الرئيسية > السؤال
السؤال
موضوع صغير عن الكمبيوتر بالعربي
موضوع صغير عن الكمبيوتر بالعربي
استضافة المواقع | مايكروسوفت دوت نت 29‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة انسان ملكي.
الإجابات
1 من 4
الحاسب الآلي

 الحاسب آلة مثله مثل الكثير من الآلات الأخرى (التلفزيون، الغسالة، المكنسة الكهربائية، السيارة ،،،إلخ) ولكنه يختلف عن كل الآلات السابقة بفرق جوهري ومهم جدا وهو أنه قادر على عمل الكثير من الأشياء المختلفة وليس مخصصاً لعمل واحد، فالسيارة مثلا لا تستطيع إلا أن تقودها لتوصلك من مكان إلى آخر، والغسالة تستعمل لغسل الملابس بينما لا تصلح لأن تلعب بها أو تحسب لك أرباح شركتك مثلا وهكذا. أما بالنسبة للحاسب فإن بإمكانه عمل الكثير من الأشياء المختلفة عن بعضها وبسرعة عالية ودقة متناهية.

تعريف الحاسوب:
الحاسب (Computer) مشتق من الكلمة اليونانية (compoter) بمعنى يحسب ويعرف الحاسب بأنه آلة حاسبة إلكترونية ذات سرعة عالية ودقة متناهية يمكنها قبول البيانات ومعالجتها وفقا لمجموعة من التعليمات والأوامر للوصول إلى النتائج المطلوبة.
إذن فالكمبيوتر هو:
آلة حاسبة إلكترونية: أي يعمل بواسطة الدوائر الإلكترونية حيث يتكون من دوائر إلكترونية توصل الكهرباء ON أو لا توصل Off.
يعمل بسرعة عالية.
يعمل بدقة: حيث أنه يعطينا نتائج صحيحة بشرط أن نكون قد أدخلنا إليه المعلومات بشكل صحيح.
يخزن البيانات: يستطيع الاحتفاظ بالبيانات وبكميات كبيرة جدا.
يمكنه قبول البيانات ومعالجتها.

البيانات (Data)
البيانات هي حقائق مثل اسمك وعمرك ولون شعرك وعدد أفراد أسرتك واسم المدرسة. هذه هي بعض الحقائق التي تعرفها وهذه الحقائق هي بيانات (DATA).
البيانات يمكن أن تكون على شكل كلمات مثل الأسماء والعناوين والوظائف.
البيانات يمكن أن تكون على شكل صور مثل صورة شخص أو كائن.
البيانات يمكن أن تكون على هيئة أرقام مثل عمرك أو علاماتك.

البيانات DATA: هي الحروف والأرقام والأسماء والكلمات التي ندخلها للكمبيوتر ليعمل عليها ثم يقوم بإخراجها في أشكال مختلفة تكون نافعة لمن يستخدمها ونسميها معلومات.

المعالجة:
عندما تقوم بإدخال الأرقام إلى الكمبيوتر وتطلب منه حل مسألة يقوم بمعالجة الأرقام لحل المسألة: تماماً مثل عمل كعكة فأنت تقوم بوضع الدقيق على الزيت ثم تعجن الكعكة وتضعها في الفرن وفي الفرن يتم نضج الكعكة فالنضج هو المعالجة.

ما الذي يفعله الكمبيوتر بالبيانات؟
يستطيع الكمبيوتر أن يقوم بعمل أشياء كثيرة:
يمكن أن يقوم بتشغيل الألعاب وكتابة الرسائل ومراجعة الدروس وحل المسائل وإعداد الموازنات والرواتب ويساعد في رسم الصور. يستطيع الكمبيوتر القيام بأشياء كثيرة يقوم بها الناس لكن الكمبيوتر أسرع في تنفيذها كما أنه لا يتعب ولا يصاب بالملل.
الكمبيوتر لا يستطيع أن يقوم بكل شيء فلا يستطيع أن يفكر أو يفرح أو يغضب كما يستطيع الكمبيوتر أن يخرج الموسيقى لكنه لا يستمتع بها.
9‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة R7noOonaR.
2 من 4
الحاسب آلة مثله مثل الكثير من الآلات الأخرى (التلفزيون، الغسالة، المكنسة الكهربائية، السيارة ،،،إلخ) ولكنه يختلف عن كل الآلات السابقة بفرق جوهري ومهم جدا وهو أنه قادر على عمل الكثير من الأشياء المختلفة وليس مخصصاً لعمل واحد، فالسيارة مثلا لا تستطيع إلا أن تقودها لتوصلك من مكان إلى آخر، والغسالة تستعمل لغسل الملابس بينما لا تصلح لأن تلعب بها أو تحسب لك أرباح شركتك مثلا وهكذا. أما بالنسبة للحاسب فإن بإمكانه عمل الكثير من الأشياء المختلفة عن بعضها وبسرعة عالية ودقة متناهية.
22‏/9‏/2012 تم النشر بواسطة احمد ابو على.
3 من 4
لاحظت كثير من الاستفسارات المتعلقة باختيار شاشات الكمبيوتر وفضلت وضع الإجابات مجمعة فى موضوع واحد ليفيد منه الجميع بدلاً من الرد على كل سؤال فى موضوعات متفرقة.

بالنسبة لتقنية LED هى إضافة لشاشات LCD وليست نوع جديد من الشاشات ، وهى تقنية خاصة بالإضاءة الخلفية للشاشة ، حيث أن شاشات ال LCD (بعكس البلازما مثلاً) لا يمكنها إضاءة كل بيكسل تلقائياً ولكن تحتاج لإضاءة تأتى من الخلف لتعطى الشاشة السطوع اللازم وتقوم الشاشة نفسها بالسماح للإضاءة بالمرور فى البيكسلات الفاتحة اللون من الصورة أو عزل الإضاءة فى البيكسلات السوداء أو القاتمة بنسب ودرجات مختلفة

وجدير بالذكر أن قدرة شاشات ال LCD على عزل الإضاءة الخلفية هذه ليست كاملة فهى تعانى من عيب أن اللون الأسود بها لا يظهر شديد السواد ولكن هذا العيب يعتبر نسبى حيث لا يظهر بشدة فى بعض الشاشات للعين المجردة ويختلف حسب نوعية شاشة الLCD.

الجديد فى تقنية LED أنها لا تقوم ببعث الإضاءة الخلفية من مصدر واحد كما فى شاشات LCD التقليدية ، وانما من عدد كبير من الديودات صغيرة الحجم والتى تسمح بإضاءة الأجزاء الساطعة من الصورة وإطفاء الإضاءة للأجزاء المعتمة ، مما يجعل تباين الألوان Contrast أعلى ويعطى كثافة أعلى للون الأسود.

ولكن تقنية LED تظهر فى نوعين : النوع الأفضل وهو Back-lit أو Full Array LED كما يطلق عليه أحياناً ويتميز بكون الديودات المضيئة تتوزع فى ظهر الشاشة وبالتالى تعطى تباين ألوان أعلى من النوع الثانى .. النوع الثانى ويسمى Edge-lit وفيه تتوزع ديودات الإضاءة على جوانب الشاشة وليس فى ظهرها ، ورغم أن تقارير بعض مواقع الهاردوير ترى أن صورة الEdge-lit أفضل من الLCD العادية ، إلا أننى من معاينتى الشخصية أراها أقل منها حيث أنها كون الديودات موزعة فى الجوانب فقط لا تعطى التباين المرغوب لأجزاء الصورة بل وزد على ذلك أنها تتسبب فى عيب هو زيادة سطوع حواف الشاشة عن قلبها

وكل ما تفعله هذه الشاشات بخلاف الLCD العادية هو زيادة شدة الإضاءة وليس التباين وهذا يعتبر عيب أخر حيث أن زيادة شدة الإضاءة هى صفة غير مرغوبة لأنها ترهق العين ولذلك نسمع عن فلاتر السطوع Anti glare

و سترى الفرق الأن بين الBack-lit و الEdge-lit حين نستعرض فيديوهين لأشهر شاشتين LED موجودتين بالسوق المصرى ... لذلك بصفة عامة لا ينصح بالشاشات من نوعية Edge-lit LED.

وتتميز الشاشات التى تعمل بتقنية LED عن شاشات LCD التقليدية بثلاث ميزات ... الأولى أن عمرها الإفتراضى أكبر يصل إلى 100 الف ساعة تشغيل قبل أن تبدأ الإضاءة تضعف بعض الشىء ، مقارنة ب 60 ألف ساعة لشاشات LCD العادية لكن هذه الميزة ليست ذات إعتبار كبير لأنه بإمكانك تغيير مصدر الإضاءة فى شاشة LCD العادية بعد تدهور حالتها لتعود الشاشة كأنها جديدة

. ثانى مزايا LED هو إعطاءها درجة أعلى من تباين الألوان كما ذكرت مما يجعل الصورة أكثر وضوحاً ولكن هذه الميزة تقتصر على النوع Back-lit LED .. ثالث ميزة قد لا تهم الكثيرين وهى توفيرها بضعة واتات Watts من إستهلاكها للكهرباء والفارق لايذكر إذ لا يتعدى 10 إلى 20 وات.

لكن خيار تباين الألوان الذى يعتمد على الإضاءة الخلفية هذا يسمى تباين ألوان ديناميكى Dynamic contrast ratio أى متعلق بـ "تغيير" درجة الإضاءة ولهذا يسمى ديناميكى ، بينما هناك تباين ألوان استاتيكى Static contrast ratio أى ثابت وهو يعنى قدرة البانل أو لوحة الشاشة من تمييز وتباين الألوان فى كل بيكسل (أو للدقة السماح للإضاءة بالمرور وعدم المرور فى كل بيكسل) .. والإستاتيكى يعتبر هو الأهم لأنه هو ما يعطى للصورة واقعيتها بإمكانية عرض كل بيكسل على صورته الحقيقية

لذلك أحرص دائماً على تباين استاتيكى لا يقل عن 800:1 والمنتشر الان فى جميع الاسواق يصل إلى 1000:1 وهو بالتاكيد افضل .. لاحظ أن هذه النسبة تعبر عن النسبة بين درجة الإضاءة عند أغمق درجة لونية يمكن للشاشة عرضها ودرجة الإضاءة عند أفتح درجة لونية يمكن للشاشة عرضها ، وبالتالى كلما زادت النسبة فإن الشاشة ستعرض رينج أكبر من درجات الإضاءة وتجعل الصورة اكثر وضوحاً ..

.. لاحظ أن تقنية LED المسئولة عن تباين الالوان الديناميكى رغم دقة ديودات الإضاءة بها خاصة فى نوع ال Back-lit إلا أنها لا تتحكم فى الإضاءة لكل بيكسل على حدة ، فهذا يتطلب عدد كبير من الديودات سيجعل شاشات LED غالية الثمن بشكل لا يتحمله كثيرون.

لذلك نعم تقنية Back-lit LED تحسن درجة تباين الالوان ظاهرياً لكنها بلا قيمة إذا لم تكن مصحوبة بتباين ألوان استاتيكى عالى.
لكن بعيداً عن تقنية LED هناك معايير أهم لإختيار شاشتك سواء كانت LCD أم LCD بتقنية LED ، وسأختصر هذه المعايير سريعاً

أولاً الشاشات التقليدية CRT المكعبرة .. هذه لا شىء يفوقها فى جودة الصورة ، ولكن يمكننا حين نقارنها بالشاشات الجديدة أن نقول أن الجديدة استطاعت أن تعطى نفس الكفاءة على الأقل ظاهرياً لعين الإنسان حيث لا تستطيع العين المجردة تمييز الفروق بينهما ، والشاشات الحديثة ستعطيك كل ما تتمناه ولن تخذلك فى شىء .

. إذن لماذا لا تشترى CRT ؟؟؟ بالنسبة للكمبيوتر تعتبر هذه الشاشات هى أكثر الانواع ضرراً بالصحة وربما هى النوع الوحيد الضار ، حيث تصدر كمية إشعاع عالية تسبب الضرر فى حالة الجلوس طويلاً بالقرب منها .. أما لو أردت الشاشة كتلفزيون تشاهده من بعيد (مسافة متر فأكثر) فأنصحك بها. فرغم أن كثير من الجهات العلمية ترفض إثبات أو نفى ضرر هذه الإشعاعات بأنواعها إلى الأن ، لكن التجربة الشخصية لى وللكثيرين أكدت أن الجلوس بقرب هذه الشاشات ل3 أو 4 ساعات يؤدى لحدوث زغللة بالعينين وتغير لون البشرة ليصبح قاتم وكأنك كنت "منقوح" فى شمس شديدة ، بينما الأن يمكننى الجلوس لساعات طويلة دون أن ألاحظ أى آثر لأننى أضع شاشتى على بعد متر منى .

حقيقتين اخيرتين بهذا الصدد ، الاولى أن الإشعاع لا ينبعث من أمام الشاشة فقط كما يعتقد الكثيرون بل من جميع الإتجاهات ، الثانية أن مربع كمية الإشعاع يتناسب عكسياً مع المسافة أى أنك كلما ابتعدت لمسافة ما تقل كمية الإشعاع بالجذر التربيعى وليس بالقسمة لذلك فالابتعاد عن الشاشة لمسافة قصيرة يصنع فارق كبير

وقد قام أحد الباحثين بقياس كمية الإشعاع (أو للدقة الحقول المغناطيسية منخفضة التردد التى تنبعث من الشاشة ELF) فوجدها تصل للمستوى الذى تنبعث به نفس الإشعاعات من الشمس الغير شديدة وذلك على بعد 60 سم من شاشة الCRT ، لذلك فمسافة 1 متر تعتبر مأمونة من هذه الناحية ، لكنها لا تناسب من يحتاجون العمل على مسافة قريبة من الشاشة.

الشاشات الأخرى هى : Plasma ، و LCD ، و LCD بتقنية LED

1- البلازما هى الأفضل من حيث الصورة والألوان والوضوح والتباين ... لكنها لا تصلح سوى كتلفزيون ولا تصلح للكمبيوتر حيث تعانى من عيب تأثر خلاياها وتدهورها فى حالة ثبات الصورة ، يعنى مثلاً لو بتقرأ صفحة على الإنترنت ولا تشاهد فيلم أو تلعب جيمز ففى هذه الحالة تكون الصورة ثابتة وتتضرر خلايا شاشة البلازمة لأنها تعمل بالفوسفور

والذى حين يتعرض لإضاءة ثابتة عالية فى أجزاء ومنخفضة فى اجزاء فإنه يترك علامات فاتحة على هيئة الأجزاء الساطعة من الصورة ، فلو فرضنا مثلاً أننى أقرأ كلمة بلون أبيض على خلفية أغمق فإن الثبات على هذه الصورة فترة طويلة سيترك علامة على سطح شاشة البلازما على شكل هذه الكلمة ، ويسمى هذا العيب Burn-In ، وهو أحد أقوى الأسباب التى تدفع القنوات التلفزيونية لجعل اللوجو الخاص بها متحرك وليس ثابت ، وهذه الصورة مثال له :


ويلاحظ أيضاً فى شاشات البلازما أن عمرها الإفتراضى منخفض عن شاشات LCD فيصل من 30 إلى 60 ألف ساعة تشغيل قبل أن ينخفض أداءها ، ولا مجال لتغيير مصدر الإضاءة مثلما فى شاشات LCD حيث تعتمد البلازما على الفوسفور فى إضاءتها وهو غير قابل للتغيير.

ملحوظة أخيرة عن البلازما هى أنها أيضاً تبث إشعاعات لكنها أقل بكثير من الCRT ولا يتعدى مداها 3 إلى 6 سم بعيداً عن الشاشة حسبما قرأت ، لكنى شخصياً لم أجرب إستخدام البلازما لفترة طويلة.

2- يأتى بعد البلازما فى وضوحها وليس بفارق كبير أحد أنواع الLCD وخاصة بعد إضافة تقنية LED .... لكن ما هى هذه الانواع ؟؟؟ ببساطة شاشات الLCD تنتج بأحد ثلاثة أنواع من اللوحات .. إما IPS وهى الأفضل صورة ووضوح والوان ، أو PVA وتأتى بعدها ، وأخيراً TN وهى الارخص.

لمصممى الجرافيك والمصورين لا غنى عن النوع IPS من شاشات الLCD

أما للإستخدام العادى فيمكن إستخدام أى من الأنواع الثلاثة فهى تعطى وضوح ألوان لا بأس به والفارق ليس أن بعضها صورته غير مرضية ، بل الفارق فى دقة الألوان وهو ما يحتاجه مصممى الجرافيك حتى يخرج عملهم كادق ما يكون ، فهناك فارق بين قوة ووضوح الألوان ، وبين دقة الألوان وواقعيتها ، فالشاشات الTN مثلاً ليست ضعيفة الألوان.

النوع TN وهو الأرخص أيضاً يعانى مشكلة لكنها لا تهم مستخدم الكمبيوتر العادى ، وهى زاوية الرؤية Viewing Angle ، حيث أن مشاهدة هذا النوع من زوايا واسعة يؤثر فى الصورة التى تشاهدها فتجدها غير واضحة وغالباً هذا العيب لا يهم إذا كنت تجلس مواجهاً للكمبيوتر مباشرة أما إن كنت تنوى مشاهدة أفلام مع عدد كبير من أفراد الأسرة مثلاً فلن يرضيك هذا العيب .. وهذا مثال له :


وهذا الموقع يحتوى قاعدة بيانات لنوع البانل فى كل موديل من موديلات شاشات ال LCD ، فقط أدخل رقم الموديل وسيعلمك بنوع البانل الخاص به :
http://www.tftcentral.co.uk/panelsearch_content.htm

الأن ذكرنا فى الLCD الذى هو خيار مستخدمى الكمبيوتر استخدامين ، واحد للمصممين IPS ، وأخر لمن ينوى استخدام الشاشة كتلفاز وهو أيضاً ننصحه ب IPS ولكن هناك خيارات أخرى يجب أن يراعيها .. واهمها بالنسبة لمشاهدى الأفلام أو هواة الجيمز ، هو سرعة الكادر فى الشاشة أو ما يسمى Response time وكلما قل كان أفضل لأنه يعنى سرعة إستجابة الشاشة للمدخلات

لمشاهدة الافلام أو لعب جيمز لا تقبل بأكثر من 5 مللى ثانية 5ms (وهناك حالياً كثير من الشاشات بسرعة إستجابة 2ms وليست غالية لأنها من نوعية TN وكما قلنا هذا لن يؤثر فيمن يجلس امام الكمبيوتر مباشرة بينما تأثيره السلبى يكون فقط بالنسبة للمصممين الذين يحتاجون دقة الألوان وبالنسبة لمن يحتاجون زاوية مشاهدة واسعة) ... قلة سرعة الإستجابة فى الشاشة ستظهر الصور المتحركة مزغللة ، وهذا مثال لذلك :


خيار أخر فى شاشات الLCD والLED باعتبارهما نوع واحد يختلف فقط فى نوعية الإضاءة .. هذا الخيار ما يسمى Dot Pitch أو Pixel Pitch ويفضل ان يقل عن 2.8mm أو 2.6mm ... وهو يعنى المسافة بين كل نقطتين متتاليتين على الشاشة وكلما قلت تقاربت النقاط وكانت الصورة متجانسة وغير منقطة أو محببة ... وهذا مثال لعيب النقط فى الصورة :
دوت بيتش عالى وصورة منقطة


دوت بيتش منخفض وصورة متجانسة


خيار ثالث هام وهو ال Refresh rate ، وهو السرعة التى تغير بها الشاشة صورتها حتى لو ظلت الصورة ثابتة ولكن سرعتها فى تغيير الصورة تعنى ألا تشعر أنت بهذه العملية وبالتالى تكون أكثر راحة لعينك حيث لا ترى أى تغييرات أثناء تحديقك فى الصورة ، فعملية تغيير الصورة تتم بسرعة وسلاسة لا تشعرك بها ..... هذا الخيار أحرص ألا يقل عن 75 HZ (هرتز) ويفضل 80 واعلى .. هناك شاشات تصل إلى 120 و 200 لكنى لم أرها منتشرة فى السوق المصرى.

خيار أخير يمكنك النظر إليه وهو حجم الشاشة Screen size .. حيث أن أغلب الشاشات الموجودة الأن Wide أو عريضة لذلك فإن إرتفاع الشاشة لو كان يهمك سيكون أقل .. والسبب أن (حجم الشاشة بالبوصة) الذى نسمع عنه يتم حسابه بشكل قطرى أى من أعلى الزاوية اليمنى إلى أسفل الزاوية اليسرى مثلاً أو العكس ، وبالتالى فكلما زاد العرض أخذ ذلك من الإرتفاع ... وهكذا للحصول على شاشة بنفس إرتفاع شاشات ال 21 بوصة الغير عريضة ، فأنت ستحتاج شاشة عريضة 23 بوصة.

(((( كل هذه الخيارات يمكنك البحث عنها من خلال موديل الشاشة ومن ثم الذهاب لصفحة ال Specifications أو ال Specs الخاصة بالمنتج كما يختصرونها أحياناً ))))

خيارات اخرى :

ماليزى أم صينى ؟؟

هناك أشياء لا يمكن تقليدها أو عمل نسخ Recycled منها ، كالتكنولوجيا الأصيلة ، فمثلاً كم شركة يمكنها عمل بروسيسور كمبيوتر ، لا يوجد سوى اثنتان ، فهذا شىء لا يمكن تقليده وإلا لإنتشرت شركات أخرى ..

. فى مجال الشاشات أيضاً هذه تكنولوجيا لا يمكن إصطناعها ، لأنه ليس لها بديل فهى يجب أن تعمل بنظام الكريستال السائل إلى غير ذلك ، فلا مجال لعمل نسخ أصلية وغير أصلية .. وفى هذه الحالة كل الفارق هو أن الشركة ذات نفس الاسم ونفس المواصفات لديها مصنع فى الصين يخدم مناطق معينة ومصنع أخر فى ماليزيا يخدم مناطق أخرى .. إذن لا فارق ...

ويبقى فقط النظر لمعايير الجودة فى كل بلد ومراقبة الجودة على اساس هذه المعايير ، ولكن حتى لو كانت هذه أقل فى الصين عن غيرها فأنت لديك ضمان لن يقل عن سنة والغالب 3 سنوات مع معظم شاشات LED الماليزى أو الصينى ، وبالتالى سيمكنك من إكتشاف أى عيب إن وجد ومعالجته أو تغيير الشاشة كلياً.

مستعمل أم جديد ؟؟

فى الCRT يمكنك انتقاء شاشة مستعملة جيدة بعد تجربتها جيداً والتأكد من جودتها ولديك ضمان شهر يمكنك خلاله إكتشاف عيوبها غالباً وإستبدالها ... لكن فى شاشات LCD و LED لا ينصح بالمستعمل إطلاقاً ، أولاً لحساسية مكوناتها

ثانياً لكون خاماتها لها عمر إفتراضى ينقص بالإستعمال ، فلا يمكنك الإعتماد على شاشة مستعملة أو الوثوق فيها ولكن يمكنك فقط أن تكون محظوظ معها لا أكثر.

التوصيل بالكمبيوتر :

هل تقبل شاشتك العمل على جهازك ؟؟ الحقيقة أن أى شاشة سيمكنها العمل على جهازك ولكن هناك مشكلة فى ذلك .... بداية أنواع توصيل الشاشات نوعين : أنالوج و ديجيتال .... الانالوج يتمثل فى وصلة ال D-Sub العادية الخاصة بكروت الVGA فى الكمبيوتر ، هذه هى :

بينما الديجيتال يتمثل فى وصلتين هما DVI أو HDMI .... ولا يوجد أى مشكلة إذا كانت شاشتك تدعم أحد هذين الأخيرين فقط بينما كمبيوترك أو كارت الشاشة لديك للدقة يدعم فقط الأخر .. لأن التحويل بين هذين النوعين يحتاج فقط إلى كابل تحويلى ولن يؤثر بأى شكل على كفاءة الإشارة لأنها ستبقى كما هى ، إشارة ديجيتال.

أيضاً تجدر الإشارة أن وصلات DVI ثلاثة انواع ، DVI-I وغالباً ما يوجد فى كروت الشاشة نفسها لأنه يدعم النوعين التاليين واى منهما يمكنه العمل عليه ، الثانى هو DVI-D وهو غالب التواجد فى الشاشات الحديثة لأنه لا يدعم سوى الإشارات الديجيتال فسواء كان كمبيوترك يحوى النوع الاول أو الثانى سيمكنهما العمل معاً ، الثالث هو DVI-A وهو للإشارات الأنالوج أى مجرد وصلة أخرى بخلاف ال D-Sub تستعمل اشارة الأنالوج وهو يوجد غالباً فى بعض شاشات CRT ، وأيضاً يمكنه العمل مع DVI-I.

لكن لا يمكن أن يعمل DVI-A مع DVI-D .. كما لا يمكن أن يعمل DVI مع D-Sub .... إلا من خلال Adapter لتحويل الإشارة الانالوج إلى ديجيتال.

المشكلة فى هذا التحويل ليس أنه يؤثر فى كفاءة الصورة ، ولكن مشكلته أنه يمنعك من الإستفادة من قدرات شاشتك حيث أن الشاشات المصممة لتعمل على اشارة ديجيتال تكون كفاءتها على الإشارة الديجيتال أعلى بدرجة واضحة جداً للعين

حتى لو كانت شاشتك نفسها تدعم نوعى التوصيل الأنالوج والديجيتال ، فستجد أنها تعمل على الديجيتال بشكل أفضل .... لذلك لو كان كارت الشاشة على كمبيوترك لا يدعم الDVI أو الHDMI وأنت لا تنوى ترقيته فينصح بالإعتماد على شاشة CRT حيث أن شاشات LCD بأنواعها وتقنياتها المختلفة لا تعطى أفضل أداء لها إلا مع الإشارة الديجيتال.
وصلة DVI-D

وصلة DVI-A

وصلة DVI-I وتقبل النوعين السابقين

الأن لنستعرض أشهر شاشتين متوفرتين فى السوق المصرى بتقنية LED ، لكن أولاً يجب أن نذكر أن الشركة الوحيدة التى طرحت شاشات LED ذات لوحة IPS هى LG حسب علمى ، وهى ليست منتشرة فى المنطقة العربية ، فقط رأيت منها نسخة بمواصفات رائعة

لكنها بمساحة 42 بوصة وسعر 8 ألاف جنيه ، ولكنها تستحق هذا السعر لمن يحتاجها. وهذا هو رابطها :
http://egypt.souq.com/LG-42-LED-TV-42SL90QR/7019877-AR
http://www.lg.com/in/tv-audio-video/...G-42SL90QR.jsp

فيما عدا ذلك الشاشتين الموجودتين تعملان على لوحات TN وهما :

Samsung PX2370
و
Samsung BX2350

وكلاهما متقارب فى المواصفات التى سأذكرها ، لكن إذا اردت ألا تكمل القراءة فيمكنك الإكتفاء بمعرفة أن الأولى أفضل بمراحل من الثانية ، وسعرهما واحد فى مصر (1350 جنيه حالياً)

مواصفات PX2370 من موقع سامسونج :
http://www.samsung.com/uk/consumer/p...=specification

مواصفات BX2350 من موقع سامسونج :
http://www.samsung.com/uk/consumer/p...=specification

وكلاهما 23 بوصة حيث كما ذكرت أن أقل من ذلك سيعطيك شاشة ذات إرتفاع قليل نسبياً ولكن هذا يرجع لإحتياجاتك ... الفارق الوحيد بين الشاشتين هو أن PX2370 تعمل فيها تقنية LED بأسلوب Backlit بعكس الأخرى ، وبالتالى تعطى تباين ألوان ديناميكى أفضل وهو 5 مليون إلى واحد فى الأولى ، ومليون فقط إلى واحد فى الثانية (وهى نسبة تباين الألوان ما بين أغمق وأفتح درجتى لون) وبالتالى نرى أن الأولى تعطى رينج أكبر لتباين الألوان.

فارق أخر لا أعتقد أنه يهم أحد لأنه لن يسبب فارق يذكر وهو أن الAspect ratio للأولى 16:9 وللثانية 16:10 ، والأول يعتبر أدق بالنسبة لإحداثيات شاشات الهاى ديفينيشن HD

الفارق الأخير أتركه لعينك حين تشاهد الفيديوهين اللذين تستعرض فيهما شبكة CNet كلا الشاشتين :

فيديو يستعرض الشاشة الاولى Samsung PX2370 :
http://cdn15.castfire.com/video/305/...3-8-0.2500.mp4

فيديو يستعرض الشاشة الثانية Samsung BX2350 :
http://cdn15.castfire.com/video/305/...3-7-0.2500.mp4[/right]‏
24‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 4
شاشة العرض : تعتبر من مكونات الحاسوب الهامة التي ينبغى تواجدها عند التعامل مع الحاسوب.
تقاس شاشات العرض عادة قطريا حتى يتم تضمين معلومات الطول والعرض.
أنواع شاشات العرض[عدل]

الشاشة من النوع CRT
الشاشة من النوع LCD
وشاشه البلازما من أفضل أنواع الشاشات
217.165.251.128 (نقاش)أنبوب أشعة الكاثود ===
شاشات العرض CRT حيث أنها اختصار لـ Cathode Ray Tube وتعني أنبوب أشعة الكاثود. تستخدم في معضم أجهزة التلفاز، وجدت منذ 60 سنة تقريباً. وخلال هذه المدة الطويلة فإن تقنيات العمل التي تتبعها لم تتغير كثيراً!
فكرة عملها الأساسية هي انطلاق الإلكترونات من خلف الشاشة إلى أن تصل إلى سطح العرض المبطن بطبقة من مادة الفسفور، شدة الانطلاق يسبب أشعاعات مختلفة لكترونات المندفعة، شعاع الإلكترون هذا يمر خلال سلسلة من طبقات مغناطيسية متينة والتي بدورها وضعت بطريقة تسمح لها بتوجيه الإشعاع إلى أماكن مختلفة في سطحالعرض، فحينما تصل هذه الإشعاعات إلى زجاج سطح العرض تصطدم بطبقة الفسفور الموجودة عليها مسببة نقطة متوهجة مؤقتاً، كل نقطة تمثل بكسل واحد في شاشة العرض ، عندما تسخن الشاشة فإن مدفع الإلكترونات يطلق كمية الإلكترونات السريعة جدا و التي تطلق على الطرف الآخر من الأنبوبة و يقوم كل من متحكم البؤرة و لولب الانحراف بتوجيه الحزمة الإلكترونية إلى نقطة محددة على الشاشة الفسفورية و عندما تصطدم الحزمة بالفسفور فإن الفسفور يتوهج و ينبغي أن يكون هناك توافق بين مدة توهج الشاشة و بين تردد المسح حتى تعرض الصورة بشكل جيد و تتحرك حزمة الإلكترونات بسرعة كبيرة حتى تمسح الشاشة من الشمال إلى اليمين في شكل خطوط من أعلى إلى أسفل في شكل حزمة تسمى Raser و أثناء عملية المسح فإن الحزمة تصطدم بالفسفور و ذلك لعرض الصورة على الشاشة و تختلف الحزم عن بعضها في مقدار الشدة و ذلك لكي تنتج مستويات مختلفة من التوهج.
إن دقة التحكم بالجهد الكهربائي لكل إلكترون تسمح بتوهج البقعة التي يسببها في السطح توهجاً ساطعاً أو أقل سطوعاً مما يعطي اللونين الأبيض والأسود. قديماً: كان التلفاز الأبيض والأسود يحتوي على مدفع واحد للإلكترونات وطبقة واحدة من الفسفور، بعد ذلك أضيفت عدة مدافع في شاشات العرض من هذا النوع حتى أن طبقات الفسفور أصبحت تلون بنقط متقطعة ومنفصلة.
تكون الشاشات من النوع CRT إما أحادية اللون Monochrome أو ملونة يصل العدد الإجمالي للألوان إلى 16 مليون لون و معظم شاشات العرض لها معدل تحديث أو تردد مسح عامودي مثالي حوالي 70 هيرتز و هذا يعني أن الشاشة يعاد تكوينها 70 مرة في الثانية
تلفزيون LCD في المنزل مع بعض بلاي ستيشن 3 وغيرها من معدات أجهزة تلفزيون LCD إنتاج صورة سوداء وملونة بشكل انتقائي من خلال تصفية الضوء الأبيض. وتقدم عادة على ضوء سلسلة من المصابيح فلورسنت (مصابيح الكاثود البارد الفلورية) في الجزء الخلفي من الشاشة، على الرغم من بعض العروض استخدام المصابيح البيضاء أو الملونة بدلا من ذلك. الملايين من مصاريع LCD الفردية، مرتبة في الشبكة، فتح وإغلاق للسماح كمية من أجهزة الاستنشاق الضوء الأبيض من خلال. يقترن كل مصراع مع فلتر الملونة لإزالة كافة ولكن الأحمر والأخضر أو ​​الأزرق (RGB) جزء من الضوء من مصدر الأبيض الأصلي. كل زوج مصراع مرشح واحد يشكل الفرعي بكسل. بكسل فرعية صغيرة جدا لدرجة أنه عند عرض الشاشة من على مسافة قصيرة حتى ومزج الألوان الفردية معا لإنتاج بقعة واحدة من اللون، بكسل. يتم التحكم في الظل من لون عن طريق تغيير كثافة النسبية للمرور الضوء من خلال بكسل فرعية.
البلورات السائلة تشمل مجموعة واسعة من البوليمرات على شكل قضيب (عادة) التي تشكل بطبيعة الحال إلى طبقات رقيقة، بدلا من محاذاة أكثر عشوائية من السائل العادي. بعض هذه، بلورات سائلة خيطي، وتبين أيضا تأثير المحاذاة بين الطبقات. يمكن تعيين اتجاه معين من محاذاة الكريستال السائل خيطي بوضعه على اتصال مع طبقة المحاذاة أو مدير، والتي هي في الأساس مادة مع الأخاديد المجهرية في ذلك. عند وضعه على مدير، فإن طبقة على اتصال ينضم إلى الأخاديد، وطبقات أعلاه محاذاة في وقت لاحق أنفسهم مع طبقات أدناه، مع الأخذ المواد السائبة على محاذاة المخرج. في حالة وجود LCD، ويستخدم هذا التأثير عن طريق استخدام اثنين من المديرين ترتيب بزاوية قائمة وضعت قريبة من بعضها البعض مع الكريستال السائل بينهما. هذا يفرض على طبقات صوتها في اتجاهين، وخلق بنية الملتوية مع كل طبقة الانحياز في زاوية مختلفة قليلا لتلك على أي من الجانبين.
Plasma[عدل]
البلازماً هي الحالة الرابعة للمادة، فكلنا نعلم أن للمادة ثلاث حالات هي الصلبة Solid State، والسائلة Liquid والغازية Gas أما البلازما فهي الحالة المتأينة Ionized State، وتتميز شاشات البلازما بصغر سمكها لا يزيد عن 10 سم ودرجة وضوح عالية جداً High Resolution مقارنة بالأنواع سالفة الذكر، وتعتبر جامعة أليونيز بالولايات المتحدة هي أول من قام بعمل تلك الشاشة، وتجمع هذه الشاشة تقنية الشاشات CRT والشاشات LCD وتستخدم الأشعة فوق البنفسجية في عملها Ultaviolet‏
24‏/9‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
كيف احول فَيَرفُكس بالعربي ابصر ايش اعملت صار انجليزي
ممكن برنامج إسكايبي أخر إصدار بالعربي
كيف تصنع cnc بالعربي
ما اسم التلفزيون بالعربي و ما اسم الراديو بالعربي ؟
لو سمحتوا برنامج هندسة الصوت؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة