الرئيسية > السؤال
السؤال
ما معنى هذه الابيات باختصار؟ومن صاحبها؟؟؟
ومن لا يذد عن حوضه بسلاحه
يهدم ومن لا يظلم الناس يظلم
ومن لم يصانع في أمور كثيرة
يضرس بأنياب ويوطأ بمنسم
ومن يجعل المعروف من دون عرضه
يفره , ومن لا يتق الشتم يشتم
ومن يجعل المعروف في غير أهله
يكن حمده ذما عليه ويندم
الشعر 3‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة جمال الجزائري2.
الإجابات
1 من 3
قصيدة زهير بن أبي سلمى

ومن لم يذد عن حوضه بسلاحه يهدم ومن لا يظلم الناس يظلم
ـ من لا يكف أعداءه عن حوضه بسلاحه هـدم حوضه, ومن كف عن ظلم الناس ظلمه الناس.

ومن لم يصانع في أمور كثيرة يضرس بأنياب ويوطأ بمنسم
ـ ومن لم يصانع الناس ويداريهم في كثير من الأمور قهروه وغلبوه وأذلوه وربما قتلوه كالذي يضـرّس بالناب ويطـأ بالمنسم

ومن يجعل المعروف من دون عرضه يفره ومن لا يتق الشتم يشتم
ـ من بذل معروفه صان عرضه, ومن بخل بمعروفه عـرّض عرضه للذم والشتم.

ومن يجعل المعروف في غير أهله يكن حمده ذما عليه ويندم
ـ من أحسن إلى من لم يكن أهــلا ً للإحسان ذمه الذي أحسن إليه ولم يحمده وندم المحسن الواضع إحسانه في غير موضعه .


-----------------------------
لـسـان الـفـتـى

سئمت تكاليف الحيـاة ومن يعش*****ثمانين حولا لا أبـا لك يسأم

رأيت المنايا خبط عشواء من تصب*****تمته ومن تخطىء يعمر فيهرم

ومن يعص أطرف الزجاج ، فأنـه*****يطيع العوالي ركبت كل لهذم

ومن يوف لا يذمم ومن يفض قلبه*****إلى مطمئن البر لا يتجمجم

ومن هاب أسباب المنايا ينلنه*****ولو رام أسباب السماء بسلم

ومن يك ذا فضل , فيبخل بفضله*****على قومه يستغن عنه ويذمم

ومن لا يزل يسترحل الناس نفسه،*****ولا يعفها يوما من الذل يندم

ومن يغترب يحسب عدوا صديقه*****ومن لا يكرم نفسه لا يكرم

ومن لا يذد عن حوضه بسلاحه*****يهدم ومن لا يظلم الناس يظلم

ومن لم يصانع في أمور كثيرة*****يضرس بأنياب ويوطأ بمنسم

ومن يجعل المعروف من دون عرضه***** يفره , ومن لا يتق الشتم يشتم

ومن يجعل المعروف في غير أهله***** يكن حمده ذما عليه ويندم

ومهما تكن عند امرئ من خليقة*****وإن خالها تخفى على الناس تعلم

وكائن ترى من صامت لك معجب*****زيادته أو نقصه في التكلم

لسان الفتى نصف ونصف فؤاده*****فلم يبق إلا صورة اللحم والدم

وإن سفاه الشيخ لا حلم بعده*****وإن الفتى بعد السفاهة يحلم

وأعلم ما في اليوم والأمس قبله*****ولكنني عن علم ما في غد عم
------------------------
3‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة FUTURE DOCTOR.
2 من 3
الأبيات من معلقة الشاعر الحكيم زهير بن أبي سلمى
والمعنى أن من لم يدافع عن شرفه بنفسه يدنس ذلك الشرف، ومن لا يبدأ بظلم الناس يظلموه (وهذا مبدأ جاهلي)
ومن لا يداري الناس ويعاملهم بحكمة ويتغافل عن بعض قسوتهم وسوء خلقهم، يلق العنت منهم وقد يهينوه ويظلموه، ويجعلوه اللقمة التي يلوكوها الضرس أو يجعلوه ذليلا تحت أقدام إبلهم
لا بد من بذل الخير للجميع حتى لا يؤذ عرضك وشرفك، فاجعل مالك دون عرضك: لا بارك الله بعد العرض في المال. وكف لسانك عن الناس حتى يكفوا لسانهم عنك
ومن يبذل الخير لمن يستحقه، يندم في عاقبة الأمر، كمن يصنع الخير للثعبان ويأويه في بيته ثم يلدغه هذا الثعبان.
هذا والله تعالى أعلم بالصواب، وإليه سبحانه المرجع والمآب
4‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة truthsearcher.
3 من 3
من معلقة زهير بن ابي سلمى
التي مطلعها :امن ام اوفى دمنة لم تكلم *** بحومانة الدراج فالمتثلم
4‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة M.Samara.
قد يهمك أيضًا
السؤال: على لسان من يتكلم الشاعر في هذه الابيات..؟!
من قائل هذه الابيات ؟ وما المناسبة ؟ ومن المقصود بها ؟
من صاحب الابيات
ما اجمل ما سمعت من الابيات الشعرية او الحكم او العبر
من قائل هذه الابيات
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة