الرئيسية > السؤال
السؤال
ما حكم الاستمناء في نهار رمضان ؟
ما حكم الاستمناء في نهار رمضان ؟ وهل يستلزم على هالمجلخ القضاء والكفارة ؟ للعلم ان ذاك المجلخ لا يقصد الاسمناء بل حاول بجهد جهيد ان يمنع ذلك الفيض .

افيدوني جزاكم الله خير
الفتاوى | الفقه | رمضان | الصوم 19‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة سعود الروقي.
الإجابات
1 من 5
كيف بأن لا يقصد الأستنماء ؟
19‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة أبوجاسم.
2 من 5
يفطر
25‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة MaddoxX.
3 من 5
ان من يفعل هذا في ضلال بعيد و لان لم ينته سيكون مصيره الجهنم و العياذ بالله
اما الحكم فهو يفطر و يجب قضاء شهرين كل يوم على التوالي جزاء" بما فعل و هذا الشهرين كفارة اليوم اللذي فطر و ليس كفارة الاستمناء
7‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة فروزان.
4 من 5
السلام على من اتبع الهدى
يا اخ (((فروزان)))  لا تفتي بغير علم ..يقول الرسول صلى الله عليه وسلم (من أُفتيَ بغير علم كان إثمه على من أفتاه)رواه أبو داود و الحاكم عن أبي هريرة وحسنه الألباني في صحيح الجامع .
واذا كنت سمعت هذه الفتوى من احد العلماء .. فأن الفقه متعدد الاراء ولا تكتم رأي فقيه او عالم في الدين في هذه المسائل لأن تعدد الآراء رحمة لأمة المسلمين.. وقوله صلى الله عليه وسلم  { من سئل عن علم فكتمه ألجمه الله بلجام من نار يوم القيامة } ورواه ابن ماجه والترمذي..

وانا لا اريد ان افتى او ابدي رأيي في هذه المسأله فقط اريد ان اطرح اراء العلماء وتستطيع ان تتأكد من الانترنت ,,  

التحريم

يرى أغلب الفقهاء  إلى تحريمه وحصر قضاء الشهوة في الزوجة والمملوكة،  القول في تحريم الاستمناء او العاده السريه : ابن تيمية فقد قال إن الأصل في العادة السرية هو التحريم ويجب التوبة عنها، ولكنه عاد وروى عن بعض الصحابه والتابعين أنهم إعتقدوا في إباحيتها للضرورة (خشية الزنا أو المرض) أما لو كانت ممارسة العادة السرية بدون ضرورة فإنها محرمة

الاباحه

اما في اباحة الاستماء فقد اباحه من العلماء  بن حزم، وجابر بن زيد والشوكاني والصنعاني والألباني..

أما بن حزم فقد بنى إباحة نكاح الرجل ليده على مقدمتين:

أولاهما أن ذلك يتم بلمس الرجل لذكره.
أن يتعمد بذلك إنزال المني.
فالمقدمة الأولى مباحة بإجماع. والمقدمة الثانية مباحة أيضاً، لأنه لم يزد على المباح في الأمر الأولى إلا تعمد إنزال المني، فليس ذلك حراماً أصلاً، وليس هذا مما فصل لنا تحريمه، فهو حلال، إلا أننا نكرهه لأنه ليس من مكارم الأخلاق ولا من الفضائل.

اما في رمضان :

اختلف الفقهاء في هذه المسألة قديما وحديثا والذين أوجبوا عليه القضاء احتجوا بالقياس على الجماع لكنهم تناقضوا فلم يوجبوا عليه الكفارة وهذا تحكم لا يرتضيه الشارع الإسلامي. ومنهم من احتج بأن الإنزال شهوة والصائم قد منع من مقارفة الشهوة لحديث: "يدع طعامه وشرابه وشهوته من أجلي "، وهؤلاء تناقضوا أيضا لأنهم يجوزون للصائم بعض الأمور التي تدخل في هذا الباب كالقبلة والمباشرة والتطيب والترفه وغير ذلك مما هو جائز ولو لم ينص عليه الشارع . فالمقصود بالشهوة في الحديث الجماع وهذا الذي كان يفتي به بعض الصحابة.

قال الصنعاني:

«فالأظهر أنه لا قضاء ولا كفارة إلا على من جامع وإلحاق غير المجامع به بعيد»وإليه مال الشوكاني وهو مذهب ابن حزم.[7]

هناك من يستدل على التحريم بالآية:

«وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ * فَمَنْ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْعَادُونَ. المؤمنون/5-7.»لكن لا دلالة في الآية على التحريم لحكم الإستمناء فالآية تتحدث عن النكاح، كما جاء في الآية: وقد فصل لكم ما حرم عليكم، كما استدل ابن حزم بذلك. وهو رأي الألباني الذي يقول أن الاستمناء لا يجوز في نهار رمضان ولكنه لا يفطر صاحبه وأن الكفارة والقضاء لا تكون إلا بالجماع.[8]

وذكر بعض الآثار عن الصحابة أنهم كانوا يفعلون ذلك بالمغازي واستدل به على تحريم المتعة، وأما من قال باللإفطار وأن ذلك يفسد الصوم فلا دليل عليه أصلا وكذلك الكفارة لا يصح فيها دليل.

بينما يقول ابن باز :

«" الاستمناء في نهار الصيام يبطل الصوم إذا كان متعمدا ذلك وخرج منه المني ، وعليه أن يقضي إن كان الصوم فريضة ، وعليه التوبة إلى الله سبحانه وتعالى ؛ لأن الاستمناء لا يجوز لا في حال الصوم ولا في غيره ، وهو التي يسميها الناس العادة السرية ".[9] .»يجب التبيه أنه بين الاستمناء و الإنزل عموم و خصوص فكل استمناء إنزال و ليس كل إنزال استمناء. فإن الاستمناء هو ما اختلف فيه الفقهاء أما الإنزال بمجرد النظر أو بسبب التفكير بل لو تعمّد التفكير في الجماع فأنزل فهذا لا شئ عليه إطلاقا لا قضاء و لا كفارة و لا غيره و هو قول جمهور أهل العلم إن لم يكن إجماعا، لقوله رسول الله:

«إن الله تجاوز عن امتي ما حدّثت به انفسها ما لم تعمل او تتكلم..

اذا اختلف العلماء في تحريم او تحليل تستطيع ان تأخد بأي رأي تريده .. والله تعالى اعلم
13‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة انس عيسى (بين المنتمي واللامنتمي).
5 من 5
اخوي إخراج المني بفعلك لحديث أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم
قال: "يقول الله عز وجل :الصوم لي وأنا اجزي به يدع شهوته وأكله وشربه من أجلي" ومن فعل ذلك لم يكن ممن ترك شهوته اما لو احتلم بأن خرج منه المني نائما فلا يفطر بذلك.
26‏/11‏/2013 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
اذا قام شخص بالجماع او اللواط في نهار رمضان ولكنه كان جاهلا فهل عليه كفارة حين يعام بالحكم ؟
هل نزول المني بسبب الخيالات في نهار رمضان يفطر ام لا يفطر
هل فعل العاده السديه من اجل النوم حلال ؟؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة