الرئيسية > السؤال
السؤال
ماهى أهم الاحداث على الساحه السياسيه فى السودان ؟
العلوم السياسية 25‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة أوهام 2.
الإجابات
1 من 3
الدنيا خربانه
25‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة gehad. (جهاد الجندالي).
2 من 3
يمر السودان بمتغيرات سياسية جذرية في العام 2011م، حيث استفتاء شعب جنوب السودان حول الانفصال أو الوحدة. هذه الورقة محاولة لاستقراء الأحداث السياسية في العام 2011م عموماً، وتناول القطاع الأمني على وجه الخصوص. ولتقديم تنبؤ علمي لابد من البناء على تحليل دقيق للواقع والماضي الذي مازال أثره جارياًعلى الأحداث. لذلك رأينا أهمية الابتداء بتحليل البيئة السياسية الداخلية والإقليمية والدولية التي سيجري فيها استفتاء 2011م باذن الله تعالى قبل عرض وتحليل الخيارات المحتملة وهي الوحدة أو الانفصال ثم تحليل مآلات الأحداث في العام 2010م..
البيئة السياسية لاستفتاء تقرير المصير 2011م:- كأحد أهم مخرجات اتفاقية السلام الشامل 2005 يأتي استفتاء تقرير المصير لجنوب السودان عند نهاية الفترة الانتقالة واكمال حلقات التحول الديمقراطي بإجراء الانتخابات العامة بكامل مستوياتها في العام الحالي وهو أمر لا يهم الشريكين أو القوى الوطنية فقط، بل هناك عدد من القوى الدولية والإقليمية لها مصالح متداخلة ومتقاطعة مع شأن السودان عموماً وقضية الوحدة أو الانفصال خصوصاً .
فعلى صعيد البيئة الدولية معلوم أن تجربة الحركة الإسلامية في السودان قد وجدت من العداء ما وجدت . وحاول خصومها خلال عقدين من الزمان عددا من السياسات  والاستراتجيات لتحقيق أهدافهم ابتداً باجتثاث التجربة وتغير النظام مروراً بالإضعاف والتفريغ أو الاحتواء. ولكن التجارب الخارجية للقوى العظمى تجعل خيار المواجهة ينحسر في حالة السودان لعدة اسباب أهمها :-
1. عدم تحقيق سياسة المواجهة العسكرية أهدافها في تجارب أخرى بالصورة المطلوبة .

2. تعقيدات الإقليم والبناء السياسي السوداني يجعل ضبط النتائج أمراً صعباً جداً

3. تجذر فلسفة الشعب المجيش في السودان وصعوبة الوقوف أما مقاومة شعبية واسعة في حال عمل عسكري خارجي.
كل ذلك يجعل الدول الغربية تخطط لإدارة التغيير وتحقيق لأهداف المطلوبة بتحريك وتوظيف مكونات السياسة السودانية المحلية والاقليمية مستفيدة من المصالح المتضاربة وضعف الحس الوطني عند كثير من الجماعات الساسية في الداخل. عموماً بدأت المحاولات منز مجي الحركة الاسلامية للحكم ةفي يونيو 1989م إلى محاولة توظيف المحكمة الجنائية الدولية في 2009م، وتبقى الخلاصة أن الهدف الغربي سيظل قائماً بل وستزداد حساباته تعقيداً مع خيار الوحدة والانفصال.
أما على الصعيد الاقليمي، فهناك عدد من دول الجوار لها مصالح أمنية واسترتيجية واقتصادية وثقافية متداخلة مع السودان فمنها من يهتم بأمر المياه ومنها من يأمل في إنشاء شراكة اقتصادية قوية تضمن تحول الجنوب نحوه، والجميع يتوقف عند محور الأمن واستقرار السودان.
داخلياً نجد أنه بخلاف المؤتمر الوطني والحركة الشعبية تعاني الساحة السياسية من هشاشة في بناء الأحزاب ورؤيتها وبرامحها ويمكن أن نصنفها في أربع مجموعات . المجموعة الأولى وهي الحركة الشعبية وحلفاؤها. والحركة واجهت ومازالت تواجه صعاباً كثيرة بشأن تحولها من حركة مسلحة إلى حركة سياسية تفكيراً وتخطيطاً وأداً بجانب صعاب حكم الجنوب الذي وجدته بين يديها دون مقومات. أما المجموعة الثانية فيهي كتلة المؤتمر الوطني وحلفائه من احزاب الوحدة الوطنية، والفارق بينهما كبير من حيث قوة التنظيم والتأثير والدعم الشعبي. أما المجموعة الثالثة فهي أحزاب معارضة وطنية تقف إلى الصف الوطني في القضايا المصيرية وتعارض في بعض القضايا، خلافاً لأحزاب المجموعة الرابعة التي تفقد الرؤية الذاتية وتستند إلى تحالفات ومواقف مترددة تهدف في الغالب إلى إسقاط المؤتمر الوطني بأي وسيلة ممكنة وتندرج مع هؤلاء حركات دارفور المسلحة .
وبجانب هشاشة البناء الحزبي نجد أن واقعا جديداً لا يمكن تجاوزه في الساحة السياسية الداخلية هو عدم احتكار الدولة للقوة العسكرية. حيث لا ينحصر الأمر على فكرة الدفاع الشعبي والجيش الشعبي التي انطلق منها شريكا الحكم بل نجد أن العمل المسلح صار نهجا سياسياً رائجاً لكثير من القوى السياسية في الداخل ، الأمر الذي ساعد على إضعاف البنيات التحتية وغيرها من الأسباب التي أدت إلى انتشار كثيف للسلاح غير المشروع بين المواطنيين، وأخيراً فإن فشل الحركة الشعبية في حكم الجنوب يشكل عنصراً مهما في تطور الأحداث السياسية في العامين الحاسمن 2010 – 2011م

في ظل هذا الواقع نناقش المستقبل الأمني للسودان عبر احتمالات ثلاثة . حدوث استقرار سياسي حتى قيام الاستفتاء ، والوصول إلى انفصال أو وحدة طوعية أو حدوث اضطراب سياسي قبل الوصول للاستفتاء .
د . عمر عبد العزيز
القائمة الرئيسية

   * قادة القوات المسلحة
   * تاريخ القوات المسلحة
   * الجامعه العسكرية
   * المعاهد والكليات
   * مناسبات وأعياد
   * رتب وأوسمة
   * إذاعة صوت القوات المسلحة
   * الخدمة الوطنية
   * المتحف الحربي
   * الهيئة الإقتصادية الوطنية
   * التقارير
   * شخصيات عسكرية
   * معارك تاريخية
   * بيانات الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة
   * ادارة الموسيقى العسكرية
   * تحقيقات
   * مقالات
   * صحيفة القوات المسلحة
25‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة negmmaher (Negm Maher).
3 من 3
اللهم أفتح بيننا وبين قومنا بالحق فأنت خير الفاتحين
قبل التدخل الاجنبى كان من الممكن أن تحل المشكله وديا ولكن بعد التدخل أصبح الامر
مثل العراق  تماما
25‏/12‏/2010 تم النشر بواسطة سياسى.
قد يهمك أيضًا
ما السر وراء ظهور حزب الوفد بقوه علي الساحه السياسيه .. في هذه الايام بالتحديد ؟
ما هي اهم الاحداث السياسيه التي حدثت في الوطن العربي عام 2000؟
الظروف السياسيه ودعوى الربيع العربى ماهى ابعاده واثاره على العالم العربى صنعه الاستعمار الجديد
هل تؤيد ظهور الشيوخ و القساوسه علي الساحه السياسيه المصريه ؟
هل هبت نسائم التغير فى الوطن العربى ام ان الاحداث الجارية الان ماهى الاذوبعة فى فنجان
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة