الرئيسية > السؤال
السؤال
#هل حُب الوالدين واجب ام طاعتهما هي الواجبة؟؟#


و مساء الخير و السعادة
^_^
الاسرة 5‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة cute person.
الإجابات
1 من 10
الحب من الله

طاعتهما واجبه
اما الحب ان كان فيكون طاعه

ولا يوجد شخص لا يحب والديه

تحياتي
5‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة روح الله.
2 من 10
مساء النور
الاثنين والاهم طاعتهما

لاتنس ذكر الله
5‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
3 من 10
كيف لك ان تطيع شخص دون ان تحبه
طاعة الوالدين واجبه
مساء الفل والياسمين
5‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة زيزينيا (nirmeen khaled).
4 من 10
قال تعالى: وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً إمّا يبلغنّ عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أفّ ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً
5‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة العزومى (Mohamed Al azumy).
5 من 10
مســـا الخيـــر ..

الواجب هو الطاعــة , والحُب بالفطرة
كوننــا مخلوقــاتُ لله , لكــن هُنـــــاك
حالات نادرة ..!!

شكراً لك..
ويا هلا...
5‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة بدون اسم.
6 من 10
كيف تطيع من لاتحب!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

البــــــــــــرُّ

لغة: يقال: بَّرحجُّه برا: قُبل، بر اليمين: صدقت، وَبرَّ والديه: وسَّع فى الإحسان إليهما ووصلهما، فهو بارُّ، والبِرُّ: الخير، والبِرُّ: اسم من أسماء الله تعالى. كما فى الوسيط (1).

وأما المعروف فيشمل نوعين: القول والعمل، فأما القول فهو طيب الكلام، وحسن البشْر، والتودد بجميل القول. وهذا يبعث عليه حسن الخلق ورقَّة الطبع، وأما العمل فهو بذل الجاه، والمساعدة بالنفس، والمعونة فى النائبة . وهذا يبعث- عليه حب الخير للناس، وإيثار الصلاح لهم

ا- بر الوالدين وطاعتهما وصلتهما وعدم عقوقهما والإحسان إليهما مع إرضائهما بفعل ما يريدانه ما لم يكن إثما لقوله تعالى:]وقضى ربك الا تعبدوا إلا إياه وبالوا لدين إحسانا[ (لإسراء23). فقد أمر الله سبحانه بعبادته وتوحيده، وجعل بر الوالدين مقرونا بذلك، والقضاء بمعنى الأمر والإلزام والوجوب، ولقوله: ]أن اشكر لى ولوالديك إلَى المصير [ ( لقمان 14) فقد قرن شكرهما بشكره: شكر الله على نعمة الإيمان، وشكر الوالدين على نعمة التربية. وعن ابن مسعود قال سألت النبى r: (أى الأعمال أحب إلى الله عز وجل؟ قال: الصلاة على وقتها، قال : ثم أى؟ قال: بر الوالدين، قال: ثم أى؟ قال :الجهاد فى سبيل الله) (رواه البخارى) فأخبرr أن بر الوالدين أفضل الأعمال بعد الصلاة التى هى أعظم دعائم الإسلام
5‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة salima09.
7 من 10
سواء فيه حب ام لا فطاعتهم واجبة
لا يشترط الحب ولكن يشترط المعاملة الحسنة وطبعا طاعتهما واجبة واجبة
ممكن تكون تحب امك وابوك بس مبطعهمشى كده حرام لان الاولى الطاعة وليس الحب
وممكن تكون شايل منهم فى حاجة مثل التفريق بين الاخوات المعاملة السيئة او كثرة الضرب ومش قادر تحبهم فمهما كنت شايل لابد من طاعتهم
5‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة الاء محمد محمد.
8 من 10
مساء النوووور




حقوق الوالدين

لا ينكر أحد فضل الوالدين على أولادهما ، فالوالدان سبب وجود الولد ولهما عليه حق كبير ، فقد ربياه صغيراً وتعبا من أجل راحته وسهرا من أجل منامه . تحملك أمك في بطنها وتعيش على حساب غذائها وصحتها لمدة تسعة شهور غالباً ، كما أشار اللّه إلى ذلك في قوله :
حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ
ثم بعد ذلك حضانة ورضاع لمدة سنتين مع التعب والعناء والصعوبة . . والأب كذلك يسعى لعيشك وقوتك من حين الصغر حتى تبلغ أن تقوم بنفسك ، ويسعى بتربيتك وتوجيهك وأنت لا تملك لنفسك ضراً ولا نفعاً ؛ ولذلك أمر اللّه الولد بالإحسان بوالديه إحساناً وشكراً . قال تعالى :
وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ
وقال تعالى :
وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّي ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا .
إن حق الوالدين عليك أن تبرهما ، وذلك بالإحسان إليهما قولاً وفعلاً بالمال والبدن ، تمتثل أمرهما في غير معصية اللّه ، وفي غير ما فيه ضرر عليك ، تلينّ لهما القول ، وتبسط لهما الوجه ، وتقوم بخدمتهما على الوجه اللائق بهما ، ولا تتضجر منهما عند الكبر والمرض والضعف ، ولا تستثقل ذلك منهما فإنك سوف تكون بمنزلتهما ، وسوف تكون أباً كما كانا أبوين ، وسوف تبلغ الكبر عند أولادك - إن قُدّرَ لك البقاء - كما بلغاه عندك ، وسوف تحتاج إلى بر أولادك كما احتاجا إلى برك ، فإن كنت قد قمت ببرهما فأبشر بالأجر الجزيل والمجازاة بالمثل ، فمن برّ والديه برّه أولاده ، ومن عق والديه عقه أولاده ، والجزاء من جنس العمل فكما تدين تدان . ولقد جعل اللّه مرتبة حق الوالدين مرتبة كبيرة عالية حيث جعل حقهما بعد حقه المتضمن لحقه وحق رسوله ، فقال تعالى :
وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا
وقال تعالى :
أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ .



وقدَّم النبي صلى الله عليه وسلم بر الوالدين على الجهاد في سبيل اللّه ، كما في حديث ابن مسعود رضي اللّه عنه قال : قلت : يا رسول اللّه ، أي العمل أحب إلى اللّه ؟ قال : الصلاة على وقتها قلت ثم أي ؟ قال : بر الوالدين قلت : ثم أي ؟ قال : الجهاد في سبيل اللّه رواه البخاري ومسلم . . وهذا يدل على أهمية حق الوالدين الذي أضاعه كثير من الناس وصاروا إلى العقوق والقطعية ، فترى الواحد منهم لا يرى لأبيه ولا لأمه حقاً ، وربما احتقرهما وازدراهما وترفع عليهما ، وسيلقى مثل هذا جزاءه العاجل أو الأجل .
5‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة الشبح111.
9 من 10
سوء تفاهم بسيط يا عمو سامحني .

هع هع
5‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة AMINIX (Happy Aminox).
10 من 10
ماشي ضنيتك بس سلبت جوابي.

هع هع .
5‏/1‏/2011 تم النشر بواسطة AMINIX (Happy Aminox).
قد يهمك أيضًا
ماجزاء عقوق الأباء للأبناء
ما هى احسن طريقة لبر الوالدين ؟
ماهو علاج عقوق الوالدين
هل تجب طاعة الوالدين في كل الامور
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة