الرئيسية > السؤال
السؤال
ما هي فائده الحجامه ؟
http://www.youtube.com/watch?v=YZA1RxMO_Ow&feature=related
وصفات الطعام | الفواكه 6‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة مصري _ اصيل.
الإجابات
1 من 6
فاآئدتها سحب الدم الخربان في الجسم
6‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة muaad alhmzi.
2 من 6
عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله قال :" إن خير ما تداويتم به السعوط واللدود والحجامة والمشي " رواه الترمذي وحسنه
6‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة الحكمة . (WISĐOM INSĐIOUŞ).
3 من 6
الحجامه مفيده جدا وخاصه للرجال .... اجر وعافيه
6‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة nesmh .... (ربي عفوكـ أرجوا).
4 من 6
ورد عن النبي صلَّى الله عليه وسلَّم فيما رواه الإمام البخاري عن أنس

بن مالك قوله : إِنَّ أَمْثَلَ مَا تَدَاوَيْتُمْ بِهِ الْحِجَامَةُ "

( كما روى البخاري في صحيحه عن سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِي اللَّهُ

عَنْهُمَا قَالَ الشِّفَاءُ فِي ثَلاثَةٍ شَرْبَةِ عَسَلٍ وَشَرْطَةِ مِحْجَمٍ وَكَيَّةِ نَارٍ وَأَنْهَى أُمَّتِي عَنِ

الْكَيِّ )،
( وفي رواية عَنْ أَنَسٍ رَضِي اللَّهُ عَنْهُ أَنَّهُ سُئِلَ عَنْ أَجْرِ الْحَجَّامِ فَقَالَ احْتَجَمَ

رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ، حَجَمَهُ أَبُو طَيْبَةَ وَأَعْطَاهُ صَاعَيْنِ مِنْ طَعَامٍ وَكَلَّمَ

مَوَالِيَهُ فَخَفَّفُوا عَنْهُ )
( وأخرج أحمد و والحاكم وصححه وابن مردويه، عن ابن عباس - رضي الله عنهما

- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما مررت بملأ من الملائكة ليلة

- أسري بي، إلا قالوا عليك بالحجامة" وفي لفظ مر أمتك بالحجامة )

وهذه بعض الأمراض التي تعالجها الحجامة - بإذن الله تعالى –



مجموعة الآلام:

الآلام الروماتيزمية، التهاب المفاصل، خشونة الركبة، تنميل الأذرع و الأرجل، آلام العنق و الأكتاف، آلام الصداع النصفي، آلام الظهر و عرق النسا، الانزلاق الغضروفي (العنقي و القطني)، آلام النقرس، آلام الدورة الشهرية.

أمراض الجهاز العصبي:1

الشلل النصفي و الرباعي، شلل العصب السابع، الشلل الرعاش، ضعف الذاكرة، الصرع، ضمور خلايا المخ و نقص الأوكسجين، عدم النطق.

الأمراض الجلدية:2

الدمامل، الأكياس الدهنية، الأكزيما، الصدفية، الثعلبة، الحكة الجلدية.

أمراض القلب و الأوعية الدموية:3
الذبحة الصدرية، تصلب الشرايين، الدوالي، ضغط الدم المرتفع و المنخفض.

أمراض الجهاز التنفسي:4
الربو، التهاب الشعب الهوائية المزمن، الالتهاب الرئوي، الدرن.


المجموعة النفسية:
القلق، التوتر و الهياج، الإكتئاب، الأرق و عدم النوم.


أمراض متنوعة:

التهاب اللوزتين، الأنيميا، السكر، قرحة المعدة، القولون العصبي، التبول اللاإرادي، تضخم البروستاتة، دوالي الخصية، العقم عند الرجال، خمول المبايض للنساء، مشاكل سن اليأس، الحول و ضعف النظر، التهاب الأذن الوسطى، عدم السمع، التهاب الجيوب الأنفية المزمن، حساسية الطعام، السمنة و النحافة، الغدة الدرقية، التدخين.


أمور آخرى تقوم بها الحجامة بإذن الله تعالى:



تهدئ الأعصاب-1

تنشّط أجهزة المخ-2

تنشّط الدورة الدموية-3

تعالج الصداع و الشقيقة-4

تقلل نسبة البولينا في الدم-5

تعالج بعض حالات السرطان-6

تساعد على التوازن الهرموني-7

تعالج الأمراض القلبية المختلفة-8

تعالج آلام الرقبة والظهر والساقين-9

توازن الأحماض والقلويات في الدم-10

تخلّص الجسم من الأحماض الزائدة-11

تثير وتحفّز المواد المضاده للأكسدة-12

تزيد نسبة الكورتيزون الطبيعي في الدم-13

ترفع نسبة المورفين الطبيعي في الجسم-14

تسلّك الشرايين والأوردة الدقيقه والكبيرة-15


تعالج مرض الناعور الوراثي (الهيموفيليا)-16

تنظّم إفراز الغدد وتنشطها وخاصة النخامية-17

تعالج العقم والضعف الجنسي وعدم الإنجاب-18

تخّلص الجسم من المواد السامة والخلايا الهرمة-19

-تزيد من القدرة البصرية و تعالج الأمراض العينية الأخرى20

تقوي المناعة العامه في الجسم, و ذلك بإثارة غدد المناعة-21

تسلّك العقد الليمفاويه والأوردة الليمفاوية "الأوعية الليمفاوية"-22

تعالج الآلام والحرقان الموجود في الأطراف خاصة مرضى السكر-23

تنظّم جهاز السمبساوي والباراسمبساوي المسؤولان عن الغضب والإنفعالات-24

تمتص العين أو بعضها من الأماكن القريبة من سطح الجلد إذا ما وقعت عليها-25

تنشّط و تثير أماكن ردود الفعل في بالجسم "ريفلكس زون " للأجهزة الداخلية-26

تسلّك مسارات الطاقة "وهي الحيوية" التي تقوم بإذن الله على زيادة حيوية الجسم-27

تعالج آلام الظهر والمفاصل والنقرس وأمراض البطن " إمساك، عسر هضم، عدم شهية -28

تنفع في إستفراغ السحر المأكول والمشروب والمشموم والمرشوش على الجسم " الداخلي عموما -29

تقلّل نسبة الكروستيرول الضار في الدم وترفع نسبة الكروستيرول النافع في الدم -30


تمتص الأخلاط والسموم و أثار الأدويه من الجسم والتي تتواجد في تجمعات دمويه بين الجلد والعضلات-31


((ملاحظات هامة ) )

· ينصح بعدم الأكل قبل الحجامة بثلاث ساعات·
ينصح بقراءة آية الكرسي و المعوذات خلال الحجامة للتخلص من العين و السحر بإذن الله تعالى و التصدّق بعد الحجامة.
6‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
5 من 6
فائدة الحجامه فى هذى الايام 12 و13 و14

للبروفيسور عبدالباسط محمد السيد


وهما من حوافظ الصحة, وقد بوب البخارى باب الحجامة من الدواء.
القصد: هو قطع احد الاوردة, وترك الدم يسيل منه بقدر معلومات, لا يتسبب عنه اذى للجسم.
والفصد فى الاوردة المختلفة يفيد كل منها فى أمراض خاصة , ومن الامراض المشهورة التى كان يتم علاجها بالفصد مرض ارتفاع ضغط الدم.
والحجامة نوعان: الحجامة الجافة والحجامة الرطبة. وقد كانت معروفة ومنتشرة فى مصر الى عهد قريب وتعرف بـ (كاسات الهواء), وكانت تستعمل فى علاج الالتهابات والالام الروماتيزمية, وكانت هناك أجهزة صغيرة للقيام بعمل التشريط فى حالات الحجامة الرطبة فى أقل ثانية, وبدون الم يذكر.

وللحجامة اساس علمى معروف, وهو ان الاحشاء الداخلية تشترك مع اجزاء معينة من جلد الانسان فى مكان دخول الاعصاب المغذية لها فى النخاع الشوكى او النخاع المستطيل او فى المخ المتوسط. وبمقتضى هذا الاشتراك فان اى تنبيه للجلد فى منطقة ما من الجسم يؤثر على الاحشاء الداخلية المقابلة لهذا الجزء من الجلد. وهى نفس النظرية التى على اساسها تستخدم الابر الصينية فى علاج وتخفيف الالام؛ حيث تستخدم فى علاج المغص الكلوى والم البطن اثناء نزول العادة الشهرية عند بعض البنات والسيدات.

وكان النبى صلى الله عليه وسلم يحتجم ويقول: (خير ما تداويتم به الحجامة).

والحجامة الرطبة تنقى سطح البدن؛ لانها تستخرج الدم من نواحى الجلد, بينما الفصد ينقى أعماق البدن. والحجامة الجافة والرطبة وسيلتان من وسائل علاج الالم, قائمتان على القاعدة التى يطبقها كل منا تلقائيا عندما يشعر بالالم (أكلان) فى اى جزء من جلده, وتعليل ذلك يقوم على النظرية العلمية للعالم الفسيولوجى (بافلوف) والتى تسمى التثبيط الوقعى للجهاز العصبى, فعندما يصل تنبيه الى المخ عن طريق الاعصاب فان المخ يترجم هذا التنبيه حسب مصدره ونوعه, اى يحدد نوع التنبيه الما او حرارة او برودة و ولكن اذا وصل عددد التنبيهات التى تصل الى المخ فى وقت واحد عدد كبيرا فان المخ لايستطيع التمييز عندئذ ويتوقف عن العمل, فيلغى الشعور من المنطقة التى زاد فيها عدد التنبيهات وفى حالة الحجامة تخرج التنبيهات من نهايات الاعصاب فى المنطقة المحتجمة باعداد كبيرة فيقوم المخ بالغاء الشعور من المنطقة ويزول الالم.

وهى نفس النظرية التى يقوم عليها التخدير بالابر الصينية, ومع الفارق ان فى الابر الصينية يكون التنبيه عند نهاية عصبية واحدة, ولكن عدد التنبيهات تزيد عن المائة والعشرين فى الثانية, وذلك يتم إما بهز الابرة يدويا, او توصيل الابرة بجهاز كهربائى يعمل بتيار متقطع, بذبذبة تصل الى 120ذبذبة فى الثانية, وعندها يقوم المخ بوقف الاحساس فى المنطقة التى تخرج منها التنبيهات من الجلد فى مكان دخول الاعصاب فى الجهاز العصبى المركزى.

وقد امر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالحجامة فقال (ان امثل ماتداويتم به الحجامة والفصد).

وفى رواية: ما كان احد يشتكى الى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعا فى راسه الا قال له: (احتجم)
ولا وجعا فى رجليه الا قال (أخضبهما بالحناء).

والاحاديث فيها كثيرة ,و منافعها جمه, وفى كراهة فصد العروق روايتان, أظهرهما عدم الكراهة, وقد بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم الى ابى كعب طبيا فكواه, وفصد العروق, وفى رواية: (خير الدواء الحجامة والفصادة).

والحجامة تنقى سطح البدن, والفصد أعماقه, والحجامة تستعمل فى البلاد الحارة, والفصد فى البلاد الباردة, وينبغى ان يتجنب الحجامة بعد الحمام, الا لمن غلظ دمه, فيجب ان يستحم ثم بعد ساعة يحتجم, ويكره على الشبع.

فان سمعت الرسول الله يقول: (الحجامة على الريق شفاء وبركة) والحجامة تزيد فى الحفظ وفى العقل وهى تحت الذقن تنفع وجع الاسنان والوجه, وعلى الساقين تنفع فى دماميل الفخذ والضرس, والبواسير و وحكة الظهر, ومنافع الحجامة اضعاف ما ذكرنا والحجامة على السرة تورث النسيان, وظاهرة مذهب احمد كراهية اجر الحجام.

واما مواضعها فقال ابن عباس: احتجم رسول الله صلى الله عليه وسلم فى راسه من وجع كان به. وفى رواية: (من شقيقة كانت به).

وقال انس: (أحتجم رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الاخدعين والكاهل).

الاخدعين : عرقان فى جانب العنق, والكاهل: مقدم اعلى الظهر.

واما الايام التى تستحب فيها: قال ابو هريرة: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من احتجم لسبع عشر, وتسع عشرة, وأحدى وعشرين كان شفاء من كل داء).

وكان أبو بكر ينهى اهله عن الحجامة يوم الثلاثاء, ويذكر عن النبى صلى الله عليه وسلم انه قال: (وفيه ساعة لايرقا فيها الدم) قلت: هذا الهى كله اذا احتجم فى حال الصحة, اما فى وقت المرض وعند الضرورة فعندها سواء كان يبع عشرة او عشرين.

قال الجلال: أخبرنى عصمة بن عصام و حدثنا حنبل قال: كان ابو عبد الله أحمد بن حنبل يحتجم فى اى وقت هاج الدم واى ساعة كانت.

وروى ( ان ابا موسى احتجم ليلا) واول ماخجت الحجامة من أصفهان, وقالت الاطباء: ينبغى ان تكون الحجامة فى نقصان القمر , والفصد فى زيادته , واعلم ان الفصد اذا وقع فى غير مكانه وبعدم حاجتة اليه اضعف القوى , واخرج الخلط الصالح الى غير ذلك من المضمار.

وليتجنب الفصد والحجامة من حصل له هيضة, والناقة, والشيخ الفاني، والحامل والنفساء والحائض. وافضل اوقات الفصد والحجامة الثانى والثالثة من النهار.
6‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 6
فـوائد الـحجـامة :

كفى بالحجامةِ فضلاً وفائدةً:قولُ نبيِّ الإسلام محمد بن عبد الله-  والذي زَكَّاهُ،وأثنى عليه ربُّه في كتابه الكريم،فقال جلَّ وعلا : والنَّجمِ إذا هوى`ما ضلَّ صاحبُكم وما غَوى` وما ينطق عن الهوى`إنْ هو إلاَّ وحيٌ يُوحَى (سورة النجم:آية:1-4) .

فقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم  في صحيح الأخبار-كما تقدم-أنه قال: (( إنْ كان في شيءٍ من أدويتكم خيرٌ،ففي شَرطةِ محجمٍ،أو شربةِ عسلٍ، أو لذعةٍ بنارٍ تُوافقُ الداءَ،وما أحب أنْ أكتوي )) .

وثبت في المسند، وسننِ أبي داود،وابن ماجة،ومستدرك الحاكم عن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ رسولَ الله r قال : ((إنْ كان في شيءٍ مما تداويتم به خيرٌ فالحجامة)).

وأخرج البخاري في الصحيح، وابن ماجة في السنن، وأحمد في المسند عن ابن عباس رضي الله عنهما عن النبي r قال: (( الشِّفاءُ في ثلاثةٍ : شربةِ عسلٍ ، وشَرْطةِ محجمٍ ، وكيَّةِ نارٍ، وأنهى أمتي عن الكيِّ ))

وفي الصحيحين من طريق حميد الطويل عن أنس رضي الله عنه : أنه سُئلَ عن أُجرةِ الحجَّام،فقال : احتجم رسول اللهصلى الله عليه وسلم ،حجمه أبو طيبة، وأعطاه صاعين من طعام ، وكلم مواليه فخففوا عنه، وقال : (( إنَّ أَمْثلَ ما تداويتم به الحجامة ، والقسط البحري)) .





فهذه الأحاديث:حُجَّةٌ مُسلَّمَةُ الثبوتِ لا نقاشَ فيها،كيف لا،ونبينا صلى الله عليه وسلم  تحثه ملائكة الرحمن-حين أُسْرِيَ به- على استعمال الحجامة،بل وتأمره عليه الصلاة والسلام :أن يأمر أمته بالحجامة؟! .

أخرج أحمد في المسند،والترمذي،وابن ماجة في السنن،والحاكم في المستدرك عن ابن عباس –رضي الله عنهما-،قال : قال رسول الله r : (( ما مررتُ بملأ من الملائكة ليلةَ أسري بي إلاّ كلهم يقول لي : عليك يا محمد بالحجامة )) .

الحديث:حسنه الترمذي،وقال الحاكم : صحيح الإسناد،وقال الإمام الألباني في صحيح الترغيب (3/352) : صحيحٌ لغيره  .

وأخرج الترمذي عن ابن مسعود -رضي الله عنه-،قال: حدَّث رسول اللهصلى الله عليه وسلم عنْ ليلة أُسْري به أنَّه: ((لم يمرَّ بملأ من الملائكة إلا أمروه : أنْ مُرْ أمَّتكَ بالحجامة )).

وأخرجه ابن ماجة من حديث أنس رضي الله عنه.والحديث بمجموع طرقه يرقى إلى درجة الصحة،وانظر :السلسلة الصحيحة ( رقم:2264)،وصحيح الترغيب (3/352) .



ــــــــــــــ

1-انظر:آداب الأكل،للأقفهسي: (ص32) .

وهذا الأمرُ من الملائكة الكرام:إنما هو أمرٌ من الله جلَّ في علاه .

ومما يدل على ذلك:أمرهم جميعاً له r وتقريره لذلك،وظاهر الخبر أنَّ الأمر من

الله تعالى،إلاَّ أنَّ الأمر هنا:للمبالغة والتأكيد، وليس للوجوب كما ذكـر ذلـك أهل العلم-رحمهم الله-(1) .

ثمَّ إنَّ في فعلِ الحجامة نوع تأسىٍ برسول الله r .

قال شيخ الإسلام ابن تَيمية –رحمه الله-في مجموع الفتاوى (22/325) :

(…فالإقتداء به يكون تارة في نوع الفعل ،وتارة في جنسهِ، فإنه قد يفعل الفعل لمعنى يعمُّ ذلك النوع وغيره ،لا لمعنى يخصُّه، فيكون المشروع هو الأمر العام،   مثال ذلك: احتجامه،فإن ذلك كان لحاجته إلى إخراج الدم الفاسد، ثم التأسي هل هو مخصوص بالحجامة، أو المقصود إخراج الدم على الوجه النافع ،ومعلوم أن التأسي هو المشروع)

وأيضاً فعل الحجامة ليس المقصود به حفظ الصحة الجسدية لا غير،بل للحجامة مقاصد إيمانية، منها:

تهذيب النفس،وكبح جماحها،وتطهيرها من أدرانها،وجعلها تسير خاضعةً لربها سبحانه جلَّ وعلا،وهذه المقاصد:مطلبٌ شرعيٌّ عظيمٌ كما لا يخفى ؟! .

____________________

1-انظر:تحفة الأحوذي: (6/176-177) .



قال المناوي-رحمه الله- في فيض القدير: (3/403و5/465):

(قال التوربشتي :ووجه مبالغة الملائكة فيها سوى ما عرفوا فيها من المنفعة التي تعود إلى الأبدان: أن الدَّم مركبٌ من القوى النفسانية الحائلة بين العبد وبين الترقي إلى ملكوت السماوات …،وبغلبته يزداد جماح النفس وصلابتها ،فإذا نزف الدم أورثها ذلك خضوعاً وخموداً ،وليناً ورقةً، وبذلك تنقطع الأدخنة الناشئة من النفس الأمارة ،وتنحسم مادتها، فتزداد البصيرة نوراً إلى نورها ).

ويؤيدُ ما تقدم تقريره من مقاصد الحجامة: ما ذكره الطبيب الفاضل محمد بن علي البار في حاشيته على الرسالة الذهبية في الطب النبوي للإمام علي الرضا-رحمه الله- قال –حفظه الله-:( وقد ظهر في العصر الحديث أبحاث مفادها أن القمر عندما يكون بدراً،أي في الثالث عشر،والرابع عشر،والخامس عشر،يزداد التهيج العصبي،والتوتر النفسي إلى درجة بالغة.ويقول الدكتور ليبر عالم النفس بميامي في الولايات المتحدة:<إنَّ هناك علاقة قوية بين العدوان البشري والدورة القمرية،وخاصة بين مدمني الكحول والميَّالين إلى الحوادث ،وذوي النـزعات الإجرامية…(ويشرح نظريته قائلاً:)إنَّ جسم الإنسان مثل سطح الأرض يتكون من 80 بالمئة من الماء،والباقي هو من المواد الصلبة(.ومن ثمَّ فهو يعتقد بأنَّ قوة الجاذبية القمرية التي تسبب المدَّ والجزر في البحار والمحيطات،تسبب أيضاً

هذا المدَّ في أجسامنا عندما يبلغ القمر أوج اكتماله في الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر.وهو نفسه ما عبر عنه القدماء بتهيج الأخلاط وتبيغ الدم.وكما يحدث المدُّ في البحر عند اكتمال البدر، يحدث هياج الدم وتبيغه في الجسم عند اكتمال القمر أي في اليوم الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر) .

وما ذكره الطبيب هو ما أوصى به النبي  في أقواله وأفعاله الشريفة من الإحتجام في النصف الآخر من الشهر ،ومن تلك الأحاديث،التي تقدم ذكرها عند حديثنا عن  أوقات الحجامة :

1- إنَّ خيرَ ما تحتجمون فيه يوم سبع عشرة،ويوم تسع عشرة،ويوم إحدى وعشـرين )) .الحديث:صحيح لغيره.انظر:صحيح الترغيب: (3/352) .

2- كان رسول الله يحتجم في الأخدعين والكاهل،وكان يحتجمُ لسبع عشرة ،وتسع عشرة،وإحدى وعشرين .

الحديث: حَسَنٌ .انظر:السلسلة الصحيحة: (رقم:908)صحيح الترغيب: (3/353) .

أقول:ما ذكـره طبيبنا الفاضلُ آنفاً :هو من باب الاستئناس لا غير.

1-فائدة حديث:( الكلمة الحكمة ضالة المؤمن ، فحيث وجدها فهو أحق بها ).

لا يثبت عن النبيصلى الله عليه وسلم ،فاعتمادنا فيما ذُكرَ ليس على هذا الحديث ،وإنَّما هو  بما ورد في عموم أدلة الشريعة كما لا يخفى على طالب العلم ؟! .

ما ثبت عن النبي r من حديث أنس-رضي الله عنه- قال:قال رسول الله  r :(( إذا هاج بأحدكم الدم فليحتجم،فإنَّ الدَّمَ إذا تَبَيَّغَ بصاحبه قتله )) .

التبيغ:ثوران الدم،وتبيغ الدم:هاج وغلب .

وفي الهادي إلى لغة العرب:باغ الدم:ثار وهاج،كما يكون الحال عند من به ارتفاع في ضغط الدم)



قال الطبيب الفاضل:محمود ناظم النسيمي-رحمه الله-في كتابه الماتع: الطب النبوي والعلم الحديث (3/96):( تبيغ الدم:بمعنى زيادته،أو تهيجه،يحدث أكثر ما يحدث في ارتفاع التوتر الشرياني،وخاصة الأحمر منه،أي المترافق باحتقان الوجه،والملتحمتين والشفتين،واليدين والقدمين،كما يحدث في فرط الكريات الحمر الحقيقي الذي منه ما يكون ثانوياً لعلل مختلفة،ومنه ما يكون بدئياً،أي أساساً نادراً.



1- انظر:القامــوس المحيط،ولسان العرب،والنهاية في غريب الحديث،مــــادة: (بوغ ).والسلسلة الصحيحة : (6/562) .

ومن أسباب الثانوي:العلل القلبية الـخَـلْقِية مع الزرقة،وارتفاق التأمور،والتضيقات الرئوية التي تعيق التدمية،وتصلب الشريان الرئوي،والآفات الرئوية الليفية من منشأ إفرنجي،وفرط الكريات الحمر في الارتفاعات،وفرط الكريات الحمر السمي،وسل الطحال وكيسته المائية.

ولم تشخص تلك الأمراض قديماً،ولم تفرق عن بعضها،وإنما اكتفي بذكر العلامة السريرية المشتركة،وهي تبيغ الدم .

ومن الأعراض المشاهدة في فرط التوتر الشرياني ،وفي الأمراض التي يحدث فيها فرط الكريات الحمر الحقيقي:يذكر الصداع،وحس الامتلاء في الرأس،والدوار،وسرعة الانفعال،وقد تحدث اضطرابات بصرية.

ومن الأدوية المفيدة في تلك الأحوال: الفصادة والحجامة المبزغة(الدامية،الرطبة)

- فائدة الحجامة في علاج صداع الرأس :

ثبت في مسند الأمام أحمد وسنن أبي داود وغيرهما عن سلمى-رضي الله عنها- خادم رسول الله r قالت :( ما كان أحد يشتكي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعاً في رأسه إلاَّ قال: احتجم،ولا وجعاً في رجليه إلاَّ قال:اخضبهما بالحناء) .

ثبت علمياً في الطب الحديث:



أنَّ معالجة أوجاع الرأس (-الصداع:Headache ) بواسطة الحجامة له تأثير حسنٌ في نوعين من الصداع،وهما:

1-الصداع الناجم عن ارتفاع التوتر الشرياني ،وهو صداع غالباً ما يكون صباحاً باكراً في مؤخرة الرأس،ويتحسَّن بالسيطرة على التوتر الشرياني  .

2-الصداع في مرض الشقيقة، وهي عبارة عن نوبات متكررة من الصداع الذي يكون وحيد الجانب في بدايته غالب الأمر.

وتترافق بحسّ غثيان وقياء،وتترافق باضطرابات حسيّة وحركية،أواضطرابات في المزاج.

وأثبتت الدراسات :أنَّ الشقيقة تحدث بنسبة أكبر عند مرضى فرط التوتر الشرياني،كما أنَّ مرض فرط التوتر الشرياني يحدث هو الآخر بنسبة أكبر عند مرضى الشقيقة .

وكلا الصداعين:صداع وعائي المنشأ(1) .





________________________

ا-انظر:الطب النبوي والعلم الحديث : (3/98) والطب والشريعة،محمد خالد،والمعجم السريري لارتفاع التوتر الشرياني: (163) وعنهما: الطب النبوي في ضوء العلم الحديث،للدكتور غياث حسن : (2/152-153) .

للمزيد يمكن تحميل هذا الملف



اسرار العلاج بالحجامة بحث علمي


المصدر: إرشاد الأنام إلى فوائد الاحتجام لأبي عبد الرحمن حسن بن محمد
6‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
قد يهمك أيضًا
ما هي سلبيات الحجامة ؟
اذكر لنا فؤائد الحجامه او موقع يفيدنا بذلك
هل الحجامة مضرة؟؟
هل الحجامه تعمل للبنات وهل هي مفيده لهم خصوصا من كان بها مرض ؟
كل من احتجم يدخل .. لطرح التجارب
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة