الرئيسية > السؤال
السؤال
أين الله ؟
اليهودية | حوار الأديان | المسيحية | الإسلام 19‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة أمير الحيرة.
الإجابات
1 من 8
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه وسلم أما بعد:
يعتقد أهل السنة والجماعة أن الله تعالى مستو على عرشه ، وعرشه فوق سمائه ، فالله تعالى فوق كل شيء . ومعنى قول الله تعالى: ( أأمنتم من في السماء ) .[ الملك: 16]. أي على السماء كقوله تعالى: ( أفلم يسيروا في الأرض ).[ الحج: 46] ، أي على الأرض وكقوله تعالى ( ولأصلبنكم في جذوع النخل ). [ طه : 71] ، أي على جذوع النخل ، هذا إذا كان المراد بالسماء السماوات المعروفة . وأما إذا كان المراد بالسماء : العلو، فلا إشكال . واعتقاد أن الله تعالى فوق جميع خلقه بذاته المقدسة هو ما أجمع عليه سلف الأمة من الصحابة والتابعين أهل القرون المفضلة. وأما السؤال فأين الله ؟ فقد منع منه بعض العلماء . والصواب جوازه لما ثبت في صحيح الإمام مسلم في حديث معاوية بن الحكم السلمي في قصة ضربه لجاريته وفيه " قلت يا رسول الله أفلا اعتقها ؟ قال ائتني بها ، فأتيته بها فقال لها : أين الله ؟ قالت في السماء ، قال من أنا " قالت : أنت رسول الله ، قال : أعتقها فإنها مؤمنة" وللاطلاع على عقيدة أهل السنة في هذه المسألة مع أدلتها المفصلة ننصحك بالرجوع إلى كتاب (العلو) للحافظ الذهبي ، وكتاب أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة للحافظ الطبري وكتاب التوحيد للإمام ابن خزيمة ، وكتاب الإبانة للإمام ابن بطة العكبري وكتاب التمهيد للإمام ابن عبد البر وغيرها ، والله أعلم .
19‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة Great King.
2 من 8
الرحمن على العرش استوى
سبح اسم ربك الأعلى
أأمنتم من في السماء
19‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة محمد الغزي.
3 من 8
بسم الله الرحمن الرحيم

الفضيل بن عياض يقول لِرَجُلٍ : كم أتت عليك ؟ أي كم بلغت من العمر
قال الرجل: ستون سنة .
قال : فأنت منذ ستين سنة تسير إلى ربك ، توشك أن تَبْلُغ .
فقال الرجل : يا أبا علي ! إنا لله وإنا إليه راجعون .
قال له الفضيل : تعلم ما تقول ؟
قال الرجل : قلتُ إنا لله وإنا إليه راجعون .
قال الفضيل : تعلم ما تفسيره ؟
قال الرجل : فَسِّرْه لنا يا أبا علي .
قال : قولك إنا لله تقول أنا لله عَبْدٌ ، وأنا إلى الله راجع ، فمن عَلِم أنه عَبْد الله وأنه إليه راجع فليعلم بأنه موقوف ، ومن عَلِم بأنه موقوف ، فليعلم بأنه مسئول ، ومن عَلِم أنه مسئول فليعد للسؤال جوابا .
فقال الرجل : فما الحيلة ؟
قال : يسيره
قال الرجل: ما هي ؟
قال تُحسِن فيما بقي يغفر لك ما مضى وما بقي . فإنك إن أسأت فيما بقي أُخِذتَ بما مضى وما بقي
أيها الأحباب مفاد هذه القصة أن الحسنات فيما بقي لنا من العمر تبدل بلاوي السيئات التي ارتكبناها فيما مضى .
19‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة Great King.
4 من 8
استدلّ  أهل السنة  على علو الله تعالى على خلقه علواً ذاتياً بالكتاب والسنة والإجماع والعقل والفطرة :

أولا : فأما الكتاب فقد تنوعت دلالته على علو الله ، فتارة بذكر العلو، وتارة بذكر الفوقية ، وتارة بذكر نزول الأشياء من عنده ، وتارة بذكر صعودها إليه ، وتارة بكونه في السموات...

فالعلو مثل قوله : ( وهو العلي العظيم ) البقرة/255 ، ( سبح اسم ربك الأعلى ) الأعلى/1.

والفوقية: ( وهو القاهر فوق عباده )  الأنعام/18 ، ( يخافون ربهم من فوقهم ويفعلون ما يؤمرون ) النحل/50.

ونزول الأشياء منه، مثل قوله : (  يدبر الأمر من السماء إلى الأرض) السجدة/5 ، ( إنا نحن نزلنا الذكر ) الحجر/9 وما أشبه ذلك .

وصعود الأشياء إليه ، مثل قوله : ( إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه ) فاطر/10 ومثل قوله : ( تعرج الملائكة والروح إليه ) المعارج/4.

كونه في السماء ، مثل قوله: ( أأمنتم من في السماء أن يخسف بكم الأرض  ) الملك /16.

ثانياً: وأما السنة فقد تواترت عن النبي صلى الله عليه وسلم من قوله وفعله وإقراره :

فمما ورد في قوله صلى الله عليه وسلم في ذكر العلو والفوقية قوله ( سبحان ربي الأعلى )  كما كان يقول في سجوده وقوله في الحديث : (  والله فوق العرش ) .

(2) وأما الفعل ، فمثل رفع أصبعه إلى السماء ، وهو يخطب الناس في أكبر جمع ، وذلك في يوم عرفه، عام حجة الوداع فقال علية الصلاة والسلام ( ألا هل بلغت؟ ) . قالوا : نعم ( ألا هل بلغت؟ ) قالوا: نعم ( ألا هل بلغت؟ ) قالوا : نعم . وكان يقول : (  اللهم ! أشهد )  ، يشير إلى السماء بأصبعه ، ثم يُشير إلى الناس . ومن ذلك رفع يديه إلى السماء في الدعاء كما ورد في عشرات الأحاديث .  وهذا إثبات للعلو بالفعل .

(3) وأما التقرير، كما جاء في حديث الجارية التي قال لها النبي صلى الله عليه وسلم : أين الله؟ قالت : في السماء. فقال : ( من أنا؟ ) قالت : رسول الله . فقال لصاحبها : ( أعتقها، فإنها مؤمنة ) .

فهذه جارية غير متعلمة كما هو الغالب على الجواري ، وهي أمة غير حرة ، لا تملك نفسها، تعلم أن ربها في السماء، وضُلّال بني آدم ينكرون أن الله في السماء ، ويقولون: إنه لا فوق ولا تحت ولا يمين ولا شمال بل يقولون : إنه في كل مكان !!.

ثالثاً: وأما دلالة الإجماع ، فقد أجمع السلف على أن الله تعالى بذاته في السماء ، كما نقل أقوالهم أهل العلم كالذهبي رحمه الله في كتابه : " العلوّ للعليّ الغفار " .

رابعاً: وأما دلالة العقل فنقول إن العلو صفة كمال باتفاق العقلاء ، وإذا كان صفة كمال، وجب أن يكون ثابتاً لله لأن كل صفة كمال مطلقة ، فهي ثابتة لله .

خامساً: وأما دلالة الفطرة: فأمر لا يمكن المنازعة فيها ولا المكابرة ، فكل إنسان مفطور على أن الله في السماء، ولهذا عندما يفجؤك الشيء الذي لا تستطيع دفعه ، وتتوجه إلى الله تعالى بدفعه، فإن قلبك ينصرف إلى السماء وليس إلى أيّ جهة أخرى ، بل العجيب أنّ الذين ينكرون علو الله على خلقه لا يرفعون أيديهم في الدعاء إلا إلى السماء .

وحتى فرعون وهو عدو الله لما أراد أن يجادل موسى في ربه قال لوزيره هامان : ( يا هامان ابن لي صرحاً لعلي ابلغ الأسباب أسباب السماوات فأطلع إلى إله موسى .. الآية ) . وهو في حقيقة أمره وفي نفسه يعلم بوجود الله تعالى حقّا كما قال عزّ وجلّ : ( وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلما وعلوا ) .

فهذه عدّة من الأدلة على أن الله في السماء من الكتاب والسنة والإجماع والعقل والفطرة بل ومن كلام الكفار نسأل الله الهداية إلى الحق .
19‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة نبيل العشيبي.
5 من 8
السؤال اين الله يعني في اي مكان ....وهذا سؤال خطأ لان الله هو خالق المكان والزمان فلا يخضع لقوانين المكان والزمان فلا يسأل اين الله او متى كان الله

وهنا جواب الامام علي عليه السلام لهذا السؤال  بعد ان سأله يهودي أين الله

(( أن الله اين ألأين فلا اين .جل ان يحويه مكان ))
19‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 8
الله موجود فى كل الوجود (فى كل مكان وكل زمان)
19‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة mmiz.
7 من 8
الله في كل مكان وهو قريب من البشر اقرب انفسهم
والبشر بعيدون عن الله كبعد السموات السبع
وياتي يوم وياتي علينا الموت لنعود الى الله
22‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة nazar83.
8 من 8
الله نور السموات والارض
الله يحيط بكل شىء خلقه صغير أو كبير فهو عز وجل محيط أحاطة علم وقدره بمكونات الذره حتى مجرات الفضاء سبحانه يحيط ولا يحاط به
والذى يحيط بشىء قادر على أن يبقيه أو ينسفه(( وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنسِفُهَا رَبِّي نَسْفًا(105)فَيَذَرُهَا قَاعًا صَفْصَفًا(106)لا تَرَى فِيهَا عِوَجًا وَلا أَمْتًا))
وقادر على أن يأتى به قوله تعالى : يابني إنها إن تك مثقال حبة من خردل فتكن في صخرة أو في السماوات أو في الأرض يأت بها الله إن الله لطيف خبير  .
"فأينما تولوا فثم وجه الله"  أى أن الله معنا فى كل مكان ولاكن لا نراه وهو يرانا ليس كمثله شىء سبحانه
والله سبحانه هو الواجد لكل شيىء محيط به ولا يصح أن نقول الله موجود لأن الموجود لابد له من واجد والله واجد وليس موجود
وهو معنا أينما كنا
25‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
اذكر...؟؟
رسالة لكل مسلم يحب رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم ؟؟؟
سؤال مهم جداا
أنبأكم بخير أعمالكم
لا تنسى ذكر الله سبحان الله الحمد لله الله أكبر لا إله ألا الله
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة