الرئيسية > السؤال
السؤال
{أيحسب الإنسان أن لن نجمع عظامه بلى قادرين على أن نسوي بنانه}
قال تعالى في سورة القيامة : {أيحسب الإنسان أن لن نجمع عظامه بلى قادرين على أن نسوي بنانه}
فما هو البنان ؟ ولم اختاره الله تعالى دالاً على عظيم خلقه؟ وما هو الإعجاز فيه ؟
الإعجاز العلمي | التفسير | القرآن 25‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة مجنون الزقازيق.
الإجابات
1 من 6
البنان هـي  نهاية الإصبع...

اختارها الله ليــلفـتــنــا إلى عظيم قدرته  و سرا ًعجيباً الذي اودعه في أطراف الأصابع  ( بالبصمة) ...

والإعجـــاز فيه أن العلم توصل إلى سر البصمة في ق19  وبين أن البصمة تتكون من خطوط بارزة في بشرة الجلد تجاورها منخفضات وتعلو الخطوط البارزة فتحات المسام العرقية تتمادى هذه الخطوط وتتلوى  وتتفرع عنها فروع لتأخذ  في النهاية وفي كل شخص شكلا مميزا  وأنه نه لا يمكن للبصمة أن تتطابق وتتماثل في شخصين في العالم  حتى في التوائم المتماثلة التي أصلها من بويضة .. ويمكن أن تتقارب بصمتان في الشكل تقاربا ملحوظا ولكنهما لا تتطابقان أبدا.
25‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة عبد المغني الإدريسي (عبد المغني الإدريسي).
2 من 6
أيحسب الإنسان أن لن نجمع عظامه بلى قادرين على أن نسوي بنانه}
فما هو البنان ؟ ولم اختاره الله تعالى دالاً على عظيم خلقه؟ وما هو الإعجاز فيه ؟ (السورة :القيامة - نوع السؤال : منوع )
25‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة زمرده الجمال.
3 من 6
البنان هو الإصبع .. وفيه عظيم خلق الله تعالى في تلك البصمة .. وفيه الإعجاز في أن البصمة تختلف من كل شخص لآخر لا تتكرر وذلك مما لم يكن معلوما في الأجيال السابقة فهو من الإعجاز القرآني.
25‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة hala.2007.
4 من 6
اكتشف العلماء مؤخرا جدا ان البنان وهو طرف اصبع الابهام يحتوي على عظام صغيرة جدا وكثيرا جدا
فإذا كان الله تعالى قادرا على ان يجمع هذه العظام الصغيرة جدا فهو سبحانه أقدر على جمع بقية العظام فقال مستشهدا بالبنان {أيحسب الإنسان أن لن نجمع عظامه بلى قادرين على أن نسوي بنانه}
والله أعلم
25‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة أبو دحوم.
5 من 6
بنانه هو اصبع الابهام من يد الانسان وقد خصه في الذكر لما يتميز به هذا الاصبع من بصمه تختلف من انسان الى اخر .. وان الله قادر ان يعيد كل انسان الى ما كان عليه حتى هذه الخطوط الموجوده في هذا الاصبع والتي تختلف بانحناءاتها وتعريجاتها من انسان الى اخر
25‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 6
أي: الأصابع، أو أطرافها؛ لأجل أنهم بها يقاتلون؛ فإنه لا ظهور على العدوِّ إلا بضرب بنانه. والمراد بها في قوله تعالى:

﴿ بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَنْ نُسَوِّيَ بَنَانَهُ ﴾(القيامة: 4)

أطراف الأصابع. وهذه الآية الكريمة من أقوى الأدلة على جمع أجزاء الإنسان المتفرقة، وأبلغ دليل في تصوير القدرة الإلهية على ذلك؛ إذ تؤكد عملية جمع العظام، بما هو أرقى من مجرد جمعها، وهو تسوية البنان، وتركيبه في موضعه كما كان، وهي كناية عن إعادة التكوين الإنساني بأدق ما فيه، وإكماله بحيث لا تضيع منه بنان، ولا تختل عن مكانها؛ بل تُسوَّى تسويةً كاملة، مهما صغُرت ودقَّت! وبهذا يُعلَم سرُّ تخصيص لفظ { البنان} بالذكر- هنا- دون غيره.

وقد كشفت العلوم الحديثة عن هذا السر؛ إذ تبين أن البشرية بأسرها، قد ميَّز الله العليم القادر بين جميع أفرادها بميزة، لا يمكن أن يشترك فيها اثنان منهم، حتى الأب مع ابنه، تلك الميزة هي اختلاف البنان، تلك الخطوط الدقيقة في أنامل كل إنسان. فثبت بذلك أن أصابع الإنسان هي التي تحدد شخصيته، وأن بصمات الأصابع هي الوسيلة الوحيدة لتحقيق هذه الشخصية، ونشأ عن ذلك علم، سمِّي:{ علم تحقيق الشخصيَّة }.

فإذا كان الأمر كذلك، وقد أخبر تعالى أنه قادر على جمع عظام الإنسان وإعادة بنان كل فرد بهيئته وشكله وصورته، فكيف يستبعد الجاحد على من هذه قدرته، إعادته إلى الحياة مرة أخرى ؟

وبالتالي فالآية نصٌّ صريحٌ في جمع الأجزاء المتفرقة، حتى أصغر وأدق جزء منها، ودليلٌ على أن بدن الإنسان يتفرق، ولا ينعدم.

وهكذا نرى أن قوله تعالى:﴿ أَنْ نُسَوِّيَ بَنَانَهُ ﴾يدل على معنى، لم يكشف العلم سره، إلا بعد نزول القرآن بأكثر من ألف وأربعمائة سنة، حينما عرف أن لكل بنان بصمة خاصة، تختلف فيها اتجاهات خطوطها اختلافًا واضحًا بين فرد وآخر. وصدق رب العزة حين قال:

﴿ سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ﴾(فصلت: 53)
25‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة alkhalid2002 (Khalid AL HABABI).
قد يهمك أيضًا
ما هو سر المعجزة في الآية " بلى قادرين على ان نسوي بنانه " ؟
ما هو الإعجاز القرآني في قوله تعالى (بلى قادرين على أن نسوي بنانه)؟
ما هو الإعجاز القرآني في قوله تعالى (بلى قادرين على أن نسوي بنانه)؟
ما الاعجاز العلمي في قوله تعالى بلى قادرين على ان نسوي بنانه ؟
مشكلتنا لما نجد شغل هيك نسوي !
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة