الرئيسية > السؤال
السؤال
ما معنى هذه الآية: إن تكفروا أنتم ومن في الأرض جميعاً ..
يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه .. على لسان كليمه موسى عليه السلام:

وقال موسى إن تكفروا أنتم ومن في الأرض جميعا فإن الله لغني حميد . ابراهيم : 8
وقال موسى إن تكفروا أنتم ومن في الأرض جميعا فإن الله لغني حميد . ابراهيم : 8
وقال موسى إن تكفروا أنتم ومن في الأرض جميعا فإن الله لغني حميد . ابراهيم : 8
حوار الأديان | المسيحية | التفسير | الإسلام | القرآن الكريم 19‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة Little Lord (Little Lord).
الإجابات
1 من 5
معناها:
أيها البشر إن تكفروا بالله أنتم وجميع من في الأرض فلن تضروا الله شيئاً .. فإن الله لغني عن خلقه .. مستحق للحمد والثناء .. محمود في كل حال ..

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث القدسي: قال الله تبارك وتعالى:
يا ابن آدم لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجلٍ واحد ما زاد ذلك في ملكي شيئاً ..
ولو أن أولكم وىخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجلٍ واحد ما نقص ذلك من ملكي شيئاً ..

إنما هي أعمالكم أحصيها لكم .. فمن وجد خيراً فليحمد الله .. ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه ..
19‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة safe.Allah.
2 من 5
القول في تأويل قوله تعالى : ( وقال موسى إن تكفروا أنتم ومن في الأرض جميعا فإن الله لغني حميد ( 8 ) )
قال أبو جعفر : يقول تعالى ذكره : وقال موسى لقومه : إن تكفروا ، أيها القوم ، فتجحدوا نعمة الله التي أنعمها عليكم أنتم ، ويفعل في ذلك مثل فعلكم من في الأرض جميعا ( فإن الله لغني ) عنكم وعنهم من جميع خلقه ، لا حاجة به إلى شكركم إياه على نعمه عند جميعكم ( حميد ) ، ذو حمد إلى خلقه بما أنعم به عليهم ، كما : -
20589 - حدثني المثنى قال : حدثنا إسحاق قال : حدثنا عبد الله بن هاشم قال : أخبرنا سيف ، عن أبي روق ، عن أبي أيوب ، عن علي : ( فإن الله لغني ) ، قال : غني عن خلقه ( حميد ) ، قال : مستحمد إليهم .(تفسير الطبري )
وجاء في تفسير بن كثير رحمه الله
وقوله تعالى : ( وقال موسى إن تكفروا أنتم ومن في الأرض جميعا فإن الله لغني حميد ) أي : هو غني عن شكر عباده ، وهو الحميد المحمود ، وإن كفره من كفره ، كما قال : ( إن تكفروا فإن الله غني عنكم ولا يرضى لعباده الكفر وإن تشكروا يرضه لكم ) [ الزمر : 7 ] وقال تعالى : ( فكفروا وتولوا واستغنى الله والله غني حميد ) [ التغابن : 6 ] .

وفي صحيح مسلم ، عن أبي ذر ، عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فيما يرويه عن ربه ، عز وجل ، أنه قال : " يا عبادي ، لو أن أولكم وآخركم ، وإنسكم وجنكم ، كانوا على أتقى قلب رجل منكم ، ما زاد ذلك في ملكي شيئا . يا عبادي ، لو أن أولكم وآخركم ، وإنسكم وجنكم ، كانوا على أفجر قلب رجل منكم ، ما نقص ذلك في ملكي شيئا . يا عبادي ، لو أن أولكم وآخركم ، وإنسكم وجنكم ، قاموا في صعيد واحد ، فسألوني ، فأعطيت كل إنسان مسألته ، ما نقص ذلك من ملكي شيئا ، إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل في البحر " . فسبحانه وتعالى الغني الحميد .
20‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة علي ابو عبد (علي ابو عبد).
3 من 5
أي أن الله ليس بحاجة لإيمان أحد من الناس ,,, فإن آمن , آمن لنفسه ,,, وإن كفر , فعلى نفسه .
23‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة تاليانوس.
4 من 5
الايه واضحه جدا
23‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة مخاوي الدموع (sami Q.Q).
5 من 5
{8} وَقَالَ مُوسَى إِنْ تَكْفُرُوا أَنْتُمْ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا فَإِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ حَمِيدٌ

الْقَوْل فِي تَأْوِيل قَوْله تَعَالَى : { وَقَالَ مُوسَى إِنْ تَكْفُرُوا أَنْتُمْ وَمَنْ فِي الْأَرْض جَمِيعًا فَإِنَّ اللَّه لَغَنِيّ حَمِيد } يَقُول تَعَالَى ذِكْره : { وَقَالَ مُوسَى } لِقَوْمِهِ : { إِنْ تَكْفُرُوا } أَيّهَا الْقَوْم , فَتَجْحَدُوا نِعْمَة اللَّه الَّتِي أَنْعَمَهَا عَلَيْكُمْ أَنْتُمْ , وَيَفْعَل فِي ذَلِكَ مِثْل فِعْلكُمْ { مَنْ فِي الْأَرْض جَمِيعًا فَإِنَّ اللَّه لَغَنِيّ } عَنْكُمْ وَعَنْهُمْ مِنْ جَمِيع خَلْقه , لَا حَاجَة بِهِ إِلَى شُكْركُمْ إِيَّاهُ عَلَى نِعَمه عِنْد جَمِيعكُمْ , { حَمِيد } ذُو حَمْد إِلَى خَلْقه بِمَا أَنْعَمَ بِهِ عَلَيْهِمْ . كَمَا : 15609 - حَدَّثَنِي الْمُثَنَّى , قَالَ : ثَنَا إِسْحَاق , قَالَ : ثَنَا عَبْد اللَّه بْن هَاشِم , قَالَ : أَخْبَرَنَا سَيْف , عَنْ أَبِي رَوْق , عَنْ أَبِي أَيُّوب , عَنْ عَلِيّ : { فَإِنَّ اللَّه لَغَنِيّ } قَالَ : غَنِيّ عَنْ خَلْقه , { حَمِيد } قَالَ : مُسْتَحْمَد إِلَيْهِمْ .
26‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة خير الزاد (T Shazly).
قد يهمك أيضًا
ما هي الأرض التي لم تطلع عليها الشمس إلا مرة واحدة ؟
( .... بل أنتم بهديتكم تفرحون ... )
هل مصر هيا خزائن الله في ارضة؟
من صاحب رواية (الأرض والدم)؟
من أول جبار في الأرض لعنه الله ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة