الرئيسية > السؤال
السؤال
كيف يهزم جيش تقاتل معه الملائكة ؟
ثبت بالكتاب العزيز والسنة الصحيحة أن الملائكة شاركت في قتال المشركين يوم بدر .

وقد رأى الرسول صلى الله عليه وسلم الملائكة في غزوة بدر، ففي صحيح البخاري : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:(هذا جبريل آخذ براس فرسه عليه أداة الحرب ) .  بل إن رؤيتهم لم تكن مقتصرة على النبي صلى الله عليه وسلم ،ففي صحيح البخاري عن سعد بن أبى وقاص قال:(رأيت عن يمين رسول الله صلى الله عليه وسلم -وعن شماله يوم أحد رجلين عليهما ثياب بيض لم أرهما قبل ولا بعد).

قال ابن حجر في الفتح:هما جبريل وميكائيل كذا وقع في مسلم من طريق أخرى. (وجاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يوم بدر فقال:ما تعدون أهل بدر فيكم؟قال :من افضل المسلمين قال جبريل : وكذلك من شهد بدراً من الملائكة) .

وفي صحيح مسلم عن أبن عباس رضي الله عنه ( بينما رجل من المسلمين يشتد في أثر رجل من المشركين أمامه إذ سمع ضربة بالسوط فوقه ، وصوت الفارس يقول أقدم حيزوم ، إذ نظر إلى المشرك أمامه فخر مستلقياً قال : فنظر إليه فإذا هو قد حطم وشق وجهه كضربة السوط فاخضر ذلك أجمع، فجاء الأنصاري فحدث ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال صدقت ذلك من مدد السماء الثالثة .

ولم تكن مشاركتهم مقتصرةً على غزوة بدر ، فقد حاربت الملائكة في مواقع أخرى ، ففي غزوة الخندق(يوم الأحزاب)أرسل الله ملائكة تقاتل في صفوف أهل الإيمان. وكذلك قاتلت مع المسلمين في أحد ، (فقد ثبت أن الله تعالى أرسل جبريل وميكائيل من الملائكة ليقاتلا دفاعاً عن الرسول لأن الله تكفل بعصمته من الناس) .

وكذلك قاتلت يوم حنين كما قال تعالى: (ثم أنزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين ، وأنزل جنوداً لم تروها ، وعذب الذين كفروا) سورة التوبة /26]

وقد ثبت في الصحيح أنهم يقاتلون بأسلحتهم ففي صحيح البخاري عن عائشة رضي الله عنها قالت لما رجع النبي صلى الله عليه وسلم من الخندق ووضع السلاح واغتسل،أتاه جبريل عليه السلام فقال:(أو ضعتم سلاحكم ، فإننا لم نضع سلاحنا بعد ، فقال:إلى أين ؟ فأشار إلى بني قريظة).

وجاء رجل من الأنصار بالعباس بن عبد المطلب أسيراً فقال العباس : إن هذا ما أسرني ، لقد أسرني رجل أجلح من أحسن الناس وجهاً ، على فرس أبلق ما أراه في القوم ، فقال الأنصاري : أنا أسرته يا رسول الله ، فقال صلى الله عليه وسلم : ( اسكت فقد أيدك الله بملك كريم ).

فإذا علم ذلك فإن الملائكة خلق من خلق الله تعالى وقد أوتوا من القدرة ما يعجز عنه الوصف، كما قال عز وجل عن ملائكة النار  وفي الحديث الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( أذن لي أن أحدث عن أحد حملة العريش ، ما بين شحمة أذنه وعاتقه مسيرة سبعمائة عام تخفق الطير ). وقد رفع جبريل قرى قوم لوط بطرف جناحيه إلى السماء ثم فلتهم .. كما ذكر ابن كثير في تفسيره عن مجاهد أنه قال : ( أخذ جبريل قوم لوط من سرحهم ودورهم ، حملهم بمواشيهم وأمتعتهم ، ورفعهم حتى سمع أهل السماء نباح كلابهم ، ثم كفأها ، وكان حملهم على خوافي جناحه الأيمن ).

فسبحان الله كيف يُهزم جندٌ يقاتل معهم الملائكة ؟!! وهذا من أهم الأسرار التي تجعل كفة الغلبة والنصر في أكثر الغزوات ترجح لصالح أهل الإيمان رغم عدم التكافؤ في العدد والعدة .


الإسلام 19‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة نزيف المشاعر.
الإجابات
1 من 3
سبحانك ربي ما اعظمك
19‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة شاب غامض (شديد الغموض).
2 من 3
هي من قدرة الله و رحمته... سبحانه عز و جل.
19‏/2‏/2012 تم النشر بواسطة الثوريست.
3 من 3
مشكلتنا نخاف من الموت وقد قال رسول الله عن الامم التي ستاتي من بعده بان ربنا يقذف في قلوبها الوهن فقيل وما الوهن يارسول الله قال حب الدنيا وكراهية الموت صدق رسول الله فمن يفكر فيها يعجب لماذا لانجاهد والملائكة تقاتل معنا ومادام الله معنا فلا غالب الا الله
7‏/2‏/2013 تم النشر بواسطة anataleb.
قد يهمك أيضًا
من أول من خلق الله من الملائكة
الملائكه القربون ووظائفهم
هل تعلم كم مرة نزلت الملائكة تقاتل مع الرسول صلى الله عليه وسلم
سؤال للشيعة من هم الملائكة الذين ينزلون بالوحي إلى ائمتككم الإثني
أذكر أسماء 10 من الملائكة بشرط :
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة