الرئيسية > السؤال
السؤال
இ‏‏‏‏مَا هِي الْسُّنَن الْمُسْتَحَب فَعَلَهَا يَوْم الْعِيْد ؟இ‏‏‏‏
الحياة | الحب | الإسلام 9‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة eafa.
الإجابات
1 من 11
الأكل :)
9‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة Ganaji.
2 من 11
http://www.saaid.net/mktarat/eid/31.htm
تفضل اخي والله روعة
9‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة bader-ksa.
3 من 11
صلاة العيد
السلام على المسلمين
صلة الرحم (وهذه واجبة في العيد وغيره،،، وااجبة)
واسال اهل العلم
9‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة mohammad hiza (محمد حيزة).
4 من 11
مـن السنن التي يفعلها المسلم يوم العيد ما يلي :


1- الاغتسال قبل الخروج إلى الصلاة :


فقد صح في الموطأ وغيره أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ كَانَ يَغْتَسِلُ يَوْمَ الْفِطْرِ قَبْلَ أَنْ يَغْدُوَ إِلَى الْمُصَلَّى . الموطأ 428


وذكر النووي رحمه الله اتفاق العلماء على استحباب الاغتسال لصلاة العيد .


والمعنى الذي يستحب بسببه الاغتسال للجمعة وغيرها من الاجتماعات العامة موجود في العيد بل لعله في العيد أبرز .




2- الأكل قبل الخروج في الفطر وبعد الصلاة في الأضحى :


من الآداب ألا يخرج في عيد الفطر إلى الصلاة حتى يأكل تمرات لما رواه البخاري عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لا يَغْدُو يَوْمَ الْفِطْرِ حَتَّى يَأْكُلَ تَمَرَاتٍ .. وَيَأْكُلُهُنَّ وِتْرًا . البخاري 953


وإنما استحب الأكل قبل الخروج مبالغة في النهي عن الصوم في ذلك اليوم وإيذانا بالإفطار وانتهاء الصيام .


وعلل ابن حجر رحمه الله بأنّ في ذلك سداً لذريعة الزيادة في الصوم ، وفيه مبادرة لامتثال أمر الله . فتح 2/446


ومن لم يجد تمرا فليفطر على أي شيء مباح .



3- التكبير يوم العيد :


وهو من السنن العظيمة في يوم العيد لقوله تعالى : ( ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون ) .


وعن الوليد بن مسلم قال : سألت الأوزاعي ومالك بن أنس عن إظهار التكبير في العيدين ، قالا : نعم كان عبد الله بن عمر يظهره في يوم الفطر حتى يخرج الإمام .


وصح عن أبي عبد الرحمن السلمي قال : ( كانوا في الفطر أشد منهم في الأضحى ) قال وكيع يعني التكبير . انظر إرواء الغليل 3/122


وروى الدارقطني وغيره أن ابن عمر كان إذا غدا يوم الفطر ويوم الأضحى يجتهد بالتكبير حتى يأتي المصلى ، ثم يكبر حتى يخرج الإمام .



ووقت التكبير في عيد الفطر يبتدئ من ليلة العيد إلى أن يدخل الإمام لصلاة العيد .


وأما في الأضحى فالتكبير يبدأ من أول يوم من ذي الحجة إلى غروب شمس آخر أيام التشريق .


4- صفة التكبير..


ورد في مصنف ابن أبي شيبة بسند صحيح عن ابن مسعود رضي الله عنه : أنه كان يكبر أيام التشريق : الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله والله أكبر الله أكبر ولله الحمد . ورواه ابن أبي شيبة مرة أخرى بالسند نفسه بتثليث التكبير .


وروى المحاملي بسند صحيح أيضاً عن ابن مسعود : الله أكبر كبيراً الله أكبر كبيراً الله أكبر وأجلّ ، الله أكبر ولله الحمد . أنظر الإرواء 3/126


4- التهنئة :


ومن آداب العيد التهنئة الطيبة التي يتبادلها الناس فيما بينهم أيا كان لفظها مثل قول بعضهم لبعض : تقبل الله منا ومنكم أو عيد مبارك وما أشبه ذلك من عبارات التهنئة المباحة .


وعن جبير بن نفير ، قال : كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم إذا التقوا يوم العيد يقول بعضهم لبعض ، تُقُبِّل منا ومنك . قال ابن حجر : إسناده حسن . الفتح 2/446


فالتهنئة كانت معروفة عند الصحابة ورخص فيها أهل العلم كالإمام أحمد وغيره وقد ورد ما يدل عليه من مشروعية التهنئة بالمناسبات وتهنئة الصحابة بعضهم بعضا عند حصول ما يسر مثل أن يتوب الله تعالى على امرئ فيقومون بتهنئته بذلك إلى غير ذلك .


ولا ريب أن هذه التهنئة من مكارم الأخلاق والمظاهر الاجتماعية الحسنة بين المسلمين .


وأقل ما يقال في موضوع التهنئة أن تهنئ من هنأك بالعيد ، وتسكت إن سكت كما قال الإمام أحمد رحمه الله : إن هنأني أحد أجبته وإلا لم أبتدئه .


5- التجمل للعيدين..


عن عبد الله بن عُمَرَ رضي الله عنه قَالَ أَخَذَ عُمَرُ جُبَّةً مِنْ إِسْتَبْرَقٍ تُبَاعُ فِي السُّوقِ فَأَخَذَهَا فَأَتَى بِهَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ابْتَعْ هَذِهِ تَجَمَّلْ بِهَا لِلْعِيدِ وَالْوُفُودِ فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّمَا هَذِهِ لِبَاسُ مَنْ لا خَلاقَ لَهُ .. رواه البخاري 948


فأقر النبي صلى الله عليه وسلم عمر على التجمل للعيد لكنه أنكر عليه شراء هذه الجبة لأنها من حرير .


وعن جابر رضي الله عنه قال : كان للنبي صلى الله عليه وسلم جبة يلبسها للعيدين ويوم الجمعة . صحيح ابن خزيمة 1765


وروى البيهقي بسند صحيح أن ابن عمر كان يلبس للعيد أجمل ثيابه .


فينبغي للرجل أن يلبس أجمل ما عنده من الثياب عند الخروج للعيد .



6- الذهاب إلى الصلاة من طريق والعودة من آخر ..


عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا كَانَ يَوْمُ عِيدٍ خَالَفَ الطَّرِيقَ . رواه البخاري 986


قيل الحكمة من ذلك ليشهد له الطريقان عند الله يوم القيامة ، والأرض تحدّث يوم القيامة بما عُمل عليها من الخير والشرّ .


وقيل لإظهار شعائر الإسلام في الطريقين .


وقيل لإظهار ذكر الله .


وقيل لإغاظة المنافقين واليهود وليرهبهم بكثرة من معه .


وقيل ليقضى حوائج الناس من الاستفتاء والتعليم والاقتداء أو الصدقة على المحاويج أو ليزور أقاربه وليصل رحمه .


والله أعلم .++
9‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة مرجووووجه.
5 من 11
الغسل االتطيب لبس اجمل الثياب الصلاة الذهاب من طريق و مخالفة العودة زيارة الارحام
9‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 11
بعد صلاة الفجر توزع زكاة الفطر
والتكبير واكل تمرات وترا
والذهاب للمصلى من طريق والرجوع من طريق اخر
وزيارت الاقارب والسلام والتهنئة بالعيد  تقبل الله طاعتكم وكل عام وأنتم بخير
ومشاركة الاولاد والاسرة كاملة الفرحة
وذبح العيدية
9‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة المزقوف (abu marwan al-khatabi).
7 من 11
بسم الله الرحمن الرحيم

الله أكبر.. الله أكبر.. الله أكبر.. لا إله إلا الله.. الله أكبر.. الله أكبر. ولله الحمد

بسم الله... والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصبحه ومن والاه... وبعد:

تقبل الله طاعتكم
عيدكم مبارك

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «قدمت المدينة ولأهل المدينة يومان يلعبون فيهما في الجاهلية، و إن الله -تعالى- قد أبدلكم بهما خيرا منهما: يوم الفطر ويوم النحر» [صححه الألباني].


أيها الأحبة... العيد موسم الفرح والسرور... وأفراح المسلمين وعيدهم إنما هو برضا خالقهم ومولاهم، لا -كما يعتقد الكثير- أن العيد مقتصر على طعام وشراب، ولهو ولعب ثياب، وإنما هو بالإضافة على ذلك كله أيام:
شكر... وتكبير... وذكر... وتهليل....

أيها المسلمون: نود أن نذكركم ببعض السنن الثابتة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- في الأقوال والأفعال في يوم (عيد الفطر السعيد).

أولًا: يشرع التكبير من أول ليلة العيد، ويستمر إلى صلاة العيد، ويسن جهر الرجال به في المساجد والأسواق والبيوت، وإعلان بتعظيم الله -سبحانه وتعالى- وشكره.. وإظهار للفرح والسرور.
والنساء يكبرن بصوت خافت...
(المشروع التكبير الفردي، وليس التكبير الجماعي).

ثانيًا: المحافظة على صلاة العيد وعدم إضاعتها.

ثالثًا: الاغتسال (قبل الذهاب إلى صلاة العيد) والتطيب للرجال ولبس أحسن الثياب وأجملها (دون إسبال ثوب ولا حلق لحية).

رابعًا: الأكل قبل صلاة عيد الفطر، ويستحب أن تكون تمرات وترا.

خامسًا: التبكير للصلاة.

سادسًا: الصلاة في مصلى العيد -للرجال والنساء والأطفال-، (والحائض والنفساء، يحضرن الخطبة ولكن يعتزلن الصلاة).

سابعًا: الذهاب إلى مصلى العيد ماشيا -إن تيسر-، والعودة من طريق آخر.

ثامنًا: لا تشرع (تحية المسجد قبل صلاة العيد، إذا كانت في المصلى).

تاسعًا: صلاة العيد ركعتان: تفتتح الأولى بسبع تكبيرات غير تكبيرة الإحرام والثانية بخمس تكبيرات غير تكبيرة القيام، وإذا سلم الإمام من ركعتين، قام فخطب الناس.

عاشرًا: التهنئة بالعيد.

إحدى عشرة: الحرص على صلة الأرحام، وإدخال الفرح والسرور على الفقراء والأيتام.

ملاحظة هامة:

يجب على المسلم إخراج (زكاة الفطر) قبل صلاة العيد وإلا أثم وكانت صدقة من الصدقات.

أخيرًا

لا تنسوا صيام ست من شوال، وذكروا بها أهلكم وأبناءكم وإخوانكم حتى تفوزوا بالأجر العظيم بإذنه -تعالى-.... قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «من صام رمضان ثم أتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر» [رواه مسلم].

وختامًا.... أيها الأحبة

إن العيد شكر وليس فسقا فاحفظوا أوامر ربكم وأعينوا نساءكم وأبناءكم وإخوانكم على طاعة الله -عز وجل-....
تقبل الله طاعتكم.... وكل عام وأنتم بخير...

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
9‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة المعذبه.
8 من 11
السلام عليكم
صلاة العيد
صلة الارحام
اللباس الحسن
التهنئة بالعيد
9‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة همس الليل.
9 من 11
eafa  ليش بطلتي تتابعيني؟؟
9‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة devil girl.
10 من 11
اسف اسف eafa كتير تسف و الله ما انتبهت عن جد اسف
9‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة devil girl.
11 من 11
الذبح في يوم العيد
زياره الاقارب
9‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة حربي سند.
قد يهمك أيضًا
※இ‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏※‏مَـا هُـو الْإِفْطَـار الصَّحّـي فِي رْأْيِـك ؟※இ‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏※‏
இ‏ مَا هُو عُنْوَانُك ..؟ இ‏
இ‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏كَيْـف تَعْـرِف تَـارِيْخ مِيْـلادُك الْهَجَـرِي ؟இ‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏
இ‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏بِمَـُـاذَا تَشْتَهِــرُ مَدِيْنَــُة حَلَـبُ ؟இ‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏
•°ミ‏‏இ‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏أَي الْأَخْطَاء يُمْكِنُك أن تَتَغَـاضِي عَنْهَـا سَرِيْعَـاً ؟ミஇ‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏•°‏‏‏
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة