الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي حقيقة أتلنتس المدينة المفقودة وهل هي موجودة فعلا وأين تقع هذه المدينة؟
ينبع | المجلات | عمان | الإسكندرية 29‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة أميرة أحلامي.
الإجابات
1 من 6
اقرئي الخبر التالي ، قد تجدين فيه ضالتك :

جوجل تنفي العثور على مدينة “أطلانتس” التاريخية المفقودة

نفت الشركة الأمريكية العملاقة “جوجل” من الأنباء التي تواردت عن عثورها على مدينة أتلانتس المفقودة، على الرغم من الآمال التي قامت منذ زمن بأن خرائط جوجل Google Earth قد تتمكن من العثور على المدينة الأسطورية في قاع المحيط الأطلسي.

ولفت مراقبون إلى خطوط بدا وكأنها شبكة من الشوارع والحدود الخارجية لمدينة كبيرة في قاع البحر على مسافة 960 كم من سواحل أفريقيا.

وأشار الخبراء الجيولوجيون إلى أن هذا هو أحد المواقع المحتملة للمدينة التي وصفها الفيلسوف اليوناني أفلاطون.

إلا أن جوجل قالت بأن هذه الخطوط تشكلت من مسار السفن التي تجمع البيانات.

وأضافت شركة جوجل أن العديد من الاكتشافات المذهلة تحققت في جوجل ايرث بما في ذلك اكتشاف الغابات البكر في موزامبيق.

وتعتبر مدينة أتلانتس المدينة الأسطورية الفاضلة والتي دمرت في العصور القديمة، وقد أسرت مخيلة العلماء منذ أن وصفها للمرة الأولى الفيلسوف اليوناني أفلاطون قبل أكثر من 2000 سنة.

ومازال النقاش محتدماً بين خبراء الجيولوجيا حول المكان الذي يمكن أن تقع فيه أطلانطس أو إذا كانت موجودة بالأصل، ويقول البعض أنها بالقرب من كوبا، أوقبالة سواحل كورنوول، أو بالقرب من جبل طارق أو في وسط المحيط الأطلسي.
29‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة ديني عزة.
2 من 6
أطلانطس (باليونانية، ἀτλαντὶς νῆσος) جزيرة أطلس أو أطلانتس أو أتلاطتس، قارة افتراضية أسطورية لم يثبت وجودها حتى الآن بدليل قاطع، ذكرها أفلاطون في محاورتين مسجلتين له، طيمايوس[1]  وكريتياس وتحكي عن ما حدثه جده طولون عن رحلته إلى مصر  ولقاءه مع الكهنة هناك وحديثهم عن القارة الأطلسية التي حكمت العالم. ألهبت خيال الكثيرين من الكتاب ومنتجي الأفلام لإنتاج عدد ضخم من منتجات الخيال العلمي التي تدور حول هذا الموضوع.

احتمال وجود حقيقي لأطلنتس خلفت مناقشات نشطة طوال العصور القديمة الكلاسيكية، ولكنها كانت ترفض في العادة.

قصة أطلانطس الأسطورية

يصفها أفلاطون كجزيرة تقع ما وراء أعمدة هرقل، كانت قوة بحرية حققت انتصارات على أجزاء كثيرة من أوروبا الغربية وأفريقيا سنة 9000 قبل الميلاد. هي قارة مفقودة ولدت بعد الحضارة الفرعونية يعتقد أنها غرقت في يوم 11 من كانون الأول عام 1820 قبل الميلاد تحدث عنها أفلاطون يقال أنها كانت على اتصال مع الحضارة الفرعونية لذلك يوجد على بعض المعابد المصرية القديمة بضع كلمات بطريقة غريبة في الكتابة وأيضا يوجد رسم علية طائرة نفاثة ويركبها رجلين اثنين، الأول رجل فرعوني يقال أنه رمسيس الثاني والثاني رجل يلبس لبس غريب ويقال أنه من الأطلسيين ويوجد فيلم اسمه أطلنتس اقتبسوا فيه شكل الطائرة الموجودة في المعبد امتازت هذه الحضارة بامتلاكها لتقنيات عالية في التحكم بالطاقة وامتلاكها أيضا قنابل نووية والتي بسببها دمرت الحضارة بعد الحرب بينها وبين حضارة راما التي كانت تقع في جنوب شرق آسيا بالقرب من بحر اليابان.

أين أطلنتس

(( قال أحد العلماء إنه ربما يكون قد اكتشف بقايا مدينة أطلانطس المفقودة. حيث كشفت صور الأقمار الصناعية التي تم التقاطها لجنوب إسبانيا عن إن الأرض هناك تطابق الوصف الذي كتبه أفلاطون في مدينته الفاضلة.

ويعتقد دكتور راينر كويهن من جامعة أوبرتال الألمانية أن "جزيرة" أطلانطس تشير إلى جزء من الساحل في جنوب إسبانيا تعرض للدمار نتيجة للفيضانات بين عامي 800 و500 قبل الميلاد.

وتبين الصور للمنطقة الملحية المعروفة باسم ماريزما دو هينوخس بالقرب من مدينة كاديز بنائين مستطيلين في الطين وأجزاء من حلقات ربما كانت تحيط بهما في السابق.

وقال دكتور راينر: "كتب أفلاطون عن جزيرة تحيط بها أبنية دائرية، بعضها من الطين والبعض الأخر من الماء. وما تظهره الصور هو نفس ما وصفه أفلاطون".

ويعتقد دكتور راينر إن الأبنية المستطيلة ربما تكون بقايا المعبد "الفضي" المخصص لإله البحر بوسيدون والمعبد "الذهبي" المخصص لبوسيدون وكيليتو كما جاء في كتاب أفلاطون.

يقول دكتور راينر إن هناك تفسيرين لكبر حجم الجزيرة والحلقات المحيطة بها عما جاء في كتاب أفلاطون.

الاحتمال الأول هو تقليل أفلاطون لحجم أطلانطس والثاني هو أن وحدة القياس التي كانت مستخدمة زمن أفلاطون كان أكبر 20% من المقاييس الحالية.

وإذا كان الاحتمال الثاني هو الصحيح، فإن أحد المستطيلين الموجودين في "الجزيرة" يطابق تمام المقاييس التي ذكرها أفلاطون لمعبد بوسيدون.

وكان أول من انتبه لهذه الصور هو فيرنر فيكبولت، وهو يعمل كمحاضر وأحد المهتمين بأطلنتس، وقام بدراسة صور لكل البحر المتوسط بحثا عن أي علامة على المدينة التي وصفها أفلاطون.
[عدل] رسم مبني على وصف أفلاطون لأطلنتس

رسم مبني على وصف أفلاطون لأطلنتس

وقال فيكبولت: "هذا هو المكان الوحيد الذي ينطبق عليه وصف أفلاطون".

وأضاف فيكبولت إنه ربما خلط الإغريق بين معنى كلمة مصرية تشير إلى الشاطئ وأخرى تعني الجزيرة خلال نقل قصة أطلنتس.

ويقول توني ولكنسون وهو خبير في الاستشعار عن بعد في جامعة أدنبره الإسكتلندية إن من الممكن أن يحدث خطأ في تفسير الصور الملتقطة باستخدام الأقمار الصناعية.

وأضاف: "نحن نستخدم التصوير بالأقمار الصناعية للتعرف على الآثار على الأرض ثم التأكد منها في الموقع نفسه. ومن ثم نقوم بتفسير ما نراه. ونحن في حاجة إلى توقيت زمني مقرب، وإلا فإنك تتعامل مع تراكيب. لكن الصور مثيرة للاهتمام".

وقد استحوذت أطلانطس على خيال الفلاسفة والمفكرين على مر الزمن. ويأتي أول ذكر لها في كتابات أفلاطون.

وقام الكثيرون بالمغامرات من أجل البحث عن المدينة التي تتمتع بجمال طبيعي وثروة كبيرة.

وربطت إحدى النظريات الحديثة بين أطلنتس وإحدى المناطق الواقعة في مضيق جبل طارق وغرقت في البحر منذ 11 ألف عام.

ويقول دكتور راينر إن السهل الذي ذكره أفلارطون ربما يكون السهل الممتد من الساحل الجنوبي لإسبانيا إلى الشمال حتى يصل إلى مدينة أشبيلية. أما الجبال العالية فربما تكون سييرا مورينا وسييرا نيفادا.

ويضيف: "ذكر أفلاطون إن أطلانطس كانت بالنحاس. يوجد نحاس في المناجم التي تقع في جبال سييرا مورينا".

ولاحظ دكتور راينر إن الحرب بين أطلانطس والدول التي تقع غرب البحر الأبيض المتوسط تتشابه مع الهجمات على مصر وقبرص والتي وقعت خلال القرن 12 قبل الميلاد من قبل من أطلق عليهم قراصنة البحر.

ولذلك فهو يعتقد أن سكان أطلنتس وقراصنة البحر هم نفس الأشخاص.

ويعني هذا إن المدينة كانت موجودة خلال العصر الحديدي أو العصر البرونزي.

ويقول دكتور راينر إنه يأمل في أن يجذب انتباه علماء الآثار من أجل التنقيب في الموقع. ولكن هذا الأمر يواجه بعض الصعوبة حيث أنه يقع داخل منتزه دونا الطبيعي))

اكتشاف طروادة
جزيرة سانتوريني الأقرب إلى مواصفات أفلاطون

لم يهتم أحد بمحاورتي أفلاطون عن هذه القارة ووصفها باعتبارها أسطورة من أساطير الإغريق خصوصًا أنه تحدث عن بوسيدون إله البحر لدى الإغريق الذي امتلك جزر القارة لنفسه، لكنهم فوجؤوا باكتشاف مدينة طروادة الأسطورية التي جسد أحداث الحرب التي دارت فيها الشاعر اليوناني القديم هوميروس في ملحمتيه الإلياذة والأوديسا، مما أحيا أمال البعض في البحث والعثور عن أطلنتس.
1‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة ABOUHAMOUDA.
3 من 6
حاول كثير من العلماء البحث عن أى أدلة تؤكد وجود قارة(اتلانتس)،وفشلوا كثيرا رغم وجود شواهد كثيرة مثل:وجود طيور أمريكية فى (افريقيا)..كما يوجد التقويم الفرعونى كما هو عند سكان (بيرو)الأصليين.
و عندما كانت شركة فرنسية تمد أسلاكا بحرية بين (اوروبا)و(أمريكا)عام1898،وعلى عمق ثلاثة كيلومترات،التصقت بالأسلاك أنواع من الأصداف والقواقع لا توجد الا فى المياة العذبة.ووجدوا أنواعا من الأسلاك البلاتينية التى لا يمكن صنعها ال فى درجات حرارة عالية جدا.. ومعنى ذلك انه كانت هن انهار عذبةو صناعات متقدمة،و لكنها نزلت الى قاع المحيط.
وفى بداية عام 1968غاص عالم الآثار(مانسون فالنتين)تحت مياه جزيرة(بيمينى)فى (الباهاما)و دهش حين رأى خطا من الأحجار المستطيلة بعمق عشرين قدما تحت الماء.و قد رجح العلماء ان تكون بقايا سور أو قلعة أو معبد.
وقد قامت (ديزنى)بصنع فيل من أجمل افلامها باسم(اتلانتس)..وجرت معظم أحداثة تحت سطح البحر ..وتبدأهذه الأحداث بحدوث انفجار سبب موجة عملاقة تسببت فى غرق المدينة..ويحاول شاب-وهوبطل الفيلم-اثبات وجود(اتلانتس)،واقناع المتحف بتمويل رحلة البحث عنها.
ولكن رغم كل هذه الشواهد وغيرها..الا اننا علميا لا نزال نفتقر الى دليل قاطع يثبت وجود حضارة غارقة..ولا نزال لا نعرف..هل كان قارة(اتلانتس)محض خيال الكاهن المصرى ومن بعده(أفلاطون)؟أم انها كانت قارة موجودة و غرقت تحت أمواج المحيط؟وأتمنى ان مجهودى يتقدر بردودكم وتقييمى
3‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة King of the age.
4 من 6
اتلانتس مدينة او بالاصح جزيرة كبيرة وتحيط بها مجموعة جزر اصغر . ورد اسمها اول ماوردت في كتاب محاورات لافلاطون . ولكن ورد ذكرها بعد ذلك في مصادر اخرى . . افلاطون تحدث عن هذه الامة العظيمة التي كانت سائدة قبل 9000 عام من وقتنا هذا . وتحدث عن حروبها مع اثينا . وانها غرقت تحت البحر اثر زلزال . فاختفت كأن لم تكن . وهناك ما يدل على علاقة قوية مع الفراعنة . ويقال ان هناك رسوما اثرية في مصر ربما ترمز الى علاقة الفراعنة باتلانتس . لم يؤرخ احد لهذه الدولة المزعومة قبل افلاطون . ولم توجد اية اثار يمكن ان تؤرخ او تحدد وجود هذه الدولة حقيقة من عدمه . وحسب وصف افلاطون قام من جاء بعده لمعرفة مكان اتلانتس بدراسة هذا الوصف لهذه الجزيرة والتي ايضا تحدث عنها سقراط والذي يسود اعتقاد بانه في الحقيقة شخصية وهمية من بنات افكار افلاطون . ومما قاله افلاطون انها قارة بكبر اسيا الصغرى " تركيا " وليبيا وانها ايضا كانت تحارب الفرس .
قام هؤلاء الدارسون بمحاولة تطبيق هذا الوصف على ما يعرفونه عن جغرافية الارض . فوجدوا ان الوصف ينطبق على منطقة تمتد من جنوب اسبانيا و تمتد غربا في المحيط الاطلسي .
ولكن مالفت انتباهي ان اتلانتيس تفسر لنا اشياء لاتخطر على بال ويجب ان ينظر اليها بجدية . جزيرة كبيرة وكانت تحارب اثينا ولها علاقة قوية بالفراعنة. وتحارب اثينا والفرس  فلابد انها كانت في البحر الابيض المتوسط وليس في المحيط الاطلسي . واعتقد ان قول افلاطون بانها كبيرة بقدر تركيا وليبيا ليس دقيقا في النقل . او انه نقل بالسمع دون معرفة . فالارجح انها في الحقيقة وجدت بين تركيا وليبيا . وهذا موقع يبدو ملائما اكثر لمجرى الاحداث قبل 9000 عام  .
ولكن هناك مجموعة من المفاجات في هذا الموضوع . ذكر افلاطون وسقراط ان هذه الجزيرة كان بها معبد كبير فاخر . وان المادة المستعملة في الاعمدة مع عمود كبير في المنتصف للعبادة كان من مادة ثمينة يطلق عليها اسم اوريكالكوم  orichalcum . و هذه المادة لم تعرف ماهيتها على الاطلاق . ولكن من كثرة ما ورد في المصادر التاريخية عنها فان الانطباع السائد انها اما خليط من الذهب والنحاس او الذهب والفضة او النحاس فقط او البرونز فقط . ولكن المفاجأة ان هذه المادة هي التي ايضا وصفت في معبد الملك و النبي سليمان عليه السلام  وقد ورد ذلك كما يلي في ويكيبيديا :
Book VIII, sect. 88 by Josephus, who stated that the vessels in the Temple of Solomon were made of orichalcum
والترجمة ان جوزيف قال ان المراكب في معبد سليمان كانت مصنوعة من الاوريكالكوم .
وهذا ربما يفسر ايضا موضوع اسرائيل . فكل الدلائل هنا تشير اننا عندما نتحدث عن اتلانتس فاننا في الحقيقة قد نكون نتحدث عن دولة اسرائيل في عهد النبي سليمان عليه السلام . ولكن العهد قديم للدرجة ان احدا لم يدرك ان عهد النبي سليمان كان قبل 9000 عام . وان العلاقات مع مصر الفرعونية حدثت فعلا ولكن قبل 9000 عام او اكثر  وليس قبل 3 او 4 الاف عام . وان شق البحر كان للوصول الى هذه الجزيرة بعصا موسى عليه السلام . وان العماليق هم في الحقيقة سكان هذه الجزيرة والذين يبدو ان عددهم كان قليلا . فاكرم الله اليهود بها كما جرى بعد ذلك مع الاوروبيين عندما هاجروا الى الامريكيتين واستوطنوهما . ويبدو لي ان الخلط بين فلسطين واتلانتيس حدث لندرة الكتابة والتوثيق في ذلك الوقت وان اكثر المعلومات كانت تتداول شفهيا مع كثير من الزيادة وربما الاساطير .
والله اعلم .
5‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة Curious.
5 من 6
أطلانتس وليس اتلنتس
8‏/7‏/2010 تم النشر بواسطة المفكر11.
6 من 6
باختصار شديد جدا الحل ابسط من البساطه
لو بحثنا عن صاحب المقوله الاساسى سنجده هيرودوت وقد نقلها حين زار مصر  وسأل كهنه امون عن بانى هذه الاهرامات فقالوا انها من قاره قديمه غرقت فى البحر
لكن للاسف الشديد نعانى من جهل مطبق بايات القرأن الكريم
الم نعلم ان الناس كانوا أمه واحده
الم نكتشف حاليا ان القارات كانت قاره واحده
الم تغرق الارض جميعها وحين تنسحب المياه سيؤدى ذلك لتمزيق الارض كما يحدث حين تتشرب الارض بالماء
لماذا تنطبق الامريكتين مع القرن الافريقى ؟
ما سر هذه الابنيه الهرميه الشديده التعقيد ولا يوجد نظريه واحده تفسر كيف تم بنائها؟
ما هو سر الهرم المنفجر ؟
هل صحيح ان قوم نوح كانوا بدائيين ؟؟
لماذا حين يتحدث القران الكريم عن قوم نوح يقول انهم كانوا اظلم واطغى والوارد الينا من الاسرائيليات انهم قوم بدائيين؟
كيف نكون مسلمين حقا ولا نتدبر القرأن الكريم ونجد ان سيدنا نوح يحاجج قومه باطوار الخلق وكيف خلق الله سبع سموات طباقا والفرق بين نور المصدر ونور الانعكاس وبعضها علوم حديثه وبعضها ما زلنا نتخبط فيه كالتفرقه بين طبقات السموات ونظريات نشأة الكون ؟ فكيف يحاجج نبى مرسل من رب العالمين قومه بما لم يصلوا اليه لابد ان تكون هذه من المعارف العامه لطلاب الابتدائيه ؟
اذا ما ناقشنا رحله ذى القرنين بمنطق لم يتوفر لدى المفسرين الاوائل عن كرويه الارض والتى لم تكن متوفره لدى جمهور العلماء ومن تكلم بها فى عصورهم نعتوه بالجنون لان المعرفه كانت بدائيه فى ذلك الوقت وكذلك عدم معرفتهم بالعديد من علوم السماء
هل جربنا اننا نناقش رحله ذى القرنين كرحله بين الكواكب لنعلم اتجاه الرحله الحقيقى واى العصور السابقه كان لديه مثل هذه الحضاره ومن من الانبياء تتفق مواصفاته مع مواصفات ذى القرنين والوحيد الذى ذكر فى حقبه القرون الأولى ولماذا سمى بذى القرنين وما هو مغرب الشمس والعين الحمئه وما هو مطلع الشمس والارض التى بدون ستر من الشمس وما هو بين السدين ولماذا صنع ردما من الحديد ثم غطاه بالنحاس والنحاس يسهل تمييزه على سطح كوكبنا ثم يقول الله فما اسطاعوا ان يظهروه وما علاقه كوكب الزهره بعين القطر وكيف يعيش يأجوج ومأجوج فى باطن ارضنا ولم نجدهم ما لم يكونو فوق كوكب مقارب لنا ؟!!
اعذرونى على جنونى
لكن انا متاكد اننا نريد من هيرودوت ان يجيبنا عن مكان ذى القرنين بدلا من ان نسال رب العالمين ونتلمس خطاه والا لماذا نحن فى قاع المجتمعات ونتكلم بتخرسات ممن لا يؤمنون بالله دون ان نناقش كتابنا
اضافه هل كلمه اطلال الانس قريبه من اطلانطس
لماذا نبحث فى اللغه التى تحتوى على معظم الصوتيات ولا يوجد مثيل لها فى لغات العالم سوى فى لغه واحده وعلاقتها بلغه الاولين ولماذا لا نبحث فى الحروف الثنائيه ونفكر ولو قليلا هل صوتيات هيرودوت هى نفس صوتياتنا وهل ينقلون الاسماء الى بلادهم كما يتحدثها سكان بلادنا
هل جرب احدكم ان ينطق اسم محمد باللاتينيه  هل يوجد حرف الحاء فى اللاتينيه هل جرب احدكم ان ينطق اسم نوح    لماذا نقول الاله نوا واسطورته تتفق مع قصه نوح عليه السلام ؟!!
تاريخنا بحاجه الى تعديل يا ساده
وحين نضع النقاط فوق الحروف ستتضح العديد من الالغاز وذلك لاننا ابتعدنا عن تدبر القران الكريم ومحاوله تكمله كشف اسرار اياته العميقه ايات من خلق الخلق ويعلم السر فى السموات والارض
والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته
14‏/5‏/2012 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
كيفية كشف كلمات السر المفقودة
ما اسم المدينة التي كانت تدعى قديماً " جبال النار" ؟
إذا حدثت معجزة وتوحدت الدول العربية، ما هي المدينة التي تصلح لتكون عاصمة هذا الاتحاد؟
من هي المدينة الفاسقة ؟
ماهي المدينة التي تسمى بـ مفتاح الصحراء ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة