الرئيسية > السؤال
السؤال
من هو سحبان بن وائل ؟
التاريخ | الشعر 2‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة عبد المغني الإدريسي (عبد المغني الإدريسي).
الإجابات
1 من 3
هو سحبان بن زُفر بن إياس، وهو منسوب إلى وائل باهلة ، وقد أورده ابن حجر في الإصابة ضمن قسم المخضرمين الذين أسلموا في زمن النبي ولم يجتمعوا به و توفي سنة 54هـ .
نشأ سحبان بن زفر بن إياد في الجاهلية بين قبيلة وائل من ربيعة ، ثم دخل في الإسلام عند ظهوره ، واتصل بمعاوية ، فحسن موقعه لديه ، واعتمد في يوم الكلام عليه ، وكان سحبان خطيبا غمر البديهة ، قوي العارضة ، متصرفا في فنون الكلام ، كأنما يتلو عن ظهر قلبه ، وبه يضرب المثل في كل ذلك . قدم على معاوية وفد من خراسان ؛ فطلب سحبان فلم يجده في منزله ، فاقتضب من حيث كان ، وأدخل عليه ، فقال له معاوية : تكلم . فقال : أحضروا إلي عصا . قالوا : وما تصنع بها وأنت بحضرة أمير المؤمنين ؟ قال : وما يصنع بها موسى وهو يخاطب ربه ؟ فضحك معاوية وأمر له بها ، فلما جاءته ركلها ولم ترق في نظره ، فجاؤوءه بعصاه ، وخطب من صلاة الظهر ألى أن حان وقت العصر ما تنحنح ، ولا سعل ، ولا توقف ، ولا تلكأ ، ولا ابتدأ في معنى وخرج منه وقد بقي فيه شيء ، فما زالت تلك حاله حتى دهش منه الحاضرون . فأشار إليه معاوية بيده ؛ فأشار أليه سحبان : لا تقطع علي كلامي ! فقال معاوية : الصلاة ! قال هي أمامك ! نحن في صلاة وتحميد ، ووعد ووعيد ، فقال معاوية : أنت أخطب العرب ، قال سحبان : والعجم والجن والإنس .
2‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة yoyoooo11.
2 من 3
من أشهر خطباء العرب في الجاهلية أيلم زمن النبي صلى الله عليه وسلم ولم يجتمع به أمتد عمره حتى عاصر معاوية وأقام

عنده عُمّر قرابة مئة وثمانين سنة ، كان إذا خطب توكأ على عصا ، وسال عرقاً لا يعيد كلمة ولا يتنحنح ولا يتوقف ضرب بفصاحته

المثل قيل ( أخطب من سحبان).
2‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة Lover paradise.
3 من 3
نشأ سحبان بن زفر بن إياد في الجاهلية بين قبيلة وائل من ربيعة ، ثم دخل في الإسلام عند

ظهوره ، واتصل بمعاوية ، فحسن موقعه لديه ، واعتمد في يوم الكلام عليه ، وكان سحبان

خطيبا غمر البديهة ، قوي العارضة ، متصرفا في فنون الكلام ، كأنما يتلو عن ظهر قلبه ، وبه

يضرب المثل في كل ذلك .

قدم على معاوية وفد من خراسان ؛ فطلب سحبان فلم يجده في منزله ، فاقتضب من حيث كان ،

وأدخل عليه ، فقال له معاوية : تكلم . فقال : أحضروا إلي عصا . قالوا : وما تصنع بها وأنت

بحضرة أمير المؤمنين ؟ قال : وما يصنع بها موسى وهو يخاطب ربه ؟ فضحك معاوية وأمر له

بها ، فلما جاءته ركلها ولم ترق في نظره ، فجاؤوءه بعصاه ، وخطب من صلاة الظهر ألى أن

حان وقت العصر ما تنحنح ، ولا سعل ، ولا توقف ، ولا تلكأ ، ولا ابتدأ في معنى وخرج منه وقد

بقي فيه شيء ، فما زالت تلك حاله حتى دهش منه الحاضرون . فأشار إليه معاوية بيده ؛

فأشار أليه سحبان : لا تقطع علي كلامي ! فقال معاوية : الصلاة ! قال هي أمامك ! نحن في

صلاة وتحميد ، ووعد ووعيد ، فقال معاوية : أنت أخطب العرب ، قال سحبان : والعجم والجن والإنس .
2‏/11‏/2009 تم النشر بواسطة اسماء هانم.
قد يهمك أيضًا
أين تقع قبيلتي "تغلب وبكر" ...؟
مقتل الفنان السوري وائل شرف"أبو العز" في اثناء محاولته للنزوح الي تركيا
ما أسوأ فعل قام به الحجاج بن يوسف الثقفي؟
سيتم الافراج عن وائل غنيمة الساعة الرابعة عصر الغد ... ما تعليقك ؟!
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة