الرئيسية > السؤال
السؤال
كيف اختار صديق من بين اصحابى ؟؟؟






كيف اختار صديق من بين اصحابى ؟؟؟
الصدق | الاخلاص | الحب | الصداقه 24‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة هادىء الطباع (عبد الله).
الإجابات
1 من 14
صعب تختار

اخترت كتير وطلعوا  ما بيستحقوا

ببساطه   ما بقي  صداقه بمعنى الكلمه

الدنيا مصالح ...ولما بكون قلبك طيب بفكروك
اهبل
بس ما بيعرفوا  انه  من طيبه قلبك
بتعطيهم كلشي
وبياخدوه
وبدون
شكرا
24‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة روح الله العظيم (رُوْح الرُوحْ).
2 من 14
الصادق في القول والفعل والذي تثق به أكثر .
24‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة maleksh1 (درعا الابية).
3 من 14
من خلال علاقتك به يفترض انك رصدت من يستحق ان يكون صديقا لك بتوفر الصفات المحببة واهمها الصدق والطيبة والكرم ومخافة الله قبل كل شيء
24‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة ابوجادو (ابوجادو ابو كرم).
4 من 14
((  اختبار  صغير ))
24‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة علاء ابراهيم (Alaa CocO).
5 من 14
اكثر من ترتاح له ،وتلجأ له دون حواجز ، اكثرهم سؤال عنك ، اكثرهم مراعاة لك ،
الذي يُراعيك في غيبتك قبل حضورك ،
24‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة consolito (Consolito A).
6 من 14
اختيار الصديق :
========
عَنْ أَبِي مُوسَى رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَن النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (مَثَلُ الْجَلِيسِ الصَّالِحِ وَالسَّوْءِ كَحَامِلِ الْمِسْكِ وَنَافِخِ الْكِيرِ؛ فَحَامِلُ الْمِسْكِ إِمَّا أَنْ يُحْذِيَكَ, وَإِمَّا أَنْ تَبْتَاعَ مِنْهُ, وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ مِنْهُ رِيحًا طَيِّبَةً, وَنَافِخُ الْكِيرِ إِمَّا أَنْ يُحْرِقَ ثِيَابَكَ, وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ رِيحًا خَبِيثَةً).

شرح المفردات:
=========
(يُحْذِيكَ): بِضَمِّ أَوَّله وَمُهْمَلَة سَاكِنَة وَذَال مُعْجَمَة مَكْسُورَة أَيْ: (يُعْطِيك) وَزْنًا وَمَعْنًى, الإِحْذَاء: هُوَ الإِعْطَاء.

(وَكِير الْحَدَّاد): بِكَسْرِ الْكَاف بَعْدهَا تَحْتَانِيَّة سَاكِنَة مَعْرُوفٌ.

(الكِيرِ): حَقِيقَتُهُ الْبِنَاءُ الَّذِي يُرَكَّبُ عَلَيْهِ الزِّقُّ, وَالزِّقُّ هُوَ الَّذِي يُنْفَخُ فِيهِ, فَأَطْلَقَ عَلَى الزِّقِّ اِسْمَ الْكِيرِ مَجَازًا لِمُجَاوَرَتِهِ لَهُ, وَقِيلَ: الْكِيرُ هُوَ الزِّقّ نَفْسُهُ, وَأَمَّا الْبِنَاءُ فَاسْمُهُ الْكُورُ.

(لاَ يَعْدَمُك): بِفَتْحِ أَوَّله وَكَذَلِكَ الدَّال مِن الْعَدَم, أَي: لاَ يَعْدَمك إِحْدَى الْخُصْلَتَيْنِ, أَي: لاَ يَعْدُوك, تَقُول: لَيْسَ يَعْدَمنِي هَذَا الأَمْر, أي: لَيْسَ يَعْدُونِي.

شرح الحديث:
========
اقتضت حكمة الله تعالى فى خلقه أن جعل الإنسان ميالاً بطبعه إلى مخالطة الآخرين ومجالستهم والاجتماع بهم.
وهذه المجالسة لها أثرها الواضح فى فكر الإنسان ومنهجه، وسلوكه، وربما كانت سبباً فعالاً فى مصير الإنسان وسعادته الدنيوية والأخروية. وقد دل على ذلك الشرع والعقل والواقع.
فالظالم يندم يوم القيامة ويأسف لمصاحبة من ضل وانحرف فكان سبباً فى ضلاله وانحرافه (وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً، يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاناً خَلِيلاً، لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنْسَانِ خَذُولاً) [الفرقان 27].

قال ابن حجر: وَفِي الْحَدِيث النَّهْيُ عَنْ مُجَالَسَةِ مَنْ يُتَأَذَّى بِمُجَالَسَتِهِ فِي الدِّينِ وَالدُّنْيَا, وَالتَّرْغِيب فِي مُجَالَسَة منْ يُنْتَفَع بِمُجَالَسَتِهِ فِيهِمَا.

وقال النووي: فِيهِ تَمْثِيله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْجَلِيس الصَّالِح بِحَامِلِ الْمِسْك, وَالْجَلِيس السُّوء بِنَافِخِ الْكِير, وَفِيهِ فَضِيلَة مُجَالَسَة الصَّالِحِينَ وَأَهْل الْخَيْر وَالْمُرُوءَة وَمَكَارِم الأَخْلاَق وَالْوَرَع وَالْعِلْم وَالأَدَب, وَالنَّهْي عَنْ مُجَالَسَة أَهْل الشَّرّ وَأَهْل الْبِدَع, وَمَنْ يَغْتَاب النَّاس, أَوْ يَكْثُر فُجْرُهُ وَبَطَالَته, وَنَحْو ذَلِكَ مِن الأَنْوَاع الْمَذْمُومَة.

فوائد الحديث:
========
أ‌- فضل مجالسة الصالحين والأخيار والترغيب فيها، والتي من ثمراتها:
1- أن من يجالسهم تشمله بركة مَجالِسِهم، ويعمُّه الخيُر الحاصلُ لهم وإن لم يكن عمله بالغاً مبلغَهم، فهم القوم لا يشقى بهم جليسُهم.
2- التأثر بهم، فالمرء على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالل.

ولقد أحسن من قال:
===========
عن المرء لا تسلْ وسلْ عـن قرينـه فـكـل قريـنٍ بالمقـارِن يقتـدي

إذا كنت فـي قوم فصاحبْ خيارَهم ولا تصحبِ الأردى فتردَى معَ الرَّدِيِ


3- تبصرته بعيوبه لإصلاحها، فالمؤمن مرآة أخيه، إن رأى فيه ما لا يعجبه سدّده وقوّمه، وحاطه وحفظه في السر والعلانية.
4- أهل الخير يدلون من يجالسهم على أمثالهم فتنتفع بمعرفتهم.
5- انكفاف جليسهم عن المعصية، وحفظ وقته، وعمارته بما ينفعه.
6- رؤية الصالحين تذكّر بالله سبحانه، فإذا حصل لمن رآهم هذا الخير، فكيف بمن يجالسهم؟
7 - الصالحون زيْن وأُنس في الرخاء، وعُدّة في البلاء، وذخر بعد الموت بدعائهم لصاحبهم وجليسهم.
8 - مجالسة سبب لمحبة الله تعالى للعبد، ففي الحديث: (وجبت محبتي للمتحابين في والمتجالسين في)(5).

ب‌- التحذير من مجالسة الأشرار وجلساء السوء، والتي من أضرارها:
=====================================
1- أنه قد يشكك جليسه فى معتقداته الصحيحة ويصرفُه عنها، كما هو حال أهل النار (قَالَ قَائِلٌ مِنْهُمْ إِنِّي كَانَ لِي قَرِينٌ، يَقُولُ أَإِنَّكَ لَمِنَ الْمُصَدِّقِينَ، أَإِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَاباً وَعِظَاماً أَإِنَّا لَمَدِينُونَ) [الصافات 53:51].
وانظر إلى وفاة أبى طالب على الكفر بسبب جلسائه حين قالوا له: أترغب عن ملة عبد المطلب، فمات عليها.
2- جليس السوء يدعو جليسه إلى مماثلته في الوقوع في المحرمات والمنكرات، لمحبة صاحب المنكر موافقة غيره له في أفعاله السيئة، ولأن مخالطته تذكّر بالمعصية وتحمل عليها.

3- التأثر بالعادات السيئة والأخلاق الرديئة لجليس السوء.
4- الجليس السيئ يعرفك بأصدقاء السوء الذين لا تخلو مجالسهم من غيبة ونميمة، وتُحرَمُ بسببه من مجالسة الصالحين، الذين يعمرون أوقاتهم بطاعة الله تعالى وذكره.

اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله واصحابه اجمعين
24‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة المحلاوى.
7 من 14
سهله جدا
الصديق وقت الضيق
الصديق من صادقك وليس من صدقك
الصديق ناصح معينك على مصائبك
الصديق من يخبرك بهمومه ويعتمد عليك وتعتمد عليه ويستشيرك وتستشيره
الصديق يسأل عنك ان غبت ويزورك ان مرضت
الصديق لا يرضى لك أذيه ويدلك على الخير
24‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة qadsya (rghooo gh).
8 من 14
منازل الصداقة تختلف , , , ضع كل في موضعه باعتبار مواقفه معك وتصرفاته أثناء وقت الازمة , , ,
24‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة A7med-Al3mri (a7medad5 .).
9 من 14
بسم الله الرحمن الرحيم

لإختيار الصديق بجد يبقى شوف نفسك الاول جدير بان يكون لك صديق مخلص (أى شوف سلوكياتك لو موجودة فى حد هتصاحبه ولا لأ لإنك ممكن تلاقى صديق كويس بس تضيعه بسلوكياتك دى) اما عن إختيار الصديق فأختار الصديق الذى يُخلص ويحترم ويساعد غيرك وليس الذى يحترمك ويُخلص لك فقط دون غيرك مع عدم الاعتراض على مصادقته ولكن هتتعبك مصادقته على الاقل داخل نفسيتك

وركز مليار فى 100 على نقطة الإخلاص

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
24‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة عبدُ الله.
10 من 14
اختار اللي بيقولك اخطاءك دائما
مو يجملها لك ...
24‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة .. اميرة ...
11 من 14
مساء النور
ستختار الصديق الذي وقف معك وقت الضيق
24‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة faty yasmina (فاتـ ــن).
12 من 14
يقال : " الصديق وقت الضيق " فالصديق لا بد وأن يقف مع صديقه في وقت الشدائد ، وإلا فلا يعتبر صديقا ، فالشدائد اختبار لمدى صدق الصديق لصديقه ، فمصدر الصديق الصدق والصراحة ، فمن هذا المنطلق يشعر الصديق بالطمأنينة لشعوره بشخص قريب منه يبادله كل ما ياتى في خاطره من أحاسيس وأفكار . وقيل أيضا في وصف أهمية الصديق وخصاله الحميدة : " سلام على الدنيا إذا لم يكن بها صديق صدوق صادق الوعد منصف . حيث لا بد من توفر خصال الصدق وحفظ العهد والوعد للطرف الآخر ...




هو كويس ان الانسان يكون لي صديق بس لازم يتوفر فى شروط

اهمها انو يحس هو كمان ان اللى يضرك هو اللى يضرو

بس دلوقتى ،، هتلاقى اللى بيكلم عليكِ فى غيابك باسلوب مش كويس


وهتلاقى اللى بيبصلك فى الحاجه وبيحقد عليكِ فيها وبرضو وهمك بانو صحبك

وهتلاقى برضو دلوقتى اللى يصحبك عشان مصلحته وبمجرد ممصلحته تخلص خلاص ميعرفكيش

وهتلاقى اللى يعمل صحبك عشان يعرف اخبار حد انتى عرفا

بس زي مافى كده

فى برضو هتلاقى صحبك اللى بيخاف عليكِ جدا ان حد يضيقك

ويسد غبتك وتامنيلو ع سرك

ووقت متقعي تلاقى جمبك واول حد يسندك

وبرضو متوفر فى شرط انو يحس ان اللى يضرك هو هو اللي بيضرو

سورى انا طول اووووووووووى
بس تقريبا كدا موضوع الصحاب والاصدقاء دة عايزة صفحات حتى اقول كل راى
فاصبح حتى الان لانجد الاصدقاء الاقليل جدااااااااااااااااااااااا
اصبح كل حرف من كلمة صديق صعبة اوووووووووووى
الصداقة كلمه جميلة لكل حرف فيها دلالة ومعنى:

حرف الصاد: صدق ينبع من النفس الإنسانية.

حرف الدال: دفء مصدرة الوجدان و المشاعر

حرف الألف: أمل وتفاؤل وإخلاص

حرف القاف: قوة في المودة والرابطة

حرف الهاء: هناء و نسمة هواء نقية تسري بين الأصدقاء
وكفاية كدا اوووووووووووووووووى علشان انا عاررفة انى طولت اوووووووووووووووووووووووووى
وسورى للمرة التانية
24‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة tota. nemo (tota. nemo).
13 من 14
أخي الكريم
الحمد لله
الصديق الصالح هو العبد الصالح ، المطيع لربه ، الملتزم بأوامر دينه ، الحريص على مرضاة الله ، المسارع بالإيمان إلى كل خير ، المنصرف بالتقوى عن كل شر ، المحب للسنة وأهلها ، الموالي في الله ، المعادي في الله ، المبغض للعصيان وأهله ، التقي النقي ، البر الخفي ، الذي لا غل في قلبه ولا حسد .
الصديق الصالح هو الذي يذ*** بربك متى غفلت عن ذكره ، ويعينك ويشاركك : إذا كنت في ذكر لربك . قال النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( الْمُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِ كَالْبُنْيَانِ يَشُدُّ بَعْضُهُ بَعْضًا ) - وَشَبَّكَ بَيْنَ أَصَابِعِهِ . متفق عليه .
قال النووي رحمه الله :
" صَرِيح فِي تَعْظِيم حُقُوق الْمُسْلِمِينَ بَعْضهمْ عَلَى بَعْض , وَحَثّهمْ عَلَى التَّرَاحُم وَالْمُلَاطَفَة وَالتَّعَاضُد فِي غَيْر إِثْم وَلَا مَكْرُوه "
الصديق الصالح هو الذي لا يطلب عثرات إخوانه ولا يتتبعهم ، وإنما يطلب ما يقيلهم .
قال ابن مازن : " المؤمن يطلب معاذير إخوانه ، والمنافق يطلب عثراتهم " .
وقال الفضيل بن عياض : " الفتوة الصفح عن عثرات الإخوان "
"آداب العشرة" (ص 1-3)
الصديق الصالح من سلم المسلمون من لسانه ويده ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في وصف المسلم .
وقد قال أبو الفيض بن إبراهيم المصري : " عليك بصحبة من تسلم منه في ظاهرك ، وتعينك رؤيته على الخير ، ويذ*** مولاك " .
"آداب العشرة" (ص 3)
ومنها أن يحمدهم بحسن الثناء عليهم ، وإن لم يساعدهم باليد .
وقد روى أحمد (12709) وأبو داود (4812) عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه قَالَ : قَالَتْ الْمُهَاجِرُونَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا رَأَيْنَا مِثْلَ قَوْمٍ قَدِمْنَا عَلَيْهِمْ أَحْسَنَ بَذْلًا مِنْ كَثِيرٍ وَلَا أَحْسَنَ مُوَاسَاةً فِي قَلِيلٍ ، قَدْ كَفَوْنَا الْمَئُونَةَ وَأَشْرَكُونَا فِي الْمَهْنَإِ ، فَقَدْ خَشِينَا أَنْ يَذْهَبُوا بِالْأَجْرِ كُلِّهِ .
فقد قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (كَلَّا ؛ مَا أَثْنَيْتُمْ عَلَيْهِمْ بِهِ ، وَدَعَوْتُمْ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ لَهُمْ ) صححه الألباني في "صحيح أبي داود" .
ومن صفاته بشاشة الوجه ، ولطف اللسان ، وسعة القلب ، وبسط اليد ، وكظم الغيظ ، وترك الكبر ، وملازمة الحرمة ، وإظهار الفرح بما رزق من عشرتهم وأخوتهم .
ومنها : سلامة القلب وإسداء النصحية لإخوانه ، وقبولها منهم .
ومنها : موافقة إخوانه وعدم مخالفتهم في المعروف ، وحبس النفس على ملامتهم .
قال أبو زائدة : " كتب الأحنف إلى صديق له : أما بعد ، فإذا قدم أخ لك موافق ، فليكن منك بمنزلة السمع والبصر ؛ فإن الأخ الموافق أفضل من الولد المخالف . ألم تسمع قول الله عز وجل لنوح عليه السلام في ابنه : ( إِنَهُ لَيسَ مِن أَهلِكَ إِنَهُ عَمَلٌ غَيرَ صَالِحٍ ) " .
"آداب العشرة" (ص 7) .
ومنها : حب التزاور والتلاقي والتباذل ، والبشاشة عند اللقاء ، والمصافحة بود وإخاء .
وقد روى مسلم (2567) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
( أَنَّ رَجُلًا زَارَ أَخًا لَهُ فِي قَرْيَةٍ أُخْرَى فَأَرْصَدَ اللَّهُ لَهُ عَلَى مَدْرَجَتِهِ مَلَكًا ، فَلَمَّا أَتَى عَلَيْهِ قَالَ أَيْنَ تُرِيدُ ؟ قَالَ أُرِيدُ أَخًا لِي فِي هَذِهِ الْقَرْيَةِ . قَالَ هَلْ لَكَ عَلَيْهِ مِنْ نِعْمَةٍ تَرُبُّهَا ؟ قَالَ لَا غَيْرَ أَنِّي أَحْبَبْتُهُ فِي اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ . قَالَ فَإِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكَ بِأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَبَّكَ كَمَا أَحْبَبْتَهُ فِيهِ ) .
وروى أحمد (21525) عن مُعَاذ بْن جَبَلٍ رضي الله عنه قال : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ : وَجَبَتْ مَحَبَّتِي لِلْمُتَحَابِّينَ فِيَّ وَالْمُتَجَالِسِينَ فِيَّ وَالْمُتَزَاوِرِينَ فِيَّ وَالْمُتَبَاذِلِينَ فِيَّ ) . صححه الألباني في "صحيح الترغيب" .
وقد كان يقال : " لا تصحب إلا من إن صحبته زانك ، وإن حملت مؤونة أعانك ، وإن رأى منك ثلمة سدها ، وإن رأى منك حسنة عدها ، وإن سألته أعطاك ، وإن تعففت عنه ابتداك ، وإن عاتبك لم يحرمك ، وإن تباعدت عنه لم يرفضك " .
"تاريخ دمشق" (68/ 236) .
وقال أبو عبد الرحمن السلمي :
" الصحبة مع الإخوان بدوام البشر وبذل المعروف ونشر المحاسن وستر القبائح واستكثار قليل برهم واستصغار ما منك إليهم وتعهدهم بالنفس والمال ومجانبة الحقد والحسد والبغى والأذى وما يكرهون من جميع الوجوه ، وترك ما يعتذر منه " انتهى .
"آداب الصحبة" (ص 120)
ومنها : أن لا يحسد إخوانه على ما يرى عليهم من آثار نعم الله ، بل يفرح بذلك ويحمد الله على ما يرى من النعمة عليهم كما يحمده على نفسه . قال الله تعالى : ( أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ ) النساء / 54]
ومنها : المعاشرة بالمعروف بصدق وإخلاص .
قال أبو صالح :" المؤمن يعاشرك بالمعروف ويدلك على صلاح دينك ودنياك ، والمنافق يعاشرك بالممادحة ، ويدلك على ما تشتهيه ، والمعصوم من فرق بين الحالين " .
"آداب الصحبة" (ص 55)
ومنها : القيام بأعذار الإخوان والأصحاب والذب عنهم والانتصار لهم .
ومنها : أن يشارك إخوانه في المكروه كما يشاركهم في المحبوب ، لا يتلون عليهم في الحالين جميعا .
ومنها : أن لا يمن بمعروفه على من يحسن إليه ويستصغره ، ويعظم عنده معروف إخوانه ويستكثره .
ومنها : أن يجتهد في ستر عورة إخوانه وإظهار مناقبهم وكتمان قبائحهم .
ومنها : التودد إلى إخوانه باصطناع المعروف إليهم ، والصفح عما بدر منهم ، والتماس الأعذار لهم .
وعن محمد بن المنكدر قال : " لم يبق من لذة الدنيا إلا قضاء حوائج الإخوان " .
"تاريخ دمشق" (56/ 53)
وبالجملة :
فالصديق الصالح هو الخليل المعين على كل خير ، ذو الخلق الحسن ، الآمر بالمعروف ، الناهي عن المنكر ، المحافظ على حق الصحبة في الغيب والشهادة ، مراعيها حق رعايتها بالقول والفعل ، والذي لا يفعل ذلك إلا لله ، يرجو به عقبى الله .



<< اللهم صل على نبينا وحبيبنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم <<
24‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة زهرة الليلك.
14 من 14
الصديق الحقيقي : هو الصديق الذي تكون معه , كما تكون وحدك اي هو الإنسان الذي تعتبره بمثابة النفس

الصديق الحقيقي : هو الذي يقبل عذرك و يسامحك أذا أخطأت ويحفظ مكانك في غيابك

الصديق الحقيقي : هو الذي يظن بك الظن الحسن و أذا أخطأت بحقه يلتمس العذر ويقول في نفسه لعله لم يقصد

الصديق الحقيقي : هو الذي يرعاك في مالك و أهلك و ولدك و عرضك

الصديق الحقيقي : هو الذي يكون معك في السراء و الضراء و في الفرح و الحزن و في السعةِ و الضيق و في الغنى و الفقر

الصديق الحقيقي : هو الذي يؤثرك على نفسه و يتمنى لك الخير دائما

الصديق الحقيقي : هو الذي ينصحك اذا راى عيبك و يشجعك اذا رأى منك الخير و يعينك على العمل الصالح

الصديق الحقيقي : هو الذي يوسع لك في المجلس و يسبقك بالسلام اذا لقاك و يسعى في حاجتك اذا احتجت اليه

الصديق الحقيقي : هو الذي يدعي لك بظهر الغيب دون ان تطلب منه ذلك

الصديق الحقيقي : هو الذي يحبك بالله و في الله دون مصلحة مادية او معنوية

الصديق الحقيقي : هو الذي يفيدك بعمله و صلاحه و أدبه و أخلاقه

الصديق الحقيقي : هو الذي يرفع شأنك بين الناس و تفتخر بصداقته و لا تخجل من مصاحبته و السير معه

الصديق الحقيقي : هو الذي يفرح اذا احتجت اليه و يسرع لخدمتك دون مقابل

الصديق الحقيقي : هو الذي يتمنى لك ما يتمنى لنفسه ولذا قيل ؟|
الكنز ليس دائما صديقا و لكن الصديق دائما كنز
تحياتي
siham66‏
24‏/2‏/2011 تم النشر بواسطة siham66.
قد يهمك أيضًا
مع السلامة يا اصحابى انا رايح انام؟
هـل يـمكـنـك أن تـخـتار بـيـن اعـز إثـنـين بـحـيـاتـك..؟♥
لو خيروك بين حبيبك وبين اعز صديق فمن تختار
لو خيروك بين الموت والفراق
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة