الرئيسية > السؤال
السؤال
مارأيك في عمر بن الخطاب رضي الله عنه؟
الإسلام 8‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة coco-bird.
الإجابات
1 من 17
كذاب
8‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة el-magico.
2 من 17
أنه صحابي جليل رضي الله عنه وتعجبني قصصه وقوته كيف لا وهو من العشرة المبشرين بالجنة
8‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة حمودي الصيعري (الحياة كلمة).
3 من 17
صحابي جليل اعز به الله الاسلام
و مالنا راي فيه اصلا حنا مين حتى نقيم الصحابة
8‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة وجدي-1.
4 من 17
عجزت بطون الامهات ان تلد مثلك يا عمر
8‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة الاثري المغربي.
5 من 17
وهل هذا يسال فيه عن راي هذا من المسلمات

كانك تسال هل الارض تحتنا ...

هذا الفاروق اخي...

علي باغضيه  من الله ما يستحقون ..

تحياتي..
8‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة abeb.
6 من 17
الصفة التي تميز عمر بن الخطاب في سيرته هي أنه كان فظاً غليظاً.

قال تعالى: (وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِك).

الدليل:

وقد أثار قرار أبي بكر هذا معارضة بعض المهاجرين والأنصار، فدخلوا عليه وقالوا: نراك استخلفت علينا عمر، وقد عرفته، وعلمت بوائقه فينا وأنت بين أظهرنا، فكيف إذا وليت عنا وأنت لاقٍ الله عز وجل فسائلك، فما أنت قائل؟ وقال له طلحة: وليت علينا فظاً غليظاً؟ فقال أبو بكر: لئن سألني الله لأقولن: استخلفت عليهم خيرهم في نفسي.
8‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
7 من 17
و هل سيأتي مثل الفاروق رضي الله عنه و ارضاه :)
8‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة dizo.
8 من 17
el-magico
كيف يكون كاذب وهو أحد المبشرين بالجنه ؟
سؤال فقط ؟
عمر الفاروق رضي الله عنه وأرضاه عمر بن الخطاب ثاني الخلفاء الراشدين، وأحد العشرة المبشرين بالجنة، كان مثال الشهامة والعدل والإنصاف، والزهد والتقشف، والاستماتة في إيصال الخير إلى كل فرد من أفراد الرعية,,
8‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة coolcat.
9 من 17
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم :::
============

أرحم أمتي بأمتي : أبو بكر ، وأشدهم في أمر الله : عمر ، وأصدقهم حياء : عثمان ، وأقرؤهم لكتاب الله : أبي بن كعب ، وأفرضهم : زيد بن ثابت ، وأعلمهم بالحلال والحرام : معاذ بن جبل ، ألا وإن لكل أمة أمينا ، وإن أمين هذه الأمة : أبو عبيدة بن الجراح

============
الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3791

خلاصة حكم المحدث: صحيح
*******
الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 895

خلاصة حكم المحدث: صحيح
*******
الراوي: أنس بن مالك المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 3791

خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح
*******
الراوي: خالد الحذاء المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: فتح الباري لابن حجر - الصفحة أو الرقم: 7/117

خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح
*******
الراوي: أنس بن مالك المحدث: ابن القطان - المصدر: الوهم والإيهام - الصفحة أو الرقم: 5/424

خلاصة حكم المحدث: حسن أو صحيح
*******
الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 6065

خلاصة حكم المحدث: صحيح
*******
الراوي: - المحدث: الزرقاني - المصدر: مختصر المقاصد - الصفحة أو الرقم: 83

خلاصة حكم المحدث: صحيح بزيادة (وأقضاهم علي)

=======================================

موتوا بغيظكم يا روافض ....
8‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة حفيد.الصحابة (محمد ـوالذين معه ـ ليغيظ بهم الكفار).
10 من 17
قال عليه الصلاة والسلام : (لو كان بعدي نبي لكان عمر بن الخطاب) . رواه الترمذي .. وحسنه الألباني.
8‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة نزيف المشاعر.
11 من 17
لا اله الاالله موحدين

مارأي, ومن احسن قولا ممن دعا الى الله وقال اني من المسلمين
اذا كان هو له الفضل بفتح ارض الشام والقدس فمالنا بعد هذه الفتوحات من كلام ونشر الاسلام في ارجاء كثيرة اثناء قيادته للخلافه
8‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة غزالة الصحراء.
12 من 17
برهان الباطل ... أيها الرافضي الشيعي

الحديث الذي أتيت به ليس له وجه من الصحة ... فلولا الأحاديث الموضوعة ما قام لكم دين ...

ولكن هل تعلم أن الله سبحانه وتعالى قد أيّد قول عمر رضي الله عنه في أكثر من مناسبة في القرآن الكريم ؟!!!

ومن هذه المناسبات قضية أسرى بدر عندما قال الفاروق عمر رضي الله عنه نقتلهم وقال النبي عليه الصلاة والسلام نأخذ منهم فدية ...

فأنزل الله سبحانه وتعالى مؤيّداً رأي الفاروق {ما كان لنبي أن يكون له أسرى حتى يثخن في الأرض ...}

فقال معممكم الطبرسي في تفسير هذه الآية وهو من أعلم علمائكم :

((قال ابن زيد: فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: لو نزل عذاب من السماء ما نجا منكم غير عمر وسعد بن معاذ.))
[اسم الكتاب : مجمع البيان في تفسير القرآن / ج 4] [المؤلف : الشيخ الطبرسي]


=================

الحمد لله الذي أخرج من بين ظهرانيكم من يخرسكم
8‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة حفيد.الصحابة (محمد ـوالذين معه ـ ليغيظ بهم الكفار).
13 من 17
رد على المزور غبي المشاعر ....

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ...

(( ياعلي اما ترضى ان تكون مني بمنزلة هارون من موسى الأ انه لأنبي بعدي ولو كان لكنته )) ...

........صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم .......

فلماذا الكذب والتزوير والتلفيق على الصحابه ؟؟؟ ... رضي الله تعالى عنهم اجمعين ...
8‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة محمد الصديق.
14 من 17
رد على قليل الأدب الرافضي محمد الصديق ,,,

لماذا تمارس التقية وتترضى على الصحابة ؟؟؟!!!

ألست أيها النجس صاحب هذه الرد في الملحق ؟؟؟

وهل اذا قال النبي عليه الصلاة والسلام في الحديث الذي أتيت به ما قال لعلي رضي الله عنه هذا يعني انه لن يقول في عمر رضي الله عنه ما قال ؟؟؟

من غبائكم وحقدكم لا تجيدون حتى الكذب !!!
8‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة حفيد.الصحابة (محمد ـوالذين معه ـ ليغيظ بهم الكفار).
15 من 17
هنا أضع أربعين حديثاً ذُكِروا في الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه

الحديث الأول؛ عن علي كرم الله وجهه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (أبوبكر وعمر سيِّدا كهول أهل الجنة من الأولين والآخرين، ما خلا النبيين والمرسلين) [حديث صحيح أخرجه الإمام أحمد وغيره].

الحديث الثاني؛ عن سعيد بن زيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (أبو بكر في الجنة، وعمر في الجنة، وعثمان في الجنة، وعلي في الجنة، وطلحة في الجنة، والزبير في الجنة، وعبد الرحمن بن عوف في الجنة، وسعد بن أبي وقاص في الجنة، وسعيد بن زيد في الجنة، وأبو عبيدة بن الجراح في الجنة) [حديث صحيح رواه الإمام أحمد وغيره].

الحديث الثالث؛ عن المطلب بن عبد الله بن حنطب عن أبيه، عن جده- وما له غيره- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:(أبو بكر وعمر مني كمنزلة السمع والبصر) [أخرجه أبو يعلى وغيره].

الحديث الرابع؛ عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (أبو بكر وعمر من هذا الدين كمنزلة السمع والبصر من الرأس) [أخرجه ابن النجار، وأخرجه الخطيب عن جابر أيضا].

الحديث الخامس؛ عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (أبو بكر وزيري يقوم مقامي وعمر ينطق على لساني، وأنا من عثمان وعثمان مني، كأني بك يا أبا بكر تشفع لأمتي) [أخرجه ابن النجار].

الحديث السادس؛ عن ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (أبو بكر وعمر مني كعينَيَّ في رأسي، وعثمان بن عفان مني كلساني في فمي، وعلي بن أبي طالب مني كروحي في جسدي) [أخرجه ابن النجار].

الحديث السابع؛ عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (أبو بكر وعمر مني بمنزلة هارون من موسى) [أخرجه الخطيب في تاريخه].

الحديث الثامن؛ عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (أبو بكر وعمر خير أهل السموات والأرض، وخير من بقي إلى يوم القيامة) [أخرجه الديلمي في مسند الفردوس].

الحديث التاسع؛ عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (عمر بن الخطاب سراج أهل الجنة) [أخرجه أبو نعيم في فضائل الصحابة وغيره].

الحديث العاشر؛ عن ابن عباس عن أخيه الفضل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (عمر مني وأنا من عمر، والحق بعدي مع عمر حيث كان) [رواه الطبراني في معجمه الكبير وغيره].

الحديث الحادي عشر؛ عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إن الله جعل الحق على لسان عمر وقلبه) [حديث صحيح أخرجه الترمذي وغيره].

الحديث الثاني عشر؛ عن أيوب بن موسى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إن الله جعل الحق على لسان عمر وقلبه، وهو الفاروق فَرَقَ الله به بين الحق والباطل) [أخرجه ابن سعد هكذا مرسلاً].

الحديث الثالث عشر؛ عن بلال رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إن الله جعل الحق في قلب عمر وعلى لسانه) [أخرجه ابن عساكر].

الحديث الرابع عشر؛ عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ضرب صدر عمر بيده حين أسلم وقال: (اللهم أخرج ما في صدر عمر من غل وداء، وأبدله إيمانا) – ثلاثا – [أخرجه ابن عساكر].

الحديث الخامس عشر؛ عن علي كرم الله وجهه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (خير هذه الأمة بعد نبيها أبو بكر وعمر) [أخرجه ابن عساكر].

الحديث السادس عشر؛ وعنه قال صلى الله عليه وسلم: (خير أمتي بعدي أبو بكر وعمر) [أخرجه ابن عساكر أيضاً عن علي والزبير معاً].

الحديث السابع عشر؛ عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (دخلت الجنة فإذا أنا بقصر من ذهب، فقلت: لمن هذا القصر? فقالوا: لشاب من قريش، فظننت أني هو، قلت: ومن هو? قالوا: عمر بن الخطاب، فلولا ما علمت من غيرتك لدخلته) [حديث صحيح أخرجه الإمام أحمد وغيره].

الحديث الثامن عشر؛ عن سالم عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (رأيت في المنام أني أنزع بدلو بكرة على قليب، فجاء أبو بكر فنزع دلواً أو دلوين وفي نزعه ضعف والله يغفر له، ثم أخذ عمر فاستحالت بيده غرباً فلم أر عبقرياً في الناس يفري فريه، حتى ضرب الناس بعطن) [حديث صحيح أخرجه البخاري وغيره].

الغرب - بفتح الغين المعجمة وسكون الراء -؛ الدلو الكبير.
والعبقري - بفتح العين المهملة وسكون الموحدة وفتح القاف وكسر الراء-؛ الرجل الشديد.
ويفري - بسكون الفاء-؛ ينزع.

الحديث التاسع عشر؛ عن سَمُرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (رأيت كأن دلواً دليت من السماء فجاء أبو بكر فأخذ بعراقيها فشرب شرباً ضعيفاً، ثم جاء عمر فأخذ بعراقيها فشرب حتى تضلع ثم جاء عثمان فأخذ بعراقيها حتى تضلع ثم جاء علي فأخذ بعراقيها فانتشطت وانتضح عليه منها) [أخرجه الإمام أحمد وغيره].

الحديث العشرون؛ عن ابن عمر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (رأيت في النوم أني أُعطيت عساً مملوءاً لبناً فشربت منه حتى تملأت حتى رأيته يجري في عروقي بين الجلد واللحم ففضلت فضلة فأعطيتها عمر بن الخطاب، فأولوها؟ قالوا: يا نبي الله هذا علم أعطاكه الله فملأت منه، وفضلت فضلة فأعطيتها عمر بن الخطاب، فقال: أصبتم) [حديث صحيح أخرجه الحاكم وغيره].

الحديث الحادي والعشرون؛ عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (رأيت قبيل الفجر كأني أعطيت المقاليد والموازين، فأما المقاليد فهذه المفاتيح، وأما الموازين فهذه التي يوزن بها فوُضِعتُ في كفَّة ووضعت أمتي في كفة فوزنت بهم فرجحت ثم جيء بأبي بكر فوزن، فوزن بهم، ثم جيء بعمر فوزن، فوزن بهم، ثم جيء بعثمان فوزن، فوزن بهم، ثم رفعت) [أخرجه الإمام أحمد].

الحديث الثاني والعشرون؛ وعنه رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (رضى الله رضى عمر، ورضى عمر رضى الله) [أخرجه الحاكم في تاريخه].

الحديث الثالث والعشرون؛ عن ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (اللهم أعز الإسلام بعمر بن الخطاب أو بأبي جهل بن هشام).

فجعل الله دعوة رسوله لعمر بن الخطاب فبنى به الإسلام وهدم به الأديان [أخرجه الطبراني في معجمه الكبير بسند صحيح].

الحديث الرابع والعشرون؛ عن أبي بكر الصديق كرم الله وجهه ورضي عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (اللهم اشدد الإسلام بعمر بن الخطاب) [أخرجه الطبراني في الأوسط].

الحديث الخامس والعشرون؛ عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا عشية الخميس فقال: (اللهم أعز الإسلام بعمر بن الخطاب أو بعمرو بن هشام)، فأصبح عمر يوم الجمعة فأسلم [أخرجه الطبراني في الأوسط أيضاً].

الحديث السادس والعشرون؛ عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (ما كان من نبي إلا في أمته معلم أو معلمان، وإن يكن في أمتي منهم فهو عمر بن الخطاب، إن الحق على لسان عمر وقلبه) [أخرجه الطبراني فيه أيضاً].

المُعلِّم - بفتح اللام -؛ الملهم.

الحديث السابع والعشرون؛ عن عصمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لو كان بعدي نبي لكان عمر) [أخرجه الطبراني].

الحديث الثامن والعشرون؛ عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لو كان الله باعثاً رسولاً بعدي، لبعث عمر بن الخطاب) [أخرجه الطبراني].

الحديث التاسع والعشرون؛ عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (أتاني جبريل عليه السلام فقال: أقرىء عمر السلام وقل له؛ إن رضاه حكم، وإن غضبه عزّ) [أخرجه الطبراني].

الحديث الثلاثون؛ عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن الله عزَّ وجلَّ باهى ملائكته بعبيده عشية عرفة عامة، وباه بعمر بخاصة) [أخرجه الطبراني].

الحديث الحادي والثلاثون؛ عن ابن عباس قال: (نظر رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم إلى عمر وتبسَّم إليه، فقال: يا ابن الخطاب أتدري بما تبسمت إليك? قال: الله ورسوله أعلم. قال: إن الله عزوجل باهى بأهل عرفة، وباهى بك خاصة) [أخرجه الطبراني].

الحديث الثاني والثلاثون؛ عن مولاة حفصة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن الشيطان لم يلق عمر منذ أسلم إلا خر لوجهه) [أخرجه الطبراني في الكبير وحسن بعضهم سنده].

الحديث الثالث والثلاثون؛ عن أبي الطفيل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (بينا أنا أنزع الليلة إذ وردت عليّ غنم سود وعفر، فجاء أبو بكر فنزع ذنوباً أو ذنوبين، وفي نزعه ضعف والله يغفر له، فجاء عمر فاستحالت غربا فملأ الحياض وأروى الأودية فلم أر عبقرياً أحسن نزعاً من عمر، فأولت السود العرب، والعفر العجم) [أخرجه الطبراني بسند صحيح].

الحديث الرابع والثلاثون؛ عن جابر بن عبد الله قال: (كنا جلوساً عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقبل عمر بن الخطاب رضي الله عنه وعليه قميص أبيض، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا عمر أجديد قميصك هذا أم غسيل? فقال: غسيل، فقال: البس جديداً وعش حميداً ومت شهيداً يعطيك الله قرة عين في الدنيا والآخرة) [أخرجه البزّار].

الحديث الخامس والثلاثون؛ عن أبي ذر في حديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى عمر فقال: (لا تصيبنكم فتنة ما دام هذا فيكم) [أخرجه الطبراني].

الحديث السادس والثلاثون؛ عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من أبغض عمر فقد أبغضني، ومن أحب عمر فقد أحبني، وإن الله باهى بالناس عشية عرفة عامة، وباهى بعمر خاصة، وإنه لم يبعث الله نبيا إلا كان في أمته محدَّث، وإن يكن في أمتي منهم أحد فهوعمر. قالوا: يا رسول الله كيف يحدَّث? قال: تتكلم الملائكة على لسانه) [أخرجه الطبراني].

الحديث السابع والثلاثون؛ عن الأسود بن سريع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يعني عمر: (هذا رجل لا يحب الباطل) [أخرجه الإمام أحمد والطبراني].

الحديث الثامن والثلاثون؛ عن قدامة بن مظعون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أشار إلى عمر فقال: (هذا غلق الفتنة)، وقال: (لا يزال بينكم وبين الفتنة باب شديد الغلق ما عاش هذا بين ظهرانيكم) [أخرجه الطبراني والبزّار].

الحديث التاسع والثلاثون؛ عن سهل بن أبي حثمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إذا أنا مت وأبو بكر وعمر وعثمان، فإن استطعت أن تموت فمت) [أخرجه أبو نعيم وغيره].

الحديث الأربعون؛ عن عمار بن ياسر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يا عمار أتاني جبريل آنفاً فقلت: يا جبريل حدثني بفضائل عمر بن الخطاب في السماء فقال: يا محمد لو حدثتك بفضائل عمر منذ ما لبث نوح في قومه ألف سنة إلا خمسين عاما ما نفدت فضائل عمر، وإن عمر لحسنة من حسنات أبي بكر) [أخرجه أبو يعلى والطبراني في الكبير والأوسط].


و الحديث الحادي و الأربعون: عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَوْ كَانَ بَعْدِي نَبِيٌّ لَكَانَ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ " . قَالَ : هَذَا حَسَنٌ غَرِيبٌ ، لَا نَعْرِفُهُ إِلَّا مِنْ حَدِيثِ مِشْرَحِ بْنِ هَاعَانَ .  الحكم المبدئي: إسناده حسن.


** ما ذكره الأخ نزيف المشاعر صحيح .. دعك من تقية الرافضي "محمد الصديق"
8‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة قناص 2 (: )).
16 من 17
انه ثاني  افضل الامة الاسلامية بعد ابوبكر رضي الله عنهما
وله فضائل كثيرة نذكر منها

ان النبي صلى الله عليه وسلم دعى الله ان يعز الله الاسلام باحد العمرين فكان بن الخطاب
وهو من العشرة المبشرين بالجنة
وهو من اهل بدر
وهو شهيد
وثاني الخلفاء الراشدين
وكان السد لباب الفتنة فلما قتل فتح الباب
وكان شديدا في الحق وهذه منقبة وليست منقصة كما يدعون

والله لا يسبه ولا يبغضه الا كافر منافق
8‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة الغنيم.
17 من 17
الصحابه بريئين منك واسمك هو حفيد الأنجاس وحاشا الصحابه منك ياخسيس ...

تزور احاديث الرسول وتكتب بما يمليه عليك اسيادك اليهود ...ومن ثم تتهم غيرك بالباطل ...

وطز فيك وفيمن يمارس التقيه التي لأيمارسها الأ الجبناء الأنجاس امثالك ...

انتم تطعنون في ال بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ...

لعنكم الله تعالى ياعبيد وياتوابع اليهود واراحنا من فتنكم ومن حقدكم ....
8‏/6‏/2011 تم النشر بواسطة صوت الحريه ....
قد يهمك أيضًا
هل تتوقع نجاح مسلسل عمر بن الخطاب رضي الله عنه؟
من برأيك الأشد بأساًً ؟
قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :
مارأيك؟
اذكر الذين تولون الخلافه وبالترتب
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة