الرئيسية > السؤال
السؤال
كم كان عمر عائشة رضي الله عنها عندما تزوجت النبي صلى الله عليه وسلم
التوحيد | الإسلام 30‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة الوردة الذابلة (سيدة الريـــاح).
الإجابات
1 من 12
9 سنوات
30‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة الأسد الحزين (الورد باسل).
2 من 12
كما أفاد الأخ الأسد الحزين
30‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة izzatbis.
3 من 12
الرسول صلى الله عليه وسلم تزوج السيدة عائشة رضي الله عنها  وعمرها 6 سنوات ودخل بها وعمرها 9 سنوات
30‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة .TruSteD..
4 من 12
9 سنين
30‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة عمر البصري (عــراق عــمــر).
5 من 12
يقولون عمرها 9 سنين

ولكن هناك دراسة جديدة أكدت بأن كان عمرها ليس أقل من 18 سنة
و الذي عمل الدراسة هو صحفي مصري           .....                و الله أعلم



تحياتي ^__^
30‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة ديسيبل (届け君に).
6 من 12
يبدو لي ان هذا الكلام الوارد غير صحيح فيبدو انها في العشرين من عمرها

وانما مال المحدثين الى تصغير سنها لان عقولهم لا تقبل رجل وقورا مثل النبي يسابق زوجه ويحملها على كتفه ويمازحهها

ولانها كانت تتفاخر بانها من اصغر نساء  النبي


كما ان هنالك الكثير من الاحاديث الصحيحه تنقل انها عمرها عند الزواج تسع مما اغلق البحث في هذا الاتجاه

ومع ذلك فان الكثير من الاقوال الغير مشهوره لا ترى ذلك ويبدو لي انها الصحيحه على الرغم من عدم شهرتها
30‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة وينك.
7 من 12
هي والمؤرخين الثقات أخبرونا بعمرهم , وهي أعلم بعمرها منهم .

فإن كانت كاذبة , فهذا يعني إسقاط جميع مروياتها هي والمؤرخين .

أفهمتم الخطة ؟

يريدون ضرب التاريخ والسنة النبوية والصحابة الأجلاء .
31‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة تاليانوس.
8 من 12
كثر الحديث عن هذا الموضوع .. واصبح لزاما على كل المسلمين معرفة ان(ام المؤمنين  عائشه رضي الله عنها ) لم تكن ذات 9 سنين ... واقراء التالي  ... (منقول لعموم الفائده)  :

××××××××××××××××

وهنا رد آخر من كتاب " اباطيل يجب ان تمحى من التاريخ " للدكتور ابراهيم شعوط

( من التجني في الأحكام أن يوزن الحدث منفصلا عن زمانه ومكانه . وظروف بيئته . )

والآن صار لزامأ على كل باحث أو قارىء ، في موضرع زواج النبي ( عليه الصلاة والسلام ) من السيدة عائشة ، أن يعرف ا لأمور لأتية :

أولا - أن كتب السيرة التي قدرت للسيدة عائشة تلك السن الصغيرة عند زواج الني بها ، روت - بجانب هذا التقدير- أمرا أجمع، الرواة على وقوعه . وهو أن السيدة عائشة كانت مخطوبة قبل خطبتها من رسول الته إلى رجل آخر هو " جبير بن المطعم بن عدي " الذي ظل على دين قومه إلى السنة العاشرة للهجرة.

فمتى خطبها "المطعم بن عدي" لابنه جبير؟

ليس معقولا أن يكون خطبها وأبو بكر مسلم وال بيته مسلمون ، لأن مصاهرة غير المسلمين ، تمنعها الخصومة الشديدة والصراع العنيف بين المشركين والمسلمين . فالغالب - بل المحتم - إذن أن تكون هذه الخطبة قبل بعثة الرسول ، أي قبل ثلاثة عشر عاما قضاها الرسول في مكة.

فإذا بنى بها الرسول في العام الثاني للهجرة، تكون سنها - إذ ذاك - قد جاوزت الرابعة عشرة .

وهذا على فرض أن " المطعم بن عدي " خطبها لابنه في يوم مولدها - وهذا بعيد كل البعد أن تخطب البنت في يوم مولدها !

ثانيا - أن " خولة بنت حكيم " زوج عثمان بن مظعون ، التي كانت تحمل هم الرسول وتديم التفكير في شأنه بعد وفاة السيدة خديجة . حين ذهبت إلى النبي لتخرجه من شجوه و أحزانه ، وتقول له : أفلا تزوجت يا رسول الله لتسلو بعض حزنك : وتؤنس وحدتك بعد خديجة ؟ وسألها رسول الله : من تريدين يا خولة ؟ قالت : " سودة بنت زمعة" أو "عائشة بنت أبي بكرا 4.

والآن يستطيع القارىء أن يفهم : أن خولة حين قدمت عائشة مع سودة لرسول الله . كانت تعتقد أن كلتيهما تصلح للزواج من رسول الله ، وتسد الفراغ الذي كان يشقى به بعد موت السيدة خديجة. وكانت عائشة بكرا ، وسودة ثيبا متقدمة في السن ، فبمجرد العرض على رسول الله بهذه الصورة - عرض زوجتين إحداهها متقدمة في السن وكانت تحت رجل آخر، والثانية كانت بكرا - مجرد هذا العرض - يدل عل أن خولة بنت حكيم - نفسها- تشعر بأن كلتيهما صالحة تماما لأن تكون زوجة . ومعنى ذلك أن عائشة كانت في نمائها ونضوجها ، واضحة معالم الأنوثة في نظر خولة على الأقل ، وهي العارفة بمآرب الرجال في النساء .

ثالثا - كذلك نجد أن السيدة " أم رومان " والدة عائشة ، كان اغتباطها شديدا عندما فسخت خطبة عائشة من "جبير بن المطعم " كما طفرت بها الفرحة،لما علمت أن رسول الله قبل زواجها ، وقالت لأبي بكر: " هذه ابنتك عائشة ، قد أذهب الله من طريقها جبيرا وأهل جبير. فآدفعها إلى رسول الله ، تلق الخير والبركة5.

إن الأم حين تطلب لفتاتها الزواج ، تكون أعرف الناس بعلامات النضج في ابنتها ،

وتدرك ثورة الأنوثة في وليدتها ، فتبدأ تتشوق إلى يوم ترى فيه ابنتها في زفافها ، وفي جلوتها ، كعروس إلى زوت تحب أن يكون لابنتها مصدر سعادة، يريها الحياة من نافذة الأسرة، ويدخل بها الدنيا من باب الأمهات .

وقد تكون الفتاة في سن التاسعة أو العاشرة : طفلة في عقلها وتفكيرها ، ولكن في بدنها امرأة كاملة الأنوثة تحن إلى الرجل . وتتمنى لو يقدر لها أن تتزوج .

كان زواج عائشة -وهي في سنها المبكرة- زواج كرأمة وتكريم لأبي بكر. كما كان يراد به أيضأ توثيق الصلات بين تلك الفئة القليلة من المؤمنين بالله ، وسط غيابة الكفر العمياء. )

انتهى

اذا ليس هناك اي سبب عقلي او جسدي يمنع مثل ذلك الزواج ,فقد شهدت امها وابيها والخاطبة وشهد المجتمع ايضا في ذلك الوقت على صحة ذلك الزواج. فلم تعترض ؟
ومرة اخرى فاني اطالب العزيز امير السلام ان يبين لنا السن المناسب للزواج وان يثبت ان عائشة رضي الله عنها لم تكن مأهلة للزواج لا جسديا ولا عقليا. فان كان لا يعرف ولا يملك أي دليل على عدم اهليتها رضي الله عنها فاعتراضة يصبح بلا معنى وهو مجرد اعتراض لحب المخالفة والمعارضة لا اكثر.فالمعروف ان من يعترض على أمر ما فانه يعترض إما لجهله بحقيقة ذلك الأمر وإما انه يعترض لأن لديه الحل الأفضل. وحتى الآن لم نرى أي حل من العضو امير السلام.

والله تعالى اعلم واحكم
1‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة muhammed10 (Muhammed al-arbi).
9 من 12
المشهور انه صلى الله عليه وسلم عقد عليها رضي الله عنها وهي بنت سبع سنين ودخل بها وهي بنت تسع.

ومسألة سنها رضي الله عنها لا تقدم ولا تؤخر شيئا في الدين او العقيدة ..
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة حفصة المغربية (لا إله إلا الله محمد رسول الله).
10 من 12
البنت قد تخطب حتى قبل أن تولد , وهي عادة عند العرب , إن كانت قبيلتان متحالفتان .

ولمزيد من التعاون فإنه يزوج ابن القبيلة هذه من بنت القبيلة تلك ؟

حتى قبل الولادة .

وأيضا العادة المذمومة من تزويج البنت من ابن عمها , وهذا عند العرب كثير , وقانون من قبل أن تولد .
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة تاليانوس.
11 من 12
9سنوات
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة ॡGuevaЯa ḟ.
12 من 12
40 عام و هو (ص) كان عمرة 25
2‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة 000yasen.
قد يهمك أيضًا
في اي عام زوج علي بن ابي طالب علي بن ابي طالب رضي الله عنه بنته ام كلثوم لصحابي عمر بن الخطاب رضي الله عنه؟
هل مات رسول الله ص في بيت عائشة؟
يا عمر الفاروق هذا عمك الإمام علي؟؟كيف ذلك؟؟
كم دامت سنوات خلافة كلاً من: أبو بكر ، عمر، عثمان، علي رضي الله عنهم ؟
إحتفال الشيعة بموت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة