الرئيسية > السؤال
السؤال
مالفرق بين الدافع والحافز ...؟!.


^_^
فروقات 25‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 12
مفهوم الدوافع والحوافز

الدافع ( Motive ) حالة داخلية جسمية أو نفسية ، تثير السلوك في ظروف معينة ، وتواصله حتى ينتهي إلى غاية معينة . ولا يوجد سلوك دون غرض أو دافع معين يحرك هذا السلوك ، والأفراد يقبلون على العمل بسبب غريزة كامنة فيهم تدفعهم إليه ، أو بسبب الرغبة في الحصول على المال الذي يسد حاجاتهم الأساسية ، أو بسبب محاولتهم الحصول على المحبة والقبول، أو بسبب محاولتهم تدعيم الثقة بأنفسهم كأفراد لهم قيمة في المجتمع
أما الحافز أو الباعث ( Incentive ) ، فموقف خارجي ، مادي أو اجتماعي ، يستجيب له الدافع، فالدافع قوة في داخل الفرد والباعث أو الحافز قوة خارجه 0

نظريات الدوافع والحوافز
صيغت مجموعة من النظريات للدوافع والحوافز. وفيما يلي تعريف بأهم هذه النظريات :

أولاً : النظرية التقليدية ( الكلاسيكية ) traditional theory
صاحب هذه النظرية هو " فريدرك تايلور " وقد نظر إلى العامل على أنه رجل اقتصادي ، كل همه أن يزيد دخله المادي فقط ، ومن ثم فإن زيادة إنتاجيته مرتبطة بنظام سليم للأجور التشجيعية ، فزيادة الحافز على العمل والتحكم فيه تأتي عن طريق الأجور.

ثانياً : نظرية تغيير السلوك : Behavior Modification
يسمى أصحاب هذا الفكر من علماء النفس بالسلوكيين. وتستند وجهة نظر السلوكيين في تفسير السلوك على ما يسمى " بقانون الأثر " ، فالسلوك الذي تترتب عليه نتائج سارة للفرد هو السلوك الذي سيقوم الفرد بعد ذلك بتكراره ، أما السلوك الذي تترتب عليه نتائج غير سارة ، فإن الفرد سيتوقف عنه.

ثالثاً : نظرية ذات العاملين لـ( فريدريك هيرزبرغ ) : Two factors Theory
تركز هذه النظرية على دور العمل وظروفه في حياة الأفراد العاملين ، وقد قام ( هيرزبرغ ) بدراسة استطلاعيه لمئتين من المحاسبين والمهندسين ، لفهم شعورهم المتعلق بالأعمال التي يؤدونها . وقد توصل من تلك الدراسة إلى تصنيف فئتين من العوامل . سمى الفئة الأولى العوامل الدافعة ، والفئة الثانية العوامل الوقائية .

العوامل الدافعة Motivators فتشمل العوامل التالية :
1- الشعور بالإنجاز .
2. إدراك الشخص لقيمة عمله ، نتيجة لإتقانه العمل .
3. أهمية العمل نفسه وكونه إبداعياً وفيه نوع من التحدي .
4. المسؤولية ، أي مدى تحكم الشخص في وظيفته ، ومدى مسؤوليته عن الآخرين.
5. إمكانية التقدم في الوظيفة . أي مدى ما توفره الوظيفة من فرص الترقي في السلم الوظيفي.
6. التطور والنمو الشخصي

الفئة الثانية ، وهي العوامل الوقائية Hygienic Factors فتشمل :
1- سياسة المؤسسة وإدارتها .
2. نمط الإشراف السائد فيها .
3. العلاقات مع الرؤساء .
4. ظروف العمل وطبيعته .
5. الراتب أو الأجر .
6. المركز الاجتماعي .
7. الأمن الوظيفي


رابعاً : نظرية الحاجات الإنسانية Human Needs Theory
أشهر النظريات عن دوافع الإنسان قدمها إبراهام ماسلو في عام 1943. وتقوم نظرية ماسلو على عدد من الافتراضات هي :
1- الحاجات الأساسية (فسيولوجية)
المأكل – المشرب - المسكن – الملبس
2- الحاجات الأمنية أو الحاجة للأمن
الحماية ضد الأخطار - الأمن الوظيفي ـ التأمينات
3- الحاجات الاجتماعية
الصداقة والانتماء - العلاقات الاجتماعية
4- حاجات تقدير الذات (المركز)
احترام النفس -احترام الآخرين
5- حاجات إثبات الذات أو تحقيق الذات
التقدم ، الإبداع

يتضح من من العناصر الخمس في هلرم ماسلو ( طبعاً هي على شكل هرم قاعدته رقم واحد وقمته رقم خمسة ( تحقيق الذات )أن الإنسان مدفوع لإشباع سلسلة من خمس حاجات ، تبدأ بإشباع الحاجات الأساسية أو ما يطلق عليها الحاجات الأولية ثم تندرج إلى الحاجات الأعلى أو الأرقى نوعا


خامساً : نظرية التوقع Expectancy Theory
تقوم هذه النظرية ، التي نادى بها ( فروم ، وبورتر ، ولولر ) على افتراض
أن سلوك الفرد مبني على عمليه إدراك وتحليل ومفاضلة بين البدائل المتاحة للقيام بسلوك معين ، وموازنة للكلفة والفائدة المتوقعتين لكل بديل من تلك البدائل ، ويسلك الفرد بعد تلك العملية العقلانية السلوك الذي يتوقع أن يحقق له أكثر الفوائد بأقل التكاليف ، ويجنبه أكثر ما يمكن من الصعوبات. واستمرارية الأداء والدافع تعتمدان على قناعة العامل ورضاه ، وهما محصلة إدراكه لمدى العلاقة الإيجابية بين المكافأة التي يحصل عليها ، وبين ما يدرك ويعتقد أنه يستحقه.

سادساً : نظرية مستوى الطموح
يرى دعاة هذه النظرية ( ليفين Lewin ) أن هدف الفرد وطموحه قد يشكل الدافع الرئيسي للقيام بالعمل ، حيث يفسرون الدافعية بأنها محصلة التفاعل بين خبرات الإنجازات السابقة ، والهدف الذي يسعى إليه الفرد من وراء تحقيق تلك الإنجازات ، وما يولده ذلك من مشاعر النجاح . فمستوى الطموح هو مستوى الإنجاز المرتقب ، الذي يتوقع العامل أن يصل إليه في مهمة عادية ، مع معرفته بمستوى إنجازه سابقاً . والفرق بين مستوى الإنجاز السابق ومستوى الطموح ، يسمى "بفرق الهدف" ، والفرق بين مستوى الطموح ومستوى الإنجاز الجديد هو" فرق الإنجاز" ، وهو ما يحدد مشاعر النجاح أو الفشل لدى الإنسان.
25‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة حنا عصفور.
2 من 12
الدافع هو الأمر الذي يشجع الشخص على الإقدام  لتنفيذ فعل ما قبل  فعل الفعل ,,, أما الحافز فهو شيء مرتقب يحوزه الشحص أو ينتظر الشخص أن يتحصل عليه بعد تنفيذ الفعل .
25‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة ayedahmad (أحمد العايد).
3 من 12
الدافع يكون لردة الفعل
الحافز يكون للقيام بشيء
وفي الحقيقة هما نفس المعنى :)
25‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
4 من 12
http://rachid661.maktoobblog.com/1225358/%D9%85%D8%B9%D9%86%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D9%81%D9%8A%D8%B2-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%82-%D8%A8%D9%8A%D9%86%D9%87-%D9%88%D8%A8%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%A7%D9%81%D8%B9%D9%8A/
25‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 12
الفرق بين الدافع والحافز :
=============

الدافع :
====
الدافع ينبع من داخل الشخص كحب التميز لدى أحد الموظفين مثلا ، فهو مؤثر داخلي يدفعه للتألق في عمله حتى وإن لم يأمره شخص بذلك أو يعطيه مكافأة

الحافز :
====
الحافز فهو المؤثر الخارجي كأن يحتاج موظف ما إلى مكافأة ، أو التقدير ...فكلها مؤثرات خارجية.

(((و المصطلحان متشابكان جدا فأحيانا قد يخلق الحافز دافعا ))) .


اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد النبى الامى وعلى آل واصحابه اجمعين .
25‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة المحلاوى.
6 من 12
الدافع هي الرغبه الاولى في النيه او المبادره اما الحافز هو اثناء العمل نفسه وهو مايزيد الدافع
25‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة تاكسي.
7 من 12
::

                                              مساء الخير أخت سارا    

                          بصراحه ما قدرت افرق بينهم  لكن حبيت امسي عليك
26‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة 1 مشاكس.
8 من 12
::

                       ههههههه                  حرام عليك حطمتي البنيه



                                            لو كنت خبير بالفوتوشوب كنت سكرت لها النفق مراعاة لنفسيتها و ضغط بعض الناس
26‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة 1 مشاكس.
9 من 12
::

              شوفي      


                       انا  ما حلاها في عيني الا الفراغ   بس نجرب نشوفها بدون هالفراغ


                           لكن اذا كملتي الطقم باللون الذهبي ازعل منك لانك بتشوهينها
26‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة 1 مشاكس.
10 من 12
الدافع  عملية تحدث داخل الانسان (ذاتى) مثل الجوع العطش الجنس
الباعث هو الهدف الموجود فى البيئة الخارجية مثل الطعام لدافع الجوع الماء لدافع العطش المراة لدافع الجنس
27‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة aly555 (aly yahia).
11 من 12
مساء النور
27‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة فلسطين عربيه (سمح البسمات).
12 من 12
السلام عليكم

الدافع: هو الهدف الى نفسك توصلو فا بيديك دفعه

اما الحافز

الحافز : هو بعد الدافع للوصول الى اخر الى

يعنى مثال
لو انا نفسى اخش كليه هندسه اذاكر ودع بيكون دافع ان اجيب مجموع اما لو دخلت الكليه الحمد لله بيكون عندى حافز كبير اوى اجيب تقدير

يارب يكون رائى عجبك s

وجزاكى الله خيرا

قولو ( سبحان الله وبحمده )
27‏/9‏/2010 تم النشر بواسطة ahmed bozaa.
قد يهمك أيضًا
مالفرق بين الكبسوله والقرص في العلاج؟
مالفرق بين الحكم بالسجن بالسنين او الاشهر
مالفرق بين كرت شاشة مقلد و أخر أصلي؟
شو الفرق بين حامل \ حبلة
ما الفرق بين المجلَد والديوان؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة