الرئيسية > السؤال
السؤال
لماذا اغتيل الزعيم العراقي عبدالكريم قاسم ؟؟؟
علماً ان الزعيم العراقي عبدالكريم قاسم هواحد الضباط الكبار الذين دخلوا فلسطين محررين عندما اندلعت الحرب العربية الاسرائيلية
وبعدها بسنوات جاء حزب البعث ليقضي على الضباط الاحرار ومنهم عبدالكريم قاسم الذي انهى الملكية بالجمهورية
عميل خائن جبان 9‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة محمد الحلاوي.
الإجابات
1 من 13
9‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 13
الزعيم المرحوم عبد الكريم قاسم كان شخصا بسيطاً ،
وقد احبه الشعب لبساطته وكان متسامحاً ،
وقد نبهه الكثير ان لا يأمن بالبعثيين الذين حوله ،
لكنه رحمه الله عفى عن الكثير من الذين اساءو له بمقولته الشهيرة ( عفى الله عمّا سلف )
لم يكن متعصباً لمذهب او قومية او عرق الكل عنه سواسية ،
لكن هذا لا يعجب ( القومجية ) البعثيين الذين لم يجني البلد من وراء تعصبهم سوى البلاء .

رحم الله ابو العراقيين وابو الفقراء الزعيم عبدالكريم قاسم .
9‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة عطر التفاح.
3 من 13
لانه بدأ يبني العراق على اسس وطنية وليس قومية كماهو سائد في تلك الفترة وهو اتجاه لايفهمه الجيران القوميون المتعصبون جماعة عبالناصر واشباهه .
11‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة نوال السيّاب.
4 من 13
الجزاء من جنس العمل
1-هو اول من سن القتل لتغيير الحكم في العراق الحديث وما استثنى من ذلك النساء والاطفال
2-هو اول من سن التعامل مع المواطنين على اسس طائفيه
3- هو اول من سحل الناس بالشوارع بعد قتلهم والتمثيل بجثثهم كما حدث في الموصل
4-هو اول من منح الجنسيه العراقيه للغرباء المندسين في المجتمع العراقي الاصيل وعشائره
5-هو اول من غير التركيبه السكانيه لبغداد ببناءه للمدن السكنيه وتوطين غير العراقيين --في الثورة والشعله والحريه--من الذين منحهم الجنسيه ويدينون بالفضل له  بذلك
6-هو اول من قضى على اكثر انظمة الحكم ديمقراطية في المنطقه كلها رغم النفوذ الانكليز عليها
7-هو موالي لمرجعية الحكيم ومقرب للحزب الشيوعي والاثنان لا يفترقان في حبه
8-هو اول من انشأ ميليشيات مسلحه على اسس حزبية وطائفيه من الرجال والنساء سماها --بالمقاومه الشعبيه--
9-اما قضية صدامه بالقوميين فهو بدأعندما غدر بهم واعتقل شريكه في الحكم عبد السلام عارف على اسس طائفيه في 4-11-1958 وطرده من الجيش وحكم عليه بالاعدام
13‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة محب الزرقاوي (Saad Altmeme).
5 من 13
لقد كان النظام الجمهوري شؤما على العراق ومازال وياريت على ايام الملوكية والله يرحم العائلة المالكة
15‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة جاسم العراقي.
6 من 13
عزيزي انا احب القائد عبدالكريم قاسم ولكن القاتل يقتل ولو بعد حين
يعني مثل ما قتل العائلة المالكة بوحشية اعدم بوحشية ..
15‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة الملك الشكاكي (صقر الرافدين).
7 من 13
حزب البعث ليس حزبا قوميا كما يعتقد الكثيرين بما فيهم اكثر اعضاءه . حزب البعث هو حزب ستاليني بنسخة عربية . وقد نمت الحاجة الى حزب مثل هذا في الدول العربية عامة في الخمسينات بعد بروز جمال عبدالناصر كزعيم قومي للامة العربية . فقومية عبد الناصر كانت عربية صرفة . ولكن دولا مثل العراق وسوريا مكونة اصلا من عدة قوميات كبيرة . مثل الاكراد والشيعة في العراق والعلويين والاكراد والمسيحيين والدروز في سوريا طبعا مع المكون السني الاساسي في الدولتين . وخاصة ان الشيعة يتجهون دائما نحو البوصلة الايرانية . وايران في ذلك الوقت حليف اساسي للغرب . فارادوا حزبا يسمو فوق الفروق العرقية والطائفية وبكون اشتراكي النهج للحصول على دعم الكتلة الاشتراكية في وجه الاندفاع الامريكي في الخمسينات داعما لاسرائيل ومتحالفا مع ايران وتركيا وليخوض مع الكتلة الاشتراكية الحرب الباردة ولكن ليس الى درجة الشيوعية .
وهنا خرج حزب البعث الى الوجود . وكان الاستيلاء على السلطة هو بالنهج الشيوعي المعروف بالدفع The Push . وهو التعامل بقسوة شديدة مع الجكام الموجودين ودون مفاهمة او القاء في السجون وما الى ذلك . بل يعدموا فورا وبدون مجاكمة او محاكمة صورية اي بمعنى ان الشعب اتخذ قراره وقرر القضاء فورا على اعدائه لان الشيوعيين والاشتراكيين هم من الشعب والى الشعب . وكان عبد الكريم قاسم هو في هذه الحالة عدو الشعب والبعثيين هم الشعب المنتفض على الظلم الذي لم يكن موجودا سوى في رؤوسهم فقط . وهم الذين اثبتوا بعد ذلك انهم الظلم نفسه مجسدا .
18‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة Curious.
8 من 13
من قتل يقتل
اجرم بحق الملك بدون ذنب فدفع الثمن بعد سنوا
اما الاخ الذي يتكلم عن المسامحة فهي ليست لناس دون الاخرين
8‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة tak88.
9 من 13
احب ان اقول كلمة قبل كل شيء مع احترامي لشخص عبد الكريم قاسم وبساطته وما الى ذلك ومن يدافع عنه ، فان عبد الكريم قاسم وبصراحة اقولها قد قلب حياة العراقيين رأسا على عقب وحولها الى جحيم منذ انقلابه الدموي في يوم 14 تموز المشؤوم واقولها بكل صراحة المشؤوم، الذي انهى الملكية في العراق بشكل وحشي ، واودى بحياة الملك الشاب الشهيد فيصل الثاني (رحمه الله) والعائلة المالكة بأنقضاضة واحدة ، وقد لامته اخته لوما شديد على فعلتهم الشنيعة لقتلهم الملك الشاب فيصل الثاني ، لهذا كان يوم 14 تموز الدموي هو بداية لمأساة الشعب العراقي والتي نعانيها ليومنا هذا ، ولو كنا لازلنا على ذمة الملك الشهيد فيصل الثاني (رحمه الله) لما عاش الشعب العراقي هذه المأساة ليومنا هذا ، وما حصل لجزاري 14 تموز الدموي هو عقاب لرب العالمين (عز وجل) و و(حوبة الملك الشهيد) الذي لطالما احبه الشعب العراقي وبكاه ولازال يبكيه ليومنا هذا وتمنى لو انه لازال على ايامه ، واحب ان اجيب السيد محمد الحلاوي مع احترامي لك ولدفاعك عن عبد الكريم قاسم اسمح لي ان اقول لك بأن عبد الكريم قاسم كان المقدمة لتحطيم العراق وشعب العراق عندما ارتكب خطيئته الكبرى لقتله العائلة الهاشمية المالكة وتسقيطه للملكية ، وكان قد اقسم مع شريكه في الجريمة عبد السلام عارف والجزار عبد الستار العبوسي على حماية العراق وملك العراق لكنهم غدروا بهم وقتلوهم ، هم لم يقتلوا العائلة المالكة فحسب بل قتلونا نحن ايضا معها وللاسف الشديد ، لم يكن عبد الكريم قاسم بسيطا بل كان حتى الملك الشاب فيصل الثاني بسيطا ومحبا لشعبه الذي لازال يبكيه ليومنا هذا ، وكلمة اخيرة احب ان اقولها ان ما حصل لعبد الكريم قاسم عندما قضي عليه هو عقاب من رب العالمين (عز وجل ) اضافة الى ما حصل لعبد السلام عارف وجزار العائلة المالكية عبد الستار العبوسي (لعنة الله عليه) هو حوبة الملك الشهيد فيصل الثاني (الف رحمه ونور عليه) ، وكلمة للحلاوي لا داعي لاتهام حزب البعث ان كنت عروبيا لانه حزبا يناصر عروبتك لو كنت حقا عربيا
31‏/8‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
10 من 13
بعدما عفا الرئيس الراحل عبد الكريم قاسم عن السجناء الذين حاولوا اختياله من البعثية ومنهم صدام والذي هرب بعدها إلى مصر ثم عاد ليغدر بعبد الكريم قاسم الذي عفا عن صدام، سبحان الله أي غدر أكثر من هذا
7‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة صبحة.
11 من 13
ماذا حدث فجر 14 تموز الأسود 1958
عدي حاتم عكار
   ملك شاب لم يبلغ عامه الثالث والعشرون اسمه فيصل الثاني  عاش  يتيما بعد ان قتل ابوه الملك غازي عام 1939في حاث السياره الشهير وهو في عامه الرابع  ثم تليه امه التي وافتها المنيه ولم يزل طفلا يلهو الملك الوحيد الذي ولد في بغداد في 2 مايس 1935 حيث ان والده غازي ولد في الحجاز وكذا جده الملك فيصل الاول
    يغفو ليلته هانئا ليله 14 تموز تداعبه احلام الشباب  على ان يصحو باكرا لانه على موعد سفر للقاء خطيبته في اسطنبول الاميره فاضله سليله السلطان عبد الحميد لاتمام مراسيم الزواج
   وفي الجانب الاخر كانت هناك تتآمر قوى شريرة يغذيها عرابها الفاشل المهزوم جمال عبد الناصر وينفذها شرذمه من ضباط اقسموا بالولاء للملك والوطن فحنثو بقسمهم شرذمه  من عوام الناس ولولا فسحه الحريه ودوله القانون التي يحميها الملك نفسه لم يكن ايا منهم ضابطا او حتى عريفا ولكان مصيرهم اما بائعي خضره في الميدان او بائعي سمك على ضفاف دجله هؤلاء يقودهم الفاشل المعقد عبد الكريم قاسم  الملقب ابو جنيه ومعه شله من المجانين امثال الاخوه ال عارف واحمد حسن البكر ورفعت الحاج سري مؤسس فيما عرف بالضباط الاحرار وملازم مقهور حاقد اسمه عبد الستار سبع العبوسي والذي لعب دور الشمر في هذه المؤامره يصحو الملك الشاب فجر 14 تموز 1958 على اصوات الهاونات والرصاص بدل الزغاريد التي كان ينتظرها لاتمام زفافه
    ويسمع من المذياع صوت عبد السلام عارف يدعوا الناس لمؤازرة الثوره وقتل العائله المالكه ومعهم نوري السعيد نوري السعيد والذي اسس مع نسيبه جعفر العسكري الجيش العراقي ليكون بحق الاب الروحي للجيش والذي رفض ان يكون قاده الجيش من خارج العراق كما فعل بالاردن عندما كان كلوب باشا هو القائد الفعلي للجيش لولاه لكنت يا عبد السلام  عارف تبيع السمك او تجر عربه  تبيع الطابوق شان اهل مدينتك الفلوجه وقتها وانت يا عبد الكريم قاسم لكنت معلما في الشاميه نسيا منسيا او ربما تبيع اقفاص الجريد  في الصويره
      يأمر الملك الشاب الحرس الملكي بعدم الرد على اطلاق النار فهو لا يريد اراقه للدماء  ويطلب من العائله( جدته الملكه نفيسه  وخاله الامير عبد الاله  وزوجه خاله الاميره هيام  وخالته  الاميره عابديه وخادمتهم وطباخهم التركي بالخروج والاستسلام بهدوء ويرفع الرايه البضاء بيد والقران باليد الاخرى مستسلما الا ان المريض الملازم عبد الستار سبع العبوسي يطلق النار عليه في ساحه قصر الرحاب وعلى العائله المالكه لتفيض ارواحهم الطاهره البريئه الى الله (عز وجل)
   ثم يرمي بحثثهم  بأمر من عبد السلام عارف الى رعاع بغداد ليحرقوها ويسحلوها ويقطعوا اوصالها في مشهد يحاكي ما حدث في يوم 10 محرم للحسين ع وعائلته وكذا يفعل في اليوم الثاني بنوري السعيد وهو شيخ بلغ السبعين من عمره ليقتل على يد وصفي طاهر مرافقه الاقدم والذي انتشله نوري السعيد من الحضيض حيث رفض طلبه في التحاق بالكليه العسكريه لانه لا اصل ولا فصل له فيزكيه نوري السعيد بنفسه  ليربيه ويجعله ضابطا في الجيش ومرافقا له فكان جزاء الاحسان الغدر في مشهد يحاكي ما فعله عبد الرحمن بن ملجم مع علي بن ابي طالب( عليه السلام)  
     سيدي جلاله الملك وسيدي نوري السعيد رحمه الله عليكما في هذا اليوم اتعلمان مصير القتلة والمتآمرين  جمال عبد الناصر مات مهزوما مغموما منكسرا بعد أن هزم هو وفكره  المريض عام 1967 على يد اصغر  دويلة عرفها التاريخ اسمها إسرائيل .
    عبد الكريم قاسم تعرض للاغتيال عام 1959 بإيعاز من عبد الناصر نفسه  ثم يقتل في دار الإذاعة العراقية يوم 9 شباط 1963 على يد احمد حسن البكر وعبد السلام عارف شريكيه في يوم 14 تموز وتحرق جثته ويصب عليها الاسمنت وترمى في قعر نهر دجله
    عبد السلام عارف يقتل محترقا في طائرته فوق البصرة وتتناثر أشلاءه فوقها بالجو كما دعا للتمثيل بجثثكم الطواهر احترقت جثته وتقطعت اوصالها بفعل الله او بفعل البشر الامر سيان  المهم انه الانتقام العادل ،  واخيه عبد الرحمن عارف عاش منكسرا مزويا بعد انقلاب 1968 الذي خلعه من الحكم وليقضي اخر ايام حياته مستجديا العطف والعلاج والمأوى من أبناء عمك الملك عبد الله في الأردن وهذا هو قمة الإذلال  اما احمد حسن البكر وشله البعث والشيوعيين فقد سلط الله عليهم من قتلهم وشردهم واخفى معالمهم اعداما واغتيالا  رجل اسمه صدام حسين وعبد الستار العبوسي شمر يوم 14 تموز مات منتحرا بعد ان كان طيفك يزوره يوميا  ويقول له ماذا فعلت لتقتلني وتحرمني شبابي, عاش فاجرا قاتلا ومات كافرا .
    اما رئيس ما عرف بالضباط الاحرار رفعت الحاج سري هو وشله من هؤلاء الضباط قضوا اعداما وقتلا على يد قاده الثورة  ،  اما انت سيدي نوري السعيد كن سعيدا في قبرك قاتلك وصفي طاهر والذي لم يكن طاهرا  قتل في مؤامرة لاتستحق الذكر شانها شان صاحبها ليموت نسيا منسيا ويبقى ذكرك العطر خالدا مدى الدهر ولا ادري
    ماهو ذنبك لتقتل لربما لان ماضيك لم يكن على مايرام ولكن كيف وانت احد قاده الثورة العربية عام 1916 او ربما اكتشفوا ان لديك فسادا ماليا وكيف ذاك ووزير ماليتك يخصم من راتب احد وزرائك مبلغ عشره دنانير لاستئجاره سياره من بيروت الى دمشق ولم يكن مقررا في رحله زيارته الذهاب الى دمشق فيخصم ثمن اجره السياره من راتبه رغم انها زياره دوله
    وانت الذي وقفت في البرلمان العراقي ضد زياده مخصصات ضيافه للقصر بحجه الحرب العالميه وان الشعب العراقي احق بها  ولم تكن تتجاوز غير 10 كيلو رز عنبر شاميه و  خمسه كيلو لحم وكيلوين عدس
ام ذنبك انك اوجدت دوله العراق من العدم ولم تفرط بشبر واحد وبحنكتك اهديت اقليم الموصل الذي كان يضم وقتها كل كردستان وكركوك وتنتزعه للعراق وليكون فيما بعد ثروه العراق الحقيقيه وكنزه  حيث انتج اول برميل نفط هناك
ام انك امي جاهل لا تعرف التخطيط ولكن كيف وانت من انشا مجلس الاعمار بمعيه افضل خبراء العالم والذي لحد الان لانستطيع ان نشق قناه  او حتى نبلط طريق الا بالعوده الى مخطاطاته انشاته بعد اول طفره نفطيه ليتبجح فيما بعد قتلتك بانجازاته التي كانت امواله ومخطاطته جاهزه فنسبوها لانفسهم  
   ولكن الشئ الذي سينغص عليك في قبرك ان ورثه  منصبك المحبب منصب رئيس الوزراء انتهى الى اشخاص اميون جهله فاسدين عملاء امثال عبد الكريم قاسم و صدام حسين وعلاوي والمالكي.  
   اما شعب بغداد فقد سلط الله عليهم غلام ثقيف وليته كان مثله فعلى الاقل غلام ثقيف كنا نعرف اصله وفصله الحجاج بن يوسف الثقفي اما هذا فهو  رجل جاء من ارياف تكريت امضى امر الله فيهم قتلا وتجويعا وتشريدا ليعيشوا مشردين لاارض تاويهم  ولا سماء تلتقطهم عاش هذا الرجل يسومهم سوء العذاب ثلاثه وعشرين سنه
     سيدي جلاله الملك  بعدد سني عمرك القصير وقصر الرحاب الذي اغتلت فيه أصبح قصر النهاية الرهيب الذي قتل وعذب فيه معظم المتامرين فهل علمتم  صنع الله فيهم . رحمه الله على ارواحكم الطاهره والخزي والعار لقتلتكم وعذاب الاخره اشد وابقى
     اسمحوا لي سادتي الكرام  ان اتجرئ على مقامكم الكريم وانعاكم في الذكرى الواحده والخمسين لاغتيالكم وانما انعي العراق باسره في هذه الذكرى
   وان رصاصات عبد الستار سبع العبوسي لم تقتلكم وحدكم بل اغتالت العراق دوله وشعب ولتفتح صفحه حكم جديده في الحكم , حكم جمهوريه الرعب والقتل والفساد ولا ادعوا لمحاكمة قتلتكم فقد قتلهم الله بايديهم فلعنه الله عليهم ولكني ادعوا كل عراقي ان يعتبر هذا اليوم هو يوم اغتيال العراق
شكرا لكم
14 تموز 2010
11‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
12 من 13
ألسبب ألرئيسي لأغتيال عبد ألكريم قاسم شهيد ألغدر وألخيانه......... هو رفضه ألقاطع لسياسة ألمقبور جمال عبد ألناصر ونعته بالعميل في حين ألشعب ألعربي كله ينادي بأسم جمال ع أعتباره قائد الأمه ألعربيه وقائد ألضروره حينها لذا أصبح ألزعيم ألرجل ألغير مرغوب فيه وأحتوى جمال كل الأحزاب ألقوميه من أجل الأطاحه بالحكم ألحمهوري ألعراقي وشدد ع ضرورة قتل ألزعيم فورآ ف حالة نجاح الأنقلاب أول محاولاته باءة بالفشل ف1959 ومحاولته ف تجنيد عصابه من ألقوميين لأغتياله ف شارع ألرشيد أيضآ فشلت وقد أنصدم جمال عبد ألناصر وقام بتجنيد عبد ألسلام عارف وألضباط ألقوميين ألعرب وحزب ألبعث وقد نجح أنقلاب 1963وأول عمل قومي عربي بتوجيه ناصري تصفية عبد ألكريم ورفاقه فورآ وبدون محاكمه وأدبيات ألقوميين وألناصريين وألبعثين تنص ع ألمحاكمات ألشرعيه ونيذ ألعنف وألقتل وألقمع وألتعذيب حتى أنهم مثلوا بالجثث وخصوصآ جثة ألشهيد غبد ألكريم هذا هو ألسبب ألرئيسي!!!!!!! ملاحظه ثبتت الأيام بأن جمال فعلآ عميل بشهود من عاصروه وبشهادة مثقفي مصر ..... لقد كان ألزعيم صادقآ بقوله(لاأصافح من هو عميل للأستعمار) رحمك ألله يانصير ألفقراء
17‏/5‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
13 من 13
تم اغتيال العميل عبدالكريم قاسم ثاراً لدماء القادة والضباط والمدنيين الذين تم اغتيالهم وتصفيتهم بعد مجزرة قصر الرحاب يوم 14 تموز 1958 التي راح ضحيتها اطفال ونساء وحاشية الاسرة المالكة الهاشمية ....فهذا يسمى بالعربي الفصيح كما تدين تدان ... وللعلم ما بدأء بالقتل والدم ينتهي بالقتل والدم .... ولهذا اليوم الدم يسيل بارض العراق... لان اجدادنا من قبل خانو العهد والمنعة مع الملك الهاشمي وعائلته كما خانو جده الحسين والامام علي رضي الله عنهما  من قبل وهم لهذا اليوم يستخدموه في ثوراتهم المزعومة وهم من قتلووه ... نسأل الله العفو والعافيه في ديننا ودنيانا وان يحسن خاتمتنا ويجمعنا مع شهداء الامة والعراق اجمع
12‏/6‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
من المستفيد من قتل الشهيد الزعيم عبدالكريم قاسم ؟
لماذا تبدلت العلاقة الحميمة بين عبدالكريم قاسم و عبدالسلام عارف الى عداوة بعد تولي السلطة ؟
من هو أول رئيس للعراق ؟
متى تأسس مستشفى مدينة الطب في بغداد
من هو الزعيم عبد الكريم قاسم ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة