الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هو مرض الزحار الأميبي ؟
ما هو مرض الزحار الأميبي ؟
الأمراض | الصحة 3‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة Husam Sami (Husam Musleh).
الإجابات
1 من 3
الزُّحار ، هو مرض يسبِّبه التهاب الغشاء المبطن للأمعاء الدقيقة. ويؤدي هذا الالتهاب ـ الذي تسببه كائنات دقيقة الصغر ـ إلى آلام حادة في المعدة وإلى إصابة الشخص بالإسهال. ومع إصابة المرء بهذا المرض، فقد تحتوي حركة أمعائه على المخاط والدَّم، كما تسبِّب بعض حالات الزُّحار ارتفاع درجة الحرارة، وقد تؤدي إلى تقيؤ المريض.

وعند تعرض حاملي هذا المرض إلى الإسهال، فإنهم يفقدون كميات كبيرة من السوائل والأملاح اللازمة لأجسادهم. ومن الممكن أن يصبح هذا المرض مميتًا خصوصًا، إذا تعرَّض المريض للجفاف.

يصيب الزُّحار كافة البشر، وفي أماكن متفرقة من العالم، ولكن تشيع أنواع هذا المرض بكثرة في البلدان المدارية. ويهدد هذا المرض خاصة حياة الأطفال وكبار السِّن والأفراد الذين لا يتمتعون بصحة جيدة.




الأسباب والأعراض
تتسبَّب أنواع عديدة من العضويات المجهرية المتناهية في الصغر مثل بكتيريا السالمونيلا وبكتيريا الشيغلة والحيوانات أحادية الخلية التي تُسمى الأميبيا، في حدوث الزُّحار. وتتسبَّب الأميبات والشيغلة في حدوث معظم أمراض الزُّحار. وتتسبب الشيغلة في حدوث داء الشيغلات الذي يُعرف أيضًا باسم الزحار العصوي. وتحدث داء الشيغلات فجأة وتتسبب في ارتفاع درجة الحرارة، وفي تعرض المريض إلى حالات شديدة من الإسهال. وإذا لم يعالَج المريض فقد يزول هذا المرض خلال بضعة أسابيع، ولكنه قد يتسبّب في تعرض المريض إلى حالات خطيرة من الجفاف.

تسبب الأميبات الزحار الأميبي الذي يبدأ تدريجيًا، والذي نادرًا ما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة المريض. وقد يتسبَّب في تعرض المرء لمرض الجفاف لسنوات عديدة، كما يتسبَّب أيضًا في تعرض المريض إلى قروح المعى الغليظ، وقد تمتد العدوى إلى الكبد. ويكون الزُّحار الأميبي مميتًا في أحيان نادرة.

الانتشار
تنتقل العضويات المجهرية المسبِّبة لمرض الزُّحار عن طريق براز الأشخاص المرضى، كما تنتشر أيضًا عن طريق حاملي المرض ـ الذين لا يحملون أعراضه. وتنتقل البكتيريا والأميبات إلى الجسم عبر الفم، وفي معظم الأحوال عبر الطعام أو المياه. وقد تتسبّب الحشرات والأيادي غير النظيفة في نقل الأمراض من البراز إلى الطعام. ومن الضروري غسل الأطعمة والخضراوات خصوصًا إذا استخدمت عند زراعتها أسمدة تحتوي على براز الآدميين.

ينتشر وباء الزُّحار في المناطق المزدحمة بالسكان التي ينخفض بها مستوى الصحة العامة. وكان هذا المرض منتشرًا في الماضي في المستشفيات والسجون ومعسكرات الجيش. ولقد قتل الزُّحار جنودًا أكثر مما قتلت المعارك في بعض الحروب. وأدى التحسن الملموس الذي طرأ على الوضع الصحي في القرن العشرين إلى التقليل من عدد المصابين بمرض الزُّحار. وعلى كل حال فإن هذا الوباء مازال منتشرًا في بعض البلدان النامية.

التشخيص والعلاج
يكتشف الأطباء أن المريض مصاب بمرض الزُّحار عند وجود الشيغلة أو الأميبا في عيِّنات براز المريض أو في أنسجة الأمعاء. ويشمل العلاج تزويد المريض بالسوائل والأملاح التي فقدها. ويستخدم الأطباء بعض المضادات الحيوية لمساعدة المرضى على التخلص سريعًا من هذا المرض.




الوقاية من مرض الزحار
يمكن التقليل من احتمالية انتقال عدوى الزحار الأميبي عبر المحفظة على النظافة العامة و اتباع الإجراءات التالية:

1.العناية بنظافة الأغذية.
2.التبرز في مراحيض صحية.
3.عدم استعمال المواد البرازية كسماد إلا بعد حفظها مدة طويلة لقتل الحويصلات.
4.غسل الخضراوات بماء نظيف.
5.نظافة الأواني التي يؤكل بها.
6.عدم شرب الماء غير المعروف مصدره.
7.علاج المرض تحت اشراف طبي.
8.مقاومة الحشرات الناقلة للمرض، مثل الذباب والصراصير.
3‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة al.wa7sh (mooh alwahsh).
2 من 3
هو مرض ينتج عن الاصابة بعدوى بعض الكائنات الاولية مثل (الاميبا كولاى /النتاميباهستوليتكا) وهى تسبب اعراض بالامعاء مثل الاسهال والتعنية والمغص احيانا.
والعلاج هو تناول مضادات الاميبا (الفلاجبل 500ملجم / البروتوزول 500ملجم) قرص ثلاث مرات يوميا بعد الاكل ويجب استمرار العلاج حتى بعد اختفاء الاعراض بثلاث ايام على الاقل حتى لا تعاود الاصابة. ويتصح بتقليم الاظافر والاعناية الشخصية. لان غالبا ما تحدث عدوى زاتية او للمخالطين للشخص للمصاب.
4‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة hhmohsin.
3 من 3
الزحار المتموري تسببه طفيلية المتحولة الحالة للنسج، تعيش إنتاميبا هستوليتيكا متطفله في تجويف الأمعاء الغليظة للعائل و تتغذى على الغشاء المخاطي للأمعاء الغليظة وخلايا الدم الحمراء، تفرز الانتاميبا أنزيمات تحلل الغشاء المخاطي للأمعاء الغليظة، وتتعمق داخل جدار الأمعاء فتتلف خلاياها وتكون قروحاً مؤلمة، وبذلك يحدث مرض الزحار حيث تتحوصل الانتاميبا داخل الأمعاء، وتصبح كبيرة الحجم يترواح قطرها من 30- 40 ميكرون وبداخل كل حوصلة أربع أنوية تتحول إلى أنتاميبات صغيرة و حويصلات الأنتاميبا التي تخرج مع براز الشخص المريض، وتنتقل إلى الطعام والشراب بواسطة الذباب والصراصير، وعندما يبتلعها شخص سليم تحدث العدوى وينتشر المرض.



الوقاية من مرض الزحار

يمكن التقليل من احتمالية انتقال عدوى الزحار الأميبي عبر المحفظة على النظافة العامة و اتباع الإجراءات التالية:

   العناية بنظافة الأغذية.
   التبرز في مراحيض صحية.
   عدم استعمال المواد البرازية كسماد إلا بعد حفظها مدة طويلة لقتل الحويصلات.
   غسل الخضراوات بماء نظيف.
   نظافة الأواني التي يؤكل بها.
   عدم شرب الماء غير المعروف مصدره.
   علاج المرض تحت اشراف طبي.
   مقاومة الحشرات الناقلة للمرض، مثل الذباب والصراصير.
18‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة negmmaher (Negm Maher).
قد يهمك أيضًا
ما هو المرض المفضل لديك ؟
هل تم التوصل لعلأج مرض السكر من النوع الأول ؟؟؟
ما هو الزهايمر؟؟
هل كثرة النوووم تسبب مرض الشيخوخة؟؟
يوجد عندي سائل مخاطي كل يوم في الصباحي والم في الصدر عندما اتحرك او اعمل حركة فقط فهل هذا مرض
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة