الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو سفر نشيد الانشاد ؟
من قائلة .... ؟
لمن قالة .....؟
وموقعة في الكتاب المقس ..؟
ما هو تفسير الايات الموودة فية ...؟
                 
                             لو عرفته هذة الايات سوف تعرفون قدسية نشيد الانشاد ومعانية
الاسلام | المسيحية 21‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة 2NY HAWK.
الإجابات
1 من 24
نشيد الأنشاد هو سفر عند المسيحيين يحتوي علي أكبر كميه من الجنس
فالنشيد من أوله حتي أخره ملئ بالسكس

وهذا جزء صغير من نشيد الأنشاد
ليُقبلنى بقبلات فمه .. حبيبى لى [بين ثديى يبيت] . ها أنت جميل يا حبيبى وحلو وسريرنا أخضر .. شماله تحت رأسى ويمينه تعانقنى . إن وجدتن حبيبى أن تخبرنه بأنى مريضة حباً [دوائر فخذيك مثل الحلى] . سُرتك كأس مدورة لا يعوزها شراب ممزوج . بطنك صبرة حنطة مسيحة بالسوسن . [ثدياك كخشفتى ظبية] " ( نشيد الإنشاد ) .

معلومه صغيره : " سُرتك كأس مدورة لا يعوزها شراب ممزوج " محرفه فالنص الأصلي يوصف الفتحه التناسليه للمرأه

لمزيد من المعلومات عن سفر نشيد الأنشاد
http://www.youtube.com/watch?v=NHEUKTm7H60‏
21‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
2 من 24
شئ لا تستطيع فهمه ومصراوي العفن يتكلم ناقلا احاديثه عن عمو وسام ! و اظن بل متاكد هو ينقل بواسطة القطع واللصق ولا يدري مامكتوب فهنيئا لحامل لواء الجهل مصراوي التافه.
22‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 24
سدد الله خطاك أخي المصراوي

ولكن حبذا لو تحسن ألفاظك قليلا وتنتقي منها ما يناسب المسلم الداعي لله عز وجل دون تعصب

قال الله تعالى :

أدع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن.

وفي النهاية من اهتدى فإنما يهتدي لنفسه ومن ضل فإنما يضل عليها.

فنسأل الله أن يهديهم ويشرح صدرهم للإسلام ولكن حاول أن يكون أسلوبك أسلوبا راقيا كما كان أسلوب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأسلوب الأنبياء مع مخالفيهم.

فلا تتوقع أن تسب أحدا بدينه ثم يؤمن بدينك ؟؟

أسأل الله أن يسدد خطاك وينفع بك الأمة وينصر بك الدين
24‏/10‏/2009 تم النشر بواسطة WahidBitar (Wahid Bitar).
4 من 24
10‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة كشفُ الحقيقة (نور الحقيقة).
5 من 24
بسم الله الرحمن الرحيم
أرجو ضبط النفس و عدم الإنفعال:فلسفة الإباحية فى الكتاب المقدس و الرد عليها!!!!!!!
فى البدء:

اؤكد على احترامى الامحدود الى أشخاص كل الاخوة المسيحين

و أؤكد لهم على ان الدافع من كتابة هذا المقال هو دفعهم لاعادة التفكير بشكل صحيح

وليس السخرية او الاستهزاء او الى غير ذلك من التفاهات

و أؤكد لهم لننى اقدم اهم خدمة على اى حال !!!!!!!!!!!

فان كان كلامى صحيحا...... فالله يكون اراد لهم الخير كله

و ان كان (شبهات و كلام فاضى ).... و لقيت رد(حقيــــــــــــــــقى و مقنـــــــــــــع) عليه........ وان كنت اشك فى هذا............. فحينئذ اكون قدمت لك خدمة ايضا !!!!!!


و أؤكد لك:

إن ما سوف اقدمه....... سأقدمه لك بمحبة...............

و ليكن الحب أول وأخر كلمة................


بسم الله
و على بركة الله...........


كثيرا ماتدور الحوارات و المنالظرات بين المسلمين و المسيحين حول النشيد وحزقيال 16 و 23 و الامثال 7 و غيرها من الاسفار...........

و غالبا ما يكون ملخص ردود الاخوة المسيحين ينصب حول:

(كون هذة النصوص نصوص روحية مجازية لا تؤخذ على حرفيتها..........)


و هذا ما سوف تتم مناقشته فى هذا المقال بإذن الله:



.............................


أعتقد ان المخرج او المهرب (الروحى ) لمثل هذه النصوص يواجه مشكلتين رئيسيتين:


الأولى:

كيفية التعامل مع هذة النصوص فى حال إفتراض مجازيتها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بمعنى:

هل من الضرورى ايجاد تفاسير لهذة النصوص بعد فرض مجازيتها؟؟؟؟؟؟؟؟


طبعا:

ضــــــــــــــــرورى !!!!!

مثال:

لو فرضا :

بيتر قال:

لقد قتلت الفتاة بثلاثة طلقات .............
فى حال اعتبار الاسلوب حقيقى وليس مجازى:

سوف يكون هناك معطيات محددة:

قاتل :ذكر
مقتول:أنثى
سلاح الجريمة:سلاح نارى
عدد الطلقات:3



أى معطيات واضحة لا خلاف عليها

و لا تحتاج الى تفسير !!!!!!

اما لو فرض مجازيته:

فلا بد
من إيجاد تفسير للنص حتى يقتنع (غير الروحانيون) أو (الجسديون) على حد وصفكم ان بيتر غير قاتل

و الا......

بيتر سوف يعتبر قاتلا حتى يثبت العكس !!!!!!!!!!!!!


وهذا يولد مشكلة اكبر:

وهى:

من هذا الذى سوف يقوم بالتفسير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


و هذا سؤال فى منتهى الاهمية .......


لماذا؟؟؟؟؟؟؟
انت قلت ليا:

النص دا مجازى

و متفهمهوش على الظاهر بتاعه

واسمع التفسير (((بتاعى)))):


معنى كلامك:

ان فهم كلمة الرب او ارادته فى هذا السفر أصبح متوقف كليا على تفسيرك انت
مدام ....مقدرش استنتج حاجة من ظاهر النص المجازى !!!!!


بمعنى:

بمعنى ان النطباع الذى اراده الرب من كلمته المفترضة
اصبح متوقف((كليــــــــــــــــــا )) على تفسيرك انت!!!!!!

و هذا يفتح باب خطير جدا وهو:

هل المفسرون معصمون من الخطأ ؟؟؟؟؟؟؟؟

اعتقد: انهم ليسوا معصومين !!!!!!

و لكى تكتمل الصورة و يتضح قصدى

سأضرب مثال:


المثال الاشهر:

نشيد الانشاد .............

الكاتب: سليمان النبى( نش1:1)

زمن كتابته: غــــــــــــــــــير معروف(حتى يأتى احد الاخوة المسيحين بدليل ((قاطع)) على زمن كتابته

شخصية الكاتب: نبى عظيم
ذو قلب حكيم


لكن: ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فى اواخر عهده:

سفر الملوك الاول:

11: 1 و احب الملك سليمان نساء غريبة كثيرة مع بنت فرعون موابيات و عمونيات و ادوميات و صيدونيات و حثيات
11: 2 من الامم الذين قال عنهم الرب لبني اسرائيل لا تدخلون اليهم و هم لا يدخلون اليكم لانهم يميلون قلوبكم وراء الهتهم فالتصق سليمان بهؤلاء بالمحبة

11: 3 و كانت له سبع مئة من النساء السيدات و ثلاث مئة من السراري فامالت نساؤه قلبه
11: 4 و كان في زمان شيخوخة سليمان ان نساءه املن قلبه وراء الهة اخرى و لم يكن قلبه كاملا مع الرب الهه كقلب داود ابيه

11: 5 فذهب سليمان وراء عشتروث الاهة الصيدونيين و ملكوم رجس العمونيين

11: 6 و عمل سليمان الشر في عيني الرب و لم يتبع الرب تماما كداود ابيه

11: 7 حينئذ بنى سليمان مرتفعة لكموش رجس الموابيين على الجبل الذي تجاه اورشليم و لمولك رجس بني عمون

11: 8 و هكذا فعل لجميع نسائه الغريبات اللواتي كن يوقدن و يذبحن لالهتهن




..........

اى ان هناك افتراض ان يكون النبى سليمان كتب النشيد بعد:

ان وقع فى التجديـــــــــــــــــف !!!!!!!

واعتقد انه من المستحيل ان تكون هناك عصمة (فى تبليغ الوحى) لشخص قد جدف !!!!!!!!!!!

و ((((ربما)))))

تكون فتاة النشيد احدى هؤلاء الفتيات الموابيت و العمونيات و الصيدونيات الكثيرات التى ذكرهم كاتب الملوك الاول


و ليس كنيسة المسيح ولا المؤمنين كما يصر على ذلك المفسرون !!!!!:



اى ان النشيد اصبح:

مكتـــــــــــــــــــوب : بواسطة شخص مشكوك فى الهاميته(زمن كتابة السفر)

مفهــــــــــــــــــوم: بواسطة مجموعة من المفسرون الغير معصمون قطعا .........


اذن :

يحق لى ان اسأل:

ما علاقة الرب بهذا النشيد بعد ان ثار الشك حول الكتب و ثبوت عدم عصمة المفسر؟؟؟
12‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 24
أخشى ان يكون السادة القراء فهموا اننى ارفض المجاز تماما فى الكتب الدينية:

طبعا :لا

لكننى أرفض ان يكون:

1- من هذة النوعية الجنسية

2- بهذا الطول( النشيد 8 اصحاحات.... قارن مثلا بسفر عبوديا 21 آيــــــــــة


.....................


و على الرغم من رفضى الشديد للتفاسير المسيحية و بالذات فى النشيد

الا انى سوف أضرب مثالا كى لا يتوهم القارى المسيحى انها طوق النجاة....


مثال:

مقدمة تفسير تادرس يعقوب الملطى ( أحد اشهر المفسرين لدى الاقباط الارثوذكس):




تسلمت الكنيسة المسيحية من يدي الكنيسة اليهودية هذا السفر ضمن أسفار العهد القديم، وقد احتل هذا السفر مركزًا خاصًا بين الأسفار لما يحمله من أسلوب رمزي يعلن عن الحب المتبادل بين الله وكنيسته، أو بين الله والنفس البشرية كعضو في الكنيسة.

وقد ضمت النسخة العبرية للتوراة التي جمعها عزرا الكاتب في القرن الخامس قبل الميلاد هذا السفر، كما ترجم إلى اليونانية ضمن أسفار النسخة السبعينية في القرن الثالث قبل الميلاد، دون أي اعتراض أو شك من جهة معانيه الروحية.

أيام السيد المسيح، حاول الحاوفي خام شمعي استثناءه من الكتاب المقدس بسبب رغبته في التفسير الحرفي للكتاب المقدس بطريقة قاتلة...، فأكدت مدرسة هليل اليهودية التقليدية قانونية السفر. وأكد مجمع[1] Jamnias (95-100م) قانونيته.

وفي عام 135م أكد الحاخام أكيبا أهميته العظمى، قائلاً: "الكتاب كله مقدس، أما سفر نشيد الأناشيد فهو أقدس الأسفار، العالم كله لم يأتِ بأهم من ذلك اليوم الذي فيه أعطي هذا السفر".

وجاء في الترجوم اليهودي[2] "الأناشيد والمدائح التي نطق بها سليمان النبي، ملك إسرائيل، بالروح القدس، أمام يهوه الرب العالم كله في ذلك رنمت عشرة أناشيد، أما هذا النشيد فهو أفضل الكل".

وأكدت المدراش[3] Midrash: "نشيد الأناشيد هو أسمى جميع الأناشيد، قدمت لله الذي سيحل بالروح القدس علينا. أنه النشيد الذي فيه يمتدحنا الله، ونحن نمتدحه!".

ربما يتسأل البعض: لماذا استخدم الوحي هذا الأسلوب الرمزي الغزلي في التعبير عن الحب المتبادل بين الله وكنيسته؟

1. اعتاد الله أن يتحدث معنا خلال الوحي بذات الأسلوب الذي نتعامل به في حياتنا البشرية، فهو لا يحدثنا فقط باللغات البشرية بل ويستخدم أيضًا تعبيراتنا، حتى لا يكون الوحي غريبًا عنا.

....................

يستخدم تعبيراتنا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

و كمان:

حتى لا تكون لغة الوحى غريبة عنا ؟؟؟؟؟؟؟


أخى المسيحى الكريم:

هل تستخدم انت او اى احد من اهل بيتك او حتى اقاربك مثل هذة التعبيرات:


نشيد:

1: 13 صرة المر حبيبي لي بين ثديي يبيت


3: 4 فما جاوزتهم الا قليلا حتى وجدت من تحبه نفسي فامسكته و لم ارخه حتى ادخلته بيت امي و حجرة من حبلت بي

7: 1 ما اجمل رجليك بالنعلين يا بنت الكريم دوائر فخذيك مثل الحلي صنعة يدي صناع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


سفر نشيد الأنشاد 8: 10
أَنَا سُورٌ وَثَدْيَايَ كَبُرْجَيْنِ. حِينَئِذٍ كُنْتُ فِي عَيْنَيْهِ كَوَاجِدَةٍ سَلاَمَةً.
....................

طبعا :
لا
لا انت ولا اى انسان مسيحى محترم يقبل ان يستخدم هذة التعبيرات !!!!!!!!!!

اعتقد انك لم تستخدمها

و لم تسمع عن احد استخدمها .......

اذن :

تعبيرات من التى كان يقصدها المفسر حينما قال:

فهو لا يحدثنا فقط باللغات البشرية بل ويستخدم أيضًا تعبيراتنا، ؟؟؟؟؟

.............

و يقول ايضا:

حتى لا يكون الوحي غريبًا عنا.

.......

حتى لا يكون غريبل عن مــــــــــــــن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وهذة اللغة مألوفة عند مــــــــــــن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


***************
لاحظ:

محاولة الحاخام شمعى استثناءه من الكتاب المقدس !!!!!!!!!

اكيد كان شاكك فيه !!!!!!!!!!!!!!!!

لاحظ انه كان حاخام .... يعنى مش ملحد ولا واحد من الجماعة بتوع النقد العالى!!!!!

مش احنا لوحدنا الى بنشك فى السفر دا !!!!!!!!!!!!!!!!




اكتفى بهذا القدر

و أقول:

الجواب بيبان من عنـــــــــــــــــوانه !!!!!!!!!!
12‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 24
عدم لياقة التشبيهات اصلا بغض النظر عن تفسيرها !!!!!!!!!!!!!

سأضرب مثال من البدء كى يفهم قصدى:

جدلا:

لو قال مبشر كاثوليكى عن زميلته فى التبشير عام 1700 :

حقا ....انها كبنات الليل فى سلوكها !!!!!!!

ثم بعد 310 عاما ( وليس الاااااااااااف السنين) جاء من يقول لى :

لا تظن سوءا بالمبشرة
قلت :كيف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قال:لان الاسلوب مجازى .....
قلت : كيف؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قال:اصله كان قصده انها كانت نشيطة قوى فى التبشير لدرجة انها كانت تشبة بنات اليل فى نشاطهم و هما بيقفشوا الزباين من الشارع!!!!!!!!


.............

هل هذا معقوووووووول؟؟؟؟

هل هذا مقبوووووووول؟؟؟؟

الوضع نفسه ينطبق على النشيد

بل ان موقف النشيد اكثر احراجا !!!!!!!

اليك التوضيح:

1- المدة المذكورة فى المثال 310 عاما هى اقل بكثير من المدة بين سليمان النبى و اوريجانوس صاحب اول نفسير لاهوتى للنشيد و الذى وصل فيه للاصحاح الخامس
(على حد علمى) لاحظ ان بعد المدة معناه بعدك عن ثقافة و ظروف صاحب النص
مما يصعب عليك التفسير

2- النشيد لا يجعلك تشك فى مبشر كاثوليكى
بل فى الله الرب

3- النشيد استخدم كلمات اكثر تجريحا من كلمة بنات اليل:

مثل :

المؤخرة!!!!!!!!!!!!!!!!!!

نعم . دوائر فخذيك مثل الحلى....................

................

أخى اننا نستحى ان نصف الخارجات عن الاخلاق بكلمة العاهرات
فنستخدم كلمة اقل حدة مثل بنات اليل.......

مع ان كلمة بنات اليل فى حد ذاتها لا تعنى شيئا ..........

أى اننا نصف المعنى الذى يخدش الحياء (العاهرات) بشىء حسن (نسبيا) ...بنات اليل

لكـــــــــــــــــــن:

لا يمكن تصور ان نشبه البنات المحترمة أو المبشرة المحترمة(شىء حسن) بأنها ........عاهرة او من بنات اليل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

و هنا اردد ما قاله معلمى أبو تسنيم:

يمكننا التعبير عن ما يخدش الحياء بما هو حسن

لكـــــــــــــــــن : لا يمكن تصور العكس !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

اذن:

كيف نصف كلمات الرب و علاقته بنا( و هى اطهر ما يكون) بمثل هذة التصويرات و (هى أقذر ما يكون)؟!؟!؟!؟!

قد تقول:

يا نيو بطل تدليس!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

الكلام دا لو كان الكلام دا كلام بشر

لكن دا كلام ربنا

لا تقيس كلام ربنا على كلام البشر؟!؟!؟!


اخى الكريم:

الكتاب المقدس كلام بشرى مكتوب بثقافة البشر:

و اليك الادلة:

مقدمة تفسير النشيد: اتادرس يعقوب الملطى:
ربما يتسأل البعض: لماذا استخدم الوحي هذا الأسلوب الرمزي الغزلي في التعبير عن الحب المتبادل بين الله وكنيسته؟

1. اعتاد الله أن يتحدث معنا خلال الوحي بذات الأسلوب الذي نتعامل به في حياتنا البشرية،((((( فهو لا يحدثنا فقط باللغات البشرية بل ويستخدم أيضًا تعبيراتنا،)))) حتى لا يكون الوحي غريبًا عنا.


الدليل الثانى:

مقدمة تفسير سفر ايوب لانطونيوس فكرى:

26. قد لا يوافق الله على بعض الأفكار البشرية ولكن نجد الله يتعامل بها لأن البشر لا يفهمون سوى هذه الأفكار أو تلك اللغة. فالله يكلم البشر باللغة والطريقة التي يفهمونها حتى تصل لأذهانهم أفكار الله. وعموماً فالكتاب المقدس هو أبسط طريقة (وبأسلوب بشري) وجدها الله ليشرح أفكاره ولكنه(((((((( مكتوب بلغة بشرية )))))))ومهما كانت اللغة البشرية فهي محدودة وقاصرة عن شرح أفكار الله وعن شرح السماويات. ولنأخذ أمثلة:

اخى لا داعى للتذاكى:

عندما نأتى لك بما لايليق بالله فى كتابك:

تقول:

اصله مكتوب بأسلوب بشرى

و عندما نأتى لك بما لا يليق بكلام البشر فى كتابك ايضا:

تقول:

اصله كلام ربنا مش كلام بشر!!!!!!!!1

بلاش تضحك على نفسك


و أخيرا:

دعنى أقول

((((البشر المحترمين لا يتكلمون بمثل هذة اللغة ابد!!!!!!!!!!!!))))))))

صدقنى:

الكمثرى و سائق التوكتوك لا يقول ((لزوجته)) التى يمارس معها ((((الجنس))):

مؤخرتك ذى الدهب

صدرك ذى البرجين

؟؟؟؟؟؟ذى الكاس المدورة(((راجع الصور الضوئية المذكورة سابقا لمنيس عبد النور))


و فى النهاية :

إسأل نفسك سؤال:

هل ترضى ان تصف علاقتك بالله او علاقة الله بك بنفس تشبيهات ((((الواد الى راكب على البت )))))الى فوق؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اعتذر عن الاسلوب

ارجو المعذرة..................
@@@@@@@@@@@@@


و هنا اردد ما قالته الاخت (جيسس ماى كينج)

لماذا لم يستخدم الرب علاقة الاخ بأخته او علاقة الام ببنها او اى علاقةى طاهرة بدل علاقة عريس بعروسة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أخى المسيحى:

لو لقيت شخص يكثر من الكلام القذر مثل:

انت يا ...........تيييييييت

ياالى ابوك .....تييييييييت

يا الى امك ........ تييييييييييييييييت

فهل يمكنك ان تقبل تعليل من يقول لك:

متخدش على كلامه ,,,,,اصل قلبه ابيض !!!!!!!!!!!!!!

عرفت منين ان قلبه ابيض ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


هديك مثال ان شاء الله هتفهمه:

عندنا فى الفلاحين

يوم نقل العزال

و ليلة الدخلة

دائما ما يكرر المحتفلون
اهزوجة هى من اشهر الاهازيج الشعبية المستخدمه فى الافراح:

و ادحرج و اجرى............ يا رمان
و تعالى على (((حجرى))) ...يا رمان
دا انا حجرى .........................................الخ
...........

نجد ان الكلمة الوحيدة التى قد تخدش الحياء فى الاهزوجة كلها هى :حجرى !!!!!


اخى:

هل يعقل؟؟؟؟؟؟؟
\
ان يستخدم الفلاح المصرى الأمى البسيط اثناء تعبيره عن علاقة جنسية حقيقية هتتم خلال ساعات اسلوبا اكثر عفة و حياءا من اسلوب سليمان النبى مسوقا بالروح القدس (بطرس 2) وهو بيسعبر عن علاقة مجازية كمان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
12‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
8 من 24
و اليكم بعض الامثلة التى تكشف مدى الاباحية التى وصل اليها الكتاب المقدس:

1-
7: 1 ما اجمل رجليك بالنعلين يا بنت الكريم دوائر فخذيك مثل الحلي صنعة يدي صناع

المؤخرة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

اعتقد ان هذا النص افضل ان ينسب الى شاذ جنسيا من ان ينسب الى الرب!!!!!!!!!

لماذا يدفعنى الرب الى التجديـــــــــــــــــــــــــــــف ؟؟؟؟؟؟

..............................

2-

7: 7 قامتك هذه شبيهة بالنخلة و ثدياك بالعناقيد

7: 8 قلت اني اصعد الى النخلة و امسك بعذوقها و تكون ثدياك كعناقيد الكرم و رائحة انفك كالتفاح

لو فرضا كان النص عن المسيح و الكنيسة:

فمن سيصعد على من؟؟؟؟؟؟

من سيمسك اثداء من ؟؟؟؟؟


و اختم استشهادات النشيد بقول فولتير( وهو احد الملاحدة المسهورين الذين اشعلوا الثورة الفرنسية):

يقول:

لو كان النشيد كناية عن العلاقة الابدية بين ابن مريم و الكنيسة......

فما معنى : لنا اخت صغيرة ليس لها ثديان ماذا نفعل يوم ان تخطب ؟؟؟؟؟؟


.................


3- فتحة الاست (فتحة الشرج) the anus :

سفر إشعياء 20: 4
هكَذَا يَسُوقُ مَلِكُ أَشُّورَ سَبْيَ مِصْرَ وَجَلاَءَ كُوشَ، الْفِتْيَانَ وَالشُّيُوخَ، عُرَاةً وَحُفَاةً وَمَكْشُوفِي الأَسْتَاهِ خِزْيًا لِمِصْرَ


و هذا اكثر اساليب الكتاب المقدس ........

كان يمكن للكاتب ان:

1-
يستخدم كناية خلع المسح كالتى استخدمها مع النبى اشعياء:
سفر إشعياء 20: 2
فِي ذلِكَ الْوَقْتِ تَكَلَّمَ الرَّبُّ عَنْ يَدِ إِشَعْيَاءَ بْنِ آمُوصَ قَائِلاً: «اِذْهَبْ وَحُلَّ الْمِسْحَ عَنْ حَقْوَيْكَ وَاخْلَعْ حِذَاءَكَ عَنْ رِجْلَيْكَ». فَفَعَلَ هكَذَا وَمَشَى مُعَرًّى وَحَافِيًا

2-
كان ممكن ان يقول:
مكشوفى العورة


3-

او حتى وكشوف المؤخرة !!!!!!!!!!!!!!

لكن الكاتب المسوق بروح القدس اراد ان يكشف فتحة الاست ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مع انها مستورة من الجانبين بالارداف( الهانش)

لكن الرب .....كشفها

4-

سفر حزقيال:

سفر حزقيال 16: 25
فِي رَأْسِ كُلِّ طَرِيق بَنَيْتِ مُرْتَفَعَتَكِ وَرَجَّسْتِ جَمَالَكِ، وَفَرَّجْتِ رِجْلَيْكِ لِكُلِّ عَابِرٍ وَأَكْثَرْتِ زِنَاكِ.

...............

فرجت رجليك لكل عابر .......................

يا سلام على البلاغة !!!!!!!!!!!!!!!!!

هى دى الطريقة المقدسة المبتكرة التى يفهمها الكل ايا كانت لغتهم !!!!!!

اصل العملية بالشكل دا.....بقت مش محتاجة لفهم خالص ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



ما زلنا مع حزقيال:


سفر حزقيال 23: 20
وَعَشِقَتْ مَعْشُوقِيهِمِ الَّذِينَ لَحْمُهُمْ كَلَحْمِ الْحَمِيرِ وَمَنِيُّهُمْ كَمَنِيِّ الْخَيْلِ.
سفر حزقيال 16: 26
وَزَنَيْتِ مَعَ جِيرَانِكِ بَنِي مِصْرَ الْغِلاَظِ اللَّحْمِ، وَزِدْتِ فِي زِنَاكِ لإِغَاظَتِي.



القضيـــــــــــــــــــــــــب .............!!!!!!!

القضيــــــــــــــــــــــــب ..............؟؟؟؟؟؟؟

لا تعليق...............


5-

سفر يشوع بن سيراخ 30: 21
يرى بعينيه ويتنهد كالخصي الذي يعانق عذراء ثم يتنهد

بصراحة:

بلاغة فائقة..................!!!!!!

لكن اشمعنة فى الحاجات دى........

الى فات دا تشبيه..........

بمعنى ان مينفعش نقول عليه مجاز

والا يبقى الرب بيوضح المعنى بتشبية ( هو اصلا تشبية تانى و محتاج لتفسير !!!)



لكن التجديف لم ينتهى....................

بل الجراءة على الله تزيد:

فبدل ان تنسب هذة الكلمات الى الله

وصفوا الله نفسه بها..................(سبحانه وتعالى عن ذلك علوا كبيرا)

قَوْلُ الرَّبِّ الَّذِي صَارَ إِلَى مِيخَا الْمُورَشْتِيِّ فِي أَيَّامِ يُوثَامَ وَآحَازَ وَحَزَقِيَّا مُلُوكِ يَهُوذَا، الَّذِي رَآهُ عَلَى السَّامِرَةِ وَأُورُشَلِيمَ:
2 اِسْمَعُوا أَيُّهَا الشُّعُوبُ جَمِيعُكُمْ. أَصْغِي أَيَّتُهَا الأَرْضُ وَمِلْؤُهَا. وَلْيَكُنِ السَّيِّدُ الرَّبُّ شَاهِدًا عَلَيْكُمُ، السَّيِّدُ مِنْ هَيْكَلِ قُدْسِهِ.
3 فَإِنَّهُ هُوَذَا الرَّبُّ يَخْرُجُ مِنْ مَكَانِهِ وَيَنْزِلُ وَيَمْشِي عَلَى شَوَامِخِ الأَرْضِ،
4 فَتَذُوبُ الْجِبَالُ تَحْتَهُ، وَتَنْشَقُّ الْوِدْيَانُ كَالشَّمْعِ قُدَّامَ النَّارِ. كَالْمَاءِ الْمُنْصَبِّ فِي مُنْحَدَرٍ.
5 كُلُّ هذَا مِنْ أَجْلِ إِثْمِ يَعْقُوبَ، وَمِنْ أَجْلِ خَطِيَّةِ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ. مَا هُوَ ذَنْبُ يَعْقُوبَ؟ أَلَيْسَ هُوَ السَّامِرَةَ؟ وَمَا هِيَ مُرْتَفَعَاتُ يَهُوذَا؟ أَلَيْسَتْ هِيَ أُورُشَلِيمَ؟
6 «فَأَجْعَلُ السَّامِرَةَ خَرِبَةً فِي الْبَرِّيَّةِ، مَغَارِسَ لِلْكُرُومِ، وَأُلْقِي حِجَارَتَهَا إِلَى الْوَادِي، وَأَكْشِفُ أُسُسَهَا.
7 وَجَمِيعُ تَمَاثِيلِهَا الْمَنْحُوتَةِ تُحَطَّمُ، وَكُلُّ أَعْقَارِهَا تُحْرَقُ بِالنَّارِ، وَجَمِيعُ أَصْنَامِهَا أَجْعَلُهَا خَرَابًا، لأَنَّهَا مِنْ عُقْرِ الزَّانِيَةِ جَمَعَتْهَا وَإِلَى عُقْرِ الزَّانِيَةِ تَعُودُ».
8 مِنْ أَجْلِ ذلِكَ أَنُوحُ وَأُوَلْوِلُ. أَمْشِي حَافِيًا وَعُرْيَانًا. أَصْنَعُ نَحِيبًا كَبَنَاتِ آوَى، وَنَوْحًا كَرِعَالِ النَّعَامِ.
9 لأَنَّ جِرَاحَاتِهَا عَدِيمَةُ الشِّفَاءِ، لأَنَّهَا قَدْ أَتَتْ إِلَى يَهُوذَا، وَصَلَتْ إِلَى بَابِ شَعْبِي إِلَى أُورُشَلِيمَ


.............

لاحظ الاية 8 :

الله حافى وعريان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لماذا نلبس الملابس؟؟؟؟؟؟

كى لا نتعرى

لا لنا : عورات ( اعضاء جنسية)

لكن الله:......................................................


حاشا لله


على فكرة:

انا ناقشت النقطة دى فى قسم الاستفسار عن المسيحية فى منتدى ام النور قبل ما يتقفل بأسم اشرف وهبة:

تصدقوا كان اية الرد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

سخروا منى و قالوا:

مسمعتش عن حاجة اسمها اسلوب بلاغى؟؟؟؟؟؟؟؟
دا انت لو قلت كلامك لطفل مسيحى
هيقلك :

روح امشى ...امشى........


................


بلاغى..............!!!!!!!

البلاغة ان اقدم معنى عادى فى قالب جميل

وليس ان اجعل من الله عاريا ...................


انا عارف ان المسيحين معندهمش تصور العرى لله

لكن..............

النص الى بيقوووووول
مش انا


على فكرة:


البعض حاول نسبه هذة الاية الى النبى ميخا


لكن السياق كله عن الله ...........راجع بنفسك
بل حتى واضح فى كلمة سعبى الى فى الاية 9 الى بعد الاية محل المناقشة!!!!!!!!

..................................



اسمع الى كلام الله الحقيقى:

الزمر:

وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ (67)




....................

الحج:



مَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ (74)


..............


قد يقول قائل:

انت تفتعل على النصوص

انت تحمل المعنى فوق ما يحتمل !!!!!!!!!!!!!!!!!!


فى الحقيقة :

انا احمل النص أقل مما يحتمل....!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


و اليك الدليل:
.
أقدم اليك الجديد الذى توصلنا اليه فى التفسير الحديث للكتاب المقدس الصادر عن دار الثقافة و مجلس التحرير يضم القس منيس عبد النور و القس مكرم نجيب و القس باقى صدقة و رقم الايداع بدار الكتب 98-16832 ISBN 977-213-461-6

اولا اليك النص صفحة 101 من الكتاب المذكور :

يقول هذا الكتاب المعتمد عندكم طبعا كما وضحت ان الكلمة سرتك يجب ترجمتها الفتحة التناسلية للمرأة وهذا ايضا غش من المترجم الذى اصبح موضع شك كبير الان لانه يترجم على مزاجه لتخفيف المعانى البذيئة و حتى السرة التى هى تعبير مبتذل فى حد ذاته اتضح انها مخففة عن كلمة اخرى !!!!!!!!!

و هذا النص ايضا من نفس الكتاب :



و هذا النص ايضا من نفس الكتاب :

و الان هنا يقول المقصود الاجزاء المستديرة السفلى ذات البشرة القمحية اللامعة و المطلوب منهم ان يعتبروا كل هذه االفاظ الفاظ روحية و رايى الذى كررته كثيرا زنديق وضع النص و محتال يفسره ومتخلف عقليا يصدقهما .




على فكرة:

الى نفس المعنى ذهب اخرون !!!!!!!!!!!!!!!!!!!

تبين لنا كارول فونتاين, استاذة دراسات الكتاب المقدس بمعهد theology and history at the Andover Newton Theological School . إحدى تلك المعانى الروحية فى هذا النص( سرتك كاس مدورة لا يعوزها شراب ممزوج !!! )

تقول السيدة كارول فونتاين ان الترجمة الأصلية العبرية تعنى أسفل منطقة البطن ( أسفل منطقة البطن !).




فتحة المهبل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فتحة المهبل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

معنى الاية بعد التوضيح الى قالبوا العلماء المسيحين( يعنى مش كلامى انا)

2سُرَّتُكِ كَأْسٌ مُدَوَّرَةٌ لاَ يُعْوِزُهَا شَرَابٌ ممزوج

معناها:

فتحة المهبل بتاعتك عامله ذى الكاس مش محتاجة لشراب( خمرة) ممزوج( يعنى مثلا:فودكا على صودا)

هى ايه وظيفة الكاس ؟؟
ان يشرب منه............. ولا انا غلطان

يبقى اية بقى وظيفة فتحة المهبل عند الكاتب؟؟؟؟؟؟؟؟

مش قادر اقولها................

الكتاب المقدس طلع بلغات كتيييييييييييييييير وباللهجات المحلية ايضا.....


تخيلو لو طلعت ترجمة شعبية عربية للكتاب المقدس.......

وبعدين عملو منها نسخة منقحة قيلسية r.s.v

و ترجموها الترجمة الصح الى قال عليها العلماء عندكوا .............

يترى هتبقى الكلمة ....ايههههههههههههههههههههه؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الزميل المسيحى الكريم:

شوفت كتابك وصلك لفين !!!!!!!!!!!!!!!!!!!

الزميل المسيحى:

الم يجد كاتب السف شيئا مستديرا اخر غير فتحة المهبل؟؟!!!!

الم يكن يستطيع ان يقول؟:

فمك كاس مدورة!!!!!!!!!

او اى حاجة تانية غير ال................


اختم التعليق على الامثلة بما قاله ول ديورانت:

فى كتابه المشهور قصة الحضارة "مهما يكن من امر هذه الكتابات الغرامية فان وجودها فى العهد القديم سر خفى .... ولسنا ندرى كيف غفل او تغافل رجال الدين عما فى هذه الاغانى من عواطف شهوانية واجازوا وضعها فى الكتاب المقدس" الجزء 3 صفحة 388
12‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
9 من 24
الرد التقليدى:

انتم يا مسلمين الى شهوانيين

و بلاش بقى نفتح موضوع الجنة عندكــــــــــــــــــــو بقى و.................


...................

اخى الكريم هو احنا الى كتابنا فيه النصوص دى؟؟؟؟؟؟؟؟؟

كما ان فكرة التعامل مع مثل هذة النصوص على انها روحية و غير شهوانية لم يكن مقنعا للجميع..........

1-فهو لم يكن مقنع للمسلمين

2- كما انه لم يكن مقنع لبعض رجال الدين اليهودى مثل الحاخام شمعى ((راجع مقدمة تفسير تادرس الملطى للنشيد)

3- كما انة لم يكن مقنعا حتى لبعض العلماء المسيحين:

و اليك الدليل:

الكاتب: الدكتور يوحنا قَمَير

الكتاب: نشيد الإنشاد أجمل نشيد في الكون

الصفحة 15 و 16 :


إنجيل متى 7: 5
يَا مُرَائِي، أَخْرِجْ أَوَّلاً الْخَشَبَةَ مِنْ عَيْنِكَ، وَحِينَئِذٍ تُبْصِرُ جَيِّدًا أَنْ تُخْرِجَ الْقَذَى مِنْ عَيْنِ أَخِيكَ!



اديك مثال ان عندكم حاجات كتير محتاجة تفسير:( مش هقول اشجار ولا غابات)

مع انكم بتشتمونا اوحش شتيمة .....مع اننا بنساعدكم

بتفكرونى بمريض الادمان...............

ما يكرهش اد الدكتور الى بيعالجه


المهم:

ارجو من الادارة الموقرة عدم حذف الرابط لاهميتة:

الرابط من اشهر موقع عندكوا

لا من مواقع الماحدين ولا مواقعنا و لا حتى من مواقع الكاثوليك ولا الانجيلين:

سانت تكلا...............ايه رأيكم ؟؟؟؟؟؟؟؟


انا هديكم الرابط لكن هعلق على نقطة صغيرة:

يقول الكاتب:
يقول داود النبى في تشبيه شعرى أن الله ركب على كروب لما ظهر بمجده على الأرض (مز 18: 10) "طأطأ السموات وضباب تحت رجليه، ركب على كروب وطار وهف على أجنحة الرياح". لذلك يقال أن الكروب له جناحان، ويوصف في مكان أخر انه بالأعين، والأعين هنا ترمز للمعرفة


صدقنى قال تشبية شعرى عشان مكنش ينفع يكون غير كدا...........

لاحظ الصورة:

صورة فتاة شقراء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ليه متكنش صورة ولد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

طبعا فى صور اكثر (((حرية )))) من دى بس الرابط دا الى قدامى دلوقتى وبالنسبة ليا : كفاية:

الرابط من سانت تكلا هيمانوت:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-014-Various-Authors/001-Al-Mala2ka/The-Angels__26-Cherubim.html‏
12‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
10 من 24
http://www.geek4arab.com/vb/imgcache/2/9548_geek4arab.com.jpg
12‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
11 من 24
اعتقد ان الىن تكونت لديك مرجعية كاملة عن سفر نشيد الانشاد !

ياليت تقدمها لأبوك في الكنيسة !!
12‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة كشفُ الحقيقة (نور الحقيقة).
12 من 24
الأخ الكهربائي:

ياريت تجاوب وما تسب....هذا الموقع اسموا Google اجابات

اذا عندك جواب......جاوب.

ولما تلجأ للسب يعني ما عندك جواب.
12‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة adiga adiga.
13 من 24
أولا هذا الكلام البذءي لا يمكن أن يوضع في أي ديانه من عند الله و هو عينه تدل علي هذا الدين المحرف من عباد المسيح اصحاب التثليث المزيف
30‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
14 من 24
يرى الاقباط ان نشيد الاناشيد يحوى بلاغه وعبقريه فكريه ومعمليه فازة لا يقدر على فهما الا هم فقط ها نشوف البلاغه وخاصه فى الاصحاح السابع
: 1 ما اجمل رجليك بالنعلين يا بنت الكريم دوائر فخذيك مثل الحلي صنعة يدي صناع
بدا بوصف الرجل من تحت عندك اعتراض بالبلدى رجله حلوة وزى القشطه ومخروطه ولا اجدع خراط مش دة الشرح؟؟؟؟؟

7: 2 سرتك كاس مدورة لا يعوزها شراب ممزوج بطنك صبرة حنطة مسيجة
طلع لفوق شويه ودخل على ايه؟؟؟؟؟؟؟؟؟ على السرة عارف السرة طبعا ودخل بعدها على البطن يا سلام منتهى الكنايات الدقيقه

7: 7 قامتك هذه شبيهة بالنخلة و ثدياك بالعناقيد
طلعنا لفوق حبه على ايه الثدى وما اروع الثد
ى عارفين الثدىطبعا الاخوة الاعباط وشبهه بالعناقيد فين البلاغه هنا دة لسه ها يفرط العناقد وانتا فاهمين طبعا

7: 8 قلت اني اصعد الى النخلة و امسك بعذوقها و تكون ثدياك كعناقيد الكرم و رائحة انفك كالتفاح
صعد للنخله ومسك ايه فاهمين طبعا يا سلام على رائحه الفم كلاسيكى او الكلام دة وشاعرى


7: 9 و حنكك كاجود الخمر لحبيبي السائغة المرقرقة السائحة على شفاه النائمين
وحنكك ايه حنكك دى مفيش لفظ ارقى من كدة دة بوقك شكلها احلى تخيل بقى فم يا سلام حلوة السائغه والسايحه والنايحه ايه يا عم دة سايحه ونايحه والله اتكسف اقول الكلام دة ناقص ايه بقى دة شرح مبسط لنشيد الاناشيد عندكم اعتراض واى سؤال انا موجود واى واحد عاوز تفسير الانجيل كله انشاء الله انا موجود بس قبل ما اقفل نفسى واحد من الاعباط اقصد الاقباط يمسك ميكروفون ويطلع على اعلى خزوق فى برج الكنيسه اقصد صليب ويجعر باكلام دة متهيائلى بوليس الادب ها يشوف شغله والا ايه معزرة يا جماعه انا قولت للكبار فقط والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
17‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
15 من 24
أدعو كل باحث عن الحق أن يراجع الرابط التالي

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Tafaseer-index/24-The-Book-of-Solomon-Song-Commentary.html

بالتوفيق
4‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة abomosa2000 (Abo Mosa).
16 من 24
هذا هو السفر يمكن للجميع قرائته
http://st-takla.org/pub_oldtest/22_song.html

وهنا تفسيراته وتأملات عنه
http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Tafaseer-index/24-The-Book-of-Solomon-Song-Commentary.html

وهذا رابط يتحدث عن مشكلة سوء الفهم من البعض
http://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/01-Questions-Related-to-The-Holy-Bible__Al-Ketab-Al-Mokaddas/062-Song-of-Songs-Christianity-and-Islam.htm‏
13‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة abomosa2000 (Abo Mosa).
17 من 24
نشيد الانشاد [ 7 : 1 _ 9 ] :
(((( مَا أَجْمَلَ رِجْلَيْكِ بِالنَّعْلَيْنِ يَا بِنْتَ الْكَرِيمِ! دَوَائِرُ فَخْذَيْكِ مِثْلُ الْحَلِيِّ صَنْعَةِ يَدَيْ صَنَّاعٍ. 2سُرَّتُكِ كَأْسٌ مُدَوَّرَةٌ لاَ يُعْوِزُهَا شَرَابٌ مَمْزُوجٌ. بَطْنُكِ صُبْرَةُ حِنْطَةٍ مُسَيَّجَةٌ بِالسَّوْسَنِ. 3ثَدْيَاكِ كَخِشْفَتَيْنِ تَوْأَمَيْ ظَبْيَةٍ. 4عُنُقُكِ كَبُرْجٍ مِنْ عَاجٍ. عَيْنَاكِ كَالْبِرَكِ فِي حَشْبُونَ عِنْدَ بَابِ بَثِّ رَبِّيمَ. أَنْفُكِ كَبُرْجِ لُبْنَانَ النَّاظِرِ تُجَاهَ دِمَشْقَ. 5رَأْسُكِ عَلَيْكِ مِثْلُ الْكَرْمَلِ وَشَعْرُ رَأْسِكِ كَأُرْجُوَانٍ. مَلِكٌ قَدْ أُسِرَ بِالْخُصَلِ. 6مَا أَجْمَلَكِ وَمَا أَحْلاَكِ أَيَّتُهَا الْحَبِيبَةُ بِاللَّذَّاتِ! 7قَامَتُكِ هَذِهِ شَبِيهَةٌ بِالنَّخْلَةِ وَثَدْيَاكِ بِالْعَنَاقِيدِ. 8قُلْتُ: «إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى النَّخْلَةِ وَأُمْسِكُ بِعُذُوقِهَا». وَتَكُونُ ثَدْيَاكِ كَعَنَاقِيدِ الْكَرْمِ وَرَائِحَةُ أَنْفِكِ كَالتُّفَّاحِ وَحَنَكُكِ كَأَجْوَدِ الْخَمْرِ. لِحَبِيبِي السَّائِغَةُ الْمُرَقْرِقَةُ السَّائِحَةُ عَلَى شِفَاهِ النَّائِمِينَ ))))

. . . قد يأتي مغالط مكابر من عشاق التفسير بالرمز أو ( الشفرة ) ليقول لنا ما لايفهم ولا يتصور في هذا الكلام الجنسي الفاضح . . .ماذا يقصد الله جل جلاله بفخذي المرأة المستديرين و بسرتها وبطنها وثدياها . . . ؟! ( تعالى الله عما يصفون )

إن السؤال الأول الذي يخطر على فكر إي إنسان عند قراءة هذه الألفاظ هو التالي : أي أبٍ أو أم أو معلّم مهذِّبٍ يمكن له أن يقول بأنه لا يخجل من التفوّه بعبارات كهذه أمام أطفاله أو أنه يسمح لأطفاله بالتفوّه بها سراً أو علانية؟.. لا بل أي معلّم يسمح حتى لتلاميذه البالغين بالتفوّه بها! ألم يجد كاتب هذا السفر ألفاظاً أخرى يستعين بها عن هذه الألفاظ الذي لا يختلف اثنان على مبلغ وقاحتها ؟

أليس من المخجل أن ندعي بأن الله تبارك وتعالى قد أوحى بمثل هذه الكلمات الفاضحة ولو كانت بشكل رمزي ؟!  ان هذا الإصحاح من الكتاب المقدس لم يترك شيئاً للأجيال اللاحقة التي تهوي الغزل الجنسي المفضوح ، فهو لاشك مصدر إلهام لمن يسلك طريق الغزل الجنسي الفاضح .

ونحن نسأل ::
أين القداســة في هذا الكلام ؟!
أليس هذا تصويراً مخجلاً خادشاً للحياء على صفحات الكتاب المقدس ؟!
كيف يمكن أن تأتي مثل هذه العبارت المثيرة للشهوة من عند الله تبارك وتعالى ؟!
كيف توضع مثل هذه العبارت في كتاب ينسب للرب تبارك وتعالى ؟
لماذا هذه اللهجة الاباحية والاثارة الجنسية في كتاب ينسب إلي الله ؟!
هل يعقل أو يتصور أن هذه اللهجة الجنسية الخادشة للحياء هي من عند الرب تبارك وتعالى ؟!
كيف يمكن لرب الأسرة أن يقرأ مثل هذا الكلام على بناته وأولاده بل كيف يمكن له أن يترك كتاباً يحتوى على مثل هذه الالفاظ في بيته ؟ !
وأخيراً وليس اخرا: هل يجرأ الآباء بقراءة هذا الكلام في القداس أمام الرجال والنساء ؟!

إن الناس أغنى عن مثل هذا الفحش والاثارة الجنسية في هذه العظات ، وهل من المعقول أن يقرأ مثل هذا الكلام الاباحي المثبت في الكتاب المقدس فتيان وفتيات مراهقون ومراهقات ؟!
أليس من الأوفق إبعاد مثل هذا الكتاب المقدس عن أيدي البنين والبنات ؟
5‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة الماجيك 2011.
18 من 24
ياكهربائي من حقك ان تتكهرب من هول الصدمة ولكن  الذنب مش ذنبنا روح اسأل الهاك وقولو  انت ليه كتبت الكلام الجنسي ده
14‏/5‏/2011 تم النشر بواسطة ابوماهر.
19 من 24
بسم الله

أخوتى وأخواتى فى الله
هذا  رد  عليكم من هذا الموقع:
http://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/01-Questions-Related-to-The-Holy-Bible__Al-Ketab-Al-Mokaddas/062-Song-of-Songs-Christianity-and-Islam.html‏

وأتمنى ان تستخدموا عقولكم التى خلقها الله لكم بدون أى تعصب
لا تفكروا كمسحيين أو مسلمين بل كبشر

.الإجابة:

يُراسلنا مئات الأخوة المسلمون دائماً بصورة يومية، ما بين استفسارات عن المسيحية، أو هجوم عليها، أو محاولات للفهم من وجهة النظر المسيحية (بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ كما يقول القرآن في سورة العنكبوت 46 وفي سورة النحل 125)..  ومن ضمن الأمور المتكررة، سفر النشيد Song of Songs..

فكما رأينا في عنوان هذه الصفحة من آراء واتهامات وتسميات، فهناك الكثير والكثير..  وينبغي علينا الرد على هذا الأمر، وتوضيح وجهة النظر المسيحية.

سوف نقسِّم بحثنا هذا لثلاثة أقسام:-

الأول من القرآن الكريم، والثاني من الكتاب المقدس!  والثالث لمن يريد الاستزادة.

أولاً: بخصوص القرآن الكريم:

1) أنت كمسلم تحاول فهم الكتاب المقدس من وجهة نظرك، بدون محاولة البحث في التفسير في المسيحية..  فهل تقبل أن يأخذ أحد بعضاً من آيات القرآن الكريم ويستخدمها في الهجوم على الإسلام بنفس المنطق؟!  وذلك على طريقة "ولا تقربوا الصلاة"!!!  هناك العديد من الآيات في القرآن الكريم والسنة والسنة النبوية والحديث الشريف التي لها طبيعة جنسية أيضاً!  لن نندرج هنا تحت طائفة مهاجمي الإسلام، فقط نود توضيح نقطة هامة، وهي أنه يوجد في الإسلام نفسه الكثير من الأقوال التي قد تلتبس أو يخجل منها البعض (من وجهة النظر غير الإسلامية)..

استخدم البحث في القرآن الكريم للبحث عن كلمات مثل: "ما ملكت يمينك - يستنكحها - فروجهن - حور العين - ولدان مخلدون - أُنكِحَك - غلمان - نكاحاً..

فالنكاح لا يُقصَد به الزواج فقط، ولكنه يأتي ليعني العلاقة الزوجية، واللقاء الجنسي بصورة صريحة في مواضع عدة بمصطلحاتها المتعددة في الإسلام: الوطء أو الجماع أو الدخول أو المعاشرة..!  وقد راسلنا بعض الأخوة المسلمون الأعزاء رداً على كلمة "النكاح" بأنها تعني "الزواج" فقط لا غير، وليس ممارسة الجنس بصوره المختلفة..  ولكن إن كان هذا صحيحاً، فبماذا تفسير الأحاديث الشهيرة مثل: "لَعَنَ اللَّهُ نَاكِحَ يَدِهِ" (عون المعبود شرح سنن أبي داود - كِتَاب النِّكَاحِ - النكاح في اللغة)، أو ما ذكر بصيغة "سبعة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة.. الناكح يده.." (سلسلة العلامة الألباني).  بل هناك أيضاً حديث عن "نكاح البهيمة"!!  لا أظن أنه يقصد الزواج كذلك!  انظر ما هو مكتوب في كتاب "الْجَوْهَرَة النَّيِّرَة - النكاح ينعقد بالإيجاب والقبول ": "النِّكَاحُ فِي اللُّغَةِ حَقِيقَةٌ فِي الْوَطْءِ هُوَ الصَّحِيحُ وَهُوَ مَجَازٌ فِي الْعَقْدِ لِأَنَّ الْعَقْدَ يُتَوَصَّلُ بِهِ إلَى الْوَطْءِ فَسُمِّيَ نِكَاحًا كَمَا سُمِّيَ الْكَأْسُ خَمْرًا وَالدَّلِيلُ عَلَى أَنَّ الْحَقِيقَةَ فِيهِ الْوَطْءُ قَوْلُهُ تَعَالَى (وَلا تَنْكِحُوا مَا نَكَحَ آبَاؤُكُمْ مِنَ النِّسَاءِ) وَالْمُرَادُ بِهِ الْوَطْءُ، لِأَنَّ الْأَمَةَ إذَا وَطِئَهَا الْأَبُ حُرِّمَتْ عَلَى الِابْنِ. وَكَذَلِكَ قَوْلُهُ تَعَالَى (الزَّانِي لا يَنْكِحُ إِلا زَانِيَةً) وَالْمُرَادُ بِهِ الْوَطْءُ. وَكَذَا قَوْلُهُ عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ «لَعَنَ اللَّهُ نَاكِحَ الْبَهِيمَةِ».

ها هي بعض الآيات التي قد لا يفهما غير الدارسين، أو قد يأخذها البعض على القرآن، بفهم أو بدون فهم:

"يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ الَّلاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاء اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالاتِكَ الَّلاتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ وَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَّكَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ قَدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِي أَزْوَاجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ لِكَيْلا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا" (سورة الأحزاب 50).

"وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ" (سورة النور 31).

"وَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ مِنكُمْ طَوْلاً أَن يَنكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِن مَّا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُم" (سورة النساء 25).

"فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ.. يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ.. وَحُورٌ عِينٌ" (وصف الجنة من سورة الواقعة).

"وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤًا مَّنثُورًا.. عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُندُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِن فِضَّةٍ وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ شَرَابًا طَهُورًا. إِنَّ هَذَا كَانَ لَكُمْ جَزَاء وَكَانَ سَعْيُكُم مَّشْكُورًا" (من سورة الإنسان).

"إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ" (سورة القصص 27).

"وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ.. وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ غِلْمَانٌ لَّهُمْ كَأَنَّهُمْ لُؤْلُؤٌ مَّكْنُونٌ.." (سورة الطور).

"وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لا يَجِدُونَ نِكَاحًا" (سورة النور 33).

"وَلاَ تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ" (سورة البقرة 221).

"فَإِن طَلَّقَهَا فَلاَ تَحِلُّ لَهُ مِن بَعْدُ حَتَّىَ تَنكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ" (سورة البقرة 230).

"فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ" (سورة النساء 3).

"وَلاَ تَنكِحُواْ مَا نَكَحَ آبَاؤُكُم مِّنَ النِّسَاء" (سورة النساء 22).

"الزَّانِي لا يَنكِحُ إِلاَّ زَانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لا يَنكِحُهَا إِلاَّ زَانٍ أَوْ مُشْرِكٌ" (سورة النور 3).

إن النكاح هنا لم يرد فقط بمعنى الزواج، ولكنه أيضاً لفظ صريح وتام عن العلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة..  ولك أن تبحث في ذلك في تفاسيرات كبار مشايخ الإسلام.  فتجده مرة يتحدث عنها كلفظ للزواج، وفي غيرها الكثير عن فِعل ممارسة الجنس نفسه..!

ولقد ورد في الأحاديث الصحيحة المحققة ألفاظٌ جنسية كثيرةٌ ولا تعتبر مستهجنة أو قبيحة عن: الجماع وما يصاحبه من مشاعر وأحاسيس وكيفية استمتاع كل عضو من أعضاء الجسد. بالإضافة لأحاديث عن أشخاص أجلاء في الإسلام بعينهم! وذلك في صحيح البخاري وصحيح مسلم..  بخلاف بعض الألفاظ التي تعتبر حالياً شتائم صريحة جاءت بلفظها الصريح في أحاديث الرسول محمد رسول الإسلام، وكانت حينها أقل وطأة مما هي الآن، ولكنها كانت حادة على السمع حتى حينئذٍ..

وهناك الكثير والكثير من الألفاظ والتفاصيل والشروحات المُستفيضة في تلك الأمور وغيرها، مما يصبح غير مناسب وضعها هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت بسبب عدم مناسبتها للجميع من حيث السن، وأنت إن كنت مسلم بالتأكيد على دراية بها، أو تعرف كيف تصل إليها من مئات المواقع الإسلامية..  وإن كنت مسيحياً فلا تهمك في شيء.

نحن لا نعترض على استخدامها في القرآن أو في الأحاديث النبوية أو غيره، ولكن فقط نوضح لك عزيزي زائر موقع الأنبا تكلا أنه يوجد في الإسلام أيضاً ألفاظ وكلمات وأوصاف حسيَّة لا تُرفَض..  فلماذا يكيل بعض البسطاء بمكيالين؟!

كمسلم، لك الحق أن تفهم تلك الآيات كما تريد، أو كما يرى علماء المسلمون..  ولكن لغير المسلم، فقد لا يفهمها مثلك!  فإن كنت تطالبني بتفسيرك، فانظر إلى أسفاري المقدسة بتفسيري!



* نقطة نود توضيحها، ربما تساعد في توضيح الأمر: جميع المسيحيون رجالاً ونساءً يقبلون الكتاب المقدس كاملاً، شاملاً سفر النشيد بالطبع.  ولكن بعض المسلمون لا يستطيعون قبول السفر..  فإن قمنا بعمل مقارنة بسيطة لما يحدث للإنسان بعد الدينونة (أي بعد يوم القيامة)، ما بين الإسلام والمسيحية..  فالإسلام يتحدث عن العلاقات الجسدية بين الرجال وحور العين، والولدان.. إلخ.  أما في المسيحية، فنرى أن بعد القيامة يسمو الإنسان عن الجسد، ليعيش مع الله في عشرة مقدسة، يصحبه الأبرار والقديسون والملائكة..  فيقول السيد المسيح: "فِي الْقِيَامَةِ لاَ يُزَوِّجُونَ وَلاَ يَتَزَوَّجُونَ، بَلْ يَكُونُونَ كَمَلاَئِكَةِ اللهِ فِي السَّمَاءِ" (متى 22: 30؛ مرقس 12: 25؛ لوقا 25: 30).

فربما هذا قد يوضح مشكلة الفهم للسفر ما بين المسيحيون وغيرهم..  ما بين الفهم الجسداني والفهم الروحاني بسبب طبيعة الدين..  ولك الحق في ذلك، لا نختلف معك، ولا نُقَلِّل من ما تؤمن به، فهذا إيمانك..  أما لدينا فمستوى "مختلف"..  سواء في النظرة للحياة والموت، أو ما بعد الموت والحياة الأخرى وغيرها..  أتذكر في هذا القياس أننا نشرنا مقالاً هنا في موقع الأنبا تكلا وكان سؤالاً وتقول فيه السائلة: "أريد أن أصبح راهبة وأصير عروساً للمسيح"..  ففهم بعض البسطاء غير المسيحيين الأمر وكأن الأمر له علاقة بالجنس!!  فكان علينا توضيح الأمر في نفس الصفحة..

وحدث كذلك عند نشرنا تفاصيل سر المعمودية المقدس، أن ترك البعض كل الروحيات الخاصة بالسر، وأمسكوا في الرشومات، وأخرجوا منها أفلاماً ومسرحيات حول ما يحدث للنساء في المعمودية!  وكان علينا مرة أخرى في موقع الأنبا تكلاهيمانوت أن نوضح الأمر لئلا يلتبس على البسطاء.

2) نقرأ أيضاً في آلاف الكتب الإسلامية عن وصايا رسول الإسلام للنساء والكثير من الأمور الجنسية مثل: خرق الحيض، والمحائض وأحكام الحائض، و"إنزال الماء"، وبول الذكر وبول الأنثى، والغائط، وكيفية غسل الأرداف، والقبلة، ومباشرة النساء، وستر الفرج، وذكر فرج النبي في أحد الأحاديث عن السيدة عائشة: "حدثنا وكيع، حدثنا سفيان عن منصور عن موسى بن عبد الله بن يزيد الخطمي عن مولى لعائشة عن عائشة قالت... (منقول عن موقع الإسلام)" (وفي القرآن نفسه ذِكر لفروج الرجال كما ذكر سورة النور 30 كما أوضح د. محمد شحرور في كتاب الكتاب والقرآن)، وأولياء النكاح.. إلخ.  ومن تلك الكتب الإسلامية للأدباء وكتَّاب وعلماء الإسلام: 150 من وصايا الرسول للنساء: إبراهيم الجمل - زواج المتعة: فرج فودة - مكانة المرأة في الإسلام: حمدون داغر - الجنس في القرآن: إبراهيم محمود - الحب والجنس في حياة النبي: بسنت رشاد - نساء حول النبي: نبيل عبد القادر الزين - المرأة والجنس: نوال السعداوي - الدعارة الحلال: عبد الله كمال - الحب والجنس والإسلام: كامل النجار - حدائق الجنس، فتاوى الشيوخ وفنون كتب التراث: محمد الباز - الوصايا في عشق النساء: أحمد الشهاوي - المناظرات بين فقهاء السنة وفقهاء الشيعة: صالح الورداني - نساء في مواجهة نساء: عزة كرم - كبائر النساء وصغائرهن وهفواتهن: إبراهيم محمد الجمل...  إلى غير ذلك من آلاف الكتب حول هذا الموضوع بالذات، وكلها ممتلئة بالأقوال والاستشهادات..

أليس كل هذا جزءاً من القرآن واستشهاداً به وبالأحاديث الشريفة؟!

فلتؤمن بما تؤمن به، من حقك..  ولك الحرية في اختيار ما تشاء..  وتفسير الأمر حسب رأي علماء الإسلام..  لن أقوم بتفسير كل هذا منطقياً، أو حسب ما أراه منطقياً من وجهة نظر ديني!!  والمسيحية والكتاب المقدس كذلك، ينبغي أن يُنظَر إليها من وجهة النظر المسيحية وليست وجهة نظر أخرى!

3) ربما سوء الفهم له علاقة بموضوع علاقة الله بالإنسان ما بين الإسلام والمسيحية.  ففي الإسلام من صفات الله أنه هو المنتقم الجبار وكذلك الرحمن الرحيم الغفور السلام، وهو لدينا أيضاً الديان والجبار، ولكن كذلك "اللهَ مَحَبَّةٌ" في المسيحية (رسالة يوحنا الرسول الأولى 4: 8، 16).  فعلاقة الإنسان بالله في المسيحية ليست هي علاقة إله وعبيد، بل هي علاقة حب بيننا وبين الله، الذي نناديه في الصلاة قائلين: "أبانا الذي في السموات" (إنجيل متى 6: 9؛ إنجيل لوقا 11: 2)..  فالله في المسيحية هو أبونا (سفر إشعياء 64: 8؛ رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل تسالونيكي 3: 11؛ رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل تسالونيكي 2: 16).

4) يصف السفر مباهج الحياة الروحية ويشبهها بمباهج الحياة الزوجية، ولا خطأ في الجنس الذي هو داخل إطار الزواج، فقد خلق الله حواء لآدم بعد أن قال: "ليس جيداً أن يكون آدم وحده" (تكوين 2:18). ويقول الحكيم: "افرح بامرأة شبابك" (أمثال 5:18 و19). وقد حذَّر الرسول بولس المؤمنين من التعاليم الخاطئة للذين يرفضون الزواج، ثم قال: "لأن كل خليقة الله جيدة، ولا يُرفَض شيء إذا أُخِذ مع الشكر" (1 تيموثاوس 4:3 و4). "الله الحي الذي يمنحنا كل شيء بغنى للتمتُّع" (1 تيموثاوس 6:17). وقال كاتب رسالة العبرانيين: "ليكن الزواج مكرَّماً عند كل واحد، والمضجع غير نجس. وأما العاهرون والزناة فسيدينهم الله" (عبرانيين 13:4) (اقرأ المزيد حول هذا الأمر هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الكتب). لقد وضع الله الغريزة الجنسية في الناس، وقال الوحي: "لسبب الزنا، ليكن لكل واحد امرأته، وليكن لكل واحدة رجلها. ليوفِ الرجل المرأة حقَّها الواجب، وكذلك المرأة أيضاً الرجل" (1 كورنثوس 7:2 و3).

5) إن كان الكتاب المقدس قد تم تحريفه كما ينادي بعض الأخوة المسلمون، فكان بالأولى بنا أن نقوم بتنقيحه وتعديله وإلغاء ما قد يُساء فهمه من البسطاء أو أصحاب الديانات الأخرى!  وكنا سنقوم بمسح السفر أو تعديله!!!  ولكن وجود هذا السفر في الكتاب المقدس يؤكد عدم تحريف الكتاب المقدس، لأنه صمد ضد رغبات الجهال غير المؤمنين الذين نادوا بأنه سفر غير إلهى.

6) بعض المسلمون عندما يقرأون الكتاب المقدس، يقرأونه بهدف نقده بالدرجة الأولى، وليس من أجل المعرفة أو الفهم..  فهذه النقطة تقف حاجزاً أمامهم في فهم الكتب المقدسة.  ومن الأقوال المأثورة "إن أنصاف المتعلمين أخطر من الجهلة"!

7) لو ادّعى أحد الغربيين هذه الدعوى والهجوم على لغة سفر النشيد لعذرناه لجهله باصطلاحات أصحاب السلوك، بخلاف الشرقي الذي تواترت عنده القصائد العربية والإسلامية لشعراء مثل محيي الدين بن العربي، وقصائد ابن الفارض وغيرهما، فإن قصائدهم في العشق الإلهي أشهر من أن تُذكر.

8) ربما يكون هناك اختلاف في مفهوم الوحي والتنزيل ما بين الإسلام والمسيحية..  فكلام الله في المسيحية هو كل الوحي الإلهي، بغض النظر عن قائله، وعن طريقة قوله، أو اختلاف الثقافات عبر الأجيال.

9) نقطة العصمة للقرآن أو عصمة الأنبياء وغيره في الإسلام، مختلفة عن عصمة الكتاب المقدس أو الأنبياء..  ففي المسيحية العصمة لله وحده!  ولا يوجد بشر معصوم من الخطأ..  حتى ولو كان نبياً..  وقد أوضحنا في هذا المقال بموقع الأنبا تكلاهيمانوت أنه توجد أخطاء لأنبياء مذكورة في كتاب القرآن.  فيصطدم المسلم عندما يسمع أن الكتاب المقدس قد نسب خطايا لأنبياء.

10) ولا ننسى أيضاً أن القرآن يتحدث عن أمور مادية في الله، وذلك لتقريب الصورة للإنسان..

فنرى في القرآن أن الله قريب جداً من الإنسان؛ لذلك يقول: "ونحن أقرب إليه من حبل الوريد " سورة ق 16 0 " ألم ترَ أن الله يعلم ما في السموات وما في الأرض. ما يكون من نجوى ثلاثة ألاَّ هو رابعهم ولا خمسة ألاَّ وهو سادسهم ولا أدنى من ذلك ولا أكثر ألاَّ هو معهم " المجادلة 70 " إن الله مع الصابرين " البقرة 153 " وإن سألك عبادي عني فأني قريب " البقرة 186.

فإن كان الله قريب للإنسان بهذه الصورة، أقرب إلى الإنسان من حبل الوريد، فما المانع من تجسده في شكل إنسان من أجل خلاص الإنسان..؟!

ولاحظ كذلك نسبة الأعضاء الجسدية والمشاعر الإنسانية لله: القرآن ينسب لله الأعضاء الجسدية، فمثلاً:

أ - ينسب لله وجه: " ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام " الرحمن 27، "كل شئ هالك إلاَّ وجهه " سورة القصص 88

ب- ينسب لله يد: " إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله يد الله فوق أيديهم " سورة الفتح 10

ج- ينسب لله جنب: " إن تقول نفسي ياحسرتي على ما فرطت في جنب الله " سورة الزمر 56

د - ينسب لله عين: " واصبر لحكم ربك فإنك في أعيننا " سورة الطور 48

هـ- ينسب لله المشاعر الإنسانية : مثل الحسرة والنسيان والمكر والغضب " يا حسرة على العباد... " سورة يس 3، " نسوا الله فنسيهم... " التوبة 67 " أنا نسيناكم... " السجدة 14 " ومكروا ومكر الله والله خير الماكرين " سورة آل عمران 54 " وغضب الله عليهم " سورة الفتح 60 وفي صحيح البخاري ينسب لله الضحك على آخر رجل يبقى في النار الذي يقول " لا تجعلني أشقى خلقك فيضحك الله عز وجل منه"..

11) نرى في القرآن والأحاديث أيضاً يتحدث عن "عرش الله"، وبالطبع الله لا يحده مكان...  فيقول: "الرحمن على العرش استوى" (سورة طه 5).  و"دار الله": جاء في الحديث عن الرسول "إن المؤمنين حين يتشفعون ربهم يوم القيامة يأتون إلىَّ. فانطلق فاستأذن على ربي في داره فيؤذن لي. فإذا رأيت ربي وقعت له ساجداً " (صحيح البخاري 4: 18)... إلخ.

كل هذا لتقريب الصورة للبشر..  ليس بالطبع لله يد أو عرش أو وجه أو هذه الأشياء المادية المذكورة في القرآن أو في الكتاب المقدس، ولكنها فقط لتقريب المعنى للآذان والمفاهيم البشرية القاصرة عن طريق التشبيه..

ومن الجدير بالذكر أنه بسبب روعة وجمال وسمو هذا السفر، قد نشره الكاتب المصري توفيق الحكيم عام 1940، ووضع له مقدمة يتغنّى به وبسموّه ورفعة معانيه..

كل هذا وذلك يوضح الخطأ في أن يحاول المتدين بدين معين، أن يحكم على دين آخر من خلال تصوُّرات دينه له!
25‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة أمير الأحساس (Amir Raafat).
20 من 24
ثانياً: من الكتاب المقدس:

1) منذ القديم كان سفر نشيد الأنشاد ضمن الأسفار القانونية في التوراة. وبعد قرون من قبوله كسفر قانوني، وفي القرن الأول الميلادي، شكَّكت مدرسة الرباي شمّاي في قانونيته، فقال الرباي عقيبة بن يوسف "أكيبا" (50-132م): "لم يجادل أحدٌ في قانونية سفر النشيد.. إن كل العصور لا تستحق اليوم الذي فيه أُعطي سفر النشيد لبني إسرائيل، فكل الوحي مقدس، ونشيد الأنشاد هو قدس الأقداس". ويعتمد المسيحيون أسفار التوراة التي قبلها بنو إسرائيل كأسفار قانونية.

2) اعتاد الله أن يتحدث معنا خلال الوحى بذات الأسلوب الذي نتعامل به في حياتنا البشرية، فهو لا يحدثنا فقط باللغات البشرية بل ويستخدم أيضا تعبيراتنا، حتى لا يكون الوحى غريبا عنا.

نذكر على سبيل المثال أن الوحى يتحدث عن الله بأنه حزن، وغضب، أو ندم....  مع أن الله كلى الحب لن يحزن لأنه لا يتألم، ولا يغضب إذ هو محب، ولا يندم لأن المستقبل حاضر أمامه وليس شىء مخفى عنه. لكنه متى تحدث الكتاب عن غضب الله إنما يود أن يعلن لنا أننا في سقطاتنا نلقى بأنفسنا تحت عدل الله، وما يعلنه الوحى كغضب إلهى إنما هو ثمر طبيعى لخطايانا، نتيجة هروبنا من دائرة محبته.

وعندما يتحدث الكتاب المقدس عن كرسى الله أو عرشه، فهل أقام الله له كرسياً أو عرشاً محدوداً يجلس عليه؟! ألم تكتب هذه كلها لكي نتفهم ملكوت الله ومجده وبهاءه حسب لغتنا وتعبيراتنا البشرية؟!

على نفس النمط يحدثنا الوحى عن أعمق ما في حياتنا الروحية، ألا وهو اتحادنا بالله خلال الحب الروحى السرى، فيستعير ألفاظنا البشرية في دلائل الحب بين العروسين، لا لتفهم علاقتنا به على مستوى الحب الجسدانى، وإنما كرموز تحمل في أعماقها أسرار حب لا ينطق به.

3) هذا المفهوم للحب الإلهى كحب زوجى روحى يربط النفس بالله ليس غريبا عن الكتاب المقدس، فقد استخدمه أنبياء العهد القديم كما استخدمه رجال العهد الجديد أيضا.

4) عبارات هذا السفر لا يمكن أن تنطبق على الحب الجسدانى، ولا تتفق مع القائلين أنه نشيد تغنَّى به سليمان حين تزَّوج بإبنة فرعون أو ما يشبه ذلك، نذكر على سبيل المثال: "لِيُقَبِّلْنِي بِقُبْلاَتِ فَمِهِ، لأَنَّ حُبَّكَ أَطْيَبُ مِنَ الْخَمْرِ" (1: 1)... (لاحظ كلمات: ليقبلني، فمه، ثم حبك)..  هكذا تناجى العروس عريسها، لكنها تطلب قبلات آخر "فمه".. مع أنها تعلن له "حبك" أطيب من الخمر، كيف يمكن لعروس أن تطلب من عريسها أن يقبلها آخر بينما تستعذب حب العريس نفسه؟ يستحيل أن ينطبق هذا على الحب الجسدانى، لكنه هو مناجاة الكنيسة للسيد المسيح عريسها، فتطلب قبلات فم الآب، أى تدابيره الخلاصية. والتى تحققت خلال حب الأبن العملى، كقول الكتاب: "اَلابْنُ الْوَحِيدُ الَّذِي هُوَ فِي حِضْنِ الآبِ هُوَ خَبَّرَ" (إنجيل يوحنا 1: 18).

* مما يقوله السفر أيضاً: "لِرَائِحَةِ أَدْهَانِكَ الطَّيِّبَةِ. اسْمُكَ دُهْنٌ مُهْرَاقٌ، لِذلِكَ أَحَبَّتْكَ الْعَذَارَى" (سفر نشيد الأنشاد 1: 3).  فهل يمكن لعروس أن تفرح لأن عريسها موضع حب العذارى غيرها؟! لكن العروس هي الكنيسة التي تريد أن كل المؤمنين كالعذارى يحبون عريسها؟!

* "اُجْذُبْنِي وَرَاءَكَ فَنَجْرِيَ. أَدْخَلَنِي الْمَلِكُ إِلَى حِجَالِهِ. نَبْتَهِجُ وَنَفْرَحُ بِكَ. نَذْكُرُ حُبَّكَ أَكْثَرَ مِنَ الْخَمْرِ. بِالْحَقِّ يُحِبُّونَكَ" (سفر نشيد الأنشاد 1: 4).  لاحظ كلمات "فنجري"، "نبتهج"، "نفرح بك"، "نذكر حبك"، "يحبونك"..  هل المتكلم مفرد أم جمع؟ إن كانوا جمعاً فكيف تلتقى الجماعة في حب الواحد جسدياً؟! وأى عروس تطلب هذا فتجرى، ومعها كثيرات نحو الحبيب؟

من هذه الأمثلة نرى أن السفر لم يعبر عن حب جسدانى، لكن عن حب إلهى يربط الله بكنيسته ومؤمنيه لكن يقوم السفر بما يناسب القامات الروحية والسنية.

5) قال كثيرون من رجال الدين اليهود الأقدمين إن هذا السفر يشرح العلاقة الحبية بين الله وشعبه. وفي ضوء هذا التفسير قاموا بوضعه ضمن أسفار الوحي القانونية المعترف بها. وقد قبلت الكنيسة المسيحية السفر ضمن ما قبلته من الوحي المقدس. وقد رأى اليهود في هذا السفر تاريخ بني إسرائيل من الخروج إلى زمان المسيح، وقالوا إن بني إسرائيل هم العروس (اسمها شولميث) وإن الرب هو العريس، وإن اتحاد الشعب مع الرب سيكمل في المسيح. أما المسيحيون الأولون فقالوا إن العروس هي الكنيسة وإن العريس هو المسيح.

وقد بلغ من اعتزاز الكنيسة بهذا السفر أن قام العلامة أوريجانوس في القرن الثالث الميلادي بتفسيره في عشرة مجلدات، ووجد في كل جملة من السفر معنى روحياً. وفي القرن الثاني عشر كتب "برنارد أوف كليرفو" Bernard of Clairvaux عدد 86 موعظة على آيات الأصحاحين الأول والثاني من هذا السفر.  ولدينا حالياً عشرات التفاسير والتأملات في سفر النشيد..  لقداسة البابا شنوده الثالث، وقداسة المتنيح الأنبا يوأنس أسقف الغربية، وقداسة الأنبا يؤانس سكرتير قداسة البابا الذي أصدر كتباً ضخمة تتأمل في آيات معدودة..

6) الدارس للكتاب المقدس لا يخفي عليه أن الكتاب المقدس كثيراً ما يستخدم لغة البشر لتفهيمنا حقائق روحية سامية، وإلا لاستحال علينا أن نفهم أى شئ عن الله. فالكتاب المقدس مثلاً يقول «عينا الرب نحو الصديقين وأذناه إلى صراخهم» (مز 34:15) دون أن يقصد -كما لا يخفي علينا جميعا- أن لله عينين أو أذنين؛ لأن «الله روح» (يو4: 24) (اقرأ المزيد حول هذا الأمر هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الكتب). كما أنه يحدثنا عن معاملات الله معنا بلغة بشرية نفهمها، فيقول إنه يقف بجانبنا كالأخ (أم 17: 17)، ويشفق علينا كالأب (مز 103: 13، ملا3: 17)، ويعزينا كالأم (إش66: 13،49: 15)؛ لهذا فليس عجيباً أن يرسم محبته لنا وغيرته علينا كمحبة العريس وغيرته من نحو عروسه.

وهذه الصورة لم ينفرد بها سفر نشيد الأنشاد Songs of Solomon بل تحدث عنها إشعياء أيضاً عندما قال «كفرح العريس بالعروس يفرح بك إلهك» (62: 5). وتحدث عنها إرميا «ذكرت لك غيرة صباك، محبة خطبتك، ذهابك ورائي في البرية في أرض غير مزروعة» (2: 2). وتحدث عنه هوشع «أخطبك لنفسي إلى الأبد...» (2: 19، 20). وكثيراً ما صوَّر الكتاب المقدس التحول عن الله وعبادة الأوثان بأنه زنا. وأخيراً نجد المعمدان يتحدث عن الذين تركوه وتبعوا الرب يسوع (المسيا) بأنهم هم العروس «أنتم أنفسكم تشهدون لي أنى قلت لست أنا المسيح بل إني مرسل أمامه. من له العروس فهو العريس» (يو3: 28، 29).

أما عن أسلوب السفر وتسمية صاحب السؤال له أنه أدب مكشوف، فهو ظلم للكاتِب، الذي عاش في عصر غير عصرنا، اعتاد أهل عصره على مثل هذه التعبيرات. وللسائل أن يراجع الشواهد التالية (إشعياء 49:14-21 و62:1-5 وإرميا 2:2 وحزقيال 16 وهوشع 2:14-23 و11:8) وفي العهد الجديد نجد علاقة المسيح بالمؤمنين هي علاقة الزيجة المقدسة (يوحنا 3:39 و2 كورنثوس 11:2 وأفسس 5:22-32 ورؤيا 21:2).

وتوُصَف الكنيسة في العهد الجديد أيضاً بأنها عروس المسيح؛ العروس السماوية، نظراً للمحبة العميقة والعلاقة الوثيقة والرابطة الأبدية التي لها مع المسيح (2 كو 11: 2، أف5: 26، رؤ19: 7-9، 21: 9).



* مرة أخيرة أعتذر للأخوة المسلمون لما جاء في هذا المقال من مقارنات..  وذكر لنصوص من القرآن وأحاديث وغيره..  ولكن الأمر كان يحتاج لتوضيح..  فلم نذكر تلك النصوص للهجوم عليها، فنحن على دراية بديننا ولسنا في وضع لتفسير نصوص كتاب القرآن الكريم، ولكننا أردنا أن نوضح أن تلك النصوص أيضاً قد تحمل بعض الالتباس أو سوء الفهم للبسطاء أو غير الدارسين..  فبنفس المنطق، قد لا تفهم أنت عزيزي الزائر المسلم نصوص الكتاب المقدس.  فبالتأكيد الآيات التي ذكرناها من القرآن لها تفسيرها لديك، أو توضيح أنها ليست آيات جنسية أو ذُكِرَت في ظروف معينة أو غيره..  وبنفس المنطق ينبغي أن تأخذ آيات الكتاب المقدس بتفسيراتها الحقيقة من خلال خلفية لغة الكتاب المقدس، ووحدته، وعلاقة الإنسان بالله..  واختلاف كل ذلك عن الإسلام.
25‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة أمير الأحساس (Amir Raafat).
21 من 24
ثالثاً: قراءات أخرى لطالب العلم:

لن نضع هذه الروابط كعادتنا بالموقع أسفل المقال تحت صورة "للمزيد نرجو مراجعة" هذه  ، وذلك لأهميتها كجزء من المقال.  وهي لمن يبغي اكتمال الفائدة:-

النص الكامل لسفر نشيد الأناشيد
http://st-takla.org/pub_oldtest/Arabic-Old-Testament-Books/24-Song-of-Songs/00-ArabicBible-Old-Testament-AlInjil-Enjeel-Elkalima__Book-of-Songs-El-Nasheed-index.html



مقدمة عن سفر نشيد الأناشيد: الأب أنطونيوس فهمي
http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Introductions-Elkalima-Arabic-Bible-Fr-A-F/Mokademat-ArabicBible-01-Old-Testament/Scripture-Bible-Study-OT-24-Book-of-Nashid-El-Anasheed.html


تفاسير سفر نشيد الأنشاد
http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Tafaseer-index/24-The-Book-of-Solomon-Song-Commentary.html



تفسير سفر نشيد الأنشاد: الأب أنطونيوس فكري
http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/24-Seft-Nashid-El-Anshad/Tafseer-Sefr-Nasheed-El-Anasheed__00-index.html



تفسير سفر نشيد الأناشيد: الأب تادرس ملطي
http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Tadros-Yacoub-Malaty/24-Seft-Nashid-El-Anshad/Tafseer-Sefr-Nasheed-El-Anasheed__00-index.html


تأملات في سفر نشيد الأناشيد: قداسة البابا شنودة الثالث
http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/21-Nasheed-El-Anasheed/Song-of-Songs_00-index.html



تأملات في سفر نشيد الأنشاد: المتنيح الأنبا يوأنس أسقف الغربية
http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-010-Late-Bishop-Youannes/001-Nashid-El-Anshad/SongofSongs-000-index.html


البحث في الكتاب المقدس
http://st-takla.org/Bibles/BibleSearch/search.php



وهذا الموقع المنقول منه الرد كاملآ والله يوفقكم احبائى وينشر سلامه على كل البشرية .أمين.
http://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/01-Questions-Related-to-The-Holy-Bible__Al-Ketab-Al-Mokaddas/062-Song-of-Songs-Christianity-and-Islam.html

أخوكم فى الله / أمير
25‏/10‏/2011 تم النشر بواسطة أمير الأحساس (Amir Raafat).
22 من 24
نشيد يتكلم عن السكس المقدس كما قال زيكوا بطرس
4‏/11‏/2011 تم النشر بواسطة ناصر نبي الله.
23 من 24
سفر نشيد الانشاد

كل الكتاب هو موحى به من الله ونافع للتعليم والتوبيخ للتقويم والتأديب الذي في البر لكي يكون إنسان الله كاملاً متأهباً لكل عمل صالح"(2تي3: 16و17) وسفر النشيد هو بكل يقين أحد أجزاء هذا الكتاب الموحى بها من الله والنافعة للتعليم[1]، وكل مسيحي حقيقي هو في حاجة مستمرة إلى التعليم والاستفادة منه كما من بقية أسفار الكتاب المقدس.
         إلا ان هذا لا يتعارض مع الحقيقة الواضحة وهي ان سفر النشيد هو كغيره من أسفار العهد القديم "نبوي" وواضح ان أسفار العهد القديم النبوية تدور بكيفية مباشرة حول معاملات الله مع شعبه الأرضي _إسرائيل أو الأمم التي لها ارتباط بإسرائيل، وليست لها علاقة مباشرة بالعهد الجديد أو بالحري الكنيسة التي هي جسد المسيح وعروسه السماوية[2] لان الكنيسة كانت بالنسبة للعهد القديم كنـزا مخفى في حقل وجده إنسان فأخفاه (مت13: 44). لقد كان ذلك الكنـز مخفى والإنسان (أي يسوع) الذي وجده أخفاه ومن فرحه مضى وباع كل ما كان له _فقد "أخلى نفسه آخذا صورة عبد صائراً في شبه الناس وإذ وجد في الهيئة كإنسان وضع نفسه وأطاع حتى الموت موت الصليب". (في2: 7و8). نعم لقد ذلك الكنـز غير معروف من قبل، أو بالحري كانت الكنيسة "سرا مكتوبا منذ الدهور في الله خالق الجميع بيسوع المسيح"(أف3: 9) "الذي في أجيال أخر لم يعرف به بنو البشر كما قد أعلن الآن لرسله القديسين وأنبيائه (أنبياء العهد الجديد) بالروح"(أف3: 5).
         هذه الحقيقة فاتت كثيرين حتى من المسيحيين الحقيقيين فظنوا ان هذا السفر يصور بكيفية مباشرة محبة المسيح الطاهرة للكنيسة والوحدة السرية الكائنة بينهما حتى ان إحدى الترجمات الإنكليزية للكتاب المقدس (A.V.)قد أثبت هذا الفكرة في العنوانات التي وضعتها لإصحاحات هذا السفر، ووضعت أمامها شواهد من العهد الجديد عن وحدة المسيح والكنيسة كأنها مفسرة لهذا السفر.
         ولكن آراء كهذه سببت ضررا وسوء فهم لأقوال العهد القديم، وذلك لتطبيق كل بركة مذكورة فيه على الكنيسة، فالرب قد بارك وسيبارك آخرين ليسوا من الكنيسة ولا سيما شعبه القديم (أنظر رو11) وهو تبارك اسمه يستعمل اصطلاحات إعزاز ومحبة خاصة بشعبه الأرضي فيقول لتلك الأمة "واخطبك لنفسي إلى الأبد واخطبك لنفسي بالعدل والحق والإحسان والمراحم. اخطبك لنفسي بالأمانة فتعرفين الرب"(هو2: 19و20) "من أجل صهيون لا أسكت ومن أجل أورشليم لا اهدأ حتى يخرج برها كضياء وخلاصها كمصباح يتقد.. وتكونين إكليل جمال بيد الرب وتاج ملكيا بكف إلهك. وكفرح العريس بالعروس يفرح بك إلهك"(أش 62: 1-5) "في ذلك اليوم يقال لأورشليم لا تخافي يا صهيون لا ترتخ يداك. الرب إلهك في وسطك جبار. يخلص. يبتهج بك فرحا. يسكت في محبته. يبتهج بك بترنم"(صف3: 16و17) "جعلت الملكة عن يمينك بذهب أوفير... فيشتهي الملك حسنك"(مز45: 9-11). هذا القول يتفق مع يوم قادم عندما تدعو تلك الأمة الرب يهوه "رجلي" أي زوجي وليس "بعلي" أي سيدي (هو2: 16) هذا _ بلا شك _ هو مفتاح سفر النشيد، وهذه هي الوحدة التي يتكلم عنها هذا السفر، وكلمات العواطف الحبية المتبادلة هي بين المسيح كالمسيا الذي هو يهوه والبقية من شعب الرب الأرضي التي سيؤتي بها للبركة، ويجب ان لا تفوتنا هذه الحقيقة الهامة وهي ان المقصود بكلمتي "عريس وعروس" هو تصوير روحي ومعنوي لعلاقة المحبة المقدسة المتبادلة بين الرب وخاصته فقد تنازل تبارك اسمه ليقرب خاصته إليه وليلصقهم بنفسه كعروس له وهو العريس.
         ان للرب يسوع المسيح "ابن الله الحي" عروسا سماوية وهي الكنيسة "العروس امرأة الخروف" المعبر عنها بأورشليم السماوية (رؤ19: 7-9، 21: 9-21) كما ان له باعتباره المسيا _ "الملك" عروسا أرضية وهي عروس سفر النشيد1، المعبر عنها بأورشليم الأرضية (أش62: 1و3-5، هو2: 19و20، مز45) أليس للرب سيدنا _له المجد قلب كبير مليء بالمحبة فيستطيع ان يضم إليه عروسيه: السماوية والأرضية؟
         مما تقدم يرى بوضوح ان عروس سفر النشيد ليست الكنيسة كما أنها ليست مجرد شخص ولكنها صورة رمزية للبقية التقية المعبَّر عنها بأورشليم الأرضية أو (صهيون) التي كتبت أسماؤها منذ تأسيس العالم وفي صحبتها الأمناء والأتقياء في إسرائيل مستقبلا المعبر عنهم "ببنات أورشليم" وهذا يتفق مع لغة هذا السفر في أماكن عديدة. مثال ذلك: "اجذبني" (بالمفرد)-"فنجري" (بالجمع)..... -"أدخلني الملك" (بالمفرد) -"نبتهج ونفرح" (بالجمع).. (ص1: 4).
         وإذا صار هذا كله مفهوما فالمسيحي يمكنه ان يستعمل بعض عبارات هذا السفر من نحو الرب الذي سيظهر كعريس الكنيسة، لأنه إذا كانت محبة العريس لعروسه الأرضية "قوية كالموت" فكم بالأحرى تكون محبته لعروسه السماوية التي هي جسده وهو تبارك اسمه رأسها الممجد؟ ومع ذلك فلا بد من مراعاة هذا الفارق الكبير والمهم وهو أنه في النشيد يوجد انتظار أو تطلع للتمتع بالشركة مستقبلا، أما المسيحي الحقيقي فإنه في علاقة وشركة في الوقت الحاضر أو بعبارة أخرى: سفر النشيد يبين ان هناك أشواقا وتعطشا لا اكتفاء وشبعا.
         صحيح ان هذا السفر هو أحد أسفار العهد القديم القليلة جدا التي لم يقتبس منها اقتباسات (بنصوصها الكاملة) في العهد الجديد، إلا ان هذا لا يقلل من أهميته أو يؤثر على حقيقة كونه موحى به من الله، ومن المحقق ان هذا السفر كان فكر الروح القدس عند كتابة أسفار العهد الجديد، فان أول أسفاره (إنجيل متى) أشار إلى الفكر الرئيسي في سفر النشيد أي "العريس والعرس" كرمز أو إشارة إلى محبة المسيح لشعبه، فمع ان لنا نحن المؤمنين في العهد الجديد مركز أو مقام البنين المحبوبين من الآب، ومع ان لنا الرب مصورا كالراعي في عنايته بخرافه فان لنا علاقة به كالعريس _هذه العلاقة التي يستعملها الروح القدس في العهد الجديد كرمز أو صورة جذابة للقرب والإعزاز والمحبة التي في قلب الرب نحونا.
         وأول مرة في العهد الجديد نقرأ فيها عن "العريس والعرس" هي في إنجيل متى (ص9) فإنه إذ اعترض على التلاميذ بأنهم لا يصمون انبرى الرب له المجد للدفاع عنهم، فقال لتلاميذ يوحنا "هل يستطيع بنو العرس ان ينوحوا ما دام العريس معهم؟" وهذه بلا شك عبارة واضحة وصريحة، لم يكن تلاميذ يوحنا ولا تلاميذ الرب نفسه في حاجة إلى توضيح معناها أو المقصود منها. أنها كانت تعبيرا معروفا جيدا لديهم، ولكن من أين اقتبس الرب هذا اللقب "العريس"؟ بلا شك من هذا السفر _نشيد سليمان، وعندي ان هذا وان لم يكن اقتباسا حرفيا منه إلا أنه أقوى من الاقتباس. نعم لقد كان هذا الحق العظيم معروفا وراسخا في أذهان اليهود ويكفي ان ابن الله المبارك قد وضع طابعه الإلهي عليه بكلماته التي قالها لتلاميذ يوحنا، فلم تكن هذه كلماتهم له بل هي أقوال هو التي نطقت بها شفتاه الطاهرتان "هل يستطيع بنو العرس ان ينوحوا ما دام العريس معهم؟ ولكن ستأتي أيام حين يرفع العريس عنهم فحينئذ يصمون".
         ومما يستلفت النظر ان الرب لا يتكلم هنا عن "العروس" وأنما يشير إلى بني العرس، فأنه له المجد كان يعلم جيدا بأنه على وشك ان يأتي بعروس أخرى لتملأ مكان العروس الأولى التي كان قد أتى لأجلها، لذا لا يشير الرب بأية إشارة إلى العروس، لأنه جاء لخاصته إسرائيل، وكان الأمر معلقا على قبولهم له، فهل كان شعبه القديم هذا مزمعا ومستعدا ان يقبله؟ لو أنهم قبلوه لكان هو عريسهم ولصاروا هم عروسه، نعم أنه أمر "واضح" ان هذا الموضوع لم يكن غامضا على مسامعهم بل بالحري كان معروفا ومألوفا عندهم لأنه مؤسس على كلمة الله. فمن أين عرفوه وفهموه؟ لا ريب في أنه من هذا السفر "نشيد الأنشاد".
         ثم إذا تقدمنا إلى فصل آخر من نفس هذا الإنجيل (مت25) فأننا نجد ان ملكوت السموات مشبه بعشر عذارى، وهؤلاء طبعا ليسوا "العروس" بل عذارى خرجن بمصابيحهن لملاقاة العريس1، ومما لا ريب فيه ان العريس هو الرب يسوع ولكن أين العروس؟ أليس عجيبا أنه كما صمت الرب كلامه مع تلاميذ يوحنا ولم يشر إلى العروس هكذا لم يشر إليها في هذا المثل؟ لقد فعل الرب ذلك بحكمة فائقة فأنه له المجد عرف يقينا ان العروس التي قرأوا عنها كثيرا في العهد القديم، لم يأت الوقت بعد لتشغل مركز عروس _عرف أنها ستخونه ولا تكون أمينة له، وان هذه العروس مزمعة ان ترفض العريس وقتئذ، لذا لا يشير الرب إليها في كلامه في كل مرة من المرتين سالفتي الذكر، وهذا يتفق تماما مع غرض الروح القدس في إنجيل متى لان من أهم الأغراض في هذا الإنجيل لا ان يصور فقط ان الرب يسوع هو المسيا الإلهي عمانوئيل بالأحرى ان عمانوئيل الحقيقي_المسيا سيرفض من إسرائيل، لذا لا يشير الرب في كلامه هنا إلى إسرائيل كعروسه، ومثل العذارى العشر لا علاقة له بإسرائيل ولا بالبقية اليهودية كما يتوهم البعض، فالعذارى العشر إشارة إلى جميع المعترفين بالمسيح، أما اليهود فسيبقون حاليا كما هم، وسيتباركون من الله في الوقت المعين لبركتهم حيث هم. أنهم لن يخرجوا لملاقاة العريس، ولكن العريس سيأتي إليهم حين يرجع قلبهم إليه وعندئذ يرفع البرقع (2كو3). ان الرب في هذا المثل يتكلم عن حكيمات وجاهلات، ولكن عندما ترجع البقية التقية إلى الرب سوف لا يكون هناك جاهلات.
         هذا وأننا نجد في شهادة يوحنا المعمدان الصريحة (يو3: 29) عن المسيح كالعريس وعن العروس الأرضية * دليلا قويا على ان سفر النشيد كان معروفا ومألوفا تماما عنده وعند اليهود الذين كانوا يسمعون "من له العروس فهو العريس. وأما صديق العريس الذي يقف ويسمعه فيفرح فرحا من أجل صوت العريس. إذا فرحي هذا قد كمل" أليست كلمات المعمدان الصريحة هذه هي روح سفر النشيد وأنها أقوى من أي اقتباس؟
         على أننا نكرر القول بأنه وان كان هذا السفر يصور لنا محبة المسيح للبقية التقية المرموز لها بأورشليم _ أو صهيون عندما تمحص بنار التأديب الشديد "ضيق يعقوب" (أر30: 7) فكم بالأحرى تكون محبة المسيح لعروسه السماوية _ الكنيسة التي هي جسد "أحب المسيح الكنيسة وأسلم نفسه لأجلها... لأننا أعضاء جسمه من لحمه ومن عظامه"(أف5: 25-30) وبالتالي يجد المسيحي الحقيقي طعاما دسما وشبعا روحيا لنفسه إذ يتأمل بروح الصلاة في محبة وصفات وكمالات العريس المبارك المعلنة في هذا السفر.
         هذا وأنه مما يساعد كثيرا، ان نعرف من هو المتكلم في كل أجزاء السفر، ومن السهل معرفة ما إذا كان المتكلم هو العريس أو العروس لأنه في اللغة العبرانية (كما في العربية) يمكن معرفة جنس المتكلم ان كان مذكرا أو مؤنثا.
         وقد قسم البعض هذا السفر إلى ستة أقسام يبدأ كل منها هكذا:( 1)ص1: 1(2) 2: 8 (3) 3: 6 (4) 5: 2 (5) 6: 13 (6) 8: 5 .
         ليعط الرب الكاتب والقارئ معا ان يطيلا المكوث في حضرة العريس المبارك والجلوس عند قدميه والتأمل في كمالاته فتنطبع صورته المباركة في حياتنا.
                                                                                  م.ب.
[1] -هذا السفر فريد في نوعه، وقد فسر تفاسير مختلفة، ويظن بعض اللاهوتيين العصريين أنه قصة حبيبة محضة، أي ان سليمان كاتبه أراد ان يأخذ فتاة من خطيبها الذي كان راعياً ولكنها أحبت خطيبها ولبثت أمينة له. هذا الفكر لا يمكن ان يخطر ببال المسيحي الحقيقي الذي يؤمن بوحي الكتاب المقدس، إذ كيف يمكن ان سفراً كهذا ليس له فكر أسمى من هذا الفكر يجد له مكاناً في كتاب الله_الكتاب المقدس؟ هذا وان اليهود الذين أستؤمنوا على أقوال الله (رو3:1و2) كانوا ولا يزالون يقدّرون هذا السفر حق التقدير ويؤمنون كما يؤمن المسيحيون أيضا بأنه موحى به من الله.
[2] - ولو أنه توجد في العهد القديم صور رمزية كثيرة للكنيسة إلا أنه لا توجد إعلانات أو أقوال نبوية تدور حولها بكيفية مباشرة.
1 – ان الكنيسة العروس السماوية مؤسسة على الاعتراف "أنت هو المسيح ابن الله الحي"(مت16: 16-18) أما العروس الأرضية فمؤسسة على الاعتراف الإسرائيلي الذي لا غش فيه "أنت ابن الله. أنت ملك إسرائيل"(يو1: 49).
1 – لاشك ان العروس تتكون من الخمس العذارى الحكيمات فقط ولكن العروس ليس موضوع هذا المثل.
* -ان كلام المعمدان عن العروس يدور حول العروس الأرضية لان الكنيسة _ العروس السماوية لم تكن قد أعلنت بعد عندما تكلم يوحنا المعمدان بهذه الكلمات                                  (وليم كلي)
12‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة كلداني عراقي (Iraqi Kaldi).
24 من 24
ببساطة شديدة : سفر نشيد الأنشاد هو أحد اسفار العهد القديم ويعرف بنشيد انشاد سليمان بالعبرية שיר השירים.
12‏/8‏/2013 تم النشر بواسطة اللغة الكلدانية.
قد يهمك أيضًا
هل تتابعون قناة الحياة بتفكير ؟
هل يستطيع اى رجل دين مسيحى ان يقرا سفر نشيد الانشاد او سفر حزقيال الاصحاح 16&23 امام النساء؟؟
من منك قرأ نشيد الانشاد اللى فى العهد القديم؟ كامل؟وماذا استفدت؟
هل نشيد الانشاد في الانجبل المسيحي وهل هذا كلام رب ولماذا اختار علاقه الحبيب بلمحبوبه لتمثيل العلاقه بين البشر والرب
ماهو نشيد المسيحى؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة