الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهي تجارة الشيخ / محمد العمودي " سعودي "
وكيف كانت بداياته ؟
السعودية جدة 16‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة أبن الوطن.
الإجابات
1 من 2
ولد محمد بن حسين العمودي في إثيوبيا، إلا أنه ترعرع في المملكة العربية السعودية ويحمل جنسيتها. وقد بدأ جمع ثروته منذ أن عمل في قطاعي العقار والإنشاءات ليتحول بعد ذلك إلى شراء مصاف للنفط في السويد والمغرب. ويقال إنه أكبر مستثمر أجنبي في السويد وبلده الأم إثيوبيا، حيث يملك هناك العديد من الفنادق والمناجم. يرأس العمودي مجموعة كورال بتروليوم التي اشترت شركة بريم البترولية المملوكة من الحكومة السويدية عام 1994 بقيمة 1.2 مليار دولار. وأنفقت على تطويرها مليار و200 مليون دولار خلال عشر سنوات ومن أهم المشاريع التي تنفذها بريم في السويد حاليا بناء مصفاة الآيسوكراكر على يد شركة آسيا براون بوفاري (أيه. بي. بي) الأوروبية بقيمة 500 مليون دولار. فهذه المصفاة هي من بين عدد قليل من المصافي التي تعتمد على النفط الثقيل في تشغيلها. وبفضل تقنيتها الحديثة، تستطيع إنتاج مادتي البنزين والديزل بنقاوة عالية، بدلا من إنتاج مادة زيت الفيول التي غالبا ما تستخدم في التدفئة. وبذلك تضاعف بريم من القيمة المضافة لعملية التقطير.
وكانت شركة أن إم سي المملوكة من قبل العمودي قد أعلنت في منتصف العام الجاري أنها عثرت على رواسب تحتوي على حوالي عشرة آلاف طن من الذهب في جنوب إثيوبيا يمكن أن تزيد قيمتها على مليار دولار، وتوصلت الشركة للكشف عن رواسب الذهب في داوا دليجيتي في منطقة أوروميا الجنوبية في إثيوبيا. وكانت الشركة قد حصلت على امتياز التنقيب عن المعادن في مساحة 85 كيلومترا مربعا في المنطقة. وفي يونيو/حزيران من العام الماضي وقعت إحدى شركات مجموعة ميدروك، التابعة للعمودي، عقدا مع حكومة جيبوتي لتمويل مشروع مرفأ وتفريغ الحبوب والأسمدة لميناء جيبوتي الدولي. ووفقاً لمصادر صحفية فإن مدة العقد تصل إلى 30 عاما، وبتكلفة إجمالية تقدر بنحو 38 مليون دولار، ساهم البنك الأفريقي للتنمية بمبلغ عشرة ملايين دولار منها، ونحو 4 ملايين دولار من المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص التابعة للبنك الإسلامي، فيما غطت شركة s.d.tv التابعة للعمودي باقي تكاليف المشروع. وبالإضافة إلى ذلك، تبدأ مجموعة ميدروك الاستثمارية قريباً الأعمال الإنشائية لإنشاء أول مصنع من نوعه لصناعة وتكرير السكر في اليمن في المنطقة الحرة في عدن بتكلفة إجمالية تبلغ 200 مليون دولار.
16‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة روا ماكنزي (روا ماكنزي).
2 من 2
طاقة ومقاولات  وصناعة

ولد محمد حسين العمودي في أثيوبيا لأب يمني، عاش وترعرع في المملكة العربية السعودية، وهو اليوم أحد أكبر المستثمرين الأجانب في السويد وشمال أفريقيا. بدأ تكوين ثروته في قطاع البناء والمقاولات ثم وسع نشاطاته نوعياً وجغرافياً بشراء مصافي نفط في كل من المغرب والسويد. نال  العمودي في السويد وسام نجمة الشمال الملكية السويدية «رويال سويديش أوردر أوف ذا نورزن ستار» من الملك كارل السادس عشر.

وفي نهاية العام الماضي، أثرت الأزمة الاقتصادية العالمية سلباً على عدد من استثمارات العمودي. فمن جهة، فقدت البورصة حوالي 30 % من قيمتها بين شهري أغسطس/آب وديسمبر/كانون الأول من العام 2008، ومن جهة أخرى، أثر الهبوط الحاد في أسعار النفط على مصافي العمودي للنفط تأثيراً سلبياً.

وبالرغم من أن أكبر اقتصاد في إقليم الشمال، ما يزال يعاني من الركود، حيث أصيبت أسواق الائتمان بالشلل واستُنزِفَ الطلب على المنتجات السويدية بسبب سياسة إنفاق العملاء في ظل الظروف الجديدة للأزمة، إلا أن البورصة عادت إلى مستويات صيف عام 2008. وكان لذلك أثرً إيجابي على العمودي الذي يملك محفظة استثمارية متنوعة ليس فقط في قطاع النفط بل في التنجيم والزراعة والفنادق والمشافي والتمويل والصيانة.

توظف شركأت العمودي القابضة، كورال جروب و ميدروك جروب أكثر من 40 ألف موظف. لدى كورال جروب محفظة استثمارية في أوروبا والشرق الأوسط التي تتضمن شركة برايم بتروليوم شركة النفط الأكبر في السويد، و شركة سفنسكا بتروليوم اند إكسبلوريشن، وسامير (شركة بتروكيماوية ومصفاة تكرير في المغرب)، وشركة نفط للخدمات البترولية في المملكة العربية السعودية وأخيراً شركة فورتيونا القابضة في لبنان
16‏/6‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ماهي الشركات المسيطره على سوق البناء السعودي؟؟؟
ماهي عملة جمايكا
الله عليك يا عمر عبدالرحمن العمودي
بماذا تتعلق سرعة الاطلاق العمودي
انا سعودي موظف ف الدفاع المددني . واريد الزواج من اجنبيه ! ماهي الشرووط ؟ .. "
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة