الرئيسية > السؤال
السؤال
كيف كان بيتهوفن يعرف اصوات الموسيقى على البيانو
الفتاوى | الفقه 29‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة بدون اسم.
الإجابات
1 من 1
لــــــــــــودفج فان بيتهوفن

Ludwig Van Beethoven




نستطيع ان نقول بأننا محظوظين بأن اوجد الزمان موسيقاراً رائعاً امتعنا وطار بخيالنا مع نغماته الموسيقيه ,, وهاهو الزمان يمر و تبقي أعمالهُ خالده

ولد بيتهوفن في بون في المانيا في 17 ديسمبر من عام 1770 " لكن اليوم ليس اكيداً ", كانت العائله تسكن علية احدي المباني . والده كان موسيقياً في بلاط بون . امه كانت سيده فاضله , وكان يصفها دائماً " بصديقته المفضله" . عائلته مكونه من 7 اطفال ولكن لم يبقي منهم الا 3 وبتهوفن اكبرهم .

البيت الذي كان يسكنه



كان متعلقاً كثير بوالدته والعكس لم يكون كذالك مع والده . لم يكون يُخالط ويلعب مع الاطفال في عمره , ولم يكون مهتماً بدراسته , بل كان منهمكاً ومنكباً على تعلم الموسيقي.

كانت بداياته في تعلم الموسيقي في عُمرِ صغير فقد بدأ تعلُم الموسيقي في سن الرابعه حيث قرر والده تعليمه الموسيقي وكان الهدف وراء قراره هذا هو بأن يُظهره ويُبرزه لناس " بالطفل المعجزة" مثل موزارات . الذي ذاع صيته تلك الايام , فأوكله الى صديقه(توبياس) يلعمه البيانو , فيوقظانه من فراشه ويجرانه على التمرين حتى الصباح، وبعد نوم قليل يذهب للمدرسة الابتدائية وهو في حالة نعاس وذهول وصمت. كانت ملابسه غير مرتبة وشعره غير مهذب.

ولكن عندما وجد الاب انه لن لا فائده من جعله واِظهارة الطفل المعجزة بحيث يكسب المال من خلاله , ارسله ليعمل ليُنفق على عائلته المكوّنه من والدته المريضه بالدرن (السل) وأخويه المعاقين , وأبيه السكّير منعدم الشرف وفاقد الضمير.


كان بيتهوفن طفلا موهوبا فقط وليس معجزه أو أعجوبه وقد لُحظة موهبته في سن مبكر .فدرس اله الاورغن والبياتو بفضل مساعده مدرسه قوتلب نيفا

بروتوريه لبيتهوفن وهو في عمر 13سنه






(1781-1784) في هذه السنوات بدأ لويس بيتهوفن بتدرب وتعلم الموسيقي مع مدرسه (قوتلب نوف) وكانت بدايته النضوج الفني والثقه في النفس , حيث كان عازف في بلاط بون.

(1784-1787) كانت البدايه الفعليه لأبداعيه و قد اتسعت شهرته كعازف بيانو في سن مبكرة، فقد كان هناك عائله تبحث عن مدرس بيانو لأطفالها فدلهم صديق لبيتهوفن عليه, وكانت حاجه هذه العائله لمدرس بيانو كالباب الذي فُتح لبيتهوفن فقد كان في الرابعه عشر من عمرة . اضافه الى ان هذه التجربه ( كمدرس للبيانو) ساعدته كثيرا في الحصول على المال لأعانه عائلته . ولاكنها كانت كانت بدايه ظهور موهبته وانفتاحه على العالم والخارجي بمعني ان هذه التجربه وفرت له الامكانيه لتعرف على اعمال الادباء الالمان المعاصيرين له امثال() وكذالك اعمال الادباء العالمين امثال() . كل هذه كان بفضل الجو والمحيط لهذه العائله التي عمل لديها كمدرس فقد كان يقضي ليالي لديهم.

بعدها حصل على وظيفة عازف الأرغن المساعد بكنيسة الدوق "فرانز مكسيميليان" الذي كان الابن الأصغر للإمبراطورة ماريا تيريزه، وهذا يدل على المستوى الفني الكبير الذي كان قد وصل اليه في ذلك الوقت.. وكان قبل ذلك ينوب عن عازف الأورغن عند غيابه. وبالإضافة إلى عزف الأورغن، فإن وظيفته تضمنت العمل كعازف للهاربسيورد بمسرح القصر لتدريب المغنين على خشبة المسرح، وكان في ذلك الوقت يدرس التأليف بعمق مع أستاذه "نيف" , الذي عرفهُ على اعمال باخ وموزارت Nefe

بعد ذالك وفي عام 1787 حصلت له الفرص لسفر لفترة قصيرة جدا لفينا والتى كانت تُعتبر (عاصمه الموسيقي) ذالك الوقت , وهناك درس على يد الكونت فالدستاين التي درسه البيانو وكان صديقه وراعيه . وهناك التقي بيتهوفن موزارات وبدأ بيتهوفن باللعب على البياتو وقد كانت موهبته جلياً فقال موازارت :" انظروا الى هذا الصبي , يوماً من الايام سيُجبر العالم لتكلم عن اعماله " .ولكن سرعان ما عاد لدى علمه بتدهور حاله امه الصحيه , وما ان وصل الى بون حتي توفيت والدته بعد صراح مع مرض السل سنه (1787).

وفاته والدته منعته من السفر ثانيه الى فيينا واتمام خطته بالدراسه وتعلم الموسيقي لانه اصبح المسؤول عن البيت والعائله .

امضي بيتهوفن قُرابت الاربعة اعوام في رعايه عائله والتكلف بيها وفي هذه الفترة كوّن صداقات وعلاقات ومنها : صديقه الابدي (ستيفن فان براوننج ) والدكتوتر فرانتس فيجلر وايضا الكونت فالدستاين .


بورتريه لوالد بيتهوفن




وهذه تورتريه لوالده بيتهوفن







في يوليو عام 1792 مر المؤلف الموسيقي المشهور هايدن(جوزف هايدن) ببون في طريقه الى فيينا, والتقي ببيتهوفن , كان هايدن مندهش وفي نفس الوقت كان قلقاً على اعماله , فقد لاحظ بوضوح مهارت وموهبة بيتهوفن الموسيقيه فأراد ان يسيطر عليه ويكبحها قليلا حتي يلا تتأثر اعماله, ولكنه كان يقاتل في معركه فاشله . فقد كانت موسيقي بيتهوفن تخطو خطوات اوسع نحو القرن الجديد.

صور لبتهوفن ومعلمه هايدن



بعد ان لاحظ بيتهوفن ان هايدن لم يكن المُعلم الذي يتمناه ويبحث عنه ليعلمه الموسيقي , توجه الى مدرس ثاني وهو Albrechtsberger البرشيتسبيرقر .

كانت الاسابيع الاولى لبيتهوفن في فيينا صعبه بعض الشيء. لم تكون الفرص متاحه له والتوقعات التي كان يتوقعها لم تكون مرضيه له . ايضافه انه كان يعيش في غرفه صغيرة جدا في قصر الامير ليشنوفسكي . ولكن لاحقاً قدم له الامير جناحاً واسعه , وامر الخدم بان يُجاب جرس بيتهوفن حتي قبل جرسه .

وبينما كان له اعداء كثيرون من الموسيقين , شخصيا ومهنيا كان من الواضح ان مستقبله سيكون مشرق وباهر بحيث كان النبلاء نبل يتزاحمون للاستماع اليه.

كانت اعماله الموسيقيه تتدفق منه وقد اقام الكثير من الحفلات المهنه في فيينا وبرلين وغيرها من الكونسيرتات المهمه. من الناحيه الماديه فقد اصبح لديه الكثير من المال ما امكنه من تجهيز شقته الخاصه . وقد كان اول مؤلف موسيقي يكسب المال من اعماله وانتاجاته الفنيه بخالف المعتاد وهو ان يعتمد على راعيه . الفضل يعود لمهارته العاليه في الغرف على البياتو امثر من كونه مؤلف موسيقي.

اول حفله موسيقيه اقامها معتمدا على حاله كانت في ابريل من العام 1800 وفيها قدم السيمفونه الاولى والhis world famous Septet op. 20.

وبعدها بعام اى في عام 1801 بدأ يحس ويشعر بالصمم ما سبب اضطرابات وانقلابات في حياته.

في صيف 1801 حياه بتهوفن انتقلت من المؤلف الموسيقي الناجح والبيانيست الماهر, الى رجل مقيد و() بصدمه امكانيه فقدانه لسمع.



.::حيــــــاه بتهوفن بعد فقده لسمع ::.

وصل مستقبل ونجاحات بيتهوفن الباهرة في العشرينات من عمرة الى النهايه مع بدء احساسه بعوارض الصمم , فقد كتب رساله الى صديقه كارل اميدا في الاول من يوليو اعترف فيها لصديقه يحس بعلامات الصمم تاتي اليه . فيقول في الرساله:

" كم كنت اتمني بأن تكون معي الان , كذالك لان بيتهوفن يعيش حياه سئيه. وفي صراع مع الطبيعه وخالقها. اعظم حاسه فيني , سمعي انه متدهور بشكل كبير "

وقد اوضح له كان يحس بهذا التدهور في السمع من ما يُقارب الثلاثه اعوام اى من عام 1798-1799, ولكنه لم يُفصح بالامر لأحد حتي بدأت حاله تتدهو اكثر فأكثر.

كان بيتهوفن اصلا يعاني بشده في عام 1796 من الالم (التينايتس) tinnitus وهو الم يُصيب السمع ويحس برنين في الاذن .هذا المرض اعاقه كثيراً في تقديم وتأليف الموسيقى .

وبسبب هذا الرنين في اذنه ابتعد بيتهوفن عن الناس واعتزل اقامت الحفلات الموسيقية ومخالطة الجمع حتي لا ينكشف امرة وفقدانه للسمع وقال كلمته الشهريه :

"كيف لى انا الموسيقي ان اقول "إنني أصم". وأضاف: "بالنسبة لي، لا يوجد ترفيه ولا تسلية في المجتمعات الإنسانية، ولا أستطيع أن أستمتع بحوار شيق أو أن أتبادل أفكاري وأحاسيسي مع الآخرين.. لا مفر من أن أعيش في منفى.. وبعد قليل، يتعين علي أن أضع نهاية لحياتي"

وعاش في قريه صغيرة خارج مدينه فيينا اسمها هايلنج شتت (Heiligenstadt,)وفي هذه المرحلة من حياته كتب وصيته الشهيرة التي تفصح عن أقصى درجات المرارة التي أحس بها والعذاب النفسي الذي عاناه. إن صراع بتهوفن مع القدر قد بدأ لحظات اليأس هذه .. وبدلاً من الانتحار.. صارع القدر وأبدع أعظم إنتاجه.. وكان كلما اشتد عليه الصمم.. زاد إمكانية على سماع الأصوات الإلهية التي دونها في موسيقاه. ولذلك عندما وصل صممه إلى منتهاه.. أبدع أعظم أعمال البشرية على الإطلاق..

(آه منكم أيها الناس الذين ترونني كئيباً، حقوداً، فظ الخلق، إنكم تظلمونني هكذا. أنتم لا تعرفون السبب الغامض لسلوكي هذا، فمنذ سني الطفولة تفتح قلبي وروحي على الرقة والطيبة، وكان هدفي دوماً الوصول إلى الكمال، وتحقيق الأمور العظيمة، ولكن فكروا في أنني أعاني منذ ست سنوات من ألم لا شفاء له، زاده أطباء عاجزون.

لقد ولدت حاد المزاج مرهف الإحساس لمسرات الحياة والمجتمع، ولكنني سرعان ما اضطررت إلى الانسحاب من الحياة العامة واللجوء إلى الوحدة، وعندما كنت أحاول أحياناً التغلب على ذلك كنت أصد بقسوة ومع ذلك لم يكن بوسعي أن أقول للناس: (ارفعوا أصواتكم صيحوا) فأنا أصم).

يا لشدة ألمي عندما يسمع أحد بجانبي صوت ناي لا أستطيع أنا سماعه، أو يسمع آخر غناء أحد الرعاة بينما أنا لا أسمع شيئاً، كل هذا كاد يدفعني إلى اليأس، وكدت أضع حدا لحياتي البائسة، إلا أن الفن، الفن وحده هو الذي منعني من ذلك .........).


صورة لوصيته التي كتبها بيده



]

وهذه الوصيه مترجمه الى الانجليزى



تعد الفترة من عام 1800م وإلى عام 1815م هي من أكثر الفترات التي شهدت كثافة في الإنتاج الموسيقي لبيتهوفن ففي هذه الفترة قام بتأليف وكتابة سيمفونياته من الثانية إلى الثامنة بالإضافة لعدد كبير من المقطوعات الموسيقية المتميزة.

كان يستخدم بيتهوفن عود او قضيب خاص يضعهُ على لوحه البيانو حتي يتمكن من سماع الضربات وبذلك تتنتقل الاهتزازت من البيانو الى اذنه . وهنا مجموعه من الاشياء التي كان يستخدمها بيتهوفن لتساعده على السمع في المعرض الذي يوجد في بيته في بون, مثل قرن مثل البوق كان يستخدمه لساعده على السمع .

وبحلول عام 1814 بيتهوفن اصبح اصم تماماً , وعندما كان يزورة الناس ويرونه كان يسألهم بصوت عالٍ هل هذا جميل؟؟ كانوا يشفقون عليه ولكنهم كانوا يرون القوة والشجاع فيه.

ونتيجه لفقده السمع تماماً كان صديقه يكتب له في كتاب كل ما يُقال حوله حتي يعرف , وما زال الكتاب محفوظ في بيته ويُعرف "بكتاب المحادثه"


وكان يحن إلى الزواج والاستقرار ليتخلص من حياة التشرد. ولم تتحقق له تلك الأمنية ربما لأن أغلب السيدات اللائي تقدم اليهن كن من طبقة اجتماعية أعلى من طبقته، ولكن هيمل Hummel عازف البيانو الشهير قال في ذلك: "إنه يوجد أكثر من مئة سيدة تتمكن من عزف البيانو أحسن مني، وكل هذا العدد من الفنانات يَتُقْن إلى الاستمتاع بعزف بتهوفن والتصفيق له بجنون وإعجاب.. ولكن أي واحدة منهن لا يمكن أن تقبل أن تطارحه الغرام.. لأنه لا توجد من تستطيع أن تطارح الغرام لإله خاصة إذا كان هذا الإله أصم

وقد وقع في الحب عندما كان يدرس الموسيقي لفتاة من أسرة ثرية واسمها (تريزا).. وكانت موهوبه موسيقيا وتقدر استاذها الذي يكبرها بأكثر من عشرين عاما وعرض عليها الزواج.. ورفض هذا العرض.. والسبب معروف.. أنه مريض بالصمم.. وان كانت الأسرة لم توضح له السبب في هذا الرفض، ولكن بيتهوفن كان إنسانا قد علمته الحياة أن يصمد للمحن، فتلقي هذه الضربة النفسية يصمت ورد فعل حزين، وقال لأحد أصدقائه:

" ليس لك أيها المسكين بيتهوفن أن تنتظر سعادة تأتيك من العالم الخارجي، إنما عليك أن تخلق سعادتك من باطنك وفي أعماق نفسك، فإنك لن تجد أصدقاء إلا في العالم الروحي.

وعندما قلب الأمر علي مختلف الوجوه، وجد أن القدر لم يظلمه، وأن فشله في الزواج ممن أحب فيه كثير من العدل، وعبر عن ذلك بقوله:

: قد يكون من سعادة المرء ألا تتحقق آماله'.


:: نهايـــــــــه بيتهوفن ووفاته ::

في عام 1815 تُوفي اخ بيتهوفن كاسبر كارل وكانت نتائج موته اكبر اثراً في بيتوفن من فقده لسمع مما سبب وقت اعماله الموسيقيه , فقد عُيين ليكون وصياً على ابن اخيه كارل الذي كان عُمرة 8 اعوام , بالمشاركه مع ام الولد , كان جاداً وحريص على الواصيه والاهتمام بالطفل بالمقابل لم تكون جونا(ام الولد ) كذالك, فقد كان بيتهوفن يعتقد انها غير صالحه . مباشراً اقام بيتهوفن دعوات حتي يضم ابن اخيه له وتكون حضانه الولد ووصايته له واحد فقط . لكن القضيه حُفظت ولم تُقبل لان جونا (ام الطفل) قالت للمحمكه :" كيف لأصم , ورجل اعزب وغير عاقل ان يرعي ويحتضن طفلا صغيراً" . وبسبب هذا سقط بيتهوفن مريضاً ولم يتمكن من كفاله ورعايه ابن اخيه الا بعد ان بلغ الطفل سن العشرين عام 1820

أصيب بيتهوفن في نهاية عام 1826م بنزلة برد خطيرة تطورت إلى التهاب رئوي حاد، كما أصيب باستسقاء الأمر الذي أدى إلى تدهور حياته ووفاته في نهاية الأمر،

ويُصف اليوم الذي تُفي فيه باليوم الدرامي الترجدي بحيث يصف صديقه اليوم الذي تُوفي فيه ويقول:

"ذالك اليوم كان تراجيدياً , بحيث كانت السماء مُغطاه بالغيوم السوادء , وكانت الساعه الرابع بعد الظهر فأصبحت الغرفه مُظلمه من كثافه الغيوم. فجأة عاصفه ثلجيه قويه هبت , والرعد كان يُضيئ الغرفه. كان بيتوهفن يفتح عيناه بصعوبه ويرفع يده الى السماء . كانت تعابير وجهه مروعه .فجأة سقطت يده على الارض ومات "

رحل بيتهوفن في مارس في يوم 26 من عام 1827 وقد تجمع مأت الالف من الناس في جنازته ليودعونه. رحل بيتهوفن ولكن مازالت سيمفونياته خالدة لتشهد على موسيقي عظيم قدم العديد من المؤلفات والمقطوعات الموسيقية الرائعة.

لقد عاش ومات فقيراً ورغم الحالة المالية السيئة لبيتهوفن، فقد كان شديد الاعتداد بفنه، حتي أن أحد الأمراء عندما سأله بعجرفه في حفل في قصر أحد الأمراء: هل يفهم أيضا في آلة الكمان! فما كان من بيتهوفن إلا أن أنسحب من الحفل وأرسل له رسالة يقول فيها:

" أيها الأمير: انكم لمدينون بمركزكم للصدفة والوراثة، أما أنا فمدين بمركزي لنفسي، ان الأرض تحمل علي ظهرها وفرة لاتنقص بل تتزايد من الأمراء ولكنها علي طولها وعرضها لاتحمل إلا بيتهوفن واحد."

وفي مرة أخري كان يعزف مع تلميذه 'ريس' بينما كان في الحفل من لايستمع إليه، بل استغرق في حديث مع أخر، فما كان منه إلا أنسحب من هذا الحفل بعد أن قال للحاضرين.

لانني لاأعزف لمثل هؤلاء الخنازير

o( مجموعه من الصور لبيتهوفن )o..
o0( مجموعه من الرُسومات لبيتهوفن )0o

Beethoven around 1800






Beethoven around 1803







Beethoven around 1806






Beethoven around 1814







Beethoven around 1815






Beethoven around 1818






Beethoven around 1823











Oo( الصور لبعض الاماكن بحياة بيتهوفن )oO




هذه صور لبيت العائله فان بويننج ( Von Breuning) والتي عمل لديها كمدرس واصبح صديقاً لهم






صورة لغرفه المكتبه في بيت بيتهوفن





رسمه ترسم حال مسيرة الجنازة








oO( صور لبعض الاغراض المتعله لبيتهوفن )Oo

صور لكمان بيتهوفن






صورة لأحد البيانو التي استعملها بيتهوفن






صور لمكتبه موجوده في بيت بيتهوفن في بون






النصب التذكاري لبتهوفن في بون







النصب التذكاري لبيتهوفن في فيينا






وهذا هو قبر بيتهوفن في فيينا





وهذا تمثال لبيتهوفن في فيينا













توقيع : عرين الاسد


انت دمعتي وبسمة حياتي
انت نبض قلبي واحلامي وامالي
انت حبي الاول والاخير
29‏/11‏/2010 تم النشر بواسطة mezo221144 (مازن بدرية).
قد يهمك أيضًا
ما أفضل موسيقي عالمي بالنسبة لك ؟؟
من هو بيتهوفن ؟
ماذا تعرف عن بيتهوفن ؟؟
من هوا بيتهوفن؟
تسجيل الدخول
عرض إجابات Google في:: Mobile | كلاسيكي
©2014 Google - سياسة الخصوصية - مساعدة