الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي مستعمرات فرنسا في العالم
ارجو الرد بسرعة
التاريخ | Google إجابات | العلاقات الإنسانية | العالم العربي | الجغرافيا 8‏/10‏/2013 تم النشر بواسطة امينة كريستيانو.
الإجابات
1 من 2
الإمبراطورية الفرنسية (بالفرنسية: Empire colonial français) : فرنسا كانت إمبراطورية مسيطرة في العالم، من عام 1600 إلى آخر 1960، وتمتلك عدة مستعمرات في مواقع مختلفة حول العالم. كانت فرنسا، في القرنين التاسع عشر والعشرين، ثاني أكبر سلطة في العالم بعد الإمبراطورية البريطانية. امتدت الإمبراطورية الاستعمارية الفرنسية الثانية لمساحة 12,347,000 كم² من الأراضي في أقصى اتساعها عند بدايات القرن العشرين. فالأراضي التي خضعت لحكم الامبراطوري، بما فيها فرنسا البلد الأم، وصلت 12,898,000 كم² بين عامي 1920 و 1930. وهذا يساوي 8,6% من مساحة أراضي الكرة الأرضية. إن ما تبقى حالياً من هذه الامبراطورية المترامية الأطراف، بعض الجزر والأرخبيل الموجودين في شمال الأطلسي، والبحر الكريبي، والمحيط الهندي، وشمال وجنوب المحيط الهادي، المحيط المتجمد الجنوبي، بالإضافة إلى أرض يابسة في أمريكا الجنوبية، تشكل مع بعضها مساحة 123,150 كم² أي ما يساوي 1% من مساحة الامبراطورية الاستعمارية الفرنسية قبل 1939، ويعيش فيها حوالي 2,564,000 نسمة في إحصائيات 2007. جميعهم يتمتعون بتمثيل سياسي كامل على المستوى الوطني، وبدرجات متفاوتة من الحكم الذاتي التشريعي.
بطاقة (خريطة) (الليلة الاولى المصاهر (الأخضر) و (الخضراء) والثانية (سوداء الاستعمارية الامبراطورية الفرنسية
خريطة تظهر تطور الإمبراطورية الاستعمارية الفرنسية
محتويات

   1 أول امبراطورية استعمارية فرنسية
   2 توسع فرنسا
   3 الصراع الاستعماري مع بريطانيا
   4 الامتداد
   5 وصلات خارجية
   6 مراجع

أول امبراطورية استعمارية فرنسية

إن الرحلة البحرية للمستكشفين جيوفاني دي فيرازانو وجاك كارتييه في بدايات 1500 م، بالإضافة إلى الرحلات المتكررة للمراكب الفرنسية وصائدي السمك إلى غراند بانكس ونيوفنلند طوال ذلك القرن، كانت هي أصل قصة تمدد المستعمرات الفرنسية. ولكن الغيرة الأسبانية على مصالحها، والتهاء الفرنسيين في آخر القرن السادس عشر بحروبهم الدينية (French Wars of Religion) منعت أي جهود مستديمة للاستيطان. أولى المحاولات الفرنسية لإيجاد مستعمرات في 1612 في (France équinoxiale) جويانا الفرنسية وفي البرازيل، في 1555 في ريو دي جانيرو وفي فلوريدا (بما فيها فورت كارولين في 1562). كانت هذه المحاولات غير ناجحة بسبب نقص الاهتمام الرسمي واحتراس الأسبان والبرتغاليون.

بدأت القصة الحقيقية للمستعمرات الفرنسية في شهر 27 تموز 1605، بتأسيس المرفأ الملكي (Port Royal) في مستعمرة أكاديا (Acadia) في أمريكا الشمالية، في نوفا سكوشيا، كندا. بعد عدة سنوات، في 1608، أسس صموئيل دو شامبلان مدينة كيبيك، التي أصبحت عاصمة لأكبر مستعمرة (لكنها قليلة عدد المستوطنين) وسميت فرنسا الجديدة (وتسمى أيضاً كندا). وبالرغم من التحالف مع العديد من القبائل الأمريكية الأصلية، كانت فرنسا قادرة على أن تمارس حكماً غير ثابتاً على أغلب القارة الأمريكية الشمالية. وحصرت مساحة المستعمرة الفرنسية بوادي نهر سان لوران (St. Lawrence River). قبل تأسيس مجلس الشورى الملكي (Sovereign Council)، توسعت أراضي فرنسا الجديدة كمستعمرات تجارية. وعند وصول جان تالون في 1665 أعطت فرنسا مستعمراتها الأمريكية الوسائل اللازمة لتطوير مستعمرات سكانية مقارنة بمثيلاتها البريطانية. ولكن الاهتمام الفرنسي بالاستعمار كان قليلاً، وتركز الاهتمام في السيطرة داخل أوروبا، ولذلك كانت فرنسا الجديدة أو كندا وراء المستعمرات البريطانية في أمريكا الشمالية في العدد والتطور الاقتصادي. حتى أن أكاديا نفسها ذهبت للبريطانيين في معاهدة أوترخت عام 1713.
توسع فرنسا

في 1699، توسعت الأقاليم الفرنسية في أمريكا الشمالية أكثر فأكثر، مع تأسيس لويزيانا في حوض نهر المسيسيبي. إن الشبكة التجارية الكثيفة خلال المنطقة المتصلة إلى كندا خلال البحيرات العظمى، كانت محمية بنظام واسع من التحصينات، ومركزة في بلد إلينويز (Illinois Country) وفي أركنسو (Arkansas) في وقتنا الحاضر. في الحين الذي كانت فيه الامبراطورية الفرنسبة تنمو في أمريكا الشمالية، بدأ الفرنسيون في بناء امبراطورية أصغر ولكنها أنفع في جزر الهند الغربية. بدأت المستوطنات في عام 1624 على طول ساحل أمريكا الجنوبية بما يعرف اليوم جويانا الفرنسية، وأسست مستعمرة في سانت كيتس (Saint Kitts) في عام 1625 (شاركت هذه الجزيرة مع البريطانيين حتى معاهدة أوترخت في 1713 حيث تخلت عنها). أسست شركة الجزر الأمريكية (Compagnie des Îles de l'Amérique) في عام 1635، وأسست مستعمرة في سانت لوسيا (Saint Lucia) في عام 1650. وبدأت المزارع المنتجة للغذاء في هذه المستعمرات، وزودت بالعبيد من تجارة الرقيق في القارة الأفريقية. المقاومة المحلية من الشعوب الأصلية سببت الترحيل الكاريبي (Carib Expulsion) في عام 1660. لم تأتي ملكية المستعمرات الكاريبية الأكثر أهمية حتى عام 1664، عندما أسست مستعمرة سانت دومينيك (Saint-Domingue) وتسمى اليوم هاييتي، والتي أسست على النصف الغربي من الجزيرة الأسبانية إسبانيولا (Hispaniola). في القرن الثامن عشر كبرت مستعمرة سانت دومينيك لتصبح أغنى مستعمرة سكر في الكاريبي. القسم الشرقي من إسبانيولا (تعرف اليوم بجمهورية الدومنيكان) أيضا إذا تحت الحكم الفرنسي لفترة قصيرة، بعد أن أعطتها إسبانيا لفرنسا في عام 1795.

لم يتقيد توسع الاستعمار الفرنسي بالعالم الجديد على أية حال. بدأ الفرنسيون في السنغال، وأفريقيا الجنوبية بتأسيس مراكز تجارية على طول الساحل في عام 1624. وفي عام 1664، أسست شركة الهند الشرقية الفرنسية لتدخل المنافسة في التجارة مع الشرق. أسست المستعمرات في الهند في (Chandernagore) عام 1673، وفي (Pondicherry) في الجنوب الشرقي (1674)، وبعدها في يانام (Yanam) عام 1723، وماه (Mahe) في عام 1725، وكاريكال (Karikal) في عام 1739 (أنظر في الهند الفرنسية). وأسست أيضا مستعمرات في المحيط الهندي، على جزيرة بوربون (ريونيون 1664)، وجزيرة فرنسا (موريتيوس (Mauritius)، 1718)، وسيشل (Seychelles) في عام 1756.
الصراع الاستعماري مع بريطانيا

في منتصف القرن الثامن عشر، بدأت سلسلة من الصراعات الاستعمارية مع بريطانيا، والتي أدت إلى تدمير أغلب الامبراطورية الاستعمارية الفرنسية الأولى. هذه الحروب هي: حرب الخلافة النمساوية (1744-1748)، وحرب السنوات السبع (1756-1763)، وحرب الثورة الأمريكية (1778-1783)، والثورة الفرنسية (1793-1802)، والحروب النابليونية (1803-1815). وهذه الحروب قد تعود إلى زمن مضى إلى بدايات الحروب الفرنسية الهندية. عرفت هذه الحروب بحرب المئة عام الثانية. بالرغم من أن حرب الخلافة النمساوية لم تكن حاسمة (بالرغم من النجاحات الفرنسية في الهند تحت قيادة الحاكم العام الفرنسي جوزيف فرانسوا دوبلكس) فإن حرب السنوات السبع، بعد النجاحات الفرنسية المبكرة في مينوركا (Minorca) وأمريكا الشمالية، أظهرت هزيمة فرنسية مع التفوق العددي البريطاني (أكثر من 1 ميلون ضد 50 ألف مستعمر فرنسي) وتقهقرت فرنسا ليس فقط في فرنسا الجديدة (ما عدا جزر صغيرة مثل سان بيار وميكلون، وإنما في معظم المستعمرات الفرنسية في جزر الهند الغربية (الكاريبي)، وفي جميع القواعد الهندية الفرنسية.

أظهرت معاهدة الصلح أن فرنسا أعادت لعهدتها القواعد الهندية الفرنسية، والجزر الكاريبية (المارتينيك وجزر جوادلوب)، فإن بريطانيا ربحت المنافسة في النفوذ في الهند، وخسرت جميع أمريكا الشمالية (معظم فرنسا الجديدة أخذتها بريطانيا وصارت تسمى أمريكا الشمالية البريطانية) ما عدا لويزيانا التي تخلت عنها فرنسا لإسبانيا كمكافأة على دخولها المتأخر في الحرب (وكتعويض عن إلحاق فلوريدا الإسبانية ببريطانيا). وتنازلت أيضاً إلى البريطانيين عن جرينادا (Grenada) وسانت لوسيا (Saint Lucia) في جزر الهند الغربية. بالرغم من أن فقد كندا سوف يسبب حسرة أكبر في قلوب الأجيال الجديدة، فإنها أثارت تعاسة قليلة في الوقت الذي نظرت فيها فرنسا إلى الاستعمار على أنه غير مهم لفرنسا ولا أخلاقي.

استرجعت فرنسا بعض إمبراطوريتها الاستعمارية خلال التدخل الفرنسي في الثورة الأمريكية، حيث عادت سانت لوسيا إلى فرنسا بموجب معاهدة باريس في عام 1783، ولكن ليس تقريباً كما أملت فرنسا عندما تدخلت. الكارثة الحقيقية حدثت للإمبراطورية الفرنسية عندما انشقت سانت دومينيك (تشمل القسم الغربي الثالث من الجزر الكاريبية لإسبانيولا)، وهي أهم وأغنى مستعمرة فرنسية، حيث قامت فيها ثورة للعبيد في أعقاب الثورة الفرنسية في 1789. قاد ثورة العبيد توسانت لوفيرتور حيث قبض عليه الفرنسيين في 1801، وخلفه جان جاك ديسالين، الذي حافظ على الجزيرة ضد الفرنسيين والإسبان والبريطانيين، وحصلت على استقلالها في عام 1804، وسميت هاييتي (وأصبحت هاييتي أول جمهورية سوداء في العالم، أبكر بكثير من أي أمة أفريقية). في غضون ذلك، أثمرت الحرب الجديدة البريطانية الفرنسية عن خسارت فرنسا لكل مستعمراتها لصالح بريطانيا. هذه الحرب استقرت في معاهدة أميهن (Peace of Amiens) في عام 1802، ولكن عند استئناف الحرب في 1803، احتلت بريطانيا مباشرة المستعمرات الفرنسية. وهكذا جاء إعادة شراء لويزيانا في عام 1800 بلا نفع، بسبب أن نجاح الثورة في هاييتي أقنع بونابرت أن استحواذ لويزيانا لن يكون ذو قيمة، فباعت فرنسا لويزيانا إلى الولايات المتحدة في عام 1803. ولم تكن محاولة فرنسا لتأسيس مستعمرة لها في مصر مجدية في عام 1798-1801.
8‏/10‏/2013 تم النشر بواسطة misheal (Besho Adel).
2 من 2
تظهر على الخريطة باللون الازرق
8‏/10‏/2013 تم النشر بواسطة أمير الجزائر (sami yacine).
قد يهمك أيضًا
أندر فصيلة دم في العالم.. فما هي؟
مندوب فرنسا الدائم بمجلس الأمن عائلة الاسد الخائنة أبا عن جد !
من هو الملك شارل الثامن ؟؟
ما هو اقوى حيوان في العالم
اقدم كهف في العالم يوجد في فرنسا بمحافظة دوردونيه ما اسمه؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة