الرئيسية > السؤال
السؤال
كيف تتم صناعة القرص الصلب؟
الكمبيوتر والإنترنت 4‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم (Mohd Mohd).
الإجابات
1 من 51
♦القرص الصلب (إنجليزية Hard Disk) وهو وحدة التخزين الرئيسية في الحاسوب، وهو ... تم اختراع الأقراص الصلبة في الخمسينيات، وكانت عبارة عن أقراص كبيرة يصل ..... الغرفة النظيفة في معمل سيجيت (بالإنجليزية: Seagate) لصناعة الأقراص الصلبة ...
10‏/7‏/2012 تم النشر بواسطة Ṧilenŧ HU₦TER.
2 من 51
♦القرص الصلب (إنجليزية Hard Disk) وهو وحدة التخزين الرئيسية في الحاسوب، وهو ... تم اختراع الأقراص الصلبة في الخمسينيات، وكانت عبارة عن أقراص كبيرة يصل ..... الغرفة النظيفة في معمل سيجيت (بالإنجليزية: Seagate) لصناعة الأقراص الصلبة ...

منقول
10‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة omaaaaaaar (joss ujass).
3 من 51
لأجهزة المحمولة تصغر و تنحف يوما بعد يوم. و مع تحديات جديد تأتي حلول جديدة. في السابق كانت  الحواسيب المحمولة النحيفة تقتصر على استخدام وسائط تخزين SSD ، لكن مع تطور صناعة الأقراص الصلبة بدأت مؤخرا بإستخدام اقراص صلبة بسمك 7 ملمتر. و الآن Western Digital تعلن عن قيامها بإختبارات و تجارب على قرص صلب بسمك 5 ملمتر!

هذا القرص يستخدم تكنولوجيا هجينة (لم توضح الشركة ما هي؟)  . سعة القرص الصلب المعلن عنه هو 500 جيجابايت. و يوفر حسب زعم الشركة  أداء و سرعة  منافسة لوسائط التخزين SSD بعشر الثمن. و عدة من الشركات أبدت استعدادها لطلب كميات كبيرة من هذا القرص. سيتم عرض هذا القرص الصلب الجديد في “يوم المستثمر” الخاص بـ Western Digital يوم 13 سبتمبر هذا الشهر.
10‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة Queen Love (Alaa Saed).
4 من 51
لكي نستطيع استخدام القرص الصلب يجب أن نقوم بتهيئته أولا , هناك نوعان التهيئة :

أولها ما يعرف بالتهيئة الفيزيائية Physical Formatting و تعرف أيضا بتهيئة المستوي المنخفض Low Level Formatting.
الثانية هي التهيئة المنطقية Logical Formatting أو ما يعرف بتهيئة المستوي العالي High Level Formatting.
فما الفرق بينهما إذن ؟

 **نبدأ بالنوع الأول (التهيئة الفيزيائية) :

 فيها يتم تقسيم أقراص(Platters) القرص الصلب إلى عناصرها الأساسية : المسارات Tracks , القطاعات Sectorsو السلندرات Cylinders بالإضافة إلى تحديد أماكن بداية ونهاية القطاعات والمسارات , وغالبا ما يقوم مصُنٍع الأقراص الصلبة بالقيام بهذه العملية قبل بيع القرص الصلب , و لابد من القيام بتهيئة القرص الصلب فيزيائيا قبل أن تتم تهيئته منطقيا.

**أما التهيئة المنطقية :

بعد أن تتم عملية تهيئة القرص الصلب فيزيائيا لا يمكننا بعد استخدام القرص الصلب , بل يلزم أيضا تهيئته منطقيا . التهيئة المنطقية يتم فيها وضع نظام الملفات File System (مثلFAT  , FAT 32 , NTFS)  علي القرص الصلب , مما يتيح لنظام التشغيل (مثل الدوس , الويندوز أو اللينكس) استخدام المساحة التخزينية الموجودة علي القرص الصلب في قراءة و تخزين الملفات و البيانات. و تختلف أنظمة التشغيل عن بعضها البعض في نظام الملفات الذي تستعمله , لذا فإن نوع التهيئة المنطقية التي نستخدمها يعتمد علي نوع نظام التشغيل الذي سنستخدمه (سنتناول فيما بعد أنواع ملفات النظام بالتفصيل ).

و عليه فأنك إذا قمت بتهيئة كل مساحة القرص الصلب الذي لديك بنظام ملفات معين فإن ذلك يحدد نوع و عدد أنظمة التشغيل التي يمكن أن تستخدمها , و لحل هذه المشكلة يمكنك أن تقسم قرصك الصلب إلى عدة أقسام , ثم تقوم بتهيئة كل قسم منها بنوع معين من نظام الملفات علي حدة و بالتالي يمكنك أن تستخدم عدة أنظمة تشغيل علي نفس القرص الصلب .

  لكي تهيئ قرصك الصلب منطقيا يمكنك استخدام برامج كثيرة من أشهرها ال Partition Magic.  

تقسيم القرص الصلب HDD Partitioning
إذا أردنا أن نستخدم القرص الصلب فيجب علينا أن نقوم بتقسيمه (إلى قسم واحد علي الأقل) ثم تهيئة الأقسام الناتجة .

في الواقع هناك ثلاث أنواع لتقسيمات القرص الصلب و هي : أساسي Primary , ممتد Extended و منطقي Logical .  

ال Primary و ال Extended هي التقسيمات الأساسية للقرص الصلب , و يمكن أن يحتوي القرص الصلب الواحد علي أربع أو ثلاث أو أقسام أساسية , بالإضافة إلى قسم ممتد واحد فقط , لاحقا يمكن تقسيم هذا القسم الممتد إلى أي عدد من الأقسام المنطقية.

  1. القسم الأساسي Primary Partition :

يحتوي القسم الأساسي علي نظام التشغيل (مثل الويندوز) المستخدم بالإضافة إلى أي ملفات أو بيانات أخري (مثل My documents , Program files) , و كما ذكرنا قبل إن يتم تنزيل نظام التشغيل يجب تهيئة القسم الأساسي أولا بنظام ملفات مناسب لنظام التشغيل المستخدم.

لو كان القرص الصلب لديك يحتوي علي العديد من الأقسام الأساسية فإن واحد منها فقط سيعمل و يكون متاح للاستخدام و هو الذي سيتم تحميل نظام التشغيل منه عند بدء تشغيل الكمبيوتر و باقي الأقسام الأساسية ستصبح مخفية مما يمنع استخدمها.

2. القسم الممتد Extended Partition  :

يمكن أن نعتبر القسم الممتد علي أنه حاوية تحتوي علي العديد من الأقسام المنطقية ,و لا يمكن أن نستخدم القسم الممتد في تخزين البيانات , بل يجب أن نقسمه إلى عدد من الأقسام المنطقية التي يمكن أن نستخدمها في تخزين البيانات.

3. القسم المنطقي Logical Partition  :

لا يمكن للأقسام المنطقية أن توجد إلا داخل القسم الممتد , ويمكن للأقسام المنطقية أن تحتوي علي ملفات عادية و بيانات بل في بعض الأحوال يمكن أن تحتوي علي أنظمة تشغيل (مثل OS/2 , LINUX ,WindowsNT) .  

يمكن استخدام عدة برامج لتقسيم القرص الصلب مثل ال Fdisk و Partition Magic  .

تسمية أقسام القرص الصلب :
تبدأ تسمية أقسام القرص الصلب بالحرف C ثم باقي حروف الأبجدية الإنجليزية D E F G H ……. و يأخذ القسم الأساسي Primary أول حرف دائما و هو ال C ثم تأخذ باقي الأقسام المنطقية الحروف D  ثم E و هكذا

مثال :

 

لا يشترط أن تكون المساحات كما هي موزعة بالشكل , فيمكن للقسم الأساسي أن يأخذ أي مساحة ثم يأخذ القسم الممتد (باللون الأزرق) المساحة المتبقية و كذلك ال D و أي قسم منطقي آخر .

أمثلة :



نلاحظ مما سبق أن القسم الأساسي ال C دائما ما يكون في بداية القرص الصلب ثم تليه الأقسام المنطقية الأخرى.  

**ماذا لو كان هناك أكثر من قرص صلب موصلين مع بعضهم في نفس الوقت كيف سيتم توزيع الحروف ؟

سيتم التوزيع وفقا للنظام الآتي :

القسم الأساسي الخاص بالقرص الذي سيتم التحميل منه هو سيأخذ أول الحروف و هو ال C . ثم يأخذ القسم الأساسي في القرص الثاني الحرف D .

ثم يتم توزيع الحروف علي الأقسام المنطقية الخاصة بالقرص الأول مثلا E,F وهكذا إلى أن ننتهي من تسمية الأقسام المنطقية الخاصة بالقرص الأول .

ثم نبدأ في توزيع الحروف علي الأقسام المنطقية الخاصة بالقرص الصلب الثاني G,H مثلا.  

مثال :

 

لماذا الحاجة لتقسيم القرص الصلب ؟
حتى يمكننا أن نستخدم أكثر من نظام تشغيل.
استخدام المساحة التخزينية الموجودة علي القرص الصلب بأفضل شكل ممكن.
حتى نؤمن ملفاتنا بشكل أكبر.


MBR (Master Boot Record) سجل الاقلاع الرئيسي :
لابد من تحديد بداية ونهاية كل قسم منطقي موجود علي القرص الصلب و تتم كتابة هذه المعلومات في مكان ما من القرص الصلب حتى يستطيع نظام التشغيل التعرف عليها كأقسام منفصلة ، و يقوم بهذه العملية البرنامج الذي يقسم القرص الصلب منطقيا.

 أول قطاع في بداية كل قسم منطقي يسمى بسجل الإقلاع (boot record ) تتم فيه كتابة كافة المعلومات المتعلقة بمكان بداية ونهاية الأقسام المنطقية كما تحدد القرص الصلب النشط (الذي تم تحميل الجهاز منه).

أما سجل الإقلاع للقسم الأساسي فيسمى "سجل الإقلاع الرئيسي " Master Boot Record  و يحتوي هذا السجل على بريمج يخبر الكمبيوتر ماذا يفعل ليبدأ التعامل مع القرص الصلب.

و لا يتم تغيير هذه المعلومات –الموجوده في ال MBR أو ال Boot record أبداً أثناء عمل الجهاز.

بعض الفيروسات تنسخ نفسها فيها وتقوم بإتلافها , لذا يجب الحرص دائما علي استخدام برنامج مضاد للفيروسات لمنع حدوث ذلك.

**أرجو أن يكون الدرس قد أفاد و لو بالقليل , ولاتنسونا من دعواتكم الصالحة :) **
10‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة Queen Love (Alaa Saed).
5 من 51
يجب ان ترجع الى البدايات لتفهم الية التخزين
حيث اول ما اخترعو الكاميرا كان الضوء الساطع يترك اثرا على احدى املاح الرصاص ومن هذا المبدأ يتم صناعة وحدات التخزين مع تعقيد كبير في صناعتها حاليا
10‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة kurdistan syria (سويسرا الشرق).
6 من 51
تتم صناعة القرص الصلب فى مصانع متخصصة لالكترونيلت حيث تاخذ المادة الخام و يتم تصناعها الى قرص صلب لتخزين المعلومات علية  
بفضل التطور التكنولوجى فى مجال اشباه الموصلات و اختراع الدوائر المدمجه Integrated Circuits (IC)  اصبح من الممكن وضع دائره الكترونيه كامله على شريحه صغيره حجمها قد لا يتجاوز رأس الدبوس حتى انه فى الوقت الحالى هناك دوائر الكترونيه حجمها يقدر بالنانو متر Nano Meter و التى لا يمكن روئيتها الا بأستخدم مكبرات ضوئيه خاصه.
وبعد ذلك يتم برماجة القرص الصلب حتى يصبح صالح لاستخدام ..........
10‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة Raouf Hammad (Aizakku Netero).
7 من 51
السلام عليكم ورحمة الله تعالو لتصويت لبلدكم مرحبا بكم الرابطة: http://ejabat.google.com/ejabat/thread?tid=3a5b611add7e6714&msg=QUESTION_POSTED&qposted=1&tka=1&force=1‏
10‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة نصر الله قادم.. (maroki mokid).
8 من 51
انصحك بزيارة مصنع وتسجل لنا فيلم وثائقي لان المحتوى العربي ضعيف فى مثل هذه الاشياء
10‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة محب العلم (Mohamed Taher).
9 من 51
الأجهزة المحمولة تصغر و تنحف يوما بعد يوم. و مع تحديات جديد تأتي حلول جديدة. في السابق كانت  الحواسيب المحمولة النحيفة تقتصر على استخدام وسائط تخزين SSD ، لكن مع تطور صناعة الأقراص الصلبة بدأت مؤخرا بإستخدام اقراص صلبة بسمك 7 ملمتر. و الآن Western Digital تعلن عن قيامها بإختبارات و تجارب على قرص صلب بسمك 5 ملمتر!

هذا القرص يستخدم تكنولوجيا هجينة (لم توضح الشركة ما هي؟)  . سعة القرص الصلب المعلن عنه هو 500 جيجابايت. و يوفر حسب زعم الشركة  أداء و سرعة  منافسة لوسائط التخزين SSD بعشر الثمن. و عدة من الشركات أبدت استعدادها لطلب كميات كبيرة من هذا القرص. سيتم عرض هذا القرص الصلب الجديد في “يوم المستثمر” الخاص بـ Western Digital يوم 13 سبتمبر هذا الشهر.
10‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة Ghaith Hamed (Ghaith Hamed).
10 من 51
عبارة عن أقراص كبيرة يصل الغرفة النظيفة في معمل سيجيت لصناعة الأقراص الصلبة++
10‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة فارس k.s.a (وريـث الطـيب).
11 من 51
ماذا يوجد داخل القرص الصلب :


أولا ينبغي أن نعرف أن القرص الصلب -بشكل عام- يحتوي علي أجزاء الكترونية و أجزاء ميكانيكية :

الاجزاء الميكانيكية :
قرص تخزيني (أو عده أقراص متحدة المحور) مغطي بمادة قابلة للمغنطة.

رؤوس القراءة والكتابة.

ذراع يحمل رؤوس القراءة والكتابة.

منظومة ميكانيكية لتحريك الذراع.

موتور لتدوير الأقراص التخزينية.

الاجزاء الاكترونية : عبارة عن لوحة إلكترونية توجد أسفل القرص الصلب.
سنبدأ الان بتشريح القرص الصلب :
كما نري القرص الصلب يكون محمي بغطاء من الألمنيوم :

و بأسفل القرص الصلب نري لوحة التحكم الإلكترونية :


مسئولية مجموعة الإلكترونيات هذه هي : التحكم في عملية القراءة و الكتابة علي القرص الصلب و أيضا التحكم في الموتور الذي يقوم بتدوير ال platters , حيث تقوم هذه الإلكترونيات بتجميع المجالات المغناطيسية المخزنه علي الماده المغناطيسية و تحويلها الي مجموعة من ال bytes (عملية القراءة),و أيضا تقوم بتحويل ال bytes المراد تخزينها علي القرص الصلب الي مجموعه من المجالات المغناطيسية لكي تخزن علي المادة المغناطيسية (عملية الكتابة).
Platters أو أقراص التخزين ( في الصورة هو ذلك القرص الدائري اللامع), هذه الاقراص هي التي يتم تخزين البيانات عليها كما ذكرنا من قبل , وعادة ما يتم تدويرها بسرعة 3600 أو 7200 لفة في الدقيقة أثناء عمل القرص الصلب , و يمكن أن يحتوي القرص الصلب علي أكثر من Platter تكو ن متحدة المحور ,وكلما زاد عدد هذه الأقراص و كثافة التقسيمات التي عليها - سنوضح ذلك فيما بعد - زادت السعة التخزينية للقرص الصلب , وتصنع هذه الأقراص من الألمونيوم أو - في الأقراص الحديثة - من الزجاج المقوى بالسيراميك الذي يعتبر أفضل أداءً حيث أن مقاومته للارتفاع في درجة الحرارة أفضل , ويتم صقل هذه الأقراص بحيث تصبح ملساء جدا كالمرآة .
و هذه الأقراص لايمكنها حفظ الشحنة المغناطيسية اللازمة لعملية التخزين في حد ذاتها , بل يجب أن تغطي هذه الأقراص بمواد يمكنها حفظ الشحنة المغناطيسية.

الذراع arm الذي يحمل رؤوس القراءة و الكتابة ReadWrite heads , و يلزم لكل قرص تخزيني رأسين واحد للقراءة و الآخر للكتابة و مكانهم كالاتي: واحد أسفل القرص التخزيني و الاخر أعلي القرص التخزيني , فمثلا لو كان لدينا 3 أقراص تخزينية فاننا نحتاج ل 6 رؤوس قراءة و كتابة , ولا تكون رؤوس القراءة والكتابة ملامسة لسطح أقراص التخزين بل تكون مرتفعه عنها بمقدار صغير جدا , بل إن الرأس اذا لامست القرص التخزيني فسيؤدي ذلك لتلف الجزء الذي لامسته - يسمي الجزء التالف ب Bad Sector -.

ويتم تحريك هذه الذراع-الخفيفة الوزن جدا- بواسطة منظومة ميكانيكية دقيقة جدا و سريعة جدا , ويمكن لهذه المنظومة أن تحرك الذراع من داخل قرص التخزين الي حافته والعكس 50 مرة في الثانية الواحدة !!!!!!!!!! , ويمكن أن يتم بناء مثل هذه المنظومة باستخدام موتور خطي Linear سريع .

يوجد الان نوعان من التكنوليجيا التي تستخدمها هذه المنظومة الميكانيكية :

الأولي : تعرف بال band stepper motor و تعتمد في فكرتها علي كمية الكهرباء التي ترسلها لوحة التحكم الالكترونية , و لكن هذه التكنوليجيا غير مستخدمة لأنها كثيرة المشاكل نتيجة لتأثرها بدرجة الحرارة و لأنها تتلف بسرعة.
الثانية : Voice Coil في هذا النوع تقوم لوحة التحكم الاكترونية بارسال تيار كهربائي إلى المحرك وهذا التيار يستخدم في توليد مجال مغناطيسي لتحريك الذراع ضد زنبرك , مما يجعل لوحة التحكم الاكترونية قادرة على التحكم بموقع الرأس-لأنها تتحكم بالذراع- عن طريق التحكم في شدة التيار الكهربائي.
تخزين البيانات علي القرص الصلب :

يتم تخزين البيانات علي القرص الصلب في قطاعات Sectors و مسارات Tracks , المسارات عبارة عن دوائر متحدة المركز , و القطاعات هي أجزاء من المسارات , الشكل التالي يوضح ذلك :


اللون الأحمر يمثل المسار , واللون الازرق يمثل القطاع.

وكلما تمكننا من زيادة عدد القطاعات في المسار الواحد زادت السعة التخزينية الكليه للقرص الصلب. يحتوي القطاع علي عدد محدد من ال bytes مثلا 256أو 512 بايت , و لكن نظم التشغيل غالبا ما تتعامل مع القطاعات بأن تقسم كل مجموعة منها الي ما يعرف ب Cluster .

كيف يتم توصيل القرص الصلب بالكمبيوتر :

تستخدم الأقراص الصلبة نوعين من ال Interface للتعامل مع الكمبيوتر :

EIDE ويمكن اختصارها الي " IDE " و فيها تكون الإلكترونيات اللازمة لتشغيل القرص موجودة بداخله - في لوحة التحكم الالكترونية - وليس خارجه ، وهي الأكثر شيوعاً بين مستخدمي الكمبيوتر , وهي نفسها المستخدمة في مشغلات الاسطوانات المدمجه , ويتم توصيل القرص الصلب باللوحة الأم عن طريق كابل مباشرة دون استخدام كروت اضافية.
SCSI هذا النوع أسرع بكثير من النوع الاول و لكنه أيضا مكلف عنه , ويستخدم غالبا في السيرفرات والاجهزة التي تتطلب سرعات عالية , ولكن لتوصيل القرص الصلب مع اللوحة الأم يلزم أن يكون هناك كارت اضافي يركب باللوحة الأم.
العوامل المؤثرة علي الاقراص الصلبة :

معدل نقل البيانات Data rate هو عدد ال Bytes التي يتم نقلها من القرص الصلب للكمبيوتر في الثانية الواحدة, ويتراوح بين 5 الي 40 ميجابايت في الثانية الواحدة.
زمن الوصول Seek Time هو الزمن المستغرق بين طلب الملف من القرص الصلب و وصول أول Byte من الملف الي الكمبيوتر.
سرعة دوران القرص الصلب , فكلما كانت سرعة الدوران أعلي كان ذلك أفضل.
نوع ال Interface  الذي يستخدمه القرص الصلب.
الكثافة التخزينية , وهي عدد ال Bytes التي يمكن تخزينها في مساحة معينة من القرص الصلب.
وطبعا الأهم من ذلك السعة capacity الكلية للقرص الصلب مثلا 20 , 40 , 80 , 120 جيجابايت .

منقول
===============================
سبحان الله وبحمد سبحان الله العظيم
11‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة bibabiba (bibaa biba).
12 من 51
♦القرص الصلب (إنجليزية Hard Disk) وهو وحدة التخزين الرئيسية في الحاسوب، وهو ... تم اختراع الأقراص الصلبة في الخمسينيات، وكانت عبارة عن أقراص كبيرة يصل ..... الغرفة النظيفة في معمل سيجيت (بالإنجليزية: Seagate) لصناعة الأقراص الصلبة ...
لاتآخذونا ياجماعة__________نسخ ــــــــــلصق
11‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة mohamed farees.
13 من 51
هو عباره عن قرص مليئ بالديسكات ويتم تخزين المعلومات في هذه الديسكات
11‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة عش حراتعش ملكا.
14 من 51
القرص الصلب (إنجليزية Hard Disk) وهو وحدة التخزين الرئيسية في الحاسوب، وهو يتكون من أقراص ممغنطة تدور ويقوم لاقط كهرومغناطيسي بالقراءة والكتابة من وإلى السطح الممغنط. من أهم الخصائص التي تميز كل قرص صلب عن آخر، سعة التخزين وسرعة الدوران.
هناك ثلاثة أنواع رئيسية من الأقراص الصلبة وهي:
أقراص SCSI الصلبة
أقراص IDE الصلبة
أقراص SATA الصلبة
تم اختراع الأقراص الصلبة في الخمسينيات، وكانت عبارة عن أقراص كبيرة يصل قطرها إلى حوالي 20 بوصة وعلى الرغم من حجمها الكبير إلا أنها كانت تتسع للقليل من الميجابايتس. ولم تكن تعرف في ذلك الوقت بال Hard disk بل كانت تعرف بال Fixed disks أو بال Winchesters, وجاءت التسمية Hard Disk بعد ذلك لكي يتم التفرقة بينها وبين الأقراص المرنة.
وكما هو واضح من اسمه يحتوي القرص الصلب على "قرص صلب" أو ما يعرف ب platter، هذا القرص توضع عليه المادة المغناطيسية التي تستخدم في حفظ البيانات، هذه المادة المغناطيسية هي نفسها المادة المستخدمة في الأقراص المرنة وشرائط الكاسيت، ولكن الفرق هو أن الأقراص المرنة والكاسيت يتم فيها وضع المادة المغناطيسية علي ماده بلاستيكية مرنة.
ولكن بشكل عام فان القرص الصلب لا يختلف في طريقه تخزينه للبيانات عن شرائط الكاسيت والأقراص المرنة فكلاهما يستخدم نفس طرق التخزين المغناطيسية، تتميز طرق التخزين المغناطيسية في أنه من السهل الكتابة والمسح وإعادة الكتابة علي المادة المغناطيسية، وكذلك يمكن للمادة المغناطيسية أن تحتفظ بالمعلومات المخزنة عليها لمدة طويلة بسبب أنها تستقطب وتحافظ على شكل استقطابها عند تعرضها لحقل مغناطيسي معين من أداة القراءة والكتابة المغناطيسية.
يتم تخزين البيانات على القرص الصلب على هيئة صفر وواحد أي ديجيتل digital، يقوم الحاسوب بالتعامل معها على شكل بتات bits أي أن كل خانة أو بت bit قد تحوي صفر أو واحد فقط أي تحوي نبضة كهربائية أو لانبضة وفي حالة القرص الصلب فان الذرات المغناطيسية المكونة للقرص الصلب المغناطيسي اما أن تكون مستقطبة في اتجاه (أو شكل معين) أو لا تكون، ويتعامل معها نظام التشغيل على أنها أجزاء أحرف وأوامر حيث أن أي تسلسل معين للأصفار والواحدات قد يكون حرف أو محرف أو أمر تحكمي أو تعليمة برمجية لنظام التشغيل أو خانة لونية (عنصر صورة) pixel، أي يكون تجمع أو تتالي 8 بتات (خانات) هو بايت واحد (الذي هو حرف واحد أو عنصر واحد من صورة) ثم يشكل تتالي بايتات نصوصا وصورا وملفات Files، فالملفات عبارة عن صفوف من البايتات كي ينفذها الحاسوب أو غيرها من أنواع البيانات التي قد تحتاج إلى تخزين. وعندما يلزم القراءة من القرص الصلب، يقرأ القرص البيانات على شكل blocks مكونة من مجموعة من البايتات يقوم بإرسالها للحاسوب.
القرص الصلب (Hard Disk)
هو الجزء الأساسي من بنية الحاسوب والمسؤول عن التخزين الطويل الأمد للبيانات حتى في حالة انقطاع التيار الكهربائي عن الجهاز فهو يقوم بقراءة وتسجيل البيانات بطريقه إلكترونية حیث بإمكانه تخزین كمیة كبیرة من البیانات والمعلومات بالإضافه إلى إمكانية قراءة المعلومات والبیانات بصورة اسرع بكثیر من أجهزة التخزین الأخرى مثل CD-ROM و Tap drives وغيرها من الوسائل التخزينيه الأخرى كما أن الغالبیة العظمى من المساحة التخزینیة تستخدم لحفظ البرامج وتخزینها مثل أنظمة التشغیل المختلفة والبرمجيات المتنوعة والملفات الشخصية..
البنيه الرئيسيه للقرص الصلب : يتكون القرص الصلب أو الهارد ديسك -Hard Disk- من أربع أجزاء رئيسية : 1- الأقراص الدائرية 2- محور دوران 3- رؤوس القراءة/الكتابة 4- مجموعة من الدوائر الإلكترونية
الأقراص (الأطباق الدائرية Platters : ( هي مجموعة من الأقراص المتصلبة الدائرية الشكل مصنوعة من المعدن أو البلاستيك ووجهي كل قرص مغطى بطبقة من أكسيد الحديد أو أي مادة أخرى قابلة للمغنطة وكل الأقراص مثبتة من مركزها على محور دوران يعمل على تدوير كل الأقراص بنفس السرعة.
رؤوس القراءة / الكتابة Read/write heads : تثبت رؤوس القراءة/الكتابة على ذراع أفقي يمتد على كل من السطحين العلوي والسفلي لكل واحدة من الأقراص الدائرية والذراع الأفقي يتحرك ذهاباُ وإياباً بين مركز الأقراص وحافتها الخارجية وبسرعة كبيرة وهذه الحركة مع حركة دوران الأقراص الدائرية تسمح لرؤوس القراءة/الكتابة بالوصول إلى أي نقطة على سطح الأقراص.
الدوائر الإلكترونية Electronic circles :
تترجم الدوائر الإلكترونية الأوامر الصادرة عن الكمبيوتر ثم تقوم على ضوء تلك الأوامر بتحريك رؤوس القراءة/الكتابة إلى مكان معين على الأقراص مما يسمح لرؤوس القراءة/الكتابة بقراءة أو كتابة البيانات المطلوبة.
سؤال : ما هو المقصود بتهيئة القرص الصلب ؟ الكمبيوتر يجب أن يكون قادراً على الوصول إلى البيانات المطلوبة وبشكل عام حتى الأقراص الصغيرة الحجم يمكنها تخزين الملايين والملايين من البيتات Bits إذاً فكيف يعرف الكمبيوتر أين يبحث عن المعلومات المطلوبة...؟
لحل هذه المشكلة يتم تنظيم القرص الصلب من خلال تمييزه لأقسام منفصلة وهذا يسمح وبكل سهولة للكمبيوتر بإيجاد أي سلسلة من البيتات المخزنة والمصطلح الرئيسي لتنظيم القرص الصلب يعرف بالتهيئة (Formatting) وتعد عملية التهيئة القرص الصلب حتى يمكن كتابة الملفات على الأقراص مع إمكانية استرجاع الملفات المطلوبة فيما بعد وبسرعة كبيرة ويجب أن تتم عملية التهيئة للقرص الصلب بطريقتين : التهيئة الفيزيائية والتهيئة المنطقية.
التهيئة الفيزيائية Physical Formatting :
يجب القيام بعملية التهيئة الفيزيائية قبل التهيئة المنطقية للقرص الصلب والتهيئة الفيزيائية للقرص الصلب (تسمى كذلك بالتهيئة المنخفضة المستوى) تتم عادة هذه التهيئة للقرص بعد صناعته مباشرة من قبل الشركة (Low level format) المنتجة للقرص الصلب تقسِم عملية التهيئة الفيزيائية الأقراص الدائرية للقرص الصلب إلى العناصر الفيزيائية الرئيسية التالية :
ُالمسارات Paths والأسطوانات Cylinders وأيضاً القطاعات Sectors هذه العناصر توضح الطري قة التي تخزن بها البيانات وتسترجع فيزيائيًا من القرص.
المسارات:
وهي عبارة عن مجموعة من المسالك الدائرية متحدة المركز وموجودة على كلى جانبي (وجهي) الأقراص الدائرية وهذه المسارات تعرف عن طريق رقم بداية بالمسار صفر ثم المسار واحد و.... وهكذا حتى الحافة الخارجية للأقراص وتقسم المسارات إلى مساحات صغيرة تعرف بالقطاعات هذه القطاعات تستخدم لتخزين كمية ثابتة من البيتات والقطاعات عادة تهيئ لتحتوي 512 بايت من البيانات للمعلومه البايت الواحد يتكون من 8 بت.
الأسطوانات:
وهي مجموعة المسارات الموجودة على كل من وجهي كل الأقراص الدائرية والتي هي (أي المسارات) على نفس البعد من مركز الأقراص يعني أن المسارات التي رقمها صفر مثلاً والموجودة على كل من الوجه العلوي والسفلي للقرص الدائري الأول والمسارات التي رقمها صفر والموجودة على كل من الوجه العلوي والسفلي للقرص الدائري الثاني والمسارات التي رقمها صفر والموجودة على كل من الوجه العلوي والسفلي للقرص الدائري الثالث.... وهكذا حتى آخر قرص تشكل مع بعضها اسطوانة دائرية (وهمية أو تخيلية) رقمها هو نفس رقم المسارات المتكونة منها تلك الاسطوانة كما إن الكمبيوتر وبرامجه تعمل وبشكل متكرر مستخدمة الأسطوانات فعندما يتم كتابة (تخزين) البيانات على القرص الصلب في الأسطوانات (في الحقيقة يتم تخزين البيانات على مستوى الأسطوانات وليس على مستوى الأقراص الدائرية) يمكن الوصول إلى تلك البيانات المخزنة وبشكل كامل دون الحاجة إلى تحريك رؤوس القراءة/الكتابة لأن حركة رؤوس القراءة/الكتابة بطيئة مقارنة مع سرعة دوران الأقراص وإن استخدام الأسطوانات في تخزين واسترجاع البيانات يخفض وبشكل كبير الزمن اللازم للوصول إلى تلك البيانات المخزنة. بعد فترة من عملية التهيئة الفيزيائية من الممكن أن يحدث أن الخصائص الفيزيائية للمادة القابلة للمغنطة والموجودة على سطح الأسطوانات الدائرية لربما تتلف بشكل تدريجي ولذلك تصبح عملية القراءة أو الكتابة من وإلى القطاعات التالفة أصعب بالنسبة لرؤوس القراءة/الكتابة وهذه القطاعات التي لم تعد قادرة على حمل البيانات تسمى بالقطاعات التالفة Bad Sectors ولحسن الحظ فإنه في الأقراص الصلبة الحديثة مثل هذه القطاعات التالفة نادرة الوجود (طبعاً بالإضافة إلى خبرة المستخدم) علاوة على ذلك فإنها قادره على تحديد مكان القطاعات التالفة إن وجدت وببساطة حيث يقوم الكمبيوتر بتعليم (تمييز) تلك القطاعات التالفة على أنها تالفة (و هكذا فإن هذه القطاعات سوف لن تستخدم في المستقبل) ويستخدم القطاع التالي في التخزين.
التهيئة المنطقية Logical Formatting :
بعد القيام بعملية التهيئة الفيزيائية للقرص الصلب يجب القيام بعملية التهيئة المنطقية له حيث تضع التهيئة المنطقية نظام ملفات للقرص الصلب مما يسمح لنظام التشغيل (OS/2, Linux, DOS) باستعمال المساحة المتوفرة على القرص الصلب لتخزين واسترجاع الملفات. إن أنظمة التشغيل المختلفة تستخدم أنظمة ملفات مختلفة لذلك فنوع التهيئة المنطقية التي نريد استخدامها يتوقف على نوع نظام التشغيل الذي نريد تنصيبه على الجهاز.
إن تهيئة القرص الصلب بالكامل بنوع واحد من نظام الملفات يحد من عدد أنظمة التشغيلالتي يمكن تركيبها على القرص الصلب لكن ولحسن الحظ يوجد حل لهذه المشكلة. قبل القيام بعملية التهيئة المنطقية للقرص الصلب يمكن تقسيم القرص الصلب إلى عدة أقسام كل قسم يمكن تهيئته بنظام ملفات مختلف مما يسمح بتركيب عدة أنظمة تشغيل على نفس القرص الصلب وكذلك فإن عملية تقسيم القرص الصلب إلى عدة أقسام (Partitions) تسمح باستغلال أكثر كفاءة لمساحة القرص الصلب.
فهم الأقسام Understanding partitions :
بعد إتمام عملية التهيئة الفيزيائية للقرص يمكن تقسيمه إلى عدة أجزاء منفصلة أو أقسام وظائف أو مهام كل قسم تعامل كوحدة واحدة منفصلة ومع إمكانية إجراء تهيئة منطقية لأي منها بنوع مختلف من أنظمة الملفات. بعد القيام بعملية التهيئة المنطقية للقرص أو القسم يشار إلى ذلك القسم باسم كجزء من عملية التهيئة أنت تسأل لتعطي اسماً للقسم (Volume label) الذي أجريت له التهيئة وهذا الاسم يساعد على تحديد القسم بسهولة.
سؤال : لماذا نستخدم عدة أقسام ؟ إن الكثير من الأقراص الصلبة يتم استخدامها كقسم واحد كبير مما يؤدي لعدم الاستفادة القصوى من مساحة القرص أو المصادر التي يوفرها ولذلك نلجأ إلى تقسيم القرص الصلب إلى عدة أقسام فعند استخدام عدة أقسام بدلاً من قسم واحد كبير نوفر الميزات التالية : 1-إمكانية تنصيب(تركيب) أكثر من نظام تشغيل على نفس القرص الصلب 2-الاستخدام الأمثل للمساحة المتوفرة على القرص الصلب 3-جعل الملفات أكثر أماناً. 4-تقسيم البيانات فيزيائياً يجعل عملية إيجاد الملفات أكثر سهولة وكذلك النسخ الاحتياطي للبيانات.
أنواع الأقسام :
يوجد ثلاثة أنواع من الأقسام وهي : الأولي (Primary) و المنطقي (Logical) و الممتد (Extended) القسمان الأولي والممتد هما القسمان الرئيسيان للقرص. و القرص الصلب الواحد يمكن أن يحتوي حوالي أربعة أقسام أولية (Primary) أو ثلاثة أقسام أولية وقسم واحد ممتد (Extended) أما القسم الممتد فيمكن تقسيمه إلى أي عدد من الأقسام المنطقية (Logical)
الأقسام الأوليه Primary Partitions :
يمكن أن يحتوي القسم المنطقي على نظام التشغيل إلى جانب أي عدد من ملفات البيانات (مثلا ملفات البرامج أو ملفات المستخدم) وقبل تنصيب نظام التشغيل يجب القيام بالتهيئة المنطقية للقسم الابتدائي (الأولي) باستخدام نظام ملفات متوافق مع نظام التشغيل المراد تنصيبه على القرص الصلب فأن إذا كان هناك العديد من الأقسام الأوليه Primary Partitions واحدا منها فقط يمكن أن يكون مرئياً وفعالاً في نفس الوقت والقسم الفعال (Active Partition) : هو القسم الذي يستنهض منه نظام التشغيل عند بدء تشغيل الكمبيوتر الأقسام الأولية الأخرى تكون مخفية والبيانات الموجودة عليها تكون محمية ولا يمكن الوصول إليها و إن البيانات الموجودة على القسم الأولي يمكن الوصول إليها فقط عن طريق نظام التشغيل الذي تم تنصيبه على ذلك القسم وإذا كنت تخطط لتنصيب أكثر من نظام تشغيل واحد على نفس القرص الصلب فإنك على الأرجح ستحتاج إلى إنشاء أكثر من قسم أولي لأن معظم أنظمة التشغيل لا يمكنها الاستنهاض إلا من القسم الأولي فقط.
القسم الممتد Extended Partition :
تم ابتكار القسم الممتد كطريقة للحصول على حوالي أربعة أقسام وفي الحقيقة فالقسم الممتد يعتبر حاوية والتي يمكن تقسيمها فيزيائياً بإنشاء عدد غير محدود من الأقسام المنطقية وإن القسم الممتد لا يحمل البيانات بشكل مباشر بل يجب إنشاء أقسام منطقية ضمن القسم الممتد لتخزين البيانات والأقسام المنطقية يجب أن تهيئ منطقياً مع إمكانية استخدام نظام ملفات مختلف لكل قسم منطقي يتم تهيئته.
القسم المنطقي Logical Partition :
بوجد القسم المنطقي دائماً ضمن القسم الممتد وهو يحتوي على البيانات (الملفات) وأنظمة التشغيل التي يمكنها الاستنهاض من القسم المنطقي مثل (OS/2, Linux, Window NT) والصوره التاليه تبين قرصاً صلباً مقسم إلى أربعة أقسام رئيسية ويوضح فيها القرص الصلب مع الأقسام وأنواع أنظمة الملفات :
ثلاثة أقسام أولية وقسم واحد ممتد والقسم الممتد مقسم بدورة إلى قسمين منطقيين. أما كل الأقسام الأولية تم تهيئتها بنوع مختلف من نظام الملفات (FAT, NTFS, HPFS) القسمين المنطقيين فتم تهيئتهما بنوع واحد من نظام الملفات وهو (FAT) أنواع الأقراص الصلبة
الحواسب الحديثة تتعامل مع نوع واحد أو أكثر من الأقراص الصلبة التالية :
AT Attachment (ATA) -1
من أشهر أنواع الأقراص الصلبة ويطلق عليها Parallel ATA أو PATA كما يطلق عليه أيضا IDE (Integrated Drive Electronics).
2- النوع الثاني هو Serial ATA (SATA)
هذا النوع ظهر مؤخرا ليستبدل النوع الأول وهو يتفوق على pata من عدة نواحي منها أن كبل توصيله باللوحة الأم أطول يعطي حرية أكبر كما أنه أصغر حجما فلا يعوق عملية التهوية في صندوق الحاسب كما يتميز كما أنه أسرع من pata
3- النوع الثالث EXTERNAL USB 2.0 Drives
هذا النوع من أكثر الأنواع مرونة حيث يسمح بتوصيله بفتحة usb في أى لوحة أم ومن مميزاته إمكانية التنقل به بسهولة
4- النوع الرابع SCSI
و غالبا ما يستخدم في أجهزة الحواسب الكبيرة التي تعمل كخادمات server يتميز بأدائه العالي جدا الذي يتفوق به على الأنواع الأخرى كما يسمح بتوصيل عدة أقراص على كارت سكزي واحد إلا أن سعره العالي لا يجعله في متناول الجميع.
[عدل]العوامل المؤثرة علي الأقراص الصلبة

معدل نقل البيانات Data rate هو عدد الـ Bytes التي يتم نقلها من القرص الصلب للكمبيوتر في الثانية الواحدة, ويتراوح بين 5 إلى 40 ميجابايت في الثانية الواحدة وهي في ازدياد مع التقدم التقني.
زمن الوصول Seek Time هو الزمن المستغرق بين طلب الملف من القرص الصلب ووصول أول Byte من الملف إلى الكمبيوتر.
سرعة دوران القرص الصلب، فكلما كانت سرعة الدوران أعلي كان ذلك أفضل.
نوع ال Interface الذي يستخدمه القرص الصلب.
الكثافة التخزينية، وهي عدد ال Bytes التي يمكن تخزينها في مساحة معينة من القرص الصلب.
وطبعا الأهم من ذلك السعة capacity الكلية للقرص الصلب مثلا 20، 40، 80، 120، 160، 250, 320 , 500 جيجابايت...
[عدل]القرص الصلب وكيف يعمل؟

نتابع معا رحلتنا مع القرص الصلب، فبعد أن تعرفنا علي التكوين الفيزيائي للقرص الصلب في الدرس السابق، سنتعمق أكثر في كيفية التعامل مع القرص الصلب. خربيس برياني
[عدل]تهيئة القرص الصلب Formatting the HDD

لكي نستطيع استخدام القرص الصلب يجب أن نقوم بتهيئته أولا، هناك نوعان التهيئة :
التهيئة الفيزيائية Physical Formatting وتعرف أيضاً بتهيئة المستوي المنخفض Low Level Formatting.
التهيئة المنطقية Logical Formatting أو ما يعرف بتهيئة المستوي العالى High Level Formatting.
فما الفرق بينهما إذن ؟
نبدأ بالنوع الأول
[عدل]التهيئة الفيزيائية
فيها يتم تقسيم أقراص(Platters) القرص الصلب إلى عناصرها الأساسية : المسارات Tracks، القطاعات Sectorsو السلندرات Cylinders بالإضافة إلى تحديد أماكن بداية ونهاية القطاعات والمسارات، وغالبا ما يقوم مصُنٍع الأقراص الصلبة بالقيام بهذه العملية قبل بيع القرص الصلب، ولابد من القيام بتهيئة القرص الصلب فيزيائيا قبل أن تتم تهيئته منطقيا.
[عدل]التهيئة المنطقية
بعد أن تتم عملية تهيئة القرص الصلب فيزيائيا لا يمكننا بعد استخدام القرص الصلب، بل يلزم أيضاً تهيئته منطقيا. التهيئة المنطقية يتم فيها وضع نظام الملفات File System (مثل FAT، FAT 32، NTFS، EXT4) علي القرص الصلب، مما يتيح لنظام التشغيل (مثل الدوس DOS، الويندوز Windows أو اللينكس Linux) استخدام المساحة التخزينية الموجودة علي القرص الصلب في قراءة وتخزين الملفات والبيانات. وتختلف أنظمة التشغيل عن بعضها البعض في نظام الملفات الذي تستعمله, لذا فإن نوع التهيئة المنطقية التي نستخدمها يعتمد علي نوع نظام التشغيل الذي سنستخدمه (سنتناول فيما بعد أنواع ملفات النظام بالتفصيل).
و عليه فأنك إذا قمت بتهيئة كل مساحة القرص الصلب الذي لديك بنظام ملفات معين فإن ذلك يحدد نوع وعدد أنظمة التشغيل التي يمكن أن تستخدمها، ولحل هذه المشكلة يمكنك أن تقسم قرصك الصلب إلى عدة أقسام، ثم تقوم بتهيئة كل قسم منها بنوع معين من نظام الملفات علي حدة ووبالتالى يمكنك أن تستخدم عدة أنظمة تشغيل علي نفس القرص الصلب.
لكي تهيئ قرصك الصلب منطقيا يمكنك استخدام برامج كثيرة من أشهرها الـ Partition Magic.
تقسيم القرص الصلب HDD Partitioning
إذا أردنا أن نستخدم القرص الصلب فيجب علينا أن نقوم بتقسيمه (إلى قسم واحد علي الأقل) ثم تهيئة الأقسام الناتجة.
في الواقع هناك ثلاث أنواع لتقسيمات القرص الصلب وهي : أساسي Primary، ممتد Extended ومنطقي Logical.
الـ Primary والـ Extended هي التقسيمات الأساسية للقرص الصلب، ويمكن أن يحتوي القرص الصلب الواحد علي أربع أو ثلاث أو أقسام أساسية، بالإضافة إلى قسم ممتد واحد فقط، لاحقا يمكن تقسيم هذا القسم الممتد إلى أي عدد من الأقسام المنطقية.
القسم الأساسي Primary Partition :
يحتوي القسم الأساسي علي نظام التشغيل (مثل الويندوز) المستخدم بالإضافة إلى أي ملفات أو بيانات أخرى (مثل My documents، Program files)، وكما ذكرنا قبل إن يتم تنزيل نظام التشغيل يجب تهيئة القسم الأساسي أولا بنظام ملفات مناسب لنظام التشغيل المستخدم. لو كان القرص الصلب لديك يحتوي علي العديد من الأقسام الأساسية فإن واحد منها فقط سيعمل ويكون متاح للاستخدام وهو الذي سيتم تحميل نظام التشغيل منه عند بدء تشغيل الكمبيوتر وباقي الأقسام الأساسية ستصبح مخفية مما يمنع استخدمها.
القسم الممتد Extended Partition :
يمكن أن نعتبر القسم الممتد علي أنه حاوية تحتوي علي العديد من الأقسام المنطقية ،و لا يمكن أن نستخدم القسم الممتد في تخزين البيانات، بل يجب أن نقسمه إلى عدد من الأقسام المنطقية التي يمكن أن نستخدمها في تخزين البيانات.
القسم المنطقي Logical Partition:
لا يمكن للأقسام المنطقية أن توجد إلا داخل القسم الممتد، ويمكن للأقسام المنطقية أن تحتوي علي ملفات عادية وبيانات بل في بعض الأحوال يمكن أن تحتوي علي أنظمة تشغيل (مثل OS/2، LINUX ،WindowsNT). القرص الصلب هو جزء مهم ا من اجزاء الحاسب وهو ما يسمى بجهاز التخزين الثانوي والذي يوفر تخزينا دائما للبيانات حتى بع انقطاع التغذية الكهربائية. تتميز محركات الاقراص الصلبة بسعة تخزينها وسرعتها وطريقة توفيرها للبيانات ويكون القرص الصلب موجود ضمن علبة معدنية محكمة الاغلاق. إذا كان القرص سريعا والمعالج بطيء فإن الأداء سوف يتناقص و لكن في أغلب الحاسبات الجديدة يكون المعالج سريع جدا لذلك يكون التركيز أكثر حاليا على سرعة القرص، لذا كان اختيار القرص الصلب من الامور المهمة جدا.
11‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة asddada (Ahmad k).
15 من 51
بعد أن تتم عملية تهيئة القرص الصلب فيزيائيا لا يمكننا بعد استخدام القرص الصلب , بل يلزم أيضا تهيئته منطقيا . التهيئة المنطقية يتم فيها وضع نظام الملفات File System (مثلFAT  , FAT 32 , NTFS)  علي القرص الصلب , مما يتيح لنظام التشغيل (مثل الدوس , الويندوز أو اللينكس) استخدام المساحة التخزينية الموجودة علي القرص الصلب في قراءة و تخزين الملفات و البيانات. و تختلف أنظمة التشغيل عن بعضها البعض في نظام الملفات الذي تستعمله , لذا فإن نوع التهيئة المنطقية التي نستخدمها يعتمد علي نوع نظام التشغيل الذي سنستخدمه
11‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة البسوني (alan Sileman).
16 من 51
عن طريق الآت
11‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة طالب جامعى.
17 من 51
♦القرص الصلب (إنجليزية Hard Disk) وهو وحدة التخزين الرئيسية في الحاسوب، وهو ... تم اختراع الأقراص الصلبة في الخمسينيات، وكانت عبارة عن أقراص كبيرة يصل ..... الغرفة النظيفة في معمل سيجيت (بالإنجليزية: Seagate) لصناعة الأقراص الصلبة ...
11‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة الظلام الظلام (أمير الظلام).
18 من 51
يعتبر القرص الصلب وحدة التخزين الرئيسية داخل الحاسب، وظيفته الأساسية تخزين البيانات والمعلومات، بما فى ذلك نظام التشغيل وغيرها من البرامج الأساسية.

يحتوي القرص الصلب:
من الداخل على :
- رؤوس للقراءة و الكتابة .
- أقراص مغناطيسية .
- مُحرك رؤوس القراءة و الكتابة .
- مُحرك الأقراص المغناطيسية .
- لوحة إلكترونية توجد أسفل القرص الصلب .
- الذراع الحامل لرؤوس القراءة و الكتابة.
ومن الخارج على :
- وصلة مخصصة لتزويده بالطاقة .
- وصلة مخصصة لحزام البيانات .
- إبر لتعديل الإعدادات الخاصة بالقرص الصلب .
11‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة A.H.Hero.
19 من 51
عن طريق المصانع الخاصه لصناعه القرص الصلب
11‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة خضر الجنابي (mes Ga).
20 من 51
تصنع من اجزاء الكترونيه معقده وفي منتصفها قرص
11‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة murtada_1989a (murtada muhmeed).
21 من 51
لا ادري
11‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة الشاذلي بن جديد.
22 من 51
لكي نستطيع استخدام القرص الصلب يجب أن نقوم بتهيئته أولا , هناك نوعان التهيئة :

أولها ما يعرف بالتهيئة الفيزيائية Physical Formatting و تعرف أيضا بتهيئة المستوي المنخفض Low Level Formatting.
الثانية هي التهيئة المنطقية Logical Formatting أو ما يعرف بتهيئة المستوي العالي High Level Formatting.
فما الفرق بينهما إذن ؟

**نبدأ بالنوع الأول (التهيئة الفيزيائية) :

فيها يتم تقسيم أقراص(Platters) القرص الصلب إلى عناصرها الأساسية : المسارات Tracks , القطاعات Sectorsو السلندرات Cylinders بالإضافة إلى تحديد أماكن بداية ونهاية القطاعات والمسارات , وغالبا ما يقوم مصُنٍع الأقراص الصلبة بالقيام بهذه العملية قبل بيع القرص الصلب , و لابد من القيام بتهيئة القرص الصلب فيزيائيا قبل أن تتم تهيئته منطقيا.

**أما التهيئة المنطقية :

بعد أن تتم عملية تهيئة القرص الصلب فيزيائيا لا يمكننا بعد استخدام القرص الصلب , بل يلزم أيضا تهيئته منطقيا . التهيئة المنطقية يتم فيها وضع نظام الملفات File System (مثلFAT  , FAT 32 , NTFS)  علي القرص الصلب , مما يتيح لنظام التشغيل (مثل الدوس , الويندوز أو اللينكس) استخدام المساحة التخزينية الموجودة علي القرص الصلب في قراءة و تخزين الملفات و البيانات. و تختلف أنظمة التشغيل عن بعضها البعض في نظام الملفات الذي تستعمله , لذا فإن نوع التهيئة المنطقية التي نستخدمها يعتمد علي نوع نظام التشغيل الذي سنستخدمه (سنتناول فيما بعد أنواع ملفات النظام بالتفصيل ).

و عليه فأنك إذا قمت بتهيئة كل مساحة القرص الصلب الذي لديك بنظام ملفات معين فإن ذلك يحدد نوع و عدد أنظمة التشغيل التي يمكن أن تستخدمها , و لحل هذه المشكلة يمكنك أن تقسم قرصك الصلب إلى عدة أقسام , ثم تقوم بتهيئة كل قسم منها بنوع معين من نظام الملفات علي حدة و بالتالي يمكنك أن تستخدم عدة أنظمة تشغيل علي نفس القرص الصلب .

 لكي تهيئ قرصك الصلب منطقيا يمكنك استخدام برامج كثيرة من أشهرها ال Partition Magic.  

تقسيم القرص الصلب HDD Partitioning
إذا أردنا أن نستخدم القرص الصلب فيجب علينا أن نقوم بتقسيمه (إلى قسم واحد علي الأقل) ثم تهيئة الأقسام الناتجة .

في الواقع هناك ثلاث أنواع لتقسيمات القرص الصلب و هي : أساسي Primary , ممتد Extended و منطقي Logical .  

ال Primary و ال Extended هي التقسيمات الأساسية للقرص الصلب , و يمكن أن يحتوي القرص الصلب الواحد علي أربع أو ثلاث أو أقسام أساسية , بالإضافة إلى قسم ممتد واحد فقط , لاحقا يمكن تقسيم هذا القسم الممتد إلى أي عدد من الأقسام المنطقية.

 1. القسم الأساسي Primary Partition :

يحتوي القسم الأساسي علي نظام التشغيل (مثل الويندوز) المستخدم بالإضافة إلى أي ملفات أو بيانات أخري (مثل My documents , Program files) , و كما ذكرنا قبل إن يتم تنزيل نظام التشغيل يجب تهيئة القسم الأساسي أولا بنظام ملفات مناسب لنظام التشغيل المستخدم.

لو كان القرص الصلب لديك يحتوي علي العديد من الأقسام الأساسية فإن واحد منها فقط سيعمل و يكون متاح للاستخدام و هو الذي سيتم تحميل نظام التشغيل منه عند بدء تشغيل الكمبيوتر و باقي الأقسام الأساسية ستصبح مخفية مما يمنع استخدمها.

2. القسم الممتد Extended Partition  :

يمكن أن نعتبر القسم الممتد علي أنه حاوية تحتوي علي العديد من الأقسام المنطقية ,و لا يمكن أن نستخدم القسم الممتد في تخزين البيانات , بل يجب أن نقسمه إلى عدد من الأقسام المنطقية التي يمكن أن نستخدمها في تخزين البيانات.

3. القسم المنطقي Logical Partition  :

لا يمكن للأقسام المنطقية أن توجد إلا داخل القسم الممتد , ويمكن للأقسام المنطقية أن تحتوي علي ملفات عادية و بيانات بل في بعض الأحوال يمكن أن تحتوي علي أنظمة تشغيل (مثل OS/2 , LINUX ,WindowsNT) .  

يمكن استخدام عدة برامج لتقسيم القرص الصلب مثل ال Fdisk و Partition Magic  .

تسمية أقسام القرص الصلب :
تبدأ تسمية أقسام القرص الصلب بالحرف C ثم باقي حروف الأبجدية الإنجليزية D E F G H ……. و يأخذ القسم الأساسي Primary أول حرف دائما و هو ال C ثم تأخذ باقي الأقسام المنطقية الحروف D  ثم E و هكذا

مثال :



لا يشترط أن تكون المساحات كما هي موزعة بالشكل , فيمكن للقسم الأساسي أن يأخذ أي مساحة ثم يأخذ القسم الممتد (باللون الأزرق) المساحة المتبقية و كذلك ال D و أي قسم منطقي آخر .

أمثلة :



نلاحظ مما سبق أن القسم الأساسي ال C دائما ما يكون في بداية القرص الصلب ثم تليه الأقسام المنطقية الأخرى.  

**ماذا لو كان هناك أكثر من قرص صلب موصلين مع بعضهم في نفس الوقت كيف سيتم توزيع الحروف ؟

سيتم التوزيع وفقا للنظام الآتي :

القسم الأساسي الخاص بالقرص الذي سيتم التحميل منه هو سيأخذ أول الحروف و هو ال C . ثم يأخذ القسم الأساسي في القرص الثاني الحرف D .

ثم يتم توزيع الحروف علي الأقسام المنطقية الخاصة بالقرص الأول مثلا E,F وهكذا إلى أن ننتهي من تسمية الأقسام المنطقية الخاصة بالقرص الأول .

ثم نبدأ في توزيع الحروف علي الأقسام المنطقية الخاصة بالقرص الصلب الثاني G,H مثلا.  

مثال :



لماذا الحاجة لتقسيم القرص الصلب ؟
حتى يمكننا أن نستخدم أكثر من نظام تشغيل.
استخدام المساحة التخزينية الموجودة علي القرص الصلب بأفضل شكل ممكن.
حتى نؤمن ملفاتنا بشكل أكبر.


MBR (Master Boot Record) سجل الاقلاع الرئيسي :
لابد من تحديد بداية ونهاية كل قسم منطقي موجود علي القرص الصلب و تتم كتابة هذه المعلومات في مكان ما من القرص الصلب حتى يستطيع نظام التشغيل التعرف عليها كأقسام منفصلة ، و يقوم بهذه العملية البرنامج الذي يقسم القرص الصلب منطقيا.

أول قطاع في بداية كل قسم منطقي يسمى بسجل الإقلاع (boot record ) تتم فيه كتابة كافة المعلومات المتعلقة بمكان بداية ونهاية الأقسام المنطقية كما تحدد القرص الصلب النشط (الذي تم تحميل الجهاز منه).

أما سجل الإقلاع للقسم الأساسي فيسمى "سجل الإقلاع الرئيسي " Master Boot Record  و يحتوي هذا السجل على بريمج يخبر الكمبيوتر ماذا يفعل ليبدأ التعامل مع القرص الصلب.

و لا يتم تغيير هذه المعلومات –الموجوده في ال MBR أو ال Boot record أبداً أثناء عمل الجهاز.

بعض الفيروسات تنسخ نفسها فيها وتقوم بإتلافها , لذا يجب الحرص دائما علي استخدام برنامج مضاد للفيروسات لمنع حدوث ذلك.

**أرجو أن يكون الدرس قد أفاد و لو بالقليل , ولاتنسونا من دعواتكم الصالحة :) **
11‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة جولان (متى العودة).
23 من 51
بأختصار صناعة القرص الصلب في غرفة خاصة معزولة من الهواء  و عند تجميع القرص تجري عملية تفريغه أيضاً من الهواء حتى يصبح تاخل القرص فارغ من الهواء تماماً سؤال لماذا يتم تفريغه من الهواء ؟
لان القرص عند دورانه بسرعة كبيرة يبدأ بالأحتكاك بالهواء لذلك يتم تفريغه من الهواء لتقليل الاحتكاك الذي يولد حرارة عالية
11‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة الأبازيد (Ahmad Apazeed).
24 من 51
♦القرص الصلب (إنجليزية Hard Disk) وهو وحدة التخزين الرئيسية في الحاسوب، وهو ... تم اختراع الأقراص الصلبة في الخمسينيات، وكانت عبارة عن أقراص كبيرة يصل ..... الغرفة النظيفة في معمل سيجيت (بالإنجليزية: Seagate) لصناعة الأقراص الصلبة ...
11‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة عزير سلو (عزير ابو خالد).
25 من 51
لعبة ذكاء رائعة أحببت أن تجربوها يمكن تنزيلها من هذا الرابط
http://www1.datafilehost.com/d/c2814c40‏
11‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بحر2012.
26 من 51
تعريف القرص الصلب

يمكن تعريف القرص الصلب ال Hard Disk بأنه وحدة تخزين للبيانات بجميع أنواعها، وسمي صلبا لأنه مصنوع من مواد صلبة وليست لينة، ويكون مثبتا بداخل الحاسوب وعادة يتكون من أقراص ممغنطة بداخله، ومن خلال رأس مثبتة بداخله عبارة عن لاقط كهرومغناطيسي يقوم بدور قراءة تلك البيانات المخزنة، وعادة يأتي بسعات مختلفة حسب الشركة المصنعة له.

تاريخ صناعة الأقراص الصلبة

بدأ اختراع الأقراص الصلبة في بداية عام 1950 بأحجام كبيرة تصل الى 20 بوصة وسميت بالأقراص الثابتة Hard Disk او وينشيسترز Winchesters أحد أسماء منتجات شركة IBM وبعد سنتين تم اطلاق اسم 'الأقراص الصلبة' حتى يتم التمييز بينها وبين الأقراص المرنة Floppy Diskettes ، والأقراص الصلبة تحتوي في منتصفها على قطعة معدنية للتثبيت مغطاة بمادة الفضة الصلبة من داخلها بدلا من البلاستيك المرن كالموجود بأشرطة الأفلام والأشرطة الأخرى، فهو بكل بساطة لا يختلف عن أشرطة الكاسيت، وهي تستخدم المبدأ نفسه في عملية التسجيل المغناطيسية والممغنطة المتوسطة التي يمكن محوها والكتابة عليها مرة أخرى والتي تدوم عادة لسنين طويلة.

أنواع الأقراص الصلبة

تختلف أنواع الأقراص الصلبة باختلاف التكنولوجيا المصنعة لها واختلاف الحاسوب الذي يتم التثبيت فيه لأجل الاستخدام، ومن أشهر أنواع الأقراص الصلبة المستخدمة في الحواسيب Western Digital, Seagate, Maxtor, Fujitsu, Samsung, Hitachi ، أما شركةIBM فكانت تقوم بتصنيع الأقراص الصلبة ولكنها قامت بايقاف وبيع هذا الجزء من أعمالها الى شركة Hitachi ، والأقراص الصلبة عادة تأتي بنوعين أساسيين:
1ـ أقراص صلبة داخلية Internal Hard Disk .
2ـ أقراص صلبة خارجية External Hard Disk .

تهيئة الأقراص الصلبة

للبدء باستخدام الأقراص الصلبة بأنواعها يجب على المستخدم القيام بتهيئة وتجهيز القرص الصلب وتسمى تلك العملية بال Formatting ، وهي نوعان :
1ـPhysical Formatting وتعرف بتهيئة المستوى المنخفض Low level Format وهذه العملية يجب القيام بها اولا قبل كل شيء وبدوره يقوم المستخدم بتحديد المسارات والقطاعات على الأقراص الممغنطة مع تحديد البدايات والنهايات له، ومن ثم بامكان القرص البدء بالعمل بشكل مبدئي، وعليه التوجه للنقطة التالية بتكملة التجهيز لكامل للقرص.
2ـLogical Formatting وتعرف بتهيئة المستوى العالي High Level Format ، وهذه تعتبر الخطوة الثانية لتكملة التجهيز لهذا القرص وبدورنا نقوم بتحديد وضعية ملفات النظام عليه اما أن تكون على شكل FAT (File Allocation Table) او FAT32 او NTFS مما يتيح لنظام التشغيل البدء بالعمل عليه وفهم المحتوى من قراءة وكتابة.

ميكانيكية الأقراص الصلبة

يحتوي القرص الصلب من الداخل على أجزاء صغيرة وأحيانا تكون متناهية الدقة من أجزاء وشرائح الكترونية وأجزاء ميكانيكية داخلية مع موصلات خاصة باللوحة الأم، والأجزاء التالية هي الأجزاء الرئيسية لكل قرص صلب يتم توصيله بالحاسوب:
1ـ تحتوي الأقراص الصلبة على رؤوس Heads وتكون مسؤولة عن القراءة والكتابة.
2ـ الذراع الرئيسية الحاملة لرؤوس القراءة والكتابة.
3ـ قرص او أقراص تخزينية مثبتة على شكل محاور عامودية وبشكل عامودي تسمىLayers وهذه الأقراص مغطاة بمادة مغناطيسية.
4ـ المحرك الرئيسي، وهو المسؤول المباشر لتحريك وتدوير الأقراص التخزينية.
5ـ الشرائح والأجزاء الالكترونية التي تكون عادة مثبتة أسفل القرص الصلب.
ويكون القرص الصلب عادة محميا بغطاء من الألمنيوم الخفيف وعلى جوانبه أجزاء من البلاستيك القوي الذي يصعب كسره.
أما وظيفة الشرائح الالكترونية الموجودة أسفل القرص الصلب هي من أهم الوظائف على الاطلاق في التحكم بالمعلومات ومعالجتها المبدئية في عمليات القراءة والكتابة وهي تتحكم بالمحرك الرئيسي الذي يقوم بتحريك وتدوير الأقراص التخزينية التي يطلق عليها ال Platters حيث تقوم هذه الشرائح الالكترونية بتجميع المجالات المغناطيسية التي تم تخزينها على المادة المغناطيسية ومن ثم تحويلها الى مجموعة من البايت Bytes ومن ثم يتم تحويل هذه البايتات المراد تخزينها على القرص الصلب الى مجموعة من المجالات المغناطيسية.
أما السرعة التي يتم التخزين فيها على تلك الأقراص الممغنطة ال Platters عادة تكون ما بين 3600 او 7400 دورة في الدقيقة الواحدة، ومن هنا تقاس سرعة الأقراص الصلبة، وعادة تحتوي الأقراص الصلبة على أكثر من بلاتر، فكلما زاد عددها زادت القدرة التخزينية لذلك القرص الصلب، وهي تصنع من الألمنيوم او من الزجاج المقوى بالسيراميك في الأقراص الصلبة الحديثة ذات الأداء العالي في درجة المقاومة للحرارة وتكون عادة مغطاة بمادة معينة يمكن عن طريقها حفظ الشحنات المغناطيسية للبيانات أثناء القراءة والكتابة.
أما عملية القراءة والكتابة فيتم التحكم بها عن طريق الرؤوس التي تتحكم بها الأذرع المثبتة فيها، والرؤوس نوعان، رأس للقراءة ورأس للكتابة، وكل قرص تخزيني Platter يلزمه رأسان للقراءة والكتابة ويكون تثبيتهما كالتالي، أحدهما فوق القرص التخزيني وأحدهما أسفل القرص، وهذه الرؤوس لا تكون ملامسة لتلك الأقراص، بل تكون عادة مرتفعة عن مستوى سطحها بمقدار ضئيل جدا، ولا يجب ملامستها بأي شكل من الأشكال مما يؤدي لتلفها المباشر، وان تم التلف تظهر على شاشة المستخدم رسالة Bad Sectors ، وهنا يجب الاعتبار من تلك المنظومة الميكانيكية بأنه يجب على المستخدم للحاسوب بعدم تحريك الجهاز نهائيا أثناء العمل عليه، حيث تكون تلك الرؤوس مشغولة بالحركة على تلك الأقراص الممغنطة، وعليه ان تم تحريك الجهاز او ما يسمى بالCPU فان تلك الرؤوس تقوم بملامستها ويتم التلف، ولهذا قامت الشركات المصنعة لتلك الأقراص الصلبة بابتكار وسيلة رائعة لحماية تلك الأقراص من التلف وذلك باختراع أذرع ميكانيكية تتحرك تلقائيا وبشكل متوازن مقابل الأقراص الممغنطة بأنها تبعد رؤوسها عنها وعدم التسبب في التلف، وتوجد هذه الميزة الرائعة في الأقراص الصلبة الحديثة الصنع، وننصح أي مستخدم جديد او أي مستخدم للحاسوب ان أراد شراء جهاز جديد او تجديد القرص الصلب خاصته بالسؤال عن تلك النوعية من الأقراص ذات الحماية الخاصة بالرؤوس.

توصيل الأقراص الصلبة باللوحة الأم

كما ذكرنا سابقا ان الأقراص الصلبة 3 أنواع، وكل نوع يحتاج الى كابل خاص به لتوصيله في اللوحة الأم (المدخل الخاص به)، ونأتي على ذكر النوع الاول انه كابل IDE وهو خاص بالنوع الاول آنف الذكر وفيه تكون الشرائح الالكترونية مثبتة بداخله وليس في خارجه (الأكثر شيوعا واستخداما في الوقت الحالي) وتستخدم تلك الموصلات نفسها لوصل مشغلات الاسطوانات المدمجة.
أما النوع الثاني والحديث الذي بات استخدامه الآن أكثر اقبالا من النوع الاول والذي يختص بالقرص الصلب SATA هو كابل من نوع آخر يأتي بلون أحمر وأصغر حجما مقارنة بالنوع الاول، ولا تلزمه صعوبة في التركيب.
والنوع الأخير، الذي يطلق عليه اسم SCSI ، يستخدم عادة بأجهزة الخوادم السيرفرات، وهو مكلف نوعا ما وذلك بسبب سرعته العالية في القراءة والكتابة وهو يحتاج الى كرت اضافي يتم توصيله باللوحة الأم لايصال القرص الصلب من خلاله.

أنواع الأقراص الداخلية والخارجية المستخدمة

1 - الأقراص الصلبة
SATA Internal Hard Disk:
القرص الصلب SATA جاء من تعريف Serial Advanced Technology Attachment وهذا النوع من الأقراص الصلبة، كما ذكرنا سابقا يمتاز بسرعة أعلى من القرص الصلب IDE مما يجعل تشغيل البرامج والوصول الى البيانات أفضل وأسرع من ذي قبل، وتأتي تلك الأقراص الصلبة مع أجهزة الحاسوب الجديدة الصنع.

2- الأقراص الصلبة
IDE ATA Internal Hard Disk:
يأتي تعريف اسم IDE من Integrated Drive Electronics وأحيانا يطلق عليه اسم PATA او ما يسمى Parallel ATA الذي يعتبر من الأنواع الشهيرة في الاستخدام لسنوات طويلة، وهو من الأقراص ذات الجيل الاول في استخدام الحواسيب المنزلية والمكتبية، ويأتي عادة بسعات تتراوح بين 4 GB و GB200 والسعات في تزايد مع سباق الشركات لذلك، ولكن في الآونة الأخيرة تم التوجه الى استخدام نوع آخر من أنواع الأقراص الصلبة والذي يمتاز بسرعة أعلى منه وتسمى أقراص SATA.

3- الأقراص الصلبة
SCSI Internal + External Hard Disk
وتعريفه Small Computer System Interface وهو نوع خاص من الأقراص الصلبة التي تستخدم لأجهزة الخوادم الصغيرة الحجم والعملاقة حسب احتياج الشركات لعمليات التخزين، وبشكل تلقائي يتم تثبيت تلك الأنواع من الأقراص الصلبة في جميع الخوادم لما لها من سرعة محددة تعتبر أسرع من النوعين السابقين، وعادة تأتي بأحجام مختلفة.

كيف يعمل القرص الصلب؟

ان الأساس الذي يقوم عليه عمل تلك الأقراص لها المبدأ نفسه لجميع الأنواع بدون اختلاف، ولكن فقط التكنولوجيا المستخدمة تتطور من نوع الى آخر في طريقة تسريع تلك الأقراص، فهي تأتي بسرعات مختلفة بين نوع وآخر، وهدفها الأساسي لجميع الحواسيب هو تخزين أكبر قدر ممكن من البيانات الرقمية على 'هيئة بيانات مغناطيسية' ويكون عادة مفرغا من الهواء، ولكن الكثير يعتقد أن الحاسوب لا يمكنه الاقلاع من دونها، وهذا غير صحيح، لأن الحواسيب يمكنها الاعتماد في بداية الاقلاع اما على الأقراص الصلبة او الأقراص المرنة او ذاكرة الفلاش او يمكنها الاقلاع عن طريق الشبكة.
أما الكيفية في التعامل مع تلك البيانات فان القرص الصلب يقوم بتخزينها بنظام ال صفر والواحد والذي يطلق عليه اسم Binary وبالتالي تتم ترجمتها الى على شكل بايتات (البايت الواحد يعادل حرف واحد فقط في مقياس الحاسوب) ومن ثم تترجم على شكل ملفات حتى يتم فهمها بمنطق الحاسوب الى المستخدم، والملفات عبارة عن سطر من الأحرف وخانات ألوان تسمى Pixels وبالتالي يقوم القرص الصلب بقراءة تلك البيانات على شكل Blocks والتي هي عبارة عن مجموعة من البايتس التي ترسل للحاسوب ثم الى الشاشة فيستطيع المستخدم قراءة المحتوى على الشاشة، وبشكل عام تخزن البيانات على الأقراص الصلبة في قطاعات وتسمىSectors ومسارات Tracks وهي عبارة عن دوائر ذي مركز واحد، أم القطاعات المقسمة فهي أجزاء من تلك المسارات.
11‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة رسولى محمد (المحب لرسول الله).
27 من 51
بالكثير من المعدات و الخبره و العلم
11‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بركات الاهلاوي (khaled saed).
28 من 51
نتؤىر وبيت نتبويؤةتبىر تبةؤتةىب تيةؤةؤ
12‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة Queen Love (Alaa Saed).
29 من 51
مساء الخير
12‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة نورة الجميلة.
30 من 51
القرص الصلب (إنجليزية Hard Disk) وهو وحدة التخزين الرئيسية في الحاسوب، وهو يتكون من أقراص ممغنطة تدور ويقوم لاقط كهرومغناطيسي بالقراءة والكتابة من وإلى السطح الممغنط. من أهم الخصائص التي تميز كل قرص صلب عن آخر، سعة التخزين وسرعة الدوران.
هناك ثلاثة أنواع رئيسية من الأقراص الصلبة وهي:
أقراص SCSI الصلبة
أقراص IDE الصلبة
أقراص SATA الصلبة
أساسيات القرص الصلب

تم اختراع الأقراص الصلبة في الخمسينيات، وكانت عبارة عن أقراص كبيرة يصل قطرها إلى حوالي 20 بوصة وعلى الرغم من حجمها الكبير إلا أنها كانت تتسع للقليل من الميجابايتس. ولم تكن تعرف في ذلك الوقت بال Hard disk بل كانت تعرف بال Fixed disks أو بال Winchesters, وجاءت التسمية Hard Disk بعد ذلك لكي يتم التفرقة بينها وبين الأقراص المرنة.


قرص صلب صغيرللأجهزة المحمولة من توشيبا
وكما هو واضح من اسمه يحتوي القرص الصلب على "قرص صلب" أو ما يعرف ب platter، هذا القرص توضع عليه المادة المغناطيسية التي تستخدم في حفظ البيانات، هذه المادة المغناطيسية هي نفسها المادة المستخدمة في الأقراص المرنة وشرائط الكاسيت، ولكن الفرق هو أن الأقراص المرنة والكاسيت يتم فيها وضع المادة المغناطيسية علي ماده بلاستيكية مرنة.
ولكن بشكل عام فان القرص الصلب لا يختلف في طريقه تخزينه للبيانات عن شرائط الكاسيت والأقراص المرنة فكلاهما يستخدم نفس طرق التخزين المغناطيسية، تتميز طرق التخزين المغناطيسية في أنه من السهل الكتابة والمسح وإعادة الكتابة علي المادة المغناطيسية، وكذلك يمكن للمادة المغناطيسية أن تحتفظ بالمعلومات المخزنة عليها لمدة طويلة بسبب أنها تستقطب وتحافظ على شكل استقطابها عند تعرضها لحقل مغناطيسي معين من أداة القراءة والكتابة المغناطيسية.
يتم تخزين البيانات على القرص الصلب على هيئة صفر وواحد أي ديجيتل digital، يقوم الحاسوب بالتعامل معها على شكل بتات bits أي أن كل خانة أو بت bit قد تحوي صفر أو واحد فقط أي تحوي نبضة كهربائية أو لانبضة وفي حالة القرص الصلب فان الذرات المغناطيسية المكونة للقرص الصلب المغناطيسي اما أن تكون مستقطبة في اتجاه (أو شكل معين) أو لا تكون، ويتعامل معها نظام التشغيل على أنها أجزاء أحرف وأوامر حيث أن أي تسلسل معين للأصفار والواحدات قد يكون حرف أو محرف أو أمر تحكمي أو تعليمة برمجية لنظام التشغيل أو خانة لونية (عنصر صورة) pixel، أي يكون تجمع أو تتالي 8 بتات (خانات) هو بايت واحد (الذي هو حرف واحد أو عنصر واحد من صورة) ثم يشكل تتالي بايتات نصوصا وصورا وملفات Files، فالملفات عبارة عن صفوف من البايتات كي ينفذها الحاسوب أو غيرها من أنواع البيانات التي قد تحتاج إلى تخزين. وعندما يلزم القراءة من القرص الصلب، يقرأ القرص البيانات على شكل blocks مكونة من مجموعة من البايتات يقوم بإرسالها للحاسوب.
القرص الصلب (Hard Disk)
هو الجزء الأساسي من بنية الحاسوب والمسؤول عن التخزين الطويل الأمد للبيانات حتى في حالة انقطاع التيار الكهربائي عن الجهاز فهو يقوم بقراءة وتسجيل البيانات بطريقه إلكترونية حیث بإمكانه تخزین كمیة كبیرة من البیانات والمعلومات بالإضافه إلى إمكانية قراءة المعلومات والبیانات بصورة اسرع بكثیر من أجهزة التخزین الأخرى مثل CD-ROM و Tap drives وغيرها من الوسائل التخزينيه الأخرى كما أن الغالبیة العظمى من المساحة التخزینیة تستخدم لحفظ البرامج وتخزینها مثل أنظمة التشغیل المختلفة والبرمجيات المتنوعة والملفات الشخصية..
البنيه الرئيسيه للقرص الصلب : يتكون القرص الصلب أو الهارد ديسك -Hard Disk- من أربع أجزاء رئيسية : 1- الأقراص الدائرية 2- محور دوران 3- رؤوس القراءة/الكتابة 4- مجموعة من الدوائر الإلكترونية
الأقراص (الأطباق الدائرية Platters : ( هي مجموعة من الأقراص المتصلبة الدائرية الشكل مصنوعة من المعدن أو البلاستيك ووجهي كل قرص مغطى بطبقة من أكسيد الحديد أو أي مادة أخرى قابلة للمغنطة وكل الأقراص مثبتة من مركزها على محور دوران يعمل على تدوير كل الأقراص بنفس السرعة.
رؤوس القراءة / الكتابة Read/write heads : تثبت رؤوس القراءة/الكتابة على ذراع أفقي يمتد على كل من السطحين العلوي والسفلي لكل واحدة من الأقراص الدائرية والذراع الأفقي يتحرك ذهاباُ وإياباً بين مركز الأقراص وحافتها الخارجية وبسرعة كبيرة وهذه الحركة مع حركة دوران الأقراص الدائرية تسمح لرؤوس القراءة/الكتابة بالوصول إلى أي نقطة على سطح الأقراص.
الدوائر الإلكترونية Electronic circles :
تترجم الدوائر الإلكترونية الأوامر الصادرة عن الكمبيوتر ثم تقوم على ضوء تلك الأوامر بتحريك رؤوس القراءة/الكتابة إلى مكان معين على الأقراص مما يسمح لرؤوس القراءة/الكتابة بقراءة أو كتابة البيانات المطلوبة.
سؤال : ما هو المقصود بتهيئة القرص الصلب ؟ الكمبيوتر يجب أن يكون قادراً على الوصول إلى البيانات المطلوبة وبشكل عام حتى الأقراص الصغيرة الحجم يمكنها تخزين الملايين والملايين من البيتات Bits إذاً فكيف يعرف الكمبيوتر أين يبحث عن المعلومات المطلوبة...؟
لحل هذه المشكلة يتم تنظيم القرص الصلب من خلال تمييزه لأقسام منفصلة وهذا يسمح وبكل سهولة للكمبيوتر بإيجاد أي سلسلة من البيتات المخزنة والمصطلح الرئيسي لتنظيم القرص الصلب يعرف بالتهيئة (Formatting) وتعد عملية التهيئة القرص الصلب حتى يمكن كتابة الملفات على الأقراص مع إمكانية استرجاع الملفات المطلوبة فيما بعد وبسرعة كبيرة ويجب أن تتم عملية التهيئة للقرص الصلب بطريقتين : التهيئة الفيزيائية والتهيئة المنطقية.
التهيئة الفيزيائية Physical Formatting :
يجب القيام بعملية التهيئة الفيزيائية قبل التهيئة المنطقية للقرص الصلب والتهيئة الفيزيائية للقرص الصلب (تسمى كذلك بالتهيئة المنخفضة المستوى) تتم عادة هذه التهيئة للقرص بعد صناعته مباشرة من قبل الشركة (Low level format) المنتجة للقرص الصلب تقسِم عملية التهيئة الفيزيائية الأقراص الدائرية للقرص الصلب إلى العناصر الفيزيائية الرئيسية التالية :
ُالمسارات Paths والأسطوانات Cylinders وأيضاً القطاعات Sectors هذه العناصر توضح الطري قة التي تخزن بها البيانات وتسترجع فيزيائيًا من القرص.
المسارات:
وهي عبارة عن مجموعة من المسالك الدائرية متحدة المركز وموجودة على كلى جانبي (وجهي) الأقراص الدائرية وهذه المسارات تعرف عن طريق رقم بداية بالمسار صفر ثم المسار واحد و.... وهكذا حتى الحافة الخارجية للأقراص وتقسم المسارات إلى مساحات صغيرة تعرف بالقطاعات هذه القطاعات تستخدم لتخزين كمية ثابتة من البيتات والقطاعات عادة تهيئ لتحتوي 512 بايت من البيانات للمعلومه البايت الواحد يتكون من 8 بت.
الأسطوانات:
وهي مجموعة المسارات الموجودة على كل من وجهي كل الأقراص الدائرية والتي هي (أي المسارات) على نفس البعد من مركز الأقراص يعني أن المسارات التي رقمها صفر مثلاً والموجودة على كل من الوجه العلوي والسفلي للقرص الدائري الأول والمسارات التي رقمها صفر والموجودة على كل من الوجه العلوي والسفلي للقرص الدائري الثاني والمسارات التي رقمها صفر والموجودة على كل من الوجه العلوي والسفلي للقرص الدائري الثالث.... وهكذا حتى آخر قرص تشكل مع بعضها اسطوانة دائرية (وهمية أو تخيلية) رقمها هو نفس رقم المسارات المتكونة منها تلك الاسطوانة كما إن الكمبيوتر وبرامجه تعمل وبشكل متكرر مستخدمة الأسطوانات فعندما يتم كتابة (تخزين) البيانات على القرص الصلب في الأسطوانات (في الحقيقة يتم تخزين البيانات على مستوى الأسطوانات وليس على مستوى الأقراص الدائرية) يمكن الوصول إلى تلك البيانات المخزنة وبشكل كامل دون الحاجة إلى تحريك رؤوس القراءة/الكتابة لأن حركة رؤوس القراءة/الكتابة بطيئة مقارنة مع سرعة دوران الأقراص وإن استخدام الأسطوانات في تخزين واسترجاع البيانات يخفض وبشكل كبير الزمن اللازم للوصول إلى تلك البيانات المخزنة. بعد فترة من عملية التهيئة الفيزيائية من الممكن أن يحدث أن الخصائص الفيزيائية للمادة القابلة للمغنطة والموجودة على سطح الأسطوانات الدائرية لربما تتلف بشكل تدريجي ولذلك تصبح عملية القراءة أو الكتابة من وإلى القطاعات التالفة أصعب بالنسبة لرؤوس القراءة/الكتابة وهذه القطاعات التي لم تعد قادرة على حمل البيانات تسمى بالقطاعات التالفة Bad Sectors ولحسن الحظ فإنه في الأقراص الصلبة الحديثة مثل هذه القطاعات التالفة نادرة الوجود (طبعاً بالإضافة إلى خبرة المستخدم) علاوة على ذلك فإنها قادره على تحديد مكان القطاعات التالفة إن وجدت وببساطة حيث يقوم الكمبيوتر بتعليم (تمييز) تلك القطاعات التالفة على أنها تالفة (و هكذا فإن هذه القطاعات سوف لن تستخدم في المستقبل) ويستخدم القطاع التالي في التخزين.
التهيئة المنطقية Logical Formatting :
بعد القيام بعملية التهيئة الفيزيائية للقرص الصلب يجب القيام بعملية التهيئة المنطقية له حيث تضع التهيئة المنطقية نظام ملفات للقرص الصلب مما يسمح لنظام التشغيل (OS/2, Linux, DOS) باستعمال المساحة المتوفرة على القرص الصلب لتخزين واسترجاع الملفات. إن أنظمة التشغيل المختلفة تستخدم أنظمة ملفات مختلفة لذلك فنوع التهيئة المنطقية التي نريد استخدامها يتوقف على نوع نظام التشغيل الذي نريد تنصيبه على الجهاز.
إن تهيئة القرص الصلب بالكامل بنوع واحد من نظام الملفات يحد من عدد أنظمة التشغيلالتي يمكن تركيبها على القرص الصلب لكن ولحسن الحظ يوجد حل لهذه المشكلة. قبل القيام بعملية التهيئة المنطقية للقرص الصلب يمكن تقسيم القرص الصلب إلى عدة أقسام كل قسم يمكن تهيئته بنظام ملفات مختلف مما يسمح بتركيب عدة أنظمة تشغيل على نفس القرص الصلب وكذلك فإن عملية تقسيم القرص الصلب إلى عدة أقسام (Partitions) تسمح باستغلال أكثر كفاءة لمساحة القرص الصلب.
فهم الأقسام Understanding partitions :
بعد إتمام عملية التهيئة الفيزيائية للقرص يمكن تقسيمه إلى عدة أجزاء منفصلة أو أقسام وظائف أو مهام كل قسم تعامل كوحدة واحدة منفصلة ومع إمكانية إجراء تهيئة منطقية لأي منها بنوع مختلف من أنظمة الملفات. بعد القيام بعملية التهيئة المنطقية للقرص أو القسم يشار إلى ذلك القسم باسم كجزء من عملية التهيئة أنت تسأل لتعطي اسماً للقسم (Volume label) الذي أجريت له التهيئة وهذا الاسم يساعد على تحديد القسم بسهولة.
سؤال : لماذا نستخدم عدة أقسام ؟ إن الكثير من الأقراص الصلبة يتم استخدامها كقسم واحد كبير مما يؤدي لعدم الاستفادة القصوى من مساحة القرص أو المصادر التي يوفرها ولذلك نلجأ إلى تقسيم القرص الصلب إلى عدة أقسام فعند استخدام عدة أقسام بدلاً من قسم واحد كبير نوفر الميزات التالية : 1-إمكانية تنصيب(تركيب) أكثر من نظام تشغيل على نفس القرص الصلب 2-الاستخدام الأمثل للمساحة المتوفرة على القرص الصلب 3-جعل الملفات أكثر أماناً. 4-تقسيم البيانات فيزيائياً يجعل عملية إيجاد الملفات أكثر سهولة وكذلك النسخ الاحتياطي للبيانات.
أنواع الأقسام :
يوجد ثلاثة أنواع من الأقسام وهي : الأولي (Primary) و المنطقي (Logical) و الممتد (Extended) القسمان الأولي والممتد هما القسمان الرئيسيان للقرص. و القرص الصلب الواحد يمكن أن يحتوي حوالي أربعة أقسام أولية (Primary) أو ثلاثة أقسام أولية وقسم واحد ممتد (Extended) أما القسم الممتد فيمكن تقسيمه إلى أي عدد من الأقسام المنطقية (Logical)
الأقسام الأوليه Primary Partitions :
يمكن أن يحتوي القسم المنطقي على نظام التشغيل إلى جانب أي عدد من ملفات البيانات (مثلا ملفات البرامج أو ملفات المستخدم) وقبل تنصيب نظام التشغيل يجب القيام بالتهيئة المنطقية للقسم الابتدائي (الأولي) باستخدام نظام ملفات متوافق مع نظام التشغيل المراد تنصيبه على القرص الصلب فأن إذا كان هناك العديد من الأقسام الأوليه Primary Partitions واحدا منها فقط يمكن أن يكون مرئياً وفعالاً في نفس الوقت والقسم الفعال (Active Partition) : هو القسم الذي يستنهض منه نظام التشغيل عند بدء تشغيل الكمبيوتر الأقسام الأولية الأخرى تكون مخفية والبيانات الموجودة عليها تكون محمية ولا يمكن الوصول إليها و إن البيانات الموجودة على القسم الأولي يمكن الوصول إليها فقط عن طريق نظام التشغيل الذي تم تنصيبه على ذلك القسم وإذا كنت تخطط لتنصيب أكثر من نظام تشغيل واحد على نفس القرص الصلب فإنك على الأرجح ستحتاج إلى إنشاء أكثر من قسم أولي لأن معظم أنظمة التشغيل لا يمكنها الاستنهاض إلا من القسم الأولي فقط.
القسم الممتد Extended Partition :
تم ابتكار القسم الممتد كطريقة للحصول على حوالي أربعة أقسام وفي الحقيقة فالقسم الممتد يعتبر حاوية والتي يمكن تقسيمها فيزيائياً بإنشاء عدد غير محدود من الأقسام المنطقية وإن القسم الممتد لا يحمل البيانات بشكل مباشر بل يجب إنشاء أقسام منطقية ضمن القسم الممتد لتخزين البيانات والأقسام المنطقية يجب أن تهيئ منطقياً مع إمكانية استخدام نظام ملفات مختلف لكل قسم منطقي يتم تهيئته.
القسم المنطقي Logical Partition :
بوجد القسم المنطقي دائماً ضمن القسم الممتد وهو يحتوي على البيانات (الملفات) وأنظمة التشغيل التي يمكنها الاستنهاض من القسم المنطقي مثل (OS/2, Linux, Window NT) والصوره التاليه تبين قرصاً صلباً مقسم إلى أربعة أقسام رئيسية ويوضح فيها القرص الصلب مع الأقسام وأنواع أنظمة الملفات :
ثلاثة أقسام أولية وقسم واحد ممتد والقسم الممتد مقسم بدورة إلى قسمين منطقيين. أما كل الأقسام الأولية تم تهيئتها بنوع مختلف من نظام الملفات (FAT, NTFS, HPFS) القسمين المنطقيين فتم تهيئتهما بنوع واحد من نظام الملفات وهو (FAT) أنواع الأقراص الصلبة
الحواسب الحديثة تتعامل مع نوع واحد أو أكثر من الأقراص الصلبة التالية :
AT Attachment (ATA) -1
من أشهر أنواع الأقراص الصلبة ويطلق عليها Parallel ATA أو PATA كما يطلق عليه أيضا IDE (Integrated Drive Electronics).
2- النوع الثاني هو Serial ATA (SATA)
هذا النوع ظهر مؤخرا ليستبدل النوع الأول وهو يتفوق على pata من عدة نواحي منها أن كبل توصيله باللوحة الأم أطول يعطي حرية أكبر كما أنه أصغر حجما فلا يعوق عملية التهوية في صندوق الحاسب كما يتميز كما أنه أسرع من pata
3- النوع الثالث EXTERNAL USB 2.0 Drives
هذا النوع من أكثر الأنواع مرونة حيث يسمح بتوصيله بفتحة usb في أى لوحة أم ومن مميزاته إمكانية التنقل به بسهولة
4- النوع الرابع SCSI
و غالبا ما يستخدم في أجهزة الحواسب الكبيرة التي تعمل كخادمات server يتميز بأدائه العالي جدا الذي يتفوق به على الأنواع الأخرى كما يسمح بتوصيل عدة أقراص على كارت سكزي واحد إلا أن سعره العالي لا يجعله في متناول الجميع.
[عدل]العوامل المؤثرة علي الأقراص الصلبة

معدل نقل البيانات Data rate هو عدد الـ Bytes التي يتم نقلها من القرص الصلب للكمبيوتر في الثانية الواحدة, ويتراوح بين 5 إلى 40 ميجابايت في الثانية الواحدة وهي في ازدياد مع التقدم التقني.
زمن الوصول Seek Time هو الزمن المستغرق بين طلب الملف من القرص الصلب ووصول أول Byte من الملف إلى الكمبيوتر.
سرعة دوران القرص الصلب، فكلما كانت سرعة الدوران أعلي كان ذلك أفضل.
نوع ال Interface الذي يستخدمه القرص الصلب.
الكثافة التخزينية، وهي عدد ال Bytes التي يمكن تخزينها في مساحة معينة من القرص الصلب.
وطبعا الأهم من ذلك السعة capacity الكلية للقرص الصلب مثلا 20، 40، 80، 120، 160، 250, 320 , 500 جيجابايت...
[عدل]القرص الصلب وكيف يعمل؟

نتابع معا رحلتنا مع القرص الصلب، فبعد أن تعرفنا علي التكوين الفيزيائي للقرص الصلب في الدرس السابق، سنتعمق أكثر في كيفية التعامل مع القرص الصلب. خربيس برياني
[عدل]تهيئة القرص الصلب Formatting the HDD

لكي نستطيع استخدام القرص الصلب يجب أن نقوم بتهيئته أولا، هناك نوعان التهيئة :
التهيئة الفيزيائية Physical Formatting وتعرف أيضاً بتهيئة المستوي المنخفض Low Level Formatting.
التهيئة المنطقية Logical Formatting أو ما يعرف بتهيئة المستوي العالى High Level Formatting.
فما الفرق بينهما إذن ؟
نبدأ بالنوع الأول
[عدل]التهيئة الفيزيائية
فيها يتم تقسيم أقراص(Platters) القرص الصلب إلى عناصرها الأساسية : المسارات Tracks، القطاعات Sectorsو السلندرات Cylinders بالإضافة إلى تحديد أماكن بداية ونهاية القطاعات والمسارات، وغالبا ما يقوم مصُنٍع الأقراص الصلبة بالقيام بهذه العملية قبل بيع القرص الصلب، ولابد من القيام بتهيئة القرص الصلب فيزيائيا قبل أن تتم تهيئته منطقيا.
[عدل]التهيئة المنطقية
بعد أن تتم عملية تهيئة القرص الصلب فيزيائيا لا يمكننا بعد استخدام القرص الصلب، بل يلزم أيضاً تهيئته منطقيا. التهيئة المنطقية يتم فيها وضع نظام الملفات File System (مثل FAT، FAT 32، NTFS، EXT4) علي القرص الصلب، مما يتيح لنظام التشغيل (مثل الدوس DOS، الويندوز Windows أو اللينكس Linux) استخدام المساحة التخزينية الموجودة علي القرص الصلب في قراءة وتخزين الملفات والبيانات. وتختلف أنظمة التشغيل عن بعضها البعض في نظام الملفات الذي تستعمله, لذا فإن نوع التهيئة المنطقية التي نستخدمها يعتمد علي نوع نظام التشغيل الذي سنستخدمه (سنتناول فيما بعد أنواع ملفات النظام بالتفصيل).
و عليه فأنك إذا قمت بتهيئة كل مساحة القرص الصلب الذي لديك بنظام ملفات معين فإن ذلك يحدد نوع وعدد أنظمة التشغيل التي يمكن أن تستخدمها، ولحل هذه المشكلة يمكنك أن تقسم قرصك الصلب إلى عدة أقسام، ثم تقوم بتهيئة كل قسم منها بنوع معين من نظام الملفات علي حدة ووبالتالى يمكنك أن تستخدم عدة أنظمة تشغيل علي نفس القرص الصلب.
لكي تهيئ قرصك الصلب منطقيا يمكنك استخدام برامج كثيرة من أشهرها الـ Partition Magic.
تقسيم القرص الصلب HDD Partitioning
إذا أردنا أن نستخدم القرص الصلب فيجب علينا أن نقوم بتقسيمه (إلى قسم واحد علي الأقل) ثم تهيئة الأقسام الناتجة.
في الواقع هناك ثلاث أنواع لتقسيمات القرص الصلب وهي : أساسي Primary، ممتد Extended ومنطقي Logical.
الـ Primary والـ Extended هي التقسيمات الأساسية للقرص الصلب، ويمكن أن يحتوي القرص الصلب الواحد علي أربع أو ثلاث أو أقسام أساسية، بالإضافة إلى قسم ممتد واحد فقط، لاحقا يمكن تقسيم هذا القسم الممتد إلى أي عدد من الأقسام المنطقية.
القسم الأساسي Primary Partition :
يحتوي القسم الأساسي علي نظام التشغيل (مثل الويندوز) المستخدم بالإضافة إلى أي ملفات أو بيانات أخرى (مثل My documents، Program files)، وكما ذكرنا قبل إن يتم تنزيل نظام التشغيل يجب تهيئة القسم الأساسي أولا بنظام ملفات مناسب لنظام التشغيل المستخدم. لو كان القرص الصلب لديك يحتوي علي العديد من الأقسام الأساسية فإن واحد منها فقط سيعمل ويكون متاح للاستخدام وهو الذي سيتم تحميل نظام التشغيل منه عند بدء تشغيل الكمبيوتر وباقي الأقسام الأساسية ستصبح مخفية مما يمنع استخدمها.
القسم الممتد Extended Partition :
يمكن أن نعتبر القسم الممتد علي أنه حاوية تحتوي علي العديد من الأقسام المنطقية ،و لا يمكن أن نستخدم القسم الممتد في تخزين البيانات، بل يجب أن نقسمه إلى عدد من الأقسام المنطقية التي يمكن أن نستخدمها في تخزين البيانات.
القسم المنطقي Logical Partition:
لا يمكن للأقسام المنطقية أن توجد إلا داخل القسم الممتد، ويمكن للأقسام المنطقية أن تحتوي علي ملفات عادية وبيانات بل في بعض الأحوال يمكن أن تحتوي علي أنظمة تشغيل (مثل OS/2، LINUX ،WindowsNT). القرص الصلب هو جزء مهم ا من اجزاء الحاسب وهو ما يسمى بجهاز التخزين الثانوي والذي يوفر تخزينا دائما للبيانات حتى بع انقطاع التغذية الكهربائية. تتميز محركات الاقراص الصلبة بسعة تخزينها وسرعتها وطريقة توفيرها للبيانات ويكون القرص الصلب موجود ضمن علبة معدنية محكمة الاغلاق. إذا كان القرص سريعا والمعالج بطيء فإن الأداء سوف يتناقص و لكن في أغلب الحاسبات الجديدة يكون المعالج سريع جدا لذلك يكون التركيز أكثر حاليا على سرعة القرص، لذا كان اختيار القرص الصلب من الامور المهمة جدا.
12‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
31 من 51
لقد اوفت queen love في الاجابة
12‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة الراسطة (almusteen bellah).
32 من 51
يّوِجَدُ صِوِرة هنٌٱ عليّهٱ فُٱيّروِسً ٱحًذٌروِ شّبّٱبّ :)
12‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة Mohamed Azhry (azhry mohamed).
33 من 51
يعتبر القرص الصلب وحدة التخزين الرئيسية داخل الحاسب، وظيفته الأساسية تخزين البيانات والمعلومات، بما فى ذلك نظام التشغيل وغيرها من البرامج الأساسية.

يحتوي القرص الصلب:
من الداخل على :
- رؤوس للقراءة و الكتابة .
- أقراص مغناطيسية .
- مُحرك رؤوس القراءة و الكتابة .
- مُحرك الأقراص المغناطيسية .
- لوحة إلكترونية توجد أسفل القرص الصلب .
- الذراع الحامل لرؤوس القراءة و الكتابة.
ومن الخارج على :
- وصلة مخصصة لتزويده بالطاقة .
- وصلة مخصصة لحزام البيانات .
- إبر لتعديل الإعدادات الخاصة بالقرص الصلب .
12‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة ĶMÄŚ (kawthar alsaleh).
34 من 51
تم وضعه فى اهم المواضيع من قبل انت احمق وغبى يا mohd‏
12‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة الشهاب البعيد (كابا سينا).
35 من 51
لكنت اعلم لصنعت واحد لحاسوبي.

وشكرا لك على السؤال  

مع السلام يا اخي.
12‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة عربي- مسلم (BENDREF BELAHOUEL).
36 من 51
يعتبر القرص الصلب وحدة التخزين الرئيسية داخل الحاسب، وظيفته الأساسية تخزين البيانات والمعلومات، بما فى ذلك نظام التشغيل وغيرها من البرامج الأساسية.

يحتوي القرص الصلب:
من الداخل على :
- رؤوس للقراءة و الكتابة .
- أقراص مغناطيسية .
- مُحرك رؤوس القراءة و الكتابة .
- مُحرك الأقراص المغناطيسية .
- لوحة إلكترونية توجد أسفل القرص الصلب .
- الذراع الحامل لرؤوس القراءة و الكتابة.
ومن الخارج على :
- وصلة مخصصة لتزويده بالطاقة .
- وصلة مخصصة لحزام البيانات .
- إبر لتعديل الإعدادات الخاصة بالقرص الصلب
12‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة السهلي 550 (فآرس نجد ــ).
37 من 51
منقووووووووووووووووووووووول
ما هو القرص الصلب ؟ HARD DISK

وهو عبارة عن أقراص معدنية مطلية بمادة ممغنطة موضوعة داخل علبة محكمة الإغلاق مفرغة من الهواء . اذ تخزن البيانات والمعلومات فيه بشكل دائم مع امكانية حذفها أو اعادة تخزينها فيه . ويعتبر القرص الصلب أكبر مخزن للمعلومات في الحاسب وتصل سعة التخزين في هذه الأيام من 10 GB الى حوالي 100 GB ) GB = مليون ميجا بايت ) ويمتاز القرص الصلب ايضا بسرعة وصول للبيانات عالية مقارنة ببقية أنواع الأقراص الاخرى تصل لحوالي 10 Ms  مليون جزء من الثانية . تتميز الأقراص على Hard disk بقصر الزمن الازم للوصول الى البيانات المخزنة عليها فيما يعرف (access time) , يتصل Hard disk مع اللوحة الأم للحاسب , عند شراءنا (Hard disk)

يجب ان نأخذ في الاعتبار عدة نقاط هامة هي :

• السعة size فكلما زادت سعة القرص الصلب التخزينية كلما زادت الطاقة التخزينية للبرامج والمعلومات التي يحتفظ بها الكمبيوتر ونلاحظ ان هناك اقراص صلبة تبدأ سعتها من 1 الى 160 جيجا بيت
• معدل نقل البيانات transfer rat وهي كمية نقل البيانات داخل الحاسب في الثانية الواحدة
• معدل سرعة الدوران disk rotation والمقصود بها عدد المرات التى يدورها مشغل القرص الصلب في الدقيقة وتتراوح بين 3600 ، 7200 دورة في الدقيقة الواحدة وكلما زاد عدد هذه الدورات كلما زادت كفاءة الكمبيوتر
هناك وحدة تخزين خارجية متنقلة تبلغ سعتها 40 جيجا بيت ويمكن استخدامها كأداة مستقلة لدعم ونقل البيانات كما تمتاز بسرعتها الفائقة في نقل هذه البيانات منها واليها وهذه الوحدة تمتاز بانها تتوافق مع الحاسبات الشخصية العاملة بانظمة تشغيل الويندوز وابل ماكنتوش وجميع انواع الحاسبات المحمولة وتباع مصحوبة ببرنامج لدعم البيانات بداخله ولإعادة ترتيب مكوناتها الداخلية والتخلص من الملفات غير اللازمة

يحتوي الجهاز على أجزاء ميكانيكية وأخرى إلكترونية :

• الأجزاء الميكانيكية : هى مجموعة من الأقراص متراصة فوق بعضها البعض ولها محور مشترك تدور حوله ، وهذه الأقراص مغلفة بمادة قابلة للمغنطة حتى يمكن تخزين البيانات على سطحها على شكل شحنات ، وهناك رأس للقراءة والكتابة لكي يتم تخزين واسترجاع البيانات على كل سطح من أسطح الأقراص ويتحرك هذا السطح جيئة وذهاباً ليتم التخزين على كامل مساحة هذه الأقراص ، وتتوضع الرؤوس والأقراص معاً داخل علبة محكمة الإغلاق لمنع دخول الاتربة والأجسام الغريبة مهما كان صغير حجمها ، حتى لا تؤدى الى تلف أسطح الأقراص .
الأجزاء الإلكترونية : وهو عبارة عن لوح إلكتروني مهمته تحويل الإشارات الكهربائية ( البيانات ) إلى مناطق ممغنطة على القرص ليتمكن بعد ذلك من استعادتها( التخزين والاسترجاع ) وكذلك عملية التحكم بدوران القرص وحركة رؤس القراءة والكتابة .

منظر افتراضى لشكل الأقراص (platters)الدائرية والتى يتم التسجيل علي كل من وجهيها وكلما زاد عدد الأقراص وكثافة البيانات التي عليها كلما زادت قدرة القرص الصلب على تخزين البيانات , تسمى كمية البيانات التي يمكن تخزينها في مساحة معينة من سطح القرص areal density ، وأكثر الوحدات استخداماً هي الميجابايت لكل إنش مربع (MB/square inch)




منظر افتراضى لشكل محورالأقراص الذى يمكنها من الدوران حول محورها معاً  




منظر افتراضى لشكل محورالأقراص ورؤوس القراءة والكتابة (رأس على كل سطح من السطوح) ولأن المسافة بين القرص ورأس الكتابة صغير جداً  ( أجزاء من الألف من الإنش ) فإن هذه الأقراص يجب أن تكون مستوية تماماً بحيث لا تلتمس مع الرأس أثناء العمل وإلا تعطل القرص بسبب ذلك

ورؤس القراءة والكتابة تتحرك كلها معاً لأنها على محرك واحد وقاعدة واحدة ، ورأس القراءة والكتابة محمول على ذراع مرن قليلاً مما يمكنه من ملامسة القرص أو الارتفاع عنه قليلاً ، فعندما يكون القرص واقفاً فإن رأس القراءة والكتابة يكون ملامس لسطح القرص و عندما يبدأ القرص في الدوران فإن تيار الهواء الناتج من الدوران يبعد رأس القراءة والكتابة عن سطح القرص قليلاً ( المسافة قليلة إلى حد أجزاء من المليون من الإنش) بحيث لا يحدث تلامس بينهما أثناء العمل ، وعندما يود القرص الصلب إيقاف الدوران فإنه يحرك الرأس لمكان آمن من القرص يسمى منطقة الهبوط (landing zone) حيث يمكن بعدها إيقاف دوران القرص والسماح برأس القراءة والكتابة بملامسة سطح القرص حيث أن منطقة الهبوط خالية من البيانات فهي مخصصة فقط لهبوط الرأس عليها ، ليس هذا فحسب بل يتم أيضاً "ربط" الرؤوس في منطقة الهبوط حتى لا يتحرك الرأس مع ارتجاج القرص الصلب وهذه العملية تتم أوتوماتيكياً في الأقراص الجديدة أما القديمة جداً فقد كانت تستلزم برنامج خاص لعمل ذلك .




شكل حقيقى للقرص الصلب Hard Disk من الداخل حيث تشمل الصورة أقراص التخزين
(1) , رؤس القراءة والكتابة (2) و, محرك رؤس القراءة والكتابة (3) , المحور المشترك لرؤس القراءة والكتابة (4) تصنع هذه الأقراص من الألمونيوم و الحديثة تصنع من الزجاج المقوى بالسيراميك الذي يعتبر أفضل من حيث مقاومة الارتفاع في درجة الحرارة .

أضغط على الصورة لتشاهد لقطة فيديو تعرض شرح تفصيلى للقرص الصلب












  اضغط على الصورة لتشاهد شرح للقرص الصلب

طلى الاقراص

تطلى الأقراص بمواد لها خاصية حفظ الشحنة المتكونة عليها عند الكتابة عليها أو القراءة لحفظ البيانات وهذه المواد وكأي مادة صلبة عندما تطحن تصبح حبوب صغيرة جداً ، وهذه الحبوب هي التي تخزن فيها الشحنة بواقع بت واحد لكل حبة لذلك فهى صغيرة للغاية حتى يمكن تخزين عدد كبير من البيانات في أصغر مساحة ممكنة . والمادة المستعملة هي أكسيد الحديد مخلوط مع مادة صمغية ومادة أخرى شحمية لتكون مزيج يمكنه الالتصاق بسطح القرص

محرك الأقراص (spindle motor)

هو عبارة عن محرك يقوم بتحريك الأقراص بسرعة معينة تقاس بوحدة "دورة في الدقيقة RPM وتدور الأقراص بسرعة دوران تتراوح عادة بين 4500 و 5400 دورة في الدقيقة وقد تصل إلى 10000 الدقيقة أو أكثر في حسب نوع القرص , وكلما كان معدل دوران المحرك أسرع كما كان أفضل فى سرعة الاسنجابة للاوامر
رؤس القراءة والكتابة : يوجد نوعين من رؤوس القراءة والكتابة :

 Inductive Head كل رأس من رؤوس القراءة والكتابة على لفة من الأسلاك الدقيقة يمريربها تيار كهربائي عند مرورها على المنطقة المطلوب التسجبل عليها بالقرص فيتم شحن تلك المنطقة القابلة للشحن ( كتابة البيانات أو تخزين البتات ) ، وتستعمل نفس الرأس في تحسس التغير في الشحنة ( قراءة البتات ) عند القراءة . ثم تتولى لوحة التحكم استخلاص البيانات اللازمة وإرسالها إلى المعالج .

Magneto-Resistive في هذا النوع يمر تيار كهربائي خفيف بشكل مستمر في رأس القراءة وعندما يمر الرأس على البتات فإن المجال المغناطيسي للبتات يؤثر على شدة التيار الكهربائي ، تقاس التغيرات في شدة التيار الكهربائي وتحول إلى بيانات ، هذا النوع من الرؤوس لا يمكنه كتابة البيانات بل يستطيع قراءتها فقط لذا فمن اللازم عند استعمال هذا النوع من الرؤوس وجود رأس آخر من النوع inductive للكتابة . فهو يستخدم للقراءة فقط لسرعته واكانية التعامل مع الأقراص ذات الكثافة العالية

الكتابة والقراءة على القرص

تخزين البيانات يتم على شكل بتات ، إن عدد البتات التي يمكن تسجيلها على المسارات الخارجية للقرص أكبر من تلك التي يمكن تسجيلها على المسارات الداخلية بسبب شكله الدائري لذا فإن رأس القراءة والكتابة يجب أن يقرأ أو يكتب بمعدل أسرع في الطرف الخارجي عن الداخلي .
كما إن رؤوس القراءة والكتابة كلما كانت أصغر حجماً كان بإمكانها التسجيل في حقول بتات أصغر وبالتالي الحصول على كثافة أعلى للبيانات ، وأيضاً يمكن للرأس الأصغر الاقتراب من سطح القرص أكثر وأكثر من دون الاحتكاك به والاقتراب من سطح القرص يعني امكانية تخزين بيانات أكثر .
عندما يكون رأس القراءة والكتابة بعيداً عن سطح القرص فإن المجال المغناطيسي يجب أن يكون كبيراً حتى يمكنه التأثير على سطح القرص ، وإذا كان كبيراً فإنه يمكن أن يؤثر على البتات التي بجانب البت المراد التأثير عليه وهكذا الخطأ في القراءة والكتابة يمكن أن يحدث



محرك رؤس القراءة والكتابة actuator

يقوم هذا المحرك مع الأجهزة الإلكترونية الخاصة به بتحريك الرؤوس للمكان المطلوب من القرص حتى يمكن استخدام كافة مساحة القرص في تخزين البيانات ونظرا لأن المسافة بين البتات صغيرة جداً فإن دقة المحرك في تحريك الرأس إلى المكان المطلوب بالضبط من الأمور الأكثر أهمية و حتى لا يخطئ محرك رؤوس القراءة والكتابة في مكان بت ما كان لابد من أساليب للتأكد من كون رأس القراءة في المكان الصحيح ، أحد هذه الأساليب هي تلقي المحرك معلومات عن مكان رأس القراءة عن طريق أنظمة إلكترونية خاصة كما يوجد آلية تصحيح




يمثل اللون الأحمر سطح القرص بينما يمثل اللون الأزرق المادة المغنطيسية التي تخزن البيانات و المربعات الخضراء تمثل مواقع تخزين البيانات أما الأسود فهو رأس القراءة والكتابة أما الدائرة الزرقاء التي تحيط برأس القراءة والكتابة فهي تمثيل للمجال المغناطيسي الذي يقوم بالقراءة والكتابة وعند المقارنة بين الشكل الاول والثانى حيث يمثل الأول قرص أقل كثافة من الثاني فنجد أن عدد البتات اكبر فى القرص الثانى من الأول ورأس الكتابة اقرب واصغر والمجال المغناطيسى أصغر


لوحة التحكم  ( logic board )
وهي اللوحة الإلكترونية التي تتحكم بالقرص الصلب ( الرؤس و المحرك ) وتقوم بعمليات القراءة والكتابة من وإلى القرص

السلندر : نظرا لإن رؤوس القراءة والكتابة مربوطة مع بعضها بمحور مشترك ومحرك واحد ، فإذا كان واحد من الرؤوس على المسار الخارجي الأخير من قرص ما فإن الرؤوس الأخرى جميعاً تقع على المسار نفسه على باقي الأقراص وهكذا ، فإن تلك المسارات مجتمعة تكون حلقات الواحدة فوق الأخرى وتكون معاً ما يشبه الاسطوانة وهذا هو اسمها فعلاً السلندر وهو الاسم الانجليزى لها فإن كانت الثمانية الخارجية سلندراً (مع الاخذ فى الاعتبار أن كل قرص له وجهين كل وجه له مسار) أي أنه في هذه الحالة يكون السلندر به 8 مسارات . فإن عدد السلندرات في أي قرص صلب تساوي عدد المسارات على كل وجه من أي قرص من أقراصه

القطاع sector : عند تخزين البيانات فإنها تخزن على شكل ملفات يحدد له موقع لامكان الرجوع اليه مرة أخرى ، وتخزن مواقع جميع الملفات في القرص في منطقة مخصصة لهذا الغرض تسمى جدول مواقع الملفات FAT لذا كان يجب إعطاء كل بايت في القرص رقماً وحتى لا يستهلك جدول مواقع الملفات الكثير من مساحة القرص نظرا لكثرة الملفات لذلك يقسم القرص كل مسار من المسارات إلى أقسام صغيرة متساوية تسمى " قطاعات حيث يكون طول القطاع 512 بايت، لذلك يعتبر القطاع أصغر وحدة قياسية للتعامل مع القرص الصلب .واحيانا تسمى " الكلستر" كوحدة قياسية للقرص
عنونة القطاعات: لابد من وجود طريقة للقرص الصلب لتمييز كل قطاع من القطاعات التي يحتويها عن غيرها ليستطيع نظام التشغيل طلب البيانات التي يريدها ، وبالفعل يوجد لكل قطاع عنوان يتكون من ثلاثة أشياء رقم السلندر Cylinder , رقم الرأس Head , رقم القطاع Sector في المسار. فإذا أراد نظام التشغيل طلب بيانات معينة فإنه يطلبها بتحديد عناوين القطاعات التي يحتويها بطريقة رقم السلندر والرأس والقطاع التي يحتوي البيانات المطلوبة ، مثلاً ( 520 - 8 - 3 ) تعني السلندر رقم 520 والرأس رقم 8 والقطاع 3
قامت شركة IBM بوضع حد الأقصى لعدد السلندرات هو 1024 سلندر والرؤوس 255 والقطاعات 63 قطاعاً وبالتالى فأن هناك حد اقصى لحجم القرص الصلب يساوى 1024 سلندر × 255 رأس ×63 قطاع لكل مسار × 512 بايت في كل كلستر = 8422686720 بايت = 8032.5 ميجابايت



تبيين القطاعاتsector interleave  

أن القطاعات لابد أن ترقم في عملية التهيئة Formatting لا يلى القطاعالاول القطاع الثانى مباشلرا وذلك لانة قد لا يستطيع المعالج أن يستوعب سرعة قراءة البيانات فيأتي القطاع رقم 1 ثم قطاع أو قطاعين ثم القطاع رقم 2 ويسمى هذا بالتبيين فقد تكون نسب التبيين 1 إلى 2كما بالشكل المقابل أو 1 إلى 3 أو 1 إلى 6 وهكذا تبعا لسرعة المعالج فأن كان يستطيع استقبال البيانات بأقصى سرعة فإن التبيين بنسبة 1 إلى 1 هو الانسب ، بينما في الحواسيب الأقل سرعة يمكن أن تكون نسبة أكبر هي الأفضل . فالمعالج البطئ قد يقرأ القطاع الأول ثم يتوقف لفترة بسيطة حتى يطلب المعالج المزيد من البيانات ويبدأ المعالج من جديد في طلب البيانات يكون رأس القراءة والكتابة قد تخطى القطاع الثاني وبالتالي لابد من الانتظار إلى أن يلف القرص لفة كاملة وبالتالي إهدار كل هذا الوقت ولكن في هذه الحالة إذا استطعنا عمل الترقيم كما في الشكل المقابل فإن الرأس لا يمر من تحت القطاع الثاني إلا بعد فترة من مروره فوق القطاع الأول مما يعطي المعالج البطئ الفرصة للوصول الى القطاع المراد الكتابة علية او القراءة منه


عندما يفرغ رأس القراءة والكتابة من أحد المسارات فإنه في الغالب ينتقل للمسار الذي يليه وهو جزء من السلندر الذي يليه فإذا كانت بدايات المسارات متحاذية كما في الشكل المقابل فإن الرأس لن يتمكن بسبب سرعة دوران القرص الهائلة من الانتقال من آخر قطاع من المسار الأول إلى أول مسار في القطاع الثاني وبالتالي يضطر إلى أن ينتظر دورة كاملة ولحل المشكلة كان لا بد من تغيير ترتيب بدايات المسارات بالنسبة لبعضها كما بالشكل . مما يعطي الوقت الكافي لرأس القراءة والكتابة لكي ينتقل من مسار إلى آخر بأقل قدر ممكن من التأخير .



توصيل القرص الصلب باللوحة الأم ( البينية )

يوصل القرص صلب باللوحة الأم حتى يمكن نقل المعلومات من وإلى القرص ويقوم بذلك جهاز يسمى "البينية" وهناك نوعين من البينيات :
1- EIDE ويمكن تسميتها اختصاراً بـ " IDE " آى السواقة ذات الإلكترونيات الضمنية والمحسنة" و معنى الاسم أن الإلكترونيات اللازمة لتشغيل القرص موجودة في لوحة التحكم وليس خارجه ، وهي بلا منافس الأكثر شيوعاً بين المستخدمين .وفي هذا النوع من الأقراص الصلبة يوجد بينية ( في الماضي كان بطاقة توسعة أما الآن فهي مدموجة في جميع اللوحات الأم ) لها مشبك خاص يدعى مشبك IDE ويوصل بكبل من القرص الصلب إلى مشبك IDE و تستقبل بينية IDE الطلبات من المعالج وتقوم بالتفاهم مع لوحة التحكم الخاصة بالقرص لجلب البيانات المطلوبة تتسع بينية EIDE الواحدة إلى أربعة أجهزة IDE موزعة على قناتين : أولية وثانوية بواقع جهازين لكل قناة ، تتقبل بينية IDE أية أجهزة متوافقة مع مواصفات IDE سواء أكانت أقراص صلبة أو أي أجهزة أخرى مثل محركات الأقراص المدمجة CD أو DVD أو أجهزة التخزين الاحتياطي الأخرى
- SCSI "سكزي" وهي أسرع من الاولى و لكنها أغلى وأسرع لذلك فعند شراء القرص الصلب يجب إختيار بينية التوصيل وهو ما يعنى الوصلة بين القرص الصلب واللوحة الأم على أن تكون إما IDE أو SCSI أو المنفذ المتوازي parallel port والاكثر استخداما هى IDE












العوامل المؤثرة على سرعة القرص الصلب

• سرعة دوران الأقراص وتقاس بوحدة " دورة في الدقيقة " RPM ، وكلما كانت سرعة دوران الأقراص أكبر كلما كان الزمن اللازم لرأس القراءة والكتابة كي يمر فوق المنطقة المطلوبة أقصر وبالتالي سرعة أكبر في الوصول للبيانات وهى تتراوح بين بسرعة 5400 الى 7500 وهناك الان سرعة تصل الى 10000 RPM .
• الكثافة التخزينية للأقراص : وهي عبارة عن عدد البايتات الممكن تخزينها على مساحة معينة من سطح القرص ، وزيادة هذه الكثافة تعني بيانات أكثر يمكن أن تمر من تحت رأس القراءة والكتابة في لفة القرص الواحدة ويمكن التعرف على هذه الكثافة بعدة أشياء أهمها عدد القطاعات في المسار الواحد .
• زمن الوصول "ACCESS TIME" : وهو زمن يقاس عادة بالملي ثانية "ms" ، وهو معدل الزمن الذي يستغرقه رأس القراءة والكتابة في الانتقال من سلندر إلى آخر وكلما كان زمن الوصول أقل كلما دل ذلك على أن رأس القراءة والكتابة أسرع وهذا بالطبع أفضل ، ويؤثر زمن الوصول هذا فى أداء القرص كثيراً ، ويعتبر زمن وصول مقداره 9 أو10 ملي ثانية جيداً حالياً .
• معدل نقل البيانات : وهي كمية البيانات التي يمكن نقلها من القرص إلى بينية القرص سواء أكانت IDE أو سكزي في الثانية الواحدة ، ويمكن أن تقاس بالميجابايت في الثانية أو حتى الميجابت في الثانية
• طور نقل البيانات وهو ما يتعلق ببينية IDE الموجودة في الجهاز ويوجد ثلاث أنواع منها الأول هو طور DMA-33 ويسمح بمعدل نقل بيانات 33 ميجابايت في الثانية ، والثاني هو طور DMA -66 ويعمل بسرعة 66 ميجابايت في الثانية ويتطلب كيبل IDE خاص ، وأما الثالث فهو DMA-100 ويعمل بسرعة ً 100 ميجابايت في الثانية وهو يتطلب كبل خاص له .
• حجم الذاكرة المخبئية للقرص الذاكرة المخبئية "cache" : ووظيفتها مشابهة للذاكرة المخبئية للمعالج ، ويمكن أن نجد أقراص صلبة مزودة بذاكرة مخبئية مقدارها 512 كيلوبايت ,وكلما كانت أكبر كلما كان أفضل
• حجم القرص ( 3.5 أم 5.25 إنش ) : ويعتبر القرص الأصغر أفضل لأن رأس القراءة والكتابة يحتاج إلى الانتقال لمسافة أقل بين السلندرات.
• بينية القرص : حيث أن بينية سكزي تنقل البيانات بمعدل أسرع من IDE

حفظ الطاقة

أقراص القرص الصلب تدور باستمرار طيلة عمل الحاسب لتمكن للحاسب الوصول للمعلومات المخزنة بسرعة مستهلكاً طاقة كهربائية ،وعند تترك الحاسب للانشغال في أعمال أخرى فيكون استهلاك القرص الصلب والطاقة بون طائل وفى الحاسبات المتنقلة التي تعمل بالبطاريات نجد أن البطاريات قد تنفذ بدون داعي لذلك ولعدم إهدار الطاقة استخدم ما يسمى بطور الاستعداد ، فإذا لم تقم بأي عمل على الحاسب لفترة زمنية معينة فسينتقل إلى هذا الطور حيث يقوم بإطفاء جميع الأجهزة غير الضرورية ومنها القرص الصلب وبذلك يحفظ هذه الطاقة المهدورة ويكون الحاسب في طور الاستعداد مستعد للعودة للعمل في أي وقت بإعطاء الحاسب إشارة عن طريق تحريك الفأرة أو ضغط زر من لوحة المفاتيح ليعيد الحاسب تشغيل القرص الصلب وباقي الأجهزة

تركيب القرص الصلب وتهيئته للعمل
يشمل ذلك عدة خطوات وهى كالتالى :

• تثبيت القرص الصلب داخل علبة الحاسب الكومبيوتر بمسامير الشد
• توصيل القرص بمصدر التيار الكهربائي
• توصيل القرص بالبينية و ضبط القفازات
• تعريف الكومبيوتربمواصفات ا القرص
• تقسيم القرص إلى أقسام منطقية
• تهيئة هذه الأقسام

تثبيت القرص الصلب Hard الجديد في جهاز الكمبيوتر

نبدأ بفك غطاء Case ثم نقوم بفك مساميرHard القديم ان وجدت ثم ننزع كابل البيانات Data " الذى ينقل الأوامر من الهارد الىMother Board والعكس " وكابل الطاقة Power من hard disk القديم مع تجنب لمس الدائرة الإلكترونية فى القرص الجديد ثم يثبت كابل البيانات والطاقة مع التأكد من أن الخط الأحمر لكابل Power يقابل الخط الأحمر لكابل Data , ويوضع القرص فى مكانة ويثبت بالمسامير مع التأكد من وجود فراغ كاف حوله لاتاحة عملية التهوية المناسبة
توجد أماكن خاصة في علبة النظام يمكن تسميتها " حجرات = drive bays " تستخدم لتثبيت الأجهزة المختلفة ، ويوجد نوعين منها :
• النوع الأول موسوم بـ a بعرض 3.5 إنش يستخدم لتثبيت أي جهاز عرضه 3.5 إنش مثل محركات الأقراص المرنة
النوع الثاني b مقاسة 5.25إنش لتثبيت أي جهاز بهذا القياس مثل محركات الأقراص المدمجة CD-ROM وكذلك بعض الأقراص الصلبة


توجد لكل حجرة من هذه الحجرات فتحات أمامية مغطاة بغطاء بلاستيكي قابل للنزع ليسمح بمقدمة الجهاز المركب فيها أن يظهر للخارج ، لاحظ أن ليس كل الأجهزة تتطلب أن يزال هذا الغطاء فمثلاً محرك الأقراص المدمجة يتطلب إزالة الغطاء حتى تظهر واجهة إدخال وإخراج الأقراص من الأمام ، بينما في الأقراص الصلبة خاصة الجديدة منها يجب إبقاء الغطاء لأن القرص الصلب ليس له واجهة نقوم بإدخال القرص الصلب فيها بحيث تكون مداخل الكهرباء و مقابس واجهة IDE من الخلف مواجهة للوحة الأم وبعد ذلك يجب تثبيته بالمسامير الخاصة به من الجهتين اليمنى واليسرى
12‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة HiTcraCker.
38 من 51
كيف تتم صناعة القرص الصلب؟       الله اعلم
12‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة ابو حجازي (واحد مصري).
39 من 51
السلام عليكم
12‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة safi baki.
40 من 51
لقرص الصلب (إنجليزية Hard Disk) وهو وحدة التخزين الرئيسية في الحاسوب، وهو يتكون من أقراص ممغنطة تدور ويقوم لاقط كهرومغناطيسي بالقراءة والكتابة من وإلى السطح الممغنط. من أهم الخصائص التي تميز كل قرص صلب عن آخر، سعة التخزين وسرعة الدوران.
هناك ثلاثة أنواع رئيسية من الأقراص الصلبة وهي:
أقراص SCSI الصلبة
أقراص IDE الصلبة
أقراص SATA الصلبة
12‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة khalel . gaza (ابو رعد).
41 من 51
المشرف بلا ذاكرة هذا السؤال قدطرح من قبل ومن اكثر من عضو
وعرض في لوحة اهم المواضيع كذلك
13‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة المسكين 11 (محمدحامدشايف دغيش).
42 من 51
سبحان الله
13‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة Abo Jassim.
43 من 51
http://www.yabdoo.com/board/showthread.php?t=99036
من هنا بالتوفيق
13‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة ياسمين عمر (ياسمين عمر).
44 من 51
سبحان الله الزى لا اله الا هو العلى العظيم
13‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة nmspond.
45 من 51
من قبل يابنيي محترفين
13‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
46 من 51
تعريف القرص الصلب

يمكن تعريف القرص الصلب ال Hard Disk بأنه وحدة تخزين للبيانات بجميع أنواعها، وسمي صلبا لأنه مصنوع من مواد صلبة وليست لينة، ويكون مثبتا بداخل الحاسوب وعادة يتكون من أقراص ممغنطة بداخله، ومن خلال رأس مثبتة بداخله عبارة عن لاقط كهرومغناطيسي يقوم بدور قراءة تلك البيانات المخزنة، وعادة يأتي بسعات مختلفة حسب الشركة المصنعة له.

تاريخ صناعة الأقراص الصلبة

بدأ اختراع الأقراص الصلبة في بداية عام 1950 بأحجام كبيرة تصل الى 20 بوصة وسميت بالأقراص الثابتة Hard Disk او وينشيسترز Winchesters أحد أسماء منتجات شركة IBM وبعد سنتين تم اطلاق اسم 'الأقراص الصلبة' حتى يتم التمييز بينها وبين الأقراص المرنة Floppy Diskettes ، والأقراص الصلبة تحتوي في منتصفها على قطعة معدنية للتثبيت مغطاة بمادة الفضة الصلبة من داخلها بدلا من البلاستيك المرن كالموجود بأشرطة الأفلام والأشرطة الأخرى، فهو بكل بساطة لا يختلف عن أشرطة الكاسيت، وهي تستخدم المبدأ نفسه في عملية التسجيل المغناطيسية والممغنطة المتوسطة التي يمكن محوها والكتابة عليها مرة أخرى والتي تدوم عادة لسنين طويلة.

أنواع الأقراص الصلبة

تختلف أنواع الأقراص الصلبة باختلاف التكنولوجيا المصنعة لها واختلاف الحاسوب الذي يتم التثبيت فيه لأجل الاستخدام، ومن أشهر أنواع الأقراص الصلبة المستخدمة في الحواسيب Western Digital, Seagate, Maxtor, Fujitsu, Samsung, Hitachi ، أما شركةIBM فكانت تقوم بتصنيع الأقراص الصلبة ولكنها قامت بايقاف وبيع هذا الجزء من أعمالها الى شركة Hitachi ، والأقراص الصلبة عادة تأتي بنوعين أساسيين:
1ـ أقراص صلبة داخلية Internal Hard Disk .
2ـ أقراص صلبة خارجية External Hard Disk .

تهيئة الأقراص الصلبة

للبدء باستخدام الأقراص الصلبة بأنواعها يجب على المستخدم القيام بتهيئة وتجهيز القرص الصلب وتسمى تلك العملية بال Formatting ، وهي نوعان :
1ـPhysical Formatting وتعرف بتهيئة المستوى المنخفض Low level Format وهذه العملية يجب القيام بها اولا قبل كل شيء وبدوره يقوم المستخدم بتحديد المسارات والقطاعات على الأقراص الممغنطة مع تحديد البدايات والنهايات له، ومن ثم بامكان القرص البدء بالعمل بشكل مبدئي، وعليه التوجه للنقطة التالية بتكملة التجهيز لكامل للقرص.
2ـLogical Formatting وتعرف بتهيئة المستوى العالي High Level Format ، وهذه تعتبر الخطوة الثانية لتكملة التجهيز لهذا القرص وبدورنا نقوم بتحديد وضعية ملفات النظام عليه اما أن تكون على شكل FAT (File Allocation Table) او FAT32 او NTFS مما يتيح لنظام التشغيل البدء بالعمل عليه وفهم المحتوى من قراءة وكتابة.

ميكانيكية الأقراص الصلبة

يحتوي القرص الصلب من الداخل على أجزاء صغيرة وأحيانا تكون متناهية الدقة من أجزاء وشرائح الكترونية وأجزاء ميكانيكية داخلية مع موصلات خاصة باللوحة الأم، والأجزاء التالية هي الأجزاء الرئيسية لكل قرص صلب يتم توصيله بالحاسوب:
1ـ تحتوي الأقراص الصلبة على رؤوس Heads وتكون مسؤولة عن القراءة والكتابة.
2ـ الذراع الرئيسية الحاملة لرؤوس القراءة والكتابة.
3ـ قرص او أقراص تخزينية مثبتة على شكل محاور عامودية وبشكل عامودي تسمىLayers وهذه الأقراص مغطاة بمادة مغناطيسية.
4ـ المحرك الرئيسي، وهو المسؤول المباشر لتحريك وتدوير الأقراص التخزينية.
5ـ الشرائح والأجزاء الالكترونية التي تكون عادة مثبتة أسفل القرص الصلب.
ويكون القرص الصلب عادة محميا بغطاء من الألمنيوم الخفيف وعلى جوانبه أجزاء من البلاستيك القوي الذي يصعب كسره.
أما وظيفة الشرائح الالكترونية الموجودة أسفل القرص الصلب هي من أهم الوظائف على الاطلاق في التحكم بالمعلومات ومعالجتها المبدئية في عمليات القراءة والكتابة وهي تتحكم بالمحرك الرئيسي الذي يقوم بتحريك وتدوير الأقراص التخزينية التي يطلق عليها ال Platters حيث تقوم هذه الشرائح الالكترونية بتجميع المجالات المغناطيسية التي تم تخزينها على المادة المغناطيسية ومن ثم تحويلها الى مجموعة من البايت Bytes ومن ثم يتم تحويل هذه البايتات المراد تخزينها على القرص الصلب الى مجموعة من المجالات المغناطيسية.
أما السرعة التي يتم التخزين فيها على تلك الأقراص الممغنطة ال Platters عادة تكون ما بين 3600 او 7400 دورة في الدقيقة الواحدة، ومن هنا تقاس سرعة الأقراص الصلبة، وعادة تحتوي الأقراص الصلبة على أكثر من بلاتر، فكلما زاد عددها زادت القدرة التخزينية لذلك القرص الصلب، وهي تصنع من الألمنيوم او من الزجاج المقوى بالسيراميك في الأقراص الصلبة الحديثة ذات الأداء العالي في درجة المقاومة للحرارة وتكون عادة مغطاة بمادة معينة يمكن عن طريقها حفظ الشحنات المغناطيسية للبيانات أثناء القراءة والكتابة.
أما عملية القراءة والكتابة فيتم التحكم بها عن طريق الرؤوس التي تتحكم بها الأذرع المثبتة فيها، والرؤوس نوعان، رأس للقراءة ورأس للكتابة، وكل قرص تخزيني Platter يلزمه رأسان للقراءة والكتابة ويكون تثبيتهما كالتالي، أحدهما فوق القرص التخزيني وأحدهما أسفل القرص، وهذه الرؤوس لا تكون ملامسة لتلك الأقراص، بل تكون عادة مرتفعة عن مستوى سطحها بمقدار ضئيل جدا، ولا يجب ملامستها بأي شكل من الأشكال مما يؤدي لتلفها المباشر، وان تم التلف تظهر على شاشة المستخدم رسالة Bad Sectors ، وهنا يجب الاعتبار من تلك المنظومة الميكانيكية بأنه يجب على المستخدم للحاسوب بعدم تحريك الجهاز نهائيا أثناء العمل عليه، حيث تكون تلك الرؤوس مشغولة بالحركة على تلك الأقراص الممغنطة، وعليه ان تم تحريك الجهاز او ما يسمى بالCPU فان تلك الرؤوس تقوم بملامستها ويتم التلف، ولهذا قامت الشركات المصنعة لتلك الأقراص الصلبة بابتكار وسيلة رائعة لحماية تلك الأقراص من التلف وذلك باختراع أذرع ميكانيكية تتحرك تلقائيا وبشكل متوازن مقابل الأقراص الممغنطة بأنها تبعد رؤوسها عنها وعدم التسبب في التلف، وتوجد هذه الميزة الرائعة في الأقراص الصلبة الحديثة الصنع، وننصح أي مستخدم جديد او أي مستخدم للحاسوب ان أراد شراء جهاز جديد او تجديد القرص الصلب خاصته بالسؤال عن تلك النوعية من الأقراص ذات الحماية الخاصة بالرؤوس.

توصيل الأقراص الصلبة باللوحة الأم

كما ذكرنا سابقا ان الأقراص الصلبة 3 أنواع، وكل نوع يحتاج الى كابل خاص به لتوصيله في اللوحة الأم (المدخل الخاص به)، ونأتي على ذكر النوع الاول انه كابل IDE وهو خاص بالنوع الاول آنف الذكر وفيه تكون الشرائح الالكترونية مثبتة بداخله وليس في خارجه (الأكثر شيوعا واستخداما في الوقت الحالي) وتستخدم تلك الموصلات نفسها لوصل مشغلات الاسطوانات المدمجة.
أما النوع الثاني والحديث الذي بات استخدامه الآن أكثر اقبالا من النوع الاول والذي يختص بالقرص الصلب SATA هو كابل من نوع آخر يأتي بلون أحمر وأصغر حجما مقارنة بالنوع الاول، ولا تلزمه صعوبة في التركيب.
والنوع الأخير، الذي يطلق عليه اسم SCSI ، يستخدم عادة بأجهزة الخوادم السيرفرات، وهو مكلف نوعا ما وذلك بسبب سرعته العالية في القراءة والكتابة وهو يحتاج الى كرت اضافي يتم توصيله باللوحة الأم لايصال القرص الصلب من خلاله.

أنواع الأقراص الداخلية والخارجية المستخدمة

1 - الأقراص الصلبة
SATA Internal Hard Disk:
القرص الصلب SATA جاء من تعريف Serial Advanced Technology Attachment وهذا النوع من الأقراص الصلبة، كما ذكرنا سابقا يمتاز بسرعة أعلى من القرص الصلب IDE مما يجعل تشغيل البرامج والوصول الى البيانات أفضل وأسرع من ذي قبل، وتأتي تلك الأقراص الصلبة مع أجهزة الحاسوب الجديدة الصنع.

2- الأقراص الصلبة
IDE ATA Internal Hard Disk:
يأتي تعريف اسم IDE من Integrated Drive Electronics وأحيانا يطلق عليه اسم PATA او ما يسمى Parallel ATA الذي يعتبر من الأنواع الشهيرة في الاستخدام لسنوات طويلة، وهو من الأقراص ذات الجيل الاول في استخدام الحواسيب المنزلية والمكتبية، ويأتي عادة بسعات تتراوح بين 4 GB و GB200 والسعات في تزايد مع سباق الشركات لذلك، ولكن في الآونة الأخيرة تم التوجه الى استخدام نوع آخر من أنواع الأقراص الصلبة والذي يمتاز بسرعة أعلى منه وتسمى أقراص SATA.

3- الأقراص الصلبة
SCSI Internal + External Hard Disk
وتعريفه Small Computer System Interface وهو نوع خاص من الأقراص الصلبة التي تستخدم لأجهزة الخوادم الصغيرة الحجم والعملاقة حسب احتياج الشركات لعمليات التخزين، وبشكل تلقائي يتم تثبيت تلك الأنواع من الأقراص الصلبة في جميع الخوادم لما لها من سرعة محددة تعتبر أسرع من النوعين السابقين، وعادة تأتي بأحجام مختلفة.

كيف يعمل القرص الصلب؟

ان الأساس الذي يقوم عليه عمل تلك الأقراص لها المبدأ نفسه لجميع الأنواع بدون اختلاف، ولكن فقط التكنولوجيا المستخدمة تتطور من نوع الى آخر في طريقة تسريع تلك الأقراص، فهي تأتي بسرعات مختلفة بين نوع وآخر، وهدفها الأساسي لجميع الحواسيب هو تخزين أكبر قدر ممكن من البيانات الرقمية على 'هيئة بيانات مغناطيسية' ويكون عادة مفرغا من الهواء، ولكن الكثير يعتقد أن الحاسوب لا يمكنه الاقلاع من دونها، وهذا غير صحيح، لأن الحواسيب يمكنها الاعتماد في بداية الاقلاع اما على الأقراص الصلبة او الأقراص المرنة او ذاكرة الفلاش او يمكنها الاقلاع عن طريق الشبكة.
أما الكيفية في التعامل مع تلك البيانات فان القرص الصلب يقوم بتخزينها بنظام ال صفر والواحد والذي يطلق عليه اسم Binary وبالتالي تتم ترجمتها الى على شكل بايتات (البايت الواحد يعادل حرف واحد فقط في مقياس الحاسوب) ومن ثم تترجم على شكل ملفات حتى يتم فهمها بمنطق الحاسوب الى المستخدم، والملفات عبارة عن سطر من الأحرف وخانات ألوان تسمى Pixels وبالتالي يقوم القرص الصلب بقراءة تلك البيانات على شكل Blocks والتي هي عبارة عن مجموعة من البايتس التي ترسل للحاسوب ثم الى الشاشة فيستطيع المستخدم قراءة المحتوى على الشاشة، وبشكل عام تخزن البيانات على الأقراص الصلبة في قطاعات وتسمىSectors ومسارات Tracks وهي عبارة عن دوائر ذي مركز واحد، أم القطاعات المقسمة فهي أجزاء من تلك المسارات.
13‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة المتدخل (نواف الهمزاني).
47 من 51
القرص الصلب (إنجليزية Hard Disk) وهو وحدة التخزين الرئيسية في الحاسوب، وهو يتكون من أقراص ممغنطة تدور ويقوم لاقط كهرومغناطيسي بالقراءة والكتابة من وإلى السطح الممغنط. من أهم الخصائص التي تميز كل قرص صلب عن آخر، سعة التخزين وسرعة الدوران.
هناك ثلاثة أنواع رئيسية من الأقراص الصلبة وهي:
أقراص SCSI الصلبة
أقراص IDE الصلبة
أقراص SATA الصلبة
تم اختراع الأقراص الصلبة في الخمسينيات، وكانت عبارة عن أقراص كبيرة يصل قطرها إلى حوالي 20 بوصة وعلى الرغم من حجمها الكبير إلا أنها كانت تتسع للقليل من الميجابايتس. ولم تكن تعرف في ذلك الوقت بال Hard disk بل كانت تعرف بال Fixed disks أو بال Winchesters, وجاءت التسمية Hard Disk بعد ذلك لكي يتم التفرقة بينهم
13‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة كابتن ماجد هههه (Mido Hisham).
48 من 51
القرص الصلب (إنجليزية Hard Disk) وهو وحدة التخزين الرئيسية في الحاسوب، وهو يتكون من أقراص ممغنطة تدور ويقوم لاقط كهرومغناطيسي بالقراءة والكتابة من وإلى السطح الممغنط. من أهم الخصائص التي تميز كل قرص صلب عن آخر، سعة التخزين وسرعة الدوران.
هناك ثلاثة أنواع رئيسية من الأقراص الصلبة وهي:
أقراص SCSI الصلبة
أقراص IDE الصلبة
أقراص SATA الصلبة
تم اختراع الأقراص الصلبة في الخمسينيات، وكانت عبارة عن أقراص كبيرة يصل قطرها إلى حوالي 20 بوصة وعلى الرغم من حجمها الكبير إلا أنها كانت تتسع للقليل من الميجابايتس. ولم تكن تعرف في ذلك الوقت بال Hard disk بل كانت تعرف بال Fixed disks أو بال Winchesters, وجاءت التسمية Hard Disk بعد ذلك لكي يتم التفرقة بينها وبين الأقراص المرنة.
13‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة اتركيني غريقا (إني أغرق).
49 من 51
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
14‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة zikooo.
50 من 51
ســـــــــؤالك جيد

تم اختراع الأقراص الصلبة في الخمسينيات، وكانت عبارة عن أقراص كبيرة يصل قطرها إلى حوالي 20 بوصة وعلى الرغم من حجمها الكبير إلا أنها كانت تتسع للقليل من الميجابايتس. ولم تكن تعرف في ذلك الوقت بال Hard disk بل كانت تعرف بال Fixed disks أو بال Winchesters, وجاءت التسمية Hard Disk بعد ذلك لكي يتم التفرقة بينها وبين الأقراص المرنة.
قرص صلب صغيرللأجهزة المحمولة من توشيبا

وكما هو واضح من اسمه يحتوي القرص الصلب على "قرص صلب" أو ما يعرف ب platter، هذا القرص توضع عليه المادة المغناطيسية التي تستخدم في حفظ البيانات، هذه المادة المغناطيسية هي نفسها المادة المستخدمة في الأقراص المرنة وشرائط الكاسيت، ولكن الفرق هو أن الأقراص المرنة والكاسيت يتم فيها وضع المادة المغناطيسية علي ماده بلاستيكية مرنة.

ولكن بشكل عام فان القرص الصلب لا يختلف في طريقه تخزينه للبيانات عن شرائط الكاسيت والأقراص المرنة فكلاهما يستخدم نفس طرق التخزين المغناطيسية، تتميز طرق التخزين المغناطيسية في أنه من السهل الكتابة والمسح وإعادة الكتابة علي المادة المغناطيسية، وكذلك يمكن للمادة المغناطيسية أن تحتفظ بالمعلومات المخزنة عليها لمدة طويلة بسبب أنها تستقطب وتحافظ على شكل استقطابها عند تعرضها لحقل مغناطيسي معين من أداة القراءة والكتابة المغناطيسية.

يتم تخزين البيانات على القرص الصلب على هيئة صفر وواحد أي ديجيتل digital، يقوم الحاسوب بالتعامل معها على شكل بتات bits أي أن كل خانة أو بت bit قد تحوي صفر أو واحد فقط أي تحوي نبضة كهربائية أو لانبضة وفي حالة القرص الصلب فان الذرات المغناطيسية المكونة للقرص الصلب المغناطيسي اما أن تكون مستقطبة في اتجاه (أو شكل معين) أو لا تكون، ويتعامل معها نظام التشغيل على أنها أجزاء أحرف وأوامر حيث أن أي تسلسل معين للأصفار والواحدات قد يكون حرف أو محرف أو أمر تحكمي أو تعليمة برمجية لنظام التشغيل أو خانة لونية (عنصر صورة) pixel، أي يكون تجمع أو تتالي 8 بتات (خانات) هو بايت واحد (الذي هو حرف واحد أو عنصر واحد من صورة) ثم يشكل تتالي بايتات نصوصا وصورا وملفات Files، فالملفات عبارة عن صفوف من البايتات كي ينفذها الحاسوب أو غيرها من أنواع البيانات التي قد تحتاج إلى تخزين. وعندما يلزم القراءة من القرص الصلب، يقرأ القرص البيانات على شكل blocks مكونة من مجموعة من البايتات يقوم بإرسالها للحاسوب.

القرص الصلب (Hard Disk)

هو الجزء الأساسي من بنية الحاسوب والمسؤول عن التخزين الطويل الأمد للبيانات حتى في حالة انقطاع التيار الكهربائي عن الجهاز فهو يقوم بقراءة وتسجيل البيانات بطريقه إلكترونية حیث بإمكانه تخزین كمیة كبیرة من البیانات والمعلومات بالإضافه إلى إمكانية قراءة المعلومات والبیانات بصورة اسرع بكثیر من أجهزة التخزین الأخرى مثل CD-ROM و Tap drives وغيرها من الوسائل التخزينيه الأخرى كما أن الغالبیة العظمى من المساحة التخزینیة تستخدم لحفظ البرامج وتخزینها مثل أنظمة التشغیل المختلفة والبرمجيات المتنوعة والملفات الشخصية..

البنيه الرئيسيه للقرص الصلب : يتكون القرص الصلب أو الهارد ديسك -Hard Disk- من أربع أجزاء رئيسية : 1- الأقراص الدائرية 2- محور دوران 3- رؤوس القراءة/الكتابة 4- مجموعة من الدوائر الإلكترونية

الأقراص (الأطباق الدائرية Platters : ( هي مجموعة من الأقراص المتصلبة الدائرية الشكل مصنوعة من المعدن أو البلاستيك ووجهي كل قرص مغطى بطبقة من أكسيد الحديد أو أي مادة أخرى قابلة للمغنطة وكل الأقراص مثبتة من مركزها على محور دوران يعمل على تدوير كل الأقراص بنفس السرعة.

رؤوس القراءة / الكتابة Read/write heads : تثبت رؤوس القراءة/الكتابة على ذراع أفقي يمتد على كل من السطحين العلوي والسفلي لكل واحدة من الأقراص الدائرية والذراع الأفقي يتحرك ذهاباُ وإياباً بين مركز الأقراص وحافتها الخارجية وبسرعة كبيرة وهذه الحركة مع حركة دوران الأقراص الدائرية تسمح لرؤوس القراءة/الكتابة بالوصول إلى أي نقطة على سطح الأقراص.

الدوائر الإلكترونية Electronic circles :

تترجم الدوائر الإلكترونية الأوامر الصادرة عن الكمبيوتر ثم تقوم على ضوء تلك الأوامر بتحريك رؤوس القراءة/الكتابة إلى مكان معين على الأقراص مما يسمح لرؤوس القراءة/الكتابة بقراءة أو كتابة البيانات المطلوبة.

سؤال : ما هو المقصود بتهيئة القرص الصلب ؟ الكمبيوتر يجب أن يكون قادراً على الوصول إلى البيانات المطلوبة وبشكل عام حتى الأقراص الصغيرة الحجم يمكنها تخزين الملايين والملايين من البيتات Bits إذاً فكيف يعرف الكمبيوتر أين يبحث عن المعلومات المطلوبة...؟

لحل هذه المشكلة يتم تنظيم القرص الصلب من خلال تمييزه لأقسام منفصلة وهذا يسمح وبكل سهولة للكمبيوتر بإيجاد أي سلسلة من البيتات المخزنة والمصطلح الرئيسي لتنظيم القرص الصلب يعرف بالتهيئة (Formatting) وتعد عملية التهيئة القرص الصلب حتى يمكن كتابة الملفات على الأقراص مع إمكانية استرجاع الملفات المطلوبة فيما بعد وبسرعة كبيرة ويجب أن تتم عملية التهيئة للقرص الصلب بطريقتين : التهيئة الفيزيائية والتهيئة المنطقية.

التهيئة الفيزيائية Physical Formatting :

يجب القيام بعملية التهيئة الفيزيائية قبل التهيئة المنطقية للقرص الصلب والتهيئة الفيزيائية للقرص الصلب (تسمى كذلك بالتهيئة المنخفضة المستوى) تتم عادة هذه التهيئة للقرص بعد صناعته مباشرة من قبل الشركة (Low level format) المنتجة للقرص الصلب تقسِم عملية التهيئة الفيزيائية الأقراص الدائرية للقرص الصلب إلى العناصر الفيزيائية الرئيسية التالية :

ُالمسارات Paths والأسطوانات Cylinders وأيضاً القطاعات Sectors هذه العناصر توضح الطري قة التي تخزن بها البيانات وتسترجع فيزيائيًا من القرص.
14‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة fahdmann (fahd mann).
51 من 51
لأجهزة المحمولة تصغر و تنحف يوما بعد يوم. و مع تحديات جديد تأتي حلول جديدة. في السابق كانت  الحواسيب المحمولة النحيفة تقتصر على استخدام وسائط تخزين SSD ، لكن مع تطور صناعة الأقراص الصلبة بدأت مؤخرا بإستخدام اقراص صلبة بسمك 7 ملمتر. و الآن Western Digital تعلن عن قيامها بإختبارات و تجارب على قرص صلب بسمك 5 ملمتر!

هذا القرص يستخدم تكنولوجيا هجينة (لم توضح الشركة ما هي؟)  . سعة القرص الصلب المعلن عنه هو 500 جيجابايت. و يوفر حسب زعم الشركة  أداء و سرعة  منافسة لوسائط التخزين SSD بعشر الثمن. و عدة من الشركات أبدت استعدادها لطلب كميات كبيرة من هذا القرص. سيتم عرض هذا القرص الصلب الجديد في “يوم المستثمر” الخاص بـ Western Digital يوم 13 سبتمبر هذا الشهر.
14‏/10‏/2012 تم النشر بواسطة shosho ADLoOo3h.
قد يهمك أيضًا
.كيف تتم صناعة القرص المدمج؟
طرق جعل القرص الصلب الخارجي قرص إقلاعي
كيف اوضع الجوست في القرص الصلب وشكرا لمن يجب
سؤال في تقسيم القرص الصلب ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة