبينك مودة عميقة القرار لا تنفصم

فليت الذي بيني وبينك .....

......

ما أجمل هذه الأمنية

وما أقسى عدم تحققها

وما أمر أن تتحول إلى مجرد أمنية تتلاشى في غياهب الزمن .
26‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة meladely (الدكتور محمود العادلي).
6 من 7
ربنا معاكم
26‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 7
ابو فراس الحمدانى

أمَا لِجَمِيلٍ عِنْدَكُنّ ثَوَابُ،** وَلا لِمُسِيء عِنْدَكُنّ مَتَابُ؟

لَقَد ضَلّ مَنْ تَحوِي هوَاهُ خَرِيدة ٌ،** و قدْ ذلَّ منْ تقضي عليهِ كعابُ

و لكنني - والحمدُ للهِ – حازمٌ** أعزُّ إذا ذلتْ لهنَّ رقابُ

وَلا تَمْلِكُ الحَسْنَاءُ قَلْبيَ كُلّهُ** و إنْ شملتها رقة ٌ وشبابُ

وَأجرِي فلا أُعطي الهوَى فضْلَ مقوَدي* وَأهْفُو وَلا يَخْفَى عَلَيّ صَوَابُ

إذا الخِلّ لَمْ يَهْجُرْكَ إلاّ مَلالَة ً* فليسَ لهُ إلا الفراقَ عتابُ

إذَا لَمْ أجِدْ مِنْ خُلّة ٍ ما أُرِيدُهُ** فعندي لأخرى عزمة ٌ وركابُ

وَلَيْسَ فرَاقٌ ما استَطَعتُ، فإن يكُن** فراقٌ على حالٍ فليسَ إيابُ

صبورٌ ولوْ لمْ تبقَ مني بقية ٌ*** قؤولٌ ولوْ أنَّ السيوفَ جوابُ

وَقُورٌ وأحْدَاثُ الزّمَانِ تَنُوشُني** وَفي كُلّ يَوْمٍ لَفْتَة ٌ وَخِطَابُ

وَألْحَظُ أحْوَالَ الزّمَانِ بِمُقْلَة ٍ** بها الصدقُ صدقٌ والكذابُ كذابُ

بِمَنْ يَثِقُ الإنْسَانُ فِيمَا يَنُوبُهُ** وَمِنْ أينَ للحُرّ الكَرِيمِ صِحَابُ؟

وَقَدْ صَارَ هَذَا النّاسُ إلاّ أقَلَّهُمْ*** ذئاباً على أجسادهنَّ ثيابُ

تغابيتُ عنْ قومي فظنوا غباوة** ً بِمَفْرِقِ أغْبَانَا حَصى ً وَتُرَابُ

وَلَوْ عَرَفُوني حَقّ مَعْرِفَتي بهِم*** إذاً عَلِمُوا أني شَهِدْتُ وَغَابُوا

وَمَا كُلّ فَعّالٍ يُجَازَى بِفِعْلِهِ،** و لا كلِّ قوالٍ لديَّ يجابُ

إلى الله أشْكُو أنّنَا بِمَنَازِلٍ*** تحكمُ في آسادهنَّ كلابُ

تَمُرّ اللّيَالي لَيْسَ للنّفْعِ مَوْضِعٌ** لديَّ ، ولا للمعتفينَ جنابُ

وَلا شُدّ لي سَرْجٌ عَلى ظَهْرِ سَابحٍ*** ولا ضُرِبَتْ لي بِالعَرَاءِ قِبَابُ

و لا برقتْ لي في اللقاءِ قواطعٌ*** وَلا لَمَعَتْ لي في الحُرُوبِ حِرَابُ

ستذكرُ أيامي " نميرٌ" و" عامرٌ** و" كعبٌ " على علاتها و" كلابُ "

أنا الجارُ لا زادي بطيءٌ عليهمُ** وَلا دُونَ مَالي لِلْحَوَادِثِ بَابُ

وَلا أطْلُبُ العَوْرَاءَ مِنْهُمْ أُصِيبُهَا*** وَلا عَوْرَتي للطّالِبِينَ تُصَابُ

وَأسْطُو وَحُبّي ثَابِتٌ في صُدورِهِمْ وَأحلُمُ عَنْ جُهّالِهِمْ وَأُهَابُ

بَني عَمّنا ما يَصْنعُ السّيفُ في الوَغى** إذا فلَّ منهُ مضربٌ وذبابُ ؟

وَرُبّ كَلامٍ مَرّ فَوْقَ مَسَامِعي*** شِدَادٌ عَلى غَيْرِ الهَوَانِ صِلابُ

بَني عَمّنَا نَحْنُ السّوَاعِدُ والظُّبَى*** ويوشكُ يوماً أنْ يكونَ ضرابُ

فَعَنْ أيّ عُذْرٍ إنْ دُعُوا وَدُعِيتُمُ*** أبَيْتُمْ، بَني أعمَامِنا، وأجَابُوا؟

وَمَا أدّعي، ما يَعْلَمُ الله غَيْرَهُ*** رحابُ " عليٍّ " للعفاة ِ رحابُ

و أفعالهُ للراغبين َ كريمة ٌ*** و أموالهُ للطالبينَ نهابُ

و لكنْ نبا منهُ بكفي صارمٌ*** و أظلمُ في عينيَّ منهُ شهابُ

وَأبطَأ عَنّي، وَالمَنَايَا سَرِيعة ٌ*** وَلِلْمَوْتِ ظُفْرٌ قَدْ أطَلّ وَنَابُ

فأَحْوَطَ لِلإسْلامِ أنْ لا يُضِيعَني*** و لي عنهُ فيهِ حوطة ٌ ومنابُ

ولكنني راضٍ على كل حالة ٍ*** ليعلمَ أيُّ الحالتينِ سرابُ

و ما زلتُ أرضى بالقليلِ محبة ً*** لديهِ وما دونَ الكثيرِ حجابُ

وَأطلُبُ إبْقَاءً عَلى الوُدّ أرْضَهُ*** و ذكرى منى ً في غيرها وطلابُ

كذاكَ الوِدادُ المحضُ لا يُرْتَجى لَهُ** ثوابٌ ولا يخشى عليهِ عقابُ

فكيفَ وفيما بيننا ملكُ قيصرٍ*** وَللبَحْرِ حَوْلي زَخْرَة ٌ وَعُبَابُ

أمنْ بعدِ بذلِ النفسِ فيما تريدهُ أُثَابُ بِمُرّ العَتْبِ حِينَ أُثَابُ؟

فَلَيْتَكَ تَحْلُو، وَالحَيَاة ُ مَرِيرَة ٌ*** وَلَيْتَكَ تَرْضَى وَالأَنَامُ غِضَابُ

وَلَيْتَ الّذي بَيْني وَبَيْنَكَ عَامِرٌ***

إذا صح منك الود فالكل هين*** و بيني وبينَ العالمينَ خرابُ

فكل الذي فوق التراب تراب

ومن اجمل القصائد التي قرأتها لاابوفراس التالي :

أقُولُ وَقَدْ نَاحَتْ بِقُرْبي حمامَة ٌ

أيا جارتا لو تشعرين بحالي ؟

معاذَ الهوى ‍! ماذقتُ طارقة َ النوى ،

وَلا خَطَرَتْ مِنكِ الهُمُومُ ببالِ

أيا جارتا ، ما أنصفَ الدهرُ بيننا ‍!

تَعَالَيْ أُقَاسِمْكِ الهُمُومَ، تَعَالِي!

تَعَالَيْ تَرَيْ رُوحاً لَدَيّ ضَعِيفَة ً،

تَرَدّدُ في جِسْمٍ يُعَذّبُ بَالي

أيَضْحَكُ مأسُورٌ، وَتَبكي طَلِيقَة ٌ،

ويسكتُ محزونٌ ، ويندبُ سالِ ؟

لقد كنتُ أولى منكِ بالدمعِ مقلة ً؛

وَلَكِنّ دَمْعي في الحَوَادِثِ غَالِ!

****
قفي ودعينا يامليحُ بنظرةًًً *** فقد حان منا يامليحُ رحيـــلُ

اليس قـليل نظرة ان نظرتها ***اليك وكلا ليس منك قــليلُ

فيا خلة النفس التي ليس دونها ***لنا من اخلاء الصفاء خـليلُ

فديتك.. اعدائي كثيرُ وشقتي ***بعيداٌ واشياعي اليك قـــليلٌ

فما كل يوم لي بارضك حاجةٌ*** ولا كل يوما لي اليك رسولُ

وكنت اذا ماجئت جئت بعلة ***فافنيت علاتي فكيف اقـــولُ

صحائف عندي للعتاب طويتها*** ستنشر يوما والعتاب طـويلُ

فلا تحملي ذنبي وانت ضعيفةٌ*** فحمل دمي يوم الحساب ثـقيلُ

*****
لعـلك تصغي ساعة واقول ٌ*** لقد غاب واش بــيننا وعذولٌ

وفي النفس حاجاتٌ اليك كثيرةُ ***ارى الشرح فيها والحديث يطول ٌ

تــعال فما بيني وبينك ثالث ُ*** فيذكر كلاً شجوهٌ ويـــقولٌ

وايــاك من نشر الحد يث فانني ***به عن جميع العالمين بخيلٌ

فـما كل مخضوب البنان بثينةٌ ***ولا كل مسلوب الفؤاد جـميل

وياعاذلي قد قلت قولا سمعته*** ولكنه قـولُ عليا ثقيـــــلٌ

دعوا ذكر ذاك العهد منا ومنكموا*** الى كم كتاب بيننا ورسـولٌ

وردوا نســيما جاء منكم يزورني*** فاني عليلٌ والنسيم عـليلٌ



ملحوظة مهمة ورد ان الابيات المذكورة  نسبت الى رابعة العدوية ولكن الصحيح هو نسبتها لأبو فراس والله اعلم
27‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة youssef 123.
قد يهمك أيضًا
وليت الذي بيني وبينـــــــــــــــك عامر وبيني وبين العالمين خراب (( من القائل )) ؟
من هو القائل هذا فراق بيني وبينك؟
من قال هذه القصيده
من القائل لو ان بيني وبين الناس عرة ما انقطعت؟
بيني وبينك لا تشوف عيني ولاعينك ؟؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة