الرئيسية > السؤال
السؤال
هل كان مصطلح "الوهابية" مستخدما في زمن محمد بن عبد الوهاب؟
في المبحث الثاني من هذا البحث نقرأ كتاب سليمان في الردّ على أخيه محمد بن عبدالوهاب، والذي طُبع بعنوان ‘’الصواعق الإلهية في الرد على الوهابية’’ في الهند العام 1306هـ. ولم أجد هذا الاسم على أيّ من مخطوطات الكتاب. وقد احتجّ بعضهم على عدم صحة هذه النسبة، بأنّ لقب ‘’الوهابيّة’’ كان متأخراً في  الظهور عن عصر محمد بن عبدالوهاب، وهذا غير صحيح، فقد استعمله بعض معاصري ابن عبدالوهاب، مثل الشاعر حميدان الشويعر المتوفى قرابة العام 1160هـ، حيث يقول:

كأنك للجنة مشتاقِ تبغي النعيم بجانبها
اتبعْ ما قال الوهابي وغيره بالك تقربها

http://www.alwaqt.com/art.php?aid=61363‏
التاريخ | الفرق الإسلامية | الإسلام 29‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة وطني عربي.
الإجابات
1 من 11
http://www.youtube.com/watch?v=vez_J1o4yxA
29‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة hasanalsheikh (حسـن الشيـخ).
2 من 11
لا
29‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة هیام.
3 من 11
الوهابية كلمة ألقوها أعداء السنة على أهل السنة .
يريدون أن يشتتوا أهل السنة و الجماعة , و أن ينفروا الناس منهم .
بعضهم إدعى كذب و قال بأن الوهابية هو مذهب خامس .
لكن الحقيقة المرة أنه كلما صار هنالك صحوة لأهل السنة و الجماعة رموهم أعدائهم بالألقاب للتنفير , فقبل كلمة الوهابية كلمة تيمية نسبة للإمام ابن تيمية رضي الله عنه و رحمه .
خلاصة الأمر أن المذهب الوهابي هو ليس بمذهب بل هي كلمة تطلق من أعداء الإسلام أو من الطوائف الضالة على كل من ينطق بالحق راداً عليهم و مدافعاً عن الإسلام من أهل السنة و الجماعة , و يسمونهم أيضاً بالمتشددين لينفروا الناس منهم .
30‏/10‏/2010 تم النشر بواسطة خزام الحمدان (خزام الحمدان).
4 من 11
الوهابيه مجموعه من المرتزقه الأرهابيين الذين لأدين لهم ولأ اخلأق ...

لعنة الله تعالى عليهم وعلى من تبعهم الى يوم الدين ........
2‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 11
إنتبه !!!


أعداء دعوه (محمد بن عبد الوهاب النجدي السلفي) رحمه الله استعملوا نفس اسم الحركة التي قادها عبدالوهاب بن رستم (الاباضية) (في المغرب العربي) والتي اتسمت بسمات خارجة عن الأصول الدينية المعروفة، والغرض من ذلك تشويه سمعة الدعوة ومبادئها لدى المسلمين في العالم الاسلامي، فإن هذا التفسير يعد واحداً من تفسيرات عديدة لأسباب إطلاق اسم "الوهابية" على الدعوة. ورفض هذا التفسير ليس مناسباً، لأن الحملة التي قصد بها تشويه دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب الإصلاحية كانت واسعة النطاق بما في ذلك منطقة المغرب العربي،

للمزيد كتاب يشرح لك بالتفصيل http://www.saaid.net/monawein/sh/18.zip



الفكر الوهابي السلفي أو الحركة الوهابية السلفية

إذا عرفت ما تقدم يتبين لك أنه لا يوجد شيء في الحقيقة يدعى (الفكر الوهابي أو الحركة الوهابية) وإنما ثمة شيخ عالم من العلماء وفقه الله تعالى إلى الدعوة إلى توحيد الله تعالى إلى الاعتصام بالكتاب والسنة شيخ وعالم مجدد اسمه الشيخ (محمد بن عبد الوهاب) لم يأت بفكر ولا اختراع ولا ابتداع وإنما دعا إلى ما كان يدعو إليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه.

لكن الاعداء لمزوا الشيخ تنفيراً من التوحيد فقالوا: (فكر وهابي) وتبعهم بعض الجهال من الكتّاب والمؤرخين ومن عنده (ثقافة) وليس علماً فقالوا: (الحركة الوهابية).

والحق أنها دعوة إلى التوحيد النقي الصافي ونبذ الشرك، دعوة إلى التمسك بالكتاب والسنة وما كان عليه سلف الأمة.

====
ابنائه

للإمام محمد بن عبد الوهاب 6 أولاد هم :
(للشيعه فقط الشيخ محمد بن عبد الوهاب من اشد المحبين للرسول و لآلـ البيت و الصحابه رضي الله عنهم):

الشيخ حسين بن محمد بن عبد الوهاب، وقد توفي في حياة الإمام محمد بن عبد الوهاب.
الشيخ عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب.
الشيخ علي بن محمد بن عبد الوهاب.
الشيخ حسن بن محمد بن عبد الوهاب.
الشيخ إبراهيم بن محمد بن عبد الوهاب توفي ولم يعقب.
الشيخ عبد العزيز بن محمد بن عبد الوهاب توفي ولم يعقب.

وفي الختام اذكر كلمة لطيفة للشيخ المحدث الإمام محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى يقول ما خلاصته:(ان أهل البدع أرادوا لمز أهل السنة فقالوا: (وهابية) نسبة إلى الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى ولم يقولوا (محمدية) حتى لا يلتبس على العامة فيظنون أن المقصود اتباع محمد بن عبد الله رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستبدلوها فقالوا: (وهابية) ففروا من نسبة أهل التوحيد إلى محمد صلى الله عليه وسلم ونسبوهم إلى الوهاب جلا وعلا).

قلت حسنا يقول الله تعالى {وَلَا يَحًيقُ الْمَكْرُ السَّيًّئُ إًلَّا بًأَهْلًهً} (فاطرـ 43).

والحمد لله أولا وآخر وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


طبعا اقرء قبل ان تحكم (لغير السنه)
مؤلفاته  كثيرة جداً نذكر بعضاً منها، فقد قام بتأليف عدد من الكتب والرسائل، وقد عرف من مؤلفاته الكتب التالية :-

للقراءه http://www.almeshkat.net/books/list.php?cat=27

مؤلفاته فهي كثيرة جداً نذكر بعضاً منها، فقد قام بتأليف عدد من الكتب والرسائل، وقد عرفنا من مؤلفاته الكتب التالية :-

1.كتاب التوحيد: وهذه الرسالة هي من أشهر مؤلفاته، والاسم الكامل هذا الكتاب هو: كتاب التوحيد الذي هو حق الله على العبيد. وذكر فيه معتقده حول حقيقة التوحيد وحدوده، والشرك ومفاسده.
1.كتاب كشف الشبهات: ونستطيع أن نسميه تكملة لكتاب التوحيد، والحقيقة أن جميع كتبه تتعلق بمحور واحد ويمكن أن يقال أنها كلها تكملة لكتاب التوحيد.
1.كتاب الأصول الثلاثة: وهي معرفة الرب، ومعرفة دين الإسلام، ومعرفة الرسول.
1.كتاب شروط الصلاة وأركانها: وقد شرحت هذه الرسالة شروط الصلاة وهي: الإسلام، والعقل، التميز، رفع الحدث وإزالة النجاسة، وستر العورة ودخول الوقت واستقبال القبلة، والنية، وذكرت أركان الصلاة وواجباتها.
1.كتاب القواعد الأربع: حيث ذكر في هذه الرسالة اعتقاده في بعض مسائل التوحيد.
1.كتاب أصول الإيمان : وبين أبواب مختلفة من الإيمان بالأحاديث النبوية. ويظهر من عبارة في بداية الكتاب أن بعض أولاد الشيخ قد أضاف إليه.
1.كتاب فضل الإسلام: وقد وضح فيه معتقده حول مفاسد البدع والشرك، وشروط الإسلام.
1.كتاب الكبائر: ذكر فيه جميع أقسام الكبائر، واحدة واحدة، مفصلة في أبواب، وقد دعمت الأبواب كلها بنصوص الكتاب والسنة.
1.كتاب نصيحة المسلمين: وهذا كتاب مستقل قد جمع فيه أحاديث تتعلق بجميع نواحي التعليمات الإسلامية.
1.كتاب ستة مواضع من السيرة: وهي رسالة مختصرة توضح ستة أحداث من السيرة النبوية، والمواضع الستة هي:
ابتداء نزول الوحي.
تعليم التوحيد والرد على الكفار.
قصة تلك الغرانيق العلى.
ختام أبي طالب.
منافع الهجرة وعظاتها.
قصة الارتداد بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم.
1.كتاب تفسير الفاتحة: وهو تفسير موجز جداً لسورة الفاتحة.
1.كتاب مسائل الجاهلية: وذكر فيه مئة وإحدى وثلاثين مسألة خالف الرسول صلى الله عليه وسلم فيها معتقدات أهل الجاهلية.
1.كتاب تفسير الشهادة: وهو تفسير لكلمة "لا إله إلا الله"، مع ذكر أهمية التوحيد.
1.كتاب تفسير لبعض سور القرآن: وهي مجموعة لبعض تعليقاته على آيات وسور مختلفة من القرآن.
1.كتاب السيرة: وهو ملخص من كتاب السيرة لابن هشام.
1.الهدي النبوي: وهو ملخص لكتاب زاد المعاد للإمام ابن القيم.



واخيرا اعلم انك ستحاسب على كل حكم تكتبه بغير علم ولا تثبت
8‏/3‏/2011 تم النشر بواسطة محمد بن سليمان.
6 من 11
ما أثار الرافضة كذبة إلا أخرج من بين ظهورهم من يخزيهم ...

فقد قال أحد أكبر علماء الرافضة في الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله كلام طيب وفضح الروافض في كذبهم عليه ...

إنه السيد (أي من آل البيت) "آية الله العظمى" البرقعي الحاصل على أعلى المراتب العلمية عند الرافضة، حيث يقول عن حكومة الخميني:

((ليعلم القارئ أن هذه الدولة جعلت الناس أعداءً لنا، فإن كل من جرى على لسان كلمة لبيان العقائد الموافقة للقرآن، فإن نظام الخميني يتهمه بأنه "وهابي" مع أنه لا يوجد في الدنيا مذهب اسمه "الوهابية"، وإنما هم لغرض استعداء الناس وتنفيرهم. نعم! من حيث العقيدة هم يسيرون على عقائد محمد بن عبد الوهاب، ولكنه لم يأت بمذهب جديد، وإنما هي آراء ابن تيمية وابن القيم، وهذان أيضا لم يفعلا شيئاً سوى محاربة الخرافات والبدع، ودعوة الناس إلى الرجوع إلى القرآن.))

[سوانح الأيام (أيام من حياتي). للبرقعي: ص 308 = باختصار]
18‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة حفيد.الصحابة (محمد ـوالذين معه ـ ليغيظ بهم الكفار).
7 من 11
انتبه ...



أعداء دعوه (محمد بن عبد الوهاب النجدي السلفي) رحمه الله استعملوا نفس اسم الحركة التي قادها عبدالوهاب بن رستم (الاباضية) (في المغرب العربي) والتي اتسمت بسمات خارجة عن الأصول الدينية المعروفة، والغرض من ذلك تشويه سمعة الدعوة ومبادئها لدى المسلمين في العالم الاسلامي، فإن هذا التفسير يعد واحداً من تفسيرات عديدة لأسباب إطلاق اسم "الوهابية" على الدعوة. ورفض هذا التفسير ليس مناسباً، لأن الحملة التي قصد بها تشويه دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب الإصلاحية كانت واسعة النطاق بما في ذلك منطقة المغرب العربي،

للمزيد كتاب يشرح لك بالتفصيل http://www.saaid.net/monawein/sh/18.zip



الفكر الوهابي السلفي أو الحركة الوهابية السلفية

إذا عرفت ما تقدم يتبين لك أنه لا يوجد شيء في الحقيقة يدعى (الفكر الوهابي أو الحركة الوهابية) وإنما ثمة شيخ عالم من العلماء وفقه الله تعالى إلى الدعوة إلى توحيد الله تعالى إلى الاعتصام بالكتاب والسنة شيخ وعالم مجدد اسمه الشيخ (محمد بن عبد الوهاب) لم يأت بفكر ولا اختراع ولا ابتداع وإنما دعا إلى ما كان يدعو إليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه.

لكن الاعداء لمزوا الشيخ تنفيراً من التوحيد فقالوا: (فكر وهابي) وتبعهم بعض الجهال من الكتّاب والمؤرخين ومن عنده (ثقافة) وليس علماً فقالوا: (الحركة الوهابية).

والحق أنها دعوة إلى التوحيد النقي الصافي ونبذ الشرك، دعوة إلى التمسك بالكتاب والسنة وما كان عليه سلف الأمة.

====
ابنائه

للإمام محمد بن عبد الوهاب 6 أولاد هم :
(للشيعه فقط الشيخ محمد بن عبد الوهاب من اشد المحبين للرسول و لآلـ البيت و الصحابه رضي الله عنهم):

الشيخ حسين بن محمد بن عبد الوهاب، وقد توفي في حياة الإمام محمد بن عبد الوهاب.
الشيخ عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب.
الشيخ علي بن محمد بن عبد الوهاب.
الشيخ حسن بن محمد بن عبد الوهاب.
الشيخ إبراهيم بن محمد بن عبد الوهاب توفي ولم يعقب.
الشيخ عبد العزيز بن محمد بن عبد الوهاب توفي ولم يعقب.

وفي الختام اذكر كلمة لطيفة للشيخ المحدث الإمام محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى يقول ما خلاصته:(ان أهل البدع أرادوا لمز أهل السنة فقالوا: (وهابية) نسبة إلى الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى ولم يقولوا (محمدية) حتى لا يلتبس على العامة فيظنون أن المقصود اتباع محمد بن عبد الله رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستبدلوها فقالوا: (وهابية) ففروا من نسبة أهل التوحيد إلى محمد صلى الله عليه وسلم ونسبوهم إلى الوهاب جلا وعلا).

قلت حسنا يقول الله تعالى {وَلَا يَحًيقُ الْمَكْرُ السَّيًّئُ إًلَّا بًأَهْلًهً} (فاطرـ 43).

والحمد لله أولا وآخر وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


طبعا اقرء قبل ان تحكم (لغير السنه)
مؤلفاته  كثيرة جداً نذكر بعضاً منها، فقد قام بتأليف عدد من الكتب والرسائل، وقد عرف من مؤلفاته الكتب التالية :-

للقراءه http://www.almeshkat.net/books/list.php?cat=27

مؤلفاته فهي كثيرة جداً نذكر بعضاً منها، فقد قام بتأليف عدد من الكتب والرسائل، وقد عرفنا من مؤلفاته الكتب التالية :-

1.كتاب التوحيد: وهذه الرسالة هي من أشهر مؤلفاته، والاسم الكامل هذا الكتاب هو: كتاب التوحيد الذي هو حق الله على العبيد. وذكر فيه معتقده حول حقيقة التوحيد وحدوده، والشرك ومفاسده.
1.كتاب كشف الشبهات: ونستطيع أن نسميه تكملة لكتاب التوحيد، والحقيقة أن جميع كتبه تتعلق بمحور واحد ويمكن أن يقال أنها كلها تكملة لكتاب التوحيد.
1.كتاب الأصول الثلاثة: وهي معرفة الرب، ومعرفة دين الإسلام، ومعرفة الرسول.
1.كتاب شروط الصلاة وأركانها: وقد شرحت هذه الرسالة شروط الصلاة وهي: الإسلام، والعقل، التميز، رفع الحدث وإزالة النجاسة، وستر العورة ودخول الوقت واستقبال القبلة، والنية، وذكرت أركان الصلاة وواجباتها.
1.كتاب القواعد الأربع: حيث ذكر في هذه الرسالة اعتقاده في بعض مسائل التوحيد.
1.كتاب أصول الإيمان : وبين أبواب مختلفة من الإيمان بالأحاديث النبوية. ويظهر من عبارة في بداية الكتاب أن بعض أولاد الشيخ قد أضاف إليه.
1.كتاب فضل الإسلام: وقد وضح فيه معتقده حول مفاسد البدع والشرك، وشروط الإسلام.
1.كتاب الكبائر: ذكر فيه جميع أقسام الكبائر، واحدة واحدة، مفصلة في أبواب، وقد دعمت الأبواب كلها بنصوص الكتاب والسنة.
1.كتاب نصيحة المسلمين: وهذا كتاب مستقل قد جمع فيه أحاديث تتعلق بجميع نواحي التعليمات الإسلامية.
1.كتاب ستة مواضع من السيرة: وهي رسالة مختصرة توضح ستة أحداث من السيرة النبوية، والمواضع الستة هي:
ابتداء نزول الوحي.
تعليم التوحيد والرد على الكفار.
قصة تلك الغرانيق العلى.
ختام أبي طالب.
منافع الهجرة وعظاتها.
قصة الارتداد بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم.
1.كتاب تفسير الفاتحة: وهو تفسير موجز جداً لسورة الفاتحة.
1.كتاب مسائل الجاهلية: وذكر فيه مئة وإحدى وثلاثين مسألة خالف الرسول صلى الله عليه وسلم فيها معتقدات أهل الجاهلية.
1.كتاب تفسير الشهادة: وهو تفسير لكلمة "لا إله إلا الله"، مع ذكر أهمية التوحيد.
1.كتاب تفسير لبعض سور القرآن: وهي مجموعة لبعض تعليقاته على آيات وسور مختلفة من القرآن.
1.كتاب السيرة: وهو ملخص من كتاب السيرة لابن هشام.
1.الهدي النبوي: وهو ملخص لكتاب زاد المعاد للإمام ابن القيم.



واخيرا اعلم انك ستحاسب على كل حكم تكتبه بغير علم ولا تثبت
27‏/8‏/2011 تم النشر بواسطة محمد بن سليمان.
8 من 11
الوهابية ـ مصطلح أطلقه الخبثاء لتشويه صورة أهل السنة ، كيف نشأ هذا المصطلح ؟ ولماذا ؟ ومن وراءه ؟
بسم الله الرحمن الرحيم
أخوتي في الله تعلمون جيداً ، أن حركة الإصلاح الديني التي أعلنها شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب ، قد قامت لتزيح عن كاهل أمة الإسلام ركاماً هائلاً من البدع والدجل والخرافة والشعوذة ، هذا الركام الذي أطفأ نور الإسلام ، وعكر صفو العقيدة ، ولوث التوحيد بالوثنية ، فأعاد إمام التوحيد الشيخ محمد بن عبد الوهاب ـ رحمه الله ـ أن يعيد للتوحيد صفاءه ، وللعمل الصالح سنته ، وقضى على كل أشكال الدجل الكهنوتي ، وحارب كل أنواع البدع في العقائد والعبادات ، وربط الناس بخالقهم ، بعدما ربطهم شيوخ التصوف والتشيع بالحجر والشجر والقبور
ومن المعلوم أن دعوة من هذا الصنف تحيي نور الإسلام بعدما أوشك على الانطفاء،من الطبيعي
ألا تمر بسلام عند شيوخ التصوف والتشيع وشيوخ التقليد الأعمى الذين تضررت مصالحهم بعودة التوحيد إلى نقائه ، والإسلام إلى بهائه ، لأنهم يرتزقون على حساب تعكير صفو العقيدة ، وغياب التوحيد وتلويثه ، وإماتة السنة وإحياء البدعة .
فكاد هؤلاء الشيوخ الدجاجلة للشيخ محمد بن عبد الوهاب ، كل أنواع الكيد ، وحاربوه بكل ما أوتوا من قوة ، لأنه دمرهم اقتصادياً ، إذ سد عليهم كل أبواب النفع التي افتتحوها من خلال إحياء البدع الشركية والتعبدية ، إذ جعلوا من أنفسهم أوصياء الله على البشر ، وأنهم هم الجسر الذي يربط الناس بالله ، وهم الوسيلة بينهم وبين الله ، فتسللوا إلى جيوب الناس وأعراضهم
ومن جملة كيد هؤلاء الدجاجلة لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب ما يلي :
1 ـ افتراؤهم على شيخ الإسلام بأنه يكره النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ
2 ـ افتراؤهم على الشيخ أنه يطعن بالأولياء ويزدريهم وينتقص منهم .
3 ـ افتراؤهم على الشيخ بأنه يطعن في كل علماء الأمة السابقين والمعاصرين بما فيهم الفقهاء الأربعة وسائر أئمة السلف .
4 ـ افتراؤهم على الشيخ بأنه يكفر كل المسلمين في عصره .
5 ـ افتراؤهم بأنه الشيخ استحدث ديناً جديداً .
6 ـ افتراؤهم بأن الشيخ أراد إحياء فكر الخوارج من خلال دينه الجديد ـ لذلك أطلقوا على اسم دعوته الإصلاحية باسم (الوهابية) مع أنه هو وأتباعه يستنكرون هذه التسمية ويضيقون ذرعاً بها .

ومن هنا حُقَّ لنا أن نسأل :
(من الذي أطلق هذه التسمية ؟ ، ولماذا ؟ ، ولماذا هذه التسمية بالذات ؟) .
أولاً : من خلال ما سبق عرفنا من الذي أطلق هذا المصطلح الذي ما أريد به إلا الكيد والخبث .
إنهم شيوخ الطرق الصوفية ، وشيوخ التقليد الأعمى ، وشيوخ الأشعرية والجهمية ، والشيعة بكل فرقها الخبيثة ، وعلى رأسها الرافضة والإسماعيلية والنصيرية والدروز . ووالدولة العثمانية ، ومحمد علي باشا (حاكم مصر) ومن ورائه شيوخ الأزهر وشيوخ التصوف .

ثانياً : الهدف من إطلاق هذا الاسم على هذه الحركة الإصلاحية هو تشويه صورتها ، وتثبيط عزم أتباعها ووهنهم ، ذلك لصرف الناس عن مجرد التعرف على حقيقتها ، وإيهام الناس أن هذا دين جديد هدام ، وتسميتهم بالوهابية هي تسمية خبيثة يراد بها أنها تنتسب لرجل مخترع ديناً جديداً ، على غرار المزدكية نسبة لمزدك ، والمانوية نسبة لماني ، والزرادشتية نسبة لزرادشت ، والبهائية نسبة للبهاء عباس ، ومن ثم يقولون للناس هذه حركة وهابية نسبة لمؤسسها محمد بن عبد الوهاب ، حتى ينفِّروا الناس منها ، وهذا ما حدث مع كثير من الناس وللأسف الشديد .

ثالثاً : أما عن الجواب لماذا هذه التسمية بالذات ؟ فأقول :
إن هذا الاسم لم يطلق بشكل عفوي أو اعتباطي ، بل أتى بعد مراجعة وتخطيط ، و إنهم لو أرادوا تسمية حركة الإصلاح على اسم من نادى بها لكان الأولى بأن تسمى على اسم شيخ الإسلام ـ رحمه الله ـ ومن المعلوم أن اسمه محمد ، وعلى هذا فكان ينبغي أن تسمى بـ (المحمدية) وليس الوهابية ، فالوهابية موافقة لاسم أبيه (عبد الوهاب) ، ومن المعلوم أن أباه لا دخل له بحركة الإصلاح ، ولا يعرف عنها شيء .
إذن لماذا اختير لفظ الوهابية بالذات ؟
والحقيقة أنه كان في القرن الثاني الهجري دولة لبعض الخوارج في شمال أفريقيا ، اسمها (الوهابية) نسبة لمؤسسها عبد الوهاب بن عبد الرحمن بن رستم ، وكانت حركة سيئة للغاية ، حاربت أهل السنة ، وأبغضت أهل السنة والشيعة معاً ، وعطلت السنة النبوية ، كما عطلت فريضة الحج ، فمقتها سائر المسلمين ، وهاجمها كثير من علماء الأندلس والمغرب وعلماء الشرق ، وألفوا في الرد عليها الكثير من الرسائل ، وكفرها سائر علماء المسلمين ، ولهم في تفيد هذه الحركة خبيثة وتكفيرها الكثير من الفتاوى التي تزخر بها كتبهم .
وبقيت هذه الدولة حوالي مئة سنة تقريباً ، فأهلكها الله تعالى على يد أهل السنة في المغرب ، وأراح الله المسلمين من خطرها .
وعندما صدح إمام التوحيد وشيخ الإسلام الإمام محمد بن عبد الوهاب ـ رحمه الله ـ بدعوته الغراء ، لتنقية العقيدة والتوحيد من الوثنية ، وتنقية العبادات من البدع ، محاولاً إرجاع إلى النبع الصافي إلى عصر النبوة ، مركزاً على أهمية التمسك بالكتاب والسنة وتقديمهما على كل قول وفعل ، محاولاً ربط الناس بخالقهم بعدما ارتبطوا بالقبور والأشجار والأحجار .
هنا وجد أهل الباطل من خلال تلاقي اسم أبيه مع مؤسس الحركة الوهابية الخارجية في القرن الثاني الهجري (عبد الوهاب بم عبد الرحمن بن رستم) ، فاستغلوا تلاقي هذه الأسماء ، ومن ثم أطلقوا على دعوة الشيخ باسم الوهابية ، بطرقة هي في غاية الخبث والدهاء ، وأتوا بكتب الفقهاء السابقين التي تزخر بالفتاوى التي تكفر الوهابية وفتحوها أمام الناس العوام ، وقالوا لهم ، حقيقة كفر الوهابية ، هذه فتاوى العام فلان والشيخ فلان والعلامة فلان والإمام فلان كلها تكفر الوهابية فصدق الناس افتراءهم .
ومن هنا عرفنا من هم الذين أطلقوا هذا المصطلح ، وكيف ، ولماذا ؟ .
مع أنه في الحقيقة ليس في وقتنا الحالي شيء اسمه الوهابية ، بل هناك أناس لبوا دعوة إمام التوحيد محمد بن عبد الوهاب ، اسمهم الحقيقي أهل السنة والجماعة ، يصفون أنفسهم أحياناً بأنهم السائرون على نهج السلف الصالح في فهم العقيدة وآيات الصفات وفي العبادات) ويعبدون ربهم كما كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وأصحابه الكرام يعبدون ربهم ، بلا زيادة ولا نقصان .
13‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة الأسد القديم.
9 من 11
إن خصوم دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب و أعداء دين الله الحق يريدون إطفاء نور الله و التصدي لمن يريد أن يحقق التوحيد الذي أمر به الله و أرسل به الرسل

وجدوا فرقة خارجية أباضية في شمال إفريقيا نشأت في القرن الثاني الهجري باسم الوهابية نسبة إلى عبد الوهاب بن عبد الرحمن بن رستم الخارجي الأباضي المتوفى عام 197 هـ ، بمدينة تاهرت بالشمال الأفريقي  الذي عطّل الشرائع الإسلامية ، وألغى الحج ، وحصل بينه وبين معارضيه حروب , ووجدوا فتاوى من علماء المغرب و الأندلس ممن عاصرها أو جاء بعدها تحذر منها وتكفرها  فأرادوا شيئاً عاجلاً يحقق الغرض و ينهض الهمم لإسكات الدعوة الجديدة خوفاً من توسع الدائرة الإسلامية  

أن دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب تختلف عن دعوة جميع الفرق المخالفة لكتاب الله ولسنة رسوله  ، لأنها دعوة تجديدية على منهج السلف الصالح ، ولم يأت بشيء يخالف ذلك .

وتسمية الدعوة التي قام بها الشيخ محمد بن عبد الوهاب بـالوهابية نسبة إليه خطأ لغوي ، لأن والده لم يقم بها وكان يجب تسميتها المحمدية حتى تصح النسبة اليه
17‏/9‏/2011 تم النشر بواسطة الغنيم.
10 من 11
هؤلأء هم ملة الوهابيه ...والمنتمين للأسلأم نفاقا ...

حسبنا الله تعالى فيهم ونعم الوكيل ...
4‏/11‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
11 من 11
انا ليس متأكد لكن اعتقد لا
13‏/12‏/2011 تم النشر بواسطة سيف الصائغ.
قد يهمك أيضًا
ماذا تعرف عن الوهابية ؟
من هم الوهابية
من هو الامام محمد بن عبدالوهاب؟ وهل جاء بدين جديد؟ وما حقيقة كلمة (الوهابية) التى تطلق على اتباعه؟
من هم (الوهابية) ؟؟
ماهو المنهج ... والعقيدة والمذهب
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة