الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو ترسبات الكلى وما هي اعراضه؟
كيفية التخلص من الالام هذه الترسبات ؟
التعليم والتدريب | الصحة 2‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة hope shine.
الإجابات
1 من 5
حصى الكلى يعتبر من أشد و أقوى ما قد يؤلم الإنسان إذا ما وجد . و حصى الكلى كما يشير إليه علماء الآثار والتاريخ وجد في الأجسام المحنطة للفراعنة المصريين أي لأجسام يصل أعمارها 7000 سنه  .
حصى الكلى من الأمراض الشائعة جدا بالنسبة لبقية الأمراض التي تصيب  المجاري البولية ويعتقد أن 10 % من المجتمعات سوف يعاني أفرادها في وقت ما من حياتهم من مشاكل ترجع أسبابها إلى حصى الكلى.
الرجال وكما لوحظ من خلال الأبحاث العلمية عرضه أكثر للإصابة بحصى الكلى من النساء . كما أن البيض من الرجال أكثر من غيرهم من السود إصابة بحصى الكلى .حصى الكلى تصيب الأعمار ما بين 20 – 40 سنه  ومن يحمل أكثر من حصى واحدة في الكلية فإنه عرضه أكثر من غيره لتكرار تكون حصيات أخرى في الكلى .

يتكون حصى الكلى من ترسبات كريستاليه تنفصل عن البول ويتم بناء الحصى عليها في الجدار الداخلي للكلى . حيث أن بول الإنسان الطبيعي يحتوي على مواد مثبطه تمنع تكون الترسبات وهذه المواد المثبطة قد لا توج لدى كل إنسان وبالتالي يكون لدى هؤلاء الناس القابلية للاصابه بحصى الكلى وفي حال بقاء هذه الترسبات في أحجام صغيرة فإنه وبشكل تلقائي يتم التخلص منها مع البول دون أدنى شكوى .حصى الكلى تكون بأشكال ومكونات مختلفة ويعتمد ذلك على مكونات البول ومن أكثر المكونات الحصوية في الكلى شيوعا هو ذلك الحصى الغني بالكالسيوم بالاضافه إلى الفوسفات وهي من المواد التي يتناولها الإنسان في غذائه اليومي وتشكل جزء مهم من عظامه وتعمل في خلايا عضلاته .

الطبيب في كثير من الأحيان لا يستطيع التوصل لمعرفة سبب تكون هذه الحصايات في الكلى وان كان البعض يعتقد أن لبعض العادات الغذائية دور في تكوين مثل هذا الحصى في الكلى و لكن الكثير من الأطباء لا يؤمنون بذلك كسبب يمكن الاستناد إليه .الأشخاص الذين لديهم في الأسرة أو العائلة مرضى مصابين بحصى الكلى عرضه كثر من غيرهم للاصابه بأعراض مماثلة في الكلى .

ومن أنواع حصى الكلى ما يتكون بفعل الالتهابات البكتيرية للمجاري البولية والكلى وتسمى ( Struvite )وهنالك نوع من حصى الكلى اقل شيوعا وهو ما يتكون بفعل الزيادة في معدل اليوريك أسد في البول .
ولا يوجد علاقة أبدا بين الحصى المتكون في الكلى وبين الحصى المتكون في المرارة حيث لكل مسبباته المختلفة وبطريقة أخرى ليس بالضرورة لمن أصيب بحصى في الكلى أن يصاب بحصى في المرارة والعكس صحيح

أول أعراض حصى الكلى الألم الشديد ويكون الألم مفاجئ ومع حركة الحصى في المجاري البولية مسببه انغلاق للمجرى البولي ويشعر عندها المريض بألم يشبه المغص حاد جدا في الظهر والجنب المتواجد فيه الحصى قد يصاحبها شعور بالغثيان أو التقيؤ وفي وقت لاحق قد يشعر بالألم في منطقة الخصية .في حال إذا ما كان الحصى كبير في الحجم ويصعب مروره خلال المجاري البولية والحالب عندها يستمر الألم طالما عضلات الحالب مستمرة في الانقباض محاولة تحريك الحصى .مع استمرار حركة الحصى قد يشاهد بعض الدم في بول المريض من جراء خدش الحصى لجدار المجاري البولية أثناء حركتها .بوجود الحصى في المثانة قد يشعر المريض بالرغبة الجامحة بالتبول و باستمرار وبالتالي يزداد عدد مرات دخوله الحمام مع خروج كميات بسيطة من البول في كل مرة .الشعور بحرقة عند التبول
وايضا ارتفاع في درجة الحرارة ورعشة وشعور بالبرد  مع تواجد بقية الأعراض المرضية السابقة تشير لوجود التهاب في الكلى تستوجب الذهاب إلى الطبيب لوصف العلاج اللازم .

معظم المرضى المصابين بحصى الكلى يمكن علاجهم بدون التدخل الجراحي , كما أن حصى الكلى لدى معظم المرضى تخرج من أجسامهم عبر المجاري البولية دون حتى أن يشعروا بوجودها وينصح دائما بشرب كميات كبيرة من الماء من لترين إلى ثلاثة إلى أربعة لترات يوميا لأن ذلك يساعد في دفع الحصى عبر المجاري البولية مع البول .

أول خطوة في العلاج الوقاية :

المرضى الذين يكتشف لديهم اكثر من حصى واحدة في الكلى عرضه أكثر من غيرهم لتكرار الإصابة بحصى الكلى ولذلك الوقاية جدا مهمة في مثل هذه الحالات وأول خطوة للوقاية هو معرفة السبب المؤدي لتكوين حصى الكلى لذلك طبيب المسالك البولية سوف يطلب بعض الفحوصات العامة مثل فحص الدم والبول وذلك بعد اخذ القصة المرضية للمريض كاملة مع التعرف على بعض العادات الغذائية المتبعة أيضا .

وفي حال تم التخلص من الحصى بأي من الطرق المتبعة طبيا يرسل الحصى إلى المختبر ليتم فحصها وتحديد مكوناتها .

قد يطلب الطبيب من المريض جمع البول خلال 24 ساعة وذلك بعد إزالة الحصى من الكلى ليتم حساب حجم البول ونسبة حموضته ولحساب معدل الكالسيوم والصوديوم واليوريك أسد والإكزولت والسيتريت والكيرياتينين الموجودة في البول وهذه المعلومات تساعد الطبيب في الكشف عن سبب تكون الحصى .

وقد يطلب الطبيب إعادة التجربة السابقة في جمع البول لمدة 24 ساعة وذلك للتأكد من أن الدواء الموصوف للمريض يعمل كما يجب .



تغيير نظام حياتك :

أبسط وأسهل طريقة يمكن أن تمارسها بحياتك اليومية للوقاية من الإصابة بحصى الكلى هو شرب كميات كبيرة من الماء كل يوم وخصوصا بين الأشخاص الذين سبق لهم المعاناة من حصى الكلى .

للمرضى الذين يعانون من وجود نسب عالية من الكالسيوم أوالإكزولت في البول عليهم الإقلال من تناول الأطعمة التي تحتوي عليها وينصح المرضى الذين لديهم زيادة في مادة الإكزولت بتناول كميات اكبر من الكالسيوم لما قد يعود عليهم بالفائدة وقد يمنع المرضى الذين لديهم معدلات أكبر من الكالسيوم بتجنب تناول فيتامينات د و أنواع معينه من أدوية الحموضة والتي لها علاقة مباشرة برفع معدل الكالسيوم في الجسم .

المرضى الذين لديهم حموضة زائدة في البول عليهم بالتقليل من تناول الأغذية اللحمية والسمك والطيور لان هذا النوع من الغذاء يرفع من نسبة حموضة البول .

المرضى الذين يعانون من حصى (Cystine) ينصح لهم بتناول كميات كبيرة من الماء وذلك للتخفيف من نسبتها في البول وينصح بشرب هذه الكميات الكبيرة من الماء قبل النوم .



العلاج بالأدوية :

الطبيب قد يصف بعض الأدوية لمنع الحصى المتكون من الكالسيوم أو اليوريك أسد وهذه الأدوية تغير من نسبة حموضة أو قاعدية البول والتي تعتبر مفتاح تكون الحصى .

( Allopurinol ) قد يساعد المرضى الذين يعانون من زيادة في الكالسيوم في البول أو اليوريك أسد

ومن الطرق الأخرى للتحكم بنسبة الزيادة في معدلات الكالسيوم في البول لمنع تكون الحصى استخدام أنواع معينه من مدرات البول ومن أمثلتها ( Hydrochlorothiazide ) هذا الدواء يقلل من نسبة الكالسيوم الممتص من الكلى إلى البول .

أما بالنسبة للمرضى الذين يعانون من زيادة في امتصاص الكالسيوم من الجهاز الهضمي فيمكن استخدام دواء )   Sodium Cellulose Phosphate ) والذي يرتبط مع الكالسيوم ويمنع امتصاصها من الجهاز الهضمي .

أما مرضى حصى (Cystine)  والذين لم يستجيبوا لشرب كميات كبيرة من الماء عندها قد يصف الطبيب دواء (Thiola ) والذي يعمل على التقليل من ظهور مادة السيستين في البول .

أما بالنسبة لمرضى حصى (Struvite ) والمتكون بسبب الالتهابات البكتيرية في الكلى فبعد إزالتها أول خطوة للوقاية من تكرر مثل هذه الحصوات هو جعل البول والجهاز البولي خالي تماما من هذه البكتيريا باستخدام العلاج بالمضادات الحيوية المناسبة والتي يصفها الطبيب والموضحة في موضوع التهاب المجاري البولية بالتفصيل وعلى المريض إجراء اختبارات الكشف عن التهابات الجهاز البولي من وقت إلى آخر للتحرز واخذ العلاج مبكرا حال الإصابة بها .

واذا ما تعذر إزالة حصى (Struvite ) فقد ينصح الطبيب باستخدام بعض العلاجات ومنها   Aetohydroamic Acid (AHA) مع مضاد حيوي لفترة طويلة وذلك لمنع ظهور البكتيريا مرة أخرى لتفادي تكون حصى الكلى وزيادة حجمها .

وللوقاية من حصى الكلى المتكون من الكالسيوم الناتج عن مرض الزيادة في إفراز هرمون جارات الدرقية  (Hyperparathyroid ) اللجوء إلى العمل الجراحي وارد وهو أيضا علاج لتضخم هذه الغدة .



العلاج الجراحي :

قد نحتاج إلى التدخل الجراحي لعلاج بعض حالات حصى الكلى وذلك في الحالات التالية :

إذا لم يخرج الحصى مع البول مع استمرار المعاناة من الألم

إذا كان الحصى كبير الحجم ويتعذر عليه الخروج عبر المجاري البولية

إذا اغلق الحصى المجرى البولي

إذا تسبب في التهابات الكلى البكتيرية

إذا تسبب في تلف الأنسجة الكلى أو وجود دم مستمر مع البول

إذا كان يزداد في الحجم مع الوقت ويلاحظ عن طريق المتابعة بأشعة X‏
2‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة n3nash.
2 من 5
تنظيف الكلى وتخليصها من الترسبات



ينصح الباحثون بالاكثار من تناول عصير الليمون لمرضى الكلى، وذلك لفاعليته في تنظيف الكلى وتخليصها من الترسبات واوضحوا أن حصى الكلى هي مشكلة خطرة وخاصة عند الرجال, حيث يعاني المصابون من حرقة شديدة في البول وتكرار التبول بشكل غير طبيعي,

مشيرين إلى أن 80% من حصى الكلى تنتج عن تراكم الكالسيوم في الكلى بسبب انخفاض تركيز مركب (ستريت) في البول الناجم عن خلل في عمليات الأيض في الجسم يؤدي إلى ضعف امتصاصه. ونوه الباحثون إلى أن الجراحة لإزالة الحصى أو باستخدام الليزر لتفتيتها إلى حصيات صغيرة الحجم تخرج مع البول, لا تضمن الشفاء التام 100%, كما أن الانتكاسة قد تسوء وتقود إلى القصور الكلوي الذي لا يوجد له علاج شاف حتى الآن عدا عملية زراعة كلى جديدة, لذلك فإن التغلب على هذه الحالة في مراحلها المبكرة يمثل العلاج الفعال من المرض. وأكد هؤلاء أن بالإمكان التخلص من حصى الكلى في بداية تشكلها بتناول كبسولتين من مركب (بوتاسيوم ستريت) يوميا إلا أن ثمنها الباهظ لا يمكن الكثيرين من تعاطيها, أما شرب عصير الليمون, وهو ضرب من الليمون الحامض يعرف باسمه العلمي (ستراس أورانتيفوليا), بانتظام يمثل طريقة بسيطة وسهلة وغير مكلفة لزيادة محتوى الستريت الذي يمنع تشكل بلورات الكالسيوم وتحولها إلى حصى الكلى في البول, نظرا لغناه بعنصري البوتاسيوم والستريت. وتعتبر ثمار الليمون الأغنى بين الأنواع الأخرى من الحمضيات من حيث محتواها من مادة (ستريت), إذ يحتوي عصير كيلوغرام واحد منها على 55.6 غراما, بينما يحتوي الليمون مثلا على 48.6 غراما لكل كيلوغرام, والبرتقال 39.6 غراما للكيلو الواحد, في حين يأتي المندرين أو اليوسفي في آخر القائمة لاحتوائه على 5.4 غرامات فقط للكيلو. ويصنع العصير بعصر ثمرتين من الليمون متوسطتي الحجم وخلطهما مع كأسين من الماء, وتكفي هذه الكمية من العصير لسبعة عشر مريضا, حيث يعطى كل مريض مقدار ملعقتين منه يوميا بعد وجبة العشاء لمدة عشرة أيام. وأثبتت الدراسات أن الاستهلاك المنتظم لعصير الليمون يزيد درجة الحموضة ومحتوى الستريت والبوتاسيوم وحجم البول دون أن يزيد محتوى الكالسيوم, إذ تساعد الزيادة في نسبة مستويات الستريت إلى الكالسيوم في منع تبلوره وتنشيط طرحه في البول, كما أظهرت الأبحاث أن هذا العلاج فعال في منع عودة حصى الكلى من جديد, ولا يسبب أي آثار جانبية حتى عند المصابين بمشكلات واضطرابات هضمية. وينصح الأشخاص الذين يعانون من حصى الكلى عادة بشرب لترين من الماء على الأقل وتجنب الأطعمة المالحة والسبانخ والمشروبات الغازية والقهوة.
29‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة negmmaher (Negm Maher).
3 من 5
حصوات او ترسبات الكلى
ببساطة عندما يضاف الملح للماء يذوب فية حتي درجة التشبع ثم يترسب ما يزيد علي هذه الدرجة علي هيئة بلورات تتجمع حول مكون عضوي ( نواة المادة ) وتظل تنمو في طبقات متتالية وتصل الي أحجام مختلفة يساعدها في ذلك الركود داخل المجاري البولية الذى ينتج    (عن قلة البول الخارجي    وقلة شرب الماء)
وهناك عوامل كثيرة ونظريات مختلفة حول أسباب تكوين الحصوات ولكن باختصار هناك أشخاص معينون أجسامهم قابلة لتكوين الحصوات نتيجة عوامل وراثية وجينية ينتج عنها مشاكل في الأيض فتنتج أجسامهم مكونات الحصوات ( أملاح الاوكسلات واليورات ) بكميات كبيرة
لطرق العلاج والتخلص من الالام
http://www.nahdicare.com/Articles/Details/76‏
19‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة raghda dahshan.
4 من 5
بساطة عندما يضاف الملح للماء يذوب فية حتي درجة التشبع ثم يترسب ما يزيد علي هذه الدرجة علي هيئة بلورات تتجمع حول مكون عضوي ( نواة المادة ) وتظل تنمو في طبقات متتالية وتصل الي أحجام مختلفة يساعدها في ذلك الركود داخل المجاري البولية الذى ينتج عن

قلة البول الخارجي

قلة شرب الماء

وهناك عوامل كثيرة ونظريات مختلفة حول أسباب تكوين الحصوات ولكن باختصار هناك أشخاص معينون أجسامهم قابلة .........

للمتابعة
http://www.nahdicare.com/Articles/Details/76‏
25‏/7‏/2011 تم النشر بواسطة النهدى كير83 (miss egypt).
5 من 5
اين موضع اللآم الكلى
4‏/11‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
كيف اعرف جنس المولود عن طريق البول؟
زيادة الدم فى الانسان
مالفرق بين اعراض قرحة الاثني عشر و اعراض قرحة المعدة
ما هو مرض سرطان الثدي ؟ وماذا اعراضه وطرق الوقايه منه ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة