الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو الطاعون الوارد في الحديث الصحيح : ( الطاعون شهادة لكل مسلم )
وقد ورد في الحديث الصحيح  أنه بقية رجز أرسل على بني إسرائيل  وورد فيه " أنه وخز الجن "  

الاسلام 4‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 9
حسن الخاتمة
مشكورة شجرة الدر
كيفك
4‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة د.هشام الجغبير.
2 من 9
من علامات حسن الخاتمة
الموت بالطاعون:

وفيه أحاديث:

- أولا: عن حفصة بنت سيرين : قال لي أنس بن مالك : بم مات يحيى بن أبي عمرة ؟ قلت : بالطاعون ، فقال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الطاعون شهادة لكل مسلم " أخرجه البخاري .

- ثانيا: عن عائشة أنها سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الطاعون ؟ فأخبرها نبي الله صلى الله عليه وسلم : " إنه كان عذابا يبعثه الله على من يشاء ، فجعله الله رحمة للمؤمنين ، فليس من عبد يقع الطاعون فيمكث في بلده صابرا أنه لن يصيبه إلا ما كتب الله له ، إلا كان له مثل أجر الشهيد " أخرجه البخاري .

- ثالثا: قال صلى الله عليه وسلم: ( يأتي الشهداء والمتوفون بالطاعون فيقول أصحاب الطاعون : نحن شهداء ، فيقال: انظروا فإن كانت جراحهم كجراح الشهداء تسيل دما ريح المسك ، فهم شهداء ، فيجدونهم كذلك ) أخرجه الإمام أحمد بسند حسن.
4‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة qatr (Mahmoud Qatr).
3 من 9
عزرا اخى او اختى شجره الدر لا علاقه بين النار والماء فى خلق الجان ارجوا التفكر جيدا
الموضوع سهل ولن امل من هذا السؤال حتى اجد جواب شافى

الإنسان هو المكلف الوحيد في هذا الكون. قال تعالى (إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان)..
أما الجن الذين سمعوا رسول الله صلى الله عليه وسلم وجاء ذكرهم في سورة الجن وفي سورة الأحقاف فهم بشسر جاءوا مستترين خفية، لذا أُطلق عليهم صفة الجن التي تحمل في معناها صفة الاستتار والخفاء.

الجن مخلوق من مخلوقات الله بلا شك، أمّا أنهم من سلالة مخالفة لسلالة البشر فلا أرى دليلا عليه، بل الأدلة تنقضه. أما قوله تعالى (وخلق الجان من مارج من نار)، فالخلق هنا خلق معنوي لا مادي، أي أن طبيعة هؤلاء الناس نارية، فهم عصبيو المزاج. ذلك أن البشر الذين كانوا قبل آدم (ع) كانوا كذلك؛ فبعث الله تعالى سيدنا آدم إليهم.
ولقد خلق الله تعالى الناس جميعا لعبادته، سواء أكانوا جنا أم إنسا، أي سواء أكانوا ساسة أم رعية، كبارا أم صغارا، حكاما أم محكومين
4‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 9
الطاعون هو دابه الارض(( وإذا وقع القول عليهم أخرجنا لهم دابة من الأرض تكلمهم أن الناس كانوا بآياتنا لا يوقنون) ومعنى كلمه تكلمهم اى تطعن والطعن من الطاعون وهو برغوث الفار
المشكله فى تفسير كلمه تكلمهم بكسر الكاف
وهذه الايه من ايات صدق الامام المهدى وقد حدثت كما اخبره الله ورسوله
4‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 9
من علامات حسن الخاتمة
الموت بالطاعون:

وفيه أحاديث:

- أولا: عن حفصة بنت سيرين : قال لي أنس بن مالك : بم مات يحيى بن أبي عمرة ؟ قلت : بالطاعون ، فقال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الطاعون شهادة لكل مسلم " أخرجه البخاري .

- ثانيا: عن عائشة أنها سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الطاعون ؟ فأخبرها نبي الله صلى الله عليه وسلم : " إنه كان عذابا يبعثه الله على من يشاء ، فجعله الله رحمة للمؤمنين ، فليس من عبد يقع الطاعون فيمكث في بلده صابرا أنه لن يصيبه إلا ما كتب الله له ، إلا كان له مثل أجر الشهيد " أخرجه البخاري .

- ثالثا: قال صلى الله عليه وسلم: ( يأتي الشهداء والمتوفون بالطاعون فيقول أصحاب الطاعون : نحن شهداء ، فيقال: انظروا فإن كانت جراحهم كجراح الشهداء تسيل دما ريح المسك ، فهم شهداء ، فيجدونهم كذلك ) أخرجه الإمام أحمد بسند حسن
4‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 9
الطاعون مرض له مسببات يستطيع العلم الان تحديدها
وقد قتل من غير المسلمين اضعاف ما قتل من المسلمين
اختي شجرة الدر انا اعرف ان اجاباتي تغرد خارج السرب وتشذ عن النسق الروحاني العام لاسئلتك والاجوبة التي ترد عليها
ولكن هي وجهة نظر احببت ان اشارك فيها على اسئلتك انت بالذات لاني المس عندك اتزان وموضوعية تجعلك تتقبلين الرأي المخالف
بدون انفعال او عاطفة منفلتة
وتقبلي تحياتي واحترامي
5‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة عرار (عـر ا ر).
7 من 9
وإذا وقع الطاعون ببلد ولست فيه فلا تقدم عليه وإن كنت فيه فلا تخرج منه للخبر المشهور الصحيح في ذلك ، ومرادهم في دخوله ، والخروج منه لغير سبب بل فرارا وإلا لم يحرم ، وجوز بعض العلماء القدوم عليه ، والخروج منه فرارا ، وقالوا : لم ينه عن ذلك مخافة أن يصيبه غير المقدر لكن مخافة الفتنة على الناس لئلا يظنوا أن هلاك القادم بقدومه وسلامة الفار بفراره وأن هذا من نحو النهي عن الطيرة ، والقرب من المجذوم .

وذكره بعضهم إجماعا ولهذا روى أحمد ، والبخاري ومسلم وغيرهم من حديث عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه { إذا سمعتم به بأرض فلا تقدموا عليه ، وإذا وقع بأرض وأنتم بها فلا تخرجوا فرارا منه }
ورووه أيضا من
7
7
7
7
7
7
7
                                         حديث أسامة وفي أوله فقال { رجس أو عذاب عذب به بعض الأمم بقي منه بقية يذهب المرة ويأتي الأخرى } . ولأحمد ، والبخاري من حديث عائشة { إنه عذاب يبعثه الله على من يشاء ، وإن الله جعله رحمة للمؤمنين ليس من أحد يقع الطاعون فيمكث في بلده صابرا محتسبا يعلم أنه لا يصيبه إلا ما كتب الله له إلا كان له مثل أجر شهيد } ولأحمد { لا تفنى أمتي إلا بالطعن ، والطاعون قلنا : فما الطاعون قال غدة كغدة البعير ، والفار منه كالفار من الزحف } وله من حديث أبي موسى { قيل : فما الطاعون قال : وخز أعدائكم من الجن } .

الوخز طعن ليس بنافذ . وله من حديث جابر { الفار منه كالفار من الزحف ، والصابر [ ص: 371 ] فيه كالصابر في الزحف } وروي أيضا من حديث أنس { الطاعون شهادة لكل مسلم } .

ولما وقع الطاعون بالشام قال عمرو بن العاص إنه رجز ، وفي رواية رجس ففروا منه في الشعاب ، والأودية ، فقال شرحبيل بن حسنة ولكنه رحمة ربكم ودعوة نبيكم ووفاة الصالحين فاجتمعوا ولا تتفرقوا عنه ، فقال عمرو صدق ، وبلغ معاذا قول عمرو فلم يصدقه وقال : بل هو شهادة ورحمة ودعوة نبيكم ، اللهم أعط معاذا وأهله نصيبهم من رحمتك . وفي رواية أن أبا عبيدة قام خطيبا فقال أيها الناس إن هذا الوجع رحمة ربكم ، ودعوة نبيكم ، وموت الصالحين قبلكم ، وإن أبا عبيدة يسأل الله تعالى أن يقسم له منه حظه ، وماتا فيه رضي الله عنهما . قال أبو قلابة فعرفت الشهادة وعرفت الرحمة ولم أدر ما دعوة نبيكم حتى { أنبئت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بينما هو ذات ليلة يصلي ; إذ قال في دعائه فحمى إذا ، أو طاعونا فقيل : له فقال : سألت ربي أن لا يهلك أمتي بالسنة فأعطانيها ، وسألته أن لا يسلط عليهم عدوا من غيرهم فأعطانيها وسألته أن لا يلبسهم شيعا ولا يذيق بعضهم بأس بعض فأبى علي أو قال منعت فقلت حمى إذا ، أو طاعونا } . وعن عامر بن قيس أخي أبي موسى الأشعري مرفوعا { اللهم اجعل فناء أمتي قتلا في سبيلك بالطعن ، والطاعون } روى ذلك أحمد .


والله أعلم
6‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة الكتوم.
8 من 9
الطاعون في اللغة - نوع من الوباء قاله صاحب " الصحاح " وهو عند أهل الطب : ورم رديء قتال يخرج معه تلهب شديد مؤلم جدا يتجاوز المقدار في ذلك ويصير ما حوله في الأكثر أسود أو أخضر أو أكمد ويئول أمره إلى التقرح سريعا . وفي الأكثر يحدث في ثلاثة مواضع في الإبط وخلف الأذن والأرنبة وفي اللحوم الرخوة .

وفي أثر عن عائشة أنها قالت للنبي صلى الله عليه وسلم الطعن قد عرفناه فما الطاعون ؟ قال  غدة كغدة البعير يخرج في المراق والإبط  

قال الأطباء إذا وقع الخراج في اللحوم الرخوة والمغابن وخلف الأذن والأرنبة وكان من جنس فاسد سمي طاعونا وسببه دم رديء مائل إلى العفونة والفساد مستحيل إلى جوهر سمي يفسد العضو ويغير ما يليه وربما رشح دما وصديدا ويؤدي إلى القلب كيفية رديئة فيحدث القيء والخفقان والغشي وهذا الاسم وإن كان يعم كل ورم يؤدي إلى القلب كيفية رديئة حتى يصير لذلك قتالا فإنه يختص به الحادث في اللحم الغددي لأنه لرداءته لا يقبله من الأعضاء إلا ما كان أضعف بالطبع وأردؤه ما حدث في الإبط وخلف الأذن لقربهما من الأعضاء التي هي أرأس وأسلمه الأحمر ثم الأصفر . والذي إلى السواد فلا يفلت منه أحد
6‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة orkida2010 (زهرة الأوركيدا).
9 من 9
الله اعلم تحتاج الى بحث اكثر
تحياتي
7‏/2‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما هو المرض الذي أُطْـلِـقَ عليه الموت الأسود.
ماهي المدينة التي لا يدخلها الطاعون ؟
ماهو الطاعون؟؟
ما هو الاسم الذي اطلقه الاطباء على الامراض التاليه (الكوليرا الجدري التيفوس الطاعون الحمى الصفراء الحمى) ؟
هل من طريقه لمعالجه مرض الطاعون؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة