الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي اعراض مرض الرثية المفصلية؟
الأمراض 31‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة hussein14.
الإجابات
1 من 1
الحمى الرثوية rheumatic fever أو الرثية المفصلية الحادة مرض يصيب أجهزة عديدة في جسم الإنسان، وهي من المضاعفات غير المقيحة لالتهاب البلعوم بالمكورات العقدية الحالة للدم زمرة streptococcus hemoliticus A. ويماشي انتشارها انتشار الخمج بالعقديات في المجتمع، وكان قد تراجع حدوثها كثيراً في البلدان الصناعية في الستينات والسبعينات من القرن الماضي، لكن حوادثها عادت في أواخر الثمانينات، أما في الدول النامية فلم يحدث مثل ذلك التراجع وبقي الانتشار على حاله.

السببيات

العقديات الحالة للزمرة β- الدموية hemolytic streptococcus group A هي المسبب المباشر للحمى الرثوية ولكن الآلية غير مفسرة تماماً. وتختلف زمر العقديات في قدرتها على إحداث الحمى الرثوية، إذ إن منها ما لا يحدث الحمى الرثوية في أشخاص ذوي استعداد في حين تؤدي زمر أخرى متزامنة في انتشارها إلى معاودة الإصابة بالحمى الرثوية في الزمرة البشرية ذاتها بنسبة 20 إلى 50% من المصابين بالتهاب البلعوم، حتى إن بعض هذه الزمر استفرد بتواتر أكثر في المصابين بالحمى الرثوية (مثل الأنماط Types,1,3,5,6,18,24). ولكن بما أنه من المتعذر معرفة الزمر في أثناء تشخيص الإصابة بالتهاب البلعوم العقدي لذا يفترض السريريون أن الزمر العقدية A كلها يمكن أن تسبب الحمى الرثوية وتجب بالتالي معالجتها على هذا الأساس.

الوبائيات

ترتبط وبائيات الحمى الرثوية على نحو أساسي بانتشار التهاب البلعوم بالعقديات الأكثر حدوثاً بين 5 إلى 15 سنة من العمر، بالرغم من إمكان حدوثها بأعمار أكبر في المجتمعات المحرومة اجتماعياً والفقيرة، وكذلك حيث يكثر الاكتظاظ السكاني كما هو الأمر في المعسكرات. وتزداد الإصابات في الخريف والشتاء وأول الربيع، بـ 3% من المصابين بالتهاب بلعوم مقيح بالعقديات.

لا يسبب الخمج الجلدي بالعقديات  Aالحمى الرثوية ولكن الإصابة البلعومية أو الجلدية بها قد تسبب التهاب الكبد والكلية الحاد التالي للعقديات. والسبب في هذا الاختلاف غير معروف.

يعتمد خطر الإصابة بالحمى الرثوية في أثناء انتشار الخمج بالمكورات العقدية على عدد المصابين الذين لم يعالجوا، أو عدد المعالجين معالجة ناقصة، كما يعتمد على نوع الزمر المنتشرة، وعلى عوامل خاصة في الإنسان الثوي (المضيف) إذ إن كثيراً من الأطفال هم بالواقع حملة للعقديات A في جهازهم التنفسي العلوي، وهم أقل بكثير إصابة بالحمى الرثوية إضافة إلى أنهم لا ينشرون هذا الخمج لبقية أفراد العائلة أو لرفاقهم في المدرسة.

الإمراض

ما زالت الآلية الإمراضية التي تحدث فيها الحمى الرثوية، غامضة على الرغم من ازدياد المعارف الطبية عن المكورات العقدية وارتكاسات جسم الإنسان تجاهها، وهناك نظريتان تفسران تلك الآلية:

تقول الأولى بوجود تأثير سمي لذيفان خارج خلوي عقدي يصيب أعضاء مستهدفة كالعضلة القلبية والغشاء المفصلي والدماغ. في حين تقول الثانية بوجود ارتكاس مناعي شاذ في الثوي الإنساني المصاب، ويعود سبب العجز عن تأكيد أي من النظريتين إلى عدم وجود نموذج حيواني ملائم للتجربة. والنظرية الثانية هي الأكثر قبولاً وتقول بوجود ارتكاس غير طبيعي عند بعض الأشخاص تجاه مركب غير موضح من المكورات العقدية مؤدياً إلى تشكل أضداد تؤدي للأذية السريرية. ومما يدعم الآلية المناعية للأذيات النسجية وجود زمن يفصل بين الخمج العقدي وتظاهرات المرض السريرية، ومن المعروف أن العقديات A تولد الكثير من المستضدات الجسمية وخارج الخلوية، قادرة على إحداث ارتكاس مناعي إضافة إلى وجود استعداد خاص عند بعض المصابين، كذلك تستند نظرية الارتكاس غير الطبيعي إلى الارتكاس المتصالب بين بروتين العقديات M والأنسجة البشرية. فالبروتين العقدي M هو عنصر الفوعة التي تقاوم البلعمة ويحتوي على تسلسل في بعض الحموض الأمينية يشبه ما هو موجود في بعض الأنسجة الإنسانية، مما يجعل هذه الأنسجة عرضة لارتكاس مناعي شاذ يقع بينها وبين الأضداد التي يصنعها الجسم تجاه البروتين M بحسب اعتقاد أصحاب هذه النظرية.
31‏/5‏/2010 تم النشر بواسطة احمد الشندويلى.
قد يهمك أيضًا
ما هي اعراض مرض القلب؟
ما هى اعراض مرض السكر ؟
متهي اعراض مرض السكري و هل يشفى صاحبه؟
ما هي اعراض ضغط الدم؟
كيف تتخلص من مرض الاكتئاب ؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة