الرئيسية > السؤال
السؤال
لماذا يخجل المسيحيين من نشيد الانشاد طالما انه ورد على لسان الله كما يدعون
العلاقات الإنسانية | الأديان والمعتقدات | العالم العربي | الثقافة والأدب 10‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة saher sh.
الإجابات
1 من 11
مين قال كده
10‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة عصام راشد (essmt azzt).
2 من 11
نحن لا نخجل منه
10‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 11
لا نخجل منه

و نطلب منك ان لا تختلق الاشياء
10‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة جاي في السريع (The Master).
4 من 11
انا لا اخجل من ديانتي
10‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة جاي في السريع (The Master).
5 من 11
دائماً ينصحنا الأخوة المسيحيون بالعودة إلي التفاسير المسيحية.. وإذا قلنا إن المفسرين بشر مثلنا ممكن أن تكون لهم أغراض غير شريفة وآراء غير منطقية لأسباب عديدة وأن اغلب كلامهم تأويل وليس تفسير.. يكذبوننا ويصدقوا المفسرين رغم تعارض تفاسيرهم مع المنطق..!!!



فها هي تفاسير المفسرين المسيحيين لبعض ما ورد في سفر نشيد الأنشاد.. ( تفسير تادرس يعقوب ملطي ) وتفسير موازي له لقصيدة جنسية يمكن تفسيرها بنفس الطريقة:

 

نصوص من سفرنشيد الأنشاد وتفسيرها



لِيُقَبِّلْنِي بِقُبْلاَتِ فَمِهِ 1- 2

إنه صوت الكنيسة الجامعة وقد رفعت أنظارها إلى الصليب، فاشتمت رائحته الطيبة، ورأت اسمه مهرقًا من أجلها، فوجدت لذة في حبه، لهذا أخذت تناجيه، قائلة: "لِيُقَبِّلْنِي بِقُبْلاَتِ فَمِهِ".

لأَنَّ حُبَّكَ أَطْيَبُ مِنَ الْخَمْرِ1- 2

تُناجي الكنيسة عريسها المصلوب من أجلها، قائلة: "لأَنَّ حُبَّكَ أَطْيَبُ مِنَ الْخَمْرِ". هو حب يسكر النفس، فتنسى كل ما هو أرضي لتهيم في حب الله وحده.

"صُرَّةُ الْمُرِّ حَبِيبِي لِيّ. بَيْنَ ثَدْيَيَّ يَبِيتُ" 1-13

وكما أن للملك ثديان هما "العهد القديم والعهد الجديد"، بهما تتغذى كنيسته فأن الملكة لها ذات الثديان. فإن كتاب الله إنما هو كتاب الكنيسة، يفرح الرب حين يجد كنيسته تقدم للعالم كلمته غذاء للنفوس.

مفاصل فَخْذَيْكِ مِثْلُ الْحَلِيِّ. 7 – 1    والأصل ( دوائر فخذيك)

الفخذان يحملان الجسد ويعينانه على الحركة، لهذا فإن مفاصل الفخذين إنما تُشير إلى وحدة الكنيسة المقدسة في المسيح يسوع خلال المحبة.

قُلْتُ إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى النَّخْلَةِ وَأُمْسِكُ بسعفها العال.

وَتَكُونُ ثَدْيَاكِ كَعَنَاقِيدِ الْكَرْمِ،

هوذا قد ظهرت قامة الكنيسة، إنها كالنخلة تمتاز بطولها واستقامتها... لقد ارتفعت لتبلغ ملء قامة المسيح.

---------------------------------

               

نص جنسي وتفسير موازي



1- ماذا أقول إذا راحت أصابعه .......تداعب الفخذ سراً تحت مأواه  

2- ما لي أرى ركبتيّ اصطكتا شبقاً.. واسترطبت شفتا فرجي لمرآه
3- قد قدته لسريري غير واعية..........وهل لي سوى إشباع مرماه
4- أوّاه ها هو ينضو الثوب عن بدني…حتى بدا ما اختفى منّي فعرّاه
5- وبين فخذيه شيء لست أوصفه.…..ولا أخال له في الناس أشباه
6- متنفخ الأوداج والعروق بارزة..….أصلعٌ ، وكثيف الشعر أدناه
7- لمسته بيدي فانهلّ مدمعه.……….أوّاه ممّا سألقى منه…أوّاه
8- ورحت من دون أن أدري أمصمصه/ ما أمتع المص في قلبي وأشهاه
9- وراح يولجه حيناً ويخرجه…….… فكدت أحس أن القلب مجراه
10- طعن لذيذ بكى فرجي للذته...….وابتل من مائه تحتي وفخذاه

التفسير الموازي

--------------------

1- الأصابع هي أصابع يسوع والفخذ هو الشعب المؤمن .. وذكر هنا فخذ واحد من الجسد البشري وهم أتباع المسيح أما باقي الجسد ..فهم بقية سكان المسكونة من يهود ووثنيين وغيرهم.

2- شفتا فرجي.. هما الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد.

3- السرير.. هو الكنيسة لإشباع المرمي من الروح القدس.

4- ينضو الثوب .. ثوب الهرطقة والكفر والذي تعري هو القلب المؤمن حيث تم نزع ثوب الكفر فتعري الجسد وظهر الإيمان.

5- الفخذين.. يشيران إلي اليهود وأتباع المسيح وما بين الفخذين هو قلب المؤمن

6- كل البيت يرمز إلي الرجل المؤمن الممتليء من الروح القدس .. وأصلع أي منه إلي السماء وكثيف الشعر هو جذور الإيمان المثبتة بالكنيسة.

7- يرمز إلي المؤمن الذي يبكي من حب الله والكنيسة هي التي تتكلم لأنها ستلقي منه وجود دائم  متواصل للإمتلاء الدائم من الروح القدس بين جدرانها.

8- المص هنا يرمز إلي استمتاع الكنيسة برجالها المؤمنين بها.

9- الدخول والخروج من وإلي الكنيسة للصلاة التي تدغدغ القلب.

10- الفرج يرمز للقلب الباكي المتلذذ بفداء المسيح له علي الصليب والماء هو دم وجسد المسيح الذي يشرب منه مرتادي الكنيسة في الافخارستيا.

         ---------------------------

بالله عليكم .. هل هذا أو ذاك الكلام معقول..؟؟

              أين العقول..؟؟
10‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة ashrafhakal2 (ashraf hakal).
6 من 11
خواطرس أخرستوس في قطار لندن

  أسير مهرولا رغم الإرهاق الشديد الذي أعانيه، أردت أن لا يفوتني قطار الساعة الواحدة وإلا فسوف أنتظر في محطة نوتنغهام أربعين دقيقة، دخلت ألمحطة .. أدخلت التذكرة في الحاجز ولم يفتح لي، أدخلته مرة أخري .. لم يفتح لي، كنت أستعمل تذكرة القدوم، أخرجت تذكرة أخري من جيبي، فتح لي هذه المرة، بدأت أعدوا نحو الرصيف الخامس، سألت أحد الموظفين وأنا ألهث : هل هذا قطار لندن، قال لي نعم ، وأضاف : خذ وقتك لديك خمس دقائق،




  جلست وأخرجت الكتاب المقدس الذي أهداني إياه أب اعترافي، وكالعادة فتحت أول صفحة، حيث كتب عليه " إلي ابني المبارك أخرستوس أنستي " انتقلت إلي نشيد الأناشيد وللتو أدركت إني لن أتمعن فيه بعدما جلست أمامي مراهقة شبه عارية، وسرعان ما بدأت أعيني تنتقل من السطور الكتاب إلي سطور السيقان الرشيقة، أنقذني من نظرات الاشتهاء اتصال مديرة الشركة
  وان كنت لا أتذكر ما قالت لي تحديدا، أظنها كررت ما تقوله عادة، أرجوا لك رحلة ممتعة واحتفظ بالتذاكر
  عدت أسترق النظر إلي سيقان المراهقة الإنجليزية ففخديها وبطنها المسجي فالرمانتين على صدرها النحيف، عندما بلغت أعيني شفتيها القرمزيتين، كانت تبتسم .. رديت الابتسامة بأخرى خجولة، أظنها قد اخترقت رأسي الممتلئ من النجاسة ...  عدت إلى نشيد الإنشاد وظل فكري يخترق الأجزاء القليلة المستورة من المراهقة الإنجليزية، وأكاد أري شعيرات ملساء حديثة العهد بترائب عذرتها .. تري هل فاح ناردين ترائبها؟ هل نضجت البراعم ؟ هل أزهر الكرم، هل صار النشيد يثير غريزتي أكثر من العارية أمامي ؟ وهل يليق بي هذا الفكر الجسدي؟
  ما أجمل ساقيك العاريتين يا بنت اللئيمة دائرتا فخذيك عقدين رسمتهما يدان ماهرتان
  أظن أن الساقين ترمزان إلى أعمدة الكنيسة وثباتها في وجه الأشرار فلن تقوى عليها أبواب الجحيم، سوف تظل الكنيسة قوية وجميلة تشتهيها الأمم كما تشتهي نفسي سيقان الإنجليزية العارية .. ما أحلى وصف الكتاب لبطنها
  بطنك صبرة حنطة مسيجة بالسوسن
  سرتك كاس مدورة لا يعوزها شراب ممزوج
  أظن ان البطن يرمز إلى المذبح والأفخاذ ترمز إلى الكرسي الذي يجلس عليه صاحب العرش .. وكم أتمني لو أضع رأسي على الكرسي المراهقة الإنجليزية وأني لخبير في رسم الدوائر على المذابح وأتفنن في ارتشاف النبيذ من سرة الكنيسة المدورة،فيتحول إلي دمه المقدس ... وماذا عن الرأس  ربما يرمز إلي القبة التي توضع فوق الصينية وتغطي بشعر الجلعاد كي لا تلامس الجسد المقدس، هكذا يخيل إلي، المشكلة التي تعترضني ان الصينية يجب أن تكون تحت السرة، ومهما كان الأمر فلا يليق بي إلى أن يخيل إلا هكذا، إذ لا يليق أن أتهم صاحب الكرسي بالفكر الجسدي أيليق بصاحب الكرسي أن يقول
  قامتك هذه نخلة  والنهدان قنوان اشتهي أن أتسلق النخلة وأقتطف قنويها

  وقف القطار في محطة مدينة ليستر، ولا أدري أحزنت أم سعدت بنزول المراهقة محطة ليستر
  عدت إلي نشيد الأناشيد أبحث عن حجاب الهيكل والمجمرة فلم أجد سوي النهود والشفائف العطشانة والأحشاء الملتهبة اللزجة تحت السرة
  قامتك هذه شبيهة بالنخلة وثدياك بالعناقيد  قلت اني اصعد إلى النخلة وامسك بعذوقها.وتكون ثدياك كعناقيد الكرم ورائحة انفك كالتفاح وحنكك كأجود الخمر--لحبيبي السائغة المرقرقة السائحة على شفاه النائمين، أيعقل يا أخرستوس هذا لا تفتح لنفسك أبواب الجحيم فصاحب الكرسي لا يتسلق المراهقات ولا يشتهي مداعبة الثديان وان ظهر لي ذلك من النص ..
  الكرسي لا يتسلق المراهقات ولا يشتهي مداعبة النهود وان ظهر لي ذلك من النص ... ولكن لما يستعين صاحب الكرسي بهذه التشبيهات الجنسية؟ لما هذه الأوصاف الجسدية الجريئة ؟ لما يستعين بلذة اللسان وطعم اللعاب لما المعانقة والأحضان لما يتخذ من الأفخاذ كرسيا له وتجري دمائه المقدسة في عروق السرة ولما وصف ما تحت السرة وما تحت الغابات


  نزلت محطة سانت بنكراس وبدل من أخذ القطار إلي محطة ليفربول ستريت خرجت من المحطة واتجهت إلي حيث قادني قلبي .إلى جنة الجوز.. دخلت المبني الذي قصدته وطرقت الباب في الطابق الثالث حيث تسكن ابنة أب اعترافي .. طرقت الباب .. جاءني صوتها عبر الميكرفون تسأل عن الطارق .. قلت
  - اجذبيني وراءك  .ادخليني .نبتهج ونفرح .نذكر حبك أكثر من الخمر
  - في الليل علي فراشي طلبت من تحبه نفسي فما وجدته أخبرني يا من تحبه نفسي أين كنت ترعى أمس لماذا لم تأت
  - إن لم تفتحي يا حبيبتي لأرسلن يدي من الكوة
  فتحت وجذبتني ورائها وقالت ضاحكة : حبيبي مد الممدود من الكوة فهاجت أحشائي
  جلست وجدبتني من قميصي فسقطت علي حجرها .. خللت أصابعي بين شعرها أسفل شحمة الأذن وجذبتها نحوي كي أتذوق الشهد المفروز من شفتيها .. امتنعت وهمست في أذني باسمي
  - أخرستوس
  - عيون أخرستوس
  - لماذا تهرع إلي الغابة؟ الي جنة الجوز
  خجلت من نفسي وسكت برهة فقالت
  - حدثني وانظر  إلي براعم الوادي هل أقعل الكرم هل نور الرمان

  - كيف أصبر على شفتان تقطران شهدا. ولسان تحته عسل ونهدان كعنقودي دالية وسرة لا تفرغ من الخمور وعطر كعطر ناردين المجدلية

  ابتسمت وأسندت رأسي بشمالها وقالت
  - الآن سمعنا صوت اليمامة في أرضنا والتينة أنضجت فجها والكروم أزهرت وفاح منها الشذا فقم يا حبيبي إلي سريرنا الأخضر
  مددت يدي إلي التفاحتين وأمسكت هي بيدي الثالثة، وبدأت أشعر بالغثيان بل الرعب  إذ أراني أعصر مانجو معطبة كريهة الرائحة .. تسمرت يدي ولما وجدت دما وقيحا نازلا من المانجو صرخت فزعا، وجاءني صوتا ناعما
  - هل أنت بخير
  تنفست الصعداء عندما وجدت نفسي مازلت في قطار لندن أومأت براسي وكنت أشعر بتأنيب قاتل اني اشتهيت ابنة أب اعترافي وإن كان حلما .. سألت الفتاة السمراء ذي الملامح الإثيوبية
  - هل اقتربنا من لندن
  - عبرنا مدينة بيدفورد قبل عشر دقائق وأضافت قائلة
  - عفوا لقد سمحت لنفسي أن أسحب الكتاب المقدس من يدك لأنه أوشك أن يسقط على الأرض
  - حسنا فعلت باركك الرب  
  تحدثنا قليلا واكتشفنا اننا ننتمي إلي كنيسة واحدة وأنها مسكنها غير بعيد عن مسكني وسألتني عن السفر الذي كنت أقرأه فلما قلت لها نشيد الأناشيد قالت أنه أروع نشيد في الكون
  قلت لكنه يحتوي على عبارات جديرة بان تغري القديسين بالعهر وتخرج الرهبان من الأديرة
  ابتسمت وقالت : ما رأيك لو نناقش في هذا الأمر مع كوب من الشاي الحبشي
  وناولتني قصاصة كتبت عليه رقم هاتفها وابتسمت وهي تقول
  هل سبق لك أن تذوقت الطعام الحبشي
10‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة ashrafhakal2 (ashraf hakal).
7 من 11
نحن لا نخجل منه فهو سفر مكتوب بوحي من الله

لكن فيه بعض الآيات التي يفسرها بعض المفترين كما يريدون بحسب نياتهم السيئة

هذا هو السفر يمكن للجميع قرائته
http://st-takla.org/pub_oldtest/22_song.html

وهنا تفسيراته وتأملات عنه
http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Tafaseer-index/24-The-Book-of-Solomon-Song-Commentary.html

وهذا رابط يتحدث عن مشكلة سوء الفهم تلك
http://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/01-Questions-Related-to-The-Holy-Bible__Al-Ketab-Al-Mokaddas/062-Song-of-Songs-Christianity-and-Islam.html‏
11‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة abomosa2000 (Abo Mosa).
8 من 11
انتوا حاسين اننا بنخجل منه بس الحقيقة انتوا اللي بتصعبوا علينا بسبب تفكيركم الشهواني
بدون مبالغة اني كل ما اقراه اجد تامل روحي عميق جدا في كلماته
المهم يكون تفكيرك مش شهواني وساعتها هتعرف معني كلماته التأملية
11‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة K.MetRy.
9 من 11
انا لا اخجل من نشيد الانشاد
11‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة emad hanna (emad hanna).
10 من 11
نخشى ليه
هو احنا اللى كاتبينه
ثم احنا لا بنقرأ نشيد الانشاد
ولا المزامير
فى المواصلات العامه
لان ديننا لا يوصينا بذلك
" ان اردت ان تصلى فأدخل الى مخدعك واقفل بابك وصلى  فى الخفاء لأن أباك الذى فى الخفاء يجاذيك علانيه "
ياصديقى عندما تصلى امام العامه فقد اخذت اجرك من العامه
11‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة trntaota.
11 من 11
طبعا كل النصارى جاوبوا أنهم لم يخجلوا من نشيد الانشاد


كيف يخجلوا من المرجع الرسمى للعاهرات



فهذه هى الحرية التى يتحدثوا عنها

فإن لم تستحى فإفعل ما شأت

الذى يخجل من نشيد الانشاد هو من يترك هذا الدين الجنسى ويعرف الحق


مثل هذه الفتاة التى اسلمت بسبب نشيد الانشاد
12‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة starwars5 (محمد علي).
قد يهمك أيضًا
هل تتابعون قناة الحياة بتفكير ؟
انظر ماهو رأي الكتب المسيحيه في سفر نشيد الانشاد (حلقه منعت من العرض) 18+
اذا كان الانجيل محرف
السلام على جميع اخوتنا المسيحيين_ سؤال بسيط؟؟
لمذا اخترتي اسمك هذا وهو معناه بالعبري نشيد الانشاد ؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة