الرئيسية > السؤال
السؤال
"للشيعه :ثلاث أيات من كتاب الله ادعوكم لتدبرها ؟"
لم اتي لكم بكلام الشيخ عبد الوهاب ولا ابن تيميه اتيت لكم بأيات من كتاب الله

1_ قال تعالى (  يولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وسخر الشمس والقمر كل يجري لأجل مسمى ذلكم الله ربكم له الملك والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير ( 13 ) إن تدعوهم لا يسمعوا دعاءكم ولو سمعوا ما استجابوا لكم ويوم القيامة يكفرون بشرككم ولا ينبئك مثل خبير ( 14 ) ) .

( والذين تدعون من دونه ما يملكون من قطمير )
من هم الذين من دون الله عز وجل ؟اليس هم الانبياء والرسول والرسول صلى الله عليه وسلم وعلي والحسن والحسين

(إن تدعوهم لا يسمعوا دعاءكم ولو سمعوا ما استجابوا لكم ويوم القيامة يكفرون بشرككم )
في هذه الايه ربط الله عز وجل الدعاء بالشرك <<


2_ قال تعالى ( ويعبدون من دون الله ما لا يضرهم ولا ينفعهم ويقولون هؤلاء شفعاؤنا عند الله قل أتنبئون الله بما لا يعلم في السماوات ولا في الأرض سبحانه وتعالى عما يشركون )

3_قال تعالى ( أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ ۚ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَىٰ إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ ﴿٣﴾
Google إجابات | الأديان والمعتقدات | الإسلام | القرآن الكريم 10‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (استغفر الله).
الإجابات
1 من 8
جزاك الله خير وهل من شيعي يتعظ نقول لعل وعساء
10‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة الحركة بركة (ابوجراح الجابريه).
2 من 8
جزاك الله خيراً


عقول الشيعة مستأجرة

يطبقون ما يملى عليهم حتى ولو خالف القرآن !
10‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة IBRA4455 (إبرا ابوالهيثم).
3 من 8
الفطرة الإنسانية السليمة حين تنطق ـ خاصة في حالات الاضطرار ـ فإنّما تعبّر عن حقيقة من حقائق الدين الإلهي. والدين مرتكز على فطرة الله التي فطر الناس عليها. يتجاوب معها ويُغذّيها ويُشبِع حاجاتها الوجودية.. كما قال الله عزّوجلّ في كتابه المجيد: فأقِمْ وجهَكَ للدينِ حنيفاً فِطرةَ اللهِ التي فَطَر الناسَ عليها، لا تَبديلَ لخَلْق الله، ذلك الدينُ القَيِّم ولكنّ أكثرَ الناسِ لا يَعلَمون ».
والفطرة السليمة المعافاة تلجأ من عمقها إلى الله بالدعاء والطلب والاستمداد. وينكشف هذا للناس ـ فيما ينكشف ـ في لحظات الشدائد الشديدة والأزمات المستحكمة والمخاطِر المُحدِقة.. حين يتضرّعون وينقطعون ويتوحّد همُّهم في همٍّ واحد. وفي القرآن الكريم عديد من الآيات النورانية التي تصوّر هذا المعنى وتذكّرنا به، من مثل: وإذا غَشيَهُم مَوجٌ كالظُّلَلِ دَعَوُا اللهَ مخلصينَ له الدِّين... ، وإذا مَسَّ الناسَ ضُرٌّ دَعَوا ربَّهُم مُنِيبينَ إليه... ، وما بِكُم مِن نعمةٍ فمِنَ الله، ثمّ إذا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فإليه تَجأرون .
والإنسان ـ في لحظاته العصيبة وحالاته المُطبِقة ـ يعرف بفطرته أنّ مخاطبة الله تعالى والطلب منه من خلال وجاهة أعزّائه وأحبّائه المقرّبين.. هو خير سبيل لبلوغ النجاة والفوز بالمراد؛ ذلك أنّ دعاء هؤلاء الأولياء المقرّبين لدى الحضرة الإلهية المقدّسة ممّا لا يُرَدّ ولا يُؤخّر.. إذا قارَنَ الحكمة والحاجة، خاصةً في حالات إخلاص الإنسان وتوجّهه الصادق المضطرّ.
ونحن في حياتنا اليومية نمارس مثل هذا فعلاً؛ فإذا كانت لنا حاجة عند رجل كبير في مقامه أو منصبه لجأنا ـ من أجل قضاء حاجتنا ـ إلى شخص عزيز عليه وأثيرٍ لديه.. نوسّطه ليكلّم صاحب المقام ونشفّعه في حاجتنا.. خاصةً إذا كان هذا الوسيط ممّن لا تُردّ له كلمة ولا يُرفَض له طلب.
والأنبياء والأئمة المعصومون والأولياء عليهم السّلام.. هم أصحاب وجاهة عند الله، ولهم عنده وجهٌ محبوب ومقبول. وقد جعلهم الله وسيلةً لخلقه يقصدونه من خلالهم بالطاعة والدعاء والطلب والاستشفاع، وهو ما أمرنا الله سبحانه بالعمل به ومزاولته، في قوله تعالى: وابتَغُوا إليه الوسيلة .
وقد علَّمنا قرآنُ الله العظيم أن ربَّنا سبحانه جعل استغفار الرسول صلّى الله عليه وآله لظالمي أنفُسِهم طريقاً إلى توبة الله عليهم، وهو التوّاب الرحيم ( سورة النساء 64 ). وجَعَل ما يُنفَق عنده من الخيرات وصلاة الرسول قُربةً للمُنفِقين يتفضّل الله بها عليهم بأنْ يُدخِلَهم في رحمته ( سورة التوبة 99 )، كما جَعَل صلاةَ الرسول ودعاءه سَكَناً وطمأنينةً وأمناً لمن يدعو لهم ويصلّي عليهم ( سورة التوبة 103 ). وتلك من آيات الله التي نطق بها القرآن الكريم في مواضع عديدة من سوره المباركة.
من هنا كان التوسّل بالأنبياء والأوصياء عليهم السّلام مفهوماً قرآنياً أصيلاً، إضافةً إلى كونه مظهراً من مظاهر الفطرة النقيّة التي ركزها الله في أعماق الكائن البشري.
ومن هنا أيضاً كانت الاستغاثة بأحبّاء الله وأودّائه المقرّبين إليه حقيقةً هي من الإيمان في العمق، ومن عقيدة التوحيد في المتن.
وقُل مِثلَ هذا عن الاستشفاع بالنبيّ والأئمّة وصالحي المؤمنين.. فإنّ لكلٍّ منهم شفاعةً عظيمة وكلمة مقبولة عند الله عزّوجلّ.

وفي صحيح البخاري ورد حديث الأعمى وكيف أن الرسول( ص )  علمه كيفية الدعاء والأستشفاع به (ص ) في حياته ومماته
10‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة حمودي وعبودي (حمودي وعبودي).
4 من 8
الله المستعاااان
نقيت خير خلق الله كلهم و ضربت بهم مثلا لعالم الدون ( الله يدنيك من عدوك )
دون الله هو الدون و الدون ما دنا فتركت كل دنيء و جعلت كيدك ينال اسما خلق الله كلهم  !!!!!!!!!1 و لو تسنى لك الكفر بالله لاغاضة الشيعة لكفرت به من جهلك و عماك
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم لمن دفن و مات انه لاسمع منكم و ابصر
الم تعلم ان الذي ياتي الى ايات الله التي جعلها في المشركين فيجعلها في عباده المؤمنين هو من الخوارج
قبحك الله.
جننتمونا سممتم انديتنا و مجالسنا بظلامكم كلما تقدمنا للامام خطوة اعدتمونا الى الوراء قرونا اخرجونا من كهفكم و ارحمونا من باسكم
10‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة البحَار (Green verdant).
5 من 8
الذين في قلوبهم زيغ يتبعون ما تشابه منه ... اكمل الاية .... ابتغاء الفتنة و ابتغاء تاويله

لا تنس ان اهل الجنان ( و اتوا به متشابها ) و ان اللغة العربية هي كلام و طعام اهل الجنة

ان الذي لا يولد له ذرية في الفكر بتركه للتامل و التدبر يقال عن النقاش معه نقاش عقيم
و اذا كان التامل و التدبر في القرءان باطل عندكم فما معنى ( رب مبلغ اوعى من سامع ) اليس دليل على الاجتهاد و الافاضة على من لا يعلم بما تعلمه اليس للاستلهام عندكم نصيب.
10‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة البحَار (Green verdant).
6 من 8
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلا اله مون والاه
وبعد
ولو الجواب على "عبودي وحمودي" و"البحار"متأخر لكن قول الحق واجب شرعي.
اذا كان دليلك على الفطرة السليمة في استخدام شفعاء لطلب الحاجات من الله كما الحال مع اصحاب المناصب.
اقول لك مع الاسف انت عربي ولم تعرف صفات الله جيدا بل ساويته بالبشر من حيث التصرف والعمل فكيف بغير العرب من المسلمين والكفار.
السؤال  هو لماذا نستخدم شفعاء عند اهل المناصب؟
الجواب  نستخدم الشفعاء لثلاثة اسباب لا غير وهن التالي:
الاول  تريد ان تحصل على ما ليس لك به حق و بذلك سيسمح لك صاحب المنصب ظلما منه
الثاني  تريد ان تأخذ حقك وتعلم صاحب المنصب لا يعطيك اياه الا لجاه احد الاعزاء او المؤثرين عليه
الثالث  تريد حقك وصاحب المنصب غير منتبه لذلك
كل هذه الحالات مناقضة لصفات الله فكيف تسوبين الفطرة السلمة التي فطر الله الانسان عليها وهي ميل النسان اللا ارادي بالتوجه الى الله ما لم تشوه هذه الفطر عند الشخص بعقائد وافكار فاسدة  مع التصرفات البشرية الغير مثالية
الطلب من الله سبحانه وتعالى مباشر خيث الله جل جلاله لا يحتاج الى وسطاء وذلك لأنتفاء الحاجة اليهم .
ودليلك الثاني وهو  ان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم لما قال " والذي نفسي بيده ، ما أنت بأسمع لما أقول منهم ، ولكنهم لا يقدرون أن يجيبوا "  وانا اقول لك انهم يسمعون والله اعلم وذلك كما قال علماءنا الاجلاء عن
ما ثبت في الصحيحين  أنه صلى الله عليه وسلم كان يأمر بالسلام على أهل القبور فيقول : " قولوا السلام عليكم دار قوم مؤمنين ، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون".الحديث.
قالوا : فهذا خطاب لهم ، وإنما يخاطب من يسمع، إلى غير ذلك .
لكن هذان الحديثان كلاهما يردان عليك وهو انهم لا يقدمون لانفسهم ولا لك خيرا ولا شرا ولا قادرين على الاستشفاع لك ولا لغيرك.
اما  دليلك بأستغفار الرسول صلى الله عليه وسلم
اقول لك هذا الاستغفار في حياة الرسول وليس بعد وفاته
ولو فرضنا جدلا تماشيا معك اقول فأستغفار الرسول صلى الله عليه وسلم للمنافقين  "ظاهرهم مسلمين" لم ينفعهم  فكيف ينفعهم بعد وفاته ((استغفر لهم أو لا تستغفر لهم إن تستغفر لهم سبعين مرة فلن يغفر الله لهم ذلك بأنهم كفروا بالله ورسوله والله لا يهدي القوم الفاسقين))
ونلاحظ هنا ان الله نعتهم بالكفر علما ان ظاهرهم مسلمين وبذلك اقول لك يمكن ان يكون رجلظاهره مسلم لاكنه كافر وذلك بأرتكابه ناقض من نواق الاسلام ومنها الشرك بالله بدعاء الاموات والتوسل بهم ليعطوكم حاجاتكم او لستشفعوا لكم لان هناك نوعان من الناس بالتوجه الى اهل القبور كما اعلم . لكن النوعان كفر مخرج من المله لان الطلب من الميت ليعطيت ما تطلبه فبذلك جعلته ندا لله , وإذا كانت النيه شفيع فبذلك اتقصت من قدر الله وقدرته واعطيت لبشر ما لم يعطيه الله وبهذا اعتداء على حرمات الله.
6‏/4‏/2013 تم النشر بواسطة الجبوري-العراقي.
7 من 8
الله يهديهم للحق
22‏/10‏/2013 تم النشر بواسطة hichem هشام.
8 من 8
الاستشفاع جائز وموضوع وحلال ؟ يوسف شفع الى ابيه باعطائه قميصه الى يعقوب وشفيت عيناه ؟

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
2‏/11‏/2013 تم النشر بواسطة اتحدى اكابركم.
قد يهمك أيضًا
سؤال للشيعه
سؤال للشيعه!
هل للشيعه؟
للشيعه: نحن السُنه سنُجاهد لتحرير إيران من قبضة الخميني فهل أنتم ذاهبون؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة